في سورة النجم:
إشارات إلى العدد 6236 الإشارة الثالثة

عبدالله جلغوم في السبت 05 نوفمبر 2011


 

إشارات إلى العدد 6236

الإشارة الثالثة

 قلنا سابقا أن العدد 6236 عدد آيات القرآن يتألف من الجزأين : 36 و 62 .

وقلنا إن نظام ترتيب سورة المطففين في القرآن يشير إلى العدد 6236 ؛ ذلك أنها السورة الوحيدة في القرآن المؤلفة من 36آية ( الجزء الأول من العدد   6236 ) ، وحينما أحصينا أعداد الآيات في سور القرآن التي أعداد الآيات في كل منها أكثر من 31 ( نصف العدد 62 )آية ، جاءت سورة المطففين في المرتبة 62( الجزء الثاني من العدد 6236 ) .

 في الإشارة التالية ( الثالثة ) ما يدفع الشبهة عن الإشارة الثانية :

كانت الظاهرة في سورة المطففين المــوجه لنا للتساؤل:

هل من بين سور القرآن سورة مؤلفة من 62 آية ؟

( الجزء الثاني في العدد 6236 ) ، وهل نجد فيها إشارة مماثلة ؟

 وجاء البحث بمفاجأة جديدة :

سورة النجم هي السورة رقم 53 في ترتيب المصحف ، الوحيدة المؤلفة من 62  آية ، ( الجزء الثاني في العدد 6236 ) ، ( 36 : 62) .

وحينما أحصينا عدد سور القرآن التي عدد الآيات في كل منها 62 فأكثر ، ظهر لنا أن عددها هو : 36سورة لا غير .( الجزء الأول من العدد 6236 ) .

والآن لنتأمل العدد الناتج من صف العددين  36و62 .  إنه العدد 6236 . وهذا هو أيضا عدد آيات القرآن الكريم . 

أليس في هذه الإشارة ما يؤكد الإشارة في سورة المطففين ؟

أليس في كل منهما دليل على الأخرى ؟ وأن لا مصادفة هنا ؟ 

أليس عجيبا أن تأتي السورة رقم 53 ( النجم )  مؤلفة من 62 آية  ؟ لاحظوا ان ذلك  يجعل عدد سور القرآن ابتداء منها وحتى آخر المصحف 62 سورة ، بعدد آياتها ؟

أليس عجيبا إذا قمنا بترتيب سور القرآن تنازليا حسب أعداد آياتها ( من الأطول إلى الأقصر ) أن تأتي السورة  الوحيدة المؤلفة من 62 آية في المرتبة 36 ؟ .

أليس هذا هو معنى الإحكام في قوله سبحانه : ( الر كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير ) هود 11 : 1 .

تابعونا  في الإشارة الرابعة إن شاء الله .

 

اجمالي القراءات 10404

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 06 نوفمبر 2011
[61513]

أخى العزيز استاذ عبد الله جلغوم .. جزاك الله جل وعلا خيرا ..وأتساءل :

هل هناك ارتباط فى السياق الموضوعى بين الآيات التى تحوى إعجازا قرآنيا ؟


مثلا : الآية رقم 114 من سورة الانعام ( أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً  )تشير الى القرآن الكريم . ورقم الآية هو عدد سور القرآن الكريم. وهى مضاعف العدد 19 . ألاية التى تفيد وحدة الدين الالهى الحق وأنه الاسلام هى رقم 19 من سورة آل عمران ( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الإِسْلامُ  ).


وهناك إشارات هامة لارقام آيات أخرى عن القرآن واعجازه ، والارقام هى 19 أو من مضاعفات العدد 19 ، مثل ( قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) ( الانعام 19 )، ( وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ ) ( الانعام 38 )( قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ  ) ( الانعام 57 )ثم الاية 114 من نفس السورة والمشار اليها سابقا .


طبيعى أنه لا يمكن التعميم بهذه البساطة لأن الحساب العددى معقد ، ولا يخوض فيه الا المتخصصون أمثالك ـ ولست أنا منهم . ولهذا أسألك وانت من أهل الاختصاص.


كل عام وأنتم بخير .. وجزاك الله جل وعلا عنا كل خير..


2   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الإثنين 07 نوفمبر 2011
[61557]

نعم ، خلف كل رقم إعجاز وتدبير

الأخ الكريم الدكتور أحمد منصور


بعد سنوات من البحث ، ظهر لي أن سور القرىن الكريم وآياته وكلماته وحروفه ، كل ذلك تربطه العلاقات العددية المحكمة ، علاقات متشابكة كالنسيج ، الحديث عن إحداها يقود إلى الأخرى ، لا يفلت من ذلك شيء .


فأما كشف هذه الحقائق فهو ما لا طاقة لفرد أن يقوم به ، إنه عمل يحتاج إلى فريق ومؤسسة راعية .


وما يقوم به الباحثون في هذا الجانب ليس أكثر من مدخل لفهم معجزة القرآن العددية .


ومن أجل هذه الغاية ، فقد قمت منذ زمن بعيد بحصر :


 1- الآيات المتماثلة في عدد كلماتها في السورة الواحدة . ومجموع أرقامها ومواقع ورودها


2- الآيات المتماثلة في عدد كلماتها في القرآن كله . ومجموع أرقام ترتيبها


3- عدد كلمات كل آية في القرآن .


4- رقم تسلسل كل كلمة في القرآن


5- ومنذ فترة أنهيت مع فريق تصنيف معجم مفهرس لألفاظ القرآن الكريم بالرسم العثماني ( 1000 صفحة ) .


6- أعددت أبحاثا قصيرة في كل سورة من سور القرآن .....


7- صنفت عددا من الجداول الإحصائية غير المسبوقة تزيد على المائة .....


وبسبب ما أتعرض له من انتقادات من قبل منكري الإعجاز العددي ، ... فإنني لم أكمل الكثير من هذه الأعمال  .


 وأخيرا أقول :  وراء كل رقم ، وكل موضوع ، وكل كلمة .. أسرار قابلة للاكتشاف والفهم .


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 07 نوفمبر 2011
[61561]

أخى الحبيب الاستاذ عبد الله جلغوم .. نتمنى أن تنشر فى الموقع كل إجتهاداتكم فى الاغجاز العددى للقرآن

بالقطع فأنت أخى الحبيب ومن معك من المجتهدين فى موضوع الاعجاز العلمى ـ روّاد هذا المجال الجديد ، وبهذه الصفة ستدخلون التاريخ العلمى و تاريخ المسلمين . وهذا شرف لكم ستذكركم به الأجيال القادمة. ولأنكم روّاد فمن الوارد أن يتطاول عليكم من لا يعلم ، خصوصا وهناك صنف من الناس قد تخصص فى عداء ما لا يعلم ، فيكفى أن تذكر له شيئا يجهله لكى يهاجمه . وهذا الصنف من البشر يتزايد فى عصور الانحطاط ، وتعلم أخى الحبيب أن المسلمين فى عصرنا الراهن ينعمون بالانحطاط بفضل سيطرة السلفية ونشرها الجهل باسم الاسلام والعلم. أرجو ألاّ تأبه بهم . أرجوك ألاّ تحقق أملهم فتتثاقل عن تلك المهمة الغالية العالية . ما تقوم به هو ضرورى للبناء عليه . وبعونه جل وعلا ستترك مع رفاقك الكرام شرفا يفخر به أولادك وأحفادك وأهلك وقومك ووطنك . فلن يظل المسلمون فى جهلهم يعمهون ، فى المستقبل القريب بعونه جل وعلا سيفيقون ويستيقظون ، وعندها  لن يوجد من هذا الركام السام إلا ما يبعث على السخرية ،أمّا ما تتركه فهو الذى سيبقى فى الأرض وينفع الناس .


موقعك ( أهل القرآن ) ينتظر منك أن يكون ميدان اكتشافاتك واجتهاداتك .. ومهما نعبّر لك عن إمتنانا فإننا ندعو الله جل وعلا أن يكون جزاؤك وجزاء رفاقك أكبر مما نتوقع وأكثر مما نرجو .


وكل عام وأنتم بخير.


4   تعليق بواسطة   طارق لبيب     في   الثلاثاء 08 نوفمبر 2011
[61570]

كلمة حق بحق أستاذ ألإعجاز الرقمي في القرأن الكريم اخي العزيز عبد الله جلغوم

أخي العزيز الاستاذ عبد الله جلغوم المحترم

عندما نشرت موضوعي ( ألأنفجار الكوني العظيم ) --- كان تعقيب سيادتكم المفاجأة --- ولحد الان انا مذهول من الارقام التي اشرتم اليها رغم اني لم اكن متحمسا الى الإعجاز الرقمي سابقا --- وكما قال استاذنا ومعلمنا الكبير د . أحمد منصور : ((خصوصا وهناك صنف من الناس قد تخصص فى عداء ما لا يعلم ، فيكفى أن تذكر له شيئا يجهله لكي يهاجمه)) ولكن لم اهاجمك ولن اهاجم اي شخص ما لم يتجاوز على قدر القران الكريم --- وانكم تعرفون جيدا ما عاناه العالم الكبير غاليلو --- وانا اتحدى اي شخص ان يأتي بموقع --- تدبر في موضوع الانفجار الكوني الذي ورد في القران الكريم كالذي نشره موقعنا --- لست انا صاحب الفضل في الموضوع --- وما انا إلا ناقل كلام --- وكل ما اقوم به هو صياغة الموضوع على ضوء الاكتشافات العلمية واستشهد بالقرأن الكريم --- ولكن من يجب ان يشار اليه بالبنان --- هو انتم وفكركم النير وجهدكم العظيم في استنباط إعجازات لم يتطرق اليها احد قبلكم في الموضوع المشار اليه --- لذا ان اقدمت على التحدي بناءا على ما اضفتموه انتم وليس على ما كتبته انا --- وانا اناشدكم وارجوكم ان تضعوا لمساتكم على كل المواضيع التي اطرحها --- وكما قلت سابقا --- اكررها --- إنكم تستحقون لقب (( استاذ الإعجاز الرقمي في القرأن الكريم )) وبجدارة وعن استحقاق .

أنا اول من يضم صوته الى صوت استاذنا ومعلمنا الكبير د . احمد صبحي منصور (اطال الله في عمره ونفعنا علومه)) 

دمتم بكل خير وكل عام وانتم في اهل القرأن .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,196,043
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan