زواجه باطل

الإثنين 13 ابريل 2015


نص السؤال:
د. احمد قبل يومين سألك شخص عن زواج المتعه و انت شجعته على ذلك و ايدته باخفاء الامر عن الزوجه الاولى رغم اني كنت قد قرأت لك فتوى بحصر تعدد الزوجات بأم ايتام حسب تفسيرك ﻻية التعدد في سورة البقره، وكذلك هناك عقد بينه وبين زوجته الاولى حسب القانون الانجليزي يمنعه من الزواج باكثر من واحده اليس ذلك غش وظلم .
آحمد صبحي منصور :

1 ـ التعدد فى الزوجات مشروع اسلاميا بناء على الاختيار ، وليس بالاكراه والاجبار. الزواج كله مبنى على رضى الطرفين . وفى عقد الزواج إيجاب وقبول ، وتراض بين الطرفين على الشروط . والزواج بأكثر من واحدة جائز ، ومن حق الزوجة أن تشترط فى عقد الزواج من البداية ما تشاء ، ولو وافقها الزوج وتم العقد كان واجبا الالتزام بالعقد والوفاء بشروطه ، ولو كان منها منع الزوج من الزواج بعدها ، أو أن يكون لها العصمة أى تطليق الزوج ، أو ان يكون لها أن تُكمل تعليمها أو تظل فى عملها ، أو أن يكون زواجا مؤقتا . كل شرط مقبول بالتراضى ، وبعد دفع الصداق : (  فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً (24)) النساء ).

وعليه فلو كان هناك شرط فى العقد بألا يتزوج عليها فلا بد من الوفاء بهذا الشرط . ولو تزوج عليها يكون زواجه الجديد باطلا .  

2 ـ الله سبحانه وتعالى يُشجع أن يكون التعدد فى رعاية اليتيم ، وليس لمجرد الاشتهاء الجنسى ، وهذا ما قلته من قبل ، والله جل وعلا يقول : (  وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا (3) النساء ) أى ربط التعدد بالقسط باليمين وبالعدل بين الزوجات . وهناك أوامر فى القرآن الكريم للإستحباب أى ليست لازمة واجبة ، بمعنى أن عدم تنفيذها لا يكون إثما كبيرا ، كقوله جل وعلا : (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15) الملك ) ومنه تعدد الزوجات ، ومنه مراعاة العدل بين الزوجات وهو عسير لذا قال جل وعلا : (وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً (129)  النساء )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3777
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3325
اجمالي القراءات : 26,317,089
تعليقات له : 3,866
تعليقات عليه : 11,746
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


هذا هجص ممتع .!: قالوا ويقولون:إس بال الإزاروإرخ اؤه على الأرض للرجال فقط (أنظر تناقضه)حرا م ويجب...

دولة الرسول: عندي شك مستمر فيما ورد عن أن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قد أقام دولة وكان هو زعيمها،...

أبى مريض بالسرطان.!: والدي مريض بالسرطان واليوم الدكتورة قالت معانا 3 الى اربع اشهر، دلني ارجوك ماذا افعل و...

جدل حول خاتم النبيين: بداية أشكركم جزيل الشكر على كثير مما فهمته و كنت أجده عصيا على الفهم. أرسل لكم رأيي...

هل نحن شيعة ويهود؟: رأيي أنكم مدلسون يهود تسعون لهدم هذا الدين. و أضن أن أصولكم أفكاركم يهودية تلتقي مع الشيعة...

أختلف معك : اريد ان انبهك لمسالة مهمة جدا يقول تعالى: وَالَّذِين َ فِي أَمْوَالِه ِمْ حَقٌّ...

يونس 26 : ما معنى ( وزيادة)في قوله تعالى للذين أحسنوا الحسنى وزيادة؟...

مسألة ميراث: أخونا الكبير أكل معظم الميراث ، وترك لى ولأخوى الأصغر أقل من نصيبنا الشرعى بحجة انه صرف على...

النشر فى الموقع: السلام عليكم يا استاذي انا اشترك في الموقع واريد ان انشر مقلاتي الخاصه كيف انشرها؟؟...

يا أخت هارون: هل مريم اخت سيدنا هارون وموسي ؟...

احكام التجويد: اريد ان اسالكم ،قد قرأت فيما سبق في موقع اهل القرءان ان احكام التجويد لا تجوز فهل يعني ذلك...

أسئلة من داليا سامى: استاذي الغالى دكتور احمد اولا بعتذر عن الاخطاء اللغوية والاملائية فى بحثي ومش كنت...

مصحف النبى: هل هناك وجود لأصل ما خطه الرسول (صلع) من القرءان، أم أن ما لدينا من القرءان هو نسخ(ة)....

• اختلاف القرآنيين: • سلام يا دکتر احمد صبحي منصور: انا ليس من اهل القرآن وانا اسئل منکم : في اهل القرآن تعارض...

البغى بغير الحق...: (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِ شَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ...

more