الثورة والرياضة والمنتفعين :
الثورة والرياضة والمنتفعين

رمضان عبد الرحمن في الأربعاء 16 مارس 2011


 

         الثورة والرياضة والمنتفعين

أنا لا اعلم عن هؤلاء الذين مازالوا يعيشون في حالة من عدم الصدق حتى مع أنفسهم وهم الذين مازالوا يفسح لهم المجال في قنوات التلفزيون من قنوات عامة وخاصة في مصر بالحديث الممل عن كرة القدم وعن إنجازات كرة القدم وخاصة في هذه المرحلة البلد تمر بحالة من التغيير والبحث عن الفساد والمفسدين والبحث عن المجرمين وعن المخربين وعن الذين يريدون العبث بأمن مصر والمصريين وهؤلاء يمارسون حياتهم الطبيعية  وكل يوم لقاء مع الكابتن ماجد والكابتن أبو ماجد  ولقاء أخر وحديث أخر عن نادي أخر وكأن هؤلاء يعيشون في مكان أخر غير مصر ولا  يشعرون بما يحدث في مصر ولا يشعرون بما يعاني منه الكثير من المصريين والذين هم السبب في شهرة هؤلاء الرياضيين.

والذين هم السبب في ثراء هؤلاء المنتفعين ومع الأسف

لم يخرج مدير نادي من هذه النوادي في هذه المرحلة المفصلية  في تاريخ مصر ويقول نحن سوف نؤجل أو نجمد الرياضة في مصر  وخاصة كرة القدم لفترة من الوقت  وسوف نتكاتف مع الشعب المصري من اجل شيء واحد وهو بناء مصر واسترجاع الحقوق لأصحابها

ومن ثم نعود بوجه جديد مع الشعب الذي فجر ثورة 25

يا نير    2011 ، بكل أسف من المنتفعين لم يحدث هذا  وهنا يتضح أن هؤلاء المنتفعين أو الرياضيين  وخاصة التابعين لكرة القدم  لا تربطهم علاقة بمصر والمصريين غير المصلحة الشخصية البحتة  ويشجعهم على ذلك هذه القنوات مع الأسف الشديد من مستوي الأعلام في مصر يبدوا انه لم يتغير حتى ألان  في كثير من  قنوات التلفزيون التي أنشأت من دم المصريين سواء كانت  قنوات خاصة أو عامة تلهث وراء  هؤلاء وتترك أصحاب الحقوق الحقيقية   وهو الشعب المصري  ومن هنا  لابد أن يفهم جميع المصريين  الشرفاء أن لا يحضروا أي  مباراة  في هذا الوقت حتى يعلم هؤلاء أنهم بدون الشعب  قيمتهم تساوى  صفر وان الشعب هو من يرفع الأشخاص  وهو من يخفض ما يريد  في أي وقت يريد يجب التركيز من جميع المصريين في هذه المرحلة والانتباه لها  جيدا من الذي  يشعر بالمصريين  ويبحث عن مصالحهم ومستقبل اولادهم ومن الذي لا يشعر ولا يحس بهم ، حتى يتحكم الشعب المصري العظيم في زمام الأمور ويحدد مستقبله وكفي الشعب المصري أن ينفق الملايين والملايين  على أشخاص لا يشعرون به حتى في أصعب الظروف ولابد أيضا أن يدرك المصريون  أن هذه القنوات ومن يعمل بها والذين يستضيفون كل يوم ويسلطون الضوء على هؤلاء المنتفعين أنهم بهذا العمل في هذا الوقت  يعد عمل فاشل من هذه القنوات وكان يجب  تسليط الضوء على ما هو أهم  لدعم الشعب المصري ببرامج قوية مثل البحث عن معاناة المصريين دعم لشباب الثورة وان يكون الحديث واللقاءات    مكثفه في هذا المضمار  حتى تخرج مصر والمصريين بسلام  أفضل من آن تقوم هذه القنوات بالحوارات  مع منتفعين كرة القدم وغيرهم  هذا أمر مخزي وعار  وربما تكون هذه القنوات لم تدرك إذا استمرت على هذا المنوال يكونوا بذلك يكتبون نهايتهم بأيدهم لأن الشعب المصري يراقب ما يحدث على ارض الواقع ويسجل كل لقاء وكل كلمة  تقال  في هذا القوت  أي أصبح من السهل عند الشعب المصري أن يسقط  أي قناة وأي نادي وأي منتفع لا يشعر بالآخرين مهما كان نجمه ومهما كان يمتلك من الممكن أن يرجع على الحديدة  بين عشية وضحاها من هنا نذكر هذه القنوات التي تلهث وراء التفاهات هم وهؤلاء المنتفعين من كرة القدم أنكم على المحك  الشعب المصري في ثورة من أعظم ثورات التاريخ في محاربة الفساد والمفسدين ومن اجل استرجاع حقوق  جميع المصريين ومن اجل دور مصر ومكانة مصر بين العالم  وانتم تتحدثون عن الدوري والكأس  تذكروا كل ذلك وان الشعب لن ينسي لكم هذا الموقف المخزي وفي الوقت الحرج وكأن الشعب المصري والفقراء  في مصر اصبحوا لا ينقصهم غير أخبار كرة القدم  واعتقد لو كان عند هذه القنوات ومن يعمل بها إنسانية أو وطنية لهذا الشعب ولمصر ما قامت  بهذه اللقاءات مع هؤلاء في هذا الوقت ونفس الشيء عن هؤلاء المنتفعين من كرة القدم لا يفكرون إلا في أنفسهم  ولو كان غير ذلك كيف يقبلون على أنفسهم الظهور على الشاشات والحديث عن كرة القدم وهناك شهداء لم تجف دمائهم  بعد وهناك جرحي لم يشفوا بعد وهذا يعني من هؤلاء المنتفعين أنهم غير مهتمين وغير مبالين بما يحدث في مصر ألان  ثم أن التعليم  قد توقف لفترة من الوقت فما هو المانع ان تتوقف التفاهات مثل كرة القدم  ولو لفترة  وهي في النهاية أول عن أخر لن تعود على المجتمع بأي شيء  واعتقد ما ينفق على كرة القدم  من مال عام أو خاص  يعد خيانة عظمى لمصر والمصريين  في هذا الوقت ونحن هنا لسنا ضد الرياضة ولكن الذي يريد أن يلعب  كرة قدم يلعب على حسابه الخاص  وان هناك من هو أهم من كل ذلك الهبل واعتقد لو توقفت هذه النوادي  ولو عام واحد فهذا لن يضر مصر والمصريين وما يضر مصر والمصريين أن يكون

بها من لا يمتلك قوت يومه وما يضر ويفضح مصر والمصريين أن يكون بها من هو ساكن في المقابر هذا هو العار الحقيقي لكل من يقول ويفتخر انه مصري من يعر مصر والمصريين أن مصر من أقدم دول العالم  ومن أقدم  حضارات العالم ومازال بها عشوائيات  فهذا هو العار .


اجمالي القراءات 7743

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 19 مارس 2011
[56717]

يا حج رمضان أمن الدولة وفلول النظام يستغلون الرياضة في إلهاء الناس ومحاولة قتل الحديث في السياسة

منذ يوم 25 يناير وكل مصري وكل مصرية لا حديث له ولا هم يشغله إلا السياسة والثورة واصلاح هذا البلد ومحاسبة السارقين والفاسدين والمجرمين ، فما يحدث منذ أكثر من شهر من خوض فريض الزمالك والأهلى والاسماعيلي مباريات ودية وأخرى رسمية وعودة الدوري المصري للانتظام فهو مخطط واضح جدا يريد به أمن الدولة أو بقايا أمن الدولة وبقايا النظام إلهاء الناس عن الحديث في السياسة والكلام عن الجرائم والمصائب التي ارتكبها مبارك وأولاده وكل رجاله وكل من كان يلتف حوله فهذه إحدى الوسائل الجديدة لأن معظم الوسائل التي تم استخدامها من قبل لم تفلح فقد استخدم النظام الفاشل والفاسد كل الطرق والأساليب لوقف الثورة ولوقف الانشغال بالسياسة ولم يفلح ولن يفلح فكانت الرياضة هي كلمة السر فى المرحلة الحالية فمنذ أسابيع وبرامج الرياضة تتحدث عن كرة القدم وكأن مصر قد دخلت دول العالم الأول وانتهت ثورتها ونجحت وحققت كل اهدافها ، واستأنف الأهلى والزمالك المباريات الودية والدولية وعاد الدورى


ومن وجهة نظري الشخصية أنه لا مانع من إيقاف الأنشطة الرياضية لمدة معينة ستة أشهر او عام وتكون الممارسة للتدريب فقط لحفظ اللياقة البدنية للاعبين ويهتم الجميع ببناء هذا البلد ويكون شغلنا الشاغل هو مصر وبناء مصر والارتفاع بها لوضعها في مكنها الطبيعي ومكانتها الطبيعية ليست هناك أدنى مشكلة أن تنسحب مصر من جميع البطولات الدولة وأن تنسحب الأندية المصرية من جميع البطولات لمدة عام واحد فقط ويكون هدفنا جميعا التفكير في مصر فلو تم الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي كما يتم الاهتمام بالرياضة والرياضيين لكانت مصر من دول العالم الأول بلا منافس


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,552,939
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن