النبى وسى أن أن

الإثنين 09 يناير 2017


نص السؤال:
أتابع منذ مدة المقالات التي تنشر في موقعكم أهل القرآن ولا أخفي أنى استفدت كثيرا من هذه الكتابات سواءا كانت لسيادتكم أو للكتاب الآخرين طبعا أخالف بعض الآراء وهذه ليست مشكلة. ما أثار حفيظتي هو سلسلة "النبى محمد فى حوار مع ال (سى إن إن )" بغض النظر عن محتوى السلسلة أو الكتاب إلا أني أتساءل لماذا تنسب تدبرك الشخصي لكتاب الله تعالى للنبي عليه السلام ؟؟؟ ما يدريك أن فهم النبي عليه السلام لهذه الآيات هو مطابق لفهمك وتدبرك ؟؟؟ أليس هذا تقولا على النبي ورجما بالغيب ؟؟؟ أتمنى الرد مع التحية والاحترام
آحمد صبحي منصور :

رددت على هذا فى داخل المقالات ، وفى تعليق عليها .

ولا باس من التكرار :

اولا : هى مقالات إفتراضية ، وهذا ما جاء النّصُّ عليه فى بداية المقالات . ويكفى العنوان فى أنه حوار النبى محمد مع السى إن إن . يكفى هذا للتأكيد على أنه كلام إفتراضى .

ثانيا : التأكيد على ان ما يقوله النبى هو كلام بشرى لا يمثّل الاسلام . الذى يمثل الاسلام هو النصوص القرآنية فقط . ما يدور حولها هى وجهات نظر بشرية تقبل النقد والتصحيح ، سواء قالها ــ فعلا ــ النبى أو غيره .

ثالثا : ما ينسب للنبى من كلام فى السيرة أو فى التاريخ لا بد أن نتعامل معه على أنه كلام بشر ليس جزءا من الاسلام . والتخوف من نسبة كلام للنبى مبعثه رواسب من تقديس النبى وإعتبار كلامه إسلاما . وهدف المقالات نسف هذا التقديس فلا قداسة فى الاسلام لبشر . والذى يتحرج من هذا الحوار عليه أن يصحح عقيدته .

أخيرا : يبقى السؤال المهم : لو ـ فعلا ـ جاء النبى محمد الى عصرنا .. ماذا سيحدث ؟ الذين يقدسون النبى سينكرون أنه رجل من البشر يأكل الطعام ويمشى فى الأسواق ، لأنهم يؤمنون بالشخصية الوهمية الالهية لمحمد ويكفرون بشخصيته الحقيقية التى جاءت فى القرآن الكريم . سيتصورون النبى آتيا ومعه الملائكة ومواكب سماوية ، ولا يتصورون ابدأ أنه شخص من البشر يأكل مما نأكل ويلبس مما نلبس . ليس مهما من هو وليس مهما شكله ومظهره . المهم هو الذى ينطق به وهو القرآن الكريم .

هذه هى الرسالة التى نريد أن تصل الى ( المسلمين ) .

ثم أيضا عرض للاسلام بصورة مبسطة وعرض لتناقضه مع العهد القديم  بموضوعية وحيادية ولكن يظهر منها أن القرآن الكريم لا يمكن أن يكون من إختراع النبى ، بل هو كلام رب العالمين . هذه هى الرسالة الموجهة لمن يؤمن بالعهد القديم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1375
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3472
اجمالي القراءات : 27,756,042
تعليقات له : 3,974
تعليقات عليه : 12,070
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اضافة من عبد الله : لولا الخلفاء الفاسقون لدخل الناس في دين الله افواجا حبا وحرية.ثاني ا جعل الله الحج...

حقه عند حصاده: والدتي أعطتني مبلغ من المال لتأمين مستقبلي ولدعمي بما انني في مقتبل العمر والمبلغ قد بلغت...

هو رجس شيطانى: هل زياره قبر الرسول و الصلاه على قبره حلال؟ ...

إِبليس كان يعلم ..: ( قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُون َ ) . هل كان الشيطان عالما بالغيب في هذه...

حرب الصحابة اليوم : حرب الصحابة لا تزال مشتعلة حتى اليوم . فى العراق يتقاتل الشيعة والسنة فى حرب اهلية لا...

استحلال السرقة : الفتوى باستحلال سرقة الدولة الأوربية التى يعيش فيها اخذها من علماء الدين السني منذ اكثر...

إجتناب الطاغوت: منذ أيام مررت بموقف حيث أردت أن أصلح بين زوجين، حيث كان الزوج (والذي هو قريبي السني) مخطئ...

الزنا فى الميراث : هل الأب الزانى يرث إبنه ؟ بمعى رجل زنا بإمرأة فأنجبت ، وكبر الولد واصبح صاحب ثروة ثم مات...

خلع الحجاب: سلام علیک م یا دکتر احمد صبحي منصور انا لیست من المحام 40;ن ...

الريح والوضوء : أعاني من كثرة طرد الغازات المعوية من الجسم ، و أحياناً أتوضأ مرتين و ثلاثة و حتى أربعة مرات...

اليقين هو الموت: • انا اريد منك ان توضح لى تفسير اخر ايات سورة الحجر . ولقد نعلم انك يضيق صدرك بما يقولون ,...

تفسير: ما معنى قوله تعالى: مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا...

Jihad in Palestine: What about the real Islamic Jihad in Palestine? ...

لُقطة: عثرت على مبلغ مالى كبير ، وبحثت عن صاحبه فلم أجد له صاحبا . فهل يجوز لى أن آخذه...

نقد للموقع : 4-إسمح لي أن أنتقد الموقع (على استحياء)(و تواصوا بالحق...): -الموقع بحاجه إلى...

more