كيف يتعامل الجزائريون مع صحيح البخاري، الذي يعتبر أصح كتاب بعد كتاب ال

ابراهيم دادي في الثلاثاء 15 سبتمبر 2009


t; style="font-size: 16pt; font-family: "Simplified Arabic"; mso-bidi-language: AR-DZ; mso-fareast-font-family: 'Times New Roman'; mso-ascii-font-family: Arial; mso-hansi-font-family: Arial; mso-ansi-language: EN-US; mso-fareast-language: EN-US">ربعة وثمانون عاما، هذا إذا كان الإمام البخاري قد بدأ كتابة الحديث عن الرسول عليه السلام وهو في المهد، أما إذا كان ذلك حتى بلغ سن الرشد فزد على عام مولده 18 سنة على الأقل لتكون بداية جمعه وضرب أكباد الإبل وكتابة الروايات في سنة ( 202هـ) أي بعد حاولي قرنين من بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام.

بعض التساؤلات التي تفرض نفسها على كل ذي بال هي:

1.   فهل يمكن للإمام البخاري أن يعلم ما تخفي صدور كل الذين نقل عنهم الروايات؟ لأن الرسول وما أدراكم ما الرسول عليه السلام الذي أكرمه الله تعالى بالوحي كان لا يعلم ما تخفي صدور أصحابه من المنافقين، (وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنْ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ)(101) التوبة.

2.   كيف كان المسلمون يعبدون الله قبل قرنين ( 202) سنة من الزمن بعد وفاة النبي عليه السلام؟

3.   هل كانت لديهم كتبا مع كتاب الله  تبين لهم ما أنزل الله على رسوله؟ لأن الله تعالى أنزل الكتاب مبينا مفصلا، وهدى ورحمة لقوم يؤمنون، ليبين للناس الذي اختلفوا فيه، (وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمْ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)(64) النحل. فقد كان الرسول عليه السلام يتّبع ما أُنزل إليه من ربه ويأمر به فقط. (لذلك كان خلقه القرآن).

4.   ألم يأمر الله تعالى رسوله أن يقول: فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمْ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ(15) الشورى.

5.   كيف نتعامل مع الروايات التي تتناقض وتخالف حكما من أحكام الله تعالى، والتي هي في صحيح البخاري، مثل هذه مثلا:  6432 حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا محمد بن زياد قال سمعت أبا هريرة قال النبي  صلى الله عليه وسلم  ثم الولد للفراش وللعاهر الحجر. صحيح البخاري ج 6 ص 2499 قرص 1300 كتاب. بينما يفرض المولى تعالى سورة ويحكم فيها على الزاني والزانية فيقول سبحانه: سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(1)الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ(2).النور. ولم يقل سبحانه ( وليشهد موتهما طائفة من المؤمنين)!!! بل قال سبحانه: (وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ ).

أكتفي بهذا القدر من التساؤل وإليكم ما نقلت لكم من جريدة الشروق الجزائرية:

كيف تعامل الجزائريون مع صحيح البخاري

03/09/2009 التحرير

حجم الخط:

للجزائرييِّن مع (صحيح البخاري) تاريخٌ وتقاليد خاصَّة، اندثرت معظم معالمها، وبقيت بعض آثارها لائحة كالأطلال تنتظر مَن يُنعشها ويمدُّها بنفَس جديد تستعيد به الجزائر صفحات تاريخها المجيد، ويتبوَّأ مِن خلالها هذا الكتاب المنزلة التي كان عليها في سالف العصور...

للجزائرييِّن مع (صحيح البخاري) تاريخٌ وتقاليد خاصَّة، اندثرت معظم معالمها، وبقيت بعض آثارها لائحة كالأطلال تنتظر مَن يُنعشها ويمدُّها بنفَس جديد تستعيد به الجزائر صفحات تاريخها المجيد، ويتبوَّأ مِن خلالها هذا الكتاب المنزلة التي كان عليها في سالف العصور...

فقد كانت له منزلته الخاصَّة، وتقاليده التي توارثها العلماء في مجالسهم، وطريقته المميَّزة التي حافظ عليها النَّاس منذ عهد قريب منَّا، ويكفي لبيان منزلة هذا الكتاب عند أهل الجزائر أن بلغ بالدُّكتور أبو القاسم سعد الله فصرَّح في كتابه (تاريخ الجزائر الثَّقافي) بأنَّ هذا الكتاب لكثرة قراءته في مساجد الجزائر كاد أن يضاهي كتاب الله فيها.

 من هو البخاري

هو الإمام الحافظ أبو عبد الله محمَّد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري، ولد سنة 194هـ ببُخارى، وأخذ الحديث عن أزيد من ألف شيخ، جاب البلدان وطاف الآفاق في سبيل طلب العلم حتى بلغ فيه منزلة شهد له بها العلماء، ونال بها رفعة وتعظيماً، ألَّف مؤلَّفات كثيرة أشهرها كتابه الجامع الصَّحيح، توفي بمدينة سمرقند سنة 256هـ وقبره هناك.

صحيح البخاري:

هو أصحُّ الكتب بعد كتاب الله عزَّ وجلَّ، اتَّفق النَّاس على تقديمه وتعظيمه لِما اشتمل عليه من أحاديث انتقاها صاحبها انتقاءً بارعا، يحتوي على أزيد من (7000) حديث، تناول من خلالها صاحبه مواضيع فقهية وعقدية وجملة من أخبار السيرة النَّبوية وأخرى في التَّفسير، كما يتضمَّن فوائد حديثية يعرفها أهل الاختصاص.  

1 ) متى وكيف دخل صحيح البخاري إلى الجزائر؟

لا يمكن بالتَّحديد رسم مسار وتحديد زمان وصول هذا الكتاب إلى أحضان بلدنا هذا، لكن يكفي أن نذكر بأنَّ منزلة الكتاب وعلوِّ مقام صاحبه تجاوزت الحدود وقطعت الآفاق في زمن مختصر جداًّ، وهو ما يفسِّر وصول الكتاب على أعقاب وفاة صاحبه مباشرة، وقد حاول الشَّيخ محمَّد ابن أبي شنب تحديد المسار الذي عن طريقه وصل هذا الكتاب إلى مدينة الجزائر خاصَّة، فكتب بحثاً حاضر به في مؤتمر المستشرقين المنعقد سنة (1905م) بمدينة الجزائر تحت عنوان: (كيف وصل صحيح البخاري إلى مدينة الجزائر)، ذكر فيه أبرز الأسانيد والطُّرق التي يروي عن طريقها علماء الجزائر هذا الكتاب.

2 ) أوَّل مَن شرح صحيح البخاري عالمٌ جزائري:

اختلفت آراء المختصِّين في تعيين أوَّل مَن كان له فضل الأسبقية في شرح هذا الكتاب العظيم، فذهب معظم المشتغلين بهذا الفنِّ إلى أنَّ أوَّل مَن شرح (صحيح البخاري) هو الإمام الخطَّابي المتوفي سنة (388 هـ)، في حين أنَّ بعض المؤرِّخين كالشَّيخ عبد الرَّحمن الجيلالي (حفظه الله) يرى بأنَّ العالم الجزائري أبو جعفر أحمد بن نصر الدَّاودي التِّلمساني المتوفي سنة (402 هـ) هو أوَّل مَن شرح هذا الكتاب، وهذه مزيَّة شريفة ومنقبة منيفة لأهل الجزائر، وكتابه (النَّصيحة) الذي شرح فيه (صحيح البخاري) ما يزال في حكم المفقود، على أنَّ بعض الباحثين يزعم بأنَّ هذا الشَّرح موجودٌ بإحدى مكتبات تركيا.

3 ) اهتمام علماء الجزائر بالكتاب:

اهتمَّ علماء الجزائر منذ القديم بهذا الكتاب عناية فائقة، فمنهم مَن رحل لسماعه وطلب الإجازة فيه، ومنهم مَن تجاوزت عنايته به إلى كتابة شرح عليه كما فعل ابن مرزوق التِّلمساني، ومحمَّد بن يوسف السَّنوسي، وأبي راس المعسكري، وأحمد بن قاسم البوني، وغيرهم كثير، ومنهم مَن كان يعقد مجالس سماع ورواية، وكثيرٌ منهم كان يشرحه في مجالسه لطلبته، بل كان الملوك والسَّلاطين يخطبون ودَّ العلماء لتخصيص مجالس سماع خاصَّة بهم، وينفقون الأموال للحصول على أصحِّ النُّسخ لهذا الكتاب، وهذه المظاهر اختفى بعضها مع دخول الاستعمار الفرنسي، وإن كان هذا الأخير احتفظ لهذه الأمَّة ببعض الرُّسوم الخاصَّة برواية وقراءة صحيح البخاري في بعض مساجد العاصمة، وأبقت منصت الحزَّاب الذي يقرأ (صحيح البخاري) كلَّ سنة على ما كان عليه في العهد العثماني، ثمَّ جاء الاستقلال فمُحيَت هذه المعاني التي ربما كان أهلنا يعتقدون بأنَّها من جملة ما ورثناه عن الاستعمار، وكان الأولى أن تغرس مثل هذه العادات الحسنة في المجتمع، وتهذَّب من بعض ما يعلق بها من الخرافات، وتدرج في إطار الإسلام الصَّحيح النَّقيِّ من الشَّوائب والسلوكيات الفاسدة.

4 ) بعض العادات:

من عادة أهل الجزائر أنَّهم يعقدون في كلِّ سنة في المساجد الكبيرة بالمدينة مجالس يحضرها العلماء وعامَّة النَّاس، تتلى فيها أحاديث البخاري، بطريقة محاطة بسياج من الأدب، وفي زمن مخصوص، وبتقاليد خاصَّة، وهي إلى عهد قريب كانت ما تزال موجودة، ثمَّ اندثر رسمها ولم يبق منها إلا الاسم، وقد حاول بعض الوزراء منذ عقد من الزَّمن إحياء هذه العادة، إلاَّ أنَّه لم يهيِّئ لها الأسباب التي يقوم كلُّ مشروع على أساسها، فذهب مشروعه أدراج الرِّياح، وجاء بعده مَن ألزم الأئمَّة بقراءة البخاري في المساجد على النَّحو الذي كان عليه علماء الجزائر فلم يزد على أن أصدر تعليمات لا ترقى إلى مستوى القضية، ومع ذلك فإنَّه ما تزال هذه العادة المستحسنة منتشرة في بعض الأماكن من وطننا، على غرار ما يفعله إمام المسجد الكبير بالجزائر العاصمة الشَّيخ ابن يوسف الذي على كبر سنِّه ما يزال قائما على إحياء هذه العادة.

5 ) مِن مظاهر هذه العادات:

من المظاهر الخاصَّة التي تميَّز بها أهل الجزائر في عقدهم لحلقات تلاوة أحاديث البخاري أنَّهم كانوا يفتتحون قراءته في يوم الأحد من الأسبوع الأوَّل من شهر رجب، ويختمونه في ليلة القدر من شهر رمضان المعظَّم.

وكانوا يجزِّؤون الكتاب على عشرة أجزاء معلومة يقرؤون في كلَّ أسبوع جزءًا مخصوصاً.

وكانوا يختارون أندى النَّاس صوتاً، وأجهرهم وأفصحهم قراءة لقراءته.

وكانوا يرتِّلونه على طريقة قراءة المصحف الشَّريف.

6 ) ختمة البخاري:

من الاحتفالات التي كانت تزدهي بها بعض المدن الجزائرية، الاحتفال بيوم ختم البخاري يوم ليلة القدر، فكان لهذا اليوم عند أسلافنا طابعه الخاص ونكهته الخاصَّة به، وهي أنَّه كان يجتمع فيه أعيان البلد وعلماؤه وحكَّامه وعامَّة الشَّعب في المسجد، وكان الأطفال يستقبلون الوفود ويرشُّونهم بماء الورد بالمرش المعروف عندنا بالجزائر، ويحيون ليلهم بالصَّلاة والذِّكر ويختتم المجلس بدعاء خاص: "اللهمَّ صلِّي أفضل صلاة على أشرف مخلوقاتك، سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلِّم، عدد معلوماتك، ومداد كلماتك، كلَّما ذكرك وذكره الذَّاكرون، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون". 

وفي اليوم الموالي يفتتح مجلس الختم بعد صلاة الصُّبح بقراءة القرآن، وقراءة ترجمة الإمام البخاري، وبيان فضل كتابه الصَّحيح.

ثمَّ يقوم عالمٌ من أعيان العلماء بقراءة آخر الأحاديث من هذا الكتاب، وهو: "كلمتان حبيبتان إلى الرَّحمن، ثقيلتان في الميزان، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم"، ويسترسل في شرحه وذكر الأحكام المتعلِّقة به، فيعيد الجميع ذكر هذا التَّسبيح مائة مرَّة، ويختم المجلس بالدُّعاء المعهود: "الحمد لله حمد معترِف بذنبه ...الخ"، ويُرشُّ الحاضرون بماءالورد كذلك، وتوزَّع الحلويات بكلِّ أنواعها على الحاضرين، ثمَّ ينصرف الجميع إلى حاجته.

هذه بعض مظاهر هذا الحفل الذي كانت مدن الجزائر تعيشه في مثل هذا اليوم، والذي حاول بعض القائمين على إدارة الشُّؤون الدِّينية بالجزائر أن يعيدوا تجسيده وتحقيقه من غير أن يعدُّوا له عدَّته الخاصَّة به.

7 ) قراءته في النَّوازل:

ومن تقاليد أهل الجزائر أنَّهم كانوا إذا أصابتهم المحن والبلايا في الأنفس والأموال والأولاد فإنَّهم كانوا يلجؤون إلى عقد مجالس لختم البخاري، ومَن سبر الأخبار، فقد كان الحكَّام يلزمون العلماء في حروبهم أن يعقدوا حلقات تتلى فيها أحاديث (البخاري) ليلا ونهارا، ويختم الكتاب بدعاء بالنَّصر للمسلمين، وكان الطَّلبة الذين يقرؤونه يسمَّون بـ: (جيش البخاري)، كما أنَّهم كانوا يقرؤونه عند حلول الطَّعون والأمراض الوبائية التي تأتي على الأخضر واليابس، وهو عندهم من باب التَّوسُّل بالأعمال الصَّالحة.

8 ) وفي زاوية الهامل:

ولعلَّ آخر مَن أدركناهم ممَّن لا يزال على هذا العهد الشَّيخ أبو الأنوار الهاملي (قيِّم مكتبة زاوية الهامل)، فقد أخبرنا ابنه بأنَّ والده لجأ في العدوان الأخير على (غزَّة) إلى عقد مجالس في قراءة البخاري، ومن محاسن الصُّدف أن صادف أوَّل يوم لقراءته إعلان وقف العدوان.

9 ) بعض المظاهر الخرافية:

أ) سيدنا الخضر (عليه السَّلام) يروي صحيح البخاري (!)

لعلَّ مِن القضايا التي تسترعي انتباه المتتبِّع لقصَّة هذا الكتاب عندنا بالجزائر اعتقادُ كثير مِن علماء العصور المتأخِّرة بأنَّ الخضر صاحب موسى (عليهما السلام) ما يزال على قيد الحياة، وأنَّه أدرك الإمام البخاري وروى عنه (كتابه الصَّحيح)، رغم أنَّ هذا الإمام هو مِن أشدِّ العلماء إنكاراً على مَن يقول ببقاء الخضر (عليه السلام) على قيد الحياة، وكأنَّ الذي أدرج الخضر ضمن رواة هذا الكتاب أراد إفحام الإمام البخاري وإقناعه بأنَّ رأيه مخطئ، ولا أدلَّ على ذلك مِن رواية الخضر عنه(!)، والشَّيء الذي يثير العجب في هذه القضية أنَّ الخضر (عليه السَّلام) لم يروِ الكتب السِّتة وإنَّما اقتصر فقط على الرِّواية عن الإمام البخاري(!)، فهو طبعا الخصم الذي ينبغي توجيه السِّهام نحورأيه ومذهبه.

ب) القاضي شمهروش وقصَّته مع الكتاب:

ومِن طريف ما يجده القارئ كذلك مبثوثا في بطون (الأثبات) و(المشيخات) التي كان يتداولها بعض علماء الجزائر في القرون المتأخِّرة، روايتهم عن الجنِّي المشهور بالقاضي أبي محمَّد عبد الرَّحمن شمهروش، وهي شخصية أقلُّ ما يمكن أن يعبَّر عنها بأنَّها أسطورة من نسج الخيال، ودليلٌ على الانحطاط السَّحيق الذي بلغته الأمَّة بل علماؤها في تلك الأزمان، إذ لا يُعقل أن يروي هذا الجنِّي ـ الصَّحابي في زعمهم ـ عن الإمام البخاري مباشرة، ثمَّ لا يورده العلماء في معاجم وطبقات المحدِّثين؟ ثمَّ كيف تسوِّغ لهم عقولهم ظهوره صدفة على مسرح الرِّواية وتحديث بعض العلماء وعقد المجالس معهم؟ ويا فوز مَن أدرك العلوَّ منهم بنيل إجازة منه خاصَّة، بل وصل الأمر عند بعضهم إلى أبعد من ذلك فاحتجَّ على وجوده وألَّف كتبا ورسائل على غرار ما فعله الشَّيخ عبد الحي الكتاني الذي صنَّف كتابين ينتصر فيهما لقضيَّته، الأوَّل سمَّاه: (مواهب الرَّحمن في صحبة القاضي أبي محمَّد عبد الرَّحمن) يعني (شمهروش)، والثّاني تحت عنوان: (المحاسن الفاشية عن الآثار الشَّمهروشية)، ليصل الجهل ببعضهم فيدَّعي حضور جنازة هذا الجنِّي المزعوم المختلق، وهكذا تستحوذ الخرافات على العقول فتصير الأبدان والبلدان لقمة سائغة لكلِّ عدوّ ماكر، ولعلَّ أن يكون انتشار مثل هذه المظاهر الخرافية قد ساهم بقدر كبير في انقطاع الرِّواية بهذا البلد وعزوف النَّاس عن رواية هذا الكتاب، واندراج أسمائهم ضمن سلسلة الإسناد.

 10 ) خير خلف لخير سلف:

من علماء الجزائر الذين بقيت أسماؤهم مخلَّدة ضمن سلسلة الإسناد ونالوا شرف رواية كتاب (صحيح البخاري):

أ) الشيخ محمَّد شارف:

وهو مِن بقايا العلماء الذين حضروا مثل هذه المجالس، فإنَّه وحسب ما أخبرنا به فقد حضر بعض مجالس البخاري التي كان يعقدها الشَّيخ محمود كحول ابن دالي (مفتي العاصمة)، وسألناه مراراً هل له إجازة في روايته فأنكر ذلك، والعجيب أنَّ بعض أهل المشرق يدَّعي أنَّ الشَّيخ أجازه في روايته.

ب) الشَّيخ عبد الرَّحمن الجيلالي:

وهو من جملة علماء الجزائر الذين رَووا (صحيح البخاري) ولهم فيه إجازة، إذ يرويه مباشرة عن شيخه الشَّيخ عبد الحليم ابن سماية (رحمه الله)، وهو الآن متشدِّدٌ إلى الغاية في الإجازة.

ت) الشَّيخ الدُّكتور عبد الرَّحمن طالب:

زرناه السَّنة الماضية بمكتبه بمدينة وهران، وأخبرنا بأنَّه يروي (صحيح البخاري) وغيره من كتب الحديث عن شيخه الشيخ بخالد بن كابو، عن الشيخ بلقاسم بن كابو، عن الشيخ علي بن عبد الرَّحمن (مفتي وهران)، عن الشيخ ابن الحرَّار الجزائري، بسنده إلى البخاري، والدُّكتور طالب الآن في حالة صحِّية يحتاج إلى رعاية.

ج) الشَّيخ محمد بن زين العابدين الكُنتي:

 من علماء الهقار الذين ما زالوا يدرِّسون كتب الحديث رواية ودراية بولاية تمنراست، وهو من ذرية الفاتح العظيم الجليل عقبة بن نافع، وسليل عائلة علمية مشهورة، يروي (البخاري) عن عمِّه عن والده عن حبيب الله بن عبد الله ابن مايابى الشَّنقيطي صاحب كتاب (زاد المسلم)، وله أسانيد أخرى في رواية (البخاري).

11 ) رأيٌ في الإجازة:

من الطرق والأساليب التي كان يعتمدها العلماء في رواية كتب الحديث خاصَّة، طريقة الإجازة، وهي أن يقول عالمٌ له رواية في كتاب لطالب متأهِّل يريد أن يندرج اسمه ضمن سلسلة الإسناد، يقول له: أجزتك أن ترويَ عنِّي هذا الكتاب بسندي إلى صاحبه (أي: مؤلِّفه)، وهي طريقة انتشر بها (صحيح البخاري) بين أفراد مجتمعنا، وذاع صيته،غير أنَّ أفضل وسيلة وأنجع طريقة لروايته هي أن يسمعه الطالب جميعا وفي مجالس متعدِّدة عن شيخه.

12 ) رأي الشَّيخ الإبراهيمي في ذلك:

ولعلَّ مِن أشدِّ النَّاقمين على هذه الطريقة (أي: الإجازة) في عصرنا الحديث هو الشَّيخ محمَّد البشير الإبراهيمي (رحمه الله) الذي يرى بأنَّ انتشار مثل هذه الأساليب ينشر في الأمَّة فنَّ التكاسل والتثاؤب والتَّعالم، ويذهب برونق العلم وبهائه، ويساعد على اختلاط الدَّخيل بالأصيل، وهو رأيٌ سديد، ولو أدرك الشَّيخ عصرنا هذا وسمع بأنَّ الإجازة تعطى وتؤخذ عبر الأنترنت لشدَّد أكثر وأكثر.

13 ) ما هكذا يا سعد .....:

شيء جميل أن يفكِّر بعض المسؤولين في إعادة إحياء قراءة هذا الكتاب العظيم بمساجد الجزائر، وعملٌ بارٌّ أن تَصدر تعليمات إلى الأئمَّة في وقت سابق تحثُّهم على ذلك، ولكن لو أخذ المسئولون هذا الأمر بجدِّيَّة أكثر لعملوا على توفير أرضية قانونية، وأخرى علمية، بل قبل ذلك تهيَّئ الأسباب والظروف الخاصَّة لإنجاح مثل هذه المشاريع، أمَّا أن يبقى هذا الأمر هكذا مِن غير هيئة علمية تُشرف عليه وتسهر على تكوين مَن يقوم به ويعمل على ترشيد أهله، فلا ينبغي أن نكذب على أنفسنا ونظهر للنَّاس على شاشة التلفزيون في ليلة القدر من كلِّ سنة (ختمة البخاري) على المباشر، يحظرها كبار المسؤولين في الدَّولة، وهي ربما الوحيدة عبر تراب الوطن، والتي ما يزال يحتفظ بقراءتها شيخٌ جليلٌ طاعنٌ في السِّنِّ الشَّيخ ابن يوسف (حفظه الله).

إنَّ إحياء قراءة (صحيح البخاري) بالمساجد الكبيرة ـ على الأقلّ ـ هو مِن أعظم الإنجازات التي ينبغي أن يفكِّر فيه أهل الرأي والتَّدبير، وإنَّ حضور العامة في مثل هذه المجالس هو أسلوبٌ حضاريٌّ وثَّقافي، زيادة على أنَّه عبادة وسلوك ديني، وفي إحياء مثل هذه المظاهر يتوحَّد النَّاس في الفكر، وتنشر المفاهيم الصَّحيحة للدِّين من مصدر اتَّفق أهل الإسلام قاطبة على أنَّه أصحُّ كتاب بعد كتاب الله تعالىانتهى النقل.

 

سؤال أخير فرض نفسه إذا كان صحيح البخاري يعتبر أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى، فكيف نتعامل مع غيره من الكتب التي تحمل نفس الروايات، وكيف نوافق مع أحسن الحديث ( القرآن) الذي يقول المولى تعالى فيه: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء. وبين الاختلاف الكثير الموجود في كتب السنة ومنها صحيح البخاري؟؟؟

إليكم مثالا على التناقض والاختلاف في ما نسب إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، ففي الرواية الأولى تذكر الرواية ما يوافق كتاب الله تعالى، أما في الرواية الثانية والثالثة فمتناقضتان، فأي الروايات أحق بالإتباع؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم    كتاب الوصايا   باب الوصايا وقول النبي  صلى الله عليه وسلم  وصية الرجل مكتوبة عنده وقول الله تعالى كتب عليكم إذا حضر أحدكم   الموت  إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين فمن بدله بعد ما سمعه فإنما إثمه على الذين يبدلونه إن الله سميع عليم فمن خاف من موص جنفا أو إثما فأصلح بينهم فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم جنفا ميلا متجانف مائل.

البخاري ج 3 ص 1005 قرص 1300 كتاب.

  2593 حدثنا محمد بن عبد الرحيم حدثنا زكريا بن عدي حدثنا مروان عن هاشم بن هاشم عن عامر بن سعد عن أبيه رضي الله عنه قال ثم مرضت فعادني النبي  صلى الله عليه وسلم  فقلت يا رسول الله ادع الله أن لا يردني على عقبي قال لعل الله يرفعك وينفع بك ناسا قلت أريد أن أوصي وإنما لي ابنة قلت أوصي بالنصف قال النصف كثير قلت فالثلث قال الثلث والثلث كثير أو كبير قال فأوصى الناس بالثلث فجاز ذلك لهم.

البخاري ج 3 ص 1007 قرص 1300 كتاب.

باب لا وصية لوارث     2596 حدثنا محمد بن يوسف عن ورقاء عن بن أبي نجيح عن عطاء عن بن عباس رضي الله عنهما قال ثم كان المال للولد وكانت الوصية للوالدين فنسخ الله من ذلك ما أحب فجعل للذكر مثل حظ الأنثيين وجعل للأبوين لكل واحد منهما السدس وجعل للمرأة الثمن والربع وللزوج الشطر والربع.

البخاري ج 3 ص 1008 قرص 1300 كتاب.

أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(51). العنكبوت.

والسلام على من اتبع هدى الله.

 

اجمالي القراءات 22159

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأربعاء 16 سبتمبر 2009
[42127]

أفلا يفكرون في تدبر كتاب الله تعالى بدلاً من البخاري .

الأستاذ الفاضل /إبراهيم دادي كل عام وأنتم بخير ، دائماً أستاذنا الفاضل تبحث لنا عن ما هو غريب من الأحاديث المناقضة لكتاب الله تعالى ، ولكن هذه المرة ليس حديث ولكنه كتاب مناقض لكتاب الله - القرآن الكريم - ما هذا الاهتمام بكتاب البخاري وبقراءته وختمه ، لقد أعطوه كل الاهتمام ، ولم يبقى لديهم وقت لكتاب الله تعالى أفلا يفكرون في تدبر القرآن الكريم وقراءته قراءة متأنية لكي يهديهم المولى تبارك وتعالى إلى طريقه المستقيم،والأدهى والأمر أنهم يقرأونه في المساجد أي يستبدلونه بكتاب الله تعالى عن ذلك علواً كبيراً .بارك الله فيك وجعلك من الجنود المدافعين عن الحق ، وليس من جنود البخاري .


2   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   الأربعاء 16 سبتمبر 2009
[42137]

آصل انت مش فاهم !!!!

السلام عليكم أخى الحبيب الأستاذ ابراهيم دادى


جزاك الله كل خير على قلمك الرائع و مجهوداتك القيمة لأظهار الحق.


ياسيدى الفاضل ان البخارى له مصداقيه اكثر من كتاب الله فكتاب الله عندهم فيه المنسوخ اما كتاب البخارى فليس فيه اى منسوخ.


و عندما تناقش اى منهم فى ذلك يكون الرد هو آصل انت مش فاهم!!!!!!!!!!!!!!


انا اللى مش فاهم . انا اللى بقول لهم كلام الله من القرآن مش فاهم. و هم مع اعترافهم بوجود الضعيف و المردود و الآسرائيليات و لكن مازال هذا الكتاب يعلوا فوق كتاب الله


و هم يقولون الآن ان السنه كانت مكتوبه و مجموعه و مخدومه منذ ايام الرسول عليه السلام و اذا و افقناهم على ذلك فماذا فعل البخارى بعد قرنين من الزمان؟؟؟ و لماذا كتابه هو نمرة واحد رغم انه لم يكتب و يجمع الا بعد كل هذا الوقت؟؟؟؟ و ان كانت السنه مجموعه من ايام الرسول فلماذا سافر البخارى للمغرب للحصول على حديث واحد؟؟؟؟


أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(51). العنكبوت


بارك الله فيك أخى الحبيب و تقبل سلامى و تحياتى لكم و لكل أفراد الموقع الكريم


 


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 16 سبتمبر 2009
[42147]

الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية طيبة،

عزمت بسم الله،

الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية طيبة،

في الحقيقة أقولها صراحة لولا الأقفال التي أقفلت قلوب المسلمين، واكتفوا بالنقل بدون عقل وتفكر لكنا خير أمة أخرجت للناس شهداء عليهم، لكن مع الأسف الشديد أغلب رجال الدين لهم قلوب لا يعقلون بها ولهم آذان لا يسمعون بها، ويصدق فيهم قول الله تعالى: أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ(46). الحج.


المؤسف أختي الفاضلة أنهم يقدسون كتابا لا يعلمون ما يحمل بين دفتيه من التناقض مع نفس الكتاب، وما يحمل في طياته من الأذى لدين الله ولرسول الله وللمسلمين والمؤمنين، إلا أن السلف حمل لهم ذلك الكتاب ( البخاري) مقدسا ومهيمنا على باقي الكتب، حتى أنه يقضي على أحكام الله، بجرة قلم وبعبارة ( منسوخ)، لكن لا نعلم من الذي محى أو يقدر أن يمحي شيئا من الكتاب المنزل محفوظا بقدرة الله تعالى؟ ومحمد بن إسماعيل البخاري قد ولد بعد موت الرسول ب ( 194) عاما!!!! فكيف استطاع أن يكون كتابه أصح كتاب!!!؟؟؟ لماذا لم يكن الموطأ لمالك أو غيره  هو أصح كتاب مثلا؟ لأنه أقدم من البخاري.

لك مني الأستاذة الفاضلة كل التقدير والاحترام، على الجهود التي تبذلين في سبيل الله تعالى.


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 16 سبتمبر 2009
[42148]

أخي الحبيب الأستاذ محمد البارودي شكرا على مشاركتك الصادقة،

عزمت بسم الله،

أخي الحبيب الأستاذ محمد البارودي شكرا على مشاركتك الصادقة،

نعم سيدي الكريم للبخاري مصداقية تفوق مصداقية كتاب الله، إلا أن الشيوخ يكذبون عند ما يقولون أن البخاري أصح كتاب بعد كتاب الله، فلو كان قولهم هذا صحيحا لما وجدنا أحكاما في كتاب الله معطلة مجمدة بدعوى أن ( السنة نسختها بالبخاري) مثل الوصية للوارث التي قدمت لكم أعلاه، وغير ذلك من الأحكام الكثيرة التي ( نسخ حكمها وبقيت تلاوتها)...!!! كيف يعطل ويجمد حكم إلهي بعنعنة عن مغفلين كذبة ومدلسين حاقدين على الإسلام.؟؟؟ حتى البخاري محمد بن إسماعيل نفسه عُدّ في قائمة المدلسين، لكن ...

64 ت محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المثيرة شيخ الإسلام البخاري ذكر بن مندة أبو عبد الله في جزء له في شروط الأيمة في القراءة والسماع والمناولة والاجازة اخرج البخاري في كتبه الصحيحة وغيرها قال لنا فلان وهي إجازة وقال فلان وهو تدليس قال وكذلك مسلم أخرجه على هذا انتهى كلامه قال شيخنا في شرح الألفية ولم يوافق عليه وقال في النكت له على بن الصلاح وهو مردود عليه ولم يوافقه عليه أحد فيما علمته والدليل على بطلان كلامه انه ضم مع البخاري مسلما في ذلك ولم يقل مسلم في صحيحه بعد المقدمة عن أحد من شيوخه قال فلان وانما روى عنهم بالتصريح فذلك يدلك على توهين كلام بن منده لكن سيأتي في النوع الحادي عشر ما يدلك على ان البخاري قد ذكر الشيء عن بعض شيوخه ويكون بينهما واسطة انتهى وقد أجاب شيخنا عن هذا في النكت على بن الصلاح في النوع الحادي عشر وقد نقل شيخنا قبل القراءة على الشيخ عن أبي الحسن بن القطان في تدليس الشيوخ انه قال واما البخاري فذاك عنه باطل انتهى .

التبيين لأسماء المدلسين ج 1 ص 174 قرص 1300 كتاب.


5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 18 سبتمبر 2009
[42212]

هجر القرآن هو الهدف

إن طريقة قراءة البخاري وختمه في نفس الوقت المخصص لقراءة القرآن وتدبره لهو أقوى دليل على الحرب على القرآن ، كيف لم يدرك هؤلاءالمدافعين عن الأحاديث هذه الحقيقة الواضحة .إن المؤيدين للثنائية يتحركون وفق خطة مدروسة فهم لم يكتفوا بالقرآن فوضعوا بجانبه الحديث وهم لم يكتفوا بالصلاة المفروضة بل هناك صلاة للسنة تسير جنبا إلى جنب مع الصلاةالمفروضة ، حتى في الصيام هناك الستة البيض بعد رمضان مباشرة ووقفة عرفات التي أصبحت مفروضة بحكم العادة ويستنكر من يخالف بإفطاره في هذا اليوم ، ولا يخفى عليكم ما زيد في الحج أيضا من هذا القبيل من أركان غير موجودة في الأساس....الخ إن كتاب الله وآياته الواضحة والمحفوظة بأمره سبحانه تقف حائلا أمام أي زيادة أو تحريف مهما كانت الخطة محكمة فيها ويكفي أن نتدبر هذه الآية الكريمة التي تخلي ساحة الأنبياء في أمانة التوصيل و الله أعلم :{وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَغُلَّ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }آل عمران


6   تعليق بواسطة   على على     في   الإثنين 21 سبتمبر 2009
[42301]

ملكيين اكثر من الملك

شكرا اخي ابراهيم دادي علي  هذا الموضوع المفيد وكل عام وانت وجميع مواسسي  و كتاب موقع اهل القران بخير في الحقيقه مشكلة اصحاب الدين اللارضي بانهم ملكيين اكثر من الملك وهذ الوصف ينطبق علي الكثير من المعتقدات التي لديهم فاذا كان البخاري نفسه يقول بان كل حديث ذكر في كتابه يوافق كتاب الله باخذ به ولكل حديث لايوافق كتاب الله يرد فاذا كان واضع الكتاب لايعصم جهده من الخطا ولكن من يتبع الدين الارضي افاضوا عليه هالة القداسه والعصمه وهذه هي المصيبه ولكم الشكر


7   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الإثنين 21 سبتمبر 2009
[42302]

مصر والجزائر ..!!

كما ذكر الأستاذ دادي عن إعتناء الجزائريين بكتاب صحيح البخاري وتلاوته وتذكرهم له حين النوازل فإن  إخوانهم أيضا في مصر وبالخصوص في الجامع الأزهر كانوا يقاومون الفرنسيين عند دخولهم مصر في الحملة الفرنسية على مصر بقراءة كتاب صحيح البخاري ، وهناك مثل شعبي مصري يقال عند الخطأ في أي شيئ كبير أو صغير حيث يقولون ( يعني غلطنا في البخاري) لما يحمله البخاري من تقديس ، ولكن والحمدلله فإن الجزائر أخرجت الأستاذ إبراهيم دادي وأمثاله الكثيرين ومصر أخرجت الدكتور أحمد منصور وأمثاله الكثيرين الذين يعيدون الأمور إلى نصابها مهما كانت التحديات والصعاب .. بارك الله فيكم ..وكل عام وأنتم بخير ..


8   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 21 سبتمبر 2009
[42320]

الأستاذة الفاضلة عائشة حسين، أكرمك المولى تعالى على كرم التعليق وقول الحق،

عزمت بسم الله،

الأستاذة الفاضلة عائشة حسين، أكرمك المولى تعالى على كرم التعليق وقول الحق، بغية إعلاء كلمة الله تعالى، و بمناسبة شهودنا لشهر القرآن وفرحة العيد السعيد تقبلوا مني أعزائي الكتاب والقراء أزكى التحيات وأطيبها، أعاد الله علينا جميعا وعلى كل المؤمنين الصادقين هذا الشهر المفضل عند الله تعالى، والجميع يتمتع بالصحة والعافية والهناء.

أما عن كتاب البخاري فهو مقدس على كتاب الله تعالى مع كل أسف، انقلبت الموازين فجعلوا كلام البخاري يقضي على كلام الله بعد أن عقلوه وهم يعلمون، والمثال على ذلك عنوان هذا الكتاب ( أين القرآن وكفى من هدي المصطفى)، والمولى تعالى يقول: أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ(75) وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَا بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ لِيُحَاجُّوكُمْ بِهِ عِنْدَ رَبِّكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(76)أَوَلَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ(77). البقرة. ومع ذلك فنحن نجاهد في سبيل الله بالقلم وبالحسنى لعل ذلك يحدث أمرا في قلوب المشركين كتاب الله بكتب أخرى، فيعودوا إلى الاستمساك بحبل الله وصراطه المستقيم لنفوز جميعا غدا يوم الدين الفوز العظيم. ومن كفر فإن الله غني عن العالمين.

شكرا لك الأستاذة عائشة حسين مرة أخرى أكثر الله من أمثالك المجاهدات في سبيل الله بالقلم.


9   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 21 سبتمبر 2009
[42321]

الأخ الفاضل علي علي تحية طيبة،

عزمت بسم الله،

الأخ الفاضل علي علي تحية طيبة،

شكرا على مداخلتك، المشكلة أخي الفاضل في نظري ليست في شخص البخاري إنما هي في أتباع البخاري المعتقدين في صحة كتابه، والخوف من التحديق فيه حتى لا يتصدع البخاري وما بناه الشيوخ من قدسية له ولهم. هدانا الله لإخلاص العبادة لله وحده والتباع ما أنزل على محمد وهو الحق والصراط المستقيم.

شكرا لك على جهودك أكرمك الله وإيانا على إخلاص العبادة له وحده ولا شريك لأحسن الحديث.


10   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 21 سبتمبر 2009
[42323]

شكرا على مداخلتك التي تنبع من قلب سوسن طاهر المخلص،

عزمت بسم الله،

شكرا على مداخلتك التي تنبع من قلب سوسن طاهر المخلص،

قرأت قديما عن مصر وبالذات عن الأزهر أن الشيوخ يفرقون أجزاء البخاري على بعضهم ليقرأ ويختم، فيكون البخاري بذلك حجابا بينهم وبين المستعمر.

وبالمناسبة لي صديق كان في حوالي 1934 طالبا في الزيتونة بتونس وكان شيخه يحكي لهم عن كرامات البخاري، فقال للطلبة: من بين كرامات البخاري أن المرأة التي عسرت عليها الولادة، فما عليها إلا أن تضع ( صحيح البخاري) على بطنها فيخرج الجنين ببركة البخاري. فقال له صديقي أمن ثقل البخاري يا شيخ؟ فرد الشيخ غاضبا متعجبا كيف تقول هذا وأنت طالب نجيب؟

على كل محمد بن إسماعيل قد عادت نفسه إلى بارئها والله وحده الذي سوف يجزي عباده بنعيم الجنة لمن اتبع هدى الله، وبعذاب جهنم لمن اتبع السبل. ينذرنا المولى تعالى ويقول: وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(153). الأنعام.

شكرا مرة أخرى والسلام عليكم.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,440,665
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA