الكف عن تغيير خلق الله عز وجل:
قطع الأيدي هل هوة البتر ؟

يوسف حسان في الأحد 27 يونيو 2010


سلام عليكم .

ان التدبر لم يكن فرديا في يوم من الايام فالتدبر الفردي نوع من الرأي الخاص

بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا اياته وليتذكر اولوا الالباب

سورة ص اية 29

فالتدبر جماعي وهذا يبطبق على الجميع

وتدبرنا موضوع القطع انا ومجموعة من المؤمنين كالاتي

حسب ما جاء في سورة يوسف عليه الصلاة والسلام



بسم الله الرحمن الرحيم

فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لe;َهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَراً إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ) (يوسف:31)

لا يمكن ان تبتر النسوة ايدهن ولو فرضنا انهن بترن يدا فبماذا يبترن اليد الاخرى

والموضوع الاكثر جدلا بينكم هل القطع هو البتر او الجرح لو فرضنا انه الحالة الاولى البتر

بسم الله الرحمن الرحيم

ولاضلنهم ولامنينهم ولامرنهم فليبتكن اذان الانعام ولامرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا

سورة النساء اية 119

هذا دليل اول على الابتعاد عن هذه الفكرة

والدليل الثاني وسيكون قاطعا بإذن الله عز وجل

بسم الله الرحمن الرحيم

وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

سورة المائدة اية 38-39

(فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ) وإن لم يتب فماذا ستبترون مجددا هذا اذا افترضنا البتر كما اتفقنا هل تعلمون اخوتي المؤمنين ان الجرح الذي بباطن اليد (رحاة اليد) كم يدوم لكي يلتأم واسألوا الاطباء الذين عالجوا هذه الحالات جرح يدوم اشهر قبل ان يلتأم وكونوا على علم بأن هذا الجرح بعد اسبوع او اكثر اذا فتح السارق يده واغلقها فكأنها للتو قد انقطعت . لا نشوه خلق الله ثم اذا قطعت يد المسلم كيف سيتوضئ وكيف سيعمل لكي يعيل اهله وكيف سيسجد وكيف يتزوج حتى ... فالقطع هو ما جاء في سورة النساء وهوة الجرح ولا تهاون في العقوبة سواء عفوت عنه اخي المسروق او لم تعفوا حتى لو كانت السرقة الاولى  فتلك حدود الله سبحانه وتعالى .

سلام عليكم

اجمالي القراءات 8992

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-06-20
مقالات منشورة : 10
اجمالي القراءات : 133,122
تعليقات له : 145
تعليقات عليه : 31
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt