الأزهر:
علماء النقل في الأزهر ما زالوا نياماً.

زهير قوطرش في الأربعاء 03 مارس 2010


 

 
 
 
سأبدأ مقالتي القصيرة هذه ,بمقولة للشيخ محمد عبده رحمه الله مفتي الديار المصرية في مطلع القرن العشرين ,يقول في وصف هذه البيئة الفكرية المتعفنة
"إنه مكث عشر سنين وهو يكنس من دماغه ما علق فيه من فضلات الأزهر ولم يبلغ ما أراده من النظافة ,وكان يُطلق على الأزهر (الشريف) نعت الإسطبل والمارستان والمخروب ,(فأي شريف هذا).
وقال قولته الشهيرة "
"ولكنه دين أردت صلاح&ilde;لاحه - أحاذر أن تقضي عليه العمائم"
ولا بد من الاستشهاد بشعر أبي الطيب المتنبي في هذا المقام عندما قال:
 
"ذو العقل يشقى في النعيم بعقله    وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم"
 
ذكر لي صديق أنه زار صديق له مُنح منحة في الأزهر لدراسة الشريعة
 وأثناء الزيارة اضطلع على بعض الكتب التي تطبع في الأزهر  حتى اليوم, لتكون مقررات لدراسة الطلاب.وقد صعق عندما قرأ بعضاً مما كتب في هذه المقررات الصفراء التي يحاول الأزهر من خلالها تربية جيل مسلوب العقل ,ليكون الجهل هو سمتهم (أي للطلبة) طيلة حياتهم الدراسية والعملية ,وحتى يبعدهم عن جوهر دينهم الحنيف مسافة سنوات ضوئية .
هذا الفكر الذي يدرسونه في جامعة الأزهر ,ما هو إلا المرجعية التي يستند إليها جيوش التطرف الإسلامي ,الذين من خلال فكرهم النقلي  هذا أعطوا المبرر والذرائع لبعض القوى العالمية في محاربة الإرهاب الذي لا يرونه إلا في الإسلام.
 
نماذج من هذا الفكر.
من كتاب "الروض المربَّع بشرح زاد المستنقع". للمذهب الحنبلي بعض ما يخص حقوق المرأة.الصفحة 125
(إن الزوج لا يلزمه كفن امرأته,أي ليس واجباً عليه دفع ثمن كفن زوجته ,لأن الكسوة وجبت عليه بالزوجية والتمكن من الاستمتاع وقد انقطع ذلك بالموت .ولا يلزم الزوج لزوجته دواء وأجرة طبيب إذا مرضت لأن ذلك ليس من حاجتها الضرورية المعتادة).
وفي الصفحة 355 .
(له أن يمنعها من حضور جنازة أبيها أو أمها ومنعها من إرضاع ولدها من غيره, وله أيضاً أن يضربها ضرباً غير مبرح عندما ترد عليه بتبرم ..وأن دية المرأة طبعاً هي نصف دية الرجل).
 وعن عدد مرات الجماع في الصفحة 370
( يلزمه الوطء إن قدر عليه كل ثلث سنة مرة وليس لها أن تعترض..,ويجوز التزوج بفتاة عمرها أقل من تسع سنين).
وحول الذمة .
(إن الذمة هي إقرار بعض الكفار على كفرهم بشرط بذل الجزية) (ويجب امتهانهم عند أخذ الجزية ويطال وقوفهم وتجر أيديهم وجوباً لقوله تعالى (وهم صاغرون).
 
 وهل نستغرب بعد كل ما ذكر  من أين لطالبان وغيرهم هذا الفكر الظلامي .
أليست  المرجعية المولدة لهذا الفكر الظلامي من أشرف  المرجعيات الإسلامية التي يسميها سدنة هذا الفكر (الأزهر الشريف)؟.
وهل نستغرب بعد قراءة  هذا الذي كُتب في تلك المقررات ,من أين هذا الفكر  تسرب إلينا !!!!!أليس هو  الفكرالذي يفرخ الجهل ومن ثم الإرهاب , وخاصة على النساء المسلمات في الدرجة الأولى.!!!!!(أنه الفكر الوهابي بامتياز)
اجمالي القراءات 9658

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   كمال يوسف     في   الخميس 04 مارس 2010
[46179]

القانون هو النوم

الأخ العزيز زهير

صباح الخير


ربما يكون القانون في الأزهر هو النوم، والصحو واليقظة خروج عن القانون.... والخارج عن القانون يعتبر مجرم والمجرم يجب أن يعاقب.... والعقاب من جنس العمل...


وبما أن الصحو هو نتاج التفكير فالعقاب يكون بالتكفير ... فكل من صحا من نومة أهل الأزهر... من الإمام محمد عبده إلى الدكتور أحمد .... عوقبوا بالتكفير والزندقة والتخوين .... فخليهم بالعسل نايمين. " لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ "


اما قصة الأزهر ( الشريف )، أكيد لازم يكون الشريف، باعتبار إنو الجماعة ( رجال ) دين ومقدسين ومكان وجودهم مكان مقدس وشريف...


وأكيد لا فرق بينهم وبين ابن لادن والطالبان وشيوخ الوهابية...

فشيوخ الأزهر والقرضاوي وابن لادن وابن عثيمين والبراك وعمرو خالد والجندي ....................................ألخ والقائمة طويلة جدا ... مرجعيتهم واحدة، ربما يختلفون في الدرجة فقط... والله أعلم


مع احترامي ومحبتي


كمال


 


2   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الخميس 04 مارس 2010
[46186]

وسوف يظلون نياما حتى يرث الله الأرض ومن عليها

الأستاذ الفاضل / زهير قوطرش أكرمك الله تبارك وتعالى على تناولك لمثل هذه القضايا التي تهم قطاع عريض من الوطن العربي وبالأخص مصر .


ولكن أخي الفاضل أرى أننا لا يجب علينا   أن نطلق على أمثال هؤلاء العمائم بالعلماء ، فالعالم الجدير بهذه التسمية نجده يستخدم عقله ويبدع في مجاله أيا كان هذا المجال فالتسمية الصحيحة لهم أنهم  مقلدون لما سبقهم وناقلون عنهم .


فإذا أردنا أن نضع أيدينا علي سبب جوهري من الأسباب التي تؤدي لما نواجهه اليوم في مصر وفي الأزهر بالتحديد من تدني مستوي التعليم وانتشار الأمية الثقافية‏,‏ والتطرف الهمجي‏,‏ والعنف الدموي‏,‏ والتدين الكاذب‏,‏والنظرة الدونية للمرأة ، والمعاملة السيئة لها  وحرمانها من ممارسة حقوقها كاملة كونها قاضية أو رئيسة دولة . أو.. أو  ،   وضعف الشعور بالانتماء للوطن وللدولة فسنجد السبب وراء ما نحن فيه من مصائب وتخلف وتدني في التفكير  هذه الكتب وهذا التراث المليء بالأكاذيب  وهؤلاء العمائم والمقلدون ومن يتبعهم وعلى نهجهم .








3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 05 مارس 2010
[46200]

الأخ كمال يوسف

أشكرك على مرورك الكريم. وأتفق معك أن القانون الأساسي الذي يحكم الأزهر ,هو النوم ,واستعادة الماضي ,دون الأخذ بعين الاعتبار أن حركة الحياة في تقدم وتطور.


تصور يا أخي ,أن تقول هذا الكلام في أوربا ,بأن الإسلام لا يحكم على الزوج أن يشتري ملابس الدفن التي تمثل الكفن لزوجته ,لأن استعماله الجنسي لها قد توقف. بالله عليك ...كيف سيقابك هذا الشخص ,وكيف سينظر إلى هذا الدين الأزهري.


 


4   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 05 مارس 2010
[46201]

الأخ العزيز محمود مرسي.

شكراً على مرورك الكريم .


وأتفق معك ,أنني أخطأت بوصفي لهم علماء وسوف أعدل هذه الخطأة ,وشكراً لك ...فعلاً هم علماء النقل بدون العقل.


وأتفق معك أن سبب مصائب الأمة  هم هؤلاء الذين يريدون بقاء الأوضاع على ما هي عليه من جهل وتخلف .والسبب هو أن بقاء سلطتهم الكهنوتية مرهونة بما نحن عليه من نوم عميق.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 4,535,945
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,464
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia