مآذن سويسرا وكنائس مصر

نبيل شرف الدين في الإثنين 07 ديسمبر 2009


 

أسعدنى زمانى فى هذه الأيام الطيبة المباركة بدعوة عبر شبكة (Facebook) للالتحاق بمجموعة ينظم أعضاؤها حملة تحمل عنوان: «ردا على سويسرا: حملة منع بناء أبراج الكنائس ومنع الصلبان فى مصر».

وبغض النظر عن فجاجة العنوان المستفز، لكنه يعبر عن طريقة سائدة من التفكير لدى ملايين المصريين، ولا أفهم كيف تطاوع البعض ضمائرهم بالمقارنة بين كنائس مصر ومساجد سويسرا، فالأولى متجذرة فى المكان والزمان، وأبراtilde;اج الكنائس كانت هنا قبل المآذن، هذه بالمناسبة وقائع تاريخية ليست وجهة نظر، بينما مساجد سويسرا دخيلة على تلك المجتمعات، وتصطدم بثقافة هؤلاء الناس، ليس من باب تعصبهم للمسيحية، فالشعب السويسرى حالياً لا يمكن اعتباره مسيحياً بالمعنى الذى يراود مخيلتنا، وحتى لو كانت سويسرا تعج بالكنائس، لكننى رأيتها بعينى خاوية على عروشها، لا يرتادها أحد اللهم إلا بعض العجائز.

ولو سلمنا جدلاً بأن السويسريين صوتوا لصالح قرار حظر المآذن بدوافع دينية، فكيف نعاقب أهلنا بجريرة الآخرين، وما ذنب المسيحى المصرى ليتحمل تبعات قرار السويسرى، الذى يتمتع بأفضل مستويات الحياة فى العالم، ويعيش فى ظل نظام سياسى هو الأكثر شفافية ونضجاً؟

مجدداً أؤكد أن علاقتنا فى مصر بأهلنا المسيحيين ليست مجرد علاقة عاطفية، تحكمها مشاعر المحبة أو الكراهية، فهذا المنطق، برأيى، محض هراء، لأنها «علاقة شراكة» تحكمها قاعدة الحقوق والواجبات، وليست المشاعر التى يمكن أن تتبدل وتتحول، كما لا يصح التعويل عليها فى وضع قواعد قانونية تُلزم الجميع بالتعايش السلمى.

نعود لدعوة (Facebook) التى تطالب بحظر أبراج الكنائس ومنع الصلبان فى مصر، وكتب القائمون عليها مبرراتهم قائلين «إن منع بناء المآذن لا يمثل فقط انتهاكاً لحرية المسلمين السويسريين والمقيمين هناك، بل يعد ضربة للإسلام عبر المسجد رمز المجتمع والثقافة الإسلامية».

دعونا لا ننزلق لمناقشة مغالطات كاختزال الإسلام فى المئذنة، بل سنسلم جدلاً بصحتها، وهى غير صحيحة، لهذا سنقر بأنها «خطوة تمييزية» لا تليق ببلد ديمقراطى مثل سويسرا، لكن يجب أن نتساءل أيضاً: لماذا يدفع المسيحى المصرى ثمن خيارات السويسريين الذين لا يشاركونه فى وطن ولا ثقافة ولا حقوق تاريخية ولا غيرها، مقارنة بالمسلم المصرى الذى تجمعه به شراكة فى كل شىء.

لماذا ينظر البعض للمسيحيين باعتبارهم «أجانب» ومنحازين للغرب، الذى لم يعد «نادياً مسيحياً»، لكنه «كيان علمانى» يرفض إقحام المعتقدات فى الحياة العامة، بعد أن حسم خياراته إثر توحش الكنيسة خلال القرون الوسطى، والآن لم يعد الدين مادة للجدل فى تلك المجتمعات؟!

وعلينا أيضاً أن نتفهم جدية مخاوفهم مما يصفونه بـ«أسلمة أوروبا»، فهم لم يتخلصوا من بطش الكنيسة ليحل محلها «الملالى»، ولهم الحق فى حماية مكتسباتهم التاريخية بالفصل الكامل بين الدين والدولة، فهذه خيارات الشعوب التى ارتضوها لأوطانهم، ولا يحق للآخرين أن يقتحموا مجتمعاتهم ليفرضوا عليهم الوصاية، من خلال طرح أجندة صراع دينى، لن يُحسم حتى يرث الله الأرض ومن عليها، فالأوروبيون انحازوا لثقافة الحياة، وليس الموت، واختاروا أن يهتموا بشؤون الأرض، بدلاً من السماء.

وانهالت بيانات التنديد بالقرار السويسرى الذى صدر بأغلبية شعبية، بينما لم نسمع من محترفى الشجب والتنديد كلمة واحدة تدين القيود المفروضة على بناء وترميم الكنائس فى مصر منذ الحكم العثمانى كالقانون المعروف بالخط الهمايونى، بل رأينا من يبرره ويدافع عنه، فضلاً عن أن هذا القانون لم يصدر بإرادة شعبية بل بفرمان عثمانلى، ولا أفهم سر تعطل صدور القانون الموحد لدور العبادة، ليسرى على المسجد ما يسرى على الكنيسة والمعبد من قواعد عادلة ومنصفة، تقطع الطريق على المزايدين من هنا وهناك، ولو توافرت الإرادة السياسية لهذا القانون لصدر خلال أيام.

باختصار علينا كمسلمين أن نراجع أنفسنا وسلوكنا، قبل أن نلقى باللائمة على الآخرين، وتكاد ترن فى أذنى كلمات السيد المسيح: «قبل أن ترى القذى فى عين أخيك، عليك أن تخرج الخشبة التى فى عينك».

اجمالي القراءات 13627

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (36)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[43980]

لكل المرائين أقول :::::::

.                اولا شكرا جزيلا للكاتب المستنير نبيل شرف الدين لقوله كلمة الحق ولعدم سكوته


                              --------------------------------------------------


كتبت تعليقا مطولاحول الموضوع  ورجعت ومسحته , لانني لم اجد ابلغ من كلام المسيح ومن انجيل لوقا :            


                                              يا مرائي ,


                              لماذا تنظر القذى الذي في عين اخيك


                           واما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها ,


            او كيف تقدر ان تقول لاخيك يا اخي دعني اخرج القذى الذي في عينك .


                              وانت لا تنظر الخشبة التي في عينك .


                              يا مرائي اخرج اولا الخشبة من عينك


                     وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى الذي في عين اخيك .

 

:


2   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[43983]

من هم ذوات الأربع .. معايير ؟؟

من غير المعقول ان يكون هناك أكثر من معيار فى الحكم على الأمور

فهذا ضد الحق .. والدين الاسلامى كله قائم على الحق

فمثلا رآيت فى التليفزيون أمس د. فتحى سرور رئيس مجلس الشعب يقول من حقنا رفع قضية فى المحاكم الدولية على سويسرا

رفع قضية على سويسرا إيه يا خايب يا نايب .. دول لو المسحيين المصرين رفعوا قضية دوليه ( فى نفس المحكمة) على مصر متهمين أياها بالعنصرية حانروح فى الباى باى ..







3   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[43985]

منقول

دلع المفتى -كاتبة كويتية

القبس

dalaa@fasttelco.com

هل نسيتم أجراس الكنائس؟

قامت الدنيا.. ولم تقعد بعد أن أيدت غالبية الشعب السويسري الاستفتاء الذي أجرته الحكومة الذي يقضي بحظر بناء المآذن للمساجد الموجودة في الدولة. وكالعادة كان لنوابنا الأفاضل قسط من ردود الفعل الغاضبة، فقد قال النائب الطبطبائي ان هذا القرار يؤكد استمرار الروح الصليبية في بلد يدعي الريادة في الحكم الليبرالي العلماني

لا أدري لماذا يتناسى نوابنا العلمانية والليبرالية في بلدنا، ويتذكرونها فقط في بلاد الغرب. لماذا يحق لنا أن نمنع ونلغي ونحرم.. ولا يحق لغيرنا؟ لماذا نستطيع ان نشتم ونسب ونقذف، بل وندعو على أي فرد ليس من ملتنا أو ديننا، وإن تلفظ أحدهم بكلمة واحدة ضدنا أقمنا عليه الحد

على الرغم من رفض الحكومة والبرلمان السويسري المبادرة على أساس أنها انتهاك للدستور، ولمبدأ حرية التعبير والحريات الدينية، وبالرغم من الانتقادات الكبيرة التي صدرت من مسؤولين أوروبيين وحتى من الفاتيكان، فإن أكثر من 55 % من الشعب السويسري صوت مؤيدا مقترح حظر بناء مآذن جديدة. فانتشرت المقالات في الصحف والمنتديات وتراكمت التعليقات وشنت الحرب ضد سويسرا وأهلها وحكومتها، ونادت بعض الأقلام بمقاطعتها مثل ما فعلوا مع الدانمرك، حتى ان البعض طالب أصحاب الملايين بسحب أموالهم من البنوك السويسرية ..عشم إبليس في الجنة

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو..هل نسيتم؟

هل نسيتم أن قرع أجراس الكنائس ممنوع في الكويت؟

هل نسيتم الحملات التكفيرية ضد النصارى التي تنشر (وستنشر) في الصحف كل ديسمبر؟

هل نسيتم قوانين منع بناء الكنائس في بعض الدول العربية وتقنينها في دول أخرى؟

هل نسيتم الأدعية التي تقام كل يوم جمعة في مساجدنا بأن يفرق الله شملهم ويشتتهم ويهلكهم؟

هل نسيتم فتاوى تحريم معايدة المسيحيين بأعيادهم التي «يهدينا» إياها نوابنا كل كريسماس؟

هل نسيتم قانون منع تجنيس غير المسلمين، الذي نفخر بأننا الدولة الأولى التي سنته..؟

قرار السويسريين عنصري ومتطرف، لكن..هل العنصرية حلال علينا وحرام عليهم؟ هل نحن أحرار في بلدنا نحرم ونمنع ونقصي ما شئنا، وهم مجبورون أن يحترمونا وديننا وقوانيننا؟

السويسريون طالبوا بمنع المآذن فقط، ولم يمنعوا المساجد ولا الصلاة ولا أي من أركان الإسلام،..قيسوا على قوانيننا وكونوا عادلين. فلماذا التعنت والتطرف؟


4   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[43986]

مراجعة النفس والسلوك .. قبل إلقاء اللوم على الآخرين !!

السلام  عليكم أستاذ / نبيل شرف الدين ، مقال مختصر مفيد ، وخير الكلام ما قل ودل ،  اخترت جملة تقرر فيها في نهاية مقالك  وتقول:باختصار علينا كمسلمين أن نراجع أنفسنا وسلوكنا، قبل أن نلقى باللائمة على الآخرين . إن المجتمعات الحقيقية والناضجة هى التي  تمتلك هذه الخصائص ومنها  مراجعة النفس والسلوك  وعدم القاء اللوم على الآخرين واتهامهم بالتآمر علينا وعلى الاسلام ، لا لشئ  إلا  لدفع العار عن سلوكنا وقيمنا  البالية والتي منها عدم الاعتراف بالأخطاء الجسيمة في سلوكنا و في معتقداتنا ، واستخدام الدين كستار  نستر به عوراتنا المجتمعية التي لا  تجعلنا على قدر مستوى المنافسة  مع الآخر المتقدم المتفوق ، يا ليت الشعوب العربية والاسلامية  ومعها قادتها وحكامها المستبدين تدرك الاخطاء  التي هم غرقى فيها  حتى ننجو قبل أن يبتلعنا النسيان.


5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[43989]

من أسبق

س: هل أنت مصرى مُسلم ..  أم  .. أنت مُسلم مصرى ؟

ج: أنا مصرى مُسلم

س: كيف هذا أتسبق مصريتك على أسلامك ؟

ج: انا لا أسبقها بكيفى بل هى مسبوقة بطبعها ..

س: كيف يكون هذا ؟

ج: لقد ولدت لأبوين مصريين وبالتالى أكتسبت مصريتى عند ولادتى .. وقد ولدت لآبوين مُسلمين ولكننى أمنت بالأسلام بقلبى عندما بلغت سن الرشد .. وبالتالى فقد سبقت مصريتى اسلامى بالسنوات التى فصلت بين ولادتى إلى وصولى سن الرشد ..


6   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين 07 ديسمبر 2009
[44008]

أمر محير

ما علاقة أهل مصر بالمسلمين في أوروبا و ما علاقته أي دولة إسلامية أو عربية بهؤلاء المسلمين؟؟


أولا أنا اعارض الإستفتاء  السويسري المتحيز ضد حرية التعبير و المخالف لنص الدستور السويسري و الأوروبي و الغير معبر عن رأي الغالبية السويسرية، إلا أني لا أفهم لماذا يعتقد العرب و المسلمون أنهم مكلفون بالدفاع عن المسلمين في أروبا.


يزرون الوازرة ردا على سابقتها و يخالفون أمر الله جهرا و علانية من أجل عرض الحياة الدنيا ثم يدعون أنهم يذودون عن الإسلام و هم شر أعداءه.


نستطيع و بدون مساعدة  أن نحصل على حقوقنا بما يسمح به الدستور السويسري  و لا نحتاج مساعدة من أصحاب اللحي الغير نظيفة و الغير عفيفة و لا نحتاج دعما من دول يغرق نصف أهلها في الترف و البترول و النصف الأخر في مياه المجاري.


 لابد للمسلمين من أن يكون خير أهل الأرض إتباعا لأمر الله  متمثلا بما جاء في أصدق الحديث ، كتاب الله.


 ملاحظة: أتفق مع الكاتب في جاء به في هذه المقالة و أختلف معه في ما تبقى بنسبة 100% تقريبا.


7   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 08 ديسمبر 2009
[44017]

وهل مفروض أن نهدم الكنائس ونسب الصلبان

إقتباس:


{ غريب جداً ان يدافع بهذه الاستماتة " اهل القرآن " عن ابراج الكنائس والصلبان!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!}


نفيدكم بأن التالى موجودا بقرآن المسلمين ..


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ  .. النساء 135


وهل لسعادتك عين واحدة أم أثنين ؟؟


فمثلا .. ومثال .. وليس على سبيل الحصر ..


أتريد نتسول الجنسية السويسرية ونمنعهم من الجنسية الكويتية ..


وإذا قلنا ما يصحش سعادتك تتحفنا بردك ..


 


8   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء 08 ديسمبر 2009
[44018]

السيد حسن جرادات

من تظن نفسك حتى تتخيل أنه يجب ان يُكال لك او لعشيرتك بمكيال يتفوق على غيرك


9   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 09 ديسمبر 2009
[44047]

الاخ حسن جرادات , مالفرق بينك وبين الاخ اسامة أبن لادن ؟؟؟!!!!

سلام اولا,


الاخ ابن لادن حفظه الله ورعاه حطم تماثيل بوذا, تماثيل ناس أقل ما يمكن أن يقال انها جزء من عباداتها او ترمز لمن يؤمنون بتعاليمه , فهل ما فعله الاخ ابن لادن حفظه الله ورعاه كان عملا انسانيا في اقل المقاييس ؟؟؟ما علينا...


أرجع لحضرتك يا أخ حسن جرادات وايضا حفظك الله ورعاك. مالذي يؤذيك من منظر الصليب , هل يغبر عليك الصليب, يا أخي الفاضل ,ولا أنسى حفظك الله ورعاك لا أجد أي فرق بينك وبين الاخ أبن لادن, فلو تمكنت يوما فلن تتوانى من كسر كل الصلبان , اليس كذلك ؟؟ والسؤال لماذا ؟؟


لا يوجد اي أخ مسلم يدافع عن الصليب لانه ضد عقيدته , أطمئن , ولكن أيضأ لا يتحامل عليه كما تفعل . فلكم دينكم ولي دين . وديني اعبد تمثال بوذا  , أعبد صليب, أعبد بقرة , لماذا تتعب نفسك وتفكيرك كما فعل الاخ اسامة بن لادن حفظه الله ورعاه ,  فالله جلت قدرته هو من سيحاكمنا جميعا, فلنترك حساب ذلك اليوم لذلك اليوم , ولنعش حياتنا بسلام وصفاء , اليس اخير وأفضل للجميع؟؟؟؟؟؟.


وأخيرا وليس أخرا 


حفظك الله ورعاك انت والاخ اسامة بن لادن


أمل


 


10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 09 ديسمبر 2009
[44051]

الأستاذ حسن جرادات ،وإخوانى الكرام .

أخى الكريم الأستاذ - حسن جرادات ، موقع أهل القرآن لا يتدخل ولا يناقش (عقائد الاخرين ) ، هذا بالإضافة لدفاعه المستميت من خلال الإسلام الحق  عن حرية العقيدة والأديان والتعبيرلكل الناس (مسلمين وغير مسلمين ) . وبالتأكيد حضرتك تعلم أن المآذن ليست من الإسلام فى شىء وأن  حياة المسلمين فى الغرب أهم بكثيرً من المآذن (التى لم ينزل الله بها من سلطان ) ، و ولذلك لا نريد أن يتحول الإسلام فى الغرب لمجرد (حجاب ونقاب ومآذن ) فالإسلام أكبر وأعظم من كل هذا ...وأرجوك يا أخى ألا تتهم الموقع ورواد التنوير عليه ،بتهُم ليست فيهم ... ودعونا نُفعل قول الله تعالى ( وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ) .....


11   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44054]

سمعنا صوت الطحين ولم نر دقيقا

ومازال سؤالى قائما ..

من يتهرب من الآجابة لتساؤلات خطتها يمينه .. أكرم له ألا يخطها مستقبلا ..


 


12   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44058]

لمن كان لا يدرى بوجود آية النساء 135 بالقرآن

هذا ما نحن مأمورن به لمن كان يعبُد الذباب أو الصراصير مثلا:

وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّواْ اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ .. الآنعام 108


أما بالنسبة لآهل الكتاب فهذا ما أمرنا به من أنزل كتابنا :

وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ..العنكبوت46

لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ .. المائدة 48


بالرغم من المغالطات المقصودة المعهودة والمتوقعة .. لم يأتى أحدا من آهل القرآن على تمجيد (أو العكس ..إذدراء) الصليب أو الكنائس من عدمه  بتاتا .. إنما كان كل ذهاب آهل اقرآن يتمحور على مفهوم الايات التاليات  ( أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ  .. البقرة 44) ..  ( ويَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ .. النساء 135)


السؤال .. وهل الله  (الذى يتدخل للدفاع على دور عبادة آهل الكتاب) كان لايعلم ان الكنائس توضع فوقها صُلبان عندما أنزل هذه الاية ؟؟

وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ .. الحج 40

ما هو سبحانه لو كان يعلم فهو موافق .. وإن كان لا يعلم (حاشا لله)  فالقرآن ليس من عند الله ..


أما المأذن فقلتها من قبل واقولها صراحة ...

المأذن بدعة ودخليه على الدين الاسلامى وجعلها شعارا للجوامع الآسلامية هو بمثابة وثنية لا تقبل الشك ..

وايضا وضع الهلال فوق الجوامع هو رمز وثنى لا يقبل الشك ..

وسواء المأذن او الهلال فهى كانت من جهلاء المسلمين الذين جعلوا من المسلمين والمسيحين متعصبين مثل مشجعى الأهلى والزمالك المتعصبين

فيا مسيحيين أنتم عملتهم ابراج للكنائس.. خذوا عملنا مأذن ..

أنتم يا مسيحيين وضعتم صليب فوق الكنائس .. خذوا وضعنا هلال ..



 


 


 


13   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44061]

أخي حسن جرادات

تحياتي لك .وكوني أحترمك وأحترم أرائك ,وإن كنت أختلف معك في بعض طروحاتك ,هذا شيء طبيعي ,وكما أنه أكثر من طبيعي أن تكون على هذه الأرض أكثر من ديانة ,وأكثر من معتقد ,لأن ذلك هو من إرادة ومشيئة الخالق.الحقيقة المطلقة لايملكها إلا الله .وهي موزعة مابين الدانات والعقائد ,وعندما يدعي أحد ما أنه يملكها فقد تحول الى مستبد بأرائه ,وصار ينظر الى الأخر نظرة دونية.


الله عز وجل في كتابه ,وصف النصارى بأنهم أقرب الناس إلينا ,هل النصارى الذين عاشوا أنذاك كانوا بدون صليب!!!!!!


أنت ترى أن الصليب فيه تناقضاً مع عقيدة الأسلام .....لكن عقيدة الإسلام قالت لكل له منهج وشرعة ...فتسابقوا بعمل الخير وهذا هو المحك .


الله الذي خلق الليل والنهار كآيات .أخبرنا أننا كبشر سنسأل عن عملنا....وليس عن عباداتنا فقط....الغرب ليس الحكومات يا أخي الغرب هو الشعوب التي تظاهرت بملاينها ضد الأحتلال الأمريكي للعراق.الغرب هو الذي يحاسب رئيس وزراء بريطانيا السابق على ما حدث في العراق....الشعوب الغربية هي التي أحتضنت خمسين مليون مسلم ....الشعوب في الغرب تحمل الصليب في يد وتحمل المساعدات للشعوب المنكوبة والفقيرة...الشعوب في الغرب  تحمل الصليب ...وتقول للمسلمين لكم دينكم ولنا ديننا....


يا أخي هذه اللهجة بقولك كل ما يناقض عقيدتي يؤذيني ....أي إسلام هذا ....هل كان النبي (ص) يقول بهذا الأسلوب وهذه اللهجة.لقد كان يحترم عقائد الناس ....أحب أن أعلمك أنه في سوريا سبعين سنة صلى المسيحيون والمسلمون في جامع بني أمية معاً كل في جهة ....لم نقل يومها أنكم تؤذونا.أرجوك ثم أرجوك ...هذا الأسلوب ليس من شيم أهل القرآن ....وليس من شيم هذا الموقع...هناك مواقع كثيرة ترحب بهذا الطرح المرفوض.


 


 


14   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44063]


{الغرب الذي صنع اسامة بن لادن ليصنع منه اسلاماً مشوهاً " صالح " للذم والازدراء وفي الوقت ذاته ليتحجج به ويحتل العالم بعد ان طرد له السوفيات من افغانستان}

أصحح معلوماتك  .. أن غالبية السعوديين الذين قابلتهم قالوا أنهم ينظرون لأسامة بن لأدن على أنه بطل .. ومنهم الكثيرون الذين يقدمون له الدعم اللوجيستى فى وقتنا الحالى ..


{الذي يناصب الاسلام العداء من خلال اعتراضه على الحجاب او المآذن التي لا أؤمن انا بشرعيتها}

الغرب لم يعترض على الحجاب الذى هو اساسا ليس له علاقة بالدين الآسلامى .. والحجاب فى القرآن جاء بمعنى ساترا وليس ملبس ..

الغرب يعترض على من يتسول الهجرة إليه مثل الشحاذين ثم يعيش بأنفصال عن المجتع الذى باس أقدامة كى يعطيه الهجرة .. وفى نفس الوقت ترفض دول أسلامية مثل الكويت منح الجنسية إلا للمسلم فقط .. وبالطبع لم تتطرق لهذا ردا على لأنك ما زلت ترى بعين واحدة ..

أعلم من الأخر ..

يجب على كل أنسان قرر الهجرة خارج بلده أن يعلم التالى .. إن قررت البلد المهاجر إليها الحرب على بلدة الآصلية فلابد أن يحاربها لأنه أرتضى الهجرة إليها وتمتع بخيراتها وفضلها على بلدة فى المعيشة .. مش عاجبه فلا يهاجر لها من اساسه .. أما نظام ادينى حسنه وأنا سيدك فهذا مألوف للمتأسلمين الجدد فقط ..


{ولأن المآذن شاعت رمزيتها للاسلام فإن الغرب يجد فيها ضالته ليظهر كراهيته للإسلام من خلال كراهيته لرموزه}

الأسلام لا يحتاج للمأذنه كرمز .. وكل رمز فى الآسلام هو وثن .. فلا تنسب الوثن للأسلام ... وأنت كنت تريد فأنسبه لمعتقداتك فقط ولا تتحدث على الأسلام عامة ..


(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)

تعالى هنا لا يدنى من شأن آهل الكتاب .. وهذا عام وينطبق على اى فرق مختلفه فى الشرعة او الفكر او الأنتماء .. وهذا موجودا ومعروفا حتى بين السنة والشيعه


{اما الصوامع والبيع التي يثلث فيها الخالق فليست بدور العبادة التي يذكر اسم الله فيها كثيراً وليست هي المقصودة في النص المذكور}

من أين جئت بأنها غير المقصودة إن شاء الله ... وكيف سمح الرسول لوفد نجران النصرانى أن يصلى فى جامعه .. انت ماشاء الله اخذت دور الخالق وتخبرنا من الآن عما نحن فية مختلفون .. دا سعادتك فقت سيدنا جبريل بمراحل ..


تعالى يقول :

لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ .. المائدة 48

لو الله قد قرر أنه سيعاقب جميع الشرعات خلاف االمسلمين كما تذهب ضمنيا.. .. وفى نفس الوقت يقول تعالى ((فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا)) .. إذن فالله يداهن الشرعات الأخرى ويقول لها أستبقوا الخيرات وهو يعلم ان لا جزاء لخيراتهم.. وألهى غير مداهنا ولا أعلم عن ألهك شيئا ..


{ما اريد قوله ان الذي يرفع شعار الاسلام لا ينبغي له ان ينظر الى جميع الاديان بندية، يجب ان يعتقد ان دينه هو الافضل وان دينه هو المنجى للانسان في الدنيا والاخرة}

هذا صحيح فى أختيار ألأيمان .. وهذا يظل فى القلب لأن علاقة الأنسان بربه محلها القلب وليس اللسان .. والدين ليس وسيله لمعايرة الأخرين او التعالى عليهم فالأيمان كله من أوله إلى أخرة غيبى ولا يمكن أثباتة نظريا..


{وان لايطبطب على اخطاء الاخرين وانحرافهم ويقول كل الناس خير وبركة}

أنا دينى بينى وبين الله .. ولا أنتظر جزاء على الأرض لكونى مُسلما .. أما على الآرض فمن يُصيب ومن يخطى فله أستحسان منى أو أستنكار (على التوالى ) أيا كان دينه .. وأنى لأستنكر ماتقول بالمناسبة ..


15   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44064]


{انا لم اسب الصليب ولكن ارى فيه تناقضاً مع عقيدتي. وكل ما يناقض عقيدتي يؤذيني منظره يا ست " امل "}

هذا أعجب شيئا قرآته .. منظره يؤذيك ؟؟ .. تعلم احترام معتقدات الناس حتى لو كنت لا تؤمن بها إن كنت تريد أن يحترم الأخرين معتقداتك  .. وحتى لا تكون مصرا أن ترى بعين واحدة  كما هو اضح ..أنت هنا تعطى الشرعية للأخرين بأن يتأذوا من المناظر التى تدل على الأسلام ويصرحوا بهذا علانية إيذاء لمشاعر المسلمين كما تفعل أنت تماما ..


بالمناسبة لايوجد بالقرآن من أوله إلى أخرة ما يعيب على النصارى أنهم يعتقدون أن المسيح صُلب بالرغم من أن تعالى قال أنه لم يُصلب ولم يُقتل ولم يقل تعالى أنه يكفرهم على هذا مُطلقا ..


من قاله تعالى أنه كفر من قال أن العزير هو إبن الله أو عيسى هو إبن الله  أو أن الله هو ثالث ثلاثه ..

مبدئيا لم أسمع فحياتى أن يهوديا قال فى الزمن الحالى أن العزير هو إبن الله ... ويا ليتك تعلم أحدا فيهم فتدلنى عليه ..

ثانيا .. حتى القمص المشلوح زكريا بطرس يقول يردد علانية "قل هو الله احد" ( الصمدية) .. هم يقولون أن تثليثهم غير المذكور بالقرآن فهم يذهبون بأن تثليثهم بأنه أقانيم .. من سيقرر أنهم على صواب أم على خطا ؟؟ .. حسن جرادات .. الذى قال لا تنتظروا قوله تعالى ((فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)) وخذوا منى  ..


16   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44066]


المسلم فإنه يمتلك الحقيقة التي ارسلها له رب العالمين ممثلة في القرآن الكريم الذي قال الله سبحانه فيه: وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناًعليه /المائدة. اما بقية الآية:" فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً..." فانها تدعو الرسول (ص) الى الحكم بين الذين يحتكمون اليه من اهل الكتاب بما انزل الله اليه وان لا يطاوعهم ان ارادوا الحكم حسب اهوائهم او حتى حسب ما في الانجيل الاصلي حيث ان الشريعة التي في الانجيل تختلف عن تلك التي في القرآن ..

قال تعالى ( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ )

لأن الرسول قد حكم بالرجم بناء على التوراة على يهوديا (قبل نزول حد الزنا فى الأسلام) بناء على التالى:

{ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة 44

وقد حكم الرسول بالرجم بعد ذلك على إثنين من المسلمين أيضا بناء على احكام التوارة (قبل نزول حد الزنا) ..

وقد انزل تعالى الايات التاليات ليبطل حد الرجم فى الدين الآسلامى ..

الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ .. النور 2

(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ )

ولم يرجم الرسول احدا بعد هذه الايات ...


نأتى للمسلمون من بعد الرسول .... وهل جعل المسلمون القرآن مهيمنا على التوارة فى حد الرجم  ؟؟

الأجابة معروفة.

 


17   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44070]

أخي حسن جريدات.

فقط تعليق بسيط.


المسلمون بين يديهم كتاب الله ,وقلت أنها الحقيقة المطلقة.......هل فهمهم هو الحقيقة المطلقة.... سامحك الله .


 


18   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44075]

أقول بصراحة و أجري على الله

أولا أنا أرفض تماكا رأي الأستاذ حسن جرادات من تهجمه على عقائد الآخرين و أعتقد أنه يجب عليه أن لا يخوض في تلك الأمور فهي ليست من شأنه و إنما من شأن رب العالمين.


أما عن المآذن، فهي لا تعني بالفعل أي شئ  حيث أن أقل من 7% من المساجد في ألمانيا لها مآذن(حوالي 2900 مسجد) ، لكن الظروف العنصرية التي جرى بموجبها الإستفاء تدعو كل إنسان تهمه ظروف حقوق الإنسان إلى إستنكار مثل هكذا تصرفات.


أنا كمدافع عن حقوق الأقليات في ألمانيا، يزعجني دائما زج المسلمين في أوروبا في خانة المسلمين في الدول العربية و الإسلامية مع أن الغالبية العظمى منهم لا تتقن حتى لغة أي من تلك البلدان.


المقارنة مع العالمين ( العربي و الإسلامي) مرفوضة و منبوذة  و هي ليست من القسط في شئ.


المسلمون في أوروبا مستقلون ِأنهم شأن أي ديانة و مع أختلافي العقائدي معهم، إلا أني ملتزم من الناحيتين الأخلافية و الإجتماعية بالدفاع  عنهم وعن حقوقهم، حتى ببناء هرم أو مسلة ـكما وصفها البعض ـ فوق معابدهم و مساجدهم إن هم أرادوا.


هم أهل بلدهم الأوروبي بالدرجة الأولى  و بداية إضطهاد اليهود بدأت تماما هكذا.


مرة أخرى أستنكر الإستفتاء و أحترم حرية (المسلمين) في بناء معابدهم كما يشاؤون و كما يسمح به الدستور.


19   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44076]

الأستاذ عابر السبيل

.لأن الرسول قد حكم بالرجم بناء على التوراة على يهوديا (قبل نزول حد الزنا فى الأسلام) بناء على التالى:



{ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة 44



وقد حكم الرسول بالرجم بعد ذلك على إثنين من المسلمين أيضا بناء على احكام التوارة (قبل نزول حد الزنا)


هذا الكلام عن رسول الله أنه رجم، ظن و ليس عليه دليل.


و أعتقد أن الخوض فيه و تصديقه يدخلنا في متاهات الأحاديث المزعومة  و (كأنك يا أبو زيد ما غزيت).


 أنا لا أحب ان أعلق تحت مقالات الإستاذ شرف الدين، خصوصا بعد ما رأيته في حلقة صراع الديكة مع إعلامي الجزيرة الإستاذ الفيصل.


 


20   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس 10 ديسمبر 2009
[44081]

الأستاذ ليث عواد

أقتباس:

{ لأن الرسول قد حكم بالرجم بناء على التوراة على يهوديا (قبل نزول حد الزنا فى الأسلام) بناء على التالى:

{ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة 44

وقد حكم الرسول بالرجم بعد ذلك على إثنين من المسلمين أيضا بناء على احكام التوارة (قبل نزول حد الزنا)

هذا الكلام عن رسول الله أنه رجم، ظن و ليس عليه دليل.
}

لا يوجد أى مانع من أن تعتقدون ما تشاؤون فحرية الأعتقاد مكفوله للجيميع ..

ولكن على منوالكم هذا .. فلا توجد شخصيات اسمها عمر أو أبو بكر أو عثمان أو على أو عائشة أو حتى أن القرآن نزل على مدار 23 عاما ولا حرب الردة ولا المعتزله ولا الحرب بين على ومعاوية ولا الصلاة بشكلها الحالى على الأطلاق ولا ولا ولا ...ألخ ..ألخ .. ألخ .. فكلها أيضا تدخل فى نفس دائرة الظن وليس عليها اى دليل قرآنى (على ما افترض حيث لم أعلم منكم ما تقصدون بالدليل .. وما هو الدليل الذى يرضيكم ) ..

بالمناسبة أيضا لا يوجد دليل على أسمكم أو اسمى أو اسماء ذويكم أو أسماء ذويا حيث أنها لم تأتى بالقرآن ..

أما ما ذهبت أنا إليه فله ما يعضده من آيات بالقرآن بعكس اعلاه .. وفى أحتكام اليهود لمحمد قالى تعالى {وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ} .. المائدة 43


ان كنت تذهب بالشك فالطبع لن تستطيع ان تشك فى ان الرسول حكم بالتوارة بناء على { إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة 44

ولن  تستطيع ان تشك فى ان الله طلب من الرسول وقف الأحتكام الى التوراة ( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ } .. المائدة 48

وبالتالى لن تستطيع أن تشك أبدا فى أن المائدة 48 ((( قد نزلت بخصوص وقف أحتكام الرسول للكتب السابقه على القرآن التى حكم بها فعلا)))  .. **** وهذا هو بيت القصيد **** .. تريد أن تصدق أنها كانت بخصوص الزنا الذى حدث لبس فعلا من المسلمين فى حده أهلا وسهلا .. لا تريد برضك أهلا وسهلا .. فلن يغير هذا من تفسير سبب نزول آيه المائدة 48 المقدم.


21   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44084]

الاخ حسن جرادات , وكل ما يناقض عقيدتي يؤذيني منظره يا ست

    سلام اولا ,


الاخ حسن , لدي ما أكتبه لك , وحقا وصدقا انه ليس الا من باب المحبة والاحترام للجميع سواء للذي يتفق مع رأيي أو للذي يخالفني الرأي.


الاخ حسن , هل كل ما يناقض عقيدتك يؤذيك منظره !!! كلام غير معقول وهذا معناه التعصب لا غير ....يا أخي الفاضل :


1- تمثال بوذا هو ضد عقيدتك وحسب كلامك سيؤذيك منظره ( ولو أني لا أستطيع أن أخمن درجة الاذى الذي تتسبب لك وما ردة فعلك نتيجة لشعورك بالاذى من رؤيتك تمثال بوذا ) . والان لو قابلت بوذيا وبدأ يفسر لك ماذا يعني له بوذا وكيف أنه معجب بتعاليمه وأنه ولد في عائلة بوذية تؤمن بتعاليم بوذا , هل سوف يصلك ما يشعر به هذا الشخص ؟ هل سوف تقتنع بكلامه , مؤكد لا .


2-   أولو قابلت شخصا هندوسيا , وبدأ يفسر لك لماذا يقدسون البقرة ويعتبروها رمز للام العظيمة , والسبب حسب ما قرأته لان البقرة أرضعت ألههم ولا أعرف ما أسمه , هذا حسب معرفتي سبب حبهم للبقرة وتقديسهم لها , و ولكن أيضا لهم تعاليم وقوانين لالههم الذي يؤمنون به. فهل سوف يصلك ما يحس به المجوسي من حب للبقرة لو جلس ايام يشرح لك , لا أعتقد .


3- أولو أنا كمسيحية فسرت لك ولساعات وقلت لك , يا أخ حسن , نحن لا نعبد الصليب , نحن لا نقدس الخشبة او المعدن ايا ما كان الذهب او القضة او غيره الذي صنع منه الصليب , الصليب هو رمز لعقيدتنا والذي يخالف عقيدتك , فهل سيصل لك ما أقوله , بالطبع كلا .


4- والان يا أخ حسن , لم اكن أعرف عن مراسيم الحج التي يقوم بها الاخوة المسلمين شيئا , ولكني شاهدت مرة قام المرحوم صدام حسين وأعضاء القيادة يؤدون العمرة  ,لا أدري هل هناك فرق بين مراسيم الحج والعمرة , ولكن الذي شاهدته بالفلم الذي عرضه التلفزيون أنذاك ,شاهدت الجميع بالملابس البيضاء وهم يركضون وخلالها قبلوا الحجر الاسود , حجر بتصميم معين , انحنى الرئيس صدام وقبله وكذلك فعل البقية .


اخي الفاضل , اعتذر جدا لاني قد استخدم تعابير ليست مطابقة مائة بالمائة لما يستخدمه الاخوة المسلمين ولكن أحاول جهد الامكان أن تكون صحيحة.


يا اخ حسن , لو تجلس وتشرح لي لايام لماذا يقبل الاخوة المسلمين الحجر الاسود , صدقني وأني أمينة جدا في نقل أفكاري , لن وولن وهذا للتأكيد لن يصلني ما تحسون او تشعرون انتم به , بالنسبة لي هو مجرد حجر و لكنه أكيد له قدسية خاصة جدا عندكم , فهل من الصواب أن أكنب بأن منظر كل حجر أسود يؤذيني لان الحجر الاسود مقدس عند الاخوة المسلمين وهو ضد عقيدتي , اعذرني ان قلت أن كلامك ليس منطقيا ابدا فغير المسلم لا يحس بهذا , فكما الرموز الدينية لبقية الاديان مثل الصليب او البقرة او تمثال بوذا أو أو أو لا تمثل لك شيئا فكذلك يا أخ حسن ( وأرجو أن لا يزعل أحدا من كلامي , فأنا أتكلم بكل شفافية وصادقة بنقل أفكاري لاني مسؤولة عن كلامي أمام الله وضميري أولا قبل ما أكون مسؤولة أمام القارئ الكريم) الحجر الاسود مثلا لا يمثل عندنا شيئا , هذه هي الحقيقة صدقني .


يتبع رجاءا


 


22   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44085]

تابع

 والان نرجع للمهم , فهل ان تمثال بوذا عند اليوذيين او البقرة المقدسة عند الهندوس او الحجر الاسود عند المسلمين لو أنه لا يمثل عندي شيئا أو ألاصح لا استوعب قدسية هذه الاشياء عند اصحابها , فهل من حقي أن أتعصب وأقول أن هذه الرموز هي ضد عقيدتي وتؤذيني رؤيتها , ما هذا الكلام الغير معقول والغير مقبول لاني لو احسست بأن شيئا ما يؤذيني فبدون شعور سيتولد عندي كره وبغض لذلك الشئ ثم ماذا بعد البغض والكراهية سأحاول أكيد أن اتجنب هذا الشئ الذي يؤذيني واحاول أزالته من أمامي بأي شكل . وهذا يجرنا الى ما لا تحمد عقباه والى شحن الانفس بشحنات ليست في صالح أحدا أبدا.


الايمان بالله جلت قدرته يزرع في النفوس المحبة والتسامح والسلام وتقبل الاخر أيا من كان لان كما الله خلقني فقد خلقه , وجلت قدرته فقط هووهو فقط له حق الحكم على الانسان , وليس انسان يقاضي انسانا أخر ويكره ويتأذى لو شاهد رموز دينية لااتباع اية ديانة أخرى غير ما يعتقد هو بها .


اخي الفاضل حسن , كلام جميل كتبته حضرتك وهو أنك تؤمن بأن الاسلام هو دين الحق وهو الدين الوحيد المقبول عند الله , وأنا أحترم جدا ما تؤمن أنت به وتعتقده هو الصحيح لانه ايمانك في قلبك وفي نفسك ولا يؤثر علي ما اؤمن انا به , وفي المقابل من حقي عليك ان تحترم ما أؤمن أنا واي واحد بما يؤمن هو به ولا يوجد اي داعي لكي تتأذى من رؤية الرموز الدينية للاخرين .و لا أدري هل تعلم أم لا و فأن أتباع كل دين في هذا العالم يعتقدون بأن دينهم هو الحق وهو الوحيد المقبول عند الله والا كانوا تركوه , الاخ المسلم وحسب تصوري وقد أكون مخطئة, قد قسم العالم الى عالم اسلامي وعالم صليبي , وهذا خطأ كبير جدا , فهناك العدد الكبير جدا من الاديان وتعتقد تماما بدينها كما يعتقد ويؤمن الاخ المسلم بدينه . الصين لوحدها والتي لا تؤمن باية ديانة وويمكن فيها البوذية أيضا فعدد السكان فاق المليار , ولو لم تكن الصين قد طبقت قانون الطفل الواحد من فترة طويلة لكان سكان الصين زادوا على اقل تقدير ثلاث مرات وكان عددهم الان فوق الثلاث مليارات نسمة . اذن هناك الصينين الذين لا يؤمنوا بما يعتقد الاخرين به فهل من حق الصينين ان يتأذوا من رؤية رموزنا او رموزكم الدينية , لم استوعب فكرتك اتجاه هذه النقطة حقا يا أخ حسن !!.


يا أخ حسن , ثق بأن كل ما كتبته ليس الا من باب المحبة لكل الناس حتى نعيش جميعا بأجواء أمينة وسلام مع نفسنا ومع الاخرين , ولا توجد احلى واقوى من مشاعر المحبة لوملأت قلوب كل الناس في العالم وان نحترم ما يعتقده الاخر حسب عقيدته هو الصحيح حتى يحترم هو أيضا ما نعتقد نحن هو الصحيح من دون أن نحاول أن نفرض على الاخر أفكارنا .


اعتذر للاطالة ,


ودمت بخير,


أمل


 


23   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44086]

الأخت العزيزة أمل .

  آختي العزيزة أمل  أبدأ تعليقي لكِ بما ختمتِ به تعليقك  الذي يظهر مدى  تسامحك وحرصكي على دوام المحبة والعلاقة الطيبة بكل ما في الموقع   ففي قولكِ  ( بأن كل ما تكتبيه ليس الا من باب المحبة لكل الناس حتى نعيش جميعا بأجواء أمينة وسلام مع نفسنا ومع الاخرين , ولا توجد احلى واقوى من مشاعر المحبة لوملأت قلوب كل الناس في العالم وان نحترم ما يعتقده الاخر حسب عقيدته هو الصحيح حتى يحترم هو أيضا ما نعتقد نحن هو الصحيح من دون أن نحاول أن نفرض على الاخر أفكارنا ).أظهرتِ مدى التسامح الذي هو سمة الأديان السماوية .


أختي العزيزة  الإسلام هو دين  السلام والتسامح مع الجميع حتى لو مختلفين في العقيدة . فكلمة  مسلم بهذا المعنى تشمل جميع المسالمين من كل الأديان . وتخرج ما عداهم من غير المسالمين .


لكِ كل المحبة والتقدير .


24   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44096]

حلقة مفرغة

التوراة التي ذكرت في القرأن هي بالطبع ليست التي بين يدينا  و ليس هناك مجال  للشك في هذا وذلك لمخالفة التوراة التي بين يدينا للقرآن الكريم.


أما عن التاريخ و عن الأسماء و ما شابهها، فهي لا تحتمل ماذهبتم إليه من تبرير و لا يمكنكم إسقاط ما ينطبق على الحكم الشرعي  عليها.


و عموما فالدخول معكم في أ ي نقاش أشبه بما يكون برحلة في بحر لجي، لا شاطئ يلوح في الأفق تلقى به مرساة، و لا طائر يبشر مطلعه أو صقيره  بفرج محتمل، و لاحتى الأمواج تخف حدتها و يقل تلاطمها فتجعل الرحلة مطاقة إلى حد ما.


قد تكون غزير العلم، لكن غزارة علمكم لا تصيب إلا صلدا.


تذكرني  بالأستاذ شريف صادق (على ما أذكر)، نفس الأسلوب و نفس الطريقة.


كم مرة غيرتم فيها رأيكم طوال الفترة السابقة أة بدلتم قناعتكم لإعتقادكم أنكم كنتم على خطأ؟؟


مع ذاك أكن لكم كل الإحترام  و أدعو الله أن يعلمنا مما علمكم


ملاحظة: أنا لا أئمن  بالتوراة التي بين يدينا و لا يالإنجيل و هذا ليس سرا و أعتقد أنه من مكملات الإيمان.


25   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44100]

الحجر الاسود عند المسلمين

السيدة العزيزة أمل


ليس للحجر الأسود قدسية في الأسلام.


أما إن قصدت حال المسلمين الآن، فهذا شئ آخر، فالغالبية أقرب ااشرك منها للإسلام ة هذا يتمثل في كثرة ما يعبد هؤلاء من أنصاب و حسينيات و أسمائ معلثة في حافة المساجد.


السؤال: هل هذا من الإسلام في شيئ؟؟


الإجابة لالالالالالا


ليس هناك من مقدس في الإسلام إلا الله وحده لا شريك له، هو الخالق  الأحد الصمد ليس كمثله شئ مالك الملك المهيمن ، الأول و اللآخر الرحمن رب العالمين.


أما الحجر الأسود فهو أصلا غير موجود و مكانته فثط للتميز أو للذطري إن كان هو حاصبا أصاب الله به قوما ما.


و السلام عايكم


 


26   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44101]

لا تفرغها ثم تقول انها مفرغة..

التوراة التي ذكرت في القرأن هي بالطبع ليست التي بين يدينا و ليس هناك مجال للشك في هذا وذلك لمخالفة التوراة التي بين يدينا للقرآن الكريم.

أولا: هذا موضوع جديد ليس له علاقة بالحوار بيننا .. أى سعادتك من تدور الأن فى حلقة مفرغة وتشتت الحوار ..

ثانيا: تتحدث من واقع القطعيه المطلقه ؟؟ .. أين دليلك القطعى المطلق على ان التوراة التى كانت على عهد الرسول غير التوراة التى بين يدنيا ؟؟ .. تقول مُسببا (لمخالفة التوراة التي بين يدينا للقرآن الكريم ) .. إذن إثبت .. بماذا كانت تتفق على وقت الرسول مع القرآن الكريم .. ثم أختلفت الأن مع القرآن الكريم ؟

{ أما عن التاريخ و عن الأسماء و ما شابهها، فهي لا تحتمل ماذهبتم إليه من تبرير و لا يمكنكم إسقاط ما ينطبق على الحكم الشرعي عليها.}

من نقل لنا الأمور الشرعية هو نفسه من نقل لنا الأمور الغير شرعية .. والصادق صادق بطبعه والكاذب كاذب بطبعه ايا كان الأمر يتناول أمور شرعية او غير شرعية .. ونقل الأمور الشرعية لن تجعل من الكاذب صادقا ..

أنا لا أئمن بالتوراة التي بين يدينا و لا يالإنجيل و هذا ليس سرا و أعتقد أنه من مكملات الإيمان

أمنت بالله وما انزل الينا وما انزل الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وما اوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون

أما باقى تعليقكم فلا أعتقد أنه له علاقة بباقى ما كتبت لكم على الحوار الذى إبتدأتموه معى ..


27   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 11 ديسمبر 2009
[44106]

بالتأكيد ليست هي تلك الكتب

أمنت بالله وما انزل الينا وما انزل الى ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وما اوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون


 


أعتثد أن كل المسلمين يردون تلك الآية و كلهم على يقين [انها تنطبق عليهم.


و سردها في هذا الحوار لا يعني شئ، بل على العكس ربما كان من اللهو في آيات الله.


التوراة التي بين يدينا و كذلك الإنجيل تختلفان عن القرآن هل لديك شك في هذا؟؟


لا تجتر الجمل و تلوكها في سفسطائية ليس من ورائها طائل و تلوي أعناق الآيات لغاية ما في نفسك.


الإسلام يشترك مع الدينتين اليهودية و المسيحية في كثير من الأمور و يختلف عنها في أخرى و أهم الإختلافات هي الكتب التي نؤمن لها.


أنا لا أجيد علم الكلام و أتعامل مع الحقائق بطريقة علمية ربما لا تروق لكم.... إنتهى.


 


28   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44109]

الأستاذ ليث عواد

فى ردى عليكم إنتهيت إلى التالى :

وبالتالى لن تستطيع أن تشك أبدا فى أن المائدة 48 ((( قد نزلت بخصوص وقف أحتكام الرسول للكتب السابقه على القرآن التى حكم بها فعلا))) .. **** وهذا هو بيت القصيد ****

عوضا عن ان تتناولوا ردى ذهبتم للأنعطاف للتالى

التوراة التي ذكرت في القرأن هي بالطبع ليست التي بين يدينا و ليس هناك مجال للشك في هذا وذلك لمخالفة التوراة التي بين يدينا للقرآن الكريم.

و لم تجاوبونا على التالى لمنعطفكم الجديد : تتحدث من واقع القطعيه المطلقه ؟؟ .. أين دليلك القطعى المطلق على ان التوراة التى كانت على عهد الرسول غير التوراة التى بين يدنيا ؟؟ .. تقول مُسببا (لمخالفة التوراة التي بين يدينا للقرآن الكريم ) .. إذن إثبت .. بماذا كانت تتفق على وقت الرسول مع القرآن الكريم .. ثم أختلفت الأن مع القرآن الكريم ؟

لم نأخذ منكم أجابة .. ثم دخلتم فى منعطفا جديدا اخر ألا وهو

التوراة التي بين يدينا و كذلك الإنجيل تختلفان عن القرآن هل لديك شك في هذا؟؟

ما علاقة هذا كله بطرحى بأن الرسول أحتكم للتوراة وجاء ذكر هذا بالقرآن وجميع كُتب التراث بلا أستثناء؟..

 


أما عن قوكم التالى (منعطف جيد ثالث) وهو خارج تماما عن الحوار الدائر ولا يقدم ولا يؤخر ..

تجتر الجمل و تلوكها في سفسطائية ليس من ورائها طائل و تلوي أعناق الآيات لغاية ما في نفسك.

أنا لا أجيد علم الكلام و أتعامل مع الحقائق بطريقة علمية ربما لا تروق لكم ..

فهذا متوقعا ممن ليس لديه رد ..


29   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44111]

جيد و هل تعلم بمذا إحتكم

 لتوراة مليئة بالأحكام  فمنخا مثلا أن العمل في السبت حرام و منها أن المرأة عليها حلق شعرها إذا مات بعلها و منها أن أكل اللبن و مشتقاته مع أكل اللحم حرام ...........


هناك في التوراة ألاف الأحكام  فهل لديك دليل ما هو الحكم الذي أمر الله به رسوله بأن يدع اليهود يحتكموا إليه؟؟


أما عن الدليل القطعي المطلق على أن التوراة ليست هي التوراة  و أو على الأقل هناك من عاش مع النبي و كان عنده التوراة الحقيقية و قد إندثرت هذه إلى غير رجعة، هو القرأن نفسه.


لا يمكن أن يكون لله رأيين مختلفين حشاه و لا يمكن أن يصف من يأتي من اليهود متشدقا بما يحسبه من الكتاب و ما هو من الكتاب و المنطق أن يعترض عليه أهل دينه، إذا عرقوا أن ما يتلو ليس من الكتاب.


لاهم أنكروا على من فعل هذا فعلته  و لاهم  صححوا اه خطأه، و أنكره الله عليهم و حذر الرسول أن هذا ليس  من الكتاب.


أما عن كتلبة الكتاب بأيديهم ثم يقولوا هذا من عند الله، فهو دليل آخر على التزوير.


و هناك تحريف الكلم عن مواضعه .


نعم إحتكم الرسول إلى بعض ما جاء في التوراة هل لك أن تقول لنا ما هو هذا الشئ و هناك العشرات من الأحكام تتشابه تماما مع أحكام القرأن؟؟


هل لك أن تقول لي ما هو هدفكم من هذا النقاش.؟


أنا هدفي إثبات أن التوراة التي بين يدينا ليست هي التوراة التي إنزلت على موسي تماما، ما هو هدفكم دون لف أو دوران.


 


 


 


30   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44112]

لا إله إلا الله .. هما كام برتقاله ؟ ..

1- تداخلتم معى معترضين على ما كتبت بخصوص ان آيه المائدة 48 سبب نزولها هو وقف احتكام الرسول للتوراة  .. كما حدث فيما يخص واقعه زنا اليهودى والتى لجأؤا  للرسول للتحكيم فيها فألتجأ للتوراة ليحكم بها كما جاء بمعظم كتب التراث ..


2- كتبت لكم أنتم حرون فى تعتقدوا هل كان الرسول أحتكم للتوارة فى واقعة زنا  (كما جاء بمعظم كتب التراث ) من غيرها ..  .. وأنهيتها بقولى .. وبالتالى لن تستطيع أن تشك أبدا فى أن المائدة 48 ((( قد نزلت بخصوص وقف أحتكام الرسول للكتب السابقه على القرآن التى حكم بها فعلا))) .. **** وهذا هو بيت القصيد **** .. تريد أن تصدق أنها كانت بخصوص الزنا الذى حدث لبس فعلا من المسلمين فى حده أهلا وسهلا .. لا تريد برضك أهلا وسهلا .. فلن يغير هذا من تفسير سبب نزول آيه المائدة 48 المقدم.


3- أشرقتكم وأغربتم وشخصنتم إلى منتصف الكرة الارضية بعيدا عن طرحى بدون سببا مفهموما..


4 - ثم أخيرا تقولون  لى (( نعم إحتكم الرسول إلى بعض ما جاء في التوراة )) .. لا إله إلا الله .. هذا ما أعترضتم عليه أساسا ؟؟!!..


اما عن سؤالكم الغريب العجيب لى هل لك أن تقول لي ما هو هدفكم من هذا النقاش.؟


لا إله إلا الله ..أسأل نفسك فلم أبتدئ معك بالحوار من أساسه بل أنت الذى فعلت معترضا ؟؟.. والذى فى نهايته أقريتم بما أقول !! ..


31   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44120]

مطلقا

لا يا سيدي، لا أتفق أن إحتكام الرسول كان في حادثة الزنا التي زعمت هذا من ناحية،


أما من ناحية (على منوال خذوهم بالصوت) أخرى فأنتم إدعيتم أن التوراة لم تتغير منذ زمن الرسول و في هذا لم نتفق؟


إذا فالتوراة ليست هي التوراة  و حد الزنا المزعزم ليس لكم عليه دليل.


نحن إذا لم نتفق على أي شئ اللهم إلا هذا الجدال  عقيم لا يفيد.


أنتم تعلقون و بكل فجاجة (معذرة) عاى كل رأي لا يوافق رأيكم.


و أما عن الأية 48 من سورة المائدة


وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُون


أنا أرى هنا و دون ريب أن الله يأمر نبيه أن يحكم بينهم بالقرأن و  أن شرعتهم هي شرعة الهوى، إرتضوها لنفسهم فرضيها الله لهم.


32   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44122]

يبدو انك بحاجة لمُترجما يترجم لك ما يُكتب ..

أنا لم أتطرق للتوراة هل تغيرت أم لم تتغير بالتأييد أو النفى مُطلقا .. من أين تأتى بهذا ؟؟   ..ألا تعلم قراءة العربية ؟؟.. أنت لقله حجتك أنحرفت على مسار الحوار (وأشرت أنا لهذا فى حينه "هذا موضوع جديد ليس له علاقة بالحوار بيننا .. أى سعادتك من تدور الأن فى حلقة مفرغة وتشتت الحوار".) وأقحمت ان التوارة تغيرت من عهد الرسول للأن .. أنا سألت اين أثباتاتك فقط على ما تقول .. ووجدتك فص ملح وداب ..


اما حد الرجم كاحد زنا فهو ليس له وجودا بالقرآن باليقين .. ولكن الدوله التى تذهب إليها بغرض الحج إن كان الله سوف يكرمك ..( هذا إن كنت تعلم من أساسه ) تطبق حد الرجم للزنا وتقول انه من سنه الرسول ( الحكم على يهوديا بالرجم أستنادا للتوراة ..ثم بعد ذلك على أثنين من المسلمين دون الاشارة أستنادا على ماذا )  .. بغض النظر على معتقدك الخاص الذى قيل لك مرار وتكرار انت حر فيما تعتقد "لا يوجد أى مانع من أن تعتقدون ما تشاؤون فحرية الأعتقاد مكفوله للجيميع .." ولكن يبدو لضعفك فى القراءة او للمغالطات المقصودة مررت عليه مرور الكرام...


وأعطناك التالى أكثر من مرة و تتدعى ما أخدتش

لن تستطيع أن تشك أبدا فى أن المائدة 48 ((( قد نزلت بخصوص وقف أحتكام الرسول للكتب السابقه على القرآن التى حكم بها فعلا))) .. **** وهذا هو بيت القصيد **** .. تريد أن تصدق أنها كانت بخصوص الزنا الذى حدث لبس فعلا من المسلمين فى حده أهلا وسهلا .. لا تريد برضك أهلا وسهلا .. فلن يغير هذا من تفسير سبب نزول آيه المائدة 48 المقدم.


انت محتاج لفهامه تفهمك ماذا تعنى بيت القصيد باللغة العربية .. ومحتاج مترجما لترجمة ماذا تعنى "تريد أن تصدق أنها كانت بخصوص الزنا الذى حدث لبس فعلا من المسلمين فى حده أهلا وسهلا .. لا تريد برضك أهلا وسهلا .. فلن يغير هذا من تفسير سبب نزول آيه المائدة 48 المقدم." 


ليتك تطلب من مترجمك ان يترجم لك ماذا يعنى قولى بالتحديد ((الزنا الذى حدث لبس فعلا من المسلمين فى حده )) قبلما تكتب رد مضحكا جديدا  وتقول لى فيه لا يوجد هناك لبس !!.. أو أنك لا تؤمن بالسنه ..


 سبحان الله .. أمال لو كان الحوار غير مُسجلا بأعلاه ومتاحا للجميع الرجوع إليه كنت عملت إيه؟؟؟؟؟؟ !!!!!!


ربنا يشفى ..


إنتهى ..


33   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44124]

ليس لدي شك بأنكم تلهون في ايات الله

ما علاقة الأية 44 من سورة المائدة برجم الزاني


راجع تعليقكم الأول 44066


لأن الرسول قد حكم بالرجم بناء على التوراة على يهوديا (قبل نزول حد الزنا فى الأسلام) بناء على التالى:



{ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة
44


ماداليلكم على أن الحكم المعني هنا هو حكم الزنا ، أطلعت الغيب أم إتخذت عند الرحمن عهد؟


ربما يكون المعني بالآية حد القتل ة هذا أقرب للمنطق لان الآية التي تليها  تقول


وكتبنا عليهم فيها ان النفس بالنفس والعين بالعين والانف بالانف والاذن بالاذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الظالمون. المائدة 45


و هذا الحكم لم يتغير في الإسلام


هذا هو محور الخلاف الأول و الذي حدتم أنتم هنه بثرثرة لا تايق إلا بمن تناول مادة تيترا هيدرو الكنابينول.


ثم عدتم من جدبد و قلتم


لا يوجد أى مانع من أن تعتقدون ما تشاؤون فحرية الأعتقاد مكفوله للجيميع ..



ولكن على منوالكم هذا .. فلا توجد شخصيات اسمها عمر أو أبو بكر أو عثمان أو على أو عائشة أو حتى أن القرآن نزل على مدار 23 عاما ولا حرب الردة ولا المعتزله ولا الحرب بين على ومعاوية ولا الصلاة بشكلها الحالى على الأطلاق ولا ولا ولا ...ألخ ..ألخ .. ألخ .. فكلها أيضا تدخل فى نفس دائرة الظن وليس عليها اى دليل قرآنى (على ما افترض حيث لم أعلم منكم ما تقصدون بالدليل .. وما هو الدليل الذى يرضيكم ) ..




 كنت و لازلت أنتظر الدليل ( و لعل إنتظار جودو أهون و ربما أكثر فائدة)

 


فقلت لكم أن ما يصح للمؤرخ  لا يصح للمشرع، و أن تصديق التاريخ على أنه حكم شرعي يدخلنا في دوامة تصديق و تكذيب و تأويل.


و باقي الكلام معروف لا يستحق التعليق إذ تفوح منه رائحة  البلو سموك.


و في الخلاصة


ما يتفق مع القرآن من التوراة نؤمن  به و ما إختلف عنه ( إلا إذا نوه القرآن له،كالحلال و الحرام في الطعام) نعتبره ليست من كلام الله.


طبعا لا أصدق أن الزنا هو المقصود بالأية لما سبق ذكره و حتى و إن كررتم الآيات ألف مرة فهذا لن بغير من الأمر شيئا.

و خفف على حالك شوية

و ربنا يشفيني يارب و ........ يشفيك إن اردت طبعا

 


34   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44126]


ما علاقة الأية 44 من سورة المائدة برجم الزاني

لا يمكن لمحمدا الأمى بأن يحكم بين اليهود بالتوراة بدون موافقة سبحانه تعالى .. ولا توجد آيه واحدة فى القرآن تعطى محمدا هذه الشرعية سوى التالى :

{ إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ } .. المائدة 44

الشرعية التى أعطاها تعالى لمحمدا للحكم بالتوراة فى المائدة 44 منعت بالمائدة 48..

( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ } .. المائدة 48

اليهود احتكموا لمحمدا فى واقعة ما ( وكانوا يريدون الأحتكام لشرعة الدين الآسلامى فى هذه الواقعه بالذات وليس التوراة وهذا واضحا تماما من سياق الآية ) لقوله تعالى:

{وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ} .. المائدة 43

لم يحدثنا التاريخ الآسلامى إلى ان اليهود احتكموا شرعيا لمحمدا إلا فى واقعه الزنا ..


 


35   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 12 ديسمبر 2009
[44127]

احبتى . كفى أرجوكم

 كالعادة تشعب الموضوع ودخل فى متاهات توشك أن تؤدى الى خصومات وتنابذ بالألقاب .


أرجوكم كفى .


ليحتفظ كل منكم برأيه وليحترم حق الآخر فى الرأى و الاعتقاد .


و نحن نحتاج الى هذه الطاقة وذلك الوقت  فيما يفيد


كل عام وانتم بخير 


36   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الأحد 13 ديسمبر 2009
[44136]

عفوا دكتورنا الفاضل هل لي بمداخلة .. أرجوك

لا وجود لحد الرجم في القرآن وبما أن هذا القرآن مصدق لما بين يديه من الكتاب ومهميناً عليه ، وبالقرآن يوجد  بينت ما صحف إبراهيم وموسى فلا وجود إذاً لحد الرجم في كناب موسى بشهادة القرآن.


وحكاية حد الرجم كنت قد قرأتها في أحد كتب التفاسير قبل أن ينهاني القرآن النظر في كتب التفاسير وخلاصة الحكاية هي عندما أنزل الله عقوبة التي يأتين بالفاحشة من النساء ونصها هو ( واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فامسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن المةت أو يجعل الله لهن سبيلاً ) .وتقول الرواية " الإففك " أنه وبينما رسول الله عليه السلام مع أصحابه إذ تغبر لونه وبدأ العرق يتصبب من جبيته ولما أفاق قال لأصحابه " الآن قد جعل الله لهن سبيلا  وهو حد الرجم للثيب ، فهل يعقل هذا يا أهل القرآن ونحن نعلم أن الله ينزل القرآن على قلب رسوله وليس على أي حواس أخرى من حواسه عليه السلام ، فلو كان الذين جاءوا بهذا الإك صادقين فلما لم يرد ذلك بالقرآن .


أما القول بأن التوراة بهديها لمن يؤمن من الناس محرفة فهذا قول خطير وقد قال رسولنا ( إئتوني بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه )


علماً أن كتاب الله وذكره ليس مجرد قراطيس بل هو آيات بينات في صدور الذين آمنوا وهم الذين إذا جاءهم رسول مصدق لما معهم آمنوا به ونصروه وليس شرطاً أن يتبعوا قبلته فكل أمة عليها أن تتمسك بكتابها الذي جاء بلسانها لأن كل كتب الله مصدقة لبعضها وتدعوا إلى إتباع ملة إبراهيم وهي ملة واحدة وشكراً


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-01
مقالات منشورة : 61
اجمالي القراءات : 578,511
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 108
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt