حوار مع فاسد باشا

محمود حامد المري في الإثنين 25 مايو 2009




بعد مجهود ومحايلة ووسايط من ناس مهمة حصلت علي فرصة كبيرة كصحفي غير معروف لإجراء حوار مع علم من أعلام الفساد في عالمنا المعاصر وقد أمتلئ حوارنا بالكثير من الأسرار واليكم أعزائي نص الحوار :-

س 1- بياناتك سعادتك من خلال بطاقتك الشخصية؟

ج- فاسد باشا هذا أسم شهرتي ولا يهمك أسمي الحقيقي ولا بيانات هوتي، فأنا لا هوية لي ولا جنسيه عربي أنا أوغربي ، مسيحي أومسلم بوذي أوهندوسي قد يكون أسمي محمد أو ماركو أو سينج ،شكلي قد يكون أبيض أو أسمر &ر أحمر أو أصفر ، كذلك لا يهم جنسي ذكرا أو أنثي



س2- هل لجذورك العائلية أثر في دخولك عالم الفساد أم أنك أول فاسد في العائلة؟
ج- ليس للجذور العائلية أثر في مجدي ونفوذي وبزوغ نجمي في عالم الفساد كونت أمبرطورية فساد في شتي الأماكن في عالم المال والبنوك في القطاع الحكومي والخاص ، أساليب جديدة للرشوة والإختلاس ، مفاهيم وطرق جديدة لغسل أموال والجرائم الالكترونية جرائم الجنس توسيعها وتنوعيها ، إدخال أنواع جديدة ومدمرة من المخدرات بأسعار رخيصة في متناول الشباب والأطفال والنساء ، أنواع مستحدثة من جرائم التعذيب وجرائم سلب الحريات وإهدار كرامة الإنسان ،زيادة جرعة جرائم الإهمال ، كل ذلك يتم بصورة مترابطة ومنظمة وعلمية ، فالفساد هو مؤسسة تعمل وفق الية وإستراتيجية محددة المعالم والأهداف ، بمعني أخر نحن شبكة ضمن شبكات عنقوديةمتغلغلة مترابطةوقوية.

س3-ذكرت لي نشاطات كثيرة فهل هناك نشاط تعتز به أكثرمن الأخر ؟

ج- نشاطي المحبب لي هو التعذيب وإهدار حريات البشر خلف السجون والمعتقلات عن طريق زرع ناس ضعاف الضمير لا يخافون الله ولا يعترفون باي قيمة إنسانية أو أخلاقية غير قيمة أسيادهم ومن يجزلون لهم العطاء والمال ويبيحون لهم الجريمة ، وهم نوع من المخلوقات لا يحترمون حتى أنفسهم فهم إلي صنف غريب من الحيوانات ينتمون لا يهمهم برئ أو مدان من ينتهكون حريته .
نشاط الدعارة أيضا نشاط لي فيه باع كبير ومع انهيار الأتحاد السوفيتي تم إعطائة دفعة قوية ويتصل به نشاط الفيديو كليب في أغاني الهلس والرقص وأفلام السينما التافهة وقد حولت الفن إلي إثارة ودعارة وتهييج غرائز ، الحقيقة أنا أستحق الشكر والتمجيد ولو كان هناك إنصاف لأقاموا لي التماثيل وعلموا قصتي للأطفال

س4- فاسد باشا لماذا لم يسطع نجمك إلأ في السنوات الأخيرة ؟

ج- غير صحيح ما تقول فتاريخ الفساد يبدأ قبل وجود الأنسان علي الأرض الحكاية أنه في السنين الأخيرة أصبح العالم قرية صغيرة وبفضل تقدم التكنولوجيا أصبح لدينا وسائل أعلام وهي تعمل علي جذب المشاهدين لزيادة عائد الأعلانات وليس هناك من مجال يحقق لها ذلك أحسن من التركيز علي موضوعات الفساد ، وهذا وأن كان أزعجنا في البداية ، إلا أن الأمر أصبح لا يخرج عن كونه مكلمة وفقط الناس تتكلم وتتكلم وعمليات الفساد تزداد وتتسع

س5- هل دخولك عالم الفساد كان لضيق ذات اليد أم لخلل في الجينات الوراثية أم سوء تربية وتقويم من الأسرة والمدرسة والمجتمع ؟

ج-هذا السؤال يزعجني وكنت أود عدم الإجابة عليه لولا أننا أتفقنا علي الوضوح ، بصراحة أنا دخلت عالم الفساد لخلل في عملية التربية الأسرية والإجتماعية وسوء وسائل الإعلام ،فمنذ الصغر ربيت علي الجبن والخوف والكذب وعدم وجود قيمة وحقوق إنسانية وأسهل شئ أن تهدر كرامتك ، وإن كنت تنكر ذلك جرب وأسال عسكري أو مخبر شرطة عن تحقيق شخصيتة إذا تصادف وقام بلقاء عابر معك وغير ذلك من الأمثلة الكثير لا مجال للخوض فيها ، إحساس بانعدام القيمة والدونية في المجتمع لمن لا يملك المال أو النفوذ ، وعندما حانت لي الفرصة صممت علي عدم الركوع مرة أخري لأي فاسد وذلك بأن أكون أنا الفاسد الأول ، أما حكاية خلل الجينات الوراثية فهي مسالة غير صحيحة فالخلق لكل الناس قد تم بسنة واحدة من الخالق العظيم.

س6- سؤال تقليدي ماذا تحب وماذا تكره؟

ج- في الواقع لا أحب الخير إلا لي وحدي فقط دون العالم كله فأنا ومن بعدي الطوفان وأحب الإستثناءات وأكره النظام والقانون

س7- من يساعدك علي النجاح ومن يشكل عقبةفي طريقك ؟

ج- الناس التي تشتكي فسادي هي نفسها من يساعدني بمعني أخر أن سلبية هؤلاء وضعفهم وسوء تربيتهم وصفات الكذب والرشوة والظلم وأكل مال الغير وخراب الذمم والجهل ، كل ذلك يشكلون بالنسبة لنا أكثر من جنود فساد أما أخطر ما يشكل عقبة في طريقنا فهو العلم والإيمان والإيجابيين من الناس .

س9- فاسد باشا لماذا أشعر أنك تخلص نفسك من المسؤوليةعن تهم فساد وصلت الركب وتجاوزت العنق ودكت الرؤوس، وتلق اللوم علي الأخرين ؟

ج- شعورك هذا لك وحدك أما نحن لا نخشي المسؤوليةولا يفزعنا أحكام الإدانة أو تفرحنا طبول البراءة ، فأنت وكل من يدعي أنه يقاوم الفساد لا يستطيع أن يفعل شيئا لنا وسنظل نعلو ونعلو
نحتل أرقي المناصب نحوز المليارات ننشر السلوكيات الفاسدة في العقيدة والدين وكل شئ .

س10 – الدين ذكرت الدين كيف يصل فسادك إلي الدين هل تعقل ما تقول فالدين أمرا من السماء فكيف مهما كان جبروتكم أن يدخل الفساد إلي الدين ؟

ج- نعم الدين وقد تمكنا من خلخلة العقائد السماوية بأمورا كثيرة شغلنا العامة والخاصة بأمورتافهة بسيطة تتعلق بالشكل والملبس وعلقناهم بالأمور الغيبية يتجادلون فيها حياتهم لا يملؤها إلا الخرافات والخزعبلات تركوا عظائم الأمور حتي أنك لتجد الكثيرين يتورعون عن لبس لون معين أويطيل ذقنه أو يقصرها ومع ذلك لا يتورع عن إستحلال دم أومال أخيه وأبيه وأمه ،شغلنا من يسمون أنفسهم علماء دين بالدنيا والمال وحب الظهور وأصبحت جل أوقاتهم لبرامج فضائية وطباعة كتب وملء شرائط ومطبوعات يجنون منها المال والدنيا ، ونسوا الدعوة الخالصة لوجه الله ، ساعدنا في ظهوردجالين ونصابين يرتدون عباءة الدين ، تجارة كتب يسمونها دينية مثل كتب العلاج و فك الربط وعلاج المسحور والممسوس متناسين أن الله هو الحافظ النافع الضار



س11- فاسد باشا الاحظ أنك تضخم من نفسك ونهايتك معروفة فأنت ستدخل في سين وجيم وتنتهي حكايتك كما أنتهت حكايات كثيرة لأساطين الفساد خلف القضبان ؟

ج- ملاحظتك غير سليمة ونهايتي لن تكون أبدا سين وجيم ونون فهذا يظهرللغلابة أمثالك نضحك علي دقونهم ومن أجل أن يبطلوا وجع دماغ ،من حين لأخر ننسج قضايا وهمية نشغل بها الرأي العام ذرا للرماد في العيون ومن يتم القبض عليهم هم أذيال وصبيان للفسدة الكبار ونحن أسخياء معهم داخل المحبس المرفه الذي يقضون فيه أوقاتا ممتعة تتمني أنت ومن هم مثلك من الأغبياء أن ينعموا ببضعة أسابيع منها طوال حياتهم وعندما يخرج كبش الفداء يجد كل الأبواب مفتوحة.

س12-سؤال أخيرما هو أكثر عمل تعتز به في عالم الفساد ؟

ج –أنا مجرد ترس في ماكينة الفساد الكبيرة الذي تعمل ليل نهار وأهم عمل أعتز به عندما كنت أحد أبرز رجالات العمل العام كنت دائما أختارأسوء المرشحين لشغل أي وظيفة(خاصة الوظائف العليا )،وبمعني أخر أختار الشخص غير المناسب وهذا زرع فاسد نجني منه كل الثمار فالشخص الضعيف غير الكفء يكون من السهل عليك أن تدخله عالم الفساد وتدخل معه كل الهيئة التي يرأسها

س13- في النهاية فاسد باشا لا يسعني الا أن أقدم لك الشكر علي هذا الحديث الصريح وأطمع أن تكون الحلقة القادمة معك من خلف الأسوار؟

ج- لماذا ياعزيزي هل ستتورط في جريمة وتطمع أن أساعدك في الخروج منها علي العموم تليفوناتي معك وأطمع أن تفكر في الإنضمام إلينا وستستفيد كثيرا وسيبك من حكاية المبادئ والشعارات وأعدك بأنك لن تدخل السجن الذي تخشاه أبدا

اجمالي القراءات 7373

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-21
مقالات منشورة : 33
اجمالي القراءات : 222,177
تعليقات له : 76
تعليقات عليه : 61
بلد الميلاد : Suadi
بلد الاقامة : Lebenon