التوبة هى الحلّ

الأربعاء 16 اكتوبر 2013


نص السؤال:
السلام علكم يا شيخ انا شاب من الجزائرتقدمت لخطبة فتاةودلك عن طريق والديها حيث قمت باحظار والدي و تمت الموافقة و خلال الخطبة كنا نلتقي مع بعض وكان دائما يقع بيننا مشاكل حيت كنت اوسيهى بعدم فعل شيئ لكنها كانت تفعل العكس لكنني كنت دائما متمسك بها وكانت كتيرة الكدب خاصة في بداية الخطوبة ودائما يتدخل والديها للصلح بيننا حتى جاء اليوم مشؤوم حيت اتبعت شهوتى و الشيطان و دهبت انا وهى الى منزلى و اردت ممارسة الفاحشة معها مع العلم هى لم تتردد وترفض وهنا اكتشفت ان خطيبتى ليست عزباء اى ليست بكر فاندهشت و طلبت منها ان تقدم لي استفسار في بادء الامر قالت لي انها لاتعلم وبدات تبكى و بعد ان هدات قالت لي سوف تقول لي الصراحة حيت انها كانت تمارس العادة السرية وكانت تشك في الامر وخافت من ان تدهب عند الطبيبة فقطعت العلاقة بين و بينها و هي لحد الان تتصل بي و تؤكد لي انها لم تكن تعلم وانها لم يلمسها اي شخص اخر حقيقة سيدي الشيخ انى ارتكبت فاحشة كبيرة اتمنى ان الله في هدا اليوم وانا صائم ان يغفر لي و يتوب عني لكني سيدي الشيخ هل اصدق هده الفتاة واكمل حياتي معها مع العلم انها كانت كتيرة الكدب ام مدا اعمل سيدي الشيخ انها قضية شرفي ارجوك سيدي الشيخ ان تدعي لي ان رب يغفر لي و يتوب عني و ا تنصحني مادا اعمل جزك الله الف خير .
آحمد صبحي منصور :

 

أنت أردت ممارسة الفاحشة معها ، وربما فعلت لأنك لا يمكن ان تكتشف أنها فقدت عُذريتها بدون ممارسة جنسية معها . أنت الآن مثلها . ولكنها باعتبارها أنثى فربما تحمى نفسها بالكذب عليك . المشكلة أنك لا تثق فى صدقها . أرى أن الأمر يتوقف على الصراحة بينكما . بمعنى أن تواجهها بالحديث عن المستقبل وليس الماضى . أن تبدأ معها صفحة جديدة تتعاهدان فيها على الصدق والصراحة ، لتبنيا حياتكما على أساس صريح من التفاهم والصُّدقية . وليكن هذا مقترنا بتوبة حقيقية وقلبية وعهد مع الله جل وعلا ببدء هذه الصفحة الجديدة . والله جل وعلا غافر الذنب وقابل التوب . أرى أنه هذا هو الأفضل  لكما . ربما هو الأفضل لك من ان تدخل فى خطبة جديدة وانت مثقل بذكرياتك هذه وشكوكك فى كل انثى . والأفضل لها بالطبع لأنها فى حرصها عليك وألّا تفقدك أطاعتك فى نزوتك . وقد آن الأوان لكما لكى تبدءا صفحة جديدة ، وعفا الله جل وعلا عمّا سلف .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9049
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   Soha Diab     في   الخميس 17 اكتوبر 2013
[73195]

تقول أنها لم تتردد، لكن هل ترددت أنت ؟!


بـأي حق تحاسبها عن ما مضى؟!! يجدر أن تكون توبتك من الجريمة التى هي في قاموس الأعراف والعادات والتقاليد المتوارثة جيل بعد جيل، و التي تعتمد على طرفين رئيسيين ولا يكون هنالك ثالث، فلا داعي لاتهام الشيطان فقد ترك هذه الأمة منذ زمن بعيد بل اعتزل الغواية وأكتفى المراقبة عن بعد أمام عقول مغيبة نسبت الشرف لغشاء وأصبح الشرف بقع حمراء متناثرة على فراش أبيض حتى لا تقتل الضحية الموصومة بالعار والتي تدفع الثمن منذ الأزل .

هنا تتبين الازدواجية و شيزوفرينيا مجتمعاتنا المتخلفة ,حيث يكون عارا على المرأة ممارسة الجنس قبل الزواج أو خارج إطاره ولكنه يعتبر فخرا لرجولة الرجل.

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 17 اكتوبر 2013
[73201]

شكرا استاذة سُها على هذا التعليق الرائع


وأنا أتفق معه تماما . وفى مقال تم نشره هنا من عدة سنوات بعنوان ( ثقافة العبيد ) تعرضت لاختزال الشرف لدى الشرقيين فى موضوع جسد المرأة مع ظلمها وإضطهادها . 

وأهلا بك كاتبة فى الموقع ملتزمة مثلنا بشروط النشر . وكل عام وانتم بخير .

3   تعليق بواسطة   إياد نصير     في   الخميس 17 اكتوبر 2013
[73203]

يرجى الحذر دكتورنا!


الذي أعرفه أن "الخطوبة" في العرف الحالي هي الفترة بين  كتب الكتاب (عقد الزواج) والعرس. فإن كان هذا الحال فهو لم يزن بها بل دخل بزوجه الذي عقد عليها وأشهد دون حفل زفاف وهذا ليس فاحشة ولا حراما. هذا أولا.



 



ثانيا: غشاء البكارة عند نسبة كبيرة من فتيات اليوم مكسور بفعل النشاطات المختلفة أو الوراثة دون عملية جنسية. فمن غير دليل آخر فإن فقدان الغشاء لا قيمة له. 


4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 18 اكتوبر 2013
[73206]

شكرا أخى اياد على النصيحة ، وكل عام وأنتم بخير


تعرف طبعا أننى أقول رأيا يحتمل الخطأ قبل الصواب . وهكذا يجب أن يكون الأمر فى كل رأى يقوله أى مفكر مسلم .

أستنير بأرائكم ، وحتى لو كان رأيى على صواب فى نظرى فإن الرأى المخالف ـ مهما كان خطؤه فى نظرى ـ فهو يفتح لى آفاقا للتفكير .

وأنا مدين ـ حقيقة ـ لكل من يتفضل بالتعليق على كتاباتى بآراء جديرة بالمناقشة بعيدا عن السّب والشتم و الشخصنة .

كل عام وأنتم بخير د إياد .

5   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الجمعة 18 اكتوبر 2013
[73207]

عرف خاطئ ظالم


أخي إياد



لا أحملك مسؤولية هذا العرف...عرف فترة الخطوبة ..المعمول به ما بعد كتب الكتاب..و لكن علينا جميعاً أن نرفض هذا العرف الذي يسيئ للمرأة أكثر من الرجل بمراحل ...فترة الخطوبة ،المفروض أن تكون فترة التعارف فيما بينهما ،ليكتشف كلاهما (البضاعة) التي سيتلبس بها الإثنان ...كتب الكتاب سيفتح أبواب مغلقة عليهما ..هما في غنى عنها...إسأل مجرب ولا تسأل حكيم 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4394
اجمالي القراءات : 41,530,115
تعليقات له : 4,673
تعليقات عليه : 13,582
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


خلقنا الانسان في كبد: ما معني ( كبد ) ولقد خلقنا الانسان في كبد .؟ مع الشكر ...

تقديس المصحف: من شدةحرمتهم وقدرهم لكتاب الله تعالى إذا كانوا جالسين في مجلس وجاءهم واحد وحمل المصحف...

الله المستعان : انا سعيدة جدا بمجهودكم الرائع ده وانا مومنة ايمان تام بالفكر ده و انا ارى ان ده حقا هو...

مصريات خادمات فى الس: نشرت الصحافة المستقلة في مصر مؤخرا خبرا عن إتفاقية لتصدير 120 الف خادمة مصرية للسعودية و...

المسيح غير المنتظر: أخي الدكتور أحمد صبحي منصور وكذلك الدكتور عثمان محمد علي السلام عليكم لقد سمعت عنكم خيرا...

الدعوه بالقوة: الاستاذ دكتور احمد صبحي المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاول مره اقراكلاما...

ينصحنا بالشتم : هذة الرسالة انصحكم لله انتم تفرقون بين الله ورسوله وانتم تصبحون كفارا تخرجون من الاسلام...

الصليبيون والقدس: تاريخيا هل بحثت كيفيةحروب صلاح الدين الأيوبي مع القدس؟...

انواع الرشوة: انا مهندس استشاري و کثير من اعمال هندسي يربط به دواير حکومي. في اکثر حالات رب العمل تسليم...

معجزة القرآن الكريم: الشيخ أحمد منصور.. ل دي البعض مع الأسئلة، هل لك بالإجابة عليها لو سمحت؟ (1 لماذا لم...

This is unbelievable: Do you think prophet Mohamed hasn't said any thing? or you think that his C.V. been...

قلب برىء: انا طالب فى مرحلة تساوى الثانوية فى مصر و لاكن ادرس فى الخارج و اغلب من معى فى المدرسة هم من...

قتلهم لى ليس بطولة : استاذ احمد ارجو الا تفتح شهوة الوهابيين المنافقين على اغتيالك فهم عطاشى لدم الشرفاء...

شيعة العصر المملوكى: قرأت كتابك ( السيد البدوى ) وأريد أن أجعل موضوعى فى الماجيستسر عن الشيعة فى الصعيد فى العصر...

المائدة 6 : عليكم السلام استاذي الدكتور احمد صبحي منصور في كل يوم اخصص وقتا للاستماع الى قنواتكم...

more