نحو التكامل الإسلامي " 6 "

احمد شعبان في الأربعاء 15 ابريل 2009


تعليق الأستاذ / رياض " الهميسع  " على تعليق الأستاذ / مصطفى فهمي

أخي الكريم مصطفى فهمي المحترم
أن النتيجة التي توصلت إليها من خلال اعتمادي على منهج تفسير القرآن للقرآن والترابط بين مختلف الآيات المستشهد بها من قبلنا ... لهو خاضع للنقد من أياً كان من المتابعين باقتباس الأخطاء التي وجدتموها تخالف كتاب الله وآياته ووضع بديلكم الذي يوافق كتاب الله وآياته .
وبالتعاون معكم يد بيد وبتكاتف الأستاذة الكرام المتابعين لموقعنا بعيداً عن التشبث بخلفيتنا المذهبية كمرجع غير قابل للنقد ومحاولة تطويع آيات الله لتوافقه وتثبت ما هو موروث لدينا والمفترض العمل على تطويع مذاهبنا لتتوافق مع كتاب الله وآياته .


مصداقاً لقوله تعالى :
{وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } آل عمران78
{الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً } الكهف104
وعلى بركة الله وتوفيقه نبدأ
الأستاذ مصطفى كتب :
الأسئلة
إن كلمات الله هى إرادته و مشيئته و تنتج خلقا متنوعا، فلماذا قصرتم معناها على إيجاد عيسى كرجل و بالتالى على الرجال ثم على الأئمة؟
أخي الكريم هذا ما توصل له فهمي المتواضع وتدبري الشخصي لآيات الله المستشهد بها
وبإمكانك التفضل بشرحكم الشخصي أيضاً مثل الهميسع و التبيان من ذات الآيات الكريمة ... أين وجدتم ما تفضلتم به بقولكم .
إن كلمات الله هى إرادته و مشيئته و تنتج خلقا متنوعا
ولتوضيح رأي الهميسع أكثر نقول :
أن الله سبحانه وتعالى يقول وقوله الحق :
{ إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ } النحل40
{إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } يس82
وهذه الإرادة الإلهية تنطبق على أي شيء يريده سبحانه وتعالى من حيث الخلق أو الجعل أو أي شيء آخر ..!!
{قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } آل عمران47
{إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ } آل عمران59
قال الله تعالى في سورة الشعراء
{ وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ{192} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ{193} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ{194} بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ{195} }
وقال الله تعالى :
{ وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } الزخرف28
فهنا جعل إلهي أبقاه الله عز وجل ( وهذا البقاء أبدي دائم ) في عقب إبراهيم عليه السلام وهي الذرية التي طلب من الله أن تهوى قلوب الناس وجميع الناس أليهم مصداقاً لقوله تعالى
{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ } إبراهيم37
{ كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ } { فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي }
الأستاذ مصطفى فهمي كتب مشكوراً
هل تتفضل بذكر شجرة الأئمة من عقب الرسول محمد حتى الإمام الحالى الذى يجب أن نأخذ عنه الآن؟ و هل يتم ذلك فى تسلسل بدون فجوات زمنية؟ و كيف يتم ذلك؟
أخي الكريم رأيكم هذا خطأ فادح الذي تفضلتم به وهو ناتج عن قلة إطلاعكم على جوهر عقيدة الإسماعيلية الأغاخانية ... أتمنى أن تستدركه لاحقاً .
فالأئمة الأطهار ليسوا هم من عقب رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم .
ولكي لا يختلط النسب الطاهر على أحدا كما تفضلت
ثبت ذلك الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله بقوله :
{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً } الأحزاب40
وهذا النفي الإلهي لأبوة رسول الله لأياً كان من الرجال ..!!
لا يخص قوم بعينهم مات جميعهم رجال ونساء وأبناء منذ أكثر من ( 1400 ) عام .
بينما كتاب الله عز وجل مطلوب العمل به إلى يوم الحساب.
والنقطة الهامة جداً الذي يجب أن تقف عندما أخي مصطفى متأملاً قبل إجابة الهميسع
وهي :
لماذا الله عز وجل قال :
{ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ }
{ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ } ولم يقل ( وخاتم الرسل )
فكل إنسان معرض للوقوع بالخطأ وأني أطلب منكم النصح والتصويب من خلال دراسة عامة في بحث مستقل يشترك به الأستاذة أصحاب الاهتمام في موقعكم حول هذه النقطة بالذات.
وإنما الأئمة الأطهار أستاذي الفاضل هم من عقب الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت رسول الله عليهم سلام الله جميعاً .
الذي هو من ذرية و عقب الإمام عمران عليه السلام
المصطفى على العالمين هو وذريته التي لها شرط أن تكون بعضها من بعض بنص صريح واضح فاضح ندير له الظهور في محكم تنزيله .
{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } آل عمران 33 – 34
وعليك تفسير فهمك الشخصي لقوله تعالى
{ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى ...َآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }
وتفسير فهمك الشخصي للزمن الذي يشمله قوله تعالى
{{{{{{{ عَلَى الْعَالَمِينَ }}}}}}}
وتبيان هوية عمران وأسماء ذريته عليهم السلام جميعاً
كما نبين لك حقيقة هامة جداُ يجب أن تكون محط اهتمامك
هي أن الإسماعيلية الأغا غانية أئمتهم ليسوا فقط يبدؤون من عند الإمام علي عليه السلام ....!!!
فالحقيقة الإلهية والدين القويم لا يمكن أن يتجزأ مع مر الزمان وتعاقب الرسل والرسالات وتغير الزمان والمكان ...!!
فالإسلام هو منذ بدأ الخلق والى يوم الحساب وهو سنة الله في خلقه التي لم تتغير أو تتبدل أو تتحول .
مصداقاً لقوله تعالى :
{سُنَّةَ مَن قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِن رُّسُلِنَا وَلاَ تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً } الإسراء77
{ سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً }الفتح23
سنة الله التي لم تتبدل أو تتحول هي وجود إمام هادي مصطفى على العالمين ... ومن عنده سنة أخرى لله لم تتبدل أو تتحول فليتفضل بها .
{{{{{{{ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }}}}}}} الرعد7
وأسماء الأئمة الأطهار إمام من عقب إمام
مشكلين { حَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } وليس نصف حبل أو قطعة من حبل
ممكن أن نأتيك بهم من زمن رسول الله آدم عليه السلام بدون فجوات زمنية عندما تريد ذلك .
قال الله تعالى :
{ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَ حَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ } آل عمران112
الأستاذ مصطفى فهمي كتب مشكوراً
هل من الممكن و جود أئمة متزامنين فى زمن واحد؟ و إن كان ذلك ممكنا فمن منهم الواجب إتباعه؟
الإمام الهادي المصطفى على العالمين هو يتيم زمانه
وكما جعل الله عز وجل أئمة هدى أنزل بتسميتهم سلطان جعل أئمة كفر ترك تسميتهم لنا .
ومعرفة الصادق من المخادع يكون بتتبع نسبه هل هو إمام بن إمام حتى نصل إلى الإمام عمران عليه السلام .
قال الله تعالى في سورة الماعون :
أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ{1} فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ{2} وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ{3} فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5} الَّذِينَ هُمْ يُرَاؤُونَ{6} وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ{7}
وسؤال نوجهه إلى جميع كتاب موقعكم القرآني من خلالكم
ونوجهه إلى جميع علماء المسلمين من خلال بريد منتدانا
وهو التالي :
قال الله تعالى في سورة الماعون :
{ أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ }
فما هي العلاقة التي تربط التكذيب بالدين مع دفع اليتيم عن مكانه الطبيعي الذي خصه الله عز وجل له ...!!
مع العلم أن كل إنسان يولد على وجه الأرض هو يتيم حالاً أو مشروع يتيم مستقبلاً .... !!!
فلو افترضنا أن مجرم سفاح من قادة المافيا أنشئ دار من عدة هكتارات لرعاية وكفل أيتام العالم جميعاً ...!!!
فهل يصبح مؤمن وغير مكذب بالدين ...!!!
فمن هو هذا اليتيم ... وليس الأيتام ...!!!
الأستاذ مصطفى فهمي كتب :
[b]ما هو موقف بنات الرسول محمد من الإمامة حيث لم يعقب ذرية رجال؟[/b]
أجبناك فوق أن الإمامة هي من عقب الإمام عمران ومن عقب الإمام علي وفاطمة الزهراء بنت رسول الله عليهم السلام جميعاً ذرية بعضها من بعض مصطفين على العالمين وليسوا مصطفين على بضع عشرات الألوف من البشر ولبضع سنين فقط .
الأستاذ مصطفى فهمي كتب :
[b]هل هناك شواهد و دلائل نستطيع الحكم بها على شخص مدعى إمامة من عقب الرسول محمد حتى لا نقع فى الشرك بإتباعه[/b]؟
عندما تعطيني أسم إمام واحد فقط مدعي للإمامة ينافس وينازع الإمام الحاضر كريم شاه الحسيني عليه السلام .
عندها نعرض الاثنين على كتاب الله عز وجل ونضع لك الشروط أبانها الله عز وجل في محكم تنزيله و التي يجب أن تتوفر في هذا المدعي أو ذاك .
وأولها وأهمها أن يكون ورث الإمامة من إمام قبله ورثها عن إمام قبله ... وهكذا ذرية بعضها من بعض .
الأستاذ مصطفى فهمي كتب :
[b]هل نستخلص من شرحك تساوى الرسول و الإمام فى المنزلة عند الله و بالتالى عند الناس؟ و وجوب إتباعه؟
ولكم منا كل الود[/b]
عندما كان رسول الله حياً كان هو مرجع جميع المسلمين للإفتاء بدين الله كما أراد الله عز وجل لأنه يهدي بوحي وآمر من الله عز وجل ويحكم بين الناس كما أراه الله عز وجل وليس كما إرتأه لنفسه .
قال الله سبحانه وتعالى :
{إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً } النساء105
والعدل الإلهي يقتضي لكي لا يقع الظلم على عباده ما بين من عاصر رسول الله عليه الصلاة والسلام منهم وما بين من جاء زمن مولده بعد وفاته ... أن يتابع خطا رسول الله مصطفى على العالمين { هَادٍ } في كل زمان إلى يوم الحساب .
مصداقاً لقوله تعالى :
{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ } الرعد7
{{{{{{{ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }}}}}}}
هذا ما عندنا بانتظار جديدكم
الهميسع ( رياض علي زهرة )
الجمهورية العربية السورية - منطقة السلمية
جوال 00963999854552
أشكركم على تقديمى فى منتداكم الموقر و إفراد صفحة للحوار معى و هو ما أكبره لكم و إن كنت لا أستحقه.
و أعتذر عن خطئى الفادح (كما ذكرتم) لقلة إطلاعى على جوهر العقيدة الإسماعيلية الأغاخانية، و إن كان هذا هو السبب الأساسى فى طرحى لأسئلتى عليكم، و ما كان القصد من ذلك الطرح وضعكم فى موضع المدافع عن عقيدته بقدر ما كان هذا الطرح لأتعلّم أنا ما لا أعلمه، و محاولة منى لفهم منطقية تدبركم التى أوصلتكم لهذا الاعتقاد، و أسمحوا لى باسترجاع طرحى حتى يفهم بجلاء ما أريده، فقد قلت أنا "إن ما أوردتموه توضيحا منكم بأن إتباع الإمام ليس من الشرك يبدو منطقيا، و لكن منطقيته مكتسبة من الفروض التى فرضتموها بتفسيركم لآيات من القرآن" و قمت بطرح أسئلتى بغرض واحد فقط، هو قراءة ردا منكم عليها لتنويرى و غيرى بما تفترضون و تعتقدون، و لكنكم لعدم فهمكم غرضنا من أسئلتنا (و أجد لكم العذر فى ذلك لما تعودتموه من المخالفين لكم) لم أتلقى منكم إلا أسئلة أو إجابات تحتاج استكمال لها لتكون شافية لنا.
و ما زالت أسئلتنا مطروحة، حتى ما اعتبرتموه منها خطأ، و ذلك حتى توضحوه لنا و تدللوا عليه، لتتم الفائدة علينا و تعم على غيرنا.
و أعتذر لكم مرة أخرى لإثقالى عليكم و أطلب منكم الترفق بنا و الصبر علينا ....... و لكم منا كل الود
مصطفى فهمى
أهلاً بك أخي الكريم الأستاذ مصطفى نورت منتدانا
ونحن فخورين بتواجدك معنا واهتمامك بتبيان جوهر عقيدتنا
ونثمن بك جهدك بفهم مذهب الآخرين من خلال معتنقي هذا المذهب وليس من أقوال وكتابات أعدائهم .
وأنا عندما اطرح سؤال ما ... الهدف منه استنهاض الهمم وشحذ الذهن واستنفار المخزون الثقافي والمعرفي لمحاولة الرد على هذا السؤال ... وإلا الهميسع جاهز لوضع الجواب على ذات سؤاله ... ونترك للجميع التعقيب على السؤال والجواب ... بغية تسليط الضوء على إبانة الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله
سنزيد التوضيح لكم كما طلبتم ... ربما غداً أو بعد غد أن شاء الله عز وجل
الهميسع


اجمالي القراءات 8826

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37131]

تعليق الأستاذ الهميسع على أحمد شعبان " 1 "

أخي الكريم الأستاذ أحمد شعبان المحترم

أن ما توصلت أليه صحيح وأوافقك عليه تماماً وليس عندي اعتراض على أي شيء جاء في بحثكم عن لفظتي الرحمن والعهد في كتاب الله .

ولكن أجابتكم هذه جاءت وصفية في وصف الرحمن و وصف العهد و افتقرت كلياً إلى الشيء العملي و الدليل وتبيان كيفية اتخاذ العهد عند الرحمن لنيل الشفاعة ...!!

أي أن سؤال الهميسع مازال مطروحاً بدون جواب .

ونحن في منتدانا للحوار الإسماعيلي المتحضر لا نسعى إلى تكفير أحد ولا إلى إحراج أحد .

فمنتدانا هو شخصي وغير رسمي ولا يعبر إلا عن وجهة نظر كاتبه فقط

وروابط مؤسسة الإمامة الرسمية موجودة على واجهة منتدانا .

http://readz.yoo7.com/forum.htm

فعندما نطرح سؤال ولم يستطع محاورنا الإجابة عليه ... نضع نحن الإجابة على ذات السؤال من طرفنا ونعطي للمحاور حرية التعقيب عليه وتصويبه .

وهكذا فقط وبالتعاون المشترك بأهداف نبيلة ونية صافية لنصرة الحق الذي أبانه الله عز وجل في محكم تنزيله بغض النظر عن محاولة تطويع آيات الله عز وجل ولوي أعناقها لتوافق مذاهبنا الشخصية التي ورثناها عن إباءنا وأجدانا نصل بعونه وتعالى وتوفيقه إلى الهداية لنوره الكريم وصراطه المستقيم وعروته الوثقى التي لا انفصام لها وللاعتصام بحبله الممدود أن شاء الله .

وقد أورت أستاذ أحمد في إجابتك نقطة هامة جداً جداً

عن مفهوم لفظة ( الظلم ) في كتاب الله عز وجل

سوف أسلط الضوء عليها قبل وضع إجابتي عن كيفية اتخاذ العهد مع الرحمن لنيل الشفاعة في نهاية إرسالي هذا وذلك بغية نيل الفائدة والمعرفة للجميع .

وذلك للارتباط الوثيق ما بين اتخاذ العهد والظلم والشرك بالله .

قال الله تعالى :

{وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } لقمان13

{ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }

لنعرف الظلم أولا


2   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37132]

تعليق الأستاذ الهميسع على أحمد شعبان " 2 "

:



الظلم :

هو اغتصاب حق من صاحبه وإعطاءه لغير المستحق له .

أي وضع الحق في غير موضعه ...!!!

و بشكل أدق هو تقلد منصب ومكانة من اصطفاهم الله عز وجل على العالمين للإفتاء بدين الله لعباد الله بوحي وآمر من الله عز وجل ...!!!

وبشكل أوضح الظلم هو اخذ الأمانة من أصحابها والاحتفاظ بها أو إعطاءها لغير المستحقين لها

قال الله تعالى :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ } الأنفال27

وقال الله سبحانه وتعالى :

{إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً } الأحزاب72

لو دققنا قليلاً بهذه الآية الكريمة :

نجد التالي :

أولاً :

هناك أمانة صاحبها الله عز وجل وهو العارض لها على مخلوقاته من سماء وأرض وجبال لكي يحملوها .

أذاً هنا عرض وعارض وهو الله عز وجل ... وهناك قبول أو رفض لهذا العرض ..!!

أذاً هناك محاكمة عقلية وتفكير وتدبر حول هذا العرض الإلهي ومراجعة للحسابات الشخصية حول هذا الشيء المعروض وهي الأمانة ... أن كان المعروض عليه قادر على الأداء بمقتضياتها أو لا قدرة عليه لذلك لكي يتم الرفض .

وفي جميع الأحوال يقتضي بالمعروض عليه حمل الأمانة أن يكون مالكاً لإلية تفكير ومحاكمة لتقدير هذا الآمر الهام ومن بعدها إعطاء قرار حكيم من خلال قبول أو رفض .

وكما نعلم أن الأرض والجبال عبارة عن أحجار وتراب ومعادن وهي جماد ... ومن غير الحكمة الإلهية مخاطبة الجمادات التي ليس لها آلية تفكير و آلية نطق .

وإذا قال أحدهم ... هذا غيب ألهي وهو اعلم بماهيته .

نقول له :

أن هذا القرآن الكريم انزل إلينا نحن البشر على هذه الأرض لكي نفهم ما به ونطبقه ونعمل به ... وعلى أساس هذا الفهم والتطبيق لما فهمنا ... سوف يتم الحساب والعقاب .

وإذا قال آخر :

أن عرض الأمانة على السموات تعني أهل السموات وهم الملائكة عليهم السلام .

وعرض الأمانة على الجبال تعني على أهل الجبال

وهم الناس .

وعرض الأمانة على الأرض تعني أهل الأرض وهم الناس أيضاً .

وهذا يضعنا في مطب تفسري لا خروج منه وهو أن أهل الجبال وأهل الأرض هم الناس ذاتهم ... فلماذا تم التفريق بينهم إثناء العرض ...؟؟؟

ويبقى اللغز حاضراً لو اعتبرنا ا ن أهل الجبال هم الحيوانات .

فمن غير الحكمة الإلهي أن يعرض الله عز وجل الأمانة على الحيوانات فيتم رفضها من قبلهم ويقع في خطأ حملها الإنسان ليصبح ظالم لصاحبها وجاهل للقيام بأعبائها

فالذي حمل الأمانة أخيراً هو الإنسان ...!!

ومع كل هذا كان ظالماً وجاهلاً .

{ وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً }

مع ملاحظة أن ما كتبه الهميسع منذ قليل ليس للحوار وإنما لتنبيه الغافلين وشحذ الأفكار والمساعدة في محاولة الخروج من ظلمات الجهل إلى نور المعرفة واليقين .

قال الله تعالى :

{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ } إبراهيم5

و للاستفادة أكثر ننصح بمراجعة حوار الهميسع مع سماحة الدكتور الفاضل زغلول النجار حفظه الله ( أستاذ علوم الأرض ) حول رؤية الكفار للفتق و الرتق للسموات والأرض على هذا الرابط .

http://readz.yoo7.com/montada-f4/topic-t7.htm

ولكن ما يهمنا في بحثنا هو ربط حمل الإنسان للأمانة

و وصف الله عز وجل له بالظلم على هذا الحامل وبالجهل في أداء مقتضياتها والتصرف بشؤونها .

{ وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً }

وكما عرفنا الظلم بأنه هو أخذ حق من صاحب حق و وضع حق في غير موضعه المخصص له .

وهذا الظلم هو الشرك بعينه .

لقوله تعالى :

{ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ } { إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ }


3   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37133]

تعليق الأستاذ الهميسع على أحمد شعبان " 3 "

وسبق وشرحنا أن اتخاذ بعضنا أرباب لبعض هو الشرك وان أكثر المؤمنين بالله هم مشركين بالله وان المشركين نجس والنجاسة كما شرحناها هي نجاسة فكرية تعشعش بالعقول بالمعتقد الخطأ وليست مادية كقاذورات تعلق بالأجساد .

{اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ } التوبة31

{وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ } يوسف106

أذاً نصل إلى نتيجة أن هذه الأمانة التي حملها الإنسان ... لها أصحاب نحن اغتصبنا حقهم بها وجلسنا مكانهم ونحن جاهلين بها وعلومنا نجسه لإتباعنا الظن وعلوهم صافية نقية عذبه معصومة لأنهم مصطفين على العالمين بإرادة إلهية خاصة بخالق الخلق علام الغيوب .

لذلك الله عز و جل يأمرنا آمرناً بإعادة الأمانة إلى أصحابها

و بالتزامنا بتنفيذ الآمر الإلهي بهذا الإرجاع نرفع الظلم عن أنفسنا ونصل الى التكامل الإسلامي المنشود ... وبتمسكنا بها نوقع أنفسنا ضمن سجل الظالمين لأصحابها ونرفض الآمر الإلهي الواضح في محكم تنزيله بقوله :

{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً } النساء58

ونختم بجواب الهميسع على سؤاله المطروح

قال الله تعالى :

{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَالرَّحْمَنِ عَهْداً } مريم87

السؤال هو :

تبيان كيفية اتخاذ العهد عند الرحمن كما آمرنا الله عز وجل

ونختم بجواب الهميسع على سؤاله المطروح

قال الله تعالى :

{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً } مريم87

السؤال هو :

تبيان كيفية اتخاذ العهد عند الرحمن كما آمرنا الله عز وجل

الجواب هو :

لا يمكن أن يتم اتخاذ العهد مع الرحمن كما آمرنا الله عز وجل إلا وفقط و حصرياً عن طريق المبايعة يد بيد ...!!

يوجد أذاً مصافحة فهناك يدنا نضعها بيد من يريد آخذ عهد الله علينا ...!!!

وعند ذلك وحصرياً وفقط تكون يد الله فوق هذه الأيدي لتبارك هذا العهد والوفاء بهذا العهد مع الله عز وجل .

واليكم أثبات هذا الجواب بقوله تعالى :

{إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً } الفتح10

أولاً :

{إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ }










4   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37135]

تعليق الأستاذ الهميسع على أحمد شعبان " 4 "

هنا واضح أن مبايعة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هي مبايعة مع الله عز وجل .

وليست هنا مبايعة مع عبيد الله .... لكي نقول أن هذه الآية قد نسخت بوفاة رسول الله .

ثانياً :

{ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ }

فكيفما فسرتم يد الله فلكم الحرية والخيار ... ولكنكم لا تستطيعون تفسير أيدنا إلا بوجود مصافحة ووجود مباركة لله عز وجل لهذه المصافحة .

ثالثاً :

{ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ }

أذاً هناك نكوس لهذا العهد مع الله عز وجل ... وهو ليس بضار إلا لصاحبه ... وهذا الناكث بالعهد هو الذي أحتفظ بالأمانة لنفسه ولم يؤديها إلى أصحابها كما أمرنا الله عز وجل .

{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا }

رابعاً :

{ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ }

وهناك وفاء من البعض لهذا العهد مع الله عز وجل وهم الفائزون بالأجر العظيم .

والسؤال الجديد الذي اختم به جوابي إلى الأستاذ احمد شعبان المحترم هو :

كيف تعمل وتطبق الآية الكريمة السابقة ...!!

ومن الذي تبايعه أنت الآن في القرن الواحد والعشرين

لعام \\\\ 2009 \\\\ لكي تأخذ العهد مع الله عز وجل ومن بعدها تقوم بالوفاء بهذا العهد .

أما أن تجيب مع الدليل على جوابك من كتاب الله عز وجل

أو نجيب نحن مع الدليل .

فهدفنا وغايتنا وجوهر حوارنا أسمي من أن نحرج بعضنا البعض ... !!!

وإنما لنتعاون معاً ويد وبيد متكاتفين متضامنين لإظهار الحق الذي يريده الله عز وجل في محكم تنزيله .

وأذكر أخيراً

أن هذا المنتدى شخصي وليس رسمي ... وكل ما يكتبه الهميسع يعبر عن وجهة نظره الشخصية فقط .

وروابط مؤسسات الإمامة الرسمية ورابط مركز الدراسات الإسماعيلي في لندن على واجهة منتدانا .

مع تحيات الهميسع والى اللقاء






5   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37136]

إستفسار

منذ مدة وحضرتكم تقومون بإطلاعنا بين الفينة والأخرى على آخر مستجدات حواركم المفتوح مع السيد "الهميسع"     يا ريت لو تبينوا لنا جنسه ومن أي قوم ومن أي  فخذ وبطن هو ذا "الهميسع"     يعني هل هو من قبائل الجن كما يقول لي حدسي؟     أصل الإسم يشبه أسماء الجن     علشان نتأكد عاوز أسألك     إنت بتحاوره في المنام ولا في اليقظة؟ وهل هو بيظهر ليك وبتشوفه بعيونك ولا بتسمع صوته فقط؟     لأننا إحنا ما بنشفش الهميسع وهو بيحاورك      يا دوب بنشوف حضرتك وأنت بتقولنا "الهميسع قال كدة وعمل كدة"    علشان كدة بقيت أقول لنفسي لازم الهميسع ده جني من فخدة كبيرة من فخدات الجن العريقة وجاي مخصوص علشان يحاور الأستاذ شعبان لأن الأستاذ شعبان هو الوحيد اللي عاوز يلم شمل المخلوقات كلها ويوحد الصفوف ويلغي الإختلافات والخلافات وأكيد دعوته وصلت بطريقة أو بأخرى إلى الجن وعجبتهم الحكاية وقرروا يتواصلوا معاه لما فيه خير السماوات والأرض        أكيد ما فيش غير كدة!!      ننتظر توضيحكم       وسلام قولا من رب رحيم   


6   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37138]

أخي الفاضل / نجم النجوم

تحية مباركة طيبة وبعد


تعجبني خفة دمك وأستمتع بها كثيرا ، مما يجعلني أصل لدرجة الضحك وهذا نادرا ما أفعله .


فأنت يا أخي من المحببين إلى قلبي .


للإجابة على استفسارك : الم تشاهد روابط يقال عنها مرجع هذا الحوار ، مما يعني أن الحوار حقيقي وليس منامي ، كما أن المسألة لم يتدخل فيها إلا البني آدميين ، ولا دخل للجن بها .


أما مسألة محاولة توحيد المسلمين أو على الأقل التكامل فيما بينهم ، فأنت يا أخي لا ترى أحدا يقوم بهذه الدعوة بالجدية المطلوبة رغم أنها لازمة دينيا وبإلحاح ، فتتعجب حين أقوم بها ، وأنت تعلم أن كل كتاباتي تسير في هذا الطريق .


أما التعريف بالأستاذ / الهميسع ، فأصدقك القول لا أعرف حتى الآن ما المقصود بها ، وذلك لأنني أتعامل مع أفكار مثلما كنا سويا في حوارات عديدة ، دون أن نرى بعضنا بعضا ، ولا أعرف حتى من أي بلد أنت ، فهل كان ذلك عفاريتي أم حقيقة نعيشها .


وفي النهاية رجاء إلى حضرتك بأن لا تترك هذا الحوار بما لديك من رؤية نقدية ظريفة أعتز بها .


وحشتني كثيرا أخي نجم النجوم .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,659,890
تعليقات له : 1,291
تعليقات عليه : 915
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt