لا بد لهذا العبث من نهاية : بيان المركز عن مذبحة الأقباط فى نجح حمادى

آحمد صبحي منصور في الخميس 07 يناير 2010


1 ـ المركز العالمى للقرآن الكريم يدين بكل أسى ذلك الهجوم الارهابى الذى وقع على المصريين الاقباط العزل فى مدينة نجع حمادى بصعيد مصر والذى اسفر عن وقوع سبعة قتلى واصابة عشرة آخرين بجراح خطيرة وذلك اثناء خروجهم من قداس عيد الميلاد .
2 ـ ويعتبر المركز نظام الحكم هو المتهم الرئيس فى هذه المذبحة ، وليس مجرد مجموعه من المسلحين الارهابيين الذين قتلوا بطريقة عشوائية مواطنين مصريين مسالمين يؤدون احتفالا دينيا .
3 ـ ومع أن القرائن تشير الى انها جريمة مدبرة للتغطية على جدار العار الذى يقيمه نظام مبارك لتجويع وحصار أبناء غزة ، فإن الحقيقة المّرة تتمثل فى أن نظام مبارك يتفانى فى خدمة السياسة الاسرائيلية بالقدر الذى يحاصر فيه المصريين ويسلب حقوقهم وينتهك كرامتهم ، لا فارق بين قبطى ومسلم ،بل يشعل هذه الفتنة الطائفية ليفرق بين أبناء الوطن الواحد . فليست هناك مشكلة طائفية حقيقية فى مصر ، ولكن الاستبداد العسكرى البوليسى هو الذى صنعها ليشغل المصريين بمعارك جانبية حتى لا يقفوا ضده صفا واحدا .

المزيد مثل هذا المقال :

4 ـ وبداية الاصلاح ان يتعرف المصريون على عدوهم الوحيد ، وهو مبارك واعوانه ، فليس المصرى المسلم عدوا للمصرى القبطى ، وليس القبطى خصما للمسلم ، ولكن النظام المستبد هو الذى خلق هذا ليستمر جاثما فوق جثث المصريين .
5 ـ آن الأوان لتقوم حملة توعية تؤكد أن المصريين جميعا هم ضحية لنظام مستبد يجعلهم يقتتلون فيما بينهم ليستمر فى استنزاف دمائهم وعرقهم وانتهاك كرامتهم .
آن الأوان أن يتجه الخطاب الوطنى للزعامات المصرية من أقباط ومسلمين أن يحقنوا دماءهم ويتفرغوا للعدو المشترك .
آن الأوان لتوعية جنود الأمن المركزى بأن عدوهم هو مبارك الذى يستخدمهم بالسخرة لضرب أهاليهم المصريين المسالمين.
آن الأوان لتوعية الضباط الصغار وصف الضباط فى الشرطة والأمن المركزى إلى إن من العار ضرب وتعذيب مواطنيهم الغلابة فى سبيل مبارك الذى أذلّ المصريين وهبط بمصر للحضيض.
آن الأوان لأن يفهم جنرالات الجيش والشرطة إنهم إن لم يتحركوا لنجدة الشعب المصرى فسيأتى الوقت الذى يتم تعليق جثثهم فى الميادين العامة بعد هرب الديكتاتور . ولو عاش من ذريتهم أحد فسيظل يحمل عارهم الى الأبد.
6 ـ فى النهاية يؤكد المركز العالمى للقرآن الكريم أن مصر ـ صاحبة أطول تاريخ متصل ومستمر فى العالم ـ لا تعانى من أزمة طائفية حقيقية ، وأن مسلميها وأقباطها لا يزالون بخير، لأن الشّر كله فى مبارك وحزبه الوطنى وحاشيته وجنرالاته .
والبداية الحقيقية للاصلاح أن تعرف عدوك ، وأن تتصرف معه على أساس أنه عدوك ، وما فعله مبارك قد فاق فى عدائه لمصر و المصريين كل الحدود .
وعلى أساس البداية الحقيقية فى مواجهة هذا العدو يجب ان يهب المصريون جميعا هبة واحدة تستمر عصيانا مدنيا وتظاهرا مستمرا لا ينتهى إلا برحيل مبارك .
لو صبر المصريون أسبوعا واحدا فى هذه الوقفة ولو تحملوا مئات القتلى وآلاف الجرحى فسيحصلون على حريتهم وكرامتهم واحترامهم لأنفسهم واحترام العالم لهم .
أما لو ظلوا فى هذا السكون فسيموت أضعاف العدد فى طوابير الخبز وفى الفتن الطائفية و حوادث المواصلات و الأوبئة ، ثم يأتى الانفجار الأكبر ليقتل الملايين ممن تبقى من المصريين، و ستكون مصيبة مصر وقتها أكبر مما يحدث فى العراق و الصومال وافغانستان ..
اللهم بلغت .. اللهم فاشهد ..!!

اجمالي القراءات 10546

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   Mohamed Awadalla     في   الخميس 07 يناير 2010
[44768]

Will never surrender

It’s a devastating crime against Egyptians, I do condemn it, my heart goes for the victims and their families, the answer for what happened is insisting on bringing a government to work and serve us, not keeping one been killing us, stumping on our heads torturing and degrading us, I couldn’t help it but compare a country not far away from us with almost the same great history and environment, knocking on the Nuclear and the Nano Technology and become a regional super power, and Egypt been occupied by internal force aim to destroy us by orchestrate sects and denominations clashes, joining Dr. Ahmad Mansour, acknowledge and appreciate your article


2   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الخميس 07 يناير 2010
[44769]

بصراحة

هذا الإجرام لابد ردعه و لابد من إسقاط أشد العقاب بهؤلاء المجرمين و بمن سيرهم و حرك خيوطهم.


يصيبني الِلأشمئزاز مما أسمع و أرى و أخاف على مصر من الإنجراف نحو الهاوية.


 


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الجمعة 08 يناير 2010
[44774]

وما خفيّ كان أعظم

 هذا البيان العالمي للمركز العالمي للقرآن الكريم يوضح بشدة حقيقة  المصيبة التي تعيشها مصر  في عصر هذا العدو الذي يكره المصريين ويذل المصريين ويستضعف طائفة منهم يجند أبنائهم ليقتل أجيالهم وهو جاثم على الصدور يفرق بين الأخوة بسور يسمى الطائفية لكي يستقيم له الحال وهو زبانيته ، وحدث بالفعل أن أحد رجال الحرس الجامعي وكان رئيسا لهذا الحرس بإحدى المدن الجامعية كان عندما يريد أن يوبخ ويحتقر أحد مساعديه وكان مسلماَ كان يناديه باسم من أسماء الأخوة الاقباط  وكان يقول له بالنص " يا جرجس تعالى هنا  خد يا جورج " حدث هذا بالفعل والله على ما نقول شهيد !  هذا واحد من زبانية مبارك وجنرالاته ممن تناولهم  بيان المركز العالمي للقرآن بالنقد والتحليل ، وما خفى كان أعظم.


4   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الجمعة 08 يناير 2010
[44777]

لقد أعترف أوباما بمسئوليه على المحاولة الفاشلة لتفجير الطائرة ... فمتى يعترف مبارك ..

لقد خرج أوباما وأعترف أمام الجميع بمسئوليته عن محاولة التفجير للطائرة مع أنها فشلت .. فمتى يعترف مبارك بمسئوليته عما فعله بالمصريين ؟؟ ، لماذ تمشون في ذيل أمريكا في كل ما هو مهين ومشين فقط؟؟ .. لماذ لا يتحلى النظام الحاكم في مصر بقيمة الأعتراف بالخطأ ؟؟ ، وأرى أن أمامه حلين أما أن يرحل أو أن يصلح من نفسه .. وأن لم يفعل هذا أو ذاك فإن مصيره مثل مصير جميع الطواغيت .. الذين يأبون الإصلاح .. ستكون نهايته كارثية .. 


5   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الجمعة 08 يناير 2010
[44788]

السلطة المستبدة مستفيدة من تمزيق شعبها شيعا ..

هي عادة سيئة وسنة سيئة سنها الفرعون شيخ الأستبداد الأكبر حيث أن فلسفة حكمه كما وصفها رب العزة كانت تقوم على ({إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ }القصص4 ..  هكذا كان يفعل فرعون .. وهكذا يفعل كل من يمشي على سنته .. لهذا فإن هذه الحوادث يراها المستبد تزيد من صلابة عرشه حيث أنه يريد أن ينشغل الجميع عنه ..


6   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الجمعة 08 يناير 2010
[44798]

العدو الحقيقى

العدو الحقيقى ليس التطرف  ولكن العدوالحقيقى  هى  السلطة   المتمثله فى  يد اشخاص كل ما يهتمون  به هو الجلوس على عرش الغنائم فى مصر .؟؟؟؟


7   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   السبت 09 يناير 2010
[44819]

الفتى من قال ها أنا ذا .

إن ما يحدث للأخوة المسيحيين في مصر لهو دليل هذا الاستبداد والطغيان والفساد المستشري ،نعم لابد لهذا العبث أن ينتهي ولكن كيف ، لا يحدث ذلك إلا بإفاقة هذا الشعب المغيب،هذا الشعب بقطبيه( الإسلامي والمسيحي) صاحب التاريخ الطويل في النضال ضد الاستعمار الغربي .ولابد له فهم أن  ما هو أخطر من الاستعمار هو الاستبداد واستعباد الشعوب والطغيان


ولكن ما الذي حدث لهذا الشعب وجعله ينسى تاريخه الطويل المشرف والذي يتفاخر به أمام العالم ، لابد من تصدع حدث له جعله لا يدرك أنه اقترب من الهاوية .


لابد من أن  نستيقظ جميعاً  ونصحوا ، ودعنا من مقولة (لقد فعل أجدادنا كذا وكذا ) ونقول لقد فعلنا نحن وسوف نفعل بإذن الله لنا ولأولادنا تاريخ مشرف وعامر بالحرية والتضحية لكي يفتخروا بنا كما نفتخر نحن بأجدادنا


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3680
اجمالي القراءات : 29,808,293
تعليقات له : 4,094
تعليقات عليه : 12,412
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي