فوز المنتخب المصري- وبرنامج تلفزيوني سعودي

عمر أبو رصاع في الأحد 15 نوفمبر 2009


[""
 

نموذج للإعلام السعودي هكذا تتحرك العقلية التي تسير رويداً رويداً للهيمنة على كل العالم العربي.

عندما شاهدتها صعقت!

تغليف كامل للمذيعة وضيفتيها، من الرأس إلى أخمص القدمين، أول سؤال بدر إلى ذهني ولماذا التلفاز أصلاً؟ لماذا لا يذاع صوت بدون صورة فما أهمية الصورة هنا أصلا؟!!!!!!

على هامش الأحداث لفت نظري بالأمس أيضاً مسألة فريق السجادين!

وقضية أن المنتخب المصري أنتصر بدعوات 80 مليون مصري وأن الله لم يشأ أن يكسفهم!

السؤال وماذا عن دعوات 40 مليون جزائري؟!

أم أن الله هنا منحاز لانحطاط اتحاد القنوات الثلاثة الذي عالج المسائل بأسلوب سخيف، وراح يرفع شعارات شوفينية مخزية؟!

لا أعرف ألم تجد القنوات الثلاثة رجل عاقل واحد يقول لهم يا جماعة من العيب والعار أن نتشبه بالفاشية وهتلر ونرفع شعار "مصر فوق الجميع"!

مبروك فوز الفريق المصري لكرة القدم فقد امتعني بلعبه أمس، ليس لأن مصر فوق الجميع (اتمنى أن تصبح مع الجميع يوماً) ولا لأنه فريق السجادين ولا لأن دعوات 80 مليون مصري تفوقت على دعوات 40 مليون جزائري ولا لأن ولي العهد وولي ولي العهد كانوا حاضرين للمبارة، ولكن لأن الفريق استعد جيداً وقدم عرضاً جميلاً وامتع جمهور اللعبة واستحق الفوز بالهدفين وتجديد أمله بالتأهل لكأس العالم عن جدارة واستحقاق.

تحياتي

اجمالي القراءات 9081

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   الأحد 15 نوفمبر 2009
[43599]

بصفتي خبير كروي

أخي العزيز عمر هذا اسمه منتخب الساجدين وبتوصيف الفيفا نفسه وليس منتخب السجادين كما تقول. ومنتخبنا لم يقدم عرضا ممتعا وأيضا لم يقدم المنتخب الجزائري عرضا ممتعا وبالتالي فالمباراة لم تكن ممتعة بالمعنى الكروي ولكنها كانت حماسية جدا جدا. فالمباراة كانت مباراة ضغط نفسي وشد عصبي وكلا الفريقان كانت عيونهما على نقاط المباراة ولم يكن مهما العرض الكروي على الإطلاق فنتيجة المباراة كانت هي كل شيء.


بالنسبة للمذيعات السعوديات المنقبات فهن يا أخي العزيز حرات يفعلن بأنفسهن ما يشئن ما دمن لم يطلبن منك عونا ماليا أو مساعدة تقنية فكما أن هناك محطات كثيرة تعرض على جمهورها اللحم بكل أنواعه (محطات البورنو _طبعا اللحم المكشوف يسبب الأوبئة والأمراض) ولا يستطيع أحد وقفها أو منعها عن الناس إذاً فلتكن هناك محطات تغطي اللحم كله فما المشكلة في ذلك؟ قاعدة الاعلام المتفق عليها هي: من شاء فليتفرج ومن شاء فليقلب وجهه. أما عن الفائدة من جعل البرنامج تلفزيونيا عوضا عن أن يكون إذاعيا فهي تماما ما شدك إلى متابعة اللقاء واستهجان شكل المذيعات. يعني هي عملية لفت انتباه وتسجيل موقف مدافع عن البرقع والخمار. يعني لو كان إذاعيا فكيف كنت ستعرف أن المذيعات وضيفاتهن يرتدين الخمار؟ هذه هي رسالتهن وهن حرات فيما يفعلن ما دام المال مالهن والجسد جسدهن. إذا لاقت رسالتهن تجاوبا من الناس فهنيئا لهن نجاحهن وعلى المتضرر اللجوء إلى القضاء. إذا كان المجتمع يسير نحو التشدد والانغلاق فهذا معناه أن المجتمع بأغلبيته يريد ذلك وليس معناه أن فلان أو علان هو الذي يخطط لذلك.  لأن كل الخطط العربية فشلت فشلا ذريعا ولا أعتقد أن التشدد ناجم عن مخطط وإلا لكان مصيره الفشل هو أيضا. تماما كما هو مصير دعوات الليبرالية والتعددية ونبذ العشائرية والطائفية وتحديد النسل ومحو الأمية (أحد الأميين قال لي إن الأمية سنة مؤكدة لان النبي كان أميا) كل هذه المشاريع والخطط بلا إستثناء كان مصيرها الفشل الذريع. إذا لا مجال للزعم بوجود مخطط ناجح لجرف المجتمع نحو التشدد والانغلاق. يعني مجرد وجود نجاح في أمر كإنتشار فكر أو ظاهرة ما في بلاد العرب فعلينا فورا أن نعلم أنها تسير بدون أدنى شك بقدرة قادر ولا يوجد من يخطط ولا من يحزنون. لأن التخطيط الناجح لا يمكن وجوده في بلاد العرب أبداً أبداً. آخر كلمة أقول لك من حقك ألا يعجبك شكلهن (المتبرقعات) وألا تقبل بموقفهن وألا تشجع نساءك ونساء العالمين على تقليدهن ولكن ليس من حقك الاستهزاء بهن وليس من حقك منع أي إمرأة أرادت التبرقع أو التخمر لانه حتى وإن كان تخلفا فهو على الأقل ليس انحلالا وليس جريمة وليس عيبا في عرفنا وتقاليدنا. أرجو أن يكون رأيي واضحا ولكم جزيل الشكر على إثارة مواضيع تلامس الواقع المعيش.


والصلاة والسلام على النبي الأمي وعلى صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


2   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الجمعة 02 ابريل 2010
[46852]

ويذيق بعضهم بأس بعض (حتى في الكرة )

بعد هذه المباراة أنهزم الفريق المصري أمام الجزائر بهدف مقابل صفر وصعدت الجزائر لكأس العالم وصدمت الجماهير المصرية  .. وبعد ذلك بأقل من شهر أنهزمت الجزائر أمام مصر بأربعة أهداف وصدمت الجماهير الجزائرية .. هل أصبحت الكرة مما أنزل الله ؟؟؟..


3   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الجمعة 02 ابريل 2010
[46854]

ألا يعد صوت المرأة عورة أيضا طبقا لشريعتهم؟

صعقت لهذا المنظر للمذيعات السعوديات وأحب أن أسأل سؤال ، فمعروف أن جسد المرأة عورة وكل ما بها عورة ويجب أن تخفى كل عورتها عن نظر الرجال لان هذا هو الإسلام من وجهة نظرهم وحتى لا ترتكب الخطايا ومن هنا يفهم لما هذا الزى ولكن ما لا يفهم وهو أن صوت المرأة عورة أيضا حسب شريعتهم  فكيف يسمح لهؤلاء النسوة بالتحدث وسماع  أصوتهن على شاشات التليفزيون ألا يعد ذلك مخالفا لشريعتهم التى تعد المرأة بكل ما فيها حتى صوتها عورة ؟ أما الحديث عن المعارك الدائرة بين مصر والجزائر بسبب كرة القدم فحدث ولا حرج .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-26
مقالات منشورة : 53
اجمالي القراءات : 813,381
تعليقات له : 123
تعليقات عليه : 247
بلد الميلاد : الأردن
بلد الاقامة : الأردن