نفسى فى ولد .!!

الأربعاء 31 مارس 2010


نص السؤال:
أنا سيدة عربية متزوجة من عربى ونعيش فى أمريكا . مشكلتى ان زوجى عقيم لا يمكن ان ينجب ، وأنا نفسى أن يكون لى ولد . لا أفكر مطلقا فى خيانة زوجى ، وأنت تعرف إن هذا متاح فى أمريكا حتى بعلم الزوج . ولكننى أخشى الله . فكرت فى اشباع رغبتى فى الأمومة ، ولكن بطريقة حلال . ولذا أعرض عليك ما هو المتاح بالنسبة لى ، وتقول رأيك ، مع العلم بأننى مضطرة لأحد هذه الاختيارات حفاظا على حياتى الزوجية وحفاظا على عدم الوقوع فى الزنا : 1 ـ أتبنى طفلا وأعطيه اسم زوجى أو اسمى حسب الشائع فى أمريكا ، ويكون طفلا رضيعا أرضعه بنفسى لأكون أمه بالرضاع ويكون زوجى اباه من الرضاع ، وهناك هرمونات استطيع بها ارضاعه ، وبذلك ينشأ ابنا لنا . 2 ـ الحصول على حيوانات منوية من احدى البنوك الخاصة بحفظها ، ويكون مصدرها معروفا أو غير معروف ، ويتم تلقيحها فى رحمى وانجب أنا بنفسى ابنا من بطنى مثل أى أم . فهل يعتبر ذلك زنا ؟ وهل يجوز نسبة الطفل لزوجى ؟ وفى كل الاحوال .. هل من المفروض ان يعلم زوجى أم لا ؟
آحمد صبحي منصور :

 

أولا :

نبدأ بالفقرة الأخيرة ، وأقول : لا بد أن تكون كل خطوة بعلم زوجك ورضاه ، ليس فقط لأنه واجب شرعى عليك ولكن أيضا حتى لا يتهمك زوجك بالخيانة عندما تنجبين له طفلا وهو يعرف انه عقيم ، وبسهولة يستطيع اثبات أنه لا صلة له بالطفل بالحمض النووى .

ثانيا :

الآن زوجك يعرف ويرضى بمسعاك ولا يعترض عليه ، هنا نقول :

1 ـ من الممكن ان تتبنى طفلا ، ولكن لا يجوز نسبته لزوجك لأنه ليس والدا له . وقد ترضعى الطفل وتكونين أما له من الرضاعة ، ولكن ليس فى الاسلام حكاية الأب من الرضاع . وبالتالى فالطفل يتم نسبه لأبيه الحقيقى لو كان معروفا أبوه الحقيقى .إن لم يكن أبوه معروفا فينسب الى أب اسمه ( عبد الله ) يعنى تسمى الطفل مثلا ( سعيد ) ويكون أبوه ( عبد الله ) الذى يكون صفة لأى رجل . وفى أمريكا يتم الاعتراف بالأب الحقيقى للطفل ( الأب البيولوجى ) والأب الحاضن . ويمكن أن يغير الانسان اسمه بسهولة عن طريق المحكمة . ولكن النسب مهم فى الاسلام لأنه يترتب عليه ميراث وتحريم فى الزواج وحقوق مستحقة للاقارب . وبالتالى لا يصح اقحام غريب فى النسب لأنه يترتب عليه حرمان للمستحقين . وفى حالتك لو تم الحاق الطفل بزوجك سيحرم اخوته من الميراث .

2 ـ التلقيح من حيوانات منوية من غير الزوج ليس زنا . الزنا علاقة جنسية مكتملة بين ذكر وانثى خارج الزواج الشرعى .

مشكلة التلقيح أنه مثل التبنى قد يلحق طفلا للزوج ليس من الزوج . وبالتالى ينطبق عليه حكم التبنى ، بمعنى ألا ينسب للأب ،بل لصاحب المنى لو كان معروفا أو يكون منسوبا لاب اسمه عبد الله .

الله جل وعلا يقول (وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُم بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ . ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا ) ( الأحزاب 4 : 5  ). هنا غفران الله جل وعلا لمن يخطىء بغير تعمد .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 19081
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الخميس 01 ابريل 2010
[46822]

والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواب وخير أملا

إلى الأخت السائلة لا تجعلى كل همك في هذه الحياة الدنيا هو أن يهبك الله الولد - مع الدعاء لك بأن يهبك الله الذرية الصالحة بإذنه تعالى ، ولكن إن لم يكن قد كتب الله لك ذلك فتذكري دائما هذه الآية القرآنية   {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً }الكهف46. فالباقيات الصالحات خير  من المال والأولاد لأنهم زينة الحياة الدنيا ولكن ما ينفع الإنسان عند العرض على الله يوم القيامة هو عمله الصالح وهو الباقي .


2   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الخميس 01 ابريل 2010
[46835]

وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ

لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ{49} أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ{50} الشورى سبحان الله العظيم فهو وحده القادر والوهاب ، يهب لمن يشاء الاناث ويهب لمن يشاء الذكور ويهب من يشاء الذكور والاناث  ويجعل من يشاء عقيما ، وعلينا أن نرضى بحكم الله سبحانه وتعالى فالاولاد هبة من الله للبشر فيجب أن نشكر الله سبحانه وتعالى على عطائه لنا أو حرمانه لنا من هذه الهبة .


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 04 ابريل 2010
[46905]

رباط الزوجية أقوى أم غريزة الأمومة ؟

"" بالطبع الباقيات الصالحات خير عند ربك " ولكن طالما أن هذه السيدة تريد بقوة الانجاب ويستحيل عند زوجها !! فهناك حلول قدمتها ولها أن تختار حل يتناسب مع ظروفها وفي نفس الوقت لا تضع نفسها فيما حرم الله ، لا شك أن رباط الزوجية قوي ولكن الأمومة غريزة قوية عند المرأة  أيضا .. وإن كانت تريد فأيسر الطرق أن تنفصل وتتزوج رغبة في الانجاب ، وربما يصعب عليها ترك زوجها ،هذا يرجع لتقديرها الشخصي . وفقها الله سبحانه .




 


4   تعليق بواسطة   صلاح الدين كرفه     في   الجمعة 07 يونيو 2013
[72103]


 السلام عليكم ، دكتور منصور ، أراك تحلل التلقيح بمني غير مني الزوج و تشترط فقط أن لا ينسب الطفل للزوج ، أنا لا أوافقك الرأي لان الله لم يحرم الزنا لمنع الناس فقط من المتعة الجنسية الغير شرعيه و لكن لتفادي الاختلاط في الأنساب ، و التلقيح بمني مأخوذ من بنك المني يكون حتما لقحت به نساء أخريات لا تعرفن بعضهن البعض و هذا يعني أطفال أشقاء لا و لن يعرفوا بعضهم البعض و لكم أن تتصوروا النتائج .ارجوا الإجابة فالموضوع يهمني كطبيب أمراض النساء.


ملاحظة : أنا أوافقكم علي اعتبار تأجير الأرحام مرادفا للرضاعة و اعتبار الأم المستأجرة أما بالرضاعة .


5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 04 نوفمبر 2014
[76535]

الطب بقدم حلا لهذه المشكلة لمن أراد


السلام عليكم ، قد قدمت  مقترحات  سابقة  وأرادت السائلة معرفة رأي الدكتور أحمد صبحي فيها ،  في الوقت الذي كان الزوج في كل الحلول السابقة عقيم ... ولكن ماذا إن كان  هناك حل  قد قدمه الطب لهذا الزوج ويمكنه الإنجاب إذا أراد الله سبحانه طبعا .. فقد كتب الدكتور خالد منتصر مقالا عن هذا و قد نقلت مقدمة هذا المقال لمن بربد أن  يقرا من مصدر المقال نفسه وعنوان المقال  :( تصنيع حيوان منوى دليفرى



خالد منتصر في السبت 11 يوليو 2009







Print




<font face="" times"="" new="" size="" 3""="">هم رقم فى العالم الآن هو 4401912418643 وهو رقم تليفون العالم الإيرانى الألمانى الإنجليزى كريم نايرينا الذى صنع حيواناً منوياً من الخلية الجذعية!، هذا الرقم مطلوب من مرضى العقم فى العالم كله، لا أحد يحس بمأساة ولهفة العقيم إلا المحروم من الإنجاب نفسه، لا أستطيع أن أصف لكم كم إحباط ويأس الرجل عندما يتسلم تحليلاً لسائله المنوى مكتوباً فيه «ازوسبيرميا» والرقم صفر أمام خانة عدد الحيوانات المنوية يتحداه ويخرج له لسانه، أو عندما يستكشف عينة الخصي&EacuEacute; فيجدها خالية من الخلايا المصنعة للحيوانات المنوية،




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4064
اجمالي القراءات : 35,775,230
تعليقات له : 4,421
تعليقات عليه : 13,091
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


حكم ايمان الأغلبية !: من وضع أحاديث جمع القرآن و خصوصا الأحاديث التي تشكك في كتاب الله كحديث أنزال القرآن على سبع...

التوكل والتردد: مرحبا بكم .لقد اتخذت قرارا وتوكلت فيه على الله ونفذته , ولكن تحدث امور على ارض الواقع تشير...

سجود التلاوة: سؤال فيما يخص السجدات المذكورة في القران هل هي صحيحة وعلينا السجود واذا كنت أقرا القران في...

السيسى رئيسا: لقد نشرتم حضرتكم مقالا تشكرون فيه السيسي حول اصلاحات في ميدان التعليم في حين أن الرأي...

الابتلاء من تانى .!!: هل صحيحٌ ما يقوله السّنة أنّ كل شيء في هذه الحياة من خير و شر و حتى النفس الذي نتنفسه هو ابتلاء...

نَقَضَتْ غَزْلَهَا : ما هو المقصود بقوله جل وعلا (وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ...

الطهارة من الحيض: ما معنى قوله تعالى : وَلَا تَقْرَبُوه ُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْن َ ...

حج مقبول إن شاء الله: في عام 1987 قمت بعلاج أحد الأمراء السعوديين من مرض عضال احتار الاطباء في تشخيصه فضلا عن...

مسيحية ومصرى: سؤالي عن كيفية والشروط الازمه لاسلام امراءه مسيحيه لبنانيه متزوجه تريد اشهار أسلامها...

ربك / ربكم : لفت انتباهى فى قولهم لمالك وهم فى النار ( ليقض علينا ربك ) : ( ونادوا يامالك ليقض علينا ربك ) ....

الغافلون : ما حكم أولئك الذين يعيشون في أيامنا الحالية معتنقين الإسلام السلوكي، و لكن ليس لديهم...

سلام قولا من رب رحيم: نحن نقول ( سلام قولا من رب رحيم ) عند الفزع . فهل يتفق هذا مع القرآن الكريم ؟. ...

معنى الزنا: اريد ان اسأل حول كلمة الزانية والزاني حسب ما جاء بالآية الثانية من سورة النور هل تعني ان من...

تكرر التطهر لماذا ؟: لسلام عليكم انا من المنضمن الجدد لموقعك والان انا اقرا كل مقالاتك ، وفوجئت بانك تقول...

المحرمات فى الزواج : ماذا تقول فى عموم قوله تعالى: ﴿وأ حل لكم ما وراء ذلكم...

more