من وحي أيام الشباب:
في رق غير منشور

ربيعي بوعقال في الأربعاء 06 يونيو 2012


  • تنبيه 
  • هذه بضع خواطر دونتها  ـ بالآلة الراقنة ـ قبل المشيب بعشرين عاما. أخرجتها ابنتي من الأرشيف ـ بالأمس ـ لتدخلها  في  رأس هذا الحاسوب الغبي  ـ فرأيت أن أرسلها ـ لهذا الموقع الرائع الزكي ـ دون تغيير أو تبديل، باستناء عبارة واحدة، كانت هكذا ( مسلمين)، فأصبحت :( إخواننا السلفيين)، وأهدي النسخة، الحاسوبية،  لشباب مصر الثائر المعارض للخضر من سكان ذاك القصر، متمنيا لهم التوفيق والنصر.
  • فيل يضحك
  • يروى أن ثلاثة عميان من ( إخواننا السلفيين) ضلوا الطريق إلى مدينتهم، فظلوا يمشون (خبط عمياء)، فلما أعياهم السعي، وأضواهم الجوع والعطش:

                              (( دَعَوُاْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ)). فما لبثوا أن صدمهم فيل مكتنز، فأخذوا يتحسسون الشيء الذي صدمهم، فأمسك أحدهم بذيله، وصاح صيحة ''أرخميدس'': ( وجدتها، وجدتها، ذيل نتن ليس إلا..). قال الثاني، بعد اختبار ناب الحوان: ( كلا، بل خشبة، أوقطعة عظم ملساء).فخرج عليهما الثالث ـ من تحت الفيل ـ فزعم أنه شيئ  ثقيل وكفى. فأما الفيل فكاد يضحك، وأما الجمع الغبي فكاد يهلك.  

  • الحق لا يتعدد، وقد تتعدد أوجه الحقيقة، وليس ذلك لأننا ننظر إليها من زوايا مختلفة فحسب، بل لأننا ـ أيضا ـ ننظر إليها بأعين مختلفة، ورؤوس تتفاوت حكمة وذكاء.
  • عقل يلعب !  
  • لنداعب قليلا عقولنا الكبيرة: ـ  لو حركنا كرة مضيئة (مشتعلة) بسرعة معقولة حول دائرة وهمية، ألا تبدوا ـ لنا ـ  الدائرة مضاءة كلها ؟
  • لعلك تقول هذا خداع البصر، فماذا لو سافرت هذه الكرة ـ بالفعل ـ في كل اتجاه بسرعة (الذي عنده علم من الكتاب)، ثم بسرعة مالانهاية، ألا تغدو كرة عجيبة،  موجودة في كل مكان، في وقت واحد؟
  • ماذا حدث ؟ هل تعدد الجسم، أم زادت السرعة فتبدد الزمن ؟؟    
  • هل هذا خداع بصيرة، أم خداع بصر، أم أنها مسألة لا تستحق التوقف والنظر؟ أم لغو ربيع يحتضر ؟ 
  • السعادة وهم  !؟
  •  تعلق أقوام بسعادة وهمية، صحبتهم طوال العمر، فلما جاءت لحظة الغرغرة انتبهوا، ولات حين فوات. وزعم أقوام  أن بعض الفلاسفة، والزهاد بلغوا ـ بالمجاهدة والمكابدة ـ سماء السعادة الكاملة، فإن صدق الخبر، فإن إحساسهم بالسعادة لا يمكن أن يدوم إلا لحظات طائرة،  وليس بعد الطيران إلا النزول إلى أودية المكابدة والشقاء.
  •  
  • حديقة ولا كل الحدائق!  
  • نملة ترسم ابتسامة على وجه نبي، ضحك النبي من قولها، حين وجدها حريصة على سلامة بني قشرتها، ومعظم الحيوان  وفي بعض الوفاء،  أما حيوان حديقتنا فهو كلب وفي كل الوفاء:  ظل( باسطا كفيه بالوصيد ) يحرس كهفا مدة ثلاث قرون أو تزيد..
  • وفي  حديقتنا هدهد استنكر فعل ملكة، وتحدى بعلمه ملكا من أعظم ملوك الدنيا ، قال:( أحطت بما لم تحط به)، ثم سافر عبر مئات الأميال حاملا رسالة الهدى لأمة كانت تعبد الشمس، فكان سببا في نجاة سبأ.
  • وفي حديقتنا بحر عرمرم يسري فيه حوت، سريان  تابوت موسى في اليم المأمور، وكان في بطن الذي يسبح نبي يسبح، ولولا صلاته للبث في بطن الحيوان إلى اليوم..
  • وفيها نحلة تتلقى الوحي فتنشيء صيدلية ولا كل الصيدليات، صيدلية مكتوب على بابها ـ بلون الزهورـ : ...فيها شفاء للناس.
  • اتصل بنا، على عنوان الحديقة: القرآن الكريم، الصراط المستقيم، المفضي للجنة التي عرضها السموات والأرض،   أعدت للمتقين.
  • الفيتو، أو الباطل المبطل !!  
  • أما  المنظمة العجوز فقد عجزت أن تكون مثل الغراب، فتواري سوأة (الفيتو )، والنتيجة يعرفها كل ذي أنف:
  • جثث المقتولين بغير حق ملقاة في العراء، وروائح البارود تملأ الأجواء.
  •  قتـل بغير حـق، وملايين الجياع المشردين في الغرب والشرق
  •               
  •                وكم في الشرق من جياع ومبذرين !
  •                وكم في الغرب من عراة ومسرفين !
  •                ألا ما أصعب الداء ،و ما أقل العارفين ! 

Ce n’est que la fin du premier bout,

Et ce qui reste et encore plus fou,

Alors rendez-vous dans la partie ’two’

En attendant, merci bien, et c’est tout.

بقلم بوعقال.

اجمالي القراءات 6851

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الخميس 07 يونيو 2012
[67173]

بحر هادر جارف طاغ!

يتداخل فيه عالم الصرخة بعالم الصمت! والواقعيّ بالفنتازيّ! تلك اذاً هي قسمة غير ضيزى! وأضداد ناضجة في اقتناء أسرار اللسان وسحر الكلمات وسبر أغوار تــبر الآيات وبتــر الروايات التي استوت منسأتها النخرة في ينابيع العنعنيين ووثَن الثنثنيين.

ثمة نبع جارف طاغ وجرح غائر باغ يتميز به يراع ربيعي من الأقلام "الحولاء" فمرحى لعبير ربيعي و "ريع" بوعقال.

انه أعطى المفاتيح للقاريء الكريم قائلاً له: كيفما تَأْلِفُ (ربيعي) وتُفكّر به، هو كما خُيّل اليك في ترسيم لوحة فكرك! ولكن لستَ أنتَ ــ القاريء الكريم ــ الرقيب على عقل "الربيع" وربيع "العقل".


وليس مهما النطق بالقول العظيم والشرح المفيد، غاية ما ينويه هو استنطاق اللامنطق من المنطق! وتجسيد المعنى من اللامعنى! واستنباط اللامعقول من المعقول! واستنتاج المعقول من اللامعقول! وهلمّ نصبا. هكذا دواليك في استقراء قاموس الأضداد والمعاكسات! فهو يضع المعني والفحوى في "القطمير" و"النقير" و"الفتيل" وسماه السجلّ الثقيل! ولهذا سلّم المفاتيح...

آهٍ من عمامة البخاري، وعباءة العكبري، ونذالة النعمان، وبذائة الذبياني! ثمّ أُفٍّ للهاوية "ماوية" أو "هند" (زوجة "النعمان بن المنذر" التي وقفت ــ بطلب من زوجها ــ عارية متجردة من اللباس أمام "النابغة الذبياني" ليصف هذا الشاعر جسدها العاري) من السمّ الهاري الى أن كان الأخير السابح في بحر "ماوية" من "الغارقين" (وكان من المغرقين)! ولم لا؟ والحالة هذه (على ما هو موصوف بقصيدة النابغة إياها...).

وللترويض عن النفس، أنظر الى مسامرة الدكتور احمد، ودعوته الى الابتسامة والتحقق من صحة الأحاديث المروية التي تضحك الصخور ما شاء لها الضحك! وقد جاءت (المرويات) على لسان أحمد صبحي الفكاهي، في تعليق له على خبر (انجيلا جولي) بعنوان (ماذا تعمل هذه الكافرة الملحدة)؟!

ثمة يقول صبحي منصور، وهو يريد منا التسلية في تحقيق وتدقيق صحة الأحاديث! فاضحك ما شاءت لك القهقة ــ يا ربيعي ــ وتمعن في متون هذه الأحاديث السلسة المسلسلة التي خرجت من بنيّات أفكار أخي احمد، في مَجْمع سميتُه "البحر المسجور من طرائف صبحي منصور" أو "الدر المنثور من مرويات صبحي منصور" يتبع...


2   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الخميس 07 يونيو 2012
[67174]

طرائف الروايات!

 وهاكم الطرائف المنصورية بعد الاستئذان ــ من الدكتور ــ طبعاً:


1ـ فى موطأ مالك رواية أسد بن الفراش حديث نافع عن ابن عمر (السلسلة الذهبية): (أنجلينا جولى فى أواخر التسعينيات أجمل من مارلين مونرو فى مطلع الستينيات، وكل ما هو آت آت). (متفق عليه)

2ـ حديث أبى هريرة فى صفيح البو ـ خارى (من اصطبح كل يوم بالنظر الى شفتى أنجلينا جولى سبع مرات لم يصبه إسهال ولا بواسير ولا اقترب منه نمل أو صراصير). صححه الحاكم فى المستدرك ـ المستوقد .

3ـ جاء فى صفيح مسلم بن كافر (فضل انجلينا جولى على نساء أمتى مثل فضل التورتة المحشية على الفول والطعمية) رواه ابن مفجوع.

4ـ جاء فى سير الملوك والصعاليك أن شيخ الأزهر سئل عن أحب النساء اليه فقال: سعاد حسنى، قيل ثم من؟ قال: ليلى علوى، قيل ثم من؟ قال: نانسى عجرم، قيل ثم من؟ وكان مضطجعا فجلس وصرخ ولطم وقال: ألا وانجلينا جولى.. ألا وانجلينا جولى.. ألا وأنجلينا جولى.. ومازال يكررها حتى قلنا له: إخرس..

5ـ ذكر صاحب الأغانى لأبى حميد الأصبحانى حديث: إياكم وخضراء الدّمن. قيل وما خضراء الدّمن؟ قال: أنجلينا جولى وهى تلبس البكينى.. صححه الزبرقان بن بدر وعبد الله بن الزبير.

6ـ حديث عكرمة عن ابن عباس (من دخل فيلما لانجلينا جولى وبراد بيت ملتزما الخشوع والسكون رجع من السينما كيوم ولدته أمه بلا بنطلون) أو كما قال..


ينظر الرابط:

http://www.ahl-alquran.com/site/arabic/show_news.php?main_id=11341


كان هذا تعليقا لي على تعليق الاستاذ ربيعي بو عقال، على مقالي (ترهات العنعنات) فألفيْتُ رقّه الرقراق هذا ملائما له زيادة في التقرير المسطور غير المنشور. وذلك بنزر يسير من الرتوش.

دمت بود وعلى خير جمّ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-19
مقالات منشورة : 62
اجمالي القراءات : 383,990
تعليقات له : 234
تعليقات عليه : 112
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر