السفارة المصرية في الأردن مكتب تجاري :
السفارة المصرية في الأردن مكتب تجاري

رمضان عبد الرحمن في السبت 21 ابريل 2012


 

السفارة المصرية في الأردن مكتب تجاري

 

 

كوني ناشط في مجال حقوق الإنسان دعوت المصريين في الأردن للمطالبة بحقوقهم المنتهكة واستعادة كرامتهم، ومن أجل تحريرهم من الاستعباد الذي يتم عن طريق الحكومة المصرية التي تبيع المصريين للدول العربية بما يسمى عقود عمل ونظام الكفيل الذي لا فرق بينه وبين عصر الرق والاستعباد للبشر في بلاد الإسلام كما يقولون، في دول تقول قال الله وقال الرسول، دعوت الناس هنا في الأردن بكل أدب واحترام أن يأتوا معي للسفارة المصرية من أجل أن نضع حد لما يعاني منه معظم المصريين من ظلم وقهر واستغلال، جاء معي في الأسبوع الأول حوالي (500) شخص، وقد تكلمت عنهم في فيديو نشر على الانترنت وطالبت أن تكون المعاملة بالمثل، التعامل مع المصريين كما نتعامل نحن مع العرب الذين يأتوا لمصر، دون عقود عمل أو نظام كفيل، وطلبت من الحكومة الأردنية بأخذ قرار أن يغادر جميع المصريين من الأردن حفاظاً على حياتهم وكرامتهم، وتشجع المصريين هنا من هذا الطلب وأصبح الكثيرون يرددون هذا الكلام -نريد المعاملة بالمثل- وقلت لهم لو استمروا على هذا الاعتصام بكل أدب ودون عنف أو تخريب سوف يأخذون حقوقهم وسوف يلغى موضع تصريح العمل أو نظام الكفيل أو ينزلوا لمصر بكل احترام دون الاعتداء على أي شخص منهم، ثم جاء الأسبوع الثاني وقلت ربما يأتي معي للسفارة المصرية (1000) شخص أو (2000) بعدما انتشر الخبر وأصبحت الأغلبية تعلم، ولكن مع الأسف ما زالت أغلبية الشعوب تقبل العيش مثل العبيد وتشتكي وتبكي من الحال والاستعباد والإذلال والقهر بسبب السلبية التي تربوا عليها، فلم يأتي معي للسفارة في الأسبوع الثاني غير (100) شخص، فلم اسكت مرة أخرى ودعوتهم وحمستهم وقلت ربما يتغير الوضع ويفهموا أنني أعمل هذا من أجلهم، وعطلت نفسي عن العمل من أجل هذا الموضوع ومن أجل حقوق المصريين في الخارج وما يتعرضوا له من إهانة لا يقبلها أي إنسان حر، وكان عندي بعد هذا المجهود أمل أن يأتي معي عدد أكثر للسفارة التي من المفترض أن تعمل وتبحث من أجل حقوق المصريين، ولكن السفارة المصرية في الأردن عبارة عن مكتب تجاري للسفير وموظفي السفارة، حيث أنني في الاعتصام الثالث أمام السفارة المصرية (في الأسبوع الثالث) كنت أهيئ نفسي لاعتصام ضخم وكبير من أجل المطالبة بحقوق العمال المصريين ولكني حين حضرت للاعتصام تفاجأت أنه لم يحضر للاعتصام سوى خمسة أشخاص، والبقية خافوا ورضوا بالذل والاستعباد والظلم.

 

 

اجمالي القراءات 8899

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 21 ابريل 2012
[65970]

{الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ .

  الاستاذ العزيز / رمضان عبدالرحمن.. السلام عليكم ورحمة الله ..من يسعى إلى إقامة القسط والعدل فهو من الذين يقول الله تعالى عنهم بعد وفاة الرسول محمد وبعد تمام نزول القرآن الكريم.. :{الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً }الأحزاب39 



 وإذا كنت تريد تحرير العبيد المصريين من الرق الذي يتعرضون له في الأردن .. وهم يرفضون ذلك .. لأنهم بكل ببساطة أصحاب عقائد فاسدة تربوا على القهر   الاستبدادي والعهر العقيدي .. وهذا يجعل حالتهم ميؤوس منها  وبالانجليزية يقال عنها هوبلس كِاس


Hopeless Case  ولا تذهب نفسك عليهم حسرات فالله عليم بما يصنعون..


أنت لاتخشى أحدا إلا الله تعالى وتسعى إلى تحقيق العدالة والمساواة  .. وهم يخشون الناس والله أحق أن يخشوه إن كانوا مؤمنين..


 ما فعلت جعله الله في ميزان حسناتك.

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 21 ابريل 2012
[65972]

ممكن تهتم بنفسك .

يا رمضان - من واقع حبى لك وحرصى عليك أقول - ممكن تهتم بنفسك فقط ؟؟؟


على ما أفتكر أنه فى معقب محترم كتب لك قبل كده وقال لك لا تتصور أن الأردن زى أمريكا وأوروبا فى حقوق الإنسان ... وأنا معه ألف فى المائة .. فيا حبيب عينى .. أقولها لك خالصة لوجه الله (وأنت حُر) .. طالما أنك لا تعيش فى بلد حُر وديمقراطى ولا يُفرق بين المهاجر إليه أو العامل فيه وبين المواطن فلا تتدخل فى نظامه السياسى والإجتماعى ،ولا تعترض على نظُمه وقوانينه . لأنه ببساطة ستكون بين أمرين إما أن يكون رءووفا ورحيما بك (وهذا ما لا أتصوره ) ويرحلّلك لبلدك بهدوء ، وإما أن يعتقلك وتقضى بقية عُمرك فى غياهب سجونه دون أن يدرى عنك أحد  . ولن يستطيع أحد من أهلك أن يفعل لك شىء أو يُدافع عنك ،ولن تتحرك سفارة بلدك من أجلك حتى لو كنت مين ..فيا حبيبى .. اكرر وأقول لك (الحُكم فى الأردن ) حكم إستبدادى ديكتاتورى ظالم .فلا تُثير معه مشاكل وأنت لست أردنيا .فإذا كُنت مُعترض على نظام تصريح العمل ،فهذا النظام معمول به فى كل بلاد العالم ، وتستطيع أن تعود لمصر بهدوء وتترك لهم بلدهم ومن يرضى أن يعيش تحت هذا النظام ..


ويا حبيبى اقولها لك بإخلاص ورزقى على الله .... مصر أحسن لك من الأردن ومما تُفكر فيه ألف الف مرة .وفرصتك فى الشغل والحياة الكريمة فى مصرما بعد الثورة أفضل مليون مرة .. فلا تُضيع ما تبقى من عُمرك وانت داخل على بداية العقد الخامس فى الغربة ووجع الدماغ ووجع القلب ... وتستطيع  أن تواصل إجتهاداتك وكتاباتك عن الفكر القرآنى فى مصر الان بكل يُسر وبأقل القليل من المشاكل عن ذى قبل .. وتأكد أن إصلاح مصر ،ونجاحها فى ركوب  قطار الديمقراطية وحقوق الإنسان والسير به هو المدخل والسبيل الوحيد لإصلاح الأنظمة العربية رغما عنهم ..


فى النهاية .. اقولها لك للمرة الأخيرة ..


عُد إلى مصر ولا تتدخل فى شئون دولة نظامها لن يرحمك لو خرجت عليه ..


فرصتك فى العمل والحياة الكريمة الآن متوفرة وأفضل مليون مرة عن ذى قبل .


واصل إجتهاداتك ونشاطك الحقوقى من داخل مصر ..


لاتُضيع ما تبقى من عُمرك فى الغربة بدون داعى وبلا طائل ..


ارجو الا تغضب وتزعل من كلامى ،وإذا مش عجبك إعتبرنى لم أقله ..


اللهم بلغت اللهم فأشهد ..


3   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   السبت 21 ابريل 2012
[66013]

اللي راح راح وأنت عارف الباقي

الأستاذ محمد المحترم انا عملت ما أستطيع أن اعمله لوجه الله

أما أخي الأكبر الدكتور عثمان انا مقتنع بكلامك ولكن بالنسبة لواحد زاي حالتي مش هتفرق كثر اللي راح راح وأنت عارف الباقي


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,307,234
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن