الاسلام من تانى .!!

الأربعاء 04 اكتوبر 2017


نص السؤال:
معذرة ، لو سمحت اكتب لى معنى الاسلام باختصار ، انت كتبت فى الموضوع لكن بتفصيلات شوشت مخّى .
آحمد صبحي منصور :

 الاسلام له معنيان : معنى سلوكى فى التعامل مع الناس ، ومعنى عقيدى قلبى فى التعامل مع رب الناس .

أولا :  المعنى السلوكى فى التعامل مع الناس يعنى :  السلام ( إسلام من السلام ) ،

1 ـ وعليه فأى إنسان مسالم هو مسلم بمعنى سلوكه السلمى . ولا شأن لأحد بعقيدته ودينه ، لأن مرجع الحكم على العقائد والأديان هو لله جل وعلا وحده يوم ( الدين ) . والمنافقون من حيث العقيدة والدين كانوا كفارا ، ولكنهم من حيث السلوك كانوا مسالمين ، لذا عاشوا مواطنين فى دولة النبى محمد التى أساس تشريعها المواطنة لكل المسالمين . ومارسوا حقهم فى المعارضة الدينية والمعارضة السياسية سلميا طبقا لتشريع الاسلام فى الحرية الدينية المطلقة ، وهذا ما سنعرض له فى أوانه .  

2 ـ وفى سياق هذا التعامل السلمى مع الناس تأتى تحية الاسلام بالسلام ( السلام عليكم ) . 2 / 1  : كان النبى محمد يقولها لأصحابه إذا قدموا اليه : ( وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ ) (54) الانعام ) .

2 / 2 : وتأتى فى الحوار مع المختلفين فى العقيدة والدين . ابراهيم عليه السلام حين يأس من أبيه إعتزله قائلا : ( قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيّاً (47) مريم ).

2 / 3 : وفى تشريعات الاسلام أنه يجب على المسلم إذا تطاول عليه الجاهلون أن يرد عليهم بالسلام : (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمْ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً (63) الفرقان )، ويجب عليه ــ إذا سمع منهم لغوا أى كلاما لا يليق فى الدين ـ أن يحترم حريتهم الدينية ويعتزلهم قائلا لهم ( سلام عليكم ) ، قال جل وعلا فى وصف أولئك المسلمين : ( وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ (55) القصص ). بل عليه أن يقرن قوله السلام عليكم بالصفح عنهم : ( وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلاءِ قَوْمٌ لا يُؤْمِنُونَ (88) فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (89)

الزخرف ) .

2 / 4 : وسيأتى فى تفصيلات التشريع القتالى فى الاسلام أن الجندى المحارب فى الجيش المعتدى على المسلمين ـ إذا ألقى تحية السلام يجب حقن دمه . قال جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً )(94) النساء ) فطالما ألقى السلام فقد اصبح مؤمنا أى مأمون الجانب يجب حقن دمه .

3 ـ للبشر الحكم فى هذا الاسلام السلوكى ، لأنه سلوك ظاهرى واضح . فالانسان المسالم يتضح اسلامه الظاهرى فى كلامه وفى تصرفاته . ويترتب على هذا السلام السلوكى تشريعات سنتعرض لها فيما بعد من حيث الزواج والمواطنة وسائر الحقوق .

وفى المقابل فإن عكس السلام هو الاعتداء ، سواء كان سلوكا فرديا إجراميا يعتدى على حقوق الناس . وهناك تشريعات فى التعامل معها ، أو كان إعتداء هجوميا من دولة معتدية على دولة مسالمة . وهنا توصف هذه الدولة ـ طبقا لإعتدائها ـ بنقيض الاسلام ، وهو الكفر . فالكفر السلوكى هو نقيض الاسلام السلوكى . وسيأتى تفصيل ذلك .

ثانيا : معنى الاسلام ( الايمانى القلبى ) فى التعامل مع رب الناس :

1 ـ الاسلام هنا مشتق من التسليم القلبى للخالق جل وعلا وحده إلاها لا شريك له ولا مثيل ولا ابن ولا صاحبة . هذا يعنى أن تكون صلاة المؤمن ومحياه ومماته طاعة لربه جل وعلا وحده لا شريك له . وبهذا جاء الأمر للنبى محمد : (  قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ ) (164) الانعام  ).

2 ـ هذا الاسلام القلبى لا يحكم عليه إلا الله جل وعلا الذى يعلم (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ (19) وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ  ) (20) غافر ) وموعده يوم الدين . وليس لبشر أن يتدخل فى هذه العلاقة بين الانسان وربه ، ولو فعل ذلك لكان مدعيا للألوهية .

3 ـ وهنا يرتبط معنى الاسلام القلبى بالحرية المطلقة فى الدين ، ومرجعية الحكم على الناس فى الدين الى يوم الدين . والله جل وعلا أمر رسوله أن يقول  للمخالفين  فى الدين (وَقُلْ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ (121) وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ (122) هود ) . أى إستمروا فى دينكم وسنستمر فى ديننا ، وننتظر يوم الدين ليحكم علينا وعليكم رب العالمين . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1811
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4219
اجمالي القراءات : 37,905,097
تعليقات له : 4,509
تعليقات عليه : 13,264
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا إمساك فى رمضان : ما هو التحديد المتفق عليه لوقت الامساك قبل الفجر ؟...

هل نملك جسدنا؟: نشرت فتاة تونسية صورتها على الانترنت عارية وهى تقول إن جسدها ملك لها ، وهى حُرة فيما تفعله...

مآسى ليبية .!!: انا عندي استفسار مهم، وخاصة لانه اليوم هذا الموضوع مشكله كبيرة وخطيرة في بلدي...

أهلا بك وسهلا: أستاذي الفاضل الدكتور أحمد صبحي منصور .. تحية طيبة و بعد أحب أن أتوجه بالشكر لك و ذلك لانني...

كل في فلك يسبحون: لم اجد في القرآن أية تذكر بوضوح وصراحة بأن كوكب الأرض يجري او يسبح في السماء مثل الشمس...

شهادة حق ولكن .!: واحد صاحبى راجل محترم وطيب جدا وبعض الناس بتستغل طيبته وهو دايما بيعمل الخير ، ويحب يعمله...

أيام الله : ما معنی مصطلح "ایا م الله" فی القرآن؟...

الاسراء 39 : لا افهم كيف يهدد الله سبحانه وتعالى بالالقاء فى جهنم ملوما مدحورا كما جاء فى الآية 39 من...

مرحبا بك : دكتور احمد : انا من مصر عندي 20 عام , . اولا : طيب الله ذكرك , و رحمك , و جعلك من أصحاب جنة...

عن الصليب: كنت عايز اشتري لاخويا تيشرت لنادي برشلونة الرياضي, بس افتكرت ان الشعار بتاعهم عليه صليب و...

القلب السليم: ورد اصطلاح « القلب السليم » في القرآن الكريم في موضعَين: قوله تعالى: ولا تُخْزِني...

الدواب: ارجو بيان من هم الدواب في الاية رقم 55 من سورة الانفال وشكرا...

سكر: ما معنى ( سكر ) فى الآية 67 من سورة النحل ؟ . ...

لا رمز فى القرآن : انا معجب جدا بما تطرحونه من افكار علمية وليست خرافات اضلوا بها المسلمين من قرون نحن في عصر...

زكاة من أمريكا: الزكاة من المسلم الامريكى القادم من الشرق الأوسط ، هل هى للفقير الامريكى ام لاقاربه فى...

more