ثورة تحتضر

كمال غبريال في الثلاثاء 10 يناير 2012


 الآن فقط بعد ثورة شبابنا أدركت عمق معنى مقولة: جه يكحلها عماها!!. . الفشل لا يرجع فقط لمن عملوا ضد الثورة أو لركوبها، لكنها أيضاً أخطاء الثوار القاتلة، وفقدانهم للرؤية المستقبلية الحداثية. . هي عيوب هيكلية وليست عارضة في الثورة. . الثورة قيام بعد رقاد، وإذا كان الشباب المصري قد قام، فقد لاحقه من يوفرون على الشعب مشقة قيام لا ينتويه ولا يقدر عليه، ليقوموا هم نيابة عنه وباسم الإله. . ربما لم تكن ثورة شعب من أجل الأفضل، ولكن تقلصات وارتعاشات جسد تمكنت منه الأمراض وتزلزله الحمى.
• الثورة تعني فرض إرادة الثوار، والانتخابات قبل تحقيق مطالب الثورة تعني فرض إرادة حزب الكنبة. . الأحزاب الدينية القادمة للحكم برعاية العسكر تنتهك الشرعية الدستورية والثورية معاً، فهل تبقى بقية قادرة على ثورة ثانية حداثية ترفع رايات الحرية الحقيقية؟!!. . لا أدعو لثورة حقيقية يوم 25 يناير 2012، فليس لدينا حالياً ما يكفي من الأحرار لنقوم بها، وربما نتمكن هذا في مستقبل أرجو أن يشهده مثلي.

• لم يعد الكذب في بلادي عيباً أو جريمة، مادمنا في حالة حرب دائمة والحرب خدعة.. ليس هذا فقط، بل تجردنا من سائر الفضائل الإنسانية بذات المنهج المقدس!!
• المطلوب من كل كاهن كنيسة محترم يطلب منه ظلاميون زيارة كنيسته أو حضور اجتماع لهم أن يقول لهم لدينا أوامر بعدم التدخل في السياسة. . فقط لا غير. . صعبة دي؟!!. . بعد كده لو ضربوه ولا حرقوا كنيسته يبقى رزقه على الله، مش بتقولوا إن الكنيسة أم الشهداء؟. . ورونا بقى صدقكم يا أفاضل!!
• الأقباط هم آخر من سيتضرر من حكم الظلاميين، فلقد تعودوا طوال قرون على القهر والذل، فصاروا جبلات!!. . اللهم اكف الأقباط شر أنفسهم وكنيستهم الأرثوذكسية، أما الظلاميون فالمسلمون الأحرار المستنيرون كفيلون بهم. . الظلاميون يعاملون الأقباط كأعداء، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية تعامل الأقباط كبهائم تسحبها حيثما يريد أسيادهم أصحاب العظمة والقداسة.
• الأقباط ليسوا كائنات موطنها كاتدرائية الأنبا شنودة، هم منتشرون في سائر مدن وشوارع وأزقة الوطن، ومن يريد تهنئتهم فليرسل لهم التهنئة حيث هم. . الشباب البريء الذي هتف بسقوط حكم العسكر في الكاتدرائية لم ينتبه لأن سيدنا المعظم قد حيى القادة الإسلاميين قبل العسكر، ولم يعر اهتماماً لسائر القيادات السياسية. . نظير جيد وشركاه يريدون التأكيد للشعب المصري أن الأقباط أهل ذلة ومسكنة، وأنهم كلما اشتد ضغط الأحذية على أعناقهم سبحوا بحمد جلاديهم. . إذا كان لدى نظير جيد وجيوش كهنته الجرارة ذرة ضمير تجاه مصر عموماً والأقباط خصوصاً، عليهم التزام الصمت التام سياسياً، ورفض المشاركة في أي نفاق أو متاجرة بالشعب، والتفرغ للصلاة والبخور والعشور التي يركبون بفضلها المرسيدس ويعيشون عيشة الملوك وهم عاطلون عن كل عمل منتج، وأن يرحمونا من قيادتهم الأقباط للخراب. . حكمة البابا شنودة وصحبه حكمة موروثة من 14 قرناً، وتقتضي التسليم والترحيب بالذلة والمسكنة حتى لا نغضب أسياد البلاد، وبذا نبقى على قيد الحياة حتى وإن كانت مغموسة بالذل!!
• القس الإنجيلي/ سامح موريس لم يستخدم الكنيسة كمنبر لكلام سياسي، بل استخدمها كمستشفى لعلاج المصابين، ولم يدل بآراء سياسية، وإنما التزم دوره كداعية للمحبة والصلاة من أجل مصر. . هذا هو النموذج المشرف لرجل الدين، وليس ذلك المتخطي لدوره ونجح سريعاً في الحصول على لقب أشجع رجل دين. . بتأمل سلوك القس الإنجيلي/ سامح موريس، ومقارنته بكلام القس الأرثوذكسي/ يوحنا فؤاد، يمكن إدراك الفرق بين النضج والعقم، بين المتعلمين وخريجي مدرسة الجهل الأرثوذكسية. . أعتقد أن الكنيسة الإنجيلية مرشحة في المستقبل القريب لتكون كنيسة الشباب المسيحي المصري، ولا يتبقى بالكنيسة الأرثوذكسية غير من انتهى عمرهم الافتراضي.
• احتفظ مبارك بكافة صنوف الظلاميين رهينة وذخيرة تحت يده، حتى جاء المجلس العسكري ليغتال بهم آمال الشباب في مصر جديدة حرة وحديثة.
• "مدون على الفيسبوك: أدعوا لمحاكمة عبود الزمر بتهمة اتهامه لمصريين بالعمالة والخيانة لمجرد أنهم مسيحيين". . من يستحق المحاكمة هو المجلس العسكري الذي أطلق علينا القتلة ليصيروا أسياد البلاد.
• العبد هو العبد والعبودية هي العبودية، تجعل من الإنسان خرقة بالية، مهما كانت شخصية السيد المستعبد للناس.
• سوف يتطور الظلاميون بالتأكيد، لكن أي شعب هذا الذي يأتي بجاهل قيادة سفن، ليتعلم فينا وهو يقود سفينة البلاد؟!!. . "موقع الشروق: خطباء الجمعة يطالبون بالتفقه في صحيح الدين قبل العمل بالسياسة". . كما ينبغي تعلم ميكانيكا السيارات قبل مزاولة مهنة الطب!!. . رغم أن الهدم أسهل وأسرع من البناء، إلا أنني أتشكك في قدرة حكامنا الجدد على هدم الحضارة المصرية. . كلما التزم الظلاميون بأفكارهم الظلامية كلما قرب وقت أن تستدير إليهم الجماهير لتسحقهم. . مصر مش رايحة في ستين داهية، فهي ليست طبق كريستال سوف يلقيه الظلاميون أرضاً فيتهشم. . مصر دولة قديمة ثقيلة الوزن والحركة، تتطور ببطء مقيت، وتتدهور أيضاً ببطء فاطمئنوا، أمامنا بعض الوقت قبل أن نصبح كالصومال وأفغانستان، وقد نستطيع إنقاذ بلادنا قبل أن يحدث هذا!!. . كان من المفترض بعد الثورة أن نبحث كيف نتقدم حضارياً، لكننا الآن نبحث كيف لا نتقهقر، ونطمن بعضنا بعضاً بأن مصر لن تنهار. . هو الصعود للهاوية!!
• سياحة الفسق والفجور والدعارة والخمور حكر على من يأتي من الدول العربية المحافظة التي تحرسها جماعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. . كثيرون من الجماهير التي انتخبت الظلاميين هم ذاتهم الذين سبق وباعوا بناتهم القُصَّر باسم زواج صوري لأثرياء العرب يا شرفاء الشعارات!!
• تحرر الشعوب الغربية من أسر الدوجما كان شرط الدخول لعصور الحداثة، رغم استناد الحضارة الغربية إلى القيم الإنسانية المسيحية. . هل تحولت مصر لفناء خلفي تتكدس به القاذورات التي يتخلص منها الجيران أو تطفح منهم؟. . ربما الحد الأقصى لقدرات المصريين الحضارية هو ما وصلوا إليه بالفعل أيام الفراعنة، وأي تحرك بعد ذلك لابد وأن يكون للخلف. . قدم الشعب المصري وتنوع التيارات الثقافية على وفدت عليه كانت كفيلة بوضعه في مقدمة الشعوب حضارة، وبؤس واقعه الآن يشير لدلالات غاية في الخطورة والجذرية.
• كثير من العلمانيين لا يمتلكون شجاعة الاعتراف والإقرار بأن الشعب المصري عبر عن نفسه في الانتخابات، وأن نتائجها هي حقيقته التي عليهم العمل على أساسها. . ما حصل عليه الإخوان من أصوات يمكن تبريره بسذاجة الشعب وتدينه، لكن ما حصل عليه السلفيين يؤكد أن خيار الشعب للفريقين كان مع سبق الإصرار والترصد. . لا يثير قلقي على المستقبل أكثر مما سيحدث للتعليم والقضاء. . هما أعمدة مصر المرشحة للاستهداف والتدمير من قبل الغزو الظلامي.
• المجلس العسكري أسد على شباب المتظاهرين ومايكل نبيل وعلاء عبد الفتاح، وحمامة وديعة أمام "جماعة الأمر بالمعروف"، وكل من يهدد أمن مصر. . الأزهر تكلم والمجلس العسكري يلتزم الصمت إزاء "جماعة الأمر بالمعروف"، ربما أيضاً لا مانع لديه من تأسيس فرع لتنظيم القاعدة بمصر!!. . من يعترض على "جماعة الأمر بالمعروف" فليعترض، لكنها إرادة الشعب الذي انتخب هؤلاء، وقد كانوا في منتهى الصراحة في التعبير عن أنفسهم.. الشعب يريد من يضربه بالعصا ليجبره على الالتزام بالدين.
• أي فكرة لم تنبع من ملاحظات مادية حقيقية هي كذب وخداع وتضليل. . ليس من قبيل المرض بنظرية المؤامرة أن تضع يديك على دلائل مادية تشير لعمل يدبر ضدك، ولكن أن تسند ما يحدث لك آلياً لمؤامرة قد لا تكلف نفسك بعد ذلك بالبحث عن دليل مادي وليس خيالياً عليها. . نظرية المؤامرة حيلة العاجز والنصاب والغبي والمغفل. . هي إذن عين ما نحتاجه جميعاً!!
• الاعتدال والوسطية عند البعض تعني أن تنعت من يخالفك الرأي بالكفر وازدراء الدين وأنت تبتسم في وداعة وبراءة. . كان المتأسلمون يسيطرون بالفعل على الشارع وجزء كبير من الدولة بسلطاتها الثلاثة في عهد مبارك، وكل ما سيحدث الآن هو زيادة درجة السيطرة بعض الشيء.

 

اجمالي القراءات 5352

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأربعاء 11 يناير 2012
[63828]

معك حق أستاذ كمال غبريال فالشرف قد انحصر في الشعارات

وهذا للأسف هو الواقع المؤلم الذي يخفونه رغم وضوحه وضوح الشمس •( سياحة الفسق والفجور والدعارة والخمور حكر على من يأتي من الدول العربية المحافظة التي تحرسها جماعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. . كثيرون من الجماهير التي انتخبت الظلاميين هم ذاتهم الذين سبق وباعوا بناتهم القُصَّر باسم زواج صوري لأثرياء العرب يا شرفاء الشعارات!!)


الشرف قد انحصر في الشعارات فقط ، ولكن على أرض الواقع نرى العجائب في فتاويهم ، وفي سلوكهم الذي ينم على انعدام الضمير وغلظة قلب وتحجر في المشاعر عفانا الله من هذه الخصال المقيتة .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-23
مقالات منشورة : 598
اجمالي القراءات : 3,499,278
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 264
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt