THE BIG BANG:
ألإنفجار الكوني العظيم في القرأن الكريم

طارق لبيب في الخميس 03 نوفمبر 2011


بسم الله الرحمن الرحيم

 او ألأنفجار الكبير Big Bang

روي عن --- عن --- عن --- عن --- عن --- (------------) صدق رسول الله .

اخرجه --- وصححه ---  .

ضعفه الشيخ --- وقال في سنده ان --- فيه ضعف .

وقال الشيخ --- حديث حسن غريب .

وعده الشيخ --- في الموضوعات لأن الراوي ك ذ ا ب (كذاب) .

يا ناس ارسوا على بر --- اتفقوا على كلمه --- هل هذا الحتوته التي الفتموها بعد الرسول ب 200 سنة --- صحيحة ام ضعيفة ام موضوعة ام ام ام ؟

ولكن ما هذه القضية التي يجرون بها طولا وعرضا ؟

القضية وما فيها --- اختلاف على عدد اللكمات والضربات التي وجهها نبي الله موسى الى الحجر عندما هرب بملابسه وهو يستحم ( الحديث الذي ألفه البخاري ) --- فتركه عريانا !!!!!!! ---

علماء الحديث !!!!! كلهم مجمعون بان الحجر يمشي ويركض ويسرق الملابس !!!!!!!! --- وكلهم مجمعون --- ان نبي الله موسى كان مجنونا !!!!!!!!--- والدليل ---  ضرب الحجر --- وكلهم لايستحون من تعرية نبي كريم !!!!!!!!--- إلا ان ما اختلفوا عليه هو عدد الضربات --- .

وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَـٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ﴿٧٨﴾ / سورة هود

الويل الويل --- لمن يجرؤا ويقول لهم --- اليس منكم رجل رشيد --- .

الويل الويل --- لمن يجرؤا ويقول لهم --- عيب --- اختشوا --- هل يليق برجل عاقل محترم ان يضرب حجرا --- فما بال ذلك الرجل لو كان نبيا --- عيب اختشوا يا بهايم --- ايليق برجل محترم ان يكشف عورته للآخرين --- فما بال لو كان ذلك الرجل نبيا كريما .

لديهم تهم جاهزة (زنديق – مرتد – مشعوذ)--- لمن يتجرأ على اصنامهم (البخاري / مسلم / ابوهريرة / وووو) وكلكم تعرفون شريعة الردة في دينهم وجزاء المرتد --- فإنهم إن لم يجدوا من يقتلوه --- يقتلون بعضهم البعض .

بمثل تلك السفاهات والتفاهات والخرافات --- غسلوا ادمغتنا واحشوه بشيء اسمه (صحيح) البخاري ومسلم ومن لف لهما حتى انسونا كتاب الله .

جزى الله خيرا علماء الغرب --- الذين بأبحثاهم جعلونا ان نلتفت الى كتاب الله --- حيث --- اقاموا الدنيا ولم يقعدوها على شيء اسمه (ألإنفجار العظيم) --- في الوقت الذي --- كان ائمة الإفساد السلفية والوهابية ووووو يملأون الدنيا زعيقا وعويلا على من انكر حديث القدرة الجنسية للرسول (حديث البخاري : الرسول يعاشر زوجاته الطاهرات كلهن في ساعة واحدة والرسول له قوة جنسية تعادل قوة 30 رجل) .

وقبل ان ندخل في موضوع الانفجار العظيم اود ان اعرض على حضراتكم هذا التقرير العلمي المصور  :

http://www.youtube.com/watch?v=AtMZnIkGaCc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=9pzY9K3Bdk4&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=Oz5y761FIi0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=SUT8Olwi4c8&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=F3m7x8T4GLE&feature=related

التقرير المصور الذي شاهدتموه --- فكرته مقتبسة من كتب الحديث --- وعلى وجه الخصوص صحيح بخاري ومسلم وووو !!!!!! --- وتحديدا من باب الغسل والجماع !!!!!!!

يقول ربنا جل وعلا :

الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّـهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿١٩١﴾ / ال عمران .

بعد ما شاهدنا التقرير المصور ---  لنسأل انفسنا :

من الذي يتفكر في خلق السماوات والارض --- أنحن ام هم ؟؟؟

1400 سنة ونحن نقرأ قوله تعالى :

وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧﴾ الذاريات

هل فكرنا يوما ان نبحث في كيفية توسع الكون الذي اخبرنا به ربنا جل وعلا ؟.

لا --- لأن أعداء الله ورسوله ومنذ 1200 سنة --- يحشون ادمغتنا بالحيض والاستحاضة على شريعة البخاري ومن لف لفه --- وكأن النساء لم يكن يحضن قبل البخاري واشياعه --- فربنا جل وعلا --- ذكر المحيض في القرأن الكريم 3 مرات --- مرتان في سورة البقرة ومرة في سورة الطلاق --- في حين ان البخاري واقرانه افردوا لها الابواب والفصول --- ثم --- ولينال الفقهاء حصتهم من كعكة الجهلاء --- الفوا فيها كتب .

لنعود الى موضوع الانفجار الكوني .

كلمات وردت في القرأن الكريم ---- الدخان ، وردت مرتان (الدخان / فصلت) وسميت سورة بأسمه ---- رتق ، وردت مرة واحدة في سورة ألأنبياء --- فتق ، وردت مرة واحدة في سورة الأنبياء --- الفلق ، وردت مرة واحدة في سورة الفلق .

 ((ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ﴿١١)) فصلت

((فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠)) الدخان

ربنا سبحانه يقول لنا --- يخبرنا --- بالدخان مرتين --- مرة بصيغة الماضي --- ومرة --- بصيغة المستقبل .

علماء الفضاء يتحدثون عن شيء في الماضي --- قبل بلايين السنين --- اسمه (الانفجار العظيم) --- السؤال : هل هناك انفجار بدون دخان ؟؟؟ إذا ربنا جل وعلا اخبرنا بالانفجار العظيم قبل ناسا وهابل ب 1400 سنة --- وجاء بصيغة (دخان) في القرأن الكريم وفي صيغة الماضي --- ولا زال الغبار الكوني ومنذ الانفجار العظيم قائم كما صوره تلسكوب هابل.

 

""

طيب وما بال انفجار المستقبل والذي يتحدث عنه العلماء ---  والذي اخبرنا ربنا جل وعلا به قبل 1400 سنة (الدخان 10)--- .

 العلماء يقولون --- سيبلغ التوسع حدا تنقطع عنده الاواصر التي تربطها ( ألأعمدة التي لا نراها) --- هذه الاعمدة تسمى بلغة العلم (الجاذبية) --- فالجاذبية تربط الارض بالشمس وبالقمر وبمريخ وبزحل ووووو وكل اجرام السماوات بعضها بالبعض --- فعندما يأتي امر الله جل وعلا --- تنحل هذه الاعمدة --- فتصطدم الاجرام ببعضها --- فيكون الدخان الذي اخبرنا ربنا جل وعلا في سورة الدخان 10 .

((اللَّـهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ﴿٢)) الرعد

((خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ ﴿١٠)) لقمان

ربنا جل وعلا ذكر كلمة (عمد) مرتين في القرأن الكريم --- وكما تلاحظون --- في سورتي الرعد ولقمان --- وكلتاهما جاءتا في خلق السماوات --- (الفضاء) في لغة العلماء--- فالعمد يعني الدعامة ---  كالدعامات الخرسانية التي تشكل هيكل العمارة او البرج --- وان سقوط اي دعامة يؤدي الى انهيار العمارة او البرج بأكمله --- عمد لا نراها --- هذا العمد يطلق عليه العلماء اسم (الجاذبية) --- نعم --- الجاذبية قوة خفية عن انظارنا --- ولكنها موجودة --- ولكي نفهم هندسة السماوات الذي اخبرنا ربنا جل وعلا --- علينا ان نفهم الجاذبية --- فالكون نظام هندسي متقن --- ولِمَ العجب --- اليس خالقه في اسماء صفاته --- اسم (بديع) فسبحان بديع السماوات والارض .

 The Gravity

الجاذبية او العمد :

http://www.youtube.com/watch?v=O-p8yZYxNGc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=YOcQn3EoQbg

 

                                                      -------------------------------

((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٠)) ألأنبياء

اية صريحة واضحة وضوح الشمس --- السماوات والارض كانتا رتقا (قطعة واحدة) ففتقناهما (فصلناهما) --- ولكن --- كيف فتقهما ربي جل وعلا ؟ --- الجواب في سورة فصلت --- وتحديدا --- ثم استوى الى السماء وهي دخان --- الدخان نتيجة طبيعية للأنفجار --- الانفجار يعني النار والحرارة --- وقد سمعتم حرارة الانفجار في التقرير المصور --- بلايين الدرجات .

الفلق --- ربنا جل وعلا يصف ذاته ب (رب الفلق) والفلق يعني فصل الشيء الى جزأين او اكثر .

((قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ﴿١)) الفلق

الحبة تنفلق وتنفلق --- فتنبت لنا شجرة عملاقة --- بيضة المرأة تنفلق وتنفلق فتصبح علقة ثم مضغة ثم طفلا وليدا --- والارض والسماوات كانتا كتلة واحدة فانفلقت --- فأصبحت الارض ارضا والسماوات مجرات واجرام ----- فربنا سبحانه يصف ذاته ب (رب الفلق) في اشارة الى ان كل شيء خلقه --- خلقه على مبدأ الانفلاق .

رتق / فتق / دخان / عمد / رب الفلق --- الا تكفي هذه الكلمات ان نفهم ان التقرير المصور يشرح لنا كلمات ربنا التي غفلنا عنها قرون وقرون .

                                                --------------------------------------

((وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧)) الذاريات

علماء الفضاء يقرون ان الكون يتوسع كما سمعتم في التقرير المصور المترجم .

سبحانه جل وعلا اخبرنا بذلك قبل 1400 سنة .

 ولكن --- ما المقصود في قوله تعالى (بأيد) ؟؟؟ .

مثال بسيط ولله المثل الاعلى : لوسألت شخصا مهنيا ماهرا عن حاجة عرضها --- عن جودة الشيء الذي عرضه --- ماذا تتوقع ان يكون جوابه --- والله العظيم صنعته وعملته بيدي --- سبحان ربنا --- ليس كمثله شيء --- ننزه ربنا عن التجسيد والتجسيم --- فقوله تعالى (بأيد) :

معناه : اتقننا خلق السماء (بأيد) --- بل --- ونزيد في سعته --- فأطمئن ايها البشر .

في الحقيقة انا لم الاق صعوبة في فهم الفضاء وفهم النظرية النسبية وهندسة الليزر ووو--- ولكن ما لم افهمه ولن افهمه ابدا هو :

كيف يكون 3 = 1 ؟

نعم --- البخاريون السلفيون الشبقيون الدمويون --- يقولون : من قال لزوجه انتِ طالق بالثلاث --- تحرم عليه --- في حين --- ربنا يقول في كتابه العزيز الطلاق ثلاث مرات بعدها تحرم الزوج على زوجها حتى تنكح زوجا غيره --- اريد ان افهم كيف اختزلوا الثلاث في واحد --- اقسم بالله العظيم اني قد استوعبت النظرية النسبية في اول مرة قرأتها --- ولكني --- ومنذ 30 سنة احاول فهم نظريات البخاري ولم افهمها .

احد الفقهاء البخاريون --- يقول : لو قال الرجل لزوجه أنتِ طالق مرتان ونصف يكون كذا --- واذا قال لها انت طالق مرتان إلا ربعا يكون كذا وكذا --- واذا قال لها أنتِ طالق 3000 مرة --- عليها ان تتزوج من 1000 رجل وتتطلق منهم --- عند ذاك تحل له !!!!!! هذه الفتوى كانت في عصر لم يكن فيه هيروين او كوكايين --- فما بال لو كان هذه المخدرات الفتاكة في عصرهم --- فبفعل بعض الحشيشة والترياق افتوا بما افتوا --- فما بال لو كانوا في عصرنا هذا !!!!!؟؟؟؟؟؟

 

حاولت بكل جهدي ان الخص الموضوع وابسطه --- وأسال الله جل وعلا قد وفقت في ذلك --- وأعتقد ان الافلام المرفقة بالموضوع كفيلة بتبسيط وتوضيح الموضوع --- اكثر مما توضحه الكلمات ---  وساحاول تجزيء الموضوع في المستقبل والتوسع في كل جزء باذن الله --- وما هذه المقالة إلا كمدخل للمقالات القادمة إن شاء الله جل وعلا .

دمتم بكل خير .

اجمالي القراءات 31310

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الخميس 03 نوفمبر 2011
[61411]

ثم الانهيار العظيم

آ {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} الزمر67

آ {يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ} الأنبياء104




2   تعليق بواسطة   ابراهيم ايت ابورك     في   الخميس 03 نوفمبر 2011
[61416]

نهاية الكون

 السلام عليكم الأستاذ طارق لبيب


أنا من المعجبين بطريقة كتابتك فهي تجمع بين مزج المادة العلمية بالخرافة السلفية وتعطي للقارئ فرصة الانصياع مع الحق أو الجحود والرجوع إلى أحضان السلف التلف وإغماض العيون وسد الأذان عن الحق والعقل والمنطق


 


أما عن مقالك فأحب أن أضيف أن الدين ( الأديان عند البعض) هو السباق الى القول بأن الكون مخلوق عكس ما ذهبت إليه نظريات عفا عنها الزمن التي تتحدث عن أزلية المادة والكون ..


وأيضا ما أود الإشارة إليه أن العلماء في الماضي القريب جدا جدا أي حوالي شهرين كانت النظرية السائدة عندهم في تمدد الكون تقول بأن سرعة اتساع الكون تابتة وبالتالي سيستمر تمدد وتوسع الكون إلى مالا نهاية .. وهذا ما فنده العالم الفيزيائي الحاصل على جائزة نوبل للفيزياء في نفس موضوع توسع وتمدد الكون والذي توفى مؤخرا بعد حصوله على الجائزة بيوم .. حيث اعتمد بحثه على البرهنة بأن تمدد الكون غير تابت الشيء الذي يفرض نهاية حتمية للكون عكس ما ذهبت إليه النظريات الأخرى .. وهذا موضوع كبير لمن يحاول البحث فيه .. القرآن سبق العالم والعلماء ب 14 قرنا من وجود حتمية انتهاء الكون ..


3   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 03 نوفمبر 2011
[61421]

على فكرة الحجر تألم من ضرب موسى له ..

 على فكرة الحجر تألم من ضرب موسى له وكان يبكي .. ولكن هناك روايات تقول ان الحجر قد ندم على ما فعل وتحول من الكقر إلا الايمان وأعلن ايمانه .وتحول الحجر إلى سرقة ملابس الكفار الذين كشفوا عورة موسى عليه السلام .. وطل هذا الحجر الشقي يعري خلق الله من الكفار فقط انتقاما لموسى .


أؤيد الدكتور عز الدين في قوله الأنهيار العظيم الذي أوصلنا إليه أتباع البخاري بدلا من الأنفجار العظيم الذي تحدث عنه القرآن وأكتشفه العلم الحديث .


4   تعليق بواسطة   جمال أبو ريا     في   الخميس 03 نوفمبر 2011
[61423]

شكراً لك يا أخى طارق على موضوعك القيم

منذ حوالى شهر تقريباً وجدت برنامجاً علمياً (!!!!) يذاع على قناة الحافظ  بخصوص الإنفجار العظيم، وقد قال الدكتور (...) من ضمن ما قاله فى هذا البرنامج المضحك أنه يستحيل أن يحدث فتق بين الأرض والكواكب الأخرى لأن البخارى يقول كذا وكذا...!!..


حينئذ احتتجت على هذا الموضوع واستشطت غضباً فقمت بالاتصال بالقناة حتى أقوم بتصحيح المعلومة أمام المشاهدين، فرد على أحد الأفراد الفنيين القائمين على تسجيل الحلقة معتذراً عن إمكانية اتصالى بمقدم  هذا البرنامج متعللاً بأنه لا يريد التحدث مع المشاهدين لأن هذا يقطع حبل أفكاره ويشتتها وأن الموضوع يحتاج منه إلى تركيز شديد..!!!..


ثم سألنى، ماذا تريد منه وأنا سوف أبلغه.. وعندما قلت له بأننى شبه متخصص فى علوم الفلك وأن نظرية البيج بانج (الإنفجار العظيم) حقيقة علمية وليست مجرد نظرية كما يدعى مقدم البرنامج (الدكتور المذكور)، بدأ يتناقش معى وكأنه عالم فلك، فقلت له متهكماً، ولماذا لم تقوم بتقديم البرنامج بدلاً من دكتوركم التحفة الذى استضفتموه فى تلك الحلقة... ثم أخبرته بأن تلك القناة تسئ إلى نفسها أولاً قبل أن تسئ إلى الإسلام حينما تستضيف تلك الشاكلة من المتعالمين الذين يلصقون الخرافات بالقرآن الكريم ظلماً وبهتاناً والقرآن منهم براء..!!..


هذا هو حال معظم المسلمين اليوم بكل أسف وأسى


شكراً لك مرة أخرى


5   تعليق بواسطة   طارق لبيب     في   الخميس 03 نوفمبر 2011
[61424]

لساني عاجز عن شكركم

بسم الله الرحمن الرحيم




اخوتي الافاضل الكرام :

ألأستاذ عزالدين

ألأستاذ ابراهيم

ألأستاذ عبد المجيد

ألأستاذ جمال

ردودكم وتعقيباتكم تنم رقي فكري واخلاقي يعجز قلمي عن وصفه --- يقال --- الانسان كثير بأهله --- فأنا كثير وفخور بكم يا اهلي يا اهل القرأن --- وجزاكم الله بكل خير --- وجزى الله عنا رب عائلة اهل القرأن --- استاذنا ومعلمنا الكبير--- الكتور احمد --- بكل خير في الدنيا والاخرة .

ورد كلمتا (السماوات والارض) مقترنتين ببعضهما في القرأن الكريم 134 مرة --- وفي كلها --- تقدمت كلمة (السماوات) على (الأرض) --- ولا يسعني إلا ان اهديكم رحلة ناسا التي وضعت اللمسات الاخيرة لمحطة الاستكاف الفضائي --- والتي ستكون محطة الانطلاق الرئيسية الى الفضاء --- الملفت للنظر --- اسم الرحلة ورقمها :

STS 134

يا ترى --- هل جاء هذا التوافق بين تسمية الرحلة وبين عدد ذكر (السماوات والارض) في القرأن الكريم --- جاء عرضيا ومصادفة ام  تقدير العلي العظيم جل وعلا :




http://www.youtube.com/watch?v=DO7ZBp4HXQA


‘All that is necessary for the triumph of evil is that good men do nothing’

الشر ينتصر عندما يسكت الرجال الصالحين عليه (مترجم بتصرف) .




قناعتي -----


ألأمة بخير --- طالما فيها رجال امثالكم --- طالما اهل القرأن غير ساكتين على البخارية ويردعون بالحق والكتاب المنير كل بخاري ومسلم ومسيلمة كذاب .

ارجوا ان لا تحرموننا من ردودكم وتعقيباتكم القيمة --- فلربما --- كلمة حق تصلح امة --- والعكس صحيح .


اخوكم


طارق


6   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الجمعة 04 نوفمبر 2011
[61449]

إليك هذه الملاحظة السريعة

الأخ الفاضل طارق :


اليك هذه الملاحظة : ( فلعلها  تثير في نفسك شيئا  )


حينما قرات مقالك لفت انتباهي استشهادك بورود اللفظ ( عمد ) في خلق السموات ، مرتين .


( طبعا هناك مرة ثالثة في سورة الهمزة ولكنها مختصة بجهنم ( في عمد ممدة ) .


والآيتان هما :


((اللَّـهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ﴿٢﴾)) الرعد



((خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ ﴿١٠﴾)) لقمان


نلاحظ أن المرة الأولى جاءت في سورة الرعد السورة رقم 13 في ترتيب المصحف ، وأن المرة الثانية جاءت في سورة لقمان ، السورة رقم 31 . يعني معكوس الرقم 13 .


ويلفت انتباهنا أن سورة الرعد مؤلفة من 43 آية ، وأن سورة لقمان مؤلفة من 34 آية ، أي معكوس العدد 43 .


فإذا احصينا اعداد الآيات ابتداء من الآية 2 الرعد  وانتهاء بالآية 10 لقمان ، سنجد ان مجموعها هو 1771 ، وهذا العدد عبارة عن 11 × 77 ..


اللافت للانتباه هنا ان مجموع عددي الآيات في سورتي الرعد ولقمان هو 77 ..


هذه ملاحظات سريعة ، ومن المؤكد أن هناك المزيد من العلاقات ..


فكيف تفسر لي هذه الملاحظات ؟


ألا تعني أن موقعي الآيتين اللتين ذكرتهما محددتان بتقدير الهي حكيم ؟


ألا ترى أن ترتيب السورتين وعددي آياتهما كذلك ؟


 


7   تعليق بواسطة   طارق لبيب     في   السبت 05 نوفمبر 2011
[61450]

ملاحظة قيمة اخي العزيز عبد الله جلغوم

بسم الله الرحمن الرحيم


أخي الكريم الفاضل عبالله جلغوم المحترم


جزاكم الله بكل خير على ملاحظاتم القيمة --- نعم اخي الفاضل --- كلمة عمد وردت ثلاث مرات --- ولكن يبدو ان التعبير قد خانني --- فالعمد الذي ذكرتموه (سورة الهمزة) --- لم يقرن بالرؤيا --- في حين ان ما ورد في سورتي الرعد ولقمان --- اقترنتا بعدم الرؤية (بغير عمد ترونها) --- فمدار الموضوع كان على الأعمدة الغير المنظورة --- فجزاكم الله مرة اخرى على هذه الملاحظة --- اما بالنسبة الى موضوع الارقام --- فقد شد انتباهي كلمة ( عكس ) فالرقم 34 والرقم 43 يحملان صفة التعاكس وكذلك رقمي السورتين ( 13 - 31 )--- وقوة الجاذبية قوة متعاكسة ايضا --- كما ترى :


ar.wikipedia.org/w/index.php


قانون الجاذبية :


ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%B0%D8%A8%D9%8A%D8%A9_(%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1)


رقمان متعاكستان --- قوتان متعاكستان --- في ايتين تتحدثان عن اواصر سماوية غير منظورة --- ---- ايتان يحملان رقمان متعاكستان (34 - 43) --- في سورتين يحملان رقمين متعاكستين (13 - 31) فهل هذا من قبيل الصدفة --- انا شخصيا ارفض شيئا اسمه المصادفة في القرأن الكريم --- فكل شيء في كتاب الله هو تقدير العزيز العليم --- واضم صوتي الى صوتكم .


هذا شيء يستحق الوقوف له إجلالا --- وكيف لا --- وهو بديع السماوات وألأرض .


اما الارقام 1771 / 11 / 77 سابحث فيها في مواقع الفضاء .


أخي الكريم عبدالله .


يكفيكم فخرا وعزا في الدنيا والاخرة إنكم تتدبرون وتتفكرون في القرأن الكريم واتمنى مروركم الكريم على مقالاتي الاخرى وابداء ملاحظاتكم القيمة --- فلملاحظاتكم بصمة ونكهة متميزة .


ودمتم بكل خير .


 


8   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الأحد 06 نوفمبر 2011
[61507]

وملاحظة اخرى

اما الارقام 1771 / 11 / 77 سابحث فيها في مواقع الفضاء .


لاحظ اخي الكريم طارق ، العددين 71 و 17 وكلاهما عكس الآخر وهو ما ينسجم تماما مع جميع ملاحظاتنا السابقة


وفقكم الله


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-01
مقالات منشورة : 14
اجمالي القراءات : 323,801
تعليقات له : 60
تعليقات عليه : 89
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt