وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَف

ابراهيم دادي في الأربعاء 13 مايو 2009


-size: 16pt; font-family: "Arabic transparent&-size: 16pt; font-family: "Arabic Transparent"; mso-ansi-font-size: 12.0pt; mso-bidi-language: AR-DZ; mso-ansi-font-weight: bold">جاء في أحسن الحديث حوالي "53" آية في ( الافتراء)، لينذرنا ويبين لنا المولى تعالى مدى شره خلقه من الجن والإنس في الافتراء على رب العالمين، وعلى رسله ليضلوا خلقه عن الصراط المستقيم، والافتراء هو اختلاق حديث كذبا، (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَاذِبُونَ(105). النحل. ) ومشيئة الله تعالى اقتضت أن يستجيب لطلب إبليس وينظره إلى يوم البعث ليضل من يتولاه ويتبعه، (قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(79).) ص. ربما يتساءل سائل مثلي لماذا لم يقض الله سبحانه على إبليس لما عصى أمره ولم يسجد مع الملائكة ؟؟؟ لم يكن إبليس من المشركين بل كان من الموحدين، لكنه استكبر وأعلن عصيانه لرب العالمين، وأراد إغواء خلقه ليكونوا من أصحاب السعير مثله لما رسب في الامتحان، (إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ(6).) فاطر. فأخذ عهدا عند الله تعالى أن يغوي عباد الله أجمعين وهو وفي في وعده. ( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(82)). ص. فكانت إرادة الله سبحانه أن ينظر إبليس إلى يوم الوقت المعلوم،(قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ(80)إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ(81).) ص.  ليميز الله الخبيث من الطيب، فيفوز الذين آمنوا ولم يشركوا الله شيئا وعملوا الصالحات الفوز العظيم، ويخسر الذين كفروا الخسران المبين، (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ(36)لِيَمِيزَ اللَّهُ الْخَبِيثَ مِنْ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَى بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعًا فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ هُمْ الْخَاسِرُونَ(37) الأنفال. وأعطى الله تعالى لإبليس القدرة على مشاركة جميع خلقه في الأموال والأولاد وليستفزز منهم من استطاع ويعدهم وما يعدهم إلا غرورا، (وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64). الإسراء.

 

بما أن الله تعالى قادر على أن يأتي كل نفس هداها، لكن حق القول منه ليملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين، (وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ.(13).السجدة. ـ ترى ما السر في عدم ذكر ملء الجنة التي أعدها للمتقين؟ واكتفى بذكر ملء جهنم فقط؟ ـ إذن هي إرادة الله تعالى أرادت ملأ جهنم من الجنة والناس.

نعود إلى المفترين على الله ورسله وننظر كيف أنذرنا المولى تعالى وأخبرنا عن بعض افترائهم، يقول سبحانه:( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ(18)إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمْ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(19)فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِي لِلَّهِ وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدْ اهْتَدَوا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ(20) إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنْ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(21)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ(22) أَلَمْ تَرَى إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنْ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ وَهُمْ مُعْرِضُونَ(23) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(24).آل عمران.

 

كان من المفروض أن تكفي هذه الآيات من سورة آل عمران، لتكون نذيرا لأولي الألباب فيهجروا كتب (الدين الأرضي) التي ملأها المفترون على الله ورسوله ونسبوا افتراءاتهم إلى الوحي من عند الله. في نظري لقد صدق إبليس وعده فبدأ برجال الدين فواعدهم بغرور، وصدّقوه فلم يستمسكوا بكتاب الله وحده لا شريك له، الذي لا ريب فيه والذي أنزل هدى ونورا للمتقين، لكنهم تولوا عنه وهم معرضون، ويقتلون أو يأمرون بقتل الذين يأمرون بالقسط من الناس، ولم يحذروا أن تحبط أعمالهم في الدنيا والآخرة، ولن يجدوا وليا ولا نصيرا يوم الدين، فقد اغتروا بالأماني التي افتريت عليهم بأنهم لن تمسهم النار إلا أياما معدودات، ( وهذه من استفزازات إبليس) فهل يصبروا في النار أياما معدودات؟؟؟!!!

أنذرنا المولى تعالى بما سيحدث يومئذ فقال: وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(22).إبراهيم.

 

لنتدبر الآيات التالية:  

 

إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا(48).... انظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُبِينًا(50). النساء.

 

لاحظوا أعزائي أن الذي يشرك بالله تعالى فقد افترى إثما عظيما، فهل من يشرك كتاب الله سبحانه بكتب البشر، ينطبق عليه الوصف الذي جاء في الآية "50" النساء؟؟؟ وهل الذين يقدسون رسل الله لدرجة التأليه والعبودية تنطبق عليهم الآية "50" النساء؟؟؟

 

وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمْ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ(22)ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ(23)انظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(24). الأنعام.

 

كتب الدين الأرضي تشارك في التشريع وتحرم بعض ما أحل الله، وتحل بعض ما حرم الله، افتراء وكذبا على الله ورسوله مثل قولهم:  لا وصية لوارث، تحريم الجمع بين العمة والخالة، تحريم زوجة الابن من الرضاعة، ( بينما المولى تعالى حرم حلائل الأبناء الذين من الأصلاب)،( وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمْ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ) "23" النساء رجم الزاني المحصن حتى الموت، لا جمعة على النساء، إباحة رضاعة الكبير ذو لحية، حتى لا يغار الزوج ممن يدخل على زوجته من غير المحارم، وتترك المرأة الصلاة والصوم أيام حيضها، وما إلى ذلك مما لا يعد ولا يحصى مما لا تهوى أنفسهم افتراء على الله ورسوله.

 

بينما أرجو أن تلاحظوا أعزائي ما جاء في أحسن الحديث:

 

وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِي عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا(73). الإسراء.      

 

وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ(116). النحل.

 

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ(112). الأنعام.

 

وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنْ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ شُرَكَاؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ(137). الأتعام.

 

وَقَالُوا هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَنْ نَشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِمْ بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(138). الأنعام.

 

قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ(69). يونس.

 

أُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(21). هود.

 

 

إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَاذِبُونَ(105). النحل.

 

أعزائي لنقف وقفة تأمل مع الآية "105" النحل، لقد بدأها الله تعالى ب (إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ ) فعرّف سبحانه الذين يفترون الكذب أنهم لا يؤمنون، أي أنهم كافرون بآيات الله المنزلة، ـ لأن آيات الله الكونية لا يمكن لمخلوق أن يخلق مثلها، لذلك لا يمكن أن يكفر بها ولا أن يغير آية من آياته سبحانه ـ أما الرسالات المنزلة  فهي التي يمكن للإنس والجن أن يغيروها ويكذبوها إذا لم توافق هواهم ومصالحهم، ونلاحظ أن الله تعالى ختم على الذين يفترون الكذب أنهم الكاذبون. لذلك نجد أغلب الرواة في كتب الجرح والتعديل وصفوا بالكذب والتدليس.

 

( ما سلم أحد من التدليس لا مالك  ولا  غيره). علوم  الحديث  ومصطلحه  ص 179.

 

يبين الله تعالى وينذرنا أن الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وجحدوا آيات الله، فقد غرتهم الحياة الدنيا لأنهم نسوا لقاء يوم الدين، رغم أن الله تعالى جاءهم بكتاب فصّله سبحانه على علم ليكون هدى للمؤمنين به وحده لا شريك له، لكنهم هجروا كتاب الله تعالى واتبعوا غيره مما يرويه المفترون الكذبة، ويوم الدين يقول الذين نسوا لقاء ربهم وغرتهم أنفسهم فيعترفوا (قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا[S1]  أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ.) لكن الله تعالى ينذرنا ويرد عليهم (فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ.)(85) غافر.

 

الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ(51)وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ(52) هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(53). الأعراف.

 

وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَشْكُرُونَ(60). يونس.

 

وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ(13). العنكبوت.

 

هنا أيضا أعزائي لابد من وقفة تأمل في مصير من يفتري على الله الكذب، أو يدعم ذلك الافتراء ويبلغه للناس عن طريق الوعظ والخطب في المناسبات وفي صلاة الجمعة، وليعلم هؤلاء أن الله تعالى سوف يحمّلهم أثقالا مع أثقالهم، (وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالِهِمْ).  أي أن ( رجال الدين الوعاظ والمرشدين) سوف يحملون ذنوبهم وذنوب من أضلوا ممن اتبعوا سبيلهم ودلوهم بغرور فيسحبون جميعا في النار ليخلدوا فيها جميعا، (قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنْ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنْ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ)(38). الأعراف.

 

هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَا أَسْلَفَتْ وَرُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلَاهُمْ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(30).يونس.

 

فَلَوْلَا نَصَرَهُمْ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ قُرْبَانًا آلِهَةً بَلْ ضَلُّوا عَنْهُمْ وَذَلِكَ إِفْكُهُمْ وَمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(28). الأحقاف.

 

وَأَلْقَوْا إِلَى اللَّهِ يَوْمَئِذٍ السَّلَمَ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(87). النحل.

 

 وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ(75). القصص.

 

خلاصة القول علينا نحن الأحياء، ما دام لنا الخيرة من أمرنا أن نختار لأنفسنا ما نرضى أن يكون إليه مصيرنا، ولا نهتم بمصير السلف الأموات، (تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ(141)). البقرة. ولا نهتم بمصير الأحياء منهم المصرّون على الضلال وإضلال الناس، (فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَقُلْ آمَنْتُ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنْ كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمْ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ)(15) الشورى.  فلا نغتر بالحياة الدنيا وزينتها فتغفل قلوبنا عن ذكر ربنا ونتبع المفترين الكذبة، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. ينذرنا ملك يوم الدين فيقول: أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا(102)قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا(103)الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا(104)أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا(105)ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا(106) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا(107)خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا(108). الكهف.

 

وصدق الله العظيم حيث يخبرنا بما سيقع فيه الذين يزكون أنفسهم ( رجال الدين الضالين) ويحسبون أنهم يحسنون صنعا و قد كانوا ينظرون إلى غيرهم ممن استمسكوا بالذي أوحي إلى رسول الله أنهم ضالون ويسخرون منهم يقول سبحانه: إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ(29)وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ(30)وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَى أَهْلِهِمْ انقَلَبُوا فَكِهِينَ(31) وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاءِ لَضَالُّونَ(32)وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ(33)فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ(34)عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ(35)هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ(36). المطففين.

 

ويقول سبحانه منذرا: هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ(59)قَالُوا بَلْ أَنْتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنْتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ(60)قَالُوا رَبَّنَا مَنْ قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ(61)وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنْ الْأَشْرَارِ(62) أَاتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمْ الْأَبْصَارُ(63)إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ(64)قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ(65)رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ(66)قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ(67)أَنْتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ(68)مَا كَانَ لِي مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ(69)إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلَّا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ(70). ص.

 

ختاما يقول الودود سبحانه:

يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنْ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنْ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدْ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنْ اللَّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدْ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ(41) سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ(42)وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمْ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ(43)إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوْا النَّاسَ وَاخْشَوْنِي وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ(44)وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ(45) وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ(46)وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ(47)وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ(48)وَأَنْ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنْ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ(49)أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ(50. المائدة.

 

هداني الله وإياكم إلى الصراط المستقيم.

والسلام على من اتبع هدى الله.

 

 


 [S1]هل يمكن أن يتساءل يوم الدين المعترفون بما جاءت به الرسل أنه الحق من ربهم لما رأوا العذاب، هل يمكن أن أن يتساءلوا لو كان البخاري صادقا أنه من قال لا إله إلا الله دخل الجنة ولو...؟؟؟

اجمالي القراءات 16623

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (27)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس 14 مايو 2009
[38819]

لتفتري علينا غيره

الأستاذ إبراهيم دادي لك الشكر على هذه اللمحة والذي يتدبر هذه الآية الكريمة يصل إلى أنهم حاولوا أن يفتنو خاتم النبيين ، ليفتري غير القرآن ولكنهم فشلوا ، ولكنهم بالطبع لم يتنازلوا عن هذا الحلم ولذلك فإنهم بعد موته أضافوا المصدر الثاني .. ولهذا فإن رسالة هذا الموقع  إبعاد هذا الإفك من دين الله ..


2   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الخميس 14 مايو 2009
[38826]

كلا الطريقين يؤدي لنفس النتيجة ..

القرآن الكريم أثبت نوعين من الشرك ،  أن نتخذ مع الله إله آخر أو نتخذ مع القرآن كتابا آخر كلاهما يؤدي لنفس الطريق وهو غضب الله سبحانه وتعالى ومن ثم الدخول في النار . .!!


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 15 مايو 2009
[38847]

شكرا لك الأستاذ الفاضل عبد المجيد سالم على القراءة والتعليق،

عزمت بسم الله،

شكرا لك الأستاذ الفاضل عبد المجيد سالم على القراءة والتعليق، فعلا أخي العزيز صدقت لقد حاولوا أن يفتنوا الرسول ليأتيهم بغير القرآن، لكن عصمة الله لرسوله في تبليغ الرسالة حالت دون ذلك. يقول سبحانه: يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(67).المائدة. والدليل القاطع أن الرسول عليه السلام لم يتقول على الله ولم يحرم ولم يحلل شيئا خارج القرآن العظيم، لأنه لو فعل لنفذ الله عليه وعده حيث قال سبحانه: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ(38)وَمَا لَا تُبْصِرُونَ(39)إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(40)وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ(41)وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(42)تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(43)وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ(44)لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ(45)ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46)فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47) وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ(48)وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ(49)وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ(50)وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ(51)فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ(52). الحاقة.

فما دام لم ينفذ فيه المولى تعالى حكمه إذن لا يوجد كتابا محفوظا بقدرة الله تعالى يهدي إلى الرشد إلا القرآن العظيم.

شكرا لك مرة أخرى على التعليق المهم، يحسب لك من العمل الصالح يوم الدين.

تقبل تحياتي واحترامي.


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 15 مايو 2009
[38848]

الأستاذة الفاضلة ميرفت عبد الله شكرا لك،

الأستاذة الفاضلة ميرفت عبد الله شكرا لك، على المشاركة بتعليق لا يختلف عليه المنصفون، فالله تبارك وتعالى لا يقبل شريكا في ملكه ولا يقبل شيئا شريكا له، يقول سبحانه: يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(12). الممتحنة.

فهل يمكن أن نشرك أحسن الحديث كتابا بلهو الحديث المفترى على الله ورسوله؟ طبعا أولي الألباب الذين يخلصون العبادة لله وحده لا يشركون به شيئا، لا مخلوقا ولا حجرا ولا شجرا ولا كتابا. ينذرنا المولى تعالى فيقول: قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(39)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ(40)قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ(41)إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ(42)وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ(43). الحجر.

شكرا لك مرة أخرى على المجهود في سبيل الله تعالى.

تقبلي تحياتي واحترامي.


5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 15 مايو 2009
[38871]

مافائدة العطف

الأستاذ إبراهيم دادي المحترم  كي تعم الفائدة والتدبر ،لابد من الإمعان في الواو في:



(وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64). الإسراء



ما فائدة واو العطف في الآية الكريمة السابقة ؟ فجملة :استفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك ، وشاركهم في الأموال والأولاد ، وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا .



ومثلها :







إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوْا النَّاسَ وَاخْشَوْنِي وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ



هل يختلف الهدى عن النور في الآية السابقة أيضا
؟


6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 15 مايو 2009
[38881]

ومضات رائعة أخى ابراهيم . جزاك الله تعالى خيرا ..

تتميز كتابات الاستاذ ابراهيم دادى بومضات خاطفة ينثرها بين الايات القرآنية التى يكثر من الاستشهاد بها . وهو هنا فى هذا المقال يبدأ بتقرير حقيقة قرآنية هى أن ابليس أساس الافتراء على الله وعلا ، ومن هذا  الافتراء تنبع الديانات الأرضية للبشر ، والتى يتبعها  أغلب البشر فتمتلىء بهم جهنم . ثم يلتفت الى معظم  المسلمين الذين أضلهم الافتراء حين اتبعوا أئمة الزور ـ الذين افتروا تشريعات تناقض شرع الله ـ التفت اليهم يدعوهم الى اختيار  الحق و هجر الباطل ـ وهى دعوة الى الأحياء قبل أن يحل الموت.


مقال يمتلىء إخلاصا و حبا لله تعالى ورسوله ودينه ..


أرجو لأخى ابراهيم مزيدا من التقدم .. ومزيدا من التدبر فى آيات الله جل وعلا ..


ودعاء لله جل وعلا أن يجزيك خير الجزاء ـ أخى ابراهيم .


7   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   السبت 16 مايو 2009
[38920]

أفلا يتدبرون القرآن .

الأستاذ الفاضل /ابراهيم دادي ،تحية لك على هذه المقالات المفيدة لنا نحن رواد موقع أهل القرآن ،وذلك لأنها تفيدنا وتحثنا على ضرورة التنبه واليقظة لكل من يحاول جاهداً سواء من شياطين الجن أو شياطين الإنس تضليلنا، ومع ذلك فهذه ليست حجة لهم على ترك التفكير والتدبر والتعقل ،لأن الله سبحانه وتعالى قد كرم الإنسان بنعمة العقل لكى لا يمشي وراء الآخرين فيما يقولون ويفعلون، ويترك عقله عاطل بدون تفكير، ولكن خلق له العقل كي يستخدمه في الوصول للحق الإلهي . {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24 .


8   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 16 مايو 2009
[38951]

شكرا اخينا ابراهيم

كم كانت تحيرنا  الاية التي تقول-- وان كدت ان تركن اليهم --حتى قرات مقالتك التي تدبرت فيها الاية الكريمة


-وان كادوا ليفتنونك---كنت اقول في نفسي هل يعقل ان يوسوس الشيطان لرسول ليفتري على الله تعالى--


كادوا وكدت يعني قاربت ---


رغم انه لم يشر القران الكريم ان ما حصل مع محمد عليه السلام قد حصل مع غيره من الرسل


وشكرا


 


9   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 17 مايو 2009
[39013]

جزيل الشكر لك الأستاذة المحترمة عائشة حسين،

عزمت بسم الله،

جزيل الشكر لك الأستاذة المحترمة عائشة حسين، على التعليق وإثراء المقال كي تعم الفائدة، بالتدبر والإمعان في ( واو) العطف في قوله تعالى: (وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64). الإسراء. في نظري وحسب فهمي البسيط فإن الآية "64" الإسراء نتيجة لحوار دار بين الخالق سبحانه، والمخلوق إبليس الذي أصيب بالغرور والكبر، فلم يقبل أن يسجد لما خلق الله طينا، ظنا منه أنه خلق من نار، والنار في اعتقاده خير من الطين، (قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا) "61" الإسراء. ولما أصدر الله سبحانه حكمه عليه فقال: قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ(34)وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ(35).الحجر. فكان رد الفعل من إبليس، (قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا(62)قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا)(63). الإسراء. وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا(118)وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذْ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا(119). النساء.

نلاحظ أن الواو له معاني كثيرة ومنها (و) العطف المنتشر بقوة في توعد إبليس الذي أنذرنا منه المولى تعالى حتى لا نكون من العباد الذين يضلهم، ولا ممن يقولون على الله ما لا يعلمون، فيخسرون خسرانا مبينا، لأنه يمنيهم، ويعدهم الفقر، ويأمرهم بالفحشاء والسوء.

أرجو قراءة وجهة نظرك في واو العطف لأستفيد مما علمك الله تعالى وأكرمك، وشكرا.


10   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 17 مايو 2009
[39014]

أخي الحبيب الدكتور أحمد أكرمكم المولى تعالى،

عزمت بسم الله،

أخي الحبيب الدكتور أحمد أكرمكم المولى تعالى، على تشجيعكم المستمر لي، ولكتاب أهل القرآن، وهذا دليل إخلاصكم وشكركم لفضل الله عليكم، إذ ففضلكم على الكثير ممن خلق، وكان فضل الله عليكم عظيما، فقد وهب لكم سبحانه الإيمان به وحده لا شريك له، والعلم والعمل به، والصبر والتواصي به، ولا ترجون إلا رضا المولى تعالى، والدليل على ذلك جهادكم في سبيل الله وتعليمنا مما علمكم ربكم، والدعوة إلى كتاب الله ( القرآن وكفى) بالتي هي أحسن، فسبلتم في سبيل ذلك نفسكم وأموالكم وأولادكم في الدعوة بالحسنى، ويصدق فيكم قول الله تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الصَّادِقُونَ(15). الحجرات.

جعلنا الله جميعا من عباده الصادقين المخلصين العبادة لله وحده لا شريك له.

جزيل الشكر لكم مرة أخرى وتقبل تحياتي الخالصة أخي العزيز الدكتور أحمد.


11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 17 مايو 2009
[39015]

الأخت الفاضلة الأستاذة نورا الحسيني أكرمك الودود سبحانه،

عزمت بسم الله،

الأخت الفاضلة الأستاذة نورا الحسيني أكرمك الودود سبحانه، على المشاركة في هذا المقال المتواضع.

نعم الفاضلة نورا الحسيني، لقد كرّم الله تعالى بني آدم على كثير ممن خلق تفضيلا، فسخر لهم ما في السماوات والأرض وذللها لهم، وأكرمهم بالعقل ليتحكموا في خيرات الله تعالى المسخرة، وأنزل على رسله الكتب فيها الهدى والنور مبشرين بها ومنذرين، وبالعقل يمكن لبني آدم أن يختاروا لأنفسهم ما يؤول إليهم في حياتهم الأبدية، إذا هم اتبعوا ما أنزل الله ولم يفتروا عليه الكذب ليضلوا الناس بغير علم، فإنهم يخلدون في جنات النعيم ولا يبغون عنها حولا، وأما من اتبع الشيطان وجنده، فإن لهم معيشة ضنكا، ويكونوا ممن يأتون ربهم مجرمين ويساقوا إلى جهنم زمرا لا يموتون فيها ولا يحيون، ولا يجدون من دون الله وليا ولا شفيعا. فعلينا أن نختار مآلنا مادمت لنا الخيرة من أمرنا، أما إذا وضع الكتاب فلا تنفع يومئذ معذرة الذين كفروا. يقول سبحانه: وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَاوَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا(49). الكهف.

شكرا لك مرة أخرى وتقبلي تحياتي واحترامي.


12   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 17 مايو 2009
[39016]

الأخت الفاضلة الأستاذة سارة أحمد تحية طيبة،

عزمت بسم الله،

الأخت الفاضلة الأستاذة سارة أحمد تحية طيبة،

مشيئة الله تعالى اقتضت أن يملأ جهنم من الجنة والناس أجمعين، فأغوى الله إبليس ليكون أول خلق الله عصيانا وليكون للعالمين فتنة، (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(39)). الحجر. إذن لن يدخل الجنة أو النار عبد إلا إذا مر على الامتحان الذي يميز الله به الخبيث من الطيب، والمؤمن من الكافر، والصادق من المنافق، لأن الله تعالى لا يظلم أحدا، (وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا(49)). الكهف.

ولا تتعجبي الأستاذة سارة أحمد، لأن الرسل والأنبياء أيضا معرضون للنسيان وغواية إبليس، ( إلا في تبليغ الرسالة فإن الله تعالى عصم رسله) ينذرنا المولى تعالى قائلا: وَيَاآدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنْ الظَّالِمِينَ(19)فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ(20)وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ(21)فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ." 22' الأعراف. وفي القرآن العظيم آيات بينات تدل على بشرية الرسل ومنهم محمد بن عبد الله رسول الله عليه السلام، لما حرم ما أحل الله ابتغاء مرضات أزواجه، ولما عبس في وجه الأعمى وتصدى لمن استغنى. إذن علينا بالإيمان بوحدانية الله تعالى وإخلاص العبادة له دون أن نشرك أحدا من خلقه في العبادة، وندعوه سبحانه خوفا وطمعا، ونرجو بعد ذلك رحمة الله تعالى التي هي قريبة من المحسنين.

مع تحياتي وشكري.


13   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الإثنين 18 مايو 2009
[39041]

السلام عليكم ورحمة الله

الاستاذ الفاضل إبراهيم دادي


تحية طيبة لحضرتك واسمح لى بشكرك على هذة المقالة الجميلة ولكن لى تعقيب بسيط على قول حضرتك ( . فأخذ عهدا عند الله تعالى أن يغوي عباد الله أجمعين وهو وفي في وعده. ( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(82)). )


الاية ليست كاملة على هذا النحو حتي ناخذ منها العلم ففيها استثناء مكمل فى قول ابليس ( الا عبادك منهم المخلصين (83) .. وهكذا يكون الاغواء مشروط على من سيتبعون الشيطان بكامل ارادتهم مصداقا لقولة تعالى (ان عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين )الحجر - 42


شكرا لك وتقبل ارق التحيه


14   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 18 مايو 2009
[39102]

الأستاذة الفاضلة داليا سامي وعليكم السلام ورحمة الله،

عزمت بسم الله،

الأستاذة الفاضلة داليا سامي وعليكم السلام ورحمة الله، شكرا لك على كرم القراءة والملاحظة.

ما أقصد من الآية: ( قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ) هو أن إبليس الذي لعنه الله تعهد أن يغوي عباد الله أجمعين ( بدون استثناء)، فلا يسلم في نظري من غوايته عبد من عباد الله إلا وسوس له الشيطان، وقد قدمت أمثلة على ذلك أعلاه، والذي يتغلب على النفس الأمارة بالسوء، فيعصي إبليس ويتبع الهدى هو الذي يدخل في عباد الله المخلصين، (إلا عبادك منهم المخلصين) فما قولك زاد فضلك؟

تقبلي أزكى التحيات.


15   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 19 مايو 2009
[39126]

السلام عليكم ورحمة الله

الاستاذ ابراهيم دادي شكرا على اهتمامك بالرد ولا اجد اختلاف بين الفكرتين سوي ان الاية لها تكملة هامة وهي الاستثناء (الا عبادك منهم المخلصين ) فاردت اضافتها لبيان ان العهد بالاضلال ليست حجة يتحجج بها العصاة وانما من يغتوي بالشيطان فهو من العباد غير المخلصين وهذة مشكلتة وليست حجة له



شكرا لك وتقبل ارق التحيه


16   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 19 مايو 2009
[39154]

شكرا لك الأستاذة داليا سامي على التواصل،

شكرا لك الأستاذة داليا سامي على التواصل،

قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(39)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ(40)قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ(41)إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ(42)وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ(43). الحجر.

قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(82)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ(83)قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ(84)لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ(85)قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُتَكَلِّفِينَ(86)إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ(87).ص.

تقبلي أختي الفاضلة، أزكى التحيات والسلام.


17   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 19 مايو 2009
[39156]

عفوا

الاستاذ الفاضل ابراهيم دادى عفوا للخطا غير المقصود فى حرف الاية الكريمة واسم حضرتك وقد تم تعديلهم .. لك ارق التحيه والتقدير



18   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 19 مايو 2009
[39184]

شكرا أستاذ إبراهيم

-

الأستاذ الفاضل إبراهيم دادي  أشكرك على ردكم وإن كان لا يختلف كثيرا عن ما قصدته في سؤالي أعلاه إلا أنني قد وقفت طويلا عند الآيات موضوع السؤال وكما تعلم ان الواو لا تعني بالضرورة مجرد الاشتراك أو المغايرة فقط  والواقع أن العطف بالواو فى القرآن قد يكون للتبيين والتوضيح والتفضيل وليس للمغايرة.فقط وهذه اهمية تجميع الآيات التي تدور في موضوع واحد والتدبر فيها


 


 واو العطف في الآية الكريمة السابقة  :فجملة :(استفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك ،) (وشاركهم في الأموال والأولاد ،) (وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا ).إلا مزيدا من التفصيل والتوضيح والتبيين للمعنى المذكور أولا :استفززمن استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك ) 


كما لا يختلف في وجة نظري المتواضعة : الهدى  عن النور في الاية السابقة أيضا  إلا مزيدا من  التفصيل والتوضيح والتبيين


وبالطبع قد أكون مخطئة في تدبري ، فعذرا ..وكلنا تلامذة أمام مدرسة القرآن   التي لا ينضب معينها .


19   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 20 مايو 2009
[39221]

الأستاذة المحترمة عائشة حسين جزيل الشكر لك،

عزمت بسم الله،

الأستاذة المحترمة عائشة حسين جزيل الشكر لك، على الرد وإبداء وجهة نظرك التي أوافقك عليها، ولم تخطئي من وجهة نظري، ـ وفعلا كلنا تلاميذ أمام مدرسة القرآن ـ وأشكرك مرة أخرى على إثارة التساؤل، لأنني بصراحة استفد الكثير وأنا أبحث عن معنى (واو) العطف في المعاجم.

حتى أنه قفزت إلى ذهني تلك الرواية المنسوبة إلى الرسول عليه السلام والظالم قائلها: (ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن يا معشر النساء). البخاري ج 2 ص 531 قرص 1300 كتاب. وبالمقابل نجد رواية أخرى نسبت إلى نفس الرسول أيضا قيل فيها: اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر وبقوله خذوا شطر دينكم عن الحميراء. الأحكام للآمدي ج 1 ص 308 قرص 1300 كتاب. وعائشة ممن ولد في الإسلام وهي أصغر من فاطمة بثماني سنين ... وكانت امرأة بيضاء جميلة ومن ثم يقال لها الحميراء ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بكرا غيرها ولا أحب امرأة حبها ولاأعلم في أمة محمد صلى الله عليه وسلم بل ولا في النساء مطلقا امرأة أعلم منها وذهب بعض العلماء إلى إنها أفضل من أبيها وهذا مردود وقد جعل الله لكل شيء قدرا. سير أعلام النبلاء ج2 ص 140 قرص 1300 كتاب.



سؤالي هو إذا كانت هذه الروايات المنسوبة إلى الرسول عليه السلام صحيحة، فكيف يوصف قائلها الذي نسبت إليه؟؟؟

أنا بصراحة لم أجد الجواب المناسب للتناقضات والاختلاف الكثير في ( الصحاح) فما بالكم بغيرها من الكتب!!!، فإذا لم تجدوا أنتم كذلك الجواب المناسب، فعلينا نبذ كل كتب ( السنة) وراء ظهورنا، ونتبع ما جاء به الرسول من عند الله ( القرآن العظيم الذي هو هدى، يهدي الله به من يشاء من عباده)، فنحل حلاله ونحرم حرامه. لعلنا ننجو مما وقع فيه أهل الكتاب من قبل. يقول سبحانه: وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ(187).آل عمران. وهذا في نظري ما وقع تماما للمحمديين فقد نبذوا كتاب الله ( القرآن) وراء ظهورهم واشتروا به ثمنا قليلا... والدليل قولهم: كيف يقول قال لي الزهري ايعجبك الحديث قلت نعم قال اما انه يعجب ذكور الرجال ويكرهه مؤنثهم اما ذكور الرجال فهم الذين يطلبون الحديث والعلم وعرفوا قدره واما مؤنثهم فهم هؤلاء الذين يقولون ايش نعمل بالحديث وندع القران او ما علموا ان السنة تقضي على الكتاب اصلحنا الله واياهم.

الجامع لاخلاق الراوي و آداب السامع ج 1 ص 141.



أود أن ألفت نظر أعزائي القراء للتدبر في قوله تعالى: (هُدًى وَنُورٌ). فما هي الكتب التي قال عنها المولى تعالى (هُدًى وَنُورٌ)؟ وهل القرآن العظيم وصفه المولى تعالى ب (هُدًى وَنُورٌ)؟

وحسب البحث الذي قمت به لا توجد عبارة (هُدًى وَنُورٌ) تشير إلى القرآن الكريم وإنما تشير إلى التوراة والإنجيل، أما القرآن ففيه (نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ) فما الفرق بين العبارتين؟



سؤال أخير هل يمكن أن نعتبر الروايات البخارية وغير البخارية المتناقضة الكثيرة الاختلاف، أقول هل يمكن أن نعتبرها نورا وهدى للناس؟؟؟



تقبلي سيدتي أزكى التحيات والسلام.


20   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأربعاء 20 مايو 2009
[39248]

اخى الحبيب الأستاذ إبراهيم دادى

أخى الحبيب الأستاذ إبراهيم دادى سلام اللـــه عليك،

أخى العزيز كالعادة دائما تتحفنا بمثل هذه المقالة التى يجب على كل مسلم يدافع عن الحق المطلق ان يتدبر مثل هذه المقالات وليس بغريب على سيادتكم أن نحظى بمثل هذه التحفة القيمة فى التدبر وإظهار الحق الذى جاء به رسولنا الكريم بوحى من اللـــه العلى القدير.

وبالمناسبه، ليلة أمس كنت فى دراسة وتدبر فى بعض حروف القرءآن وخاصة حرف الواو والذى بطريق الصدفة ذكرته الأستاذة عائشة حسين أكرمها اللــه وزادها علما، فإليكما هذا المثال والذى يتعلق بحرف " الواو ".

يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ ۖ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ 13:39

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا ۖ فَإِنْ يَشَإِ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَىٰ قَلْبِكَ ۗ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ 42:24

فما هو سر كتابة حرف الواو فى الآية الأولى وحذفه فى الآية الثانية، والأمثلة فى كتاب اللـــه كثيرة.....

أكرمك اللـــه أخى الحبيب وأدام عليك نعمائه

أخوك محمد صادق


21   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 21 مايو 2009
[39258]

مجرد إجابة

أظن أن وجود الواوفي الآية الأولى (يمحو ) لأنها  لم تسبق بناصب ولا جازم يستدعي الحذف  ، أما في الثانية تم خذفها  أو جزمها بحذف حرف العلة (من الفعل المضارع المعتل الآخر)  لوقوع يمحو معطوفا   على جواب الشرط : ( يختم )الذي تم جزمه بالسكون لأنه صحيح . وإن كان لدى الأستاذ محمد صادق أو الأستاذ إبراهيم  إجابة أو تفسير فعلى الرحب والسعة .


هذا والله أعلم  . 


22   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 23 مايو 2009
[39335]

جزيل الشكر لك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق، وللأستاذة الفاضلة عائشة حسين،

عزمت بسم الله،

تحية من عند الله مباركة طيبة، وأعتذر عن التأخير في الرد قبل كل شيء، لظروف طارئة.

جزيل الشكر لك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق، وللأستاذة الفاضلة عائشة حسين، على هذه المشاركة، لأستفيد وأتعلم منكما ومن غيركما ما لا أعلم.



• حسب فهمي القاصر أن (يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ ۖ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ 13:39. جاء فيه (واو) لأن الآية "39" سبقتها الآيتان "37/38"، اللتان قال المولى تعالى فيهن: وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ... إلى أن يقول سبحانه: وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ. "39" الرعد.



• لم يسبق كلمة ( يمحو) أداة جزم كما شرحت ذلك مشكورة الأستاذة الفاضلة عائشة حسين.



والمهم في هذه الآية في نظري أن الرسول لا يمكنه أن يأتي بآية، ( سواء كانت آية قرآنية أو آية ليثبت للناس بها نبوءته) إلا بإذن الله تعالى ولكل أجل كتاب، فقد أكرم الله سبحانه رسله بآيات مختلفات، وجعلها أحسن القصص محفوظة بقدرته تعالى، تتلى في آخر الرسائل المنزلة على آخر الأنبياء، ولم يؤت الله محمدا عليه السلام علم بعض الغيب، ولا السحر، ولا منطق الطير، ولا غير ذلك من آيات الله الكبرى. ( وأنا الآن أعد مقالا في الشهادة للرسول بالنبوءة من الحيوانات والنبات والجماد) كما يزعمون ذلك في الدين الأرضي.

لقد أكد المولى سبحانه في الآية الثانية:

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(24). الشورى.

• أما في كلمة ( يمح) بدون (واو) لأنها مسبوقة بأداة جزم ( إن). كما سبق القول. ويبقى دائما لن يأتي الرسول بآية إلا بإذن الله تعالى، وحتى لو فعل فإن الله تعالى يختم على قلبه ويمحو الباطل ويحق الله تعالى الحق بكلماته، ولم يقل سبحانه: وينسخ الباطل، بمفهوم أغلب رجال الدين أنه الحذف، بل استعمل سبحانه كلمة ( يمح) في هذه الآية بمعنى الحذف.( وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُور). أي ينسخ الحق...


23   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 23 مايو 2009
[39336]

يتبع

أما إذا كنت تسأل عن الفرق بين ( يمحوا) و ( ويمح) ؟

• في نظري ( يمحوا) جاء في سياق إنذار لرسوله (وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ.) ثم يخبرنا المولى تعالى أنه ما كان لرسول ( أي رسول) أن يأتي بآية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب، يمحوا الله ما يشاء من الآيات ويثبت ما يشاء، وعنده أم الكتاب. فلن يبق بعد موت الرسول إلا ما بين دفتي الكتاب ( القرآن العظيم).

• أما ( ويمح ) فقد جاء بعد إشعار لما يقوله الذين لا يؤمنون بالرسالة، ويخبر المولى تعالى عبده أنه إن شاء يختم على قلبه ويمح الباطل، ويحق الحق بكلماته لأنه عليم بذات الصدور. ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)(24). الشورى.

• نلاحظ في الآية الأولى يقول المولى تعالى فيها: يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ ( أي ينسخ) وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ.

• أما في الثانية فيقول سبحانه: فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ.

أرجو منك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق أن تكرمنا بما فتح الله عليك من العلم في شأن هاتين الآيتين. ولك وللمشاركين الأفاضل في الحوار والقراء الكرام أزكى وأطيب تحية.


24   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 23 مايو 2009
[39337]

يتبع

أما إذا كنت تسأل عن الفرق بين ( يمحوا) و ( ويمح) ؟

• في نظري ( يمحوا) جاء في سياق إنذار لرسوله (وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنْ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا وَاقٍ.) ثم يخبرنا المولى تعالى أنه ما كان لرسول ( أي رسول) أن يأتي بآية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب، يمحوا الله ما يشاء من الآيات ويثبت ما يشاء، وعنده أم الكتاب. فلن يبق بعد موت الرسول إلا ما بين دفتي الكتاب ( القرآن العظيم).

• أما ( ويمح ) فقد جاء بعد إشعار لما يقوله الذين لا يؤمنون بالرسالة، ويخبر المولى تعالى عبده أنه إن شاء يختم على قلبه ويمح الباطل، ويحق الحق بكلماته لأنه عليم بذات الصدور. ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ)(24). الشورى.

• نلاحظ في الآية الأولى يقول المولى تعالى فيها: يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ ( أي ينسخ) وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ.

• أما في الثانية فيقول سبحانه: فَإِنْ يَشَأْ اللَّهُ يَخْتِمْ عَلَى قَلْبِكَ وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ.

أرجو منك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق أن تكرمنا بما فتح الله عليك من العلم في شأن هاتين الآيتين. ولك وللمشاركين الأفاضل في الحوار والقراء الكرام أزكى وأطيب تحية.


25   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت 23 مايو 2009
[39344]

أخى الحبيب إبراهيم دادى وألأخت الكريمة الأستاذة عائشة حسين

سلام اللـــه عليكما،


أعتذر عن التأخير فى الرد فأرجو قبول عذرى، أم عن حذف الواو، وهذا ما أراه شخصيا ويحتمل الخطأ قبل الصواب، فإجابتكما صحيحة لغويا وإذا نظرنا إلى الآيتين من الناحية القرءآنية،  فمن المعلوم أن اللـــه سبحانه لا يأمر بالباطل فعلى ذلك حُذفت الواو للتأكيد على أن الباطل لا يأتى من اللـــه وكان التعقيب بعدها مباشرة " ويحق الحق بكلماته " أم الاية التى فيها حرف الواو " يمحو اللـــه ما يشاء " فهنا لا وجود للباطل ولكن إثبات حالة أن الآيات عند اللــه فلا داعى للتأكيد- واللــه أعلم ومحاولة أخرى لنتعرف على إذا كان هذا المفهوم صحيح من عدمه فلننظر إلى الآياتان :


وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا17:11


وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَىٰ دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ 10:25


لكما منى كل تقدير وإحترام


26   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 24 مايو 2009
[39349]

جزيل الشكر لك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق،

عزمت بسم الله،

جزيل الشكر لك أخي الحبيب الأستاذ محمد صادق، على هذه الملاحظة الدقيقة التي لا غبار عليها من وجهة نظري أيضا، وما يعزز قولك هو قول الله تعالى: مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنْ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا(79). النساء.

وننتظر ما تكرمنا به الأستاذة الفاضلة عائشة حسين كذلك، ربما تكون لها وجهة نظر أخرى نستفيد منها.

تقبل تحياتي الخالصة.


27   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 24 مايو 2009
[39355]

أشكركم على هذه الإفادة وفي انتظار المزيد

أوافق الأستاذ المحترم محمد صادق على ما جاء به من تعليل لحذف الواو في (ادع ، ادعو) فالدعاء المرتبط( بالإنسان) غير دعاء الله عز وجل نشكر الأستاذ محمد صادق على لفت نظرنا لذلك ، وكلنا يعلم أن ذكرلإنسان في القرآن دائما ما يرتبط بالتقويم والذم .( والله أعلم).



وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ ۖ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا17:11

وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَىٰ دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ 10:25



كما أن تحليل الأستاذ إبراهيم]دادي منطقي ويسير وفق تسلسل الآيات فشكرا لكما على هذه الإفادة العلمية.
 وإن كانت الواو المحذوفة أو الموجودة تحتاج منا إلى استعراض أكثر للوقوف على متى تحذف من خلال استعراض كل الآيات ومتى توجد أيضا ،والباحث سوف يجد 46 آية موجودة بين الحذف وعدمه في كلمتي ( يدع ، يدعو) ، وننتظر من الأساتذة الكرام بما لديهم من خبرة ، تحليل لهذه التسلسلات المختلفة يعني الموضوع كبيركما بدا لي .



أشكركم مرة أخرى وفي انتظار المزيد


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 397
اجمالي القراءات : 7,992,962
تعليقات له : 1,899
تعليقات عليه : 2,748
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA