((أو كظلمات بعضها فوق بعض)):
ألا ما أكثر الساسة، وما أقل العارفين بسبل السياسة !!

ربيعي بوعقال في الخميس 29 ديسمبر 2011


ألا ما أكثر الساسة،

وما أقل العارفين بسبل السياسة!!

  • قالت طبقة: أخبرني يا حبيبي، عن حق يوظف في باطل، مبطل له ذيل يشبه الصفر العربي، وهو لاتيني الأصل، لا يمت للعرب بسبب ولا وتد، وضعته أمه (أوني) كما توضع الأخبار المرفوعة، وهو الآن يرأس الجلسة، ليفسد نظامها، ويبطل مبادئ الشورى، ويشتت الأمم، ويفعل، ويفعل..
  • قلت: يا لها من كومة مخازي، لا تقوى عربة مزابل على حملها، وحملها الشرير، فكان بالفعل كما وصفت وأكثر ! أما لغز الشورى، يا هبنقتي، فأظن ظنا غير آثم أنها: ''الفوط''، والفوط بالضم، كلمة عربية فصيحة، وضدها: الفيتو..

(vOte)//( vet.O).

المزيد مثل هذا المقال :

  • قالت طبقة: هلا أضفت ـ يا طويل اللسان ـ أنها منسوخة، فقد ورد في (طبقات بن سعد) أن الحجاج بن يوسف الثقفي قطعها كما تقطع حروف العجم، وأعمل فيها سيفه الدموي، فماتت، وانقطع خبرها...
  • قلت مقاطعا: كلا، بل نسخها سيف الإسلام القذافي، بدليل أن جمع القذافي: قذاذفة، أو قذائف، أما ثقيف، فتجمع جمع إناث، فنقول: (بنات آوى)، أو (ثقافات)، أو (مثقفات أوي، أوي..) كبنات القاهرة، و (مسقفات) كبنات قسنطينة.
  • قالت طبقة، مقاطعة أيضا: ليكن جوابك قدر السؤال، واسمع خبر الصفر على الشمال: ترأس العجم بغير حق؛ ولكن بإذنهم. واشترطوا عليه أن يكون كهيئتهم في العجز والخور، وأن يجلس بينهم مكشوف العورة عاريا، صنع إمام لا يستحي أن يصلي ويصوم من غير لباس، ولا (هدوم) !
  • قالت: وجائزتك ـ إن عرفتها ـ أنثى لابسة كالذي خلفك، تقضم أذنك، وتهمس: هيت لك! هيت لك! قلت:

(nu)//(O.nu)، أين الجائزة ؟

  • قالت: بعد ليلة من السكوت، والسكينة، والرحمة: أخبرني يا هبنقتي: عن صفر تعقبه سلسلة كبيرة من الأصفار، وأشباه الأصفار، فإن أنت قمت بجمعها، ونظمت صفوها، كما يفعل القائد المتمرس، حصلت على شي كامل مكتمل، لا يزيد عن الصفر إلا قليلا، فإذا اجتمع ذاك الضعف التام، وهذا الضعف الكامل، كان الولد كعفريت الجن في سرعته وقوته، وربما جعل الدنيا كقصيدة شعر، مرتبة الأسباب والأوتاد، لا تعرف زحافات ولا علل..
  • قال الحاسوب: عرفتها، عرفتها:برامجي المشفرة (1101000100)، فانقطع التيار الكهربائي، ليسود المكان صمت مضي هادئ أوحى إلينا، أن: كفى لغوا، ورتلا ـ معاـ سورة النور، فكانت ليلة ولا كل الليالي.. مات فيها شن قبل أن يموت، وما قتله إلا الحب، وماتت امرأته أيضا، فهل تعددت الأسباب والموت واحد، أم أن سالب الروح واحد، والموت سلسلة أصفار؟؟
  • ((لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلالٍ
  • وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ
  • قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُأَمْ جَعَلُواْ لِلَّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ
  • أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَّابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاء حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِّثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ))س/الرعد.
اجمالي القراءات 7189

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   ربيعي بوعقال     في   السبت 31 ديسمبر 2011
[63503]

هلا قرأتم على مهل؟

سجل الحاسوب لحد الآن :45 قراءة.


ولا شك عندي أن نسبة الذين قرأوا المقال على مهل،  لا تتجاوز أصابع يد السارق المقطوع في ربع دينار.


نحن أمة لا تقرأ، لأن معظم كتابات المسلمين، تحصيل حاصل، ليس وراءه غيث ولا قطر، ولا طل ولا طائل.


أقرأوا ،  


أو لا تقرأوا


سيان عندي، فقد أفرغت مكنوني  


من البحر يغرف زمزم ،


ومن البؤبؤ تسقى عيوني.  ................                         ..( شراب العين : نور يلتقطه البؤبؤ)


خيرتك فاختاري بين شعري ، وشعر نزاري


اشتقت إليهم ، اشتقت يا ريي،  طال انتظاري


 


 


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 31 ديسمبر 2011
[63510]

استاذ ربيعى أبو عاقل ..أنا أول من يقرأ لك ..ومن أوائل المعجبين باسلوبك الفريد

ربما يكون إسمك حقيقيا أو رمزيا ..لا يهم .. المهم هو ما تكتب ، وهو فريد فى نوعه ...اسلوب يجمع بين الرمزية والشفافية ..يقول ولا يقول ، يشى ويشير ويومىء وينير ، ويجذب الابتسامة ويزيل الملالة . كل ما نحتاجه منك هو تطويل المقال و ملء الفراغات وكشف بعض المستور ، وان تتفاعل أكثر وأكثر بالتعليق على زملائك ، فحضورك القوى مهم جدا..


بورك فيك ، وكل عام وأنت بخير .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-19
مقالات منشورة : 64
اجمالي القراءات : 412,618
تعليقات له : 237
تعليقات عليه : 112
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر