التفضيل والتفريق

الأربعاء 30 مايو 2018


نص السؤال:
في كتابكم القرأن وكفى ، اوردت لنا الفرق بين النبي والرسول ،وان محمد علية السلام بصفاته البشرية واحوالة اليومية هو النبي اما في تبليغة للوحى وامر الله فهو الرسول ،بناء عليه اقول ان الله سبحانة وتعالى ابلغنا ان لا نفرق بين رسلة وان جميعهم سواء لقولة تعالى آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ بناء على ما فهمته من كتابكم وما تدبرته في الاية السابقة اجد ان الله امرنا ان لا نفرق بين الرسل في تبليغهم لامر الله اي لا نفرق بين الرسل في تبليغهم للرساله وان كل ادى ما علية ، ولو تدبرنا الاية التالية من سورة الاسراء وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ ۖ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ف بتدبر الاية مع ربط ما اوردتم بكتابكم عن الفرق بين النبي والرسول نجد هنا ان التفضيل المذكور هو للانبياء بصفاتهم البشرية اي من الممكن ان يكون محمد افضل من داوود او العكس بصفته النبي وليس بصفته رسول ، اي اننا مطالبين ان نؤمن بان الرسل سواء لا نفرق بين احدا منهم في تبليغ الرساله ولكن نؤمن ان بعضهم افضل من بعض باحوالهم البشرية وما عايشوه من احداث في حياتهم البشرية كانبياء ارجو ان اكون اوصلتكم الفكر وارجو تصحيح ما وقعت به من خطأ
آحمد صبحي منصور :

1 ـ كل رسول نبى وكل نبى رسول . الفارق هو فى الخطاب . نوح تعرض الى التأنيب بصفته النبى حين سأل المغفرة لابنه . ومحمد تعرض للتأنيب من ربه حين حرّم ما أحله الله جل وعلا له . ولكن كليهما رسول فى تبليغ الوحى ( الكتاب ) .

2 ـ تفضيل الرسل والأنبياء مرجعه لرب العزة جل وعلا وعلا وحده ، وهذا هو الواضح فى :( تلك الرسل فضلنا ) و ( ولقد فضلنا ) . ولنا بحث منشور فى هذا . وبحث آخر عن أن شهادة الاسلام واحدة فقط ( لا إله إلا الله )

3 ـ ويحرم علينا ـ إن كنا مسلمين مؤمنين ــ  أن نفرق بين الرسل والأنبياء أو أو نفضل ( نحن ) بعضهم على بعض. والذى يصمم على تفضيل محمد ويموت على هذا فهو خالد فى النار . والذى يجعل شهادة الاسلام ( لا إله إلا الله ) وهى شهادة واحدة ـ يجعلها ــ مثناة بإضافة الشهادة لمحمد رسولا لله ـ يفضله على بقية الرسل والأنبياء ـ ويموت على هذا فهو خالد فى النار .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1004
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3909
اجمالي القراءات : 33,281,098
تعليقات له : 4,294
تعليقات عليه : 12,862
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الصلاة المقبولة: متى اعرف ان صلاتى مقبولة ؟ ...

علاقات بريئة : كنت قد قرأت لك جوابا لسؤال سالك اياه احد الاخوة الشباب 17/05/2013 ..انا اعلم انها قديمة...

الزوجة وعمل الخير: السلام عليكم و رحمة الله و بركاته استاذنا الكريم الدوكتور صبحي منصور نشكر اجتهادكم و...

لا تركة للحىّ: هل يحق للمسلم ان يوزع تركته على مستحقيها قبل وفاته و يرتاح من مشاكل الوصية و التركة علما ان...

ليس بالهوى : انا فقط لدي طلب، هو أن تعيد النظر بخصوص زواج المتعة، فالزواج المذكور في القرآن هو زواج بغرض...

إكتناز المال : نريد لمحة قرآنية عن الفرق بين الاكتناز و الاسراف ، وأهمية ذلك فى حال الاقتصاد لو كانت هناك...

حكم ايمان الأغلبية !: من وضع أحاديث جمع القرآن و خصوصا الأحاديث التي تشكك في كتاب الله كحديث أنزال القرآن على سبع...

الزواج فى المسجد: أنا سورية وحاليا لاجئة في ألمانيا منذ سنة و3 أشهر أود طلب مساعدتك لاقتناعي بتحليلك العلمي...

كيف توزع هذه التركة؟: رسالة جاءتنا من قارئ يقول إن زوجته ماتت وتركت ورثة معه يشاركونه في الميراث وهم اثنان فقط ,...

مركزللاجتماع: اخي العزيز احمد صبحي منصور انا اعلم الضغوط الموجودة على القرانيين ولكننا يجب ان يكون لنا...

القرآن والنحو : هل اطمع سيدى فى تفسيرك اللغوى الأعرابى النحوىلالآ ية الكريمة بالقرآن الكريم بسورة طه(...

Prayers in menses : I don't understand why woman can't pray when she has menstruati on ...

مسيحى يؤمن بالرسول: انا رجل مسيحي امن في محمد و عيسى ولاكن لا انطق الشهادتان...

مواقيت الصلاة: صليت الظهر حاضر ثم اكتشفت انى صليته قبل موعدة بخمس دقائق . سألت صاحبى فقال لى إن مواعيد...

النجاح فى الاختبار: لماذا إستجاب إبراهيم بمحاولة ذبح إبنه ؟ اليس النجاح في الإختبار هو رفض الخطأ وليس تنفيذه...

more