..وضاع شادى

آحمد صبحي منصور في الإثنين 13 ديسمبر 2010


اولا

1 ـ منذ الفتنة الكبرى وقتل عثمان وقد عرف المسلمون الحروب الأهلية والاقتتال  تحت دعاوى مختلفة، وكان أخرها ما حدث في لبنان وعبرت عنه أغنية "شــادي" التي شدت بها فيروز والتي تصور أثر الحروب الأهلية في قتل البراءة واغتيال الطفولة والمعاني الجميلة ، ثم تبعها حروب العراق التى تكرر ما حدث فى خلافة على بن أبى طالب والأمويين.

2 ـ والحقيقة أن أفظع ضحايا الحروب الأهلية هم أولئك الشباب الذين تخدعهم الشعارات فيتحولون من أمل للمستقبل إلى قنابل تنÝYacute;جر في وجه الحاضر والمستقبل معا.

3 ـ ولعلنا نشهد بعض نماذج لهذا الشباب ونحاول بالهدى القرآنى أن تنجلى هذه المحنة وأن يعود الشباب المخدوع إلى صوابه ويعلم أن الإسلام دين السلام وأن الإيمان قرين الأمن ، وأن أفظع الجرائم بعد الكفر هو استحلال دم الأبرياء إفتراء على الله جل وعلا ورسوله الكريم.

4 ـ والعادة أن المؤرخين لا يهتمون إلا بتسجيل تاريخ الأبطال والقادة في السلم والحرب، وقلما يهتم مؤرخ بحكاية شاب أو امرأة من غمار الناس خصوصا في أوقات المحن والحروب الأهلية..

5 ـ والطبري هو أكثر المؤرخين اهتماما بالأحداث العامة ولذلك يندر أن نجد فيه ذكراً للأشخاص العاديين ، ولذلك فإن من الأهمية أن نتوقف مع ذاكرة الطبري عن قصة تلك المرأة أثناء روايته لمأساة حرب القرامطة..

6 ـ وقد بدأت حرب القرامطة سنة 286هـ وقت أن كان الطبري حياً يسجل أحداثها من واقع المشاهدة والمعاصرة، وظل الطبري يتابعها بالتسجيل والتأريخ إلى أن سجل مقتل قائدها أبي سعيد الجنابي في البحرين سنة 301هـ وأنهى الطبري تاريخه سنة 302هـ ثم توفى الطبري سنة 310هـ ثم بينما استمرت الحرب الأهلية التي أشعلها القرامطة في الجزيرة العربية والشام والعراق حتى سنة 378هـ وبعدها تحول القرامطة إلى مجرد سطور دامية في تاريخنا تدعون لأن نعتبر.. إذا كان هناك من يعتبر..

7 ـ ويذكر الطبري في أحداث سنة 290هـ أن قائد القرامطة الحسين بن زكرويه أباد سكان مدن بأكملها في الشام مثل معرة النعمان وبعلبك وسلمية ، وكان يقتل عامة اهلها حتى من الأطفال والنساء والشيوخ و ( صبيان الكتاتيب ) بل و الكلاب والحيوانات . إلا أن ضحاياه لم يكونوا فقط من أبناء تلك المدن ، وإنما كانوا أيضا من الشباب الذين انخدعوا به وبدعوته فاعتقدوا أنها الاسلام فتحولوا على يديه إلى قتله وسفاكي دماء يقتلون أهلهم بزعم أنهم كفار خارجون عن الملة.!!

8 ـ وقد ذكر النويري في كتابه "نهاية الأرب"أن زعيم القرامطة أبا سعيد الجنابي كان يجمع الصبيان في معاهد يقيمون فيها ويحفر على وجوههم وشماً ويعلمهم الأساتذة فيها فنون القتال والطاعة المطلقة للدعوة القرمطية، ويتخرج الصبيان في تلك المعاهد وقد تحولوا إلى قتله وسفاكين لا يعرفون الرحمة..

9 ـ والطبري روى تلك القصة الواقعية من خلال معايشته للقرامطة عن امرأة دخلت معسكرهم تبحث عن ابنها الذي أغوته الدعاية القرمطية فانضم إليها وترك أمه وأخوته البنات..

10 ـ ولعلها القصة الواقعية الوحيدة التي ذكرها الطبري نقلا عن الشارع ،وكانت البطولة فيها لإحدى النسوة من عوام الناس ، ولذلك فإن تلك القصة التاريخية بكل ما فيها من نبض الواقع تجعل القارئ يحس انها تحدث الآن..

ثانيا :

يحكي الطبري أن امرأة جاءت إلى طبيب تعالج جرحا في كتفها ورآها الطبيب باكية مكروبة فسألها عن حالها ، فحكت له عن حكايتها ، قالت :

 كان لي ابن غاب عني وطالت غيبته وتركني مع أخوات له دون رعاية، فضاق بي الحال واحتجت إلى التسول من الناس واشتقت لرؤياه فخرجت إلى الموصل والرقة أبحث عنه ، فرأيت عسكر القرامطة فأخذت أطوف به، فينما أنا أسير إذ رأيت ابني فتعلقت به وعرفني وسألني عن أخوته فشكوت له ما نالنا بعده من الفقر ، فأخذني إلى منزله وأخذ يستخبرني عن أحوالنا ، ثم قال لي : دعيني من هذا وأخبريني ما دينك؟ فقلت ولماذا تسألني عن ديني وأنت تعرفني وتعرف ديني؟ فقال : كل ما كنا فيه باطل والدين هو ما نحن فيه الآن . ففزعت من قوله ، فلما رآني كذلك خرج وتركني ، ثم أرسل لي بخبز ولحم وقال اطبخيه ، فتركته ولم ألمسه ، ثم عاد فطبخه ، وإذا بطارق يدق الباب فخرج إليه ودخل رجل من القرامطة يسأل ابني إذا كنت استطيع مساعدة امرأة في الولادة ، فأخذني الرجل معه إلى دار فرأيت امرأة تعاني طلق الولادة ، فقعدت بين يديها وأخذت أكلمها وأواسيها فلا تكلمني على ما فيها من شدة الألم والتعب ، فقال لي الرجل: ما عليك من كلامها ، أصلحي أمرها ولا تكلميها.

فأقمت معها حتى ولدت غلاماً ، وأخذت أتلطف  بها ، وقلت لها : يا هذه لا تحتشمي مني فقد وجب حقك علىّ ، اخبريني بقصتك ومن والد هذا الغلام.

فقالت أتريدين معرفة أبيه حتى يعطيك هدية ؟ قلت: كلا ، ولكن أحب أن اعلم خبرك ، فقالت: إني امرأة هاشمية ورفعت رأسها فرأيت أحسن الناس وجهاً ، وقالت : إن هؤلاء القوم أتونا فذبحوا أبي وأمي وأخوتي وأهلي جميعاً ، ثم أخذني رئيسهم فأقمت عنده خمسة أيام ، ثم أخرجني فدفعني إلى أصحابه فقال : طهروها ، فأرادوا قتلي فبكيت ، وكان بين يديه رجل من قواده فقال : هبها لي ، فقال : خذها ، فأخذني ، وكان بحضرته ثلاثة أنفس من أصحابه فقاموا وسلّوا سيوفهم وقالوا : لا نسلمها إليك ، إما أن تدفعها إلينا وإلا قتلناها ، وأرادوا قتلي وتشاجروا ، فدعاهم رئيسهم القرمطي فقال: تكون لكم أربعتكم ، فأخذوني فأقمت معهم أربعتهم ، والله ما أدري ممن هو هذا الولد منهم..!!

وتستمر المرأة في قصتها للطبيب فتحكي أنها هنأت كل رجل من الأربعة جاء يسأل عن المولود على أنه هو والد الطفل المولود، وأعطاها كل رجل سبيكة فضة هدية ، ثم اشتكت المرأة إلى تلك المرأة النفساء لتبحث لها عن طريقة تخرج بها من المعسكر وتعود إلى قريتها وبناتها ، فنصحتها أن تطلب معونة القائد فذهبت إليه وقبلت يده ورجله واستسمحته في أن يأذن لها بالعودة من حيث أتت لتحضر بناتها ، وحيث كانوا يريدون المزيد من النساء لاشباع شهواتهم فقد أذن لها القائد بالعودة ، وأرسل معها جماعة من جنوده ليمضوا بها إلى موضع محدد ، فساروا بها وبينما هم يسيرون إذ أدركهم ابن المرأة وقد رفع سيفه وقال لأمه : يا فاعلة  زعمت أنك تذهبين وتأتين ببناتك ؟!وحاول أن يضرب أمه بالسيف فدفعه الجند عنها ولكن لحق طرف السيف كتف أمه فجرحها ،وعاد الجنود بابن الأم وتركوها.

وتحاملت الأم على نفسها إلى أن وصلت المدينة وجاءت لذلك الطبيب وحكت له قصتها..

وذلك الطبيب بعد أن روى قصتها قال للطبري : وما أراها تبرأ من الجرح وقد ذهبت ولم تعد .. أي أنها ماتت من أثر الجرح.. ولكن ظلت تعيش بمأساتها داخل سطور تاريخ الطبري..  

وكم من ملايين الأبرياء تسيل دماؤهم ظلما وعدونا تطبيقا لتشريعات الديانات الأرضية للمسلمين و المسيحيين واليهود..

 

اجمالي القراءات 10562

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الإثنين 13 ديسمبر 2010
[53741]

سفك الدماء ..!!

هذه الحادثة التاريخية التي حدثت قبل نهاية القرن الثالث الهجري يتضاءل معها ما فعله صدام حسين وهتلر وكل هؤلاء الأعلام ..


كان الناس وقتهاأقرب لخاتم النبيين منا بالف و200 عام تقريبا .. ومع ذلك كان هناك خصام للقرآن وقيم العدل ولتسامح وحقن الدماء ..


نحن الآن أفضل حالا منهم فهما للقرآن ورسالته وتطبيقا لعدله .


لا يصل أكثر اناس قسزة ووحشية إلى مثل هذا القائد ..


لقد بدأ عصر الفتن بموت خاتم النبيين وبدأت أكبر حركات للردة على القرىن وقيمه ..


الحضارة الغربية الآن هي أقرب للقيم الإسلامية فيما وثلت إليه ..


لا أرجع الله أيامهم فلقد أفسدوا الدين والدنيا..


 


2   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الإثنين 13 ديسمبر 2010
[53744]

لا أرجع الله أيامهم فلقد أفسدوا الدين والدنيا..

ما يكتبه الدكتور احمد موجود في مصادر التاريخ أي أن الرجل لم يخترعه


ابن لادن هو تلميذ نجيب لهذا القائد القرمي من القتل والأستحلال والتجنيد وقتل الأطفال والنساء والكلاب والحيوانات وأستخدام النساء .


أي ان ابن لادن طبعة 2000 هو نفسه قائد القرامطة الحسين بن زكرويه طبعة 300 هجرية أباد سكان مدن بأكملها في الشام مثل معرة النعمان وبعلبك وسلمية ، وكان يقتل عامة اهلها حتى من الأطفال والنساء والشيوخ و ( صبيان الكتاتيب ) بل و الكلاب والحيوانات ...


كلا الشخصين يمتلك قدرة كبير على سفك الدماء وتجنيد الشباب المخدوع .


تاريخ أسود ولكن هناك من يقدسه


 


3   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الإثنين 13 ديسمبر 2010
[53746]

القرامطة بدون قلب

القراطة  أي نوع من الناس أشك انهم ينتموا إلى أي  دين على الإطلاق ، دائما ما يتحدثون عن السابقين بإعزاز أليسوا هؤلاء من السابقين الذين يفتخرون بهم ؟ آن الأوان لننظر إلى العمل والسلوك أولا قبل ان نميز ونفضل ونقارن أحسن الناس سلوكا وعملا حتى يكونوا أفضلهم وكما يقال الدين المعاملة : "أتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم "


4   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الإثنين 13 ديسمبر 2010
[53756]

الحمد لله

هذه القصه تذكرنى  بقصه صدام ومعا فعله مع اهله وايضا تزكرنى بما فعله الاهوان المسلمين او الجماعات فى مصر اواخر الثمانيات .


وهى ان يقيموا معسكرات على فتون القتال  وان ما يحكمهم هو الدين السنىى فقط وكل من يخرج عن هذا يصبح كافر او منشق عن الدين سواء اهلهم او اى فرد اخر . وبالفعل قاموا بعده عمليلت استهدفت الابرياء  اتذكر منها حدثه الاقصر . وحوادث القتل فى صعيد مصر.


وهذا كله نتيجه الى البعد عن كتاب الله سبحانه وتعالى . واتباع السنه الوهابيه التى انتشرت فى مصر .


ادعوا الله الهدى الى الجميع 


 


آيات سورة الممتحنة { لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين }


{ إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون }


 


5   تعليق بواسطة   موسى بن عاشور     في   الثلاثاء 14 ديسمبر 2010
[53771]

القرامطه مازالو يعيشون إلى الآن

من قال أن عصر القرامطه قد وللى بدون رجعه مازالو يعيشون في كل زمان ومكان ومارأيناه في الجزائر منذسنوات قريبه من مذابح وقتل النساء وإغتصابهن بالألاف وحصل معهن مثل هذه المرأه الهاشميه ولا يعرفن من الأب الحقيقي لأبنائهن بل كان هؤلاء الإرهابيون (القرامطه)يغتصبونهن بشكل جماعي ,هذا غير قتل الأطفال والعجزه وحرق البيوت والغابات والمزارع في قرى أناس مسا لمين لايعرفون غير حياتهم البسيطه المتواضعه في القريه إن القرامطه يتشكلون ويتنوعون من عصر لعصر ومازالو إلى الآن ولربما سيشكلون خطر كبيرا جدا يأكل الأخضر واليابس في أيامنا القادمه إن لم يصحو جميع الناس المسا لمين من كل الأطياف والديانات لإستأصال هذا السرطان العارم قبل فوات الآوان.


6   تعليق بواسطة   سيد أبوالدهب     في   الثلاثاء 14 ديسمبر 2010
[53774]

اتفق مع الأستاذ موسى ..

اتفق مع الأستاذ موسى فإن القرامطة ما زالوا موجودين .


وهذا المقال المهم للدكتور أحمد صبحي للتحذير من خطرهم .. فكما ضاع شادي الأمس فإن شادي اليوم سيضيع شادي غدا أيضا سوف يضيع .


ومن هنا اصبح أستخدام الدين في القتل وسفك الدماء ليس خطرا على العرب والمسلمين فقط بل أصبح الخطر على مستوى العالم ، ولأن الخطر أصبح عالمي فإن المواجهة لابد أن تكون عالمية ..


التعامل مع هؤلاء مثل الجراد لا يجب أن تنتظر الدولة الجراد ليدخل أراضيها لكي تهاجمه ..بل لابد ان تهاجمه داخل حدود الدول الأخرى ..


ولكن الآن أصبح الجراد منتشر في جميع الدول من دولة المنشأ السعودية لدول الرعرعة مثل مصر وصولا لدول المصب مثل أفغانستان العراق الصومال السودان باكستان الخ ..


الهدف للجراد هو تكرار غزوة منهاتن وغيرها في كل العواصم الغربية ..


7   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   الثلاثاء 14 ديسمبر 2010
[53804]

مقاومة الجراد

 الأستاذ سيد ابوالدهب شبه هؤلاء المتطرفين بانهم مثل الجراد وهو وصف دقيق يتفق مع سرعة أنتشارهم في أي مجتمع ..


هم مثل الجراد لا يبقي ولا يذ ر لا يتركون حي ولا ميت ..


المقاومة لا بد أن تكون حاسمة وشجاعة ومقدامة . لا يمكن مقاومتهم إلا من خلال الإسلام نفسه ..


مقاومتهم ليس لها مكان فأي مكان يتواجدون فيه لابد من مقاومتهم ..


من يوفر لهم الحماية فهو مشترك معهم ..


 


 


8   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأربعاء 15 ديسمبر 2010
[53808]

نشعر أنها تحدث الآن .

هذه القصة التي حكيت في المقال تجسد قصص عديدة حدثت وتحدث مرات عديدة ،


فهذا الابن قاسي القلب الذي ضل طريقه وراح يبحث عن طريق له بين أناس قاسين القلب ووجد فيهم نفسه ووصل به الحال  إلى أن يضرب أمه بالسيف فأي دين هذا الذي يدين به والذي يأمره أن يقطع ما أمر الله به أن يوصل فالإسلام دين الله الذي ارتضاه للبشر يأمرنا بالسلم وحقن الدماء ؟


إن هذا الشيطان كان صورة لشيطان يتحرك على الأرض حتى لو لم تكن هذه القصة صحيحة فنحن نراها واقعا ملموسا فيما يفعله الشباب الضال الطريق الذي يدين بالوهابية لذلك فالوهابية هى امتداد للقرامطة في استحلال لدماء البشر بدون وجه حق وفي 


9   تعليق بواسطة   موسى بن عاشور     في   الأربعاء 15 ديسمبر 2010
[53809]

أختي نورا الحسيني الوهابيه هم القرامطه أصلا أباعن جد ويجب قطع رأسهامثل رأس الحيه

في ما نشره موقع ويكيليكس أن ملك الوهابيين أقصد السعوديه عبدالله بن عبدالعزيز لما قال يجب قطع رأس الحيه ويقصد إيران فأقول للمجتمع الدولي كافه يجب عليكم قطع رأس الحيه الوهابيه أولا لأنها أخطر حيه على وجه الأرض وسمها لادواء له ولن يوجد دواء أبدا لسمها غير الخلاص منها ومن نوعها للأبد لأن هذا النوع من الأفاعي يتشكل أحيانا بغير صورته لكي يستطيع أن يلدغ ويقتل على الفور وهنا يكمن خطرها .فلا ندري غدا كيف تتشكل وأشكالها كثيره ومتنوعه وساعتها يختلط علينا التمييز ونقع في شراكها ,ولكن بفضل الله أهل القرآن لن يقعو في شراكها أبدا أبدا فنحن وإخوتنا من أهل القرآن لها ولأمثالها بالمرصاد.


10   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأربعاء 15 ديسمبر 2010
[53813]

نفس الثقافة لم تتغير حتى يومنا هذا ثقافة " نجد " القتل القتل الهدم الهدم الدم الدم

ثقافة القرامطة تعيش بيننا إلى هذه اللحظة وهى ثقافة نجدية تربى وترعرع فيها حسن الصباح ومحمد بن عبد الوهاب أخر أساتذة التطرف والعنف والذي يعتبر قدوة حسنة لحسن البنا مؤسس جماعة الأخوان المسلمين التي انشق عنها تيارات واتجاهات عديدة ولكن كلها تنتمى لنفس الفكر ونفس الأرض والمنشأ واحد توريث ثقافة القتل وسفك الدماء والتكفير حتى مع أقرب الناس وهذه لمحة سريعة عن القرامطة ونشأة محمد بن عبد الوهاب


"وبعد أن ملَّ عرب نجد من الإغارة على الحجاج عادوا للثورة في العصر العباسي ، وكان الغطاء الديني في دعوة المغامر علي بن محمد فاتبعوه ، مع أغلبية من الرقيق الزنوج فيما عرف بثورة الزنج التي كانت سببا في تخريب جنوب العراق طوال خمس عشرة سنة (255ـ 270)هــ ، ثم اشتعلت ثورة أخرى لأعراب نجد تحت اسم القرامطة وامتدت غاراتهم إلى العراق والشام والحدود المصرية ، ولم تنج الكعبة من تدميرهم وكان لهم سبق مثل المغول في إبادة كل الأحياء في المدن التي يستولون عليها واستمروا حتى تغلب عليهم أعراب المنتفق.


وبعد القرامطة عاد أعراب نجد لسابق عهدهم في قطع الطريق على الحجاج والاقتتال الداخلي فيما بينهم ، إلى أن ظهر فيهم محمد بن عبد الوهاب بدعوته الدينية وتحالف مع ابن مسعود وكان أهم بند بينهما (الدم الدم الهدم الهدم) وهو مبدأ ليس غريبا على بيئة وطبيعة العرب النجديين ، وجعلوا الاستحلال شرعا وتشريعا من خلال اتهام كل المسلمين الآخرين بالكفر وكان ذلك الاتهام مبررا دينيا للغزو والتوسع ، وعلى هذا الأساس قامت الدولة السعودية الأولى ، ونشرت السلب والنهب وسفك الدماء في الجزيرة العربية وحول الخليج وفي العراق والشام ، إلى أن قضى عليها محمد علي باشا ودمر عاصمتها الدرعية عام 1818م. "


ورغم مرور كل هذه السنوات لا يزال نفس الفكر ونفس الثقافة تسيطر على ملايين من الشباب فنجد شاب يكفر أبويه وأخواته الذى تربى وسطهم يكفلونه ويساعدونه وينفقون عليه


ونجد الشاب الذي يقهر عائلته ويمنعهم من مشاهدة التلفزيون أو استخدام الكمبيوتر


وهذا كله بعد ان يتهمهم بالكفر والردة والفسوق ويطالبهم بالتوبة والعودة لدين الشيطان الذي يؤمن به ويعقتد أنه دين


 








11   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 16 ديسمبر 2010
[53832]

لماذا ضاع شادي ؟؟ومن أضاع شادي ؟ وهل هناك أمل في العثور عليه ؟؟

ربط أحداث المقال بشادي وضياعه يفتح المجال للكثير من التساؤلات ..


وبعض هذه التساؤلات هي ..


لماذا ضاع شادي ؟؟


ومن أضاع شادي ؟


وهل هناك أمل في العثور عليه ؟؟


وما هو موقف شادي من ضياعه ؟؟


وما هي الخطوات التي نتبعها للعثور على شدي ؟؟


وما هو المطلوب من شادي نفسه .


12   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الجمعة 17 ديسمبر 2010
[53875]

صدام حسين التكريتي حفيد لسعيد الجنابي ..


 وافر الشكر للدكتور منصور على ما يستخرج لنا من كنوز التاريخ وهو عبرة لمن أراد أن يعتبر ..
 أبو سعيد الجنابي  يدعي أنه من المسلمين السنيين في عصره  ويقود القرامطة تحت غطاء ديني ليقتل  ويسفك الدماء وخصوصا المدنيين والأبرياء والنساء والشيوخ والاطفال ..
 ونهج على نهجه حفيده صدام حسين . كلاهما استخدم الدين غطاء ومسوغ لتبرير جرائمه  ..
 كلاهما استخدم سياسة (الأرض المحروقة)  يقتل النسل ويهلك الزرع والضرع !!
 ويزعمون أنهم يحمون الاسلام  وينشرونه !! هم عار على الاسلام وعار على كل القيم الدينية البشرية ..
 لقد أباد صدام حسين لعنه الله   من الشعب الكردي ما يقرب من أربعة آلاف قرية كردية من على سطح الأرض  فيما يعرف( بعمليات الأنفال) كان يقتل الثوار الأكراد ويقتل النساء والأطفال والشيوخ ويحرق المزارع .  بعد أن يضرب ويقصف مناطق الأكراد بالأسلحة المحرمة دوليا , والشعب الكردي والقرى الكردية  من المسلمين !!
 لقد ضاع شادي  البرئ وقتله (صدام) في أربعة آلاف قرية كردية .
العجيب أن هناك من المصريين والعرب من يبكون ايام صدام  .. ويدعون أن العراق تفكك من بعده .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4009
اجمالي القراءات : 34,885,227
تعليقات له : 4,378
تعليقات عليه : 12,986
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي