سوريا:
رسالة مفتوحة لأجل سوريا

زهير قوطرش في الأربعاء 23 مارس 2011


 أتقدم إلى موقع أهل القرآن بالرسالة المفتوحة ,  تحت عنوان من أجل سوريا · مقدمة من المخلصين الذين يمثلون الطيف الوطني ,في محاولة لتجميع الصفوف من أجل الإصلاح من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة ,بعيداً عن  تسعير الأجواء والاتهامات الطائفية ,وأيضاً اتهامات العمالة التي يمارسها النظام بحق المخلصين والوطنيين المعارضين معارضة سلمية . 

      رسالة مفتوحة لأجل سوريا

إلى أبناء وطننا السوري, أخوتنا في الوطن والوطنية بغض النظر عن أي اختلافات أو خلافات أخرى أياً كان نوعها..

في هذه الساعات الحزينة والمؤلمة بعد تتالي أحداث عنف في نقاط عديدة من جغرافيتنا, و بعد سقوط ضحايا وسيلان الدم على أرض الوطن دون مبرر, اجتمعنا, نحن مجموعة من المدوّنين وكتّاب اﻻنترنت السوريين &atildte;ين من مختلف التوجهات الفكرية والسياسية, على مناداة إخوتنا في الوطن والوطنية للعمل معاً كي نتجنّب المزيد من الدماء والضحايا والدموع والوقوف جميعاً تحت سقف الوطن والوطنية الجامعة بلا استثناء أو تمييز.

و نودّ أن نستغل هذا النداء لنقدّم أحرّ التعازي لعائلات الضحايا وأصدقائهم و لنعبّر عن أملنا بألا نحتاج للتعزية بغيرهم في هكذا ظرف بعد اليوم.

نضع جانباً خلافاتنا واختلافاتنا الفكرية والإيديولوجيّة والسياسية لنجمع على موقفٍ إنساني ووطني, نرى فيه واجبنا تجاه هذا البلد الذي يحبنا ونحب, يجتمع حوله الأخوة في الوطن والوطنية دون استثناء أو تمييز من أي نوع, و لذلك ندعو لنبذ لغة التشكيك بالآخر ووطنيته و نرفض لهجات التخوين واتهامات العمالة وكل أشكال التحقير واﻻزدراء وكل توجهات الإلغاء والإقصاء و ننادي ﻻحترام وجود الآخر المختلف و حقّه في التعبير دون انتقاص منه و دون أن يعني ذلك عدم اﻻتفاق على حب الوطن والبحث عن مصلحته العليا وخيره الدائم.

إننا ندعو القوى الوطنية والفعاليات اﻻجتماعية ومختلف فئات الشعب السوري العظيم إلى اتخاذ موقف تاريخي ﻷجل تحصين الوطن وتقوية كيانه وترسيخ أسسه وبناء منصة اﻻنطلاق نحو المستقبل المشرق والعادل والخيّر لبلادنا وأهلها. ولأجل ذلك ندعو للحوار الصادق والبنّاء و الهادئ في المجتمع السوري, ولتحقيق ذلك نطلب ضمان حرية التعبير والتظاهر السلمي دون كبت أو قمع, و دون أي تخريب في الممتلكات العامة والخاصة أو مخاطرة بالأرواح والنفوس. إننا نرى في ذلك طريقاً أكيداً نحو الغد الأفضل ونتمنى لو نسير فيه جميعاً بخطى ثابتة ودون تباطؤ.

إننا ننادي للاستماع للمطالب المشروعة لفئات الشعب السوري, وخصوصاً الشباب, وندعو الجميع للتصدي لكل محاولات التفرقة أو الإقصاء و لكل ما يسيء لوحدة صف الشعب السوري من نعرات تعصبية وطائفية وعرقية.

نتمنى لوطننا السلام والسعادة و الازدهار واﻻستقرار, ولذلك نناشد في هذه السطور البسيطة أبناء شعبنا للوقوف معاً متحابين ومتضامنين ومركّزين على ما يجمع ومتحاورين على ما ﻻ ضرر في اﻻختلاف عليه. فوطننا يستحق منا ذلك.. على الأقل…

اجمالي القراءات 7508

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 23 مارس 2011
[56807]

السلامة للسوريين والهلاك للأسد .

أخى الحبيب الأستاذ زهير . نحن نتمنى معك السلامة للسوريين .ونُزيد عليها الهلاك للاسد وأعوانه .


ونأمل أن يُسرع الأحرار فى سوريا  خطواتهم نحو الحق والعدل والحرية والخلاص من النظام المُستبد الطاغى السارق لثرواتهم وبلادهم .. فمثل هذه الأنظمة الديكتاتورية لايصلح معها غلا إستعما مشرط الجراح الثورى .ولنا فى مصر وتونس المثال الحسن .. ولننظر إلى ما يحدث فى البحرين واليمن وليبيا ،لو أسرعت المعارضة والثوار خطواتهم عن ذلك لأنتهت تلك الأنظمة فى أيام معدودات ،ولكن لتراخيهم  لازالت حريتهم رهينة وحبيسة ادراج النظم الحاكمة .. فنرجو أن يقفزوا بثوراتهم اسرع من ذلك ،ولابد ان يفعوا ثمنا ولو كبيرا للحرية لهم ولأحفادهم ولبلادهم .


2   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأربعاء 23 مارس 2011
[56814]

أخي عثمان

 


أخي عثمان .هذه الرسالة جاءت لتؤكد للجميع أننا مع الإصلاح بدون عنف.


لكن ما حدث في درعا وفي شمال سورية يؤكد على أن النظام يريد جر الأمور إلى مذابح وسفك دماء.


لهذا ....كانت المعارضة تقول نعم للإصلاح . لكن بعد درعا رفعت المعارضة شعار  نعم للتغير ...والتغير الجذري.


لأن الفساد  والاستبداد,لا يمكن إصلاحه إلا باستئصال النظام.


3   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   الأربعاء 23 مارس 2011
[56817]

الأنصهار داخل البوتقة

 تحتاج شعوبنا العربية الكادحة أن تصهر أحلامها وطموحاتها داخل بوتقة واحدة .. حيث تتوحد الأحلام والطموحات في نسيج واحد فتقهر الظلام والفساد ..


نحن نعلم أن هناك ما يفرق بين المظلومين من الشعوب العربية في داخلها .. وهذا ما يلعب عليه المستبد العربي .. وهذا الأمر لا يحتاج لذكاء لكشفه ..


ومن هنا تأتي أهمية البوتقة .. وهي مدى ما يتعرض له الشعب من ظلم على يد الحاكم .. فهذا ما يوحد المطلومين في وجه الظالم .. فكلما أزداد الظالم ظلما كلما قرب انتهاء عملية الصهر .. وهذا يفسر ما حدث في مصر .. وبإذن الله سوريا في الطريق ..


المطلوب من الأخوة في سوريا أن يتركوا التحزب والتشرذم حتى يكون اصهارهم داخل البوتقة اسرع ..


هذه رسالة كل المخلصين لسوريا من ابنائها وغيرهم لكي تخرج من محنتها .. 


ان نشاء الله نبارك على الحرية لسوريا للأستاذ زهير قوطرش ولأنفسنا معه .


4   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأربعاء 23 مارس 2011
[56820]

ما حدث في درعا .

 


 


هجوم على متظاهرين عزل ,شعارهم حرية ديمقرطية ,تغير .


قامت السلطات الأمنية ,بعد أن تم الاتفاق على الحوار مع الوفد الحكومي باعتقال المفاوض الذي يمثل الشباب ,وهذا لا يحدث إلا في أخس الأنظمة التي لاتحترم شرف الاتفاقيات.


يأتي طبيب من عائلة الجرحى لمعالجتهم يتم قتله من قبل السلطة الأمنية.لم يفعلها القذافي


في الساعة الثانية عشر ونصف ليلاً قطعوا الاتصالات وقطعوا الكهرباء عن المدينة ,وبالنيران الحية , والغازات المسممة ,قاموا بهجومهم السافر على العزل الذي أرادوها سلمية أرادوها مظاهرة فوق الطائفية ,أرادوا لبلدهم أن تكون دولة مدنية ,أرادوا أن تكون تجربة مصر التي أحبوها مثل تجربتهم ,لأن سوريا كانت يتمة بدون مصر ايام حكم مبارك ,اعتقلوا السيدة ابتسام المسالمة ,غير معروف أين هي ,يعتقد أنها استشهدت ,هجومهم أوقع قتلى وجرحى أنه هجوم على عزل ,جريمة ضد الإنسانية .


حاولوا أقناع الرأي العام المحلي والدولي بأن هؤلاء الشباب هم مخربون ...قالها من قبلهم مبارك ,وقالها القذافي وشين العابدين .هذه حقيقة أحداث درعا.


النصر لثورة التغير في سوريا


5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 24 مارس 2011
[56823]

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

أخي الحبيب الأستاذ زهير تحية طيبة من عند الله عليكم،

المخلصون من الناس يتحسرون لما يقع في ليبيا وسوريا واليمن من سفك لدماء الأبرياء، لا لشيء إلا لأنهم ينادون بالحرية والتداول على السلطة سلميا، وهؤلاء الحكام المستبدين لم يصعدوا إلى سدة الحكم إلا بالقوة وقهر الرجال وقتل الأبرياء والأحرار.

لقد عهد الله تعالى المؤمنين فقال سبحانه: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ(7).محمد.

أرجو أن يفهم حكام العرب أن وقت التغير قد أذن، وأن الله تعالى على نصر المظلومين ودحض المستبدين لقادر، فلا رجعة في ذلك حتى يتغير الوضع في جميع بلاد العرب، فليعقد الأحرار العزم على أن تحي الحرية والسلام الكرة الأرضية.

تحياتي لك ولكل الجاهدين في سبيل نصرة السلام .


6   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الخميس 24 مارس 2011
[56825]

وهذا ما حدث بالفعل

الآستاذ المحترم / زهير قوطرش كان الله في عونكم جميعا وكل الأخوة العرب الذين يطالبون بحريتهم بطريقة سلمية متحضرة ، وما يضطرهم أحياننا للعنف إلا للدفاع عن أنفسهم من الخطر الذي يأتيهم عن طريق الخيانة من كل مكان .


فكما قلت يجب أن " ضع جانباً خلافاتنا واختلافاتنا الفكرية والإيديولوجيّة والسياسية لنجمع على موقفٍ إنساني ووطني, نرى فيه واجبنا تجاه هذا البلد الذي يحبنا ونحب, يجتمع حوله الأخوة في الوطن والوطنية دون استثناء أو تمييز من أي نوع "


وهذا ما فعلناه في ميدان التحرير وكان من أهم أسباب نجاح الثورة المصرية وتنحي مبارك فقد كنا جميعا يد واحدة لا يحدث خلافات بننا ووضعناها جانبا فكنا قرآنيين بجانب سنيين وشيعة بجانب مسيحيين جميع الأطياف والملل وكنا نقتسم لقمة العيش ولا أحد يفضل نفسه ويذكيها عن الآخر  .


فيجب على الأخوة السوريين نبذ كل الخلافات والتصدي  والوقوف يد واحدة حتى ينالوا حريتهم .


وفقهم الله هم وإخواننا في ليبيا واليمن والبحرين جميعا ً وقواهم الله للوقوف في وجه الطغاة المستبدين حتى ينعموا بالحرية .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 3,704,992
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,460
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia