ابن الزنا

الخميس 10 مايو 2007


نص السؤال:
انا شاب مسلم الديانة قمت بارتكاب الزنا مع فتاة اسيوية مسيحية و قد حملت و عادت الى بلادها و لا تريد ان تتزوجنى و تريد ان تنصره عندما يولد ماذا افعل حتى انقذ الموقف هل اتبعها الى بلادها و اطالب بالطفل ام ماذ و إذا لم اتمكن من هذا ما العمل؟
آحمد صبحي منصور :
ن الواضح انك علاقة عابرة فى حياتها و لا تريد ربط نفسها بك. وربما لا يكون الجنين منك ، وحتى إذا كان منك فليس لك حقوق عليها أو عليه، فلا زواج بينكما وانما علاقة زنا عشوائية . الجنين عندما يولد ـ ذكرا أو أنثى ـ سيكون ملكا لأمه وستكون هى ملكا له، وقد تنصره أو تجعله بوذيا . ولكن عندما يكبر فسيختار طريقه ودينه متمتعا بحريته التى تتمتع بها أنت ـ وربما يستغل هذه الحرية فى ارتكاب الزنا و يقع فى نفس المشكلة.
إن جريمة الزنا لا تستغرق دقائق و لكن آثارها السيئة تظل ربما لأجيال. ولذلك قال ربى جل وعلا ( ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا. ) ( الاسراء32 )
وصدق الله تعالى العظيم ..!!




مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 25548
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   اشرف بارومه     في   الخميس 10 مايو 2007
[6839]

وصف الزنا

دكتور احمد
ورد في كتب وفتواى كثيره ان الزنا فقط هو ما يحدث بين المحصنين او احداهما ولا يعد زنا اذا كان بين غير المحصنين من باب انه لا يوجد خيانه لاحد عند غير المحصنين ولا به اختلاط انساب وورد ايضا ان كل ذلك فقط مع من هم اهل الكتاب اي المسلمين والمسيحين واليهود وما هم غير ذلك فلا يجوز عليهم الوصف وخصوصا اذا دفعت لهن اجورهن والسند هو الأيه الكريمه (( وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ))(24) النساء
هل هذا صحيح ؟؟
اشرف بارومه

2   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 10 مايو 2007
[6848]

الاخ السائل

هل تقبل على ان احدهم ولن اقول مسيحي وليكن مسلماان يزني مع اختك؟؟!!! اوابنتك؟؟؟!!! او بنت عمك؟؟!!! اواواو.... .
ماذا سيكون موقفك اذا حدث هذا؟؟؟!!!!!
فكر لحظة بينك وبين نفسك,واسال نفسك, كيف تفكر بابنك او محتمل ابنتك والذي لم يولد للان و قد تجهضه المنكودة باسرع وقت , وجنابك لم يفكر بها,وكيف هي ايضا ابنة انسان يحبها ويخاف عليها كما تحب وتخاف على ابنتك التي لم تولد للان..
حرام عليك يا هذا حرام حرام.


3   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 10 مايو 2007
[6851]

إضافة بسيطة

لقد اجاب أخى د. أحمد صبحى عن السؤال من الناحيه الدينيه , وليسمح لى ان اضيف قليلا الى اجابته من الناحيه الإجتماعيه او السيكولوجيه. ان الشق الخاص بالزنا فقد عالجه القرآن فى عدد من الأيات ولن اخوض فبه فهو من اختصاص اخى أحمد صبحى, اما الشق الأخر وهو الذى دعا السائل للسؤال, يتعلق بالجنين, ويتعلق بإحساس السائل بالندم على فعلته واستعداده للزواج ليس لسبب سوى احساسه بمسؤلية الأب نحو الإبن او الأبنه وواجباته نحوهما.

ومن رأيى المتواضع هنا, هو انه يجب عليه ان يفعل ما فى وسعه كى يقنع الأم بأنه يريد ان يتحمل المسؤليه كوالد حتى وان لم رفضت الزواج كما قال, وان يخصص لطفله مبلغا من المال يدفعه لها سواء شهريا او سنويا بحسب اتفاقهما, وان تسمح له برؤيه الطفل كما تسمح ظروفه , وحتى ان لم تسمح له بذلك, فمسؤليته امام الله ان ينفق عليه حتى يبلغ سن 18 سنه وهى السن المتفق عليه عالميا من بلوغ الرشد. بهذا سوف يعرف الطفل خلفيته وخلفية ابوه, ومن يدرى لعل الله قد دبر لهم جميعا امرا.

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 10 مايو 2007
[6854]

وصف الزنا

اخى استاذ- بارومه -عذرا على استخدام نفس عنوان تعليقك -
واسمحوا لى ان اشارك فى هذه الفتوى--وابدأ-مع الاستاذ -بارومه--اخى العزيز لا يوجد شىء اسمه زنا مباح وزناغير مباح (بمعنى تسقط عنه التسميه لمجرد عدم توافر الاركان كما ذكرت حضرتك وهى الإحصان بمعنى الزواج والايكون من اهل الديانات السماويه)فهذا يعتبر صوره من صور إستحلال الاخرين وإستباحة اعراضهم طبقا لباب الحيل والتحايل على شرع الله تعالى --وانالا اقصد حضرتك والعياذ بالله ولكن اقصد من افتوى بذلك إستناداإلى مفاهيم الحيل وإستحلال الاخرين ومفهوم ان الإسلام يعلى ولا يعلى عليه --هذه واحده
--والثانيه --هى ان الايه الكريمه التى إستشهدت بها حضرتك تتحدث لابد ان تفهم بما قبلها وما بعدها -وان تلك الايات الكريمات تتحدث عن محرمات الزواج -وسبل التيسير الاخرى فى الزواج ولل تتحدث عن سقوط جريمة الزنا بمجرد دفع المقابل المادى--
-الثالثه ---ان تشريع تحريم الزنا والنهى عنه وعن ما يقربنا منه ليس لمجرد اختلاط الانساب او او كما يحاول المفسرون ان يقولوا ذلك ولكن لانه تحريم من الله تعالى بغض النظر عن توالد تبعات له من حمل وجنين ووو او لا فالجريمه جريمه ---ويجب ان نفهم ايضا ان ان الزنى هو إكتمال وتمام علاقه جنسيه بين ذكر وانثى بغير زواج بغض النظر عن نوعية دياناتهما او إحصان احدهما من عدمه --
----
الاستاذه -الفاضله -امل --نحن لا نقرع الرجل فهو اقر بخطئه ويريد ان نساعده فى إيجاد حل لمشكلته
-----------
استاذ -فوزى فراج --انا معك قبا وقالبا فى نظرتك الإجتماعيه للموضوع ولا اريد ان اكرر ما قلته حضرتك مرة اخرى --مع إضافتى فقط للأخ السائل -ان يحاول ان يتغلب على مشكلته بإحدى نعم الله علينا وهى التعود بمعنى فليفكر بانهاكانت زوجته وطلقها وليبذل كل ما فى وسعه وما فى سعته للحفاظ على ابنه او ابنته بما اعطاه الله من إستطاعه وليعلم ان الله شاهد ورقيب عليه وسيحاسبه إن قصر فى ذلك --وليترك للايام ان تخفف عنه ولعه ولوعته على ابنه او ابنته -وكان الله فى عونه
------------اما مسك الختام -د- منصور -بارك الله فيه وبارك فى عمره ودائما نتعلم منه كل يوم جديد -فعندما قرات إجابته على السؤال احسست وكأنى لاول مره افهم معنى قوله تعالى (وساء سبيلا) وفهمت الاثر السىء لفعلة الزنا وإلتصاقها بصاحبها مدى الحياه وقد تصل إلى اجيال من بعده --وتذكرت القائد الاموى -زياد إبن ابيه--فبعد اربعة عشر قرنا لا زلنا نقول عنه زياد إبن ابيه ---او عمرو بن العاص ---ولا بلاش وكفايه كده بدل ما يكفرونا تانى

5   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 12 مايو 2007
[6898]

ايها الاخ السائل

اولا:
انصحك بالتوبة النصوحة , تاب الله علينا وعليك وتقبل منا ومنك.
ثانيا:
انا مع راي الاستاذ فوزي فراج فان مسئوليتك تجاه الطفل يجب ان لاتنقطع ابدا واول شيء يجب ان تقوم به هو عمل فحص الـ DNA باخذ عينة منك ومن الام ومن الطفل فان ثبت انه ابنك حقافعليك ان تتحمل كافة المسئولية تجاهه من ناحية مادية على الاقل وان رفضت امه الزواج بك.

6   تعليق بواسطة   اشرف بارومه     في   السبت 12 مايو 2007
[6909]

مش وصف الزنا ياعم عثمان

صديقي عثمان
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

شويه شويه عليا يا صديقي ....
انا شفت في التلفزيون واحد من مشايخ الازهر ومن احفاد محمد عبده عمال يجعر ويتعارك ويدافع عن الرأيه بتعريفه لملك اليمين .
طبعا انا ارفض الكلام الفاضي ده بس حبيت ااكد صحكه كلامي وراي من الدكتور احمد بس ليس الا..
خلاص يا عم عثمان.
وبعدين ياخي الآيه واضحه تلك حدود الله لا تقربوها والحمد لله اننا ممن يجتهدوا للوقوف علي حدود الله ندعو الله ان يتقبل بس.
ولك منى الف تحيه .
بس برده عايز اعرف راي الدكتور احمد.
تنحت بقا ههههههههههههههه
اخوك اشرف بارومه

7   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 12 مايو 2007
[6929]

الاخ عثمان محمد علي المحترم , بعد التحية

طاب يومك
كتبت لك تعليقا مطولا عن الموضوع ولكني رجعت ومسحته.
وباختصار:
اخي عثمان , هل اعتراف واقرار المجرم بجريمته يجنبه العقاب . وحتى لو تنازل الطرف المتضرر عن حقه, فهل يتنازل القضاء عن الحق العام . وانا يا اخ عثمان لست القاضي ولا امثل القضاء ولكن اعتبر تقريعي له الحق العام .
وهل تتصور بان موقف الاخ السائل كان يمكن ان يختلف عن موقف الفيشاوي الابن اتجاه ابنته لو كانت المراءة التي مارس الجنس معها اخت مصرية , الم يكن ليبهذلها ويفضحها بالمحاكم كما فعل الفيشاوي الابن .
طاب يومك
امل

8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 12 مايو 2007
[6931]

الاخت الغاليه AMAL HOPE

اختى الغاليه امل -معذرة إذا كنت فهمتى من تعليقى ما اغضبك-فهذا ما لم ولن اقصده ابدا مع حضرتك ومع كل رواد وكتاب وقراء الموقع المحترمين
-واسمحى لى ان ابين واوضح وجهة نظرى مرة اخرى -وهى انى كنت اشعر بصاحب المشكله من الناحيه النفسيه التى هو عليها وما ياعنيه لكى يحفظ ويحافظ على ابنه بغض النظر عن وضع العلاقه والتى اعترف هو بها وبالتاكيد يطلب من الله الرحمه والمغفره على فعلته-زنحن نحاول مساعدته بمحاولة التفكير معه فقط فى تلك اللحظه وفى نفس النقطه دون الدخول فى دائرة كبرى حول الموضوع-
ولهذا كان ردى بان الرجل فى وضع لا يسمح له بتقبل اى تقريع-
امابخصوص مماثلة الموضوع بموضوع احمد الفيشاوى وهند الحناوى --فانا افخر والحمد لله انى اول من كتب ردا على الحكم القضائى الاول وفنده نقطه نقطه طبقا لتعاليم القرآن الكريم وطالبت فيه بحفظ حقوق الطفل بغض النظر عن كونه نتيجة زواج ام سفاح واحقيته بالإنتساب إلى ابيه --
وقد نشر هذا الموضوع فى مواقع عديده من الإنترنت -منها -الحوار المتمدن --وشباب مصر -ومواقع اخرى
تحت عنوان (محكمة الاسره المصريه تناقض الشريعه الاسلاميه)--
فانا ادافع عن الحق بغض النظر عن مكانه او شخوصه او ديانتهم
وتقبلى تحياتى
وطاب يومك بالف خير -وشكرا على مسح تعليقك المطول الذى لم تنشريه ولكنه وصلنى
عثمان

9   تعليق بواسطة   هيثم المانسي     في   السبت 12 مايو 2007
[6932]

ألس هناك شواهد قرآنية؟؟؟

ألست هناك شواهد من القرآن الكريم لها صلة بالموضوع المطروح؟؟
ألا ترون أننا يجب أن نستمد أحكامنا من القرآن؟؟؟
إني أرى في آيات الله ما يشفي ضلبل هذا الشاكي؟؟؟
الله و كتابه أعلم

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4062
اجمالي القراءات : 35,757,541
تعليقات له : 4,421
تعليقات عليه : 13,091
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


سؤالان :: عندى أسئله ومش عارفه أسأل مين ياريت لو فى رد .. فى ايه فى القران بتقول ما معناه أن لو راجل...

تجارة العملات : لدي سؤال حول جواز العمل في تجارة العملات من خلال شركات الوساطه التي تقدم للمستثمرين هامش...

الاسراء والقرآن: هل الاسراء التي تكلمت عنه ونزول القران على قلب الرسول عليه السلام كان في البداية اي هل نزل...

الأخطاء النحوية : كثيراً ما يرد كلام أن في القرآن أخطاء نحوية كثيرة، من مثل: \"إن هذان لساحران\"، أو \"لا...

هجص وجهل: لماذا أشاع إبنا أبي شيبة حديث لا تسافر المرأة الا مع محرم وللتذكير اذن لم يأذن لزوجها السفر...

الشهادة على الأب : عندما قرات مقالتكم حول شهد خطر سؤال هل يجوز ان يشهد الولد على ابيه والعكس في المحاكم ؟ ...

الزمن فى القرآن: قُلْ أَئِنَّكُم ْ لَتَكْفُرُ ونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ...

الأعياد: عيد الفطر ،وعيد الاضحى هل صحيح أن تلك العيدين مذكورين في القرآن الكريم. هل يصح...

زوجتى لا تشبع جنسيا : زوجتى لا تشبع جنسيا ولا أستطيع أرواءها وقد سبق أن طلقت مرتين من قبل أن أتزوجها وهرب منها...

الموت أفضل ..: قرأت أن بعض المجرمين اختطفوا رجلا فى الليل وقاموا باغتصابه وهم يضعون السكين فوق رقبته ، ثم...

ميكال : قوله تعالى (مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلَائِك َتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيل َ ...

البرزخ من تانى: بالموت تعود الانفس الى برزخها الارضي وعند قيام الساعة تتحول الانفس من برزخ الارض الى برزخ...

التحية باالانحناء: بعض الناس عند الملاقاة ( لقاءالآخر ) يقبل رأسه أو يده أو ينحني ظهره . مارأيك في هذا الفعل؟...

حين تذكر لفظ الجلالة: شخص متدين عندما يتكلم فى أى موضوع يقول ( والله الموضوع كذا وكذا ) أو يقول ( ابدا والله أنا كنت ...

الأحاديث المفيدة: الا تعتقد بان ولو اليسير مما قوله الرسول الاعظم قد وصل الينا , فانا باعتقادى ان كل حديث فيه ...

more