احكام العقود

الخميس 31 ديسمبر 2015


نص السؤال:
کیف نستنبط احکام التفصیلية للعقود کالبیع و الاجارةو غیر ذلک من القرآن؟
آحمد صبحي منصور :

  هناك قواعد عامة مثل التراضى والعدل يمكن فى إطارها سنّ قوانين فى المعاملات التجارية .

القرآن  الكريم لم يذكر كل المباحات والحلال ، وترك تنظيمها لتشريعات البشر فى ضوء المقاصد التشريعية كالعدل و القواعد التشريعية فى التعامل بين الأفراد كالتراضى ، وهو فرع من ( الحرية ) وهى من مقاصد التشريع الاسلامى .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3670
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الأحد 03 يناير 2016
[79847]



الحرية من أهم الأمور ..



تحدث عن الحرية الإقتصادية أدم سميث في كتاب ثروة الامم .. وغيره من منظري الإقتصاد ..



القوانين التجارية العربية عملها في الاساس تقييد الحرية فإذا كان أدم سميث قال ( دعه يعمل دعه يمر ) ففي الدول العربية يتم الإعتكاف على تقنين تشريعات مدنية وتجارية تعيق من أنشطه الناس فلا تدعهم يعملوا ولا يمروا .. ظلم عظيم ..



موضوع الحرية في المجال الإقتصادي والتجاري يعاني من عوائق كثيرة عند ما يسمى المحمديين .. 



هو موضوع طويل وجرح غائر ,,



الحرية و مبداء سلطان الإرادة  مقيد عند ما يسمى المسلمين او الدول العربية ..وهذا من اهم أسباب الفقرو ضعف الإقتصاد ..



بسبب الثقافة الدينية والإجتماعية والإستبداد . .



وعندما يكون هناك محاولات لنبش هذا الواقع الاليم والبحث فيه ومعالجته يتم إعاقة ذلك ومنعه من قبل القائمين على البحث العلمي .. 



للاسف ان المجال البحثي في هذه الأمور لم يعالج هذه المشاكل  لعدم كفأة القائمين على تدريس القانون التجاري وكذلك المشرعين .. وراس الأفعى في إفساد التعليم عند العرب هي مصر وجامعاتها .. لان الجامعات العربية تعتبر مجازا في حكم  فروع من الجامعات المصرية مصر هي القلب لكل الدول العربية خصوصا في مجال التعليم وبسببها إنتشر  الفقر والتخلف والقوانين الغير متلائمه مع الواقع  في دول اخرى ..



إضافة إلى أن البحث العلمي عند المسلمين والعرب لا يقدم جديد وإنما إكتفوا بشرح ما قاله السابقون وشرح لشرح الشرح وشرح للهوامش  . وهكذا تكون الأبحاث المتعاقبة عبارة عن ظلمات بعضها فوق بعض ..



وكلها نقل من الكتاب السابقين كي يحصل الباحث على الدرجة العملية دكتور فقط .. من أجل الراتب والمزايا الإجتماعية وليس من أجل البحث العلمي ..



بل ان من يحصل على الدرجة العلمية يتوقف غالبا عن البحث بعدها إلا ما ندر او في حالة إحتاج للترقية إلى درجة أستاذ مشارك او أستاذ .. يعمل ابحاث أي كلام شرح الشرح ويمشي .. لا يأتون بجديد .. 



كذلك يعاني الباحث في الدول العربية من عدم الحرية في البحث او إرغامه على جزئية معينه .



مثلا صياغة بحث في موضوع القوانين التجارية وتعلق ذلك بالحرية الإقتصادية لمعالجة الإقتصاد يحتاج لبحث موسوعي متنوع في كل المجالات سواء الإقتصاد و الدين و التاريخ والإجتماع والسياسة لأنها  مترابطه وتؤثر وتتأثر ببعضها كالجسد الواحد إذا إشتكى منه جزء تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى وكذلك عقلية البحاث لأن التعليم العالي يقوم على التلقين فقط وهذا يحتاج  عقيلة الباحث يحتاج باحث موسوعي يربط بين كل هذه الأمور ليخرج بنتائج متماسكه .. هذا متعذر في الجامعات العربية بل المشكلة الأكبر أن إفهام اللجنة المشرفة على البحث لليس سهلا  لأنهم يحتاجون لتدريس في كل جوانب البحث لانهم غير مؤهلين ولو كانوا مؤهلين لكان وضعنا افضل بكثير .. لذلك لن يسمحوا للباحث يقول ما شاءلعدم فهمهم وكسلهم وعجزهم لذلك سوف يقولون للباحث ركز على جزئيه معينه ممنوع تخرج عنها .. وتأخذهم العزة بالإثم ..



من محرمات في البحث  الأمور المتصلة بالحرية في المجال التجاري ..  مباشرة يتم رفض هذه المواضيع بحجة عدم دستورية القانون او مخالفة للشريعة الإسلامية الغراء وأنه حرام ..



ولمعالجة موضوع الحرية الإقتتصادية مطلوب معالجة دينية أولا للثقافة الحالية لأن الحرية الإقتصادية والثاقفة الدينية والإستبداد وغيرها من العوامل مترابطه ..



وجدت بحثا قيما  في هذا الموقع في طريق الحرية الإقتصادية والتجارية هو بعنوان معركة الربا للشيخ الدكتور احمد صبحي منصور . 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4381
اجمالي القراءات : 41,082,783
تعليقات له : 4,657
تعليقات عليه : 13,546
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تدريس الأحاديث: لى سؤال بسيط واحب اعرف راى الدين فيه انا اليوم كنت بقدم فى حضانه خاصه اشتغل فيها كمدرسة رياض...

الطلاق قبل الدخول: ماهو الرأى الفقهى فى حالة : إذا قام شخص بتطلق زوجته التى عقد عليها ولكن قبل البناء بها ( قبل...

الاسراء 28: الآية 28 من سورة الاسراء ( وَإِمَّا تُعْرِضَنّ َ عَنْهُمُ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِّن...

الصلاة وابنتى .!!: لقد حلمت بسيادتكم الليلة الماضية و عندما أفقت شعرت بنفس الفرحة التي عايشتها في حلمي. لقد...

أوائل السور: مامعنى الحروف التى تذكر فى بعض السور مثل (ألم) فى سوره البقره أو (المص) فى سوره الأعراف ؟.....

الحور العين : آ{كَذَلِكَ وَزَوَّجْن َاهُم بِحُورٍ عِينٍ} الدخان54 {مُتَّكِئِ ينَ عَلَى سُرُرٍ...

كن لها مخلصا: من عشرين سنة جئت لأمريكا وكنت طالب فى الجامعة ولكن أنوى البقاء فيها ، وكان حظى حلو ، قابلت...

خشرجة الميت : رأيت أقارب لى عند الاحتضار ، وسمعت بعضهم ينادى أمه التى توفت وهو طفل ، وسمعت أخرى تكلم زوجها...

التحريم حق لله وحده: حضرتك قلت ان الغناء حلالا وبما ان حضرتك ترحب بالنقد البناء فالان اريد ان الفت نظر حضرتك الى...

ليس هذا زواجا: رجل تعرف على سيدة ، وسافر خارج البلادبسبب ظروف عمله. وكانوا على الاتصال وقال لها : عهد على...

عدد الاسرائيليين : هل نقبل ماقالة اليهود دون تمحيص؟ ألم يقل الله لنا ان هناك من يحرف الكلم وان هناك من يفترى على...

سبقت الاجابات: بسم الله الرحمن الرحيم ( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُم ْ قِبَلَ...

طعام أهل الكتاب: تقول طعام اهل الكتاب حل لنا ؟ هذا لإتراء لأنهم يأكلون الخنزير فهل نأكل الخنزير ، وهل...

ليس صحيحا .!!: هل صحيح أن القرآن يذكر أن الرجل الذي لم ينجب ولداً عليه أن يورث جزءًً من ماله لابن أخيه؟ و هل...

فيروس كورونا البشرى: هناك مستشفيات فى مصر تنهب أموال المرضى بالكورونا ، يخترعون لهم علاج بحقن وهمية ، ويرفعون...

more