سورتا مريم والإنسان:
روائع الترتيب القرآني / 1

عبدالله جلغوم في الأربعاء 07 ديسمبر 2011


(1) سورتا مريم والإنسان

 

   سورة مريم هي السورة رقم 19في ترتيب المصحف ( النصف الأول من القرآن : 1 - 57) ، وقد جاءت مؤلفة من 98 آية .

سورة الإنسان هي السورة رقم 76 في ترتيب المصحف ( وبذلك فهي السورة رقم  19 باعتبار ترتيب سور النصف الثاني من القرآن ( السُّور من 58 – 114 ) ، أي إذا ابتدأنا العدّ من سورة المجادلة ، وقد جاءت مؤلفة من 31 آية .

  نلاحظ أن الفرق بين عددي آيات السورتين ، المشتركتين في رقم الترتيب 19هو : 67 .

 ( 98 – 31 = 67 ) . ما وجه الإعجاز العددي في العدد 67 ؟

العدد 67 هو العدد رقم 19 في ترتيب الأعداد الأوليّــــة . 

( نشاهد هنا إحدى مظاهر الإعجاز في العدد 19 ، إنها اكبر من مجرد  تكرارعدد ومضاعفاته )

اجمالي القراءات 9025

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 09 ديسمبر 2011
[62853]

سوف أقرأ السورتين أستاذ عبدالله

الأستاذ عبدالله  سأقوم إن شاء بقراءة سورتي  : "مريم والإنسان " لعلي أجد فيهما قواسم مشتركة نظرا لآشتراكهما في هذا الإعجاز العددي لرقم 19 ولكن عند قراءتي في سورة النعام قابلتني آية بها كلمتين لا فرق بينهما إلا بالتشكيل فاحدهما مرفوعة والأخرة منصوبة منونة : " {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ }الأنعام2


هل هناك فارق بين الكلمتين في حساب الأعداد شكرا لك ولمجهودك المبذول .


2   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الجمعة 09 ديسمبر 2011
[62867]

الأخت الكريمة عائشة ، شكرا لمتابعتك ، وإليك الجواب

الأخت الكريمة عائشة


القيمة العددية للفظ " أجلا " وفق حساب الجمل التقليدي : 35 .


 أ : 1 ، ج : 3 ، ل : 30 ، أ: 1 ) .


ووفق تكرار الحروف : 23 .


( أ : 1  ،  ج : 19 ،  ل : 2 ،  أ : 1 )  .


- القيمة العددية وفق ترميز المهندس عدنان الرفاعي : 23 .


( أ : 1 ، ج : 19  ، ل : 2 ،  أ : 1 ) .


- لاحظي التماثل بين الترميزين الأخيرين .


- القيمة العددية للفظ " وأجل "  وفق حساب الجمل التقليدي : 40 .


( و : 6 ، أ : 1 ، ج : 3 ،  ل : 30 ) .


ووفق تكرار الحروف : 28 .


ووفق ترميز الرفاعي : 27 .


-لاحظي هنا الاختلاف ، وسببه أن قيمة الواو عند الرفاعي 5 ، وعند غيره 6 ....


وفي الحالين ، المسألة ظن واجتهاد ، لا يعول عليه في الوصول الى الجزم واليقين .


وبالنسبة لي فانا لا أهتم بمثل هذا النوع من الحسابات ، ذلك أن مجال التلاعب فيها سهل ،  ويمكن اعتماد أي منها في تأليف جمل وفقرات ، يضمنها  مؤلفها أسرارا عددية .


- إن قيمة أي ترميز قديما او حديثا بقدر ما يمتلكه من الأدلة والبراهين على قوته  وصدقه ،  فأما أن يأتي بكلمة من القرآن ولمجرد أن حسابها هو كذا ، يستنتج منها احكاما قاطعة !!  يجب تأكيد أي علاقة عددية بعلاقات أخرى ، تكون  أدلة على أنها ليست مجرد مصادفة  أو أمرا عاديا .


أرجو ان أكون قد أفدتك ن والسلام


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,301,495
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan