هذا الخلط الملعون

الخميس 28 يناير 2016


نص السؤال:
هل هناك مقال يشرح الخلط المتعمد بين الاسلام بمعنى الدين والاسلام بمعنى الشريعة الخاتمة؟ لقد وجدت أن الخلط بينهما واعتبارهما شئ واحد ثم الاستشهاد بالآية القرآنية:" إن الدين عند الله الاسلام" آل عمران 19. وجدت ذلك يؤدي الي تكفير 80% من سكان العالم اليوم لأنهم لا يتبعون شريعة النبي محمد. رغم أن كثير منهم يتبعون شرائع أخرى مقبوله عند الله سبحانه وتعالى. فما رأي سيادتكم؟
آحمد صبحي منصور :

كلمة اسلام العربية هى التى تسبب هذا الخلط  الآن، خصوصا مع عدم الفصل بين الاسلام دينا الاهيا بأوامر ونواهى وبين المسلمين بشرا لهم تاريخ بشرى وحضارة بشرية وتراث بشرى و أديان أرضية بشرية . وكتبنا فى هذا كثيرا ننبه على خطورة هذا الخلط وشيوعه بما يجعل أعدى أعداء الاسلام ( الوهابية وبناتها ) يُطلق عليهم ( إسلاميون ) . وقلنا إن الاسلام نزل بألسنة الرسل السابقين قبل أن تنزل خاتمة الرسالات باللسان العربى . وشرحنا كثيرا معنى الاسلام فى التعامل مع الله جل وعلا ( الاستسلام والانقياد ) وفى التعامل مع الناس بالسلام . وهذا بكل الألسنة وفى أى مجتمع . فالجنة لجميع من يموت مسلما ، والصلاة هى خشوع قلبى بغض النظر عن اللسان عربيا أو غير عربى ، وتقديم الصدقة وسائر الفرائض تستلزم إخلاصا ، وهذا الاخلاص وتلك التقوى ( لغة ) قلبية ، وبهذا الايمان والعمل الصالح يكون الفرد مسلما عند ربه ، ويدخل الجنة بإيمانه وعمله بغض النظر عن اللون واللسان والزمان والمكان . فالجنة لمن يستحقها من كل البشر ، وكذلك النار لكل من يستحقها بظلمه وبغيه . ورب العزة جل وعلا ليس منحازا لأحد ، وهو جل وعلا لا يظلم مثقال ذرة (إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً (40) النساء ) ويحكم بين الناس يوم الحساب بالقسط ( وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47) الأنبياء ) هذا هو معنى الدين عند رب العزة ، ولن يقبل رب العزة غيره يوم القيامة ، ونقرأ السياق فى موضعيه فى سورتى البقرة ( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)  ) وآل عمران : ( قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ (85)) وواضح فيهما ( لاإله إلا الله ) والتسليم له جل وعلا وحده . وهذا هو دين الله لكل البشر . 

   ) من الأفضل عندى أن يقال الاسلام بمعناه الانجليوى مثلا (      Submission and peace ) هكذا يمكن فهمه بعيدا عن اوزار وأخطاء وخطايا المنتسبين للإسلام .

 -  



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3807
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عبد الرحمن اسماعيل     في   الجمعة 29 يناير 2016
[80222]

عقود الاحتكار..!!


القرآن الكريم لكل العالمين وليس هناك تفويض الهي لأحد من خلقه باحتكاره .. فهو للناس سواء .. كما هو بيت الله الحرام .



عقلية الاحتكار هذه تنم عن استبداد .. ورسالة القرآن ضد الاستبداد .



فلتكن رسالة اهل القرآن للعالمين هي عالمية القرآن لكل البشر .. لابد للزصول برسالة القرآن (نصا ) للجميع ليس هناك فارق بين الجميع فالجميع عبيد لله ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4343
اجمالي القراءات : 40,382,320
تعليقات له : 4,624
تعليقات عليه : 13,477
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ضد التشيع : عليكم السلام استاذي العزيز احمد صبحي منصور اتمنى منك ان تولي امر المذهب الشيعي ومافيه من...

المكاء والتصدية: ( وماكان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصديه فذوفوا العذاب بما كُنْتُمْ تكفرون)) أرجو ...

قلنا من قبل : انا اسف لاني اسال اسئله ربما هي هي غير لائقة ولكنها تؤرقني ولا مناص من السؤال , هل نكاح...

الخطوبة واللمم: هل يجوز لى تقبيل وإحتضان خطيبتى ؟...

حرام الصيد وحلاله : انا من شمال المغرب لم أتمكن من التسجيل على الموقع، لدي مشكلة في لآية التالية: حرم عليكم صيد...

الزنا والحتميات: هل الزنا الذى ينتج عنه ابناء يكون قضاء وقدر بمعنى لو رجل اقام علاقه مع امراة محرمه عليه...

الصلاة فى الحمام: أعمل فى شركة فى نيويورك ، وأنا المسلم الوحيد فيها . وكنت اصلى الظهر والعصر قضاءا فى شقتى بعد...

أطردوه فورا ونهائيا : مشكلتي مع اخي عمره 38 سنة. وهو متسول من اسرتي كلها. وصرفت عليه من مرحلة الابتدائي ثم...

الشهادتان: هل كل من يقول إسم النبي محمد عليه الصلاة والسلام بالشهادة يكون كافرا مع أنه لا يعلم و لكنه...

العدّة والرضاع : يمكن الآن بسهولة معرفة الحمل من عدمه ومعرفة وقت الولادة , وبالتالى لا داعى لوجود العدة...

أجبنا على هذا : عليكم السلام .... استاذنا العزيز احمد صبحي منصور بارك الله بك اتابعك كل يوم ولازلت اطلع...

ضد التعذيب من زمان: من أروع ما قرأته لك هو مقالان ضد التعذيب فى موقع (اهل القرآن ) . كنت أتمنى أن تنشر مثل هذا وأنت...

الرشوة القهرية: في أغلب الدول العربية ما يسمى بالرشوة أو الإكرامية وما إلى ذلك من المسميات، المشكل هو إذا...

المستبد حمار ..!!: المستبدون الذين ينهبون شعوبهم ويمتلكون البلايين ماذا عن عقابهم فى الدنيا وهم يملكون هذه...

تبع الفتوى السابقة : اشكرك على افادتى وفتواكم بخصوص ابنتى التى ارادت ان تتخلص من حملها فى بدايه ولديها طفل عمره...

more