نادينا وسنظل ننادى بإلغاء نظام العبودية المسمى بالكفيل:
فضيحة جديدة من فضائح الكفيل السعودى ضد طبيب مصرى

د.حسن أحمد عمر في الخميس 26 مارس 2009


وصلتنى هذه الرسالة وأحتفظ بإسم صاحبها وعنوانه ورقم تليفونه وإسم الكفيل السعودى وعنوانه ورقم تليفونه :

السادة الأفاضل تحية طيبة :

سافرت عام 2006 بعقد عمل للسعودية قبل موسم الحج بأربعين يوماً ، ولما وصلت هناك تعبت نفسياً جداً وزاد تعبى حدوث ظرف طارىء لأحد أبنائى مما جعلنى أبكى ليل نهار ولا أستطيع العمل ولم أكن قد قضيت هناك أكثر من شهر عملت خلاله بصعوبة بالغة ، وقد قام المستوصف بإعطائى قيمة تذكرة الطيران من القاهرة إلى جدة لأننى كنت قد دفعت ثمنها من مالى الخاص لحين الوصول إلى هناك ، ولكنهم طلبوا منى التوقيع على سند إستلام مطبوع ومكتوب كالآتى :



مستوصف كذا كذا ..
سند إستلام
إستلمت أنا / ..... (1100) ريال ألف ومائة ريال
ثمن تذكرة مصر للطيران من القاهرة إلى جدة .
التوقيع
إسمى مدير المستوصف

***************************************
ثم طلبت سلفة بمبلغ ألف وخمسائة ريال فوافقوا ولكن بإيصال مثل السابق مكتوب كما يلى :
مستوصف كذا كذا
سند إستلام
إستلمت أنا/ ...... مبلغ (1500) ريال...................
عبارة عن سلفة يتم تسديدها خلال الشهرين القادمين .
التوقيع
إسمى مدير المستوصف
*********************************************
بعد ذلك رق قلب الكفيل ووافق بناءا على ظروفى الخاصة أن يعطينى تأشيرة سفر وعودة مدتها شهر واحد ، وأخذت تأشيرتى وذهبت لكى أحجز ولكننى لم أجد أى وسيلة مواصلات بسبب أن وقفة عرفات باقى عليها خمسة ايام فقط ، فكانت فرصتى أن أذهب لأحد اقاربى وأنوى من جدة لفريضة الحج والحمد لله تعالى أديت الفريضة وحجزت وذهبت لبلدى مصر .

بعد وصولى بأسبوع واحد إتصل بى الكفيل لكى يسألنى متى سأعود ولكننى إعتذرت له بكل أدب بسبب مرض إبنى وأننى لن أستطيع العودة للعمل فى السعودية ، فاشتاط غضباً وشتمنى وأقسم أنه سيؤذينى ويرفع على قضايا بالإيصالات التى معه .

الغريب فى الأمر أننى فوجئت بمحامى مصرى يتصل بى ويخبرنى أن الكفيل السعودى قد طلب منه رفع قضايا ضدى وأخذ هذا المحامى يبتزنى ويطلب منى مبلغاً كبيراً من المال حتى يعمل معى صلح وأنا مذهول منه وأقول له أى صلح تطلب منى ولماذا؟ هل أخذت منهم شيئاً ؟ فقال أنت وقعت على إيصالات أمانة فقلت أين هم فحدثنى عن الإيصالين السابقين فقلت له الإيصال الأول الخاص بفلوس تذكرة الطيران هو سند إستلام وهم يعيدون لى حقى لأننى الذى اشتريت التذكرة من مالى الخاص ، والإيصال الثانى هو سلفة بألف وخمسائة ريال وقد أستردوها من مرتب الشهر الذى عملته معهم حيث عملت شهراً بمبلغ 3500 ريال وهو مجمل مرتبى فى العقد فخصموا منى 1500 ريال بحجة أنهم فى نهاية العام المالى ثم أعطونى الباقى ، ولكن المحامى لم يهتم بكلامى وقام برفع قضايا ضدى وفوجئت بعدها بأربعة شهور بأنه يكلمنى فى تليفونى الأرضى ويخبرنى أنه أخذ على حكماً غيابياً بالحبس شهر فذهبت لمحامى من مدينتى وعملت له توكيلاً وشرحت له كل شىء وأعطيته صورة من عقد العمل الذى معى وصورة من تأشيرة المغادرة وعدة أشياء أخرى . قام المحامى الخاص بى بنقل القضية إلى محافظتى لعدم الإختصاص ثم قام بتصويرها وجاء لى بصورة الإيصال الأول ولكن بالشكل التالى :
مستوصف كذا كذا ..
سند إستلام
إستلمت أنا / ..... (1100) ريال ألف ومائة ريال
وديعة ثمن تذكرة مصر للطيران من القاهرة إلى جدة .
التوقيع
إسمى مدير المستوصف

أى أن المحامى قام بإضافة كلمة ( وديعة) على جانب الإيصال لكى يعطيها الصيغة القانونية ولكنها مكتوبة بخط غير الخط الذى حرر به صلب الوصل بشكل شديد الوضوح وكذلك بتاريخ لاحق لا يقل عن ستة شهور من تاريخ تحرير الصلب .
قمت بالطعن بالتزوير فى كلمة ( وديعة ) وتم تحويلى لخبير الخطوط بالطب الشرعى وتم استكتابى وأنتظر النتيجة حتى الآن فأرجو أن أطمئن .

ثم فوجئت منذ شهر وقبل الحكم فى القضية الأولى بأنه قام برفع قضية أخرى بالإيصال الثانى وقام المحامى الخاص بى بنقلها إلى محافظتى لعدم الإختصاص ثم قام بتصوير السند وإذا به قد شكى بالإيصال الثانى ولكن زوره كما يلى :

مستوصف كذا كذا
سند إستلام
إستلمت أنا/ ...... مبلغ (150000) ريال مائة وخمسون ألف ريال سعودى
عبارة عن سلفة يتم تسديدها خلال الشهرين القادمين .
التوقيع مدير المستوصف

قام بإضافة صفرين للرقم 1500 لكى يجعله مائة وخمسون ألف ثم قام بتفقيط المبلغ بالصورة أعلاه بتاريخ لاحق لا يقل عن عام ونصف من كتابة الصلب ، علماً بأن صلب الإيصالين المذكورين أعلاه بخط مدير المستوصف أما الزيادات مثل كلمة ( وديعة ) فى الوصل الأول ، و( الصفرين المضافين والتفقيط فى الوصل الثانى) فقد كتبت بخط آخر مختلف تماماً عن خط مدير المستوصف .

الغريب أن الصفرين اللذين أضافهما كبيران بشكل مفزع ووواضح وكذلك تفقيط المبلغ تم بعد أكثر من عام ونصف من تحرير الصلب ، ثم هل معقول أن يعطينى الكفيل السعودى مائة وخمسون ألف ريال فى أول شهر من وصولى لكى أسددها من مرتبى ( 3500 ريال ) على شهرين متتاليين ؟ومن أين أسددها ؟ والأعجب أن المحضر المكتوب ضدى قد ذكر فيه المحامى الذى كتبه أن الكفيل السعودى قد أعطانى مبلغ المائة وخمسون ألف ريال فى بلدى مصر يوم 13/من ذى القعدة 1427 هجرية رغم أننى كنت فى السعودية فى هذا التاريخ كما هو ثابت فى جواز السفر وفى تأشيرة دخول السعودية يوم 4 من ذى القعدة 1427 هجرية وخروجى منها يوم 16 من ذى الحجة 1427 هجرية !!!

هذه القضية الثانية لم يأت موعد جلستها الأولى بعد نقلها فمارأى حضراتكم فى موضوعى ؟ وماذا أفعل ؟ كيف آخذ حقى من الكفيل الذى يطاردنى وأنا فى بلدى ظلماً وبهتاناً وبإيصالات مزورة ليس لها أى صفة قانونية ؟وكيف يعاونه محامى مصرى وهو متأكد من التزوير بل إننى أتهم المحامى أنه الذى يقوم يتزوير هذه الإيصالات.
أرجو رأيكم وبارك الله فيكم .

تعقيب :

سوف ينصفك قضاء مصر العادل إنشاء الله تعالى ، ونتمنى أن يتم إلغاء نظام الكفيل من جميع دول الخليج لأانه أبشع نظام إستعباد للبشر إبتليت به البشرية .

اجمالي القراءات 12910

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 27 مارس 2009
[36263]

نرجو رأى أهل الخبرة القانونية من أمثال المستشار شريف هادى

السادة الأفاضل .. تحية طيبة


لقد وصلنى هذا الموضوع ولكننى طبيب ولست رجل قانون ولذلك أرجو من ذوى الخبرة القانونية من أمثال الأخ الصديق المستشار شريف هادى الإدلاء بدلوهم فى هذه القضايا وذلك لكى يتسنى لى طمأنة صاحب الرسالة رغم تأكدى مليون فى المائة من عدالة القضاء المصرى وأنه سيحصل على البراءة إن شاءالله تعالى بسبب وضوح جريمة التزوير ولكن هذا الأمر يحتاج لمشاور طويل من قضاء لخبراء طب شرعى ، ثم بعده أعتقد أن صاحب الرسالة له الحق فى المطالبة برد الإعتبار والتعويض ، هذا ما أعتقده والله تعالى أعلم .


2   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 27 مارس 2009
[36266]

الدكتور حسن السلام عليكم

الدكتور حسن تتميز كتاباته بنكهة خاصة


وأهم ما يميزها هو الدفاع عن المظلوم ومهاجمة الظالمين


هو عاشق للحب


عاشق للسلام


عاشق للعداله


الأمثلة في نظام الكفيل كثيره ومنها تجربة مررت بها حين كنت في السعوديه


سلامي الحار للدكتور حسن


3   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 27 مارس 2009
[36267]

حضرة المحترم الأستاذ أبو على محمد تشرفت بك

سعدت برأيك الرقيق وأشكرك عليه وعلى التعليق الطيب وأرجو أن أكون عند حسن ظنك ، وأدعو الله العلى القدير أن ينصف كل مظلوم ممن ظلمه ينصفه فى الدنيا وفى الآخرة كما أدعو الله تعالى أن يشتت شمل كل ظالم وأن يجعله عبرة لمن يعتبر ، وأن يملأ الدنيا بالحب والعدل والسلام ، وأن ينتهى إستعباد الإنسان لأخيه الإنسان ,إننى أرى نظام الكفيل هو من أبشع وأقذر الأنظمة الإستعبادية فى العالم ووالله العظيم سأظل ألعن هذا النظام وأنتقده وأفضح اساليبه مادمت حياً حتى يتطهر العالم العربى منه وتعود للإنسان كرامته فلعنة الله على الظالمين واشكرك مرة أخى أخى الكريم وتشرفت بك وبتعليقك .


4   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 27 مارس 2009
[36268]

مرة اخرى الدكتور حسن

يرجى مراجعة ايميلك على الهوت ميل


5   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 31 مارس 2009
[36352]

الظلم ظلمات يوم القثيامة

أخي الدكتور حسن


قرأت مقالتك ولم تغب عن ذهني لحظة ، كل القضايا التي رفعها الكفيل السعودي ضد صديقك صاحب القصة فاشلة ، والتزوير واضح ومفضوح ويحق لصاحبك بعد ذلك مقاضاة هذا الكفيل


وما أستغربه هو فعل المحامي الذي قام بنفسه بالتزوير ليضر بصاحبك الطبيب ، وهذا إن دل يدل  أولاعلى جهل المحامي وعدم كفاءته وهو يعلم أن هذا النوع من التزوير المفضوح سيفشل كل القضايا وثانيا على ضمير متجمد غائب ووطنية مفقودة ولو كنت نقيبا للمحامين لرفعت إسم هذا المحامي من الجدول


أي محامي مبتدأ سيأخذ لصاحبك حقه فطمئنه ، ولو أراد إستشارة تفصيلية إرسل لي صورة من ملفات القضايا وسوف أقوم بدراستها والرد عليها من أجل عيونك الغالية


أخوك دائما


شريف هادي


6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 31 مارس 2009
[36357]

صديقى الغالى سعادة المستشار شريف هادى

كل عام وأنت وأسرتك الكريمة بخير وسعادة وسلام ..


أشكرك من قلبى على إستجابتك وتعليقك الكريم وهذه هى رجولتك وشهامتك التى عهدناها فى شخصكم الكريم ، وأعدكم أننى سأحاول الحصول على ملف تلك القضايا حتى لو أرسلها لى صاحبها عن طريق البريد فسوف أقوم بتصويرها على سكانر وإرسالها لكم ، رغم أنه أرسل لى رسالة منذ يومين فقط وأكد خلالها أن الله تعالى قد نصره وكلل جهوده بالنجاه وحصل على حكم البراءة فى القضيتين حيث جاءت تقارير الطب الشرعى مؤيدة له ومؤكدة تزوير الإيصالين فحكم له القاضى بالبراءة ونجاه الله تعالى من براثن الكفيل المجرم ، وقد سألنى - وقد يكون لعلمه أن لى صديقاً مستشاراً هو أنت - سألنى عن الفترة الزمنية اللازمة له حتى يتسنى له رفع قضايا تعويض ضد الكفيل المجرم ؟ وهل سيتمكن قانوناً من الحصول على ذلك التعويض فى حال حصوله على حكم به ؟ وما هى الأدلة القانونية والإتفاقيات العربية التى تؤيد ذلك ؟


أخى الحبيب المستشار شريف هادى


كل كلمة سترد بها على صديقى هى صدقة لك عند الله تعالى فقد ظلمه الكفيل المجرم ونتمنى له النصر فى معركته ضد الظلم والظلمة


حفظكم الله من كل سوء وسدد خطاكم على طريق النور


7   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 26 مارس 2011
[56855]

أم تهدد بحرق نفسها داخل

هددت أم بحرق نفسها داخل وزارة الخارجيةبالقاهرة إذا لم تتخذ الوزارة سبل جادة لإخراج نجلها الوحيد المحبوس بالسجون السعودية بدون ذنب منذ عدة أشهر.

وقالت إيمان يونس محمد ربة منزل من قرية حصة الرهبان التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية إنها سوف تذهب لتشعل النار في نفسها داخل وزارة الخارجية المصرية حزنا علي تمزيق جسد نجلها الوحيد بـ 80 جلدة و حبسه بدون ذنب ، وهددت بحرق المبنى ومن فيه لتخاذلهم في الدفاع و استرجاع أبنها ، و أكدت لـ"بوابة الأهرام " أن نجلها سامح سعيد علي عبد العال 24 عاما سائق سافر إلي دولة السعودية للعمل عبر الطرق الشرعية و مكتب العمل المصري و وزارة القوى العاملة بإحدى شركات السيارات الكبرى وذلك في أكتوبر 2009 وظل يعمل لدي كفيل سعودي الذي فضل الأخير أن يدخر له أجره حتى يوم عودته لمصر و لكن السائق اكتشف أن الكفيل لا يريد إعطاءه حقه، فتقدم بشكوى إلي مكتب العمل بالسعودية و الذي أخطر الكفيل بضرورة تسديد مبلغ 16 ألف ريال سعودي للسائق المصري فقام الكفيل بزج نجلي في قضية تعاطي مخدرات رغم أن نجلي لا يدخن و يمكن إثبات ذلك عبر أبسط التحليل الطبية إلا أن المحكمة قضت عليه بالحبس لمدة شهرين و 80 جلدة و ذلك منذ شهر أغسطس 2010 و منذ ذلك التاريخ لم يخرج نجلي من السجن و علمت أن شقيق الكفيل هو أحد الضباط الكبار بالسعودية والذي سبق و أن تفاوض مع نجلي بأن يتنازل عن الشكوى المقدمة لمكتب العمل في نظير أخذ نصف حقه والخروج والعودة لمصر وذلك للتخلص منه بعد تحرك جزئي من القنصلية المصرية وتقديم شكوى لجمعيات حقوقية بالسعودية و مصر ،

و أضافت الأم أن نجلها طلب الخروج من السجن أولا ثم التفاوض علي مستحقاته و هو الأمر الذي قوبل بالرفض من الضابط وأكد له أنه سوف يظل مسجونا عمره بالكامل بعد هذا القرار ، ليبقي السائق المصري محبوسا بسجن برمان بجدة بدون سبب واضح أو حكم قضائي في ظروف غامضة .

فيما تقدمت الأم ببلاغ للنائب العام كما تقدمت بشكاوى إلي وزارة الخارجية و السفارةالسعودية بمصر و طالب بالتحقيق في وقعة تلفيق قضية تعاطي مخدرات لشاب مصري لا يدخن السجائر

وأشارت إلي أن الخارجية المصرية ردت عليها بأن نجلها موجود بسجن في جدة.


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,795,992
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA