فى تحرير المسجد الحرام من السيطرة السعودية . مطلوب مؤتمرات للتوعية .

آحمد صبحي منصور في الإثنين 30 نوفمبر 2009


tilde; ...
2-    ان عدد أفراد الاسرة السعودية المتحكمة فى فريضة الحج الاسلامى وفى المسجد الحرام والاماكن المقدسة للمسلمين ليس بشئ مقارنة بعدد المسلمين الذى يقترب من البليون ونصف بليون ، وعدد المنتميين للوهابية الحنبلية المتشددة ليس بشئ مقارنة بعدد المسلمين ومذاهبهم المختلفة ، وليس للسعوديين والوهابيين برهان من رب العالمين تسوغ لهم السيطرة على فريضة الحج الاسلامى والمسجد الحرام ، بل انهم تمكنوا من ذلك بالغزو والاعتداء واقامة المذابح للمدنيين ، وهذا فى حد ذاته ينسف أحقيتهم ويؤكد فرضية الجهاد المسلح ضدهم ابتغاء مرضاه الله جل وعلاه ...
3-    ليس هدفنا على الاطلاق إشعال حرب مسلحة لأنقاذ المسجد الحرام وفريضة الحج من الأسرة السعودية ليوضع تحت سيطره دولة أخرى . بل اننا لا نتمنى أساساً نشوب حرب حرصاً على حرمة المسجد الحرام وعلى حرمة الانفس البشرية ... .
ولكن هدفنا هو التوعية وتكوين رأى عام ضاغط وحركات سياسية عالمية تجبر الدولة السعودية على الانسحاب من تلك الأماكن المقدسة لتوضع فى مسئوليه ادارة دولية محايدة تضمن الحج والزياره لكل البشر المسالمين . وتضمن رعاية القادمين وحريتهم فى العباده . وتيسير السفر والاقامة لهم . ليكون البيت الحرام كما قال الله جل وعلاً ( مثابة للناس وأمنا )
4-    لقد نجح السعوديين فى فرض الامر الواقع منذ احتلالهم للمسجد الحرام والحجاز عام 1924، ونجحوا فى الهاء المسلمين عن عدم مناقشتة اسلامياً وشرعيا وقانونيا ، ونجحوا فى الهاء المسلمين وشغلهم بحروب محلية واقلمية ، بل وسعوا الى فرض الوهابية على كل المسلمين ليتزعموا العالم الاسلامى ويجعلوه معسكر الايمان ضد الغرب بمعسكر الكفر والحرب.
5-     وجاء جيل من المسلمين يؤمن بالسعودية اكثر من ايمانه بالله جل وعلا ، ويؤمن بالوهابية ويكفر بالاسلام ، ويعتقد بعض مثقفية ان السعودية هى مهد الاسلام . وهى الدوله التى ولد ونشأ فيها رسول الاسلام عليه السلام ...
وكل هذا الهراء يمكن القضاء عليه بالتوعية .
6-    وبالتوعية يتضح الحق ، وهى أن هذه ( الاسرة \ الدولة ) الإعرابية ينطبق عليها قوله تعالى ( الأعراب أشد كفراً ونفاقاً ) وانهم يصدون عن سبيل الله جل وعلا وهو القرآن الكريم ، ويصدون عن المسجد الحرام وانهم اعدى اعداء الاسلام ، ليس فقط بفسادهم وطغيانهم وظلمهم وتاريخهم الملئ بالمذابح ، ولكن اساساً لانهم يمارسون كل هذا البغى والظلم والاعتداء والطغيان والقتل والنهب بأسم الاسلام ، وبسببهم اصبح الاسلام متهما بالارهاب والتطرف والتعصب والتخلف والتزمت وسفك الدماء .
7-    أن افظع خطأ حدث فى القرن الثامن عشر هو أقامة الدوله السعودية الأولى عام 1754 ، وشهد القرن التاسع عشر تدميرها عام 1818 ، ثم شهد نفس القرن اعادة اقامتها وتدميرها ، ثم كان من أعظم أخطاء القرن العشرين اقامة الدولة السعودية الثالثة (1902: 1932) ...
8-    ونرجو أن يشهد هذا القرن الحالى الاختفاء التام لهذه الدولة وانقاذ العالم من شرورها ، فيكفى ان تلك الاسره السعودية ومذهبها الوهابى تسبب فى قتل اكثر من 4 مليون مسلم ، خلال مذابح وصراعات وفتن وحروب امتدت من الجزيرة العربية إلى الهند وباكستان وكشمير وافغانستان ، ثم الى اندونسيا شرقا ، والى الشام والعراق ومصر وشمال افريقيا والمغرب غرباً ، ثم شمال اوربا وامريكا مع بداية هذا القرن ..
هذا الوباء السعودى الوهابى قام بتحويل كل تلك الاعتداءات جهاداً اسلامى معتمداً على الدين السنى من ناحية ، وعلى سيطرتهم على الحجاز والحج والاماكن المقدسة من ناحية أخرى ... 
لذلك فالتوعية حتمية ...
9-    تبدأ التوعية بمؤتمرات يحضرها علماء المسلمين من السنة المعتدلين غير الوهابيين ، والشيعة والأحمدية والصوفية ، والقرآنيين .
يتخصص المؤتمر الاول فى بحث عدم شرعية الاحتلال السعودى للاماكن المقدسة والحج اسلاميا وتاريخيا وقانونيا . فى إطار تقديم عام للمشكلة ، وينتهى المؤتمر بتحديد اجنده متخصصة ومتعمقة للمؤتمرات التالية وتكوين لجان للمتابعة ...
من المهم عقد ذلك المؤتمر فى واشنطن فهى المكان الانسب سياسياً .. ومن المهم مشاركة كل احرار المسلمين من قيادات سياسية ودينية ومن مفكرين وعلماء دين ورجال إعلام .

أخيرا
1 ـ أتعجب من سكوت أحرار العرب والمسلمين عن تشجيع هذه الفكرة .
2 ـ واتعجب اكثر من سكوت الشيعة والصوفية فى العراق والشام ، وهم الذين قتل السعوديين آباءهم فى العراق والشام وفى الجزيرة العربية . ولا يزالون يقتلونهم ويدمرون مشاهدهم .
3       ـ ومع التعجب فلا يزال هناك أمل ...
4       ـ وسيتحقق هذا الأمل إن شاء الله جل وعلا .
 
اجمالي القراءات 15332

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 01 ديسمبر 2009
[43864]

كم يتكلف المسلم كي يذهب لآداء فريضة الحج

موضوع في منتهى الأهمية لأنه يناقش قضايا مهمة تهم المسلمين على اختلاف ألسنتهم وقومياتهم واتجاهاتهم ، إن المسلم الذي يريد الذهاب للحج وهذه أمنية كل مسلم بالطبع كم يدفع وكم يتكلف نظير آداء فريضة الحج ؟ أرى البعض يوفر طول عمره وفي النهاية لا يستطيع تضيع آماله سدا !! فيلجأ نسبة كبيرة من المسلمين إلى الذهاب إلى عمرة رمضان والاختفاء في السعودية ويتعرض للمطاردة والملاحقة وحدث ولا حرج عما يحدث لهم من مخاطر .. كل هذا من أجل أن يظل حتى موعد الحج فلماذا كل هذه المبالغ يتم تحصيلها من الحجاج .هل فعلا يتكلف الحج كل هذه المبالغ التي تتراوح بين الحج بالقرعة وهذا أقل تكلفة وهو ليس متاح لكل الناس بل لنسبة بسيطة فقط ومع ذلك يبلغ منم 15 إلى 20 ألف مصري ، أما الحج السياحي الذي يتوفر لكل من أراد الحج فيصل إلى ثلاثين ألف وربما أكثر .. أريد أن أسأل هل التكلفة الفعلية تبلغ كل هذا القدر ؟ إن المسافة بين مصر والسعودية ليست بعيدة ولماذا يتم أخذ مبلغ كبير للتأشيرة ؟؟ كل هذه المبالغ أعادت إلى أذهاننا ما كان يحدث قبل الاسلام من تجارة في رحلتي الشتاء والصيف والاستفادة المادية دون النظر إلى أي شيء آخر


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 02 ديسمبر 2009
[43881]

شكرا لكم أخي الحبيب الدكتور أحمد على هذا التفكير وأرجو أن يجد طريقه إلى التنفيذ قريبا بعون الله تعال

عزمت بسم الله،

أخي الحبيب الدكتور أحمد منصور تحية طيبة،

صدق الله العظيم إذ قال: وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِي لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ(125)وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنْ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ قَالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(126). البقرة.

لقد جعل الله تعالى البيت مثابة للناس، كل الناس ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات، لا كما يقول الدين الأرضي ( الحج عرفة) أي لا يكون الحج إلا في يوم واحد في السنة، وهذا مخالف لأمر الله تعالى : الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَاأُوْلِي الْأَلْبَابِ(197). البقرة.

وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ(27)لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ(28)ثُمَّ لِيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ(29). الحج.

وأنا واثق بأن تنظيم الحج لو ترك بين أيدي إدارة دولية محايدة، لكان خيرا للناس من

تنظيم السعوديين، ولكانت الأماكن المقدسة والمشاعر أكثر استقطابا للمسالمين من الناس ليشهدوا منافع لهم. والحق أقول أن الوهابية ينشرون أفكارهم الضالة بشتى الوسائل الدعائية، فلو كان ذلك في نشر السلام بين الناس والدعوة إلى الله تعالى لما فكر أحدنا في زحزحتهم من إدارة شؤون الحج. لكن المؤسف نسمع في البيت الحرام في خطب الجمعة ما يشعل الفتن بين المؤمنين وبين المذاهب، معتقدين أن من خرج عن الجماعة فهو ضال ويحل دمه وماله، وهذا هو ما جعل المذهب الوهابي ينتشر في العالم بالإرهاب ولا أدل على ذلك وجود سيفين على علم السعودية.

شكرا لكم أخي الحبيب الدكتور أحمد على هذا التفكير وأرجو أن يجد طريقه إلى التنفيذ قريبا بعون الله تعالى.


3   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الجمعة 04 ديسمبر 2009
[43911]

ولكن يحتاج الأمر لكثير من التوعية والصبر .

نعم بالتوعية يمكن للحق أن يتضح ولكن لمن فيه أمل ولديه قدر من التعقل والتفكير أما هؤلاء الذين جاء ذكرهم بالمقال (وجاء جيل من المسلمين يؤمن بالسعودية اكثر من ايمانه بالله جل وعلا ، ويؤمن بالوهابية ويكفر بالاسلام ، ويعتقد بعض مثقفية ان السعودية هى مهد الاسلام . وهى الدوله التى ولد ونشأ فيها رسول الاسلام عليه السلام ...) أعتقد أن أمثال هؤلاء ما يحركهم هى المنفعة والوضع الذي حاربوا من أجله وسفكوا الكثير من الدماء للمحافظة عليه ، فليس المهم عندهم أن يستطيع كل شخص مسالم الحج لبيت الله الحرام ولكن ما يحركهم هو المنفعة ثم المنفعة .ومع ذلك فليس مستحيل أن يحدث ذلك ويتم تحرير المسجد الحرام من سيطرتهم ويوضع تحت إدارة دولية.


4   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 05 ديسمبر 2009
[43932]

تساؤلات

إخواني الأعزاء أهل القرآن

تحية مباركة طيبة وبعد

حين قراءتي لهذا المقال والتعقيبات عليه تلاحظ لي التركيز على مسألة التدويل ، وأرى في ذلك شبهة مخالفة دينية ، أرجوا أن نتيقن منها أولا وهى على النحو التالي :

حقيقة قال الله تعالى أن البيت للناس :

وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ

ولكنه قال أيضا سبحانه :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

وحقيقة قال الله في الحج :

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ

ولكنه أيضا قال سبحانه :

وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ

لذا رجاء النظر ومعالجة فهمنا لتلك الآيات حتى يكون متسقا مع ما سنفعل .

أما من ناحية تأشيرات الحج للمصريين فهي تباع ممن يملكونها من المصريين إلى شركات السياحة ومنهم إلى الحجاج والمعتمرين ، وأنا عايشت ذلك بنفسي .

ليس هذا دفاعا عن أحد ، وليس ضد أحد ، ولكنه تفكير بصوت مسموع عسى أن أكون مخطئا فينبهني إخواني الأفاضل حتى يتسنى لي المساهمة بشكل أكثر فاعلية .

دمتم جميعا بألف خير .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



 


5   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   السبت 05 ديسمبر 2009
[43934]

هل من الممكن أن يأتي مثل هذا اليوم .

دائماً  دكتور أحمد منصور  سباق إلى كل ما فيه إصلاح لحال المسلمين ، ودائماً تنبهنا إلى ما هو غائب عنا ، فمن منا  لا يتأذى  مما يراه من السعوديين ومعاملتهم السيئة لكثير من الجنسيات  سواء في موسم الحج أو في الأوقات الأخرى ، ومعاملتهم  الغير إنسانية  والتي لا تنم إلا عن قلوب جافية لا تعرف الرحمة .أعانك الله على جهادك السلمي ضد الوهابيين  المتشددين وأتباعهم ، ننتظر هذا اليوم الذي نستطيع فيه الذهاب إلى المسجد الحرام وهو تحت إدارة دولية   ونكون آمنين على أنفسنا من غدر الأعراب  الذين قال فيهم رب العزة جل وعلا ( الأعراب أشد كفراً ونفاقاً )


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 08 ديسمبر 2009
[44025]

الفاتيكان مثال حى لرفع الوصاية عن مقدسات البشر ..

السلام عليكم دكتور / منصور هذه الجرأة في الفكر والدعوة إلى المبادرة هى ما ينقص الكثير من مفكري العالم الاسلامي ، إن تاريخ السعوديين حافل بمطاردة الحجاج والاستيلاء على أموالهم ومتعاهم عند ذهابهم لأداء فريضة الحج في أول القرن قبل ثرائهم من البترول وهذا معروف من أجدادنا الذين حجو ا على ظهور الجمال فكانوا يتعرضون للسلب والنهب والقتل من قبل السعوديين ، واليوم يتعرض الكثير من الحجاج وخصوص من السيدات الشابات للتحرش الجنسي من قبل رجال سعوديين أعراب لا خلاق لهم !! هل هم حماة الحج والاسلام ؟؟؟ ياللعار عار عليهم وعلى أفعالهم وعلى معتقدهم من أن ما يفعلونه هو الاسلام ، وعار عليهم من أن يجعلوا من أنفسهم خداما للبيت .


يجب أن نمتلك من الشجاعة والثبات بأن نعلن بأن يجب أن تكون إدارة البيت الحرام تحت وصاية دولية وةتنظيم دولي وليس تحت احتلال الاسرة السعودية


هذا حدث بالفعل في العالم المتحضر المتقدم فنزعت الوصاية من على الفاتيكان واصبحت كيان مستقل ودولة مستقلة لايملي عليها أحد الشروط أو الوصاية أو على رواد الفاتيكان !! يجب أن يتحرر المسلمون أولا من الاستعمار الفكري الوهابي والسعودي وبعدها يكون أمر تحرير البيت الحرام من السيطرة السعودية أمرا طبيعيا وليس بالمطلب الغريب.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4254
اجمالي القراءات : 38,565,217
تعليقات له : 4,534
تعليقات عليه : 13,305
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي