مقال كتبته ونشرته عام 2009 ولم أنشره على موقع أهل القرآن:
هل العالم كله سيحارب النقاب؟؟

د.حسن أحمد عمر في السبت 26 مارس 2011


عندما يأمر الله المؤمنين والمؤمنات بغض أبصارهم فإن لذلك معنى واحداً ليس له ثان وهو أن كلاً من الجنسين ( ألمرأة والرجل ) يرى الآخر رأى العين وينظر له ويتكلم معه ويخاطبه ويناقشه ويحاوره ويجادله حواراً قد يطول أو يقصر حسب الموضوع وحسب الظرف الزمانى والمكانى ، ولذلك جاء الأمر الربانى بغض البصر حين يزوغ الفؤاد ويلعب به إبليس وتنتابه هواجس الشهوة والعصيان من جمال ما يراه من وجه إمرأة يراها رجل أو وجه رجل تراه امرأة .

لا يمكن أن يفرض الله تعالى على المرأة تغطية وجهها ثم يأمر الرجل بغض بصره عنها ، إذ كيف يغض بصره عن قطعة قماش تغطى وجهها ، وكذلك الحال لا يمكن أن يأمر الله المرأة بغض بصرها إلا إذا كانت ترى الرجال وتتكلم معهم وتتنافس معهم فى العلم والعمل والثقافة والرياضة وغير ذلك من فنون الحياة وأنشطتها الكثيرة والمتعددة .



لقد أكدت فى كتابات سابقة لى مرات عديدة أن العالم كله سيثور على النقاب ويحاربه ويقف فى وجهه وينبذه ، بل سيسن القوانين ويضع اللوائح المناهضة له إنقاذاً للبشرية لما يمكن أن يسببه هذا الشىء المسمى بالنقاب وخاصة بعد ثبوت عشرات الجرائم التى ترتكب بإسمه وتحت غطائه مثل السرقات والتحرشات والتفجيرات ، فكل يوم نقرأ أخباراً عن رجال متخفين فى نقاب يقتحمون محلاً للمجوهرات لسرقته ، وأخباراً عن أشخاص متهمين بالإرهاب والتطرف يتم القبض عليهم فى دول كثيرة وهم يلبسون ذلك الشىء ويتخفون وراءه .

فرنسا وألمانيا وإيطاليا يعدون العدة ويجهزون القوانين لمنع النقاب فى بلادهم ، وها هى مصر بقيادة شيخ أزهرها ووزير أوقافها تقف للنقاب بالمرصاد ، فيتم منع النقاب فى المعاهد الأزهرية ويلحق بهم وزير التعليم العالى ويمنعه فى المدن الجامعية ويصدر قرارات بالتأكد من شخصية كل منقبة تدخل حرم الجامعات المصرية تمهيداً لإلغائه ، ثم يلحق بركبهم وزير التربية والتعليم ليمنعه من المدارس عن الطالبات والمعلمات ، ثم يركب سفينتهم وزير الصحة ويمنعه فى المستشفيات والإدارات الصحية وغيرها .

والسؤال الذى يحيرنى هو : كيف تحيا المرأة مدفونة تحت هذه القماشة لا يراها أحد ولا يعرفها أحد ، لا تتفاعل مع المجتمع ولا يتفاعل معها المجتمع ؟ هل هى كم مهمل لهذه الدرجة ؟ هل رضيت بأن يعيدها المتطرفون لعهد الوأد ( وأد البنات ) ؟ الا يعتبر النقاب بإخفائه لوجه المرأة وحجبها عن الحياة ومباهجها ومتعها المختلفة ، الا يعتبر ذلك نوعاً من وأد المرأة ودفنها حية ، فهى موجودة وغير موجودة ولا يراها أحد غير زوجها فى نفس الوقت الذى يخرج زوجها كاشفاً وجهه يراه الجميع ويتمتع بحياته ويتفاعل مع المجتمع فى كل شىء وكأن ذلك حلال عليه حرام عليها .

ماهذه الذكورية البغيضة ، لماذا يحل للرجل كشف وجهه ويحرم على المرأة ؟ لماذا نفترض دائماً أن الرجل ذئب مسعور سيفترس المرأة وينظر لها بشهوة ولا نفترض ذلك فى المرأة أبداً ؟ هل يعنى ذلك أننا يجب علينا جميعاً أن نلبس نقاباً على وجوهنا حتى لا يفتن الرجل بوجه المراة ولا تفتن المرأة بوجه الرجل فنتحول جميعاً إلى أشباح لا يعرف أحدنا الآخر وكيف يكون منظر الحياة وهل تطاق بعد ذلك بكل هذه الكآبة .

لقد اقتضت حكمة الله تعالى أن يكون فى الحياة عنصران من بنى البشر هما المرأة والرجل ، وهما شريكان فى كل شىء فى الهواء والماء والطعام والشراب والمسكن والحقل والمصنع والشارع ومكان العمل ، ولا يكون للحياة معنى إذا اختفى واندثر أحد العنصرين سواء كان هذا الإختفاء بالحبس فى المنازل أو بالتخفى خلف قطعة قماش ليس لها قيمة سوى وأد المرأة القابعة خلفها والتخلص منها وإعتبارها كأنها لم تكن ، يا سادة لقد خلق الله وجه الإنسان لكى يعرف به ويستدل عليه منه ، وعندما ترتكب جريمة لا يمكن التعرف على الجناة إلا بعد المرور على وجوههم بالعين المجردة ، كيف تعيش المرأة بلا وجه معروف رغم أن وجهها هو هويتها وبطاقتها الحقيقية .

لا ندعو لعرى ولا لسفور ولا نحب ذلك ، ولكن علينا أن نتذكر جميعاً أن النقاب لم يكن فى يوم ما شرعاً دينياً ولم يأمر به الله فى توراته ولا إفى إنجيله ولا فى قرآنه ، ولو كان كذلك لكان هناك أوامر مؤكدة وواضحة ومكررة حتى يلتزم به الناس ويطبقونه فى حياتهم ، أما محاولة لى عنق آية معينة لكى نمرر هذا النوع من التطرف فهو ما يرفضه كل العقلاء وما سيقف فى وجهه كل العالم حتى لا نتحول إلى خيالات وأشباح لا نعرف الذى يمر علينا بنقابه هل هو رجل أو إمرأة ومن أين جاء وأين يذهب ، فهو أو هى بلا وجه معروف ولا شكل مألوف وهنا قل على الدنيا السلام وقل على العدل السلام وقل على الأمن السلام .

اجمالي القراءات 8331

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   السبت 26 مارس 2011
[56870]

المرضي النفسيين والنقاب

أتمني من الله أن يلغا هذا الوباء من العالم كله واعتقد لا يتمسك بهذا النقاب من رجال ونساء غير المرضي النفسيين والذين ليس لديهم ثقة بأنفسهم





2   تعليق بواسطة   ساره على     في   الأحد 27 مارس 2011
[56874]

لا اعتقد ذلك

وخاصتا فى مصر الذى يتزايد فيها عدد السلفيين والجمود الدينى والتخلف الفكرى خاصتا فى مساله الدين


تخيلوا معى ان هناك ناسا مازالوا يعتبرون ان الديموقراطيه كفر


وان الاسلام هو عباره عن دوله دينيه الحاكميه فيها لله


فمصر لايمكن فيها منع النقاب على اساس انه اخفاء هويه الانسان يضر بالمجتمع بشكل عام


لكن العديد من المصريين يرونه فريضه وواجب شرعى فكيف بالله يمكن منعه فى مصر


انقذونا واعملوا فضائيه خاصه لاهل القران موجهه للمصريين لتنقذوا مايمكن انقاذه فى مصر


 


3   تعليق بواسطة   محمود السمنودى     في   الأحد 27 مارس 2011
[56886]

رأي

 اري أن لبس النقاب يدخل ضمن الحرية الشخصية


والا كيف يتكيف المجتمع المنتشر فيه عادة النقاب  معه


لا يفسر رأيي علي اني مع النقاب بالعكس انا لااؤيده مطلقا 


وكل منا حر طالما لم يعتد علي حرية اخيه


والله اعلم


4   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الأحد 27 مارس 2011
[56887]

لو مشي الإنسان دون ملابس في الشارع

أستاذ محمود المحترم اعتقد بما يخص الحرية هل يعني ذلك لو مشي الإنسان دون ملابس في الشارع طالما لم يعتدي على حرية الآخرين يكون بذلك حر





5   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 29 مارس 2011
[56915]

شكراً لكم

شكراً للسادة الأفاضل الذين علقوا على الموضوع وكل عام وأنتم بخير مع خالص أمنياتى للجميع بالتوفيق.


6   تعليق بواسطة   محمود السمنودى     في   الثلاثاء 29 مارس 2011
[56925]

اخي رمضان

 اري انكم جاوبتم بنفسكم


بالتأكيد العاري هو معتدي علي حرية الاخرين علي حد فهمي!


لكن هل تستويان  العارية  و المنتقبة؟


لا يؤخد كلامي بأنني مع النقاب فأنا ضده ولكن لا أفرض رأيي علي أحد أو اسفه الاخر


7   تعليق بواسطة   محمد عبد الحليم     في   الثلاثاء 29 مارس 2011
[56928]

أتفق مع الأستاذ محمود منصور

الملبس هو حرية شخصية بحتة فى إطار المجمتع الذى يعيش فيه الفرد


وبصرف النظر عن قضية النقاب ومدى تطرفها الفكرى والدينى أيضا .. إلا اننى أرى ان المنقبات لهن مطلق الحرية فى إرتداء هذه اللعنة المسماة بالنقاب .. لكن يمنع فى المدارس والجامعات ... بالنسبة للمدرسات ..وما يشبهن فى مراكز ومؤسسات المجتمع


خالص تحياتى للجميع


8   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 23 ابريل 2011
[57425]

لمحكمة الإدارية العليا تحظر دخول الطالبات المنتقبات امتحانات الجامعات

هل العالم كله سيحارب النقاب ؟؟


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,576,788
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA