القاموس القرآنى : الحلف بالله جل وعلا : (1 ) فى الاسلام

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 03 يناير 2012


مقدمة : طبقا للشريعة السّنية السلفية فالحاكم المستبد هو الذى يحكم باسم الله زورا وبهتانا ولذا فله أن يتحكم فى الناس فى مجالات العقيدة والعبادات والمعاملات فيما بينهم ، أى إكراه الناس فى الدين . وهذا منهى عنه فى الاسلام وشريعته، وفى أكثر من ألف آية قرآنية تأكدت حرية الرأى والفكر والعقيدة والدين فى العقائد والعبادات . وخلافا للدين السّنى وشريعته فإن معظم تطبيق الشريعة الاسلامية ينصبّ فى العقائد والعبادات ـ أى حقوق الله جلّ وعلا ، وهو شأن فردى ، لا يجوز للمجتمع أو السلطة السياسية التدخل فيه . السلطة السياسية فى الدولة الاسلامية مجالها محدود فى تطبيق الشريعة الاسلامية الحقيقية،وهوفيما يخص حقوق الأفراد والمجتمع ، مثل عقوبات القتل والسرقة و القذف للمحصنات والارهاب ـ اى قطع الطريق . والتطبيق هنا يخضع لعوامل أساس هى العدل وكفالة الحقوق وإسقاط العقوبة عند التوبة . وسيأتى التفصيل فى كتاب لنا قادم عن تطبيق الشريعة الاسلامية ، ولكن نتوقف هنا مع مثال بسيط للتطبيق الفردى للشريعة الاسلامية الحقيقية، وهو الحلف بالله جل وعلا.

أولا : حكم الحلف بالله جل وعلا بالنسبة للمؤمن المسلم  

 1 ـ المؤمن الحق هو الذى يخشع قلبه عند ذكر إسم الله جل وعلا:(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ ) ( الأنفال 2 )، وبالتالى فهو لا يستخدم إسم الله فى الحلف به فى كل صغيرة أو كبيرة ، لذا يقول جل وعلا فى سورة البقرة:(وَلاَ تَجْعَلُواْ اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )( البقرة 224 )هنا نهى عن إدمان الحلف بالله جل وعلا.

2 ـ إدمان الحلف بالله جل وعلا عادة سيئة تسود فى المجتمعات التى يسيطر عليها النفاق الاجتماعى وتتحكم فيها ثقافة الأديان الأرضية ، إذ تجد الناس يقسمون باسم الله جل وعلا فى الصغيرة والكبيرة ، فى الحق وفى الباطل ، بل فى الباطل  أكثر حيث يشيع استخدام الحلف بالله وسيلة للتجارة بالدين وتحقيق الطموحات السياسية والحطام الدنيوى ، ويكون (الزعيم ) هو من يتطرف ويدمن ( الزعم ) أو الادعاء بالباطل ، وهو أكثرهم  مهارة فى سبك الباطل حيث يؤكده بالحلف بالله جل وعلا، أى يستخدم إسم الله جل وعلا فى خدمة طموحه السياسى. ويعتلى هذا ( الحلاّف المهين ) ظهر المجتمع متحكما فيه ، ولكى يستمر سلطانه فهو يصدّ عن الحق مكذّبا به ساخرا بكلام رب العزّة ، حتى لو كان قائل الحق رسولا كريما فى قامة خاتم النبيين محمد عليه السلام . والله جل وعلا فى بداية ما نزل من القرآن الكريم نهى رسوله الكريم عن طاعة هذا الحلاف المهين ووصفه بأسوأ مساوىء البشر،يقول جل وعلا : ( فَلا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ وَلا تُطِعْ كُلَّ حَلاَّفٍ مَّهِينٍ هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ)(القلم 8 ـ ). وتنتهى مصداقية الحلف بالله بشيوع الحلف باسم الله فى المجتمعات والدول التى يستبد بأمورها ( الزعماء ) من السياسيين ورجال الدين الأرضى المتخصصين فى التكذيب بآيات الله والافتراء عليه جل وعلا كذبا ،ولا تصبح له  قيمة أو تأثير حيث تعود الناس الكذب ، وتعودوا تسويغ الكذب باستعمال إسم الله جل وعلا.

3 ـ وهنا يأتى النهى من البداية تحريم جعل إسم الله عرضة للحلف والأيمان: (وَلاَ تَجْعَلُواْ اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ )، أى لايكون الحلف والقسم باسم الله إلا فى الأمور الخطيرة والهامة حتى يكون لاسم الله جل وعلا قدسيته وحتى يكون لاستعماله فى الحلف والقسم هيبته ومصداقيته ، وحتى يتم تأسيس العلاقات بين الأفراد على الثقة المتبادلة والاصلاح وليس الفساد ، وهذا معنى قوله جل وعلا:(أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ وَتُصْلِحُواْ بَيْنَ النَّاسِ).  ولأن التطبيق لهذا النهى هو شأن خاص بين الفرد وربه جل وعلا فإن الله هو الذى يتولى حساب الفرد والناس ، لذا يأتى ختم الآية بقوله جل وعلا : (وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ). والمتقى هو الذى يؤمن بأن الله جل وعلا رقيب عليه يسمع ويعلم أفعاله وحركاته.

4 ـ وتأتى الآية التالية لتعطى الحكم فى الحلف بالله جل وعلا:( لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ )(البقرة :225 ). فالأيمان قسمان ، قسم يأتى بلا قصد وبلا تعمد، أو يمين اللغو ، وهذا يعفو الله جل وعلا عنه طبقا للقاعدة القرآنية فى عدم المؤاخذة عند النسيان والخطأ غير المقصود وعند الاكراه :( لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ )،ولكن يؤاخذنا باليمين المتعمد الذى يعيه القلب:(وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ).ولأن التعامل هنا مباشر بين الفرد وربه جل وعلا فإن المؤمن يعلم إن الله غفور حليم ، أى عليه أن يسارع بالتوبة لو حنث فى يمين تعمد فيه الحلف بالله جل وعلا. وواضح هنا أن التطبيق البشرى لهذا التشريع داخل فى النطاق ( القلبى ) للفرد فى علاقته مع ربه جل وعلا بلا واسطة، فالفرد هو الذى يتحكم فى لسانه ، وهو الذى يحدد بينه وبين نفسه ما هو اللغو وما هو اليمين المتعمد ، وبالتالى هو الذى يقرر بينه وبين نفسه أن يتوب أو أن يحترف الخداع باسم الله عزوجل. لا مجال هنا لسلطة بشرية فى تطبيق هذا الشرع على الفرد .

5 ـ كان هذا فى سورة البقرة ، وهى من أوائل ما نزل فى المدينة . بعدها فى أواخر ما نزل من القرآن جاءت تفصيلات فى موضوع الحلف أو القسم بالله ، يقول جل وعلا فى سورة المائدة :( لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ ) وهو تأكيد على ما جاء من قبل فى سورة البقرة . ولكن الجديد هنا هو الإتيان بحكم لذلك الذى عقد بقلبه يمينا قاله متعمدا ثم حنث فيه ، ماذا عليه ؟ الجواب أن يدفع كفّارة تكون دليلا على توبته. و(الكفّارة ) من ( كفر ) أى (غطى ) وهو نفس معنى (غفر ) أى غطى ايضا ، وبالتالى فإن هذه الكفارة ستغطى يوم الحساب على سيئة الحنث فى اليمين. يقول جل وعلا :( فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)(المائدة 98 ).فالكفارة هى إطعام عشرة مساكين من نفس نوعية الطعام المعتاد لأهله ، أو كسوتهم ، أو تحرير رقبة ـ لو كان هناك رقيق ـ وعند عدم الاستطاعة فصيام ثلاثة أيام،. ثم يأمرنا رب العزة بأن نحافظ على أيماننا ،أى لا نحنث بها،ولا نلغو بها ولا نتخذ اسم الله عرضة لأيماننا.

6 ـ ويختم رب العزة الآية بالتنويه على البيان القرآنى ، أو تبيين الله جل وعلا لنا أحكامه فى القرآن حتى نشكره جل وعلا:( كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ). فبيان القرآن داخل القرآن الذى يفسّر بعضه بعضا ويفصّل بعضه بعضا ويبين بعضه بعضا ، وهذا تكرر كثيرا فى القرآن،والله جل وعلا هو الذى أكّد أن  عليه مسئولية البيان:(ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ)(القيامة 19 ). فبيان القرآن هو من الله جل وعلا الذى أنزل القرآن وجعله كتابا مبينا ، وسمّى آياته بينات ، وليس بيان القرآن خارجا عنه من مصدر بشرى،كما يزعم أرباب الدين السّنى الذين يؤمنون بأن الله جل وعلا أنزل كتابا غامضا مبهما محتاجا للبشر فى تفسيره ومحتاجا لأقوالهم والى سنتهم المخبولة فى بيانه.

ثانيا : لمحة عامة عن الحلف عند المشركين 

1 ـ من ملامح الشرك تقديس البشر من أولياء وأئمة ، ومن ملامح تقديس البشر لآلهتهم وأوليائهم وأئمتهم الحلف بأسمائهم كما يحلف المؤمن المسلم باسم الله ربه جل وعلا. ويلاحظ مما سبق أنه لم يرد حكم شرعى لمن يحلف بالآلهة والأولياء لأن هذا خارج نطاق الاسلام، فأحكام الاسلام خاصة بمن يؤمن به قلبيا فلا يقسم إلا بالله ولا يتوسّل إلا به جل وعلا. أما المشرك الذى يقسم بآلهته وأوليائه فلا فائدة من التشريع له لأن علاقته بالاسلام والتقوى مقطوعة فى الأساس. والمعهود أن المشرك حين يتوسل بالضريح أو القبر المقدس يكون حاضر الذهن خاشعا متبتلا ، أما عندما يصلى لله فذهنه مشغول بكل شىء سوى الخشوع لله جل وعلا. ونفس الحال فى الحلف بالله جل وعلا ، فهو يستسهل الحلف بالله لغوا وعرضا وفى الصغيرة والكبيرة ، أما عندما يقسم بالولى الذى يقدسه فهو يخشى من غضبه فلا يقسم به إلا صادقا خاشعا .

2 ـ والمشرك عندما يقسم بالله جل وعلا وهو جاد وواع بما يقول فلا يفعل ذلك عن خشوع وتقوى، بل يهدف للتلاعب وتحقيق غرض دنيوى يتنوع حسب وضعه: فإن كان مستضعفا خائفا فهو يحلف باسم الله كذبا ليغطى على خطأ وقع فيه يستحق المساءلة ، أو ليبرر تقاعسه عن واجب . وهذا ما إعتاده المنافقون فى المدينة . وإن كان المشرك صاحب جاه أو سلطان فليس محتاجا فى الأصل للحلف بالله ليقنع غيره بشىء، فمعه الجاه والسلطان .وفى الدولة الدينية المعتدية ـ  أوالتى يسيطر عليها المشركون المعتدون ـ تراهم يستسهلون نقض العهود والمواثيق التى تم توثيقها باسم الله جل وعلا . وقد يكون هذا المشرك أو أولئك المشركون خارج السلطة ولكن يسعون لامتلاك الجاه والسلطان ، وعندها يقومون باستغلال اسم الله جل وعلا ، يخدعون به الناس ليركبوا ظهورهم باسم دين الله ، وهو براء منهم.

3 ـ وهذا الخلط بين الدين ( الأرضى ) والطموح السياسى رذيلة سادت فى العصور الوسطى فى الشرق والغرب ، وفى أوربا وبلاد المسلمين ، ثم تحررت منها أوربا البرجوازية ولعنتها الشيوعية التى اعتبرت الدين ( الأرضى ) أفيون الشعوب . وكان المسلمون على وشك اللحاق بالعلمانية الغربية التى تتفق مع الاسلام ، فتمنع استغلال الدين فى السياسة و تجعل الهداية والضلال فى الدين شأنا فرديا شخصيا وعلاقة خاصة بين الفرد وربه ، ولا تجعل من أهداف الدولة إدخال الناس الى الجنة لأن من اهتدى فقد اهتدى لنفسه ومن ضلّ فإنما يضل على نفسه. ولكن المسلمين مالبث أن عادوا الى التخلف واستخدام اسم الله جل وعلا فى السياسة، وقام بهذا الوزرالوهابيون السعوديون واستمر عليه السلفيون والاخوان المسلمون .

4 ـ وتفاصيل أخرى فى الحلقة القادمة .

اجمالي القراءات 23398

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 03 يناير 2012
[63632]

الحلف يوم القيامة.. شان من شئون المنافقين

 خالص الشكر والتقدير للدكتور / منصور على هذا البحث التأصيلي لمادة   الحلف.. ولقد لفت نظري تلك الآية الكريمة .. تعلمنا أن المشركين المنافقين قد ادمنوا النفاق .. ومن يدمن النفاق يُدْمِن الحلف ..بالله وبغير الله تعالى ..


 المفاجاة أن هؤلاء المنافقون المشركين حتى يوم القيامة يحلفون لله تعالى  وكانهم يحلفو للمؤمنين في الحياة الدنيا.. وربما كانوا يتوقعون انه بحلفهم هذا سوف يخدعون الله تعالى الذي يعلم السر واخفى.. وهذا إن دل فإنما يدل على الحماقة والجهل ..   وما قدروا الله  حق قدره.. 


وهم بذلك يحسبون انهم على شئ .. يحسبون أنهم على شئ من الذكاء أو الفطنة ... يحسيون انهم على شئ من الإيمان.. يحسبون انهم على شئ من المكانة الاجتماعية.. وغير ذلك ممن يحسبون أنهم عليه..


 يقول تعالى:


{يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ }المجادلة18


2   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الثلاثاء 03 يناير 2012
[63633]

ما حكم الحلف برحمة الوالدين بعد الممات..؟

 استاذنا الفاضل ... / أحمد صبحي كل عام وانت وأسرتك باليمن والبركات .. مقال مختصر وهو نبذة مركزة عن موضوع وخصلة تشكل  ركيزة أساسية في السيكولوجية العربية والمصرية أيضا..


وأنا كمتخصصة في علم النفس وجدت ان كثيرا من الطبقات الاجتماعية السفلى تحلف برحمة الأب والأم بعد الوفاة .. وكان تحليلي لهذا الموقف أن أفراد تلك الطبقة الاجتماعية.. الدنيا .. كثيرا ما يجعلون الأب على وجه الأخص في مقام الاله .. ولذلك هم يحلفون به كنوع من التقديس البشري للبشر .. وأول أنواع التقديس يكون للأب والأم ولشيخ القبيلة..


 فالمشهور عند هذه الطبقة الاجتماعية قولهم ( ورحمة أبويا) او (ورحمة أمي)  لقد حدث كذا وكذا.. أو لأفعلن كذا او كذا..!!


 أليس هذا من انواع التقديس .. واختراعهم القول المأثور عندهم ( رضا الأب من رضا الرب) ..! ويا لها من سفاهة ان يساووا  بين رضا المخلوق حتى ولو كان الأب برضا الله تعالى..!! هل هى  بقايا جاهلية ام عادات فرعونية.. قديمة .. وكلنا يعلم ان الابن البار بوالديه  في عهد الفراعين .. هو ما كان يحضر مراسم تحنيط  جثة الأب بعد الموت..


وكلنا يعرف مدى بشاعة طقوس التحنيط .. فربما تصيب بالغثيان او الاعياء الشديد.. لكنه البر  بالأب الفرعوني ..  وهذا من باب الاستبداد الأبوي.. الذي يتحول الى استعباد أبوي .. 


شكرا لكم والسلام عليكم


3   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الثلاثاء 03 يناير 2012
[63638]

(...واحفظوا أيمانكم)

الأستاذ أحمد ،تحية طيبة، وبعد: أريد معرفة رأيك في التعليق التالي:


   اقتباس: ((...ثم يأمرنا رب العزة بأن نحافظ على أيماننا ،أى لا نحنث بها،ولا نلغو بها ولا نتخذ اسم الله عرضة لأيماننا)).

تعليق: سألت عالما مختص في علم الجيولوجيا والفلك، وله موقع إسلامي مشهور، سألته عن أمر متعلق بالنجوم وفرارها....، فكان جوابه (( والله يأخي لا أعلم ..))، قلت: آمنت أنك لا تعلم، ولو علمت لأجبتني، ولكن لـــم القـسـم؟ وأسررتها في نفسي  ولم أبدها له.


   أرى أن هذه الإجابة لا تحتاج إلى قسم، وتخالف  قوله تعالى: ((... واحفظوا أيمانكم))، ومع ذلك يمكن القول أن في إيجابة (الرجل  المسؤول) ما يدل على  مكانته العلمية المحترمة..  لماذا ؟ لأنه ببساطة  قال:( لا أعلم )، ولم يقل: ( الله أعلم)، فقولك: (الله أعلم): تحصيل حاصل، وفيه رائحة ادعاء العلم،فإما أن تجيب، أو تعترف بالحقيقة دون قسم، فتقول: لا علم لي بهذا، أو  لا أعلم...


ملاحظة : معظم التفاسير تبدأ بعبارة : (الله أعلم) بمراده من هذه الحروف المقطعة، وهذا أيضا، فيه  معنى: لا أحد يعلم سر ودلالة هذه الحروف ، فلا تجتهد، ولا تبحث عنها، أو كما قال كبيرهم: (( ... و ... والسؤال عنه بدعة ...)).


4   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الأربعاء 04 يناير 2012
[63662]

6236 مضاف إليه مرفوع

• ـ 6236 ـ أخي الكريم تأمل الألواح التالية ، وقل لي ـ بربك ـ ماذا ترى ؟

• ( 18) سورة :

• الفاتحة + الم + الم + ( س + س + س ) ...............( مفرد + مثنى+ جمع ).

• المص + س + س + ( الر + الر + الر ) ...............( مفرد + مثنى+ جمع ).

• المــر + الم + الم + ( س + س + س )..................( مفرد + مثنى + جمع ).

• ثم أربع مجموعات: 7 + 7 + 7 + 7 = 28 سورة :

• كهيعص + طه + الأنبياء + ( س + س + س + س ).....( ثلاثة، ثم أربعة مؤتلفات ).

• طسـم + طس + طسـم + ( الم + الم + الم + الم )........( ثلاثة، ثم أربعة مؤتلفات ).

• س + س + س + ( يس + س + ص + س )...........( ثلاثة مؤتلفات + 4 ).

• حم + حم + حم عسق + ( حم + حم + حم + حم )........( ثلاثة، ثم أربعة مؤتلفات ).

• ..........................................................................................................................

 ملاحظة: طه : اسم النبي محمد، وليست من الحروف المقطعة .


كهيعص + طه + الأنبياء.......................... لاحظ تنقل العنصر الملون ( التفرد: كهيغص ).

• طسـم + طـس + طســم....................... لاحظ تنقل العنصر الملون ( التفرد: طس ).

• حـــم + حــم + حم عسق ...................... قدمنا هذه المجموعة لإبراز تنقل العنصر المتفرد( حم عسق).

• س + س + س ــ ثلاثة متماثلة، أين العنصر المتفرد المختلف ؟

• ها هو ذا تأمل : س + س + س + ( يس + س + ص + س ).

• سؤال: هل هذه الظاهرة شاملة مطرد في الكتاب كله ؟

الجواب: نعم .ا ثم إن خاتمته كمبتدئه، تأمل:(..6236..)

• الكافرون ( قل يا أيها الكافرون) ـ سورة النصرـ سورة المسد ـــ الإخلاص ( قل هو الله أحد ) ـــ الفلق ( قل أعوذ برب الفلق) ـ الناس ( قل أعوذ برب الناس ).

• قل + س + س + ( قل + قل + قل )......................... ( مفرد + مثنى+ جمع ).

• الفاتحة + الم + الم + ( س + س + س ) ................ ( مفرد + مثنى+ جمع ).

• أو قـــــــــــــــــــل: فوضى منظمة + ( نظام جلي )

• والسلام عليكم يا أهل القرآن المجيد، وتحية طيبة، وعيد رأس سعيد.


 


5   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 04 يناير 2012
[63663]

شكرا لكم جميعا ، وكل عام وانتم بخير ..وأقول

1 ـ شكرا للاستاذة نجلاء محمد فقد أفادتنى بتذكيرها لنا بمظهر من مظاهر الشرك منتشر فى البيئات الشعبية وهو الحلف ليس فقط بالآلهة والأولياء ( الصالحين ) بل أيضا بالعزيز الحبيب من الناس مثل الحلف بالأب والأم ، وبانتشار هذا الوباء صار عادة أن يقسم الفرد بأى شىء وعلى أى شىء ، ومنه أغانى عبد الحليم حافظ ( وحياة قلبى وأفراحه ) ( أحلف بسماها وبترابها ) ، وفى طفولتنا كان بعضهم يقول متندرا ( وحياة من شمّ الأرض وبرطع ) أى يقسم بالحمار .!! هذا كله من ملامح سيطرة الشرك وإدمان الحلف حتى صار بعيدا عن الثقة والتصديق بحيث لا يثق الناس بمن يدمن الحلف ، وتبدأ ثقتهم بمن لا يحلف ويكتفى بقول الحقيقة مجردة. ومعروف انه جاء حين من الدهر فى مصر كان فيه  المسيحى يتمتع لدى المسلمين بالمصداقية لأنه لا يدمن الحلف مكتفيا بقوله ( صدقنى ) .ولكن مع سيطرة التدين السطحى لدى عموم المصريين بعد عهد عبد الناصر أصبح المصريون سواء فى شهرتهم بالكذب وبالحلف معا ، وبقى الاعجاب بالأوربيين والأمريكيين الذين يتعودون الصراحة ولا يدمنون الحلف بل يعتبرونه شيئا هائلا أن يحنثوا فى القسم خصوصا فى الشهادة فى المحاكم. طبعا نتحدث عن الأغلبية والسائد ، فلا يوجد معصوم بين البشر . ونشير أيضا الى سيطرة وتأثير الاستبداد الذى يجعل الفرد يخاف من السلطة فيكذب ويؤكد كذبه بالحلف لينجو . ومنه أيضا طريقتنا الأبوية فى ضرب الأطفال وتربيتهم على الرعب والخوف فى البيت وفى المدرسة ، فيلجأ كنوع من الدفاع للكذب ثم الحلف. باختصار نحن محتاجون لاصلاح حقيقى متعمق وشامل .


2 ـ شكرا للاستاذ محمود مرسى ، وأضافته تلك سيأتى تفصيل الحديث فيها عند الحديث عن المنافقين وحلفهم .


وشكرا للاستاذ ربيع أبو عاقل على حرصه على التعليق ، ونرجو منه المزيد من التعليقات والمزيد من التوضيح والشرح .


6   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   الأربعاء 04 يناير 2012
[63675]

أستاذي أحمد منصور

أيها الأستاذ المحترم، شكرا لك،


سأعمل بنصيحتك، (( .......ونرجو منه المزيد من التعليقات والمزيد من التوضيح والشرح)) .


 


7   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 05 يناير 2012
[63689]

بعض الآيات التي تبين صفات من أدمنوا الحلف بالله في كل موقف

ذكر في القرآن الكريم آيات كثيرة تبين مواقف مختلفة لصنوف من البشر أدمنوا الحلف بالله لاقناع الطرف الآخر وخداعه ومنهم:


1ـ المنافقون يقول تعالى عنهم (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُوداً فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَاناً وَتَوْفِيقاً )النساء61 ، 62 ، (وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَمَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ )التوبة:56


2ـ هروب الذين لا يؤمنون بالله من الجهاد واختلاق الأعذار بالحلف أيضا يقول تعالى(لَوْ كَانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قَاصِداً لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمْ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوْ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )التوبة:42


3ــ الكفار الذين اعترفوا بكفرهم وأعلونوا هذا الكفر لكنهم يحلفون ويكذبون يقول عنهم القرآن (يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا وَمَا نَقَمُوا إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمْ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُنْ خَيْراً لَهُمْ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمْ اللَّهُ عَذَاباً أَلِيماً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ )التوبة:74


فيما يبدو من خلال بعض هذه الآيات أن كثرة الحلف أو إدمان الحلف هي سمة وصفة من صفات الكفار والذين لا يؤمنون والمنافقون أعاذنا الله جل وعلا منها وحفظنا





8   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 05 يناير 2012
[63698]

اتهام صريح لخاتم النبيين بمخالفة القرآن في موضوع الحلف بالله جل وعلا

ربنا جل وعلا يقول في القرآن (ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم ) وهذا تحذير للبشر جميعا ألا يجعلوا الحلف بالله جل وعلا عملية متكررة وسهلة وكثيرة الاتسعمال في حياتنا في كل شيء خلال الحياة اليومية


وهذا تحذير واضح جدا ، ومن طبيعي جدا أن يكون أول من طيق هذا الكلام هو محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام


لكن البخاري وأئمة الحديث جميعا أبوا أن يتركوا خاتم النبيين بدون اتهام واضح يدّعون فيه أنه عليه السلام قال ما يخالف كلام الله وأمر المسلمين في حديث صريح واضح أن يحلفوا بالله إذا أرادوا الحلف ونهاهم عن الحلف بغير الله


وهذه بعض نماذج للحديث "(( موطأ مالك - كِتَاب النُّذُورِ وَالْأَيْمَانِ - إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت

...تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِك أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ لَا وَمُقَلِّبِ الْقُلُوبِ المزيد

المنتقى شرح موطأ مالك - كِتَاب النُّذُورِ وَالْأَيْمَانِ - إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت

...تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ المزيد

المنتقى شرح موطأ مالك - كِتَاب النُّذُورِ وَالْأَيْمَانِ - إن الله ينهاكم عن أن تحلفوا بآبائكم

وَأَبِيكَ لَأُنَبِّئَنَّكَ أَوْ لَأُحَدِّثَنَّكَ . وَأَحْسَنُ الْأَجْوِبَةِ مَا قَالَهُ الْبَيْهَقِيُّ وَارْتَضَاهُ ... أَوْ جَرٍّ بِتَقْدِيرِ حَرْفِ الْجَرِّ ؛ أَيْ : يَنْهَاكُمْ عَنْ أَنْ تَحْلِفُوا ... وَهَلِ النَّهْيُ لِلتَّحْرِيمِ أَوِ التَّنْزِيهِ ؟ قَوْلَانِ شُهِرَا مَعًا عِنْدَ الْمَالِكِيَّةِ...بِالْآبَاءِ لِوُرُودِهِ عَلَى سَبَبِهِ الْمَذْكُورِ أَوْ لِكَوْنِهِ غَالِبَ حَلِفِهِمْ لِقَوْلِهِ فِي ... فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ ) لَا بِغَيْرِهِ ... المزيد

سنن الدارمي - كِتَابِ النُّذُورِ وَالْأَيْمَانِ - إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت

...تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ المزيد

صحيح البخاري - كِتَاب الشَّهَادَاتِ - خمس صلوات في اليوم والليلة فقال هل علي غيرها قال لا إلا أن تطوع

مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ المزيد

صحيح مسلم - كِتَاب الْأَيْمَانِ - إن الله عز وجل ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم

فَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا أَبِي ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى وَهُوَ الْقَطَّانُ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ ح وَحَدَّثَنِي ... المزيد))"


والبقية على هذا الرابط


www.al-islam.com/portal.aspx


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3682
اجمالي القراءات : 29,843,279
تعليقات له : 4,099
تعليقات عليه : 12,416
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي