معكم .. ولكن .!

الجمعة 28 يوليو 2017


نص السؤال:
أنا واحد من المتحمسين للفكر الذي يتبناه موقع أهل القرآن فأنا مرجعي فقط القرآن في كل شيء وما ثبت من السنة وهي أشياء نادرة. وقد وجدت في هذا الموقع ضالتي فانا لا ءأمن بشيء أسمه المسيخ الدجال أو الأعور وعذاب القبر و علامات الساعة ورجم الزانيي والزانية ولا أنتمي إلى أي مذهب سوى الإسلام المؤيد بالقرآن ولكن أن يتم طرح مواضيع لا علاقة لها بالعقيدة مثل مقال الأستاذ أحمد صبحي منصور خدعوك فقالوا : ( الخلفاء الراشدون ) المنشور في 14 نوفمبر 2016 والطعن في الخلفاء الأربعة أود طرح سؤال موقع كموقعكم الكبير ذات الإتجاه التنويري. ماذا سوف يستفيد من نشر هذا الكلام. ومنطق العقل يقول يفترض تجنب مثل هذا المواضيع الجانبية التي ليس لها أي مردود سوى إستفزاز المسلمين لآنكم في الأساس تخوضون معركة كبرى في سبيل نصرة القرآن ضد السنة التراثية المزورة وتحتاجون إلى إستقطاب المزيد من المؤيدين لنشر فكركم الراقي. أخي العزيز صدقني أن نشر مثل هذه المواضيع هو ضرب من ……… وبتعبير أخر على الأقل ليس هذا هو الوقت الذي يتم التطرق فيه إلى مثل هذا المواضيع. إذا أردت أن تحبب الناس إلى ما تطرح من فكر فتجنب الخوض في مثل هذه المواضيع التي لا فائدة منها سوى تنفير من حولك. فأنت بهذا السلوك تعطي الحجة للوهابيين بأنك تخدم الأثني عشرية الشيعية وممول منها . تحياتي وتقديري.
آحمد صبحي منصور :

جهادنا السلمى فى إصلاح المسلمين هدم وبناء . البناء يعنى العودة الى القرآن الكريم وفهمه وتدبره حسب مصطلحاته ، الهدم هو تدمير العقائد الضالة فى تقديس الخلفاء والصحابة والأئمة والأولياء للمحمديين السنة والشيعة والصوفية والتشريعات البشرية التى يجعلونها من الاسلام وليست منه ، وتلك الأحاديث التى يجعلونها جزءا من الاسلام ـ زورا وبهتانا .

 إن مناقشة تاريخ الخلفاء الراشدين وعرضه على القرآن هو أولوية بالنسبة لنا. ونحن لم نستثن عليا بن أبى طالب. وإنتقادنا له جرّ علينا خصومة الشيعة . ونفس الحال فى إنتقادنا للحسين فى كتاب مذبحة كربلاء .

 وفى إحتكامنا الى رب العزة جل وعلا فى كتابه الكريم نقوم بالهدم والبناء معا. نعرض تاريخ ( المسلمين ) وأديانهم الأرضية وشرائعهم على كتاب الله الكريم ، بلا مجاملة . لا يهمنا إرضاء أحد أو غضب أحد . يهمنا فقط أن يرضى عنا رب العزة جل وعلا . ونرجو ان نكون ممّن لا تأخذنا فى الحق لومة لائم . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1361
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3948
اجمالي القراءات : 33,777,594
تعليقات له : 4,317
تعليقات عليه : 12,890
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الامتناع عن الحمل: ارجو منكم عدم تجاهل سؤالي لانني فعلا محتاجة لردكم انا ام لثلاثة اطفال كانت ولاداتي...

محفوظ ومكنون: ما هو الفرق بين اللوح المحفوظ، والكتاب المكنون، وأم الكتاب.هل لهم نفس المعنى...

ذو النون المصرى: منذ شهور و أنا تائه بين المصادر التاريخية و الصوفية أبحث عن دور ذى النون المصرى فى تأصيل...

لا تنزعج .!!: • انزعجت كثيرا لما نشر من علاقتك ببايس المتطرف اليهودي وزميله المتطرف اليهودي...

وسط المحمديين: قرأت في ( لهفة كالعادة ) لمقالك الأخير عن ( المحمديون أتخذوا دينهم لهوا لعبا ) و لا أخفيك...

تسميتهم بالمحمديين: لايعجبني تسمية السنة بالمحمديين .. اذ كنتم تطلقونها لانهم يؤمنون بمحمد له صفات الاله او...

طقوس الجنازة: • فقدنا عزيزا علينا - أسأل الله العلي العظيم الرحمه له – ولم يستسيغ عقلي - لطقوس - تشيع...

مرضعة فى الجنة : ـ حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، قَالَ عَدِيُّ بْنُ...

دولة ديمقراطية: سلام علیک م یا دکتر احمد صبحی منصور انا لیس من اهل القرآن...

دجل وتخلف : فيه واحد معموله عمل وعايزينه يخف منه هل ينفع نجيب صورته للشيخ ولا لازم هو شخصيا؟...

اهلا بك وسهلا: السلام عليكم يا استاذي العزيز احمد صبحي انا من اشد المعجبين بحظرت لقد اخرجتني بفضل الله من...

الحكم في الاستمناء: ما هو الحكم في الاستمناء. ؟ ...

زواج الهبة حرام: اتفقت معها على ان تهب لى نفسها بالزواج بالهبة . هل هذا جائز ؟...

التحول الديمقراطى: ما هو موقفك من إنقلاب في مصر يسمح بإنتخابات نزيهة تجري تحت إشراف دولي , اليس ذلك حتما سيؤدي...

الشّك ثم اليقين: عزيزي الدكتور أحمد منصور تحية طيبة وبعد ، في رحلتي القصيرة للبحث عن الحقيقة تفاجأت كثيرا...

more