وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومـه ليبيّــن لهم

عبد الرحمان حواش في الثلاثاء 14 ابريل 2009


*وما  أرسلنا من رسول  *

 إلا  بلسان  قومـه  ليبيّــن  لهم

 

- II -- II -

 

* إصــر: في قوله تعالى ( ... ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ...)  البقرة  286  ( ويضع عنهم إصرهم والأغلال  التي كانت عليهم ...) الأعراف 157. يفسرونه بالعهد – وبالثقل – وبما يُربط ويعقد به و...

نجد كلمة :SORT التي معناها : الحَظ وهنا ( سوء الحَـظ ) سوء المصير – أو نقول : القضاء والقدر بلسان القرآن أو ( البأساء والضراء).تفسّر الإصَر أحسن تفسير.

 

* آنـس : في قوله تعالى ( ... إني آنست ناراً ...) طـه 10 – والنمل 7- القصص29- يقولون إن معناها : أبصرَ  ناراً  إذا كان ما ذهبوا إليه صحيحًا فلم لم يقل لنا : إني أبصرت ناراً ...

نجد كلمة : INSTINCT-INSTINCT  التي معناها : الغريزة ( الفطرية) أو الإحساس الشعوري . هنا تتجـلّى النبوءة.

ونجد كذلك كلمة : NITESCENCE مع قلب، والتي معناها : بصيص من نور أو ما دونه – هنا لم يبصر النار وإنما أبصر شعاعها وتلألؤها ، أو وقع في وجدانه أن هنالك ناراً.

 

* ثـاويًا: يقول الله سبحانه وتعالى : ( ... وما كنت ثاويـاً في أهل مدين ...) القصص 45. يفسرونها بالإقامة .

نجد TOWN  التي تدل على المدينة والإقامة .

ونجد TOIT في معناه المجازي : نزل.

 

* أمــة : جاءت كلمة أمة في كتاب الله بأربعة معاني :

1) أمة : وتجمع على أمم . القوم الذين أرسل إليهم بين رسول ورسول وبين رسالة ورسالة – ذلك القوم : أمة : ( ولكل أمة رسول ...) يونس 47. ( ... ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً... ) النحل 36.( ... وإن من أمة إلا خلا فيها نذير ) فاطر 24. ولذلك قال الله في شأن إبراهيم عليه السلام : ( إن إبراهيم كان أمة ...) النحل 120. لأن إيمانه وحده، وحنَـفيتَه، يساويان إيمان جميع المؤمنين في رسالة واحدة .

 

2) أمة : طائفة من الناس في قوله : ( ... وجد عليه أمة من الناس يسقون ...) القصص 23.

 

.../...                                 – 2 –

 

3)  أمة : وتجمع على أميين وهم القوم الذين لم تشملهم رسالة ولم يبعث لهم نذير . ويسمون : gentil- gentile بالنسبة للذين بُعث إليهم ( هو الذي بعث في الأميــين رسولا منهم ...) الجمعة 2. وكذلك : 20 و75 آل عمران . وليس كما ذهب إليه المفسرون : عدم القراءة والكتابة : ( ... إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون ... مقتدون ) الزخرف 22 و23. ولو أنهم تدبروا مع آخر الآية : وإنا على آثارهم مهتدون ،  مقتدون،  لعلموا أن المقصد من كلامهم هو تعنتهم وإصرارهم على البقاء على دين آبائهم وعدم قبولهم لدين جديد ! لا الصمود في الجهل وعدم تعلم القراءة والكتابة . فهذا لا ينطق به عاقل ولا يقبله ! فلنتدبر كتاب الله وإلا كنا مثل الذين قالوا ذلك من المفسرين ، ينقل بعضهم عن بعض ، اعتمادًا ًعلى ما افتري على كتاب الله ، حتى في  تفسيره وتبيـينه. إنا على آثارهم مقتدون مهتدون . لو كانوا لا يكتبون ولا يقرءون لما تحـدّوا رسولهم بقولهم : ( ... ولن نؤمن لرقيك حتى تنزل  علينا  كتابا  نقرؤه ... ) الإسراء 93– عفا الله  عني  وعنهم - 

 

4) أمة : النسيان في قوله تعالى: ( وقال الذي نجا منهما وادّكر بعد أمّة ...) يوسف 45.

* أما في أمة ( المعنى الثالث الذي يجمع على أمييـن) فنجد: Omission- Omission. التي تفيد النسيان ذلك لأن اليهود يعتبرون وأن الله نسيهم ولم يبعث لهم رسالة – ( ... ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميـين سبيل ...) آل عمران 75.

* أما في أمة ( المعنى الرابع : النسيان ) يفسرونها بالمدة الطويلة وبالجيل !? فنجد : Omettre- Omit الذي  معناه كذلك النسيان .

 

*  كـرسي: في قوله تعالى: ( ... وسع كرسيه السماوات والأرض ... ) البقرة 255.

يفسرون هذا الكرسي بشتى المواصفات والخرافات يندى لها الجبين ، والتفسير الحق – والله  أعلم – نجده في لسان الأقوام الذين أنزل القرءان بلسانهم – ( وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبــين لهم ) .

- نجد في اليونانية والفرنسية وهي لاحقة نحوية:cratie- cratosرسلنا من رسول إلا بلسان قومه

  ومعناها:الحكم والسّلطة.  وهذه الّلاحقة نجدها في Démocratie- Democratyémocratie- Deemocratyان قومه ليبــين لهم ) رية بين ، والتفسير الحق - الحكم للشعب وفي Théocratie- Theocraty الحكم لله  إلى غير ذلك .

 

*  سـلالـة: في قوله تعالى:( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين) المؤمنون 12.

( ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين ) السجدة 8. يفسرونه : بخلاصة من شئ.

نجد : ِCellule- Cell وهي التسمية العلمية  الأحيائية .

نعلم وأن الإنسان خلق من الطين  وتبيـن أن خلايا جسمه تحمل كل المعادن الموجودة في طين الأرض .

                                                                               .../...

 

.../...                               – 3 –

 

*  منسـاة : في قوله تعالى : ( ... ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منساته ..) يقولون وأن المنساة : العصا . من أين وكيف علموا أنها عصا !?

- أولا : ذكر الله العصا في كتابه 12 مرة !  فـلِمَ خُصت هذه بتسمية المنساة !?

- ثانيا : يتصورونه متكئا على عصا يراقب الجن فوافته المنية ! هذا لا يصح ، لا عقليا ولا منطقيا ! لأنه إذا مات وهو متكئ على عصا ، فإنه بمجرد انعدام التحكم العصبي وانعدام التوازن يـَخِـرّ في الدقيقة التالية لموته ! فكيف به حتى تأكل دابة الأرض منساته ( العصا) ! كما قالوا . فكيف  المخرج إذن !? نجد في لسان الأقوام الذين أرسل إليهم نجد في اللاتينية MENSA التي هي الطاولة . هنا كان سليمان عليه السلام ينام ويستريح فوق طاولة من الخشب الطبيعي حسب البيئة  - آنذاك –تسمى HAMAC- HAMMOCK لها أرجل من خشب – طبعا – فمات في نومه وفي استراحته، فطفقت دابة الأرض : Termite- Termite تأكل أرجل المنساة  MENSA فوقع بذلك منها، بعد فقدان توازنه فخرّ - عليه  السلام - من فوق المنساة ( MENSA).

- ونجد في البربرية : ENS بمعنى بات وMENSA حيث ننام .

 

* التـراب- الثـرى : نجد هذه الكلمات في : TOURBE ومعناها انحلال المواد النباتية واختلاطها بالتربة . ونجد : Terre- Terra  الذي معناه التراب.

 

·                 أرض :  نجد بالإنقليزية : ERTH ونجد : Verdure –Verdure- وهو الإخضرار – ونجد في البربرية : MURED ومعناها  الدبيب على الأرض ( الولد الصغير) . والله  أعلم .

- لقد رأينا إن شاء الله وأن هذه الألفاظ وما سبقها وما سيأتي بحول الله تفسر الكلمات التي توهم المفسرون القدامى في  تبيانها وتفسيرها .

- خلافا لذلك فإن الكلمات المماثلة عند الأقوام الذين أرسل إليهم تفسرها – على حقيقتها – أحسن تفسير.

اجمالي القراءات 12910

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37155]

Not readable

Please revise, it looks interesting


2   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الخميس 16 ابريل 2009
[37173]

I did

There are few interesting points

Which I will come back to ... soon -Hopefully


3   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37338]

هذا بداية علم جديد

الأستاذ عبدالرحمن شكرا على هذه المقالة والتي تعتبر بداية علم جديد أرجو من الله أن تقربنا أكثر من كتاب الله ..  والله هو نعم المولي ونعم النصير ..


4   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   الثلاثاء 28 ابريل 2009
[37743]

الأستــاذ ميرفت عبد الله

الأستــاذ ميرفت عبد الله



أشكركم وعفـوًا ، وأقول اللهم يا ربّ استجب ! واهدنا جميعا إلى صراطك المستقيم الذي صدق إبليس وعده إذ (قال فبما أغويتني لأقعدنّ لهم صراطك المستقيم ) الأعراف 16.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-02-11
مقالات منشورة : 99
اجمالي القراءات : 1,012,794
تعليقات له : 141
تعليقات عليه : 379
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر