هذا الخلط الملعون

الخميس 28 يناير 2016


نص السؤال:
هل هناك مقال يشرح الخلط المتعمد بين الاسلام بمعنى الدين والاسلام بمعنى الشريعة الخاتمة؟ لقد وجدت أن الخلط بينهما واعتبارهما شئ واحد ثم الاستشهاد بالآية القرآنية:" إن الدين عند الله الاسلام" آل عمران 19. وجدت ذلك يؤدي الي تكفير 80% من سكان العالم اليوم لأنهم لا يتبعون شريعة النبي محمد. رغم أن كثير منهم يتبعون شرائع أخرى مقبوله عند الله سبحانه وتعالى. فما رأي سيادتكم؟
آحمد صبحي منصور :

كلمة اسلام العربية هى التى تسبب هذا الخلط  الآن، خصوصا مع عدم الفصل بين الاسلام دينا الاهيا بأوامر ونواهى وبين المسلمين بشرا لهم تاريخ بشرى وحضارة بشرية وتراث بشرى و أديان أرضية بشرية . وكتبنا فى هذا كثيرا ننبه على خطورة هذا الخلط وشيوعه بما يجعل أعدى أعداء الاسلام ( الوهابية وبناتها ) يُطلق عليهم ( إسلاميون ) . وقلنا إن الاسلام نزل بألسنة الرسل السابقين قبل أن تنزل خاتمة الرسالات باللسان العربى . وشرحنا كثيرا معنى الاسلام فى التعامل مع الله جل وعلا ( الاستسلام والانقياد ) وفى التعامل مع الناس بالسلام . وهذا بكل الألسنة وفى أى مجتمع . فالجنة لجميع من يموت مسلما ، والصلاة هى خشوع قلبى بغض النظر عن اللسان عربيا أو غير عربى ، وتقديم الصدقة وسائر الفرائض تستلزم إخلاصا ، وهذا الاخلاص وتلك التقوى ( لغة ) قلبية ، وبهذا الايمان والعمل الصالح يكون الفرد مسلما عند ربه ، ويدخل الجنة بإيمانه وعمله بغض النظر عن اللون واللسان والزمان والمكان . فالجنة لمن يستحقها من كل البشر ، وكذلك النار لكل من يستحقها بظلمه وبغيه . ورب العزة جل وعلا ليس منحازا لأحد ، وهو جل وعلا لا يظلم مثقال ذرة (إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً (40) النساء ) ويحكم بين الناس يوم الحساب بالقسط ( وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47) الأنبياء ) هذا هو معنى الدين عند رب العزة ، ولن يقبل رب العزة غيره يوم القيامة ، ونقرأ السياق فى موضعيه فى سورتى البقرة ( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)  ) وآل عمران : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85)) وواضح فيهما ( لاإله إلا الله ) والتسليم له جل وعلا وحده . وهذا هو دين الله لكل البشر . 

   ) من الأفضل عندى أن يقال الاسلام بمعناه الانجليوى مثلا (      Submission and peace ) هكذا يمكن فهمه بعيدا عن اوزار وأخطاء وخطايا المنتسبين للإسلام .

 -  



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2944
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الجمعة 29 يناير 2016
[80222]

عقود الاحتكار..!!


القرآن الكريم لكل العالمين وليس هناك تفويض الهي لأحد من خلقه باحتكاره .. فهو للناس سواء .. كما هو بيت الله الحرام .



عقلية الاحتكار هذه تنم عن استبداد .. ورسالة القرآن ضد الاستبداد .



فلتكن رسالة اهل القرآن للعالمين هي عالمية القرآن لكل البشر .. لابد للزصول برسالة القرآن (نصا ) للجميع ليس هناك فارق بين الجميع فالجميع عبيد لله ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3880
اجمالي القراءات : 32,704,068
تعليقات له : 4,255
تعليقات عليه : 12,785
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


مودة بالأوثان: ما معنى أوثانا في قوله تعالى {وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُ م مِّن دُونِ اللَّهِ...

بديل التشهد: قرات كتاب الصلاة لكني لم اجد فيه ماعلينا ذكره في الصلاة بمعنى اخر ماهي الايات البديلة...

المستبد ولى الشيطان: نرى في دول المستبدين العرب انهم يسعون للثروة بالنهب والسرقة واستخفاف العقول للحصول على...

التوبة و الهداية : الاستاذ الفاضل احمد منصور اريد منك تفسير الاية القرانية : ( بسم الله الرحمن الرحيم) واني...

إلا قليلا: يقول جل وعلا : ( وإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا...

أفضل الدعاء: السلام عليكم و رحمة الله وبركاته عندي سؤال و اريد الإجابة من حضرتكم. منذ نعومت اظافري و انا...

ما أُهلّ لغير الله: من المحرمات ما أهل به لغير الله . هل يشمل هذا كل الطعام ام الذبائح فقط ؟...

السترة أمام المصلى: السترة أمام المصلي لكي يكون فكره صافيا.ماذا عليه إذاصلى بلا سترة؟...

الخمر ومواضيع اخرى : الخمر ومواضيع اخرى من نبيل محمد الدكتور أحمد صبحي منصورالسلا م عليكم، قد اختلف معكم...

ترتيب سور القرآن: يرجي نشر هذا المقال في موقع أهل القرأن بارك الله فيكم طرح بوكروح حول إعادة ترتيب سور القرآن...

زعيم أونطة : أريد الحصول على طبعات كتب الزعيم احمد صبحي منصور او كتبه من فضلكم .....

لا يبطل الصلاة: هل بلع بعض بقايا الطعام ان بقى عالق بالفم اثناء الصلاة يفسدها.. جزاكم الله خيرا.. ...

أكرمك الله جل وعلا.!: ---------- ---------- ---------- ---------- ---------- السلام عليكم أنا...

دية العين عند الخطأ: بينما كنت أسير بسيارتى فى طريقى وهذا الطريق لا يتسع إلا بسيارتين أحدعما ذهاب والأخرى إياب...

وسواس قهرى: بنقمات فقه النكد اعتقد اني اصبت بمرض الوسواس القهري فانا اتجاهله كثيرا لكن الوسوسة...

more