جاهلية عبادة القبور

رضا عبد الرحمن على في الجمعة 30 يوليو 2010


جاهلية عبادة القبور

 

موقف الإسلام من تقديس الأولياء وعبادة الأنصاب ( الأضرحة )

 

جاءت رسالة الإسلام لتخليص الجزيرة العربية من الأصنام وعبادة الأوثان واجتناب اتخاذ الأولياء والشركاء مع الله ، واتخاذ موقف واضح وصريح من هذا الشرك وإعلان مخالفته لدين الله ، ودعوة الناس لعبادة الله بلا شريك ، وهنا نجد أن إرسال خاتم النبيين ورسالته تماما مثل إرسال أبونا إبراهيم هيم ورسالته مع فارق وحيد هو أن إبراهيم عليه السلام كسر الأصنام ، أما خاتم الأنبياء والمرسلين أخذ موقفا واضحا يبين مخالفة هذا لدين الله دون التدمير أو الاعتداء عليها وهذا كله بأمر و وحى من الله جل وعلا ، ووجه الشبه هنا من حيث البداية  أن جاء إبراهيم عليه السلام يحارب عبادة الأصنام وينشر التوحيد وعبادة الله بلا شريك ، وكذلك كانت البداية مع خاتم النبيين عليهم جميعا السلام ، وهنا يمكن أن نربط بين هذا وبين قول الله تعالى (قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّيۤ إِلَىٰ صِرَاطٍمُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَمِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ)الأنعام:161، فالنبي عليه السلام صاحب الرسالة الخاتمة ، متبع لملة إبراهيم حنيفا وكلاهما جاء لنشر التوحيد بــ (لا إله إلا الله) كسائر الرسالات السماوية واجتناب الشرك وعبادة الأصنام ، والدعوة لعبادة  لله وحده وإخلاص الدين لله .

أولا: وصف عبادة الجاهليين للأولياء الموتى والأحياء

معظم المسلمين يقرأون القرآن الكريم ويقرأون فيه أن الله جل وعلا لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء  وإن الشرك لظلم عظيم ، وأن الله عز وجل ينهى عن اتخاذ أولياء من دونه جل وعلا ، ورغم هذا نجد معظم المسلمين يقدسون الأولياء من البشر ، ويظنون أنهم ينفعون أو يضرون ، ليس هذا فحسب ، ولكن يتمادى معظم المسلمين في تقديس هؤلاء الأولياء حتى بعد موتهم ، ويشدون الرحال إلى أضرحتهم التي دفنوا فيها  احتفالا بهم يطلبون منهم العون والمساعدة والرزق والصحة والعافية والنجاح والفلاح والصلاح ، وكل هذا التقديس ظنا منهم أنهم يسمعون أو ينفعون  أو يشفعون ، لكن هؤلاء مثل الأصنام لن يسمعوا ولن يعقلوا ولن يردوا .

اتخاذ من فى الأنصاب (الأضرحة) أولياء مقدسين من دون الله

وتصوير التوافد إلى الأضرحة

ويصور ربنا جل وعلا الناس الذين يقدسون تلك الأضرحة ويتخذون من دون الله أولياء أنهم يلعبون ويخوضون يقول تعالى (فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ)الزخرف:83، ويشبه ربنا جل وعلا توافد الناس وتزاحمهم على الأضرحة  مثل خروجهم من القبور يوم البعث يقول تعالى(يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ)المعارج:43، وهذه الآية الكريمة يمكن أن نضرب أمثلة عديدة عليها من الواقع الذي نشاهده عند الأضرحة فى أيام الموالد والأعياد ، وما يحدث فيها من تزاحم وتسارع وصراع لمحاولة الاقتراب من الضريح ولمسه للتبرك به وهذا يحدث فى جميع موالد الصوفية فى  مصر من أسوان إلى الإسكندرية.

تحريم الأكل مما يقدم عند الأضرحة ( تحريم دون فرض عقوبة دنيوية )

ويصاحب هذه الموالد وهذه التجمعات وهذا التزاحم الشديد موائد الطعام والذبائح وما لذ وطاب من الأكل والشراب ، وكل هذا تحت رعاية ووصاية وحماية مشايخ الطرق الصوفية ، كل حسب طريقته ، حيث يقيم كل (شيخ طريقة) خيمة كبرى ويذبح فيها ليأكل منها مورديه ومحبيه ومقدسيه ، ولكن للقرآن الكريم موقف مخالف تماما لهذا حيث حرم ربنا جل وعلا الأكل من أى طعام يقدم عند هذه الأضرحة ، لأن هذا الطعام يقدم بأسلوب مغلف بالشرك ومعصية الله جل وعلا واتخاذ أولياء من دون الله ، ولا يقدم لوجه الله تعالى ، وفى نفس الوقت هو تحريم دون فرض أى عقوبة دنيوية على من يأكل منه ، وهنا يتضح الفارق بين رسالتي خليل الله إبراهيم عليه السلام وبين الرسالة الخاتمة حيث قام إبراهيم عليه السلام بالهجوم على الأصنام وتكسيرها ، لكن خاتم النبيين لم يـطلب منه ربنا جل وعلا هذا ، وكذلك لم يطلب منه معاقبة من يعبد الأصنام أو الأضرحة في الدنيا يقول تعالى(حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)المائدة:3

 

ثانيا: الرد الاسلامى عليهم

ـ ومن عظمة الإسلام في تقرير حرية كل فرد فى اعتناق ما يشاء هو توضيح مخالفة هذا لصحيح الدين كما نزل القرآن الكريم ، وعدم إلزامهم بترك عبادتهم للأولياء أو مقاومتهم يقول تعالى لخاتم النبيين (وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَولِيَاء اللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ)الشورى:6، ولكن أمرنا ربنا جل وعلا باجتناب الأضرحة والموالد المقامة عندها ( أمر بالاجتناب دون التدمير ) أى تظل موجودة ولكن اجتنبوها يقول تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)المائدة :90، ويقول تعالى (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ)الحج:30، وهذه الآية تعطينا تشبيها قرآنيا رائعا للإنسان المشرك بالله وكأنه سقط من السماء فتخطفه الطير أو تدفعه شدة الريح للسقوط فى مكان عميق جدا ، وهو دليل على عدم الاتزان والخلل الذي يصيب الإنسان إذا وقع فى الشرك بالله يقول تعالى(حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ)الحج:31

 

ومن أوليات التوعية بالحقائق الدينية

توضيح حقيقة هامة من خلال آيات القرآن الكريم ألا وهى (أن الله وحده هو الولي) (أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِي المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)الشورى:9،على كل إنسان إخلاص الولاية لله جل وعلا يقول تعالى على لسان خاتم النبيين (قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ)الأنعام:14، (إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ)الأعراف:196.

ومن أقوال يوسف عليه السلام في القرآن واعترافه أن الله هو وليه فى الدنيا والأخرة (رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)يوسف:101

الله وحده هو الولى وهو وحده الشفيع

وكما أن الولاية لله وحده فكذلك الله وحده هو الشفيع ، لأن الله جل وعلا لا يشرك في حكمه أحدا  يقول تعالى (مَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَدًا)الكهف:26، الله خالق كل شيء وليس للإنسان ولى من دون الله ولا شفيع ويجب أن يؤمن كل إنسان بهذا يقول تعالى(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ)السجدة:4

وهنا دعوة لخاتم النبيين أن ينذر بالقرآن كل إنسان يخاف أن يحشر أمام الله بلا ولى ولا شفيع إلا الله (وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)الأنعام:51

(وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ)الأنعام:70

 

تقسيم أهل النار يوم القيامة

الآيات في سورة الشعراء من الآية 69: 91 تبين وتوضح قصة إبراهيم عليه السلام مع قومه ودعوته لهم بترك عبادة الأصنام من دون الله ، وتبين أن الناس يوم القيام على قسمين فقط فريق في الجنة وفريق في السعير

، وهذه الآيات من سورة الشعراء توضح أيضا أن قوم إبراهيم بعد أن دعاهم لعبادة الله بلا شريك ، فأبوا أن يتركوا ما وجدوا عليهم آبائهم ، وظلوا على شركهم وكفرهم بالله فجاءت الآيات تبين وتوضح موقف هؤلاء يوم القيام و أن هؤلاء سيكونون جنبا إلى جنب مع الغاوون الذين خدعوهم وضحكوا عليهم ، وكذلك سيكونون فى معية مع جنود إبليس ، وسيدور حوار بينهم وهم في النار بعد أن تخاصموا ، وقد كانوا فى الدنيا أحبة يجتمعون أمام الأصنام كما يجتمع الناس اليوم أمام الأضرحة وفى الموالد يقبلون الأيادي ويقبلون الحجر ويقدسون الموتى و يقدمون القرابين ، ثم يعترفون على أنفسهم يوم القيامة بدون أى ضغط من أحد أنهم كانوا على ضلالة لأنهم جعلوا من الأصنام آلهة مقدسة وأولياء مع الله ويعترفون أيضا على المجرمين الذين كانوا سببا في ضلالهم ، ويقرون ضمنيا بانتهاء الصداقات والعلاقات والواسطة والمحسوبية  وصار الفراق والتخاصم فيما بينهم أمر واقع ، وكل ما يتمنوه فى هذا الموقف ليس الشفاعة ، وإنما هي أمنية واحدة يتمناها كل كافر يوم القيامة  العودة للحياة  الدنيا مرة أخرى لكى يكونوا من المؤمنين ، يقول تعالى (فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَـ وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَـ قَالُوا وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَـ تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍـ إِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَـ  وَمَا أَضَلَّنَا إِلَّا الْمُجْرِمُونَـ فَمَا لَنَا مِن شَافِعِينَـ  وَلَا صَدِيقٍ حَمِيمٍـ  فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ ) الشعراء: 94:102

 

ولأن هؤلاء الناس ما قدروا الله حق قدره فوقعوا في الشرك وعبدوا معه شركاء بجهلهم  (قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ)الزمر :34

ويحذر ربنا جل وعلا خاتم الأنبياء والمرسلين من الوقوع فى الشرك (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)الزمر:65، فإذا كان هذا التحذير موجه لخاتم النبيين معلمنا وقدوتنا جميعا فهل يجوز أن نقدس أحدا مع الله جل وعلا حتى لو كان خاتم النبيين نفسه الذي أمره ربه جل وعلا أن يعبد الله (بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنْ الشَّاكِرِينَ)الزمر:66

يجب علينا نحن المسلمون أن نقدر الله حق قدره بألاّ نشرك به شيئا وألاّ نقدس معه بشر أو حجر  أو ضريح (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)

 

وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ

ويجب على الإنسان ألا يعبد من دون الله مالم ينزل به سلطانا ولو فعل ذلك فليس له نصير يوم القيامة (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَا لَيْسَ لَهُم بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍـ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)الحج:72:71 .

ويضرب الله مثلا للمشركين الذين أدمنوا الشرك بالله أن آلهتهم لو اجتمعوا لن يستطيعوا أن يخلقوا ذبابة وهى أقذر الكائنات الحية على الأرض ، وأن آلهتكم من ضعفهم لن يستطيعوا مقاومة هذه الحشرة الضعيفة مثلهم ، وفى المقابل إن الله جل وعلا هو القوى وهو على كل شيء قدير(يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ـ مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

)الحج 74:73.

 

التوعية بالحقائق العقلية:

ويعتقد معظم المشركين أن عبادتهم للأصنام أو اتخاذهم الأولياء سيقربهم من الله جل وعلا الذي لا يحتاج لواسطة فهو قريب من عباده جميعا إذ دعوه وطلبوا منه بإخلاص وخشوع (أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ) الزمر:3، لو أراد الله ان يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء، سبحانه هو الله الواحد القهار لكن ربنا جل وعلا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا (لَّوْ أَرَادَ ٱللَّهُ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً لاَّصْطَفَىٰ مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَآءُ سُبْحَانَهُ هُوَ ٱللَّهُ ٱلْوَاحِدُ ٱلْقَهَّارُ)الزمر:4

كيف يتخذ الإنسان مخلوق مثله وعبد مثله وليا من دون الله ويريد النجاة فى الأخرة (أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاء إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا)الكهف:102، فمن يتخذ وليا مع الله ويشرك بالله ويكذب بآيات الله ويتخذ عباد الله أولياء من دون الله  فقد فشل ورسب فى اختبار الدنيا ، حتى لو كان يظن أنه على الحق(قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًاـ الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا)الكهف 104:103، وآيات سورة الكهف من الآية 99 إلى الآية 106 توضح هذا بالتفصيل.

 

ومن الحقائق العقلية أن خاتم الأنبياء والمرسلين أقر أن وليّهُ هو الله وأن النصر لن يأت من ولى غير الله وهذا ما يؤمن به ويدعو إليه الأنبياء والصالحون (إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَـ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلآ أَنفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ)الأعراف:196:197، ومن الحقائق الغائبة أن جميع الموتى من البشر بما فيهم الأنبياء والأولياء الموتى  أصبحوا مجرد تراب وانقطعت علاقتهم بالدنيا فلا يمشون ولا يسمعون ولا يبصرون (أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُواْ شُرَكَاءكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلاَ تُنظِرُونِ)الأعراف:195

ومن العجب أن يشرك الإنسان بالله جل وعلا آلهة أخرى لا تنفع ولا تضر ، ويريد أن يفرض على رب العالمين أن هؤلاء هم شفعاءه عند الله يوم الحساب (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)يونس:18.

 

عادة ما يعترف المشرك بقدرة الله جل وعلا فى خلق كل شيء ، ولكن يقع فى الشرك باتخاذ أولياء مع الله لا يستطيعون نفعا لأنفسهم ولا ضرا ، ولا يستطيعون خلق شيء ، والله جل وعلا خالق كل شيء (قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُم مِّن دُونِهِ أَوْلِيَاء لاَ يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء خَلَقُواْ كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ)الرعد:16، ولا يمكن تشبيه الله خالق كل شيء بمن لا يستطيع خلق حتى ذبابة ، ويجب أن يحدث الإنسان بنعم الله عليه  التى لا يستطيع أن يحصيها بعقله المحدود (أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ ـ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ )النحل:18:17

إن الله جل وعلا يعلم سرنا وجهرنا وما نخفى وما نعلن ، وهؤلاء الشركاء مخلوقات ولا يستطيعون لأنفسهم نفعا ولا ضرا ، فهم أموات ولا يشعرون متى وأين يبعثون (وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَـ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ لاَ يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَـ أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ) النحل 21:19

من من هؤلاء يستطيع تنظيم الليل والنهار وتسخير الشمس والقمر وكل هذا بأجل محدد ومعروف له سبحانه وتعالى الذي له الملك  وهؤلاء الأولياء لن يسمعوا دعاء من يطلب منهم العون والمساعدة ، وحتى على فرض لو سمعوا لن يستجيبوا وهذا ما أكده ربنا جل وعلا لأن من يجيب الدعوات هو الله (يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍـ إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ)فاطر 14:13

ورغم هذا الشرك إلا أن هؤلاء المشركون يعترفون بقدرة الله جل وعلا فى خلق السموات والأرض عندما سألهم خاتم الأنبياء والمرسلين  ، وهذه حقيقة قرآنية عظيمة وباقية ، لأن كل من يعبد الأضرحة يؤمن أن الله خالق كل شيء ، ولكنهم أدمنوا الشرك بالله (وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ)الزمر:38

وأخيرا يبين ربنا جل وعلا أن هؤلاء الشركاء لم يخلقوا شيئا ، وليس لهم  جزء من ملك السماوات والأرض ، ومن يجادل فى هذا فليأت بالدليل (قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ اِئْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ، ويشير ربنا جل وعلا فى نفس السياق أن أضل الناس هم من يدعون من دون الله من لا يستجيب لهم كالأصنام أو الأضرحة أو الأولياء الموتى أو الأحياء  لأن هؤلاء جميعا لن يستجيبوا من يدعوهم من دون الله إلى يوم القيمة ، ليس هذا فحسب وإنما هم فى غفلة  عن هؤلاء المشركون ولا يشعرون بهم ـ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَـ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ) الأحقاف 6:4

 

اجمالي القراءات 12851

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 01 اغسطس 2010
[49861]

الحرية لها مغذى ومعنى

 يمكن أن يكون الخلاف بين هذا الزمن عن زمن إبراهيم عليه السلام يكمن في أن مقاومة الشر كانت بالإهلاك والإبادة  المادية فحكى لنا القرآن عن أقوام أهلكت وقصصهم مع  رسلهم، وفي نفس الوقت عرفنا أن هناك أقوام  لم يقص لنا عنهم وليس مطلوبا منا بالطبع السؤال عنهم .. أقصد أن طبيعة هذا الزمن كما قرأت في المقال مختلفة فالقرآن  دعونا  إلى اجتناب  المحرمات مع وجودها فلابد أن يكون انسان هذا الزمن لديه شخصية في أن يبتعد عما يغضب الله ، ومن هذا المنطلق أرى قبح النظرة الدونية للمرأة فهم يريدونها كالخيمة التي لا يظهر منها أي شيء،  وفي نفس الوقت  هذا لا يعفيها من نظراتهم !!  مع إن العلاج بسيط جدا وهو تعليم وتعويد هؤلاء على العفة وكيف يتسامى الرجل عن النظرة الدونية إلى المرأة .  نشكرك أستاذ رضا على هذا الموضوع  الرائع


2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 01 اغسطس 2010
[49863]

لماذا لا ننشر ثقافة التعود

شكرا للأخت عائشة حسين


ولفت نظرى فى هذا التعليق ام غاية فى الاهمية وهو لماذا لا ننشر ثقافة التعود بين الناس بحيث يكون هناك شخصية قوية لكل إنسان من خلالها يستطيع اختيار ما يشاء وما تمليه عليه شخصيته وعقله ، ما المانع ان يكون هنا تعددية فكرية فى المجتمع ويتعود الناس على ذلك وكل غنسان يختار ما يشاء ، ولكن يجب على الجميع احرتام الاخرين فى نفس الوقت كما يجب ان يتكاتف الجميع فى خدمة الوطن ومالحه العامة التى تعود على الجميع بالخير والمنفعة ، وترك امور الدين والعقيدة لله جل وعلا ولا يحاسب انسان غيره على دينه ، كذلك بالنسبة لموضوع المراة لماذا لا نتعود على الاحترام وغض البصر وعلى الأخلاق الكريمة والعفة منذ الصغر لابد ان نجبر المرأة على لبس خيمة ، فهذا يدل على ضعف العقيدة السائد فى المجتمعات وعلى ظاهرة تدين سطحى كبيرة جدا نحن نريد تحميل الدين كل اخطائنا وكل عيب ونقص فينا .


3   تعليق بواسطة   علي الاسد     في   الأحد 01 اغسطس 2010
[49866]

يا علي ادركني

السلام عليكم....يا الله يامحمد يا علي

الاخ الفاضل رضا عبد الرحمن..جميل ان تعطي رايك وتدبرك المخالف لما عليه كثير من الناس ومع ذلك تعطيهم الحريه في الاعتقاد فالحساب على ربهم

ذكرت ان على المؤمن ان يخلص الولايه لله وجئت بالايات التي تؤيد..ولكني ارى ايات اخرى تذكر ان هناك اولياء بامر القران وليسوا(من دونه)..كما في الايه:انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا ,الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون.

بل حتى العباده اجدها تاتي بلفظ الجمع كما في الآيه: واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(الانبياء 73 )

فهل اتى القران للهدايه ام لجعلنا نناقض انفسنا ,وهل علينا ان نقرر مسبقا كيفية العبادة ام نتدبر القران جميعا وناخذ بما جاء به حتى وان كان شركا حسب الاحكام المسبقه التي غرزت في عقولنا ..وما هو الميزان الذي نحكم به بين الحق والباطل؟ فلعل القران يامرنا بما يخالف مفاهيمنا , كما جاء الامر الى الملائكة وابليس بالسجود لآدم , وكانت النتيجه طرد ابليس ولعنه بالرغم من كونه من العابدين لله بالمفهوم السائد للعباده.

ارجو ان يتسع صدرك لما ورد مني فلكل منا حريته في العباده كما قلت..وشكرا

- معاني القرآن - النحاس ج 3 ص 117 :

- وقوله جل وعز إن وليي الله الذي نزل الكتاب ( آية 196 ) قال الأخفش وقرئ إن ولي الله الذي نزل الكتاب يعني جبريل صلى الله عليه وسلم / صفحة 118 / قال أبو جعفر هي قراءة عاصم الجحدري والقراءة الأولى أولى لقوله تعالى وهو يتولى الصالحين


 


4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 01 اغسطس 2010
[49887]

الأستاذ على الأسد

الأستاذ على الأسد    السلام عليكم





هناك فرق كبير جدا بين الصلاة فى جماعة او اتباع الصالحين المؤمنين دون  أن ترفعهم لدرجة الألوهية بأن تجعلهم مع الله آلهة اخرى وهذا أمر غيبي داخل كل إنسان لا يعلمه إلا الله جل وعلا ، لكن يا سديى اتخاذ أولياء مع الله وشد الرحال إليهم وإلى قبورهم وأضرحتهم بغرض التبرك بهم وطلب العفو والرضا والنجاح والمساعدة فهذا شرك بالله ليس فيه جدال ، مع احترامى لكل من يقوم به وليس من حقي ان احاسبه فحسابه عند الله


وأمر الله جل وعلا بصيغة الجمع لكل الناس ومن حق كل مسلم ان يقيم الصلاة منفردا او فى جماعة ، هذا ليس فرضا أن تقام العبادات فى جماعة ، وهناك آيات تدعو خاتم النبيين أن يقيم الصلاة وهى بصيغة المفرد فهل كان يصلى وحده دون الصحابة يقول تعالى (وَأَقِمِ ٱلصَّلاَةَ طَرَفَيِ ٱلنَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ ٱلَّيْلِ إِنَّ ٱلْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ ٱلسَّـيِّئَاتِ ذٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ )هود:114


أمر الله جل وعلا لخاتم النبيين ان يتلو القرآن ويقيم الصلاة هل كان يفعل هذا منفردا أو لأن الأمر قد جاءه بصيغة المفرد يقول تعالى ( ٱتْلُ مَا أُوْحِيَ إِلَيْكَ مِنَ ٱلْكِتَابِ وَأَقِمِ ٱلصَّلاَةَ إِنَّ ٱلصَّلاَةَ تَنْهَىٰ عَنِ ٱلْفَحْشَآءِ وَٱلْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ ٱللَّهِ أَكْبَرُ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ )العنكبوت:45


لو كان الأمر كذلك كما تقول يا سيدى إذن كيف كان سيتعلم الصحابة والمسلمون الأوائل دين الله وكيف سيتعلمون قراءة القرآن رسالة الإسلام الباقية لهم بعد وفاة خاتم النبيين


أمر الله جل وعلا لنبيه موسى عليه السلام أن يعبد الله بلا شريك ، وأن يقيم الصلاة كان بصيغة المفرد فهل كان يفعل هذا دون قومه إذن كيف يتعلمون دين الله ( إِنَّنِيۤ أَنَا ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاۤ أَنَاْ فَٱعْبُدْنِي وَأَقِمِ ٱلصَّلاَةَ لِذِكْرِيۤ) طـه:14


وأخيرا


أعيد مرة أخرى لا مانع ان أتبع إنسان مؤمن مصلح يأخذ بيدي للحق اتعلم منه ، لكن لا اعتبره وليا مع الله او اقدسه وأجعله شريكا مع الله


ولا يجوز أخذ أولياء من الناس الأحياء أصحاب الطرق الصوفية علي سبيل المثال والأضرحة ومن فيها من الموتى مهما كان هذا الميت ومهما كانت شخصيته حتى لو كان نبيا مرسلا فلا يجوز جعله ولى مع الله ولا يجوز ان ادعوه وأطلب منه العون والمساعده يقول تعالى لخاتم النبيين عليهم جميعا السلام (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ )البقرة:186 هذا الخطاب موجه لخاتم النبيين لتبليغه لقومه فهل يجوز ان نقدس أى قبر بعد هذا الكلام حتى لو كان قبر خاتم النبيين .


5   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الأحد 01 اغسطس 2010
[49897]

إلى السيد علي الأسد

السيد علي الأسد:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لفت نظري عنوان تعليقك (أدركني يا علي)

ثم بدأت تعليقك بالإستغاثة بالله ثم بمحمد ثم بعلي

أعتقد يا سيدي أنك خرجت عن شروط النشر،لأن كلامك لم يأت عرضاُ داخل مقال بحثي، و إنما استهللت به تعليقك و أنت تعلم علم اليقين موقف الموقع من الإستغاثة بالأنبياء و بالأولياء وبالصالحين.و زيادة في التوضيح، من غير اللائق أن أدخل مدعواً لإلقاء محاضرة في كنيسة و أبدؤها بقولي (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة)، مع أن ذلك من صميم معتقدي كمسلم. بالعربي إسمها كياسة، ولكل مقام مقالا.

لك مطلق الحرية أن تفول ( يا الله، يا محمد، يا علي، يا ماما، يا بابا)، ولكن عليك احترام شروط النشر.

أطلب منك بكل أدب أن تكتب سطراً تقول فيه أن ذلك ما كان يجب أن يحدث...أنا لا يهمني الإعتذار...المهم التنويه بالخطأ و الرجوع عنه...و السلام

 


6   تعليق بواسطة   علي الاسد     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49905]

فوجدا عبدا من عبادنا

السلام عليكم

الاستاذ الفاضل رضا عبد الرحمن علي

انا اشرت الى لفظ المعبود حين جاء بالجمع ولم اشر الى العابدين ,فمن البديهي ان تاتي الاشارة الى الناس العابدين بصيغة الجمع..ولكن الآيه قالت :وكانوا ((لنا)) عابدين..وليس وكانوا لي عابدين

بل حتى العباده اجدها تاتي بلفظ الجمع كما في الآيه: واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين(الانبياء 73 )

السيد محمد دندن..الاستاذ رضا يمثل الادارة كما اظن ولم يطلب اعتذارا مني..ثم اني لم اتهم او ازدري بعبادة ودين اي انسان فهذا ما ارفضه جملة وتفصيلا ولا يحتاج الى شروط النشر ,اذن الاعتذار عماذا؟؟ عن التدبر الذي يخالف ما تعتقده انت؟..ارجو ان ترجع الى اولى مقالاتي ففيها تدبر قراني حصري (من القران لا غير) وكانت النتائج مشابهه لما اشرت اليه في مداخلتي , واظن ان القائمين على الموقع قدروا اسلوب التدبر والبحث رغم اختلافهم معي في النتيجه والتي تعتبر شركا لغيري فما كان منهم الا ان جعلوا كتاباتي في خانة اهل القران..لان نتائجي كانت من القران فقط..لذا فليس لدي ما اعتذر لك منه ..واكرر على اهل الموقع ان يزيلوا جميع مقالاتي المعنونه ب:فهم جديد للقران , او ان يوقفوني عن الكتابه كما طالب اشخاص قبلك , ففيها اكثر مما غضبت منه في ردي السابق....ثم كيف اعتذر عن امر انا ما آمنت به الا بعد دراستي للقران فكان فيه ماكان من مخالفة حتى لاهل مذهبي الذي ولدت عليه؟

والسلام عليكم....علي الاسد


 


7   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49923]

إلى السيد علي الأسد...مرة أخرى-1

السيد علي الأسد: السلام عليكم و رحمة الله

1-السيد رضا ليس عضواً في الإدارة كما ظننت، و أنا أعلم أنه لم يطلب منك الإعتذار، كما أني لم أطلبه منك أو من أي أحد على وجه الأرض أو تحتها...لأن الإعتذار لا يهمني...ما طلبته منك الإقرار أن الإستغاثة بغير الله على هذا الموقع مخالف لشروط النشر

2-لم أقل أنك تزدري بعبادة و دين أي إنسان...قلت أن الإستغاثة بغير الله على هذا الموقع مخالف لشروط النشر

3-إمتثلت لطلبك و رجعت إلى مقالاتك الأولى و تعليقات القراء عليها و وجدت ما يلي فيما يتعلق بالإستغاثة

إقتباس

بسم الله الرحمن الرحيم..الحمد لله..اللهم صل على محمد وآل محمد وأكفنا بهم


[42368] تعليق بواسطة sara hamid - 2009-09-23

اخي علي اسد لدي سؤال وارجو منك الاجابة

ما معنى اللهم صلي على محمد وال محمد واكفنا بهم واقصد واكفنا بهم؟------




الاخت الفاضله سارا حميد شكرا لمرورك ومرحبا بك..سؤالك يخرج عن موضوع البحث ولكن لا بأس من الاشاره اليه: ثبت لدي قرانيا وجود مجاميع مقربه لها التأثير بأذن الله ,وعلى رأسها محمد وال محمد صلى الله عليهم..ويمكنك مراجعة مقالاتي السابقه.


بأختصار انا اجد الاستغاثه في القران((فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه))القصص 15


واجد الاستعانه.. ذا القرنين يستعين بقوم لا يكادون يفقهون قولا((فأعينوني بقوة اجعل بينكم وبينهم ردما))الكهف95


بل اني استعين بزوجتي وابنتي لشرب كأس من الماء..واسأل الخلق لمساعدتي والطبيب ليشفيني واستعين بالجماد(السياره)لقضاء حوائجي ,ولكني أعلم ان لا أحد ولا شيء يمكن ان ينفعني او يضرني ألا بأذن الله


والسلام عليكم..علي الأسد


.......يتبع


8   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49924]

إلى السيد علي الأسد-2



[42383] تعليق بواسطة sara hamid - 2009-09-24

يا اخي تستعين باحياء منطقي

لكن الرسول واهل بيته اموات فكيف تستعين بهم


مالك يا اخي هل انت صاحي

[42395] تعليق بواسطة علي الاسد - 2009-09-25

الاخت الفاضله سارا حميد

السلام عليكم


الاخت الفاضله سارا حميد..لابأس بالنتيجه التي وصلت اليها حيث قلت ان الاستعانه بالاحياء امر منطقي ,وبقي ان الاستعانه بالميت هو ما تعيبيه علي , فيكون السبب اما خلل في تفكيري (انني لست صاحي كما تقولين) أو انني لدي منطق آخر لا باس بمناقشته او احترامه على الاقل ان لم يكن مخالفا للقران.


بالنسبه لمسألة الحياة والموت أرجو ان تقرأي الآيتين ادناه:


 


في : سورة البقرة-آيه 154


{ ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون }


في : سورة آل عمران-آيه 169


{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون }


وبما أن ال محمد حسب الراي الشائع قضى نصفهم على الاقل قتلا في سبيل الله , فبهذا اكون لحد الان (نصف صاحي) اليس كذلك؟


ثانيا , وبما انك لم تعودي الى مقالاتي السابقه للاطلاع على نوع الفهم الذي اعتمده (من القران حصرا) فالفت نظرك الى هذه الأشارات القرانيه في قصة العبد الصالح ..والتي نمر عليها ولا نتمعن في الفاظها التي تبهر العقل , ونظن اننا نفهم كلام العبد الصالح كما يفهمه موسى عليه السلام , وبالتاكيد ان موسى عليه السلام فهم اكثر مما نفهمه بما لا يقاس ولهذا لم يواصل السؤال.


اقول اقرأي الايات اولا وارجو ان تركزي على ما تحته خط:


في : سورة الكهف-آيه 65


{ فوجدا عبدا من عبادنآ آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما }


 


في : سورة الكهف-آيه 79


{ أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر فأردت أن أعيبها وكان ورآءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا }


 


في : سورة الكهف-آيه 81


{ فأردنآ أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما }


 


في : سورة الكهف-آيه 82


{ وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغآ أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك وما فعلته عن أمري ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا }


..لآيه الاولى قالت: عبدا من عبادنا !!.. اذن هناك غيره من امثاله


الآيه الثانيه قالت: فأردت أن أعيبها ...اي ان الاراده من العبد الصالح فقط !


الآيه الثالثه قالت: فأردنا ان يبدلهما ربهما .. اي ان الاراده من العبد الصالح ومجموعه معه تختلف عن ربهما حسب نص الآيه !!


الآيه الرابعه قالت: فأراد ربك ...وما فعلته عن أمري ..اي ان الاراده من رب موسى فقط ولا دخل للعبد الصالح ومجموعته.


هذا ما احببت ان تطلعي على امثاله في مقالاتي السابقه , وشكرا رغم اتهامي بكوني غير صاحي


والسلام عليكم ..علي الأسد..يتبع


9   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49925]

إلى السيد علي الأسد-3



[42403] تعليق بواسطة sara hamid - 2009-09-25

شكرا على الرد

انا سالتك هل علينا ان نستعين بالاموات ? اما الشهداء فهم عند ربهم احياء يعني انا اطلب منهم الاستعانه فيستجيبون لي?


هكذا رجعنا للمربع الاول وهو الاستعانة بغير الله تعالى وهذا نوع من الشرك


يعني انا في ضيق اقول يا حسين او يا صحابة رسول الله اغيثوني


الايات التي ذكرتها لا تمت بصلة لموضوعنا


احترامي اخي علي




[42409] تعليق بواسطة علي الاسد - 2009-09-26

لا اله الا الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الاخت الفاضله سارا حميد ,


اولا , ذكرت في ردك الاول ان الاستعانه بالاحياء امر منطقي ..ثم تقولين الان ان الاستعانه بالميت شرك !! فما هذه القفزه الهائله ؟ ..فان كانت الاستعانه بالحي منطقيه ومن باب الاخذ بالاسباب فتكون الاستعانه بالميت (على فرض كونه غير قادر على اعانة نفسه ناهيك عن اعانة غيره) ستكون مضيعه للوقت وخطأحسابي وليس شركا على الاطلاق ,


ثانيا , قلت في ردك ((الايات التي ذكرتها لا تمت بصلة لموضوعنا)) .


وأقول , انها في لب موضوعنا , واكرر السبب هو انك لم تطلعي على مقالاتي السابقه .. حيث اني لدراسة القران اتبع شروط منطقيه ونابعة من كون النص القراني المقدس لا بد ان يقصد كل لفظ في الايات ولا يمكن ان يوضع لفظ مكان لفظ.. من هذه الشروط ان الجمع يبقى جمع والمفرد مفرد وليس من حقي ان اقول ان الجمع مفرد فهذا تدخل مني وتجني على النص القراني واسقاط رأيي الخاص عليه ..وبناء عليه فانا لا اقول بتأويل الايات من قبيل : فأستجبنا له ..ونجيناه ..وكذلك ننجي المؤمنين


على انها مفرد , بل اقول انها تعني جمع ,اي مجموعة متنفذه تستجيب وتنجي ووو.. ومن هذا الباب فان العبد الصالح ,مع بقية مجموعته هو عبد لمجموعة اخرى هي التي قالت عنه : عبد من عبادنا , ولم تقل الايه :عبد من عبيدي


والسلام عليكم ..علي الأسد...

إنتهى الإقتباس

يتبع


10   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49926]

إلى السيد علي الأسد-4

بعد قراءتي للحوار بينك و بين الأخت سارة ، زاد اقتناعي أنك خالفت شروط النشر، بدليل أنك لم تبدأ مقالاتك الثلاث الأولى بتعبير(اللهم صلي على محمد و على آل محمد و اكفنا بهم)،والذي لا أعتبره مخالفة صارخة و صريحة بالمقارنة مع( أدركني يا علي) و (يا الله، يا محمد، يا علي)، و لكن بالرغم من ذلك، عندما استعملتَ تعبير (و اكفنا بهم ) إنتبهت الأخت سارة و استوضحتك عن الأمر.

و على كل حال ، من أنا لأطلب منك ما طلبت؟

بكل تواضع و إلى أن يغير الله الحال بأحسن منه ،هذا من انا كما وصفني الدكتور أحمد:


((وأحمد الله جل وعلا أن هناك غيرى يقومون على الموقع حرّاسا له ، ولقد تطوع الاستاذ محمد دندن مشكورا بمتابعة التعليقات ، فأزاح عن كاهلى عبئا ثقيلا طالما ناء به ظهرى))


يا أخ علي: إعتقد ما تريد اعتقاده...تقبل الله منك دنيا و آخرة...ولكن من أراد النشر على هذا الموقع عليه الإلتزام بشروط النشر..و من ضمنها عدم الإستغاثة بغير الله سبحانه و تعالى...

و نصيحة لمن يستغل الموقع (الذي أنشأ لوجه الله)، لنشر أفكاره و معتقداته...قد تخدع بعض الناس كل الوقت...و قد تخدع كل الناس بعض الوقت...و لكنك لن تخدع كل الناس كل الوقت... و كلمة أخيرة...لدي الصلاحية بحذف و إبادة أي و كل.... سخف

 


11   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 02 اغسطس 2010
[49929]

جزاك الله جل وعلا خيرا أخى الحبيب محمد دندن ..نعم الحارس الصادق الأمين

مشكلة الوقت عندى كانت تشغلنى عن متابعة كل ما ينشر على الموقع ، ولذا ظهر فى الموقع ما يخالف شروط النشر ، وكنت أتمنى أن يتطوع بعض الأحبة لتحمل مسئولية حراسة الموقع ، فتكرم أخى الحبيب  محمد دندن بتحمل هذه المسئولية .


الاستاذ دندن من أعفّ الناس خلقا ، وأكثر من يكتب فى الموقع تسامحا ، ومع أن لديه سلطة حذف أى تعليق فلم يستعمل هذه السلطة حتى الآن .


وأقول للاستاذ على الأسد : مرحبا بك معنا حتى لو اختلفت عقائدنا ـ لكن المطلوب هو مراعاة شروط النشر التى تسرى علينا جميعا .


وشكرا لأخى الحبيب محمد دندن ، وجزاه الله تعالى كل الخير.


أحمد


12   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   الأحد 14 نوفمبر 2010
[52806]

عائدية ضمائر الجمع في القران الكريم

لفهم لماذا وردت بعض صيغ العبادة لله بضمير نا مثل (لنا عابدين) او مثل و انكحوا الايامى منكم و الصالحين من عبادكم فارجو قراءة هذا البحث الذي كتبته هنا


ahlulquraan.maktoobblog.com/


13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 14 نوفمبر 2010
[52808]

الأستاذ عبدالله العراقى

الاستاذ عبدالله العراقى ... مقالتك جيدة ،وأعتقد أنك تستطيع نشرها على صفحتك على أهل القرآن ،فلماذا لم تنشرها ؟؟  نتمنى أن نقرأ مقالتك على صفحات أهل القرآن ..


14   تعليق بواسطة   عبد الله العراقي     في   الإثنين 15 نوفمبر 2010
[52845]

الاخ عثمان محمد علي مالذي يحصل لحركة الايميل؟؟

الاخ عثمان السلام عليكم و رحمة الله


انا لا افهم مالذي يحصل! لقد ارسلت المقال لك و للدكتور احمد عدة مرات و خلال اشهر مختلفه و لكني لم اتلقى اي رد يبدو ان مشاكل الانترنت و الاتصال اكبر مما ظننت، على العموم شكر لك  ولقد قمت باسرع و قت بنشر المقال و هو على هذا الرابط


www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-21
مقالات منشورة : 258
اجمالي القراءات : 3,629,764
تعليقات له : 2,475
تعليقات عليه : 1,178
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر