"كتاب الله و سنتي"

محمود دويكات في السبت 30 مايو 2009


إن الانحدار الرهيب الذي يعيشه من يدعون أنهم مسلمون يعود لجملة من الاسباب ، أهمها هي تلك القصور و القلاع الاسطورية التي بنوها في أدمغتهم و أقنعوا أنفسهم بوجودها في الواقع و لكنها لم تكن أكثر من خرافات أكل الدهر عليها و شرب. تكمن خطورة هذه الخرافات المصطنعة في كونها عامل مخدّر يجعل هؤلاء القوم يعيشون في كوكب آخر بعيد عن الارض الحالية ، و تزداد المصيبة عندما يجاهد هؤلاء في سبيل فرض تلك الخرافات و الاوهام على بقية الناس في هذا العالم و هم يحسبون أنهم مهتدون/أو يحسنون صنعا..


أحد هذه الخرافات هي أنهم كانوا يقولون دوما و تكرارا أن الرسولَ محمداً عليه السلام قد أوصى بكتاب الله و سنته (أي سنة محمد) على أنهما الطريق الوحيد لتجنب الضلال ، وبالتحديد المقطع (تركت فيكم ما ان تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا : كتاب الله و سنتي) و قد استهوتني هذه المقولة بالذات فحاولت البحث عنها فوجدت الحقيقة هي أن هذا الحديث ليس مجردَ كذبٍ و افتراءٍ على الرسول الكريم فحسب بل أنه غير موجود أصلا على هذه الصيغة في كتب الصحاح التسعة المعتمدة لدى من يسمون أنفسهم بأهل السنة! إلا بشكل غريب وضعيف جدا و غير مسند بسند في موطأ مالك كما سنرى.
اذا استعرضنا كتب الصحاح التسعة فسنجد ان تلك المقولة قد تم استحداثها وابتكارها من عدة روايات متلاطمة منسوبة للرسول على هذا الشكل:

ترمذي برقم 3718 "حَدَّثَنَا ‏ ‏نَصْرُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكُوفِيُّ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏زَيْدُ بْنُ الْحَسَنِ هُوَ الْأَنْمَاطِيُّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِيهِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ‏ ‏قَالَ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فِي حَجَّتِهِ يَوْمَ ‏ ‏عَرَفَةَ ‏ ‏وَهُوَ عَلَى نَاقَتِهِ الْقَصْوَاءِ يَخْطُبُ فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي قَدْ ‏ ‏ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا كِتَابَ اللَّهِ وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي قَالَ ‏ ‏وَفِي ‏ ‏الْبَاب ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي ذَرٍّ ‏ ‏وَأَبِي سَعِيدٍ ‏ ‏وَزَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ ‏ ‏وَحُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏وَهَذَا ‏ ‏حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ ‏ ‏مِنْ هَذَا الْوَجْهِ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏وَزَيْدُ بْنُ الْحَسَنِ ‏ ‏قَدْ رَوَى عَنْهُ ‏ ‏سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ ‏ ‏وَغَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ ‏"
التعليق: لاحظ قولهم عن الحديث أنه حسن و غريب في نفس الوقت ، أضف الى ذلك أنه لا يذكر سنة النبي ، كما أن متن الحديث عبارة عن "خرابيط" إذ كيف يدعو الرسول الناس لأن يتمسكوا بأشخاص (قال هم أهل بيته) وهم لا يضرون و لا ينفعون ، بل هو نفسه يقول عن نفسه بكلمات من الله انه لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا إلا ما شاء الله به (قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ ) أعراف- يونس.
ثم إن الراوي ينقل عن خطبة النبي يوم عرفة التي حضرها كما يقولون أكثر من عشرة آلاف مسلم وقتها ولكنه يتغاضى عن باقي الخطبة و يركز فقط على هذا الجزء ، الخلاصة أن هذا الحديث منسوب للرسول افتراءً عليه و هو منه براء.
موطأ مالك برقم 1395 و حَدَّثَنِي ‏ ‏يَحْيَى ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَالِك ‏ ‏عَنْ ‏ ‏زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ الْخَطَّابِ ‏ ‏أَنَّهُ أَخْبَرَهُ عَنْ ‏ ‏مُسْلِمِ بْنِ يَسَارٍ الْجُهَنِيِّ ‏ ‏أَنَّ ‏ ‏عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ‏ سُئِلَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ ‏( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي ‏ ‏آدَمَ ‏ ‏مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ) فَقَالَ ‏ ‏عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ‏ ‏سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يُسْأَلُ عَنْهَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى ‏ ‏خَلَقَ ‏ ‏آدَمَ ‏ ‏ثُمَّ مَسَحَ ظَهْرَهُ بِيَمِينِهِ فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ ذُرِّيَّةً فَقَالَ خَلَقْتُ هَؤُلَاءِ لِلْجَنَّةِ وَبِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ يَعْمَلُونَ ثُمَّ مَسَحَ ظَهْرَهُ فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ ذُرِّيَّةً فَقَالَ خَلَقْتُ هَؤُلَاءِ لِلنَّارِ وَبِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ يَعْمَلُونَ فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَفِيمَ الْعَمَلُ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِنَّ اللَّهَ إِذَا خَلَقَ الْعَبْدَ لِلْجَنَّةِ اسْتَعْمَلَهُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَمُوتَ عَلَى عَمَلٍ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيُدْخِلُهُ رَبُّهُ الْجَنَّةَ وَإِذَا خَلَقَ الْعَبْدَ لِلنَّارِ اسْتَعْمَلَهُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ حَتَّى يَمُوتَ عَلَى عَمَلٍ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ النَّارِ فَيُدْخِلُهُ رَبُّهُ النَّارَ ‏
و حَدَّثَنِي ‏ ‏عَنْ ‏ ‏مَالِك ‏ ‏أَنَّهُ بَلَغَهُ ‏ ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏ تَرَكْتُ فِيكُمْ أَمْرَيْنِ لَنْ تَضِلُّوا مَا تَمَسَّكْتُمْ بِهِمَا كِتَابَ اللَّهِ وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ
التعليق: لاحظ أن الحديث هو أيضا مجرد خرابيط لا تدخل عقل رجل يؤمن بعدالة الله سبحانه وتعالى. إذ إنهم يريدون من البشر أن يلووا عقولهم و يقبلوا ان الله خلق البشر كمجرد آراجيز و دمى يحركها الله الى مصيرها المحتوم و المقدر سلفا إما لجنة أو نار و كأنه لا توجد إرادة حرة لبشر و لا قيمة لما يعملونه من أعمال في هذه الدنيا. و رغم أن العنعنات في بداية الحديث تزيد عن السطر إلا أن الجزء الاهم من الحديث في آخره أورده الراوي دونما إسناد يذكر سوى أنه قد "بلغه" - من شخص ما مجهول لا نعلم من هو - أن الرسول قال تركت فيكم... الخلاصة هذا الحديث هرطقة و افتراء على رسول الله الكريم.
أبوداؤود 1628 + مسلم 2137 + سنن ابن ماجه 3065 (....... فَاتَّقُوا اللَّهَ فِي النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ ‏ ‏لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ ‏ ‏أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ فَإِنْ فَعَلْنَ ذَلِكَ فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْرَ ‏ ‏مُبَرِّحٍ ‏ ‏وَلَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إِنْ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ كِتَابُ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ قَالُوا نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ فَقَالَ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ يَرْفَعُهَا إِلَى السَّمَاءِ ‏ ‏وَيَنْكُتُهَا ‏ ‏إِلَى النَّاسِ اللَّهُمَّ ‏ ‏اشْهَدْ ‏ ‏اللَّهُمَّ اشْهَدْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ)
التعليق: هذا الحديث جزء من ما يسمونه خطبة حجة الوداع يوم عرفة (بعد نزول معظم القرءان!) ، الحديث ينسب الكذب من العيار الثقيل للرسول الكريم و يزعم أنه ناقض صراحة ً حكمَ القرءان بخصوص الزنا و الملاعنة ، فالقرءان يحكم انه إن ثبت الزنا فيجب جلد الفاعل و المفعول إن كان بالاتفاق و ليس أن يقوم الرجل بضرب زوجته ضربا غير مبرح ، و إن لم يثبت الزنا فبإمكان الزوج المتضرر إفتعال الملاعنة (سورة النور) بغية الحصول على إقرار من الزوجة أو لتهدأ نفساهما . و لكن الحديث يقول أن الرسول قد شرع أمرا آخر متعلق بضرب الزوجات إذا قمن بالخيانة و الزنا و هذا محض افتراء على الرسول عليه السلام. ثم إن الحديث هنا لا يذكر" سنتي" أصلا بل يحض على التمسك بكتاب الله ، و لكن حسب الراوي يبدو أن النبي هو أول من نكث كتاب الله وراء ظهره حين خالف حكم القرءان في هذا الحديث! فسبحان الله!
مسند أحمد 11135 و 10779 - حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ نُمَيْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الْمَلِكِ يَعْنِي ابْنَ أَبِي سُلَيْمَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَطِيَّةَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ ‏ ‏الثَّقَلَيْنِ ‏ ‏أَحَدُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ الْآخَرِ كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ حَبْلٌ مَمْدُودٌ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ‏ ‏وَعِتْرَتِي ‏ ‏أَهْلُ بَيْتِي أَلَا إِنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ
- حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ نُمَيْرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏ ‏قَالَ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏إِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدِي ‏ ‏الثَّقَلَيْنِ ‏ ‏أَحَدُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ الْآخَرِ كِتَابُ اللَّهِ حَبْلٌ مَمْدُودٌ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ‏ ‏وَعِتْرَتِي ‏ ‏أَهْلُ بَيْتِي أَلَا وَإِنَّهُمَا لَنْ يَفْتَرِقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ ‏
التعليق: لاحظ أن الرواة هم هم أنفسهم و لكن ما زالوا مختلفين في نص متن الحديث الذي يزعمونه عن الرسول ، و لاحظ قولهم "أحدهما أكبر من الآخر" و كأنهم يريدون للقاريء أن يشطح و يشتّ و يتساءل : يا هل تـُرى من أكبر عند الله ممن؟ كتاب الله ام أهل بيت الرسول؟ و هذا بالإضافة الى أن كلمة سنتي لم ترد في هذا الحديث أيضا.

خلاصة: إذن لقد كانوا يكذبون علينا عندما كانوا يرددون على مسامعنا (منذ أيام المدارس) أن الرسول قد أوصى بسنته الى جانب القرءان ، فلم ترد كلمة كتاب الله و سنتي إلا مرة واحدة و لم يذكر فيها أصلا من هو راويها بل كانت مجردَ خبر ٍ (إن صحّ) قد بلغ مالكاً من مصدرٍ مجهول ، و قد ورد ذلك في حديث "حسن ٍ" و "غريب" في نفس الوقت على رأي مُصحّحيه و هو من المتناقضاتِ المضحكة ُ المبكية ُ.

و صدق الله إذ يقول (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ) أنعام. و لاحول ولا قوة إلا بالله.

اجمالي القراءات 30086

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (33)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 30 مايو 2009
[39562]

أخي محمود

الحمد لله الذي أنعم علينا في هذا الموقع بأعلام حقيقين من أهل القرآن ,وانت منهم .


مقالتك هذه أعتبرها من المقالات الرائعة التي كشفت تزوير التاريخ ,وكشفت دنائة التقول على رسول الرحمة (ص) من أجل تضليل الامة بسنة مزعومة ,لايوجد لها سند حتى في مرجعياتهم.أخي محمود ما يؤلمني دائماً أنه على هذا الموقع تُخلق ثقافة قرآنية عالية المستوى ,تستنبط طريقها وفكرها من كتاب الله وسنة الله.لكن الوسيط الأعلامي الذي عليه تقديم هذا الجهد وهذا المنتج الى جماهير الامة ,مع كل أسف غير موجود الى اليوم.بدونه لن تصل أفكارنا الى الملاين المتعطشة لمعرفة الحقيقة مع كل أسف .هذا  واجب علينا بحثه وتقديم الاقتراحات ,حتى لانبقى نسعى في بروج انترنيتية .شكراً لك


2   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   السبت 30 مايو 2009
[39565]

ماهو تفسيرك

السلام عليكم


ماهو تفسيرك لقوله تعالى لايمسه الا المطهرون فهل المطهرون هم الذين خصهم الله في اية التطهير (انما يريد الله ليذهب عنكم الجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا)


وهل يمسه يعني يلمسه او يصيبه او يحيط به او--- 


وشكرا


3   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   السبت 30 مايو 2009
[39567]

رائع يا أستاذ دويكات ..

الأستاذ دويكات هذا المقال رائع في بساطته ، جزاك الله خيرا عليه ، نعم ليس عندهم دليل حتى من داخل أكاذيبهم على أتباع هذه الأكاذيب .. ولهذا فإن ما يسمى بعلم الحديث ومصطلحه هو علم ساقط ينهزم امام أي مناقشة قرآنية كانت أو حتى عقلية حيث أمرنا الله في كتابه بإن نستخدم عقولنا ..


4   تعليق بواسطة   د.زهير الجوهر     في   السبت 30 مايو 2009
[39570]

شكرا أستاذ دويكات

بحيث رائع


لقد كنت أسمع دائما من الشيعة في العراق بأن حديث "القرآن وسنتي" حديث ضعيف حتى من طرق السنة أنفسهم, لكنهم دائما كانوا يقولون بأن حديث القرآن وعترتي موجود في البخاري ومسلم وغيرها من الكتب التسعة.


عموما هذا المقال مهم ويستحق البحث. لكن المشكله أننا لانستطيع ان نعرف رد الطرف المقابل عليه, وهنا نجد المشكلة في هذا الموقع , نحن نهاجم القوم ومعتقداتهم, ولا نترك لهم الدفاع عن وجهة نظرهم, لأنه وبكل بساطة تحذف كل التعليقات التي تصب في رأي الطرف الآخر, وهذا يفقد هذا الموقع بعض المصداقية التي كنا ننشده فيه.


مع التقدير


5   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   السبت 30 مايو 2009
[39571]

الأخ الكريم ميثم


بالنسبة لقوله (لا يمسه إلا المطهرون) واقعة .. فيجب التفريق بين مفردتين: الأولى هي المُطـَهرون و الثانية المُـتطَهرون ، الكلمة الأولى تعنى طهارة القلب و الإيمان هذا يتحصل بتـقوى الله و الكلمة الثانية تعنى الطهارة البدنية و المادية ، فعن الأولى نقرأ قوله (لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ) توبة. فهذه لا تعنى أن الله يحب الذي يغتسلون دوماً (و لا أقصد أن الله لا يعبأ بهم) .. و عن الثانية نقرأ (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) بقرة أي الذين يحافظون على نظافتهم هنا.

و كلمة يمس قد تعني يصيب أو فيها من معاني اللمس المادي أو غير المادي لقوله (الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ)حجر ، أي لا يصيبهم تعب أو ماشابهه. و بهذا أستطيع أن أفهم أن قوله (لايمسه إلا المطهرون) قد يعني: لا يصيب القرءان (أو يفهم القرءان) إلا من كان قلبه طاهراً أو من كان مخلصا بالتقوى لله .. 

أما بالنسبة لأية آهل البيت ، فهذه الأية قد يظهر فيها تخصيص لهم و لكن هذا غير صحيح لأن الله قد أوضح لنا أنه يريد لجميع المؤمنين أن يكونوا من الطاهرين المتقين ، لقوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) مائدة – لاحظ قوله (ولكن يريد ليطهرّكم) عن عموم المسلمين و هذا مشابه لقوله (يطهركم) عن أهل البيت (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) أحزاب .. الشيء المشترك فيما بين الأيتين هي أنهما تتحدثان عن أوامر من الله و الحثّ على اتباع تلك الأوامر.. أي أن التطهير هنا هو عملية التقوى باتباع أوامر الله و هو مايريده الله لنا. و هذا سواء للجميع أكانوا أهل بيت النبي أم عامة المسلمين.

وشكرا جزيلا للمعلقين الكرام

و الله تعالى أعلى و أعلم


6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 30 مايو 2009
[39577]

اخى الكريم د-زهير جوهر -

أولاً لابد ان نُحيى الدكتور دويكات على مقالته الرائعة ،والتى ردت ببساطة وعمق فى نفس الوقت على (رواية أهل السنة ، وأهل الشيعة الكاذبة ) ولإ إثبات تناقضها بين المسانيد والصحاح ،من خلال فساد إستدلالهم (هم) فى أنهم لا يعتمدون على الروايات الموقوفة والغريبة فى التشريع ،فكيف إستندواعليها فى إعتمادهم على نصف دينهم (كما يدّعون)؟؟ . ..


 فشكراً له مرة أخرى ،وسعدنا بأننا إكتسبنا باحثاً عبقرياً فى نقض ،ونقد ،والرد على روايات التراث .


أما أخى الدكتور زهير جوهر ،فيقول (عموما هذا المقال مهم ويستحق البحث. لكن المشكله أننا لانستطيع ان نعرف رد الطرف المقابل عليه, وهنا نجد المشكلة في هذا الموقع , نحن نهاجم القوم ومعتقداتهم, ولا نترك لهم الدفاع عن وجهة نظرهم, لأنه وبكل بساطة تحذف كل التعليقات التي تصب في رأي الطرف الآخر, وهذا يفقد هذا الموقع بعض المصداقية التي كنا ننشده فيه.). فيا أخى العزيز لقد فتح الموقع أبوابه لهم وللجميع فى بداياته لكى نتناقش بالحجة والبرهان ،ولكنهم كعادتهم عندما يعجزون عن الحجة ،يتحولون إلى لغة السباب والشتائم والتشهير ووو.فلذلك إتخذ الوقع موقفاً مع من لم لم يحترم الموقع وكُتابه وكتاباته وشروط النشر عليه ، ومع ذلك لازالوا يتسللون إليه على أوقات متفرقة ليمارسوا طقوسهم فى الشتائم والسخرية ،وعندما ننتبه لهم تعاود الإدارة حذف تعقيباتهم مرة أخرى ،وهكذا ......ثم يا صديقى العزيز - الا يكفيك ما يمتلكونه من أدوات إعلامية رسمية وغير رسمية عبر الدول والمؤسسات والمعاهد والجامعات والمنابر (ليردوا علينا فيها ،أو بالأحرى ليشتمونا فيها ،وتريد ـن تجعل لهم قدماً أخرى هنا) ؟؟؟ يا سيدى هذا الموقع عبارة عن (مسجد مُطهر) لا يسمح لذكر غير الله عليه ،والتأصيل إليه .... وشكراً ..


7   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   السبت 30 مايو 2009
[39579]

رائع

شكرا أخي محمود على هذه الروعة في بلورة الأفكار


 


 


 


 


 


 


 


 


 


8   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   السبت 30 مايو 2009
[39580]

مع تقديري للكاتب

ليس لموضوع الزنا والخيانة الزوجية علاقة بالحديث هذا أبوداؤود 1628 + مسلم 2137 + سنن ابن ماجه 3065 (....... فَاتَّقُوا اللَّهَ فِي النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ ‏ ‏لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ ‏ ‏أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ فَإِنْ فَعَلْنَ ذَلِكَ فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْرَ ‏ ‏مُبَرِّحٍ ‏ ‏وَلَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَقَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ مَا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ إِنْ اعْتَصَمْتُمْ بِهِ كِتَابُ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تُسْأَلُونَ عَنِّي فَمَا أَنْتُمْ قَائِلُونَ قَالُوا نَشْهَدُ أَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ وَأَدَّيْتَ وَنَصَحْتَ فَقَالَ بِإِصْبَعِهِ السَّبَّابَةِ يَرْفَعُهَا إِلَى السَّمَاءِ ‏ ‏وَيَنْكُتُهَا ‏ ‏إِلَى النَّاسِ اللَّهُمَّ ‏ ‏اشْهَدْ ‏ ‏اللَّهُمَّ اشْهَدْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ) الحديث فهموني الشيوخ الذين درسوني انه يمنع المرأة من إستضافة اي انسان يكرهه الزوج سواء رجل او امرأة. لان الرجل هو صاحب القرار من يدخل لبيته ومن لا يدخل والزوجة تطيعه في هذا.


9   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 30 مايو 2009
[39582]

بارك الله تعالى في جهدك

كلما نصحت احدا من المقربين مني قيل لي


-وما معنى -اطيعوا الله والرسول واولي الامر منكم- صراحة لا اعرف كيف اشرح لهم معنى هذا الامر الالاهي--


وهم يعتبرون طاعة الرسول يعني تطبيق سنته


وانا احب ان انصح كل من يقبل النصيحة


اتمني ان ترشدوني


وشكرا


10   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 30 مايو 2009
[39589]

بار ك الله فيك أخي محمود

بحث قيم و مكمل لبحوث أخرى كثيرة كتبت في موقع أهل القرآن.


أما عن تسأل الأخ الكريم  ميثم فقد تدبره الأستاذ منصور في فتوى جميلة على هذا الموقع و إليكم الرابط:


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=157


هناا نري أن آل البيت هم نساء النبي، أمهات المؤمنين ليس إلا، و كل ما كتب في الأحاديث عن علي و فاطمة و الحسن و الحسين رضي الله عنهم من أنهم هم آل البيت، مخالف للقرآن.


11   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 30 مايو 2009
[39590]

أكرمك الله ورعاك دكتور دويكات ..

 السلام عليكم دكتور محمود   حقا هو مقال بحثي يليق بباحث مثلكم ، أبنت وأوضحت لكل  ذي عقل وقلب كذب  وتجني وُضّاع  الأحاديث في التراث الذين أساءوا للرسول ، إن من يزيل عن قلبه  وعقله حجاب الكبر والتعنت والدفاع عن المقدسات التراثية دون أن يتعب ويعاني في بحثها وشرحها وتشريحها  حتى يستبين فساد الغالبية منها ، كما فعلتم  أنتم ،  لكان من السهل زوال الكهنوت   عن هذه المؤلفات التراثية ، ووضعها في حجمها الحقيقي ، حجم المؤلفات التي تخضع للنقد والبحث و تفنيد الأباطيل التي جاءت بها ن دون أن يُكفر من يفعل ذلك أو أن يهدر دمه ، لك مني وافر التقدير والمحبة.

12   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 30 مايو 2009
[39592]

الاخ محمود دويكات و الاخ جمال عبود

أنا أؤمن بأن الإسلام هو فعلاً كتاب و سنه.

ولكن السنة ليست الآحاديث و الروايات و لكنها التطبيق الفعلي لآوامر القرآن من صلاة و صوم وحج و وضوء ... الخ.


الأخ جمال عبود :

حجة الوداع نُقلت إلينا بصيغ مختلفه منها:



( أيها الناس: إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه، ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحقرون من أعمالكم. أيها الناس: إن لنسائكم عليكم حقا، ولكم عليهن حق، لكم عليهن ألا يوطئن فرشكم غيركم، ولا يدخلن أحدا تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم، ولا يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع، وتضربوهن ضربا غير مبرح، )



http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84_%D9%81%D9%8A_%D8%AD%D8%AC%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%B9



و الغريب عدم ذكر رجم الزاني هنا و الإستعاضة بضرب المرأة بدل رجمها ..


13   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   السبت 30 مايو 2009
[39594]

الأخ الكاتب محمود دويكات

نريد أن نعرف من حضرتك ما هي أحجية جاكوب برنولي وكيف قام الفتى العراقي المقيم في اسكندنافيا بحلها وما هو الحل الذي جاء به. مع تقديري لك أظن هذا هو اختصاصك والأفضل ان تركز على اختصاصك كي نستفيد من علمك الى اقصى حد وذلك خير من البحث في الكتب الصفراء عن بول الابل والغلمان والعنعنات واللوثات الدماغية واسف على عدم توضيح ما اريد لان صعب اقول كل شيء ولا يحدث ابدا ذلك.


14   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   السبت 30 مايو 2009
[39600]

نساء النبي من اهل البيت ولسن هنّ اهل البيت حصرا

اهل البيت هم كل من سكن البيت الحرام ومحيطه على المستوى الضيّق وعلى المستوى الاوسع سكان مكه وتتبع الآيات :


( واذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت واسماعيل ربنا تقبل منا انك انت السميع العليم )


( واذ جعلنا البيت مثابة للناس وامنا واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى )


( ان الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت او اعتمر فلا جناح عليه ان يطوف بهما)


( جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام )


واضح من الآيات السابقه ان البيت هنا هو البيت الحرام وليس بيت ابراهيم عليه السلام ولا بيت رسول الله .


( قالوا اتعجبين من امر الله رحمت الله وبركاته عليكم اهل البيت انه حميد مجيد ) زوج ابراهيم عليه السلام وابراهيم نفسه من اهل البيت لانهما كانا من سكان البيت الحرام


( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى واقمن الصلاة واتين الزكاة واطعن الله ورسوله انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ) الخطاب هنا لنساء النبي لكن لاحظ انه قال ( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ) قوله في نهاية الايه ويطهركم تطهيرا وليس ويطهركنّ تطهيرا دليل على ان اهل البيت لسن هنّ نساء الرسول حصرا بل هنّ واخرين معهنّ ، فاهل البيت ذكور واناث ، لأنه لو كنّ هنّ اهل البيت حصرا لجاءت الآيه ويطهركنّ تطهيرا .


15   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   السبت 30 مايو 2009
[39602]

قيل و قال و قد قالوا و حدثنا و أخبرنا

مشكور استاذ محمود على هذا الجهد الطيب فقد اظهرت حقيقتهم وسعيهم بكل السبل ليجعلوا  المُخرج لهذا الفيلم دين قيل و قال و قد قالوا و حدثنا و أخبرنا و المعلوم من الدين بالضرورة هو النبي الكريم .


16   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الأحد 31 مايو 2009
[39607]

شكرا جزيلا

لجميع الأخوة و الأخوات المعلقين و القارئين شكرا لكم و أشكر كل من يساهم بتقديم الكثير او القليل من الأفكار النيرة و الطيبة في سبيل إصلاح المسلمين.
و للأخ جمال عبود أود أن أقول أن ما قام به ذلك الفتى العراقي لم يكن حلاً لأحجية ، ما فعله كان تقديم طريقة أكثر فعالية و سهولة و سرعة في حسابات معاملات برنولي ، و معاملات برنولي مهمة لانها تدخل في حساب احتمالات توزيع الاعداد الأولية على طريقة ريمان-زيتا. و ريمان زيتا باختصار تشتغل على حساب احتمالات و توزيعات الأعداد الأولية. يعني لنفرض أن هناك رقم (كبير)معلوم أنه عدد أولي و أنت اخترت رقم بجوار هذا الرقم فإن مقدار احتمال كون الرقم الذي اخترته أن يكون أولي يعطى حسب اقتران اسمه اقتران ريمان-زيتا ، و لحساب هذا الاقتران يلزمك معرفة قيم معاملات برنولي حول ذلك الرقم الكبير و الرقم المختار .. المشكلة التي كانت تواجه علماء الكمبيوتر و الفلك و غيرهم ممن يلزمهم هذه الحسابات أن عملية حساب معاملات برنولي عملية مضنية و تكلف الكثير من الجهد و يكون فيها خطأ (لأنو فيها تقريب) .. الفتى العراقي ادّعى أنه قدم طريقة (recurrence relationship) أسهل و أسرع من الطرق المعهودة في حساب معاملات برنولي. و الحقيقة فإن الجامعة التي اتصل بها ذلك الفتى تقول أن تلك الطريقة كانت قد اكتشفت حديثا و أنها كانت متوفرة على النت.. لا أدري الكثير من التفاصيل حول صحة ادعاء الفتى و لا ادعاء تلك الجامعة.
أما سبب اهتمامي بالكتب الصفراء فهو لأن عقلية معظم المسلمين الحاليين مازالت تعيش في تلك الكتب و إن كانت لا تقرأها ..السبب هو ما يفعله الشيوخ و خطباء المنابر الذين يملأون عقول الناس العامة بكل ما هو سقيم من ذلك التراث البائد.
و الله من وراء القصد

17   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد 31 مايو 2009
[39624]

الأستاذ محمود دويكات

 الحديث الحسن الغريب هوالحديث الذي يكون جميع رواته مشهورين بالصدق والأمانة إلا أنهم لم يبلغوا درجة رجال الحديث الصحيح لأنهم يقصرون عنهم في الحفظ والإتقان.  او يكون أحد رواته قد ارتكب أيا من خوارم المروءة (كالأكل في الطريق أو التبول واقفا ) (ولا أدري كيف يمكن التثبت من امر كهذا لعدة أجيال ونحن نعلم أن سابقيهم لم يكونوا يهتموا لهذه التقييمات )بالأضافة إلى سلامة الحديث من أن يكون منكراً أو شاذاً أو معللاً. أما الحديث الغريب فهو الذي ينفرد به بعض الرواة، وكذلك الحديث الذي يتفرد فيه بعضهم بأمر لا يذكره فيه غيره إما في متنه أو إسناده. فإذا وصف الحديث بأنه حسن غريب معا فهذا يعني أنه قد جمع شروط الحديث الحسن مع تفرد بعض الرواة به أو بأمر في متنه أو سنده،


18   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد 31 مايو 2009
[39625]

وأما عن لفظ (مس)

فقد أتت كما ذكرت بأنها مما يصيب المرء سواء كان ذلك ماديا أو معنويا ويترك أثر من لذة أو ألم أو غير ذلك ( سواء كان المس معنويا  أو ماديا)(وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ )(إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ )(وَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَّسَّهُ ۚ كَذَ‌ٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )(لَّا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً ۚ وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعًا بِالْمَعْرُوفِ ۖ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ )


في النهاية سلمت يمينك على ما كتبت


19   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 31 مايو 2009
[39631]

القرق بين المس واللمس

أخي الفاضل / محمد مهند مراد


تحية مباركة طيبة وبعد


في أحد مقالاتي على الموقع مقالة بعنوان النور والليزر وضحت فيها الفرق بين المس واللمس


خلاصته : المس هو التداخل ، واللمس هو اللمس من الخارج .


وشكرا أخي على ما توصلت له من نتيجة .


وفقنا الله لما يحبه ويرضاه .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


20   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39656]

السيد صائب مراد المحترم بل هن نساء النبي

يسم الله الرحمن الرحيم,


الحمد لله و كفي و السلام على من إصطفى.


كان الأحري بكم اخي الفاضل مراد أن تقرأ مقال الشيخ منصور و من ثم تكتب تعليقكم اعلاه.


لأنه و ببساطة كل ما ذكرتم مكتوب في الفتوى و مردود عليه.


و دعني أخي أنصح نصيحة لعلها تكون تذكرة لنا جميعا.


لا تتعامل مع رأيكم على أنه صواب مطلق، مخلفا الإنطباع بالعلو و بمصادرة رأي الأخر.


و السلام عليكم.


 


21   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39658]

الأخ الكريم الدكتور ليث عواد المحترم

سامحك الله اولا دكتورنا العزيز ليث


استاذ ليث ما جاء في تعليقي او عقدة التعليق لم يتطرق له الدكتور احمد في رده  ،  فعقدة التعليق لم تكن تحديد من هم اهل البيت بقدر ما كانت تحديد من هو صاحب البيت واي بيت هو ، فحين تحدد صاحب البيت تستطيع ان تحدد بدقه اهل البيت  ، وقلت ان البيت ليس هو بيت ابراهيم عليه السلام ولا هو بيت محمد عليه السلام ، ولكنه بيت الله الحرام .


وقلت انه بيت الله الحرام ، لأنني تتبعت لفظ البيت في القرءان في إثني عشر موضعا معرفا بال التعريف وكانت كلها الالفاظ تعني حصرا بيت الله الحرام ، وابراهيم وزوجه هم اول من سكن بيت الله الحرام  ، وخطاب الملائكه لزوج ابراهيم بداية بالمفرد ( أتعجبين من أمر الله )  ثم بالجمع ( رحمت الله وبركاته عليكم أهل البيت  ) يفهم منه ان ابراهيم من اهل البيت ومشمول هو ايضا برحمة الله وبركاته ، ومحمد رسول الله نفسه من اهل البيت وكل ازواجه من اهل البيت وكل من سكن البيت الحرام هو من اهل البيت .


ومن هنا تولد عندي قرينتين تجعلاني اجزم لنفسي طبعا ان  المقصود بالبيت هو البيت الحرام وليس بيت ابراهيم او محمد عليهما السلام  .


القرينه الاولى مقصود البيت في القرءان حين يجيىء معرفا بال التعريف يعني حصرا في كل المواضع بيت الله الحرام .


والقرينه الثانيه تحول الخطاب من المفرد الى الجمع لأقترانه بأهل البيت الحرام في حديث الملائكه مع زوج ابراهيم ، وتحول الخطاب من جمع التأنيث الى جمع مذكر سالم حين اقترانه باهل البيت الحرام في الحديث الى نساء النبي  .


تلك قرينتان جعلنني ارفض الروايه السنيه التي تحصر اهل البيت بنساء النبي والروايه الشيعيه التي تحصر اهل البيت بالزهراء وزوجها واولادها .

فلا هو بيت رسول الله محمد عليه السلام ولا هو ببيت ابراهيم عليه السلام ، بل هو بيت الله الحرام ، هذا رأيي وانا مقتنع به ولا اراه صوابا مطلقا على العكس من ذلك فانا اول من يحنف الى الدليل الموضوعي حين ثبوته  ، اما ان كان اسلوبي منفرا كما ترى فهذا انا واسال الله الهدايه والاحسن وهذا رايك وانت حر فيه .


وتقبل تحياتي اخي الكريم


 


22   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39664]

ألأخ العزيز صائب معذرة

الشيخ منصور تطرق لنفس الأية  ( أتعجبين من أمر الله )  ثم بالجمع ( رحمت الله وبركاته عليكم أهل البيت و أثبت من خلالها ان آل البيت هم آل بيت النبوة و في هذه الآية المقصود هي سارة رضي الله عنها (إن كان إسمها فعلا سارة).


و زوجته هذه لم تذهب معه إلى مكة و إنما بقيت في فلسطين.


يقول الشيخ.:" فى قصة دخول الملائكة على امرأة ابراهيم لتبشرها بالانجاب وهى عجوز عقيم قالت مندهشة:" ياويلتىءألد وانا عجوز وهذا بعلى شيخا؟ ان هذا أمر عجيب" فقالت لها الملائكة :"أتعجبين من أمر الله؟ رحمت الله وبركاته عليكم أهل البيت "."هود72- 73" لم يكن لديها اولاد ولم يكن حاضرا الا زوجها ابراهيم، وكان الخطاب موجها لها هى وحدها اذ كان ابراهيم وقت هذا الحوار ماخوذا مستغرقا مرتاعا خوفا على لوط الذى ستذهب نفس الملائكة لاهلاك قومه. لذلك تقول الآية التالية تؤكد انشغال ابراهيم عن الحوار الدائر بين الملائكة وزوجته "فلما ذهب عن ابراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا فى قوم لوط.""هود74" . اذن هو حوار بين الملائكة وزوجة ابراهيم خاطبوها فيه بصيغة المؤنث قائلين " اتعجبين .." ثم عاد الخطاب لها أيضا ولكن بما يعرف فى البلاغة العربية باسلوب الألتفات ـ اى التفت من اسلوب المخاطب الى اسلوب الغيبة ـ قائلين لها :" رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت " باستعمال صيغة التذكير "عليكم أهل البيت " لم بقل عليكى لأن المقصود وصفها هى باهل البيت وهو لفظ مذكر فجاء الحديث لها بالمذكر."


مع فائض الإحترام و التقدير


 


23   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39667]

إضافة

إذا كان المقصود من جملة أهل البيت في الآية السابقة هما إبراهيم و زوجته, لكانت المخاطبة لهما بعليكما و ليس بعليكم, إلا إذا كان الجنبن الذي في بطن سارة مشمول بهذه الآية, هذا إن كانت أصلا قد حملت به قبل مخاطبة الملائكة لها.


 


24   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39668]

تحيه وتقدير لمقال الدكتور محمود دويكات

وقد اثرى النقاش بالنعليقات الرائعه والمفيده  وشكرا الى الاستاذ  صائب  مراد  فقد  حل  عقده لى فى مشكله اهل البيت  حيث  استغل  بعضهم  ادعاء قربى   لاهل البيت فى اكل اموال الناس بالباطل  و يتسمى  باسم الشريف البيتى ويعلو بها على الناس


ووهذه مداخله  بسيطه الى الاستاذه ساره حامد قد تساعد فى حل السوال


طاعه الرسول  تكون لمن التقوه فى حياته كفاحا اما الذين جت جاؤا من بعده فعليهم طاعه الرساله وهى القران  كما ذكر استاذنا الدكتور احمد منصور


استبدال  كلمه الرسول  بكلمه ( حدديث الرسول  * لايصح لان فى ذلك  معارضه لامر الله بعدم تغير كلماته


من سوره الانعام


وتمت كلمات ريك صدقا وعدلا لا مبدل لكلمته وهو السميع العليم


مساله  اولى الامر  فيها تدقيق


 قال الله  اولى الامر منكم    منكم


وهذا يعنى من اخترتم بالشورى دمقراطيا


الولى الامر عليكم


مسلط عليكم  دكتاتوريا


اولى المر فيكم


 متسلق متسلط عليكم


والله اعلم


سيد احمد

25   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الإثنين 01 يونيو 2009
[39670]

رويدك دكتورنا العزيز ليث

انا هنا لا يعنيني من هم اهل البيت ، وبالمناسبه لم يرد في القرءان شيء اسمه ال البيت كما تفضلت


اكرر لا يعنيني هنا من هم اهل البيت نساء النبي او غيرهم وليس هذا ما اتحدث عنه ، انا اتحدث عن البيت نفسه الذي جاء ذكره في القران في اثني عشر موضعا معرفا بال التعريف ، اي البيت المعروف للقاصي والداني ، هل هو بيت ابراهيم عليه السلام ؟ ام هو بيت النبي عليه السلام ؟


ام هو بيت الله الحرام ؟


لنصل اولا الى تحديد مدلول البيت حين يجيء معرفا بال التعريف في القرءان  ، اي بيت هذا الذي جاء معرفا ؟


وبعدها لنتعرف من هم  اهله .



وتفبل محبتي اخي الكريم


26   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الثلاثاء 02 يونيو 2009
[39674]

و على أقل من مهلي أخ صائب هههه

بداية أشكرك على التبيه, فقد قم بتصحيح الكلمة.


ثانيا: و أنا أيضا الأمر عندي سيان من هم أهل البيت أخي العزيز صائب.


ثالثا: لو كان البيت في الآية السابقة هو البيت الحرام, فما هو دليلك على  أن الملائكة كلمت زوجة إبراهيم عليه السلام (سارة) و هي تسكن بالقرب من البيت العتيق؟؟


و لم إذا لم تكن تقيم في مكة سميت من أهل البيت؟؟


هل كانت وقت المخاطبة في مكة, و هل بشرت بإسحاق و هي في مكة, أم أن التسمية جاءت مجازا و عموما دون تحديد الوقت أو المكان؟؟


أم عن الآية  (انما يريد الله ليذهب عنكم الجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا)


هل نزلت الآية في المدينة أم في مكة.


أنا أعتقد أن اليت في هاتين الآيتين هو بيت النبوة و الله أعلم.


و المهم من الموضوع أن المخاطب في الآية هن نساء النبي, و الدليل سبق ذكره.


مع الإضافة أن الملائكة عندما بشرت سارة بالغلام لم تكن قد حملت به بعد, مثلها في ذلك مثل مريم, إذ بشرتها الملائكة يالحمل ثم حملت بعد البشرى.


 


 


 


27   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الثلاثاء 02 يونيو 2009
[39678]

أخي الأستاذ محمود ..... شكراً

إن حديث " كتاب الله وسنتي " و" كتاب الله وعطرتي " هما حديثان إفكفهما مبين مع إعتذاري الشديد لكلا الطائفتين الذين يتبعوا واحد منهما


ذلك أن قرءاننا الحكيم قد بين بشكل جلي قوله سبحانه وتعالى ( فإما يأتينكم مني هدى فمن إتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى .... )


هذا التوجيه الإلهي لبني آدم منذ أن خلق الله أبونا آدم وزوجه ومعلوم أن كتاب الله وذكره هو كتاب الله الذي أنزله مع رسله سلام عليهم جميعاً كل بلسان القوم الذي أنزل إليهم ، وليس من المنطقي أن يبدل الله كلمات كتابه العزيز فيتحول الهدى وعدم الضلال لا سمح الله من إتباع هدى الله وذكره الذي بينه للناس في الكتاب منذ أن خلق الإنسان إلى تلك المقولات التي ما أنزل الله بها من سلطان


أما تلك الكتب "لصفراء " فقد نهانا الله عن النظريها بقوله سبحانه (ا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبدى لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم  .) المائدة 101


لذلك علينا أن لا نلتفت إلى تلك الكتب " الصفراء والإكتفاء بتدبر آيات القرآن فيهدينا بما بينه الله منها إن شاء الله .


مع شكري لهذا الموقع المستنير


 


28   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الثلاثاء 02 يونيو 2009
[39687]

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ

الاستاذ الكريم ليث عواد


انا استبعد ان يكون البيت هو بيت النبوه ، فالقرءان اخبرنا ان للنبي محمد عليه السلام بيوت وليس بيت واحد يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ


فاذا استقام المعنى مع زوج ابراهيم عليه السلام  انها اهل البيت  على اساس ان لإبراهيم بيت واحد ، فلكي يستقيم المعنى مع ازواج النبي انهن المقصودات باهل البيت ، فاما ان تكون واحده منهن فقط هي المعنيه بالخطاب ، او ان تأتي الآيه بهذه الصيغه(  ليذهب عنكم الرجس اهل البيوت ويطهركم تطهيرا ) ، على اساس ان للنبي بيوت وليس بيتا واحدا .


وهو لا هذا وذاك


بل البيت المقصود في الآيات بالنسبة لي هو البيت الحرام وليس بيت النبوه ولا بيت ابراهيم ولا بيوت النبي ، هذه قناعتي وانا مرتاح جدا لهذه القناعه .


29   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   الثلاثاء 02 يونيو 2009
[39689]

شكرا للاستاذ صائب مراد لمداخلته الثريه

الايه  من  سوره التوبه  تؤيد  شموليه التطهير لعموم  اهل مكه وماجاورها


وذلك بمنع المشركين من الاقتراب من المسجد الحرام


اأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(28) 


من سوره التوبه ايه 28


ولهذا يكون رايك هو اقرب للصواب       ولك ا الشكر


 سيدحمد


 


30   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الثلاثاء 02 يونيو 2009
[39696]

ذلك ما كنا تبغ

أسعد الله مسائك أخي صائب,


ربما تكون على صواب أخ صائب, هناك 13 موقعا في القرآن مذكور فيها لفظ بيت منها 11 موقها واضح المعني (البيت الحرام).


لكن يبقي السؤال من هم أهل البيت, لازلت أعتقد أنهن نساء النبي.


و السلام عليكم


31   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الأربعاء 03 يونيو 2009
[39714]

الأخ الكريم الدكتور ليث عواد المحترم

السلام عليكم


اذا اتفقنا ان البيت المقصود في الآيات هو بيت الله الحرام ، فاهل البيت هم الذين يسكنون البيت ومحيطه


وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِاهل القرى هنا الناس الذين يعيشون فيها على اختلاف مشاربهم .


وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ


من اهل المدينة اي من ناسها ساكنيها ذكورا واناثا .


فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى


لبث سنين في اهل مدين اي عند الناس الذين يسكنون مدين .


وهكذا .... اذا اقترن اللفظ " اهل " بمكان جغرافي يعني حصرا الناس الذين يسكنون ذلك المكان ، فاهل البيت الناس الذين يسكنون البيت ومحيطه على اختلاف مشاربهم ذكورا واناثا فتيانا وفتيات ومنهم النبي الكريم نفسه وبناته ونسائه وجيرانه . 


32   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الأحد 07 يونيو 2009
[39817]

الأخ صائب المحترم

رجاء لا تلقبني بالدكتور فنحن أخوة وكفى.


لو إتفقنا أن البيت هو بيت الله الحرام, فهل من المعقول أن الله يريد أن يطهر سكان مكة  و قد كان معظمهم ضالين و قد أخرجوا الرسول و الصحابة من بيوتهم.


ثم ان وقت المخاطبة كان المخاطب في المدينة  أو فلسطين و ليس مكة.


في الآيتين اللتين ذكرتا التطهير لم تكن مكة مكان المخاطبة، ناهيك عن المسجد الحرام.


لم يطهر الله أهل البيت الحرام، بل بقوا على كفرهم و نفاقهم و محاربتهم للرسول و للدين حتى بعد الفتح.


لازلت أعتقد أن الماخطب في الآية هم أهل بيت النبوة  و بالأدق نساء النبي.


ملاحظة: أعتذر منكم أخي مراد لما بدر مني سابقا، قمت بقرءة تعليقاتكم  ورأيت أنكم فعلا من أهل القرآن و أنكم من المتبحرين في العلم.


أنا أغبطكم و أدعو الله أن يعلمني مما علمكم.


هذا طبعا لا يغير من قناعتي التي ذكرت آنفا، حتى تأتيني بدليل بين .


33   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الجمعة 20 ابريل 2012
[65944]

زوجات النبيين اهل البيت

رب اغفرلي و لوالدي و لمن دخل بيتي مؤمنا ....


نرى في الدعاء فضل من دخل بيت النبي و هو مؤمن.


و زوجات النبي المؤمنات التي اختارهن الله لعبد من عباده هن اول من يدخلن البيت بإيمان .


و لايوجد ادنى شك بأن الخطاب القرآنى خطاب حقيقي و ليس وهمي اي عندما يخاطب الله تعالى احداً من عباده ، هو يقصده و لايقصد غيره.


و في سورتي هود و الاحزاب نجد خطابين خاص لنساء هن في ذمة  نبيين هما أبينا إبراهيم و محمد رسول الله عليهمه السلام.


للاسف مازال الكثيرين لايحبون الخطاب القرآني بسبب بقايا تراث المذهبي في نفوسهم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-04
مقالات منشورة : 36
اجمالي القراءات : 789,527
تعليقات له : 775
تعليقات عليه : 588
بلد الميلاد : فلسطين
بلد الاقامة : United State