من قصار المقالات ( 2 )

محمد عبد المجيد في الثلاثاء 08 مايو 2012


 
هل تريد أنْ تختبر نسبة ذكائــِــك عن المشهد المصري؟

هل يستطيع المشير أنْ يأمر باستتباب الأمن في مصر بعد القبض علىَ كل المُسـَـجَّلين أصحاب السوابق؟
هل أخفى المشيرُ الشهادة في المحكمة، وأعطىَ كمية صغيرة من المعلومات ليــُــنقذ رقبة المخلوع؟
هل لا يزال ولاءُ المشير لرئيســِــه السابق قائما؟
هل قنــَّــاصُة العيون الأوغاد تبرّعوا من تلقاء أنفســِـهم بفقأ عيون شبابــِـنا، أم أنها أوامرُ من أعلىَ سُلط...ة؟
هل اسمُ رئيس مصر القادم موجودٌ علىَ مكتب المشير، أم أنه سيكون مفاجأة له هو أيضا؟
هل يصبح رئيسُ مصر المنتــَــخب دُمْيـَـة في أيدي الجنرالات، مثلما هو حال بوتفليقة، أمْ سيكون الحاكمَ الفرعونَ الذي يــُــقيل المشيرَ والمجلسَ العسكريَّ إذا أراد؟
هل هناك صفقة لعدم تسليم حسين سالم إلى مصر؟
هل يمكن أنْ توافق سوزان مبارك على (القتل الرحيم)، أيّ الحقن حتى الموت تجنباً للحُكم علىَ مبارك وهو في أيامه الأخيرة، فيخرج اللعين من المصحة الفاخرة إلى القبر بدلا من البدلة الحمراء إلى حبل المشنقة؟
هل المجلس العسكري يخشى استردادَ أموال مصر المُهربة لئلا يتم أيضا استرجاعُ أموالٍ من حسابات كبار حيتان الدولة، فينكشف المستور، أم أن هناك صفقة أقذر من هذه يتم طبخــُــها في الغــُـرف المغلقة؟
هل تظن أنْ القضاءَ المصري يكترث لثلاثين عاماً من الظــُـلم تحت حُكم مبارك، وأنه، أي القضاء، سيحاكم اللصوص والهاربين والمحتالين والمجرمين الذين عملوا بجوار مبارك؟
هل لدىَ المستشار أحمد رفعت تعليمات بكل الخطوات والاجراءات والحُكم النهائي، أم أنه قاضٍ مُستقل لقضاءٍ حُــرٍّ وعادل؟
هل يفكر عمرو موسى وأحمد شفيق في أنهما كانا جزءاً من عصابة مُجرمة وإرهابية، بالمشاركة أو بالصمت أو بالموافقة الضمنية، وأنهما واثقان أنَّ شعبــَـنا عبيط، وسيحصل كل منهما على ملايين الأصوات من فاقدي الذاكرة أو الأميين الواقعين تحت تأثير إعلام عفن؟
هل يتصور أيُّ مُرشحٍ للرئاسة أنَّ المشيرَ سيقف أمامه، ويؤدي اليمين وزيراً للدفاع أو نائباً لرئيس مجلس الوزراء؟
الاجابات الصحيحة ستعرفها مع اعلان نتائج انتخابات الرئاسة، فإما أنْ تؤكد لمعارفــِـك أنك كنتَ مواطناً ذكياً وواعياً باللعبة السياسية، أو تقف أمام المرآه ثم تصيح قائلا: (ياه.. ده أنا ما كنتش عارف إنْ أنا أهبل كـِـدَه)!
 
 
 
 
مولد سيدنا الريــّــس!
ثلاثة من كل عشرة سيــُــصوّتون .. لا يعرفون القراءة والكتابة. خمسة من كل عشرة هُم أنصاف أميين. سبعة من كل عشرة تدغدغ مشاعرَهم التفسيرات الدينية لقضايا الوطن. الحارس على صناديق الانتخاب هو المجلس العسكري الذي يرفض محاكمة الفلول أو استرداد أموال المصريين، أو القبض على البلطجية، أو الافراج عن آلاف المعتقلين أو حتى الاقتراب من قنــّــاصة العيون الأوغاد.
صفعتان على أقفية الشعب ال...مصري كله في موافقة أو تحالف أو رضا المجلس الحاكم على اثنين من أخلص أعوان طاغية مصر اللعين وهما أحمد شفيق وعمرو موسى.
الكلمة الفصل والأخيرة في تحديد نتيجة الانتخابات لرجل مبارك لأكثر من عشرين عاما، والاشراف على الفرز من نصيب قضاء أكثره فاسد.
لجنة عليا تأمر ولا تُحاســَــب، نائب عام من رجال مبارك، محاكمة سرية لنظام فاسد باعتبار أن الشعب ليس من حقه أن يعرف ما يدور بين الكبار. ثورة مسروقة تماما من شباب دفع ثمنــَــها إلى عواجيز لهطوا نجاحــَــها.
فرحة شعبية مزيــّــفة وساذجة كما حدث في انتخابات مجلس الشعب لتكتمل بذلك عملية شرعنة السرقة، ونجاة كل الذين ساندوا المخلوع اللعين.
شعبنا يرفض أن ينعته أحد بالساذج والمغيــَّــب والمضحوك عليه، فكل مصري هو باشمهندس يفهم أفضل من تسعين مليونا وقد اختار مرشحه للرئاسة لينسدل الستار على أسخف مسرحية في تاريخ مصر، فمصرنُا الحبيبة لم تحاسب قاتلها وناهبها لأكثر من ثلاثين عاما، وأعادت انتاج نظامه في صورة دينية وفلولية .
والآن يحلم المصريون ببطل من ورق مقوى ليصبح رئيساً، ويتقاسم السلطة العسكرُ من خلف الستار، والرئيس الدُمية والسلاح مصوَّب لظهره، ومجلس الشعب الفقهي والقندهاري، وتم القاء بذرة القاعدة وطالبان في التربة المصرية.
ومع ذلك فأنت غير قادر على تعكير صفو الحلم المصري، فمولد سيدنا الريــّــس لا يسمح لأحد أن يسمع أحداً.
مبروك لكف المشير فقد لمــّــعنا، وزيــّـتنا، وليــَّــنا أقفيتــنا لئلا تتألم الكفُّ الطاهرة عندما تصفعنا.
من لا تغرق دموعُه وجهــَــه الآن فلم يفهم المشهد المصري بعد.

 
 
 
 
 
بعد عودة الوفد المصري الذي زار السعودية قرر الأعضاء التعاون فيما بينهم كالآتي:
عمرو خالد يتحدى في مطار القاهرة أن تجد السلطات المصرية أي ممنوعات.
قصائد لفاروق جويدة تضاف إلى ديوان ( الوزير العاشق ) وتحمل عنوان ( الزيارة الميمونة)!
أشرف عبد الغفور يمنح الكتاتني كارنيه نقابة الممثلين
الكابتن حسن شحاته يضم الشيخ محمد حسان إلى فريق الزمالك
الكابتن محمود الخطيب يضم نيافة الأنبا مرقس لاحتياطي الأهلي
ال...فنان محمد صبحي يعرض مسرحية من بطولته مع السيد البدوي
الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية يطلب من النائب مصطفى بكري اطلاق لحيته، وإلــقاء خطبة الجمعة بدلا منه.
الدكتور مصطفى الفقي يضع مذكرات المخلوع ويستأذن المشير لانتاج فيلم ضخم يقوم ببطولته محمود عبد العزيز.
البدري فرغلي من حزب التجمع يبلغ السعوديين أن الدكتور رفعت السعيد يريد أن يصبح خطيب المسجد الحرام.
الفنان هاني شاكر يغني أغنية من كلمات حسن الشافعي مستشار شيخ الأزهر.
الإعلامي معتز الدمرداش يطلق فضائية جديدة من الدمام تحمل اسم ( الكفيل).
الإعلامي خيري رمضان يعد برنامجاً تلفزيونيا عن ( الحب الكبير .. مبارك)!
الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتي الديار المصرية سيسلم رسالة من أعضاء الوفد طالبين من فضيلته إصدار فتوى بأن كل الذين كانوا في الطائرة مبشرون بالجنة.
وكيلا مجلس الشعب ومجلس الشورى يشهدان لدى وصول الوفد بأن لا أحد من الأعضاء يحمل أكثر من عشرين جنيها وعشرة ريالات في جيبه.
الدكتور نصر فريد واصل اشترى سبحة من الحرم، صناعة صينية ، لاهدائها إلى المخلوع في المصحة الفاخرة.
أحد أعضاء الوفد من الذين لا ضمير لهم قام بتهريب كيلو تمر ولم يتم القبض عليه.
 
 
 
 
 
 
 
 
لا أفهم حتى الآن آلية عمل البلطجية!
هل يحصل البلطجي على المبلغ ( 200 جنيه) في كل مرة يخرج بسنجته وسيفه وعصاه أم يحصل عليه في كل شهر؟
هل هناك جهة محددة تعرف أن هذا بلطجي، واسمه مقيد في الكشوف، وأنها تعطيه المبلغ وفقا لعمله وتجاربه معه؟
هل يخرج المبلغ الاجمالي، أي عدة ملايين من الجنيهات، من وزارة المالية أم الدفاع أو الداخلية؟ أم أن هناك جهات خاصة، مصرية وأجنبية، فلولية وإسرائيلية، تتكفل بمرتبات هؤل...اء الأوغاد؟
في الكشف النهائي لمرتبات البلطجية بعد تحويله إلى الجهة المسؤولة، ماذا يكتبون فيه: مصروفات نثرية، نفقات للعمل الوطني، مرتبات ســّــنيدة، أجور أمن وطني؟
كيف يعرف المسؤولون عن مرتبات البلطجية أن أحدهم كان متواجدا ولم يترك الميدان، وأنه قــَـنصَ عيــّــنَ أحد المتظاهرين أو قتل عدة أفراد أو اغتصب فتاة؟
هل هناك مرتبات أعلى مثل التي تسلمها الأوغاد الذين ألقوا بشبابنا في مقالب الزبالة بعد قتلهم؟
ماذا تفعل الدولة في مئات الأفلام التي قامت بتصويرها بكاميرات تجسس ومراقبة، هل ستدمرها بعد ذلك، أم ستحتفظ بها لابتزاز أصحابها؟
عندما يتسلم البلطجي سلاحا من رؤسائه، فهل يعيده مرة اخرى أم يحتفظ به للحاجة؟
لماذا يعترف البلطجي دائما بأن هناك شخصا قام بتسليمه مرتبه، ولم يحدث مرة واحدة أن اعترف بلطجي على جهة دفاعية أو أمنية أو إعلامية أو من سجن طره ) أو مستشفى المخلوع؟ هل يتلقى البلطجية تهديدا بالتصفية إذا اعترفوا على مموليهم؟
ترى كيف تعمل آلية البلطجة ودفع مرتباتهم وتسليمهم الأسلحة؟
 
 
 
 
 
 
 
 
 
المجلس الأعلى للقوات المسلحة بما يملك من أجهزة عسكرية وأمنية، ومخابرات وأمن قومي وأمن دولة ومخابرات حربية وأجهزة ستالايت وتجسس ومكافحة تجسس وكاميرات يستطيع أن يصور خط سير صرصار يخرج من بالوعة في شبرا ويدخل في بالوعة أخرى في العباسية أو ميدان التحريرأو يقوم برحلة طويلة إلى حلايب. المجلس العسكري الذي يملك أحدث كاميرات المراقبة التي تستطيع أن تحصي عدد أسنان المواطن المصري وهو نائم في فراشه لا يستطيع أن يعرف اسماء البلطجية الذين يراهم الكفيف باسلحتهم وهراواتهم ( وهي عُهدة حكومية )، بل إن أكثرهم لا يخفي فرحته بتوزيع صوره على النت. هل ما يزال البعض يتصور أن في المشهد لغزاً لا يمكن حله؟
 
 
 
الثورة الشبابية العظيمة ولــَـدتْ خمسة توائم مشوّهة:
المجلس العسكري والمحكمة العبثية وصندوق الانتخاب والتطرف الديني ومرشحي الرئاسة من الأقزام.
المجلس العسكري أنجب أيضاً خمسة توائم قبيحة:
البلطجية وشهادة المشير في المحكمة وقناصة العيون واحتقار مطالب الشعب والإعلام المتخلف!
المحكمة العبثية أسقطت من بطنها خمسة توائم:
متهــَـماً تحاكمه علىَ عدة أيام، وتغض البصر عن جرائم ثلاثين سنة، مدعين بالحق المدني... يصرخون في وجوه بعضهم البعض، محامياً عن الشيطان ينصحه بالنوم طوال الوقت فضاعت كرامته في الدفاع عن جرائمه وإثبات أنه قائد وعسكري حتى في السجن، سرية محاكمة القرن، قاضياً أصغر من المحاكمة.
صندوق الانتخاب لفظ من بطنه الآتي:
نواباً يرفضون الوقوف للعــَــلــَــم المصري، ويشترطون إضافة علىَ القـسم الوطني، ممثلين للشعب وفقاً لطول اللحية وزبيبة الصلاة وليس للكفاءة والعلم والشهادة والعبقرية.
التطرف الديني خــَــدَّر الشعب بالزعم أن أصحابه يستمدون العون من اللــه، وأن الانتماء العقيدي قبل الوطن والأمة والأهل والأرض، وأن من يرفع شعار الإسلام هو الحل يضمن أصوات الساذجين لأنهم كانوا يقصدون ( أعضاء الجماعة هم الحل ) ولم يتنبه لها أبناء شعبنا.
أما مرشحو الرئاسة فيجلس كل منهم في كفة ميزان، وفي الكفة الأخرى مصر بعراقتها وتاريخها وشعبها، وفي كل مرة يُصفق مريدو ومؤيدو المرشح لأن كفته رجحت على كفة مصر.
لهذا ينبغي أن نُكمل ثورتنا، ونــُطهر المشهد المصري من العفن الذي ران عليه طوال خمسة عشر شهراً، ونعيد الثوار إلى مربع الطهارة، أي لا حزب ولا مرشد ولا فرقة ولا جماعة ولا راية غير راية مصر، ولا شعار غير ما تم رفعه من 25 يناير إلى 11 فبراير 2011.
لا ثورة بدون مطالب واضحة، ولا نجاح لثورتنا إذا تم رفع أي شعار يشير إلى طائفة أو فرقة أو حزب أو توجه سياسي يميني أو يساري، إسلامي أو اخواني أو سلفي أو ناصري أو علماني أو ليبرالي أو قبطي أو اشتراكي أو معاد لأي جهة داخلية أو خارجية.
لن تنجح ثورتنا بدون العودة إلى 11 فبراير 2011 والغاء كل اعتراف بسارقي الثورة.
لن تنجح ثورتنا إلا بعد سحب الثقة من كل المؤسسات التي ظهرت بعد نجاح ثورتنا الطاهرة.
خمسة عشر شهرا كانت كافية لأن نسمع كل المسؤولين الذي استولوا عنوة على الثورة أو وضعهم صندوق الانتخاب في مقاعدهم وهم يؤكدون لنا في كل لحظة أن مطالب الثورة آخر اهتماماتهم، وأن ثوارنا أطفال وصبيان وعيان قاموا بهرج ومرج، فتم تبديل المقاعد في رأس السلطة، لكن روح مبارك لم تخرج من القصر بعد.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تعريفات من طائر الشمال

الأهبل هو من يظن أن الشعب يختار الرئيس!
الأبله من يصدق أن اللحية والزبيبة وتكحيل العينين دليل على الإيمان!
العبيط من يصدق أن هناك مرشحاً ليس كذاباً
الأحمق من يثق في المجلس العسكري
الغبي من يقول بأن القضاء المصري عادل ونزيه
المتخلف من يجلس لمشاهدة الفضائية المصرية لأكثر من عشر دقائق
الجبان من لا يشير إلى المشير على أنه من الفلول
شاهد الزور من يقف في طابور الانتخابات ويؤكد أن... أحد المرشحين يصلح لقيادة مصر
الساذج من يمنح عمرو موسى ثقته
الوصولي من لديه أمل في وصول أحمد شفيق لسدة الحُكم لعله يفتح الأبواب على مصراعيها للوصوليين مثله
الجاهل من يستمع لخطبة مرشح للرئاسة ثم يصفق له.
الأمي من يصدق أن أعضاء مجلس الشعب يمثلون الشعب!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أنا لستُ من دُعاة مقاطعة الانتخابات الرئاسيةِ لأنَّ النتيجة محسومة سلفاً والمشير ومعه أعضاء المجلس العسكري هم الذين سيقررون اسمَ الرئيس القادم وفقاً لمصالحِهم الخاصة والتأكد من أنه الخادمُ الأمين للعسكر وأنه لن يقترب قيد شعرةٍ من رغباتهم.
ولستُ من دُعاة عدم المقاطعة لأن كل مؤسسة قامت منذ 11 فبراير 2012 فإن قيامَها مؤسسٌ على باطل وسرقة الثورة من شبابها وتجديد الدماء في النظام السابق وتشكيل قناع جدي...د لمبارك وقتل انجازات ثورة 25 يناير حتى يتم محوها تماما من ذاكرة الشعب المصري.
لست مع الانتخابات لأن كل المرشـَـحين أقزامٌ مقارنة بمصر العظيمة، ولو تولىَّ أحدُهم حُكمَ مصر فسيرجع الوطنُ عدّة عقودٍ إلىَ الوراء.
ولست ضد الانتخابات لأن شعبنا بـَـلـَـعَ الطــُــعمَ، ونام يحلم بأوهام صوتٍ انتخابيٍّ سيُـصـَعـِّد واحداً من هؤلاء إلى سُدّة الحُكم.
لستُ في مصيدة الانتخابات ولا مصيدة المقارنة والتفاضل بين فلول ومتشددين وحمقىَ وخدم وأقزام.
أحب مصر العروسَ وأرى أنَّ المتقدمين لطلب يدها لا يصلح أيٌّ منهم أنْ يربط حذاءً في قدمِها، ولا أعترف بالخاطبة ولا بالعُرس الوهمي وأرى المدعويين غيرَ قادرين على اصدار أحكام عادلة..
المجلس العسكري والمشير واللجنة العليا للانتخابات والنظام الانتخابي ومواد الدستور الصمّاء والعقيمة .. كلها صنعها المتهم محمد حسني السيد مبارك قبل أن يتمارض وتضع الدولة تحت إمرته مصحة فاخرة حتى يأتيه مـَـلـَـكُ الموت ويأخذه عزيزاً ومُكرّما ممن تولى الحُكم بعده خلسةً وغدراً.
اذهبوا واقترعوا، أو اجلسوا في بيوتكم وتحسّروا، فالنتيجة واحدة.
ليس أمامكم غير الغضب الموحَّد لمصر، أما الغضب من أجل رجل أو زعيم أو قائد أو حزب أو جماعة أو مذهب أو طائفة او توجُّه فكري أو حتى الدين نفسه فسيطعن الوطنَ في مقتل.
في تلك اللحظات الحرجة من تاريخ مصر فإنَّ الدينَ الوحيد المقبول عند الله هو مصر بدون الحديث عن الدين.
الخصوم الحقيقيون للدين هم من يرفعون شعاراً دينياً.
من كان يرى أن أحداً من هؤلاء المرشحين يستحق شرف حُكم مصر، فإن هذا يعني أن مصر في ذهنه قرية نائية، صغيرة، متخلفة نبحث لها عن عمدة جاهل لاصلاح حواف الترعة فيها.
الرئيسُ القادم يعرف تماما أن المخلوع والمشير والمجلس العسكري ومصالح تل أبيب وأمريكا والأموال المنهوبة والفساد المتوارث عن عهد اللعين خط أحمر.
مصر تستعد لعُرس الديمقراطية لانتخاب دُمية يلعب بها أعضاء المجلس العسكري في وقت الفراغ.
لست على استعداد للوقوف في طابور طويل لانتخاب قزم يحكم بلدي، فهذه حالة من الكراهية حتى لو أقسم كل الواقفين لساعات طويلة أمام صندوق الانتخاب أنهم يحبون مصر.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الجنرالات ليس لديهم وقت للجيش!
أعضاء المجلس العسكري وعلى رأسهم المشير، هل لديهم الوقت للاشراف على العسكر والسلاح والتدريبات والصفقات وقطع الغيار ومشاكل الحدود وتهيئة الجيش، كل في موقعه، ليستعد لأي خطر خارجي.
جنرالات كبار، وقادة الجيش المصري، هل يستطيعون التوفيق بين المهة الصعبة في الجيش، وبين الحُكم والمنصب والأبهة والفخامة والحياة الترفيهية ومشاكل التصريحات والمظاهرات وتغيير الحكومة والصراع بين ...الجنزوري والكتاتني، وبين كل المرشحين وخصومهم.
لم أسمع أن اجتماعا واحدا لأعضاء المجلس العسكري انعقد في غياب أحدهم لأنه، مثلا، منشغل بتدريب جنوده، أو أنه يأكل طعاما مسلوقا في ثكنة عسكرية في قلب الصحراء.
منذ سنوات رفضت وزيرة الثقافة النرويجية حضور اجتماع لمجلس الوزراء لأنها كانت على موعد لافتتاح مسرح، وقالت لرئيس الوزراء بأن هذا عملها، وافتتاح المسرح أهم منك، ووقفت الصحافة النرويجية كلها معها!
 
 
 
 
 
 
 
 
في مصر يمكنك أن تطلق شائعة في أي شيء عن اي شخص أو جماعة، وستختلط الشائعة مع حزمة من الحقائق فلا يستطيع عفريت أزرق أن يفصل بينها.
يمكنك أن تقول عن مرشح رئاسة بأنه مخبول أو نصاب دولي وأنه يحمل جنسية دولة أوربية هو وأولاده.
تقرأ عن ( مضاجعة الوداع ) فلا يؤكدها أحد، ولا ينفيها المتهم بها، رغم أنها لــِسـِعـَة مساحة وصولها إلى أركان الأرض الأربعة تستحق أن يعقد مجلس الشعب جلسة استثنائية... في منتصف الليل يحضرها جميع الأعضاء، في الوقت الذي تجتمع إدارة تحرير صحيفة ( الأهرام ) وتُظهر الأدلة والقرائن، وتستضيف القناة الفضائية الحمقاء الدكتور ميرفت التلاوي لتشرح للمصريين كيفية قناعتها بالأدلة وما لديها من شهود.
يمكنك الآن .. الآن فقط، اطلاق شائعة، مثلا، بأن أحد المرشحين للرئاسة يتلقى مرتبا شهريا من الموساد، ويتم تحويله على حسابه في أحد البنوك السويسرية، وأن رقم الحساب هو 0576388765، وستكون مفاجأة للجميع!
المرشح للرئاسة لن ينفيها، ومطلق الشائعة لن يؤكدها، وجماهير الشعب ستتناقلها في اليوم الرابع كأنها حقيقة لا ريب فيها.
هذا هو المشهد المصري، كل الناس تحتقر كل الناس!
اطلب من المشير أن يعتذر عن فترة تعاونه المطلق والتام مع السفاح المخلوع، فسيبصق في وجه من يطالبه بذلك. ومجلس الشعب سيتأفرن ويتأرنب ويخفض كل الأعضاء رؤوسهم لئلا يرى المشير وجوههم.
اكتب مقالا عن تهريب خمسة وسبعين مليار دولار من البنك المركزي، وانشرها في كبرى الصحف المصري، وعززها بقرائن مزيفة، والنتيجة أن البنك المركزي لن ينفي، والحكومة لن تتحرك، ونقابة الصحفيين لن تحاسب مطلق الشائعة.
إنه أحط مشاهد اللامبالاة في مصر ما بعد الثورة، يتساوى فيه الكذب والصدق، الغش والشفافية، الحمل والذئب، العبد والسيد، الكباريه ودار العبادة، الله والشيطان.
لا أحد لديه الوقت ليتحقق من أي شيء، ففي حالات الانحدار تختلط لديك كل القيم السامية والمنحطة، فهو زمن يُخرج فيه الكاذب لسانه لأكثر الناس صدقاً.
محمد عبد المجيد
طائر الشمال
 أوسلو   النرويج
 
 
اجمالي القراءات 7374

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الثلاثاء 08 مايو 2012
[66393]

تصويت المخلوع!

لمن سيعطي المخلوع صوته في الانتخابات الرئاسية العبثية؟

مبارك ليس سجيناً، ولم يــُحْـكـَـم عليه بعد، وهو يتمتع في مستشفاه الفخمة بما لا يتمتع به أي مصري آخر في وادي النيل العظيم.


يتداول الناس مقتطفات من مذكرات مبارك، فهل كتبها وهو راقد أم جلس على الفراش وأملاها على من زعم بأنها مذكرات المخلوع؟ هل هو فصل واحد أم أكثر؟ ولماذا اختار شخصية مجهولة  ليعلن للعالم قصة كفاحه وضربته الجوية الأولى؟

كالعادة، فكل الناس في مصر قادرون على زعم أي شيء عن أي شيء، ولن يحاسب أحدٌ أحداً، فأنا يمكنني أن أقول بأن لدي مذكرات جمال مبارك التي قال فيها بأنه يتبرأ من والده السفاح، ووالدته عرابة التوريث، وشقيقه الذي أصبح مليارديراً بمصّ دماء فقراء مصر، وأن جمال مبارك أرسل المذكرات ستالايتياً بطريقة لا يعرفها غير العاملين في وكالة ناسا الفضائية، ولن يقوم بتكذيبي الكثيرون!

ثلاثة أرباع الأخبار التي نقرأها في مصر كاذبة، والربع المتبقي مشكوك فيه.


أنا أتفهم أن يحكم مصرَ ارهابي أو كاذب أو أمي أو متخلف أو متطرف ، فلكل واحد وجهة نظره التي يستطيع أن يدافع عنها، لكنني لا أستوعب أن ثورة تطيح بأقذر طاغية أذلنا لثلاثين عاما ثم يترشح اثنان من أخلص أعوان السفاح اللعين مبارك، وينظران في عيوننا بكل وقاحة وبجاحة وتلامة وبلادة وبرود كأنهما يعرفان عن الشعب المصري ما يجعلنا نخجل من أنفسنا!


المشير لنفسه: لن أعتذر للمصريين الغوغاء عن أخصب فترات عمري التي قضيتها في خدمة جزارهم ومنتهك كرامتهم، وعليهم هُم أن يحمدوا ربهم لأنني قبلت رئاسة مصر في المرحلة الانتقالية. أقفية المصريين مدينة لكفي بصفعها لتغضب لكرامتها، لكنهم تركوني أرسم لهم طريق الثورة فرسمت لهم طريق الجحيم!  أنتظر بصبر أيوبيٍّ كبير المليونية التي تشكر كرباجي لأنه تكرم وضرب ظهورهم!


المجلس العسكري يناقش في جلسة سرية كيفية تداول اللعب بالدمية التي اختارها الشعب، أي الرئيس الجديد! هل يهينه كل عضو في المجلس مرة في الأسبوع، أم يتولى المشير مهمة إذلال الرئيس الجديد؟


هل يؤدي الرئيس الجديد القسم أمام مبارك في المصحة الفاخرة، بحكم أنه ما يزال القائد الأعلى للقوات المسلحة كما أكد فريد الديب، أم ترتعش يداه أمام المشير لكنه يكمل القــَــســَــم بما لا يخالف شرع الله؟


هل يدفع فريد الديب ضرائب على أجره في الدفاع عن اللعين، أم أن مرتبه الحلال هذا من عرق الغلابة، أي لا تحاسبه مصلحة الضرائب على أي قرش منه؟


محمد عبد المجيد

طائر الشمال

أوسلو في 9 مايو 2012


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 09 مايو 2012
[66400]

وما الحل إذن

السلام عليكم أستاذ محمد  قرأت المقال ، وازددت حيرة وقلقا ، والسؤال الذي يفرض نفسه ما الحل فيما نحن فيه من أزمات ؟ إذا كان الوضع بهذه المأساوية  ، والساقية تدور وكأن شيئا لم يكن ،  وسوف نستيقظ  صبح يوم نجد الانتخابات قد تم فبركتها ، ومرشحون قد تم انتخابهم ولجان و ... ، وكل شيء يسير وفق السيناريو المحدد ، سواء تم المشاركة من طرفنا أو لم تتم ، واعذرني يا أستاذ محمد ..


3   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الخميس 10 مايو 2012
[66444]

شاهدتهم بأم عيني !!!

الأستاذ المحترم / محمد عبد المجيد أضم صوتي إلى صوتك وأتساءل لماذا لم يتم القبض على البلطجية إلى الآن ؟؟


فقد شاهدت موقفا في غاية الغرابة مشكلة أدت إلى خناقة بين شخصين ، واستدعى أحد القائمين بالخناقة عربة من البلطجية على مرآى ومسمع من الجيش الذي كان حاضرا لهذه الواقعة والغريب في الأمر أن ضباط الجيش وعساكره لم يلقوا القبض على هؤلاء البلطجية الذين كان بحوذتهم السنج والأسلحة البيضاء والسلاسل الحديدية . واستخدموا بعضا منها وقد تم القبض على أطراف المشكلة وهم شخصان واصطحابهم للقسم ولم يتعرضوا لأي بلطجي ولا أدري ما السبب ؟؟


قد شاهدت هذا بام عيني واستغرب جميع الحضور موقف الجيش !!


4   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الخميس 10 مايو 2012
[66446]

والله نسمع العجائب من بلاد المسلمين!

اكاد لاافهم مايجري في اي بلد من بلاد المسلمين!


حتى اصبحت لااعلم ادعو لمن و على من!


و لاادري ان كان ما يحدث في بلاد المسلمين فتنة و امتحان لهم لكي يتضرعوا الى الله تعالى و يعودوا الى دينه الحق ...


اسأل الله تعالى أن يعيننا في طاعته حتى يرضى عنا و يُذهب عنا هذه الإبتلاءات


5   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الجمعة 18 مايو 2012
[66627]

كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه..


الاستاذ الفاضل/ محمد عبدالمجيد ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ما زلت أنت تكمل شهادتك على هذا العصر الملعون وهذا الشعب الملعون الذي اصابته لعنة الخنوع والرق عن اختيار وقبول للرق من الفلول ورجال الاسلام السياسي..
الغالبية العظمى من المصريين يشاركون في المنكر ولا يتناهون عن فعله.. وهذا أقبح أنواع العصيان.. ذلك العصيان المدني الذي أنت دعوتَ له انت وكل شرفاء مصر من الكاتبين والمفكرين والناصحين.. ولكن سخر منكم المصريين وانساقوا كما القطيع وارء تلفزيون ماسبيرو وشيوخ الاسلام الاسلام السياسي
ولكن لاحياة لمن تنادي فقد شغلتهم أموالهم(لقمة العيش) وأولادهم .. لقد خدعهم الشياطن على ايدي موظفي ماسبيرو وجهاز امن الدولة وشيوخ الاسلام السياسي.. وفضائياتهم ومنابر مساجدهم..
وما زال المصريين يستمرئون هذا الخداع (خداع الذات) هل هم يخادعون الله تعالى وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون..
والله كلمات مقالاتك تلك لو قرأتها على حجر وصخر لتفتت من الغصي ولتحرك وترك مكان اقامته..
ولكن المصريين قلوبهم أقسى من كل أنواع الحجر والصخر ..
شكرا لك وإلى لقاء..



6   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66763]

عائشة حسين والحيرة

الأخت العزيزة عائشة حسين،


كلنا في حيرة، والحيرة تولــِّـد الفكر، والفكر يدفع بالرأي إلى التنشيط.


الصورة المأساوية لا تشي بالضرورة بمستقبل كارثي، لكن بتحفيز الشباب على الغضب مرة أخرى.


وتقبلي تحياتي القلبية


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو   النرويج


7   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66764]

فتحي مرزوق وسؤال عن البلطجية!

أخي العزيز فتحي مرزوق،


لأن البلطجية هم خط الدفاع الثاني عن المجلس العسكري، وهم أدوات طاحنة في خدمة الأمن، وهم الجهة الاجرامية التي لا تستطيع أن تضبطها، لأنهم بدون هوية واضحة أو عمل أو مكان للسكن أو موقع اجتماعي يمكن حصرهم فيه.


وتقبل تحياتي القلبية


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو   النرويج


8   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الأربعاء 23 مايو 2012
[66765]

محمد عبد الرحمن محمد واليأس من المصريين!

أخي العزيز محمد عبد الرحمن محمد،


شكرا جزيلا على إطرائك الكريم.


طالما كان القلم في ايدينا فمهمتنا التعريف والتوضيح والتحذير والتنوير، وليس بالضرورة أن ننتظر نتائج الآن، لكنها ستأتي حتما ولو بعد حين.


مازلت أقرأ واستفيد من كتابات مضت عليها عشرات السنوات، بل إن الكتاب الرائع ( العبودية المختارة) مرت عليه أربعة قرون.


استفاق المصريون مرة في 25 يناير، ثم عاد أكثرهم إلى النوم، لكننا سنوقظهم بإذن الله.


وتقبل محبتي


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو  النرويج


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-05
مقالات منشورة : 547
اجمالي القراءات : 4,435,870
تعليقات له : 538
تعليقات عليه : 1,331
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Norway