صحابة الفتوحات

الثلاثاء 24 مارس 2015


نص السؤال:
السلام عليكم انا احترم اجتهاداتكم استاذ أحمد وكل الكاتبين في الموقع, لكنني أود التساؤل باختصار عن امر معين (ولو اني لي العديد من التاسؤلات والملاحظات على العديد من مقالاتكم وكتبكم واستفسارات بخصوص بعض الفتاوى الاخرى), وهو ما ورد عن صحابة رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام, فمما استخلصته من بعض مقالاتك وكتبك ان عمر طواغوت, وابو بكر يمكن اعتباره طاغوت ايضا, والامر نفسه ينطبق على عثمان, ويمكن تصنيف علي في خانة اقل جرما ولكنه افضل... اعذرني لكن هذه هي الخلاصة التي يمكنني الخروج بها مما كتبته. انا هنا لا ادفع عن احد, لكنني استفسر, الا يدل هذا عن ضعف شديد في ثقتك برسول الله؟ اذ كيف يكون اربعة من اكثر وافضل من صاحب الرسول منذ اول لحظة حتى اخر نفس طواغيت يقمعون المسلمين ويقتلونهم ويعتدون على الاخرين ويسرقون المناصب (او على الاقل يقتلون من يعترض على اعتلائهم تلك المناصب)؟؟؟ قد يكون هناك منافقون من الصحابة لكن لا يمكنني كمسلم ان اقتنع ان الرسول اختار ان يصاهر طاغوتا منافقا بجانبه ! ولا يمكنني ان اهضم كيف لرجل امن بالرسول من دون تردد وصاحبه في الهجرة ومر معه مما مر (مثل قصة الغار, التي قصها لنا الله عز وجل في القران) واخر يفديه بنفسه بالنوم في سريره, واخر يفديه بروحه في حروب اجمع عليها كل المؤرخون والمهتمون بالشان الاسلامي, واخر كان من اغنياء العرب فتصدق ومول الجيوش وفدى المسلمين بامواله.. بل ضحى بنفسه لاجل ان لا يشعل فتنة واقتتال بين المسلمين (من ارادو قتله ومن يدافعون عنه)..... وفي الاخير اجد ان هؤلاء كانوا طواغيت او مجرمين مثلا؟؟ كيف يستقيم هذا؟ وكيف يمكنني ان اصدق ان اصحابه المقربون (وليس اي شخص راه او جالسه) ومن هاجروا معه وقاتلوا معه وو و و و كيف يصبحوا فجأة كما وصفتهم في (المستور من تاريخ عمر... وغيره)؟ من جهة اخرى, لقد استدللت بالتاريخ او الروايات, واغلبها يعتبره رواة الحديث (في المذاهب) بالضعيف... فبغض اتفاقي مع ما جاء وانه هناك حديث ام لا, ان كنت ساصدق, هل ساصدق ما جاء باجماع الكثيرين (رغم معارضة البعض) ام ساصدق روايات قد لا يصدقها احد او على الاقل يضعفونها ؟؟ ارجوا ان لا اكون اطلت عليك استاذنا الكريم, وتقبل فائق الاحترام والتقدير.
آحمد صبحي منصور :

أهلا ابنى العزيز

أتفهّم الصدمة التى تشعر بها من قراءة هذه المقالات التى تُحطّم ما تعودنا عليه من تقديس الصحابة والخلفاء الراشدين . لذا أنصح أن تعيد قراءة الموضوع بهدوء مع الأخذ فى الاعتبار الآتى  وقد سبق شرحه فى المقالات :

1 ــ  الروايات التاريخية ( السنية )عن الصحابة والخلفاء الراشدين هى أساس الحكم عليهم عند الاحتكام بشأنها الى القرآن الكريم . نحن لا نخترع شيئا . هى روايات تاريخية نبحثها بالمنهج البحثى التاريخى ، ثم نعرضها على القرآن الكريم .

2 ـ هناك حقيقة قرآنية تؤكد ان المتقين هم الذين لا يريدون علوا فى الأرض ولا فسادا ، والوصول للحكم والسيطرة والصراع السياسى والفتوحات والاعتداء الحربى والاحتلال كله من أبشع أنواع الظلم الذى لا يقوم به المتقون أبدا . المتقون من الصحابة هم من ابتعدوا عن هذا ولم يهتم بهم التاريخ فليس لهم ذكر فى سطوره ، بينما هم عند الرحمن من السابقين الأولين من المهاجرين والانصار. وهنا نتذكر أن النبى عليه السلام لم يكن يعلم سريرة أصحابه وأن منهم من ( مرد على النفاق ) أى كان قريبا منه جدا وهو الأشد كفرا ونفاقا ، وقد توعدهم رب العزة بعذاب مرتين فى الدنيا وعذاب عظيم فى الآخرة . ومنفهوم انهم هم الذين إنقلبوا على الاسلام وحولوه الى غزو واحتلال بعد موت النبى عليه السلام .وصاروا من أعلام التاريخ العربى والعالمى فى هذه الدنيا .

3 ـ وفى النهاية فإن النبى نفسه عليه السلام لا يُجسّد الاسلام . ولنا مقال منشور بهذا العنوان .

 لذا أرجو أن تتحمل وتتصابر وتقرأ المزيد من أبحاثنا .

أكرمك الله جل وعلا وهدانا وإياك الى الصراط المستقيم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5374
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 25 مارس 2015
[77774]

المرجعية فى الإسلام .


الصدمة الكهربائية احيانا تكون مفيدة ،بل ربما هى الحل الوحيد الباقى لإنقاذ القلب  وإعادته للحياة مرة اخرى ،وبالتالى إنقاذ صاحبه   من الوفاة قبل موعدها ،ومن هنا يلجأ إليها الأطباء فى غرفة العناية المركزة عندما يتوقف القلب عن العمل ، وكلنا نعرف هذا ..وهذا ما يفعله استاذنا الدكتور منصور ،وأهل القرآن  جزاه وجزاهم الله خيرا -فى ابحاثهم وكتاباتهم.



وهنا  أقول بصراحة شديدة ، تقبل هذه النقطة موضوع السؤال  غاية فى الصعوبة عند اكثر المسلمين  .ولكن للخلاص والفكاك من ازمتها وعقدتها علينا أن نختار بين أمرين ،ونسأل انفسنا ، هل المرجعية فى الإسلام هى للكتاب (القرآن الكريم ) ،ام للرجال (الصحابة والتابعين ومن ورائهم )؟؟؟



فإذا كانت للكتاب فكل الأمور والأحداث والأشخاص تصغر إلى درجة التلاشى امامه ، وإذا كانت للأشخاص(والعياذ بالله ) فسيظلون يدورون فى فلك  عبادة الشجر والحجر والبشر إلى يوم الدين ......وعلينا أن نختار .



.وأدعو السائل الكريم إلى قراءة مقال الدكتور منصور (النبى نفسه لا يجسد الاسلام فكيف بالمسلمين) ؟



2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأربعاء 25 مارس 2015
[77775]

ليس مسئولية أي رسول إيمان أو كفر او نفاق بعض اتباعه ..


الأخ السائل الكريم :: لفت نظري في سؤاله ما يلي :ــ أن الصحابة أو أبوك بكر وعمر وعثمان وعلى تحديدا كانوا أكثر قربا من الرسول وكيف يحدث منهم ما حدث حسب المدون في كتب التاريخ عنهم ، ويعتبر توجيه تهم لهم اهانة او اساءة أو تقليل من شان الرسول أو طعن في الرسول ، او بوضوح تحميل الرسول مسئولية أفعال هؤلاء وأنهم فشل في تربيتهم كما ينبغي ..



الرد بكل هدوء وبكل بساطة من خلال آيات القرآن الكريم المصدر والمرجع الأول والأخير لكل باحث عن الحقيقة ، نجد في آيات القرآن أن مسئولية اختيار الدين مسئولية فردية شخصية يقررها كل فرد بنفسه في حرية تامة ، وبناء على هذه المسئولية سيتحمل عواقبها في الآخرة وسيحاسب أيضا على اختياره ، وسيكون الحساب فردي أو فرادى كما بين القرآن ، وأي رسول ليس مئولا على الاطلاق على نفاق أو كفر أو رفض بعض الناس من اتباعه لرسالته



والدليل على هذا ما نقرأه في القرآن الكريم في قصص الأنبياء عن نوح عليه السلام ، نعلم أن القرآن أخبرنا أن زوجته وابنه ماتا على الكفر ، فهل نوح عليه السلام مسئول عنهم رغم انهم كانوا يعيشون معه في بيته بين أولاده وأحفاده وياكلون معه في طبق واحد



لوط عليه السلام كانت زوجته كافرة ولم يطلقها واستمر زوجته إلى أن دمر الله جل وعلا قرية لوط بعد أن حذرهم فرفضوا الاقلاع عن شذوذهم ، فهل نحاسب لوط على فشله في اقناع زوجته برسالته .؟



ابراهيم عليه السلام كان أبوه كافرا ، فهل نحاسبه أيضا بنفس الطريقة ..



وعلى النقيض تماما نجد امرأة فرعون كانت تعيش في بيت أكبر طاغية في التاريخ ورغم ذلك آمنت بالله جل وعلا وبرسله وملائكته وكتبه ، لأن هذا اختياراها فهل هنا تفضيل لفرعون المجرم على رسل الله .؟



مسألة الاختبار الدنيوي مسألة فردية شخصية تتوقف على إرادة الإنسان نفسه وهذه المشيئة البشرية التي منحها الله جل وعلا لكل إنسان لكي يتحمل مسئوليتها يوم الحساب يوم القيامة ..



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4348
اجمالي القراءات : 40,490,474
تعليقات له : 4,629
تعليقات عليه : 13,485
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا صلاة للإستخارة: قال الله تعال "أدعونى أستجيب لكم" أنا فى حياتى يقابلنى مواقف تقتضى إتخاذ قرارات مصيرية...

الزواج العُرفى : انا شاب في الثلاثينيا ت أعيش بالملكة المتحدة، وأتفاخر وانا في هذا السن بالعذرية...

العقوبة العلنية: عشت فى السعودية سنوات سوداء ، وتحملت من أجل توفير حياة كريمة لأولادى ، وانتهت تقريبا كل...

من أكبر الكبائر: هل الجهاد في سوريا فرض ....

( تمثّل ): ما معنى ( تمثّل ) في القرآن الكريم ؟ ...

سورة الفيل: اتساءل عن سورة الفيل ، حيث ان الله تعالي قد هلك اصحاب الفيل عند قدومهم لهدم الكعبة التي كانت...

إجتناب الخمر: السّلام عليكم فضيلة الدّكتور وعلى كلّ من يشرف على هذا الموقع الرّائع و الّذي استطعت بفضله...

وعاشروهن بالمعروف: استاذي العزيز احمد صبحي عليكم السلام يؤرقني ماانا فيه سبق ان اخبرتكم ان زوجتي شيعية...

تضييع النعمة: أولا أود أن أشكرك يا دكتور على المجهود الذي تقوم به لإعلاء كلمة الحق و بيان دين الإسلام...

عالم الغيب والشهادة: يقول رب العزة جل وعلا ( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمْ...

نقد لبحث النسخ .ز: بسم الله الرحمن الرحيم سي ادة الدكتور/ أحمد صبحى منصور سلا م عليكم ورحمة الله...

قطع الطريق: ممكن تفسير لهاذه الآية : قال تعالى {إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُو نَ اللّهَ...

حقنة الجلوكوز: اشاهد حلقاتك على اليوتوب ( لحظات قرآنية )، وتابعت عن الصيام . وأسألك هل التغذية بحقن...

الإعراض عنهم واجب: • في بعض الأحيان يجري بيني و بين أصدقائي نقاشات تصل في أغلب الأوقات إلى الجدال الذي ينتهي...

هو ابنه الشرعى: احد اصدقائي استشارني في مشكلة حصلت مع احد اقاربه جامع فتاة خارج اطار الزواج الشرعي وحملت...

more