وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لايحب المعتدين:
ولا تعتدوا ...

د.حسن أحمد عمر في الإثنين 20 يونيو 2011




يا من كرهت الباحثين عن الهدى
ومشيت تلعنهم بكل قواكا


لا عشت بين الطيبين ولا سعت
  بين الرجال الصالحين خطاكا


من أنت حتى تفترى بجرائم

ضد الصراط الحق ما أغباكا ؟

 

وعلى حساب الدين تركب أظهراً

وتبيع من أجل الفنا أخراكا


ألنقد شىء طيب  لو أنه....
نقد لوجه الله – لا لرضاكا


ماذا فعلت لدين ربك يا ترى
أرفعت شأن كتابه بعماكا ؟


أهجرت آيات الرحيم تمسكاً
بالعنعنات المالكات هواكا ؟


أهملته – والله يحفظه لنا
ولهثت خلف الزيف ماأغواكا


وظننت أنك باتباعك للهوى
بطلاً تحارب والإله هداكا


ونسيت أنك قد هجرت كتابه
وعميت عن أنواره فجفاكا

 


وبغير نور الله فى قرآنه
غدت الحياة كآبة وهلاكا


هل هان نور الله عندك هكذا
وهو اليقين الحق أين ذكاكا؟


من أجل هذا الدين جاء ( محمد)
   وبغير هذا الحق خاب رجاكا


من ضل عنه أو غوى عن هديه

فلقد هوى فى النار – عد يا ذاكا


ودع الطلاسم واتبع آياته....
لا تفتحن – بغير آيه – فاكا


فالله أحد  والشريعة منهج
بكتابه – فاسجد لمن سوّاكا


لاتعتدى إلا على من يعتدى
فالكل حر والحساب وراكا

من ديوان الحب فى الهجير

ل حسن أحمد عمر

اجمالي القراءات 9195

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الثلاثاء 21 يونيو 2011
[58567]

ليتهم يفهمون هذا الكلام الجميل

السلام عليكم ورحمة الله أستاذ/ حسن أحمد عمر  شعر جميل وهادف ليت كل من يعتدي على غيره بالتدخل في شئونه وفرض ثقافته ونفوذه وسيطرته بدون وجه حق ، ليته يقرأ ويعي هذا الكلام  وهذا الشعر الجميل الواضح .


شكرا لك أخي الكريم على هذه الباقة الجميلة الهادفة ونتمنى أن يقرأها الشباب المغرر بهم ويعملوا بمضمونها .


2   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 21 يونيو 2011
[58569]

الأستاذ المحترم فتحى مرزوق

تحية طيبة لشخصكم الكريم وأشكرك على تعليقك الطيب واشاطرك الدعاء لله تعالى أن ينير بصائرنا جميعاً بنور قرآنه العظيم وأن يجعل كتابه العزيز نور قلوبنا وربيع حياتنا إنه قريب مجيب .


3   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الجمعة 24 يونيو 2011
[58606]

كلام قيم وموزون دكتور حسن

أحسنت دكتور حسن بهذه القصيدة التي   يستطيع الجميع أن يفهم المعنى دون تعب أو جهد ،


وواسمح لي أن أسأل معك كل من ترك كتاب الله وراء ظهره وهجره


ماذا فعلت لدين ربك يا ترى

أرفعت شأن كتابه بعماكا ؟




أهجرت آيات الرحيم تمسكاً

بالعنعنات المالكات هواكا ؟


 


4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 24 يونيو 2011
[58608]

مع خالص الشكر

الأخت الفاضلة الأستاذة نجلاء محمد اشكرك على المرور والتعليق الطيب وأدعو الله تعالى أن يجعلنا من أهل القرآن الكريم واتباعه وأن يجعله نوراً لنا فى الدنيا والآخرة .


5   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 26 يونيو 2011
[58663]

و رٌبَ بيتاً من الشعر أفصح بياناً من بيت من الكتب


 أسعدتنا مرتين يا دكتور ..  مرة بهذا الشعر الجميل السهل الممتنع سهل في ألفاظه وممتنع في معانيه فالقليل  من مثلك من يأتي بهذه المعاني الثقيلة في ألفاظ رشيقة وخفيفة .
 والمرة الثانية في المعنى العام والمضمون للقصيدة .. عن الحب والتسامح وقبول الآخر بفكره وعقله وتنوعه و اختلافه .. معنا ..
 ولهذا خلقنا الله تعالى .. كما قال في كتابه .. ( ولا يزالون مختلفين  ولهذا خلقهم)
 فعندما قرأت قصيدتك ... رأيتني أنشد هذا البيت من إلهام  قصيدتك ..
ورٌبَ بيـــــتاً ..من الشعر  أفصح               بياناً من بيت مـــن الكتب.

6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 27 يونيو 2011
[58673]

الأستاذ المحترم محمود مرسى

تحية طيبة لشخصكم الكريم


لقد اسعدنى تعليقكم الكريم ورايكم النبيل وأشكرك على وجهة نظرك فى قصيدتى وأحمد الله تعالى على شهادتك القيمة لى بأننى بتوفيق من الله القدير استطعت توصيل ما اريد من فكرة عن طريق بضع أبيات من الشعر .. مرة أخرى سعدت بمرورك


7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 04 يوليو 2011
[58796]

الله الله

الموهبة تفرض نفسها  ، لقد أسعدتنا بهذه الأبيات الجميلة البسيطة  التي فهمنا منها معاني كثيرة وعبر عديدة ، ولقد كذبت المقولة  التي تقول عن الشعر " أبلغ الشعر أكذبه  " فقد قلت  شعرا بليغا جميلا ، وصادقا في نفس الوقت  !! وكما قلت في بداية كلامي غن الموهبة تفرض نفسها  .. فلقد أسعدتنا شكرا لك .  وفي انتظار أبيات جميلة  قريبا .


8   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 04 يوليو 2011
[58801]

أسعد الله ايامكم

الأخت الفاضلة الأستاذة عائشة حسين تحية طيبة مباركة لشخصكم الكريم ولا يسعنى هنا غير تقديم وافر الشكر على وجهة نظركم الغالية والتى أحتفظ بها لتكون وساماً على صدرى ومرة أخرى شكراً لكم سيدتى على رأى كريم لم تبخلوا به علينا.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,798,021
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA