بيـــــــان عاجـــــــل

احمد شعبان في الخميس 29 يناير 2009


بيـــــــان عاجـــــــل
القاهرة، الأربعاء 28 يناير 2009
مركز ابن خلدون يدعو المجتمع الدولي للتضامن مع الدكتور سعد الدين إبراهيم

يعرب مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية عن دهشته بخصوص ما أعلنه النائب العام أمس عن إحالة الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مجلس الأمناء، إلى التحقيق بتهمة التخابر مع رئيس دولة أجنبية هو الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش في أمور تضر بالأمن القومي للبلاد. في حالة إدانته سيواجه إبراهيم العقوبة المقررة للتخابر في القانون المصري وهي السجن.
جاء قرار النائب العام بإحالة البلاغين المقدمين من الدكتور حسام مصطفى عبدالرحمن والدكتور نبيل لوقا بباوى، ضد الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق فيهما، بناءا على الجنحة المباشرة التي سبق وأقامها المذكورين أمام محكمة جنح الخليفة ضد سعد الدين إبراهيم، اتهماه فيها بالتخابر والاتصال برئيس دولة أجنبية هو الرئيس الأمريكى السابق جورج بوش، من أجل نقل معلومات خاصة بالأمن القومى للبلاد. وطلبا عقابه بالعقوبة المقررة لجريمة التخابر، إلا أن المحكمة قضت بعدم اختصاصها نوعيًا بنظر القضيتين، لأن ما أسند لسعد الدين إبراهيم يشكل جناية يلزم معها أن تجرى النيابة العامة التحقيق فيها قبل إحالتها لمحكمة الجنايات المختصة.
ويرى المدعين أنهم تقدموا ببلاغهم كمواطنين مصريين وقع عليهم الضرر بسبب إلغاء 200 مليون دولار من المعونة الاقتصادية التي تقدمها واشنطن للقاهرة منذ توقيعها لاتفاقية السلام مع إسرائيل. وأن هذا التخفيض تسبب فيه الدكتور سعد الدين إبراهيم حسب ما أعلن هو في الصحف المصرية، ووفقا لنص المادة 77 "د" من قانون العقوبات فإن هذا التصرف يشكل تخابرًا مع دولة أجنبية، خصوصًا أنه ترتب عليه ضرر مباشر على وضع مصر الاقتصادي.
يقول المهندس أحمد رزق، مدير مركز ابن خلدون، وشقيق الدكتور سعد الدين إبراهيم " أن البلاغات المقدمه للنائب العام سبق أن رفضتها المحكمة لعدم الاختصاص والغريب فى الأمر هو تاريخ وتوقيت الإحاله الأن والذى يواكب النظر فى أخر القضايا المرفوعه ضده والتى تشوه صورته .
جدير بالذكر أنه لم يصدر قرار أمريكي بهذا التخفيض، حيث لم يتجاوز الأمر كونه توصية غير ملزمة للجنة أمريكية. وأن الدكتور سعد الدين إبراهيم هو الذي أفصح عن تفاصيل اجتماعه مع الرئيس بوش في مؤتمر براغ 2007 الماضي، والذي تقوم عليه القضية وأغلب القضايا الأخرى المرفوعة ضد الدكتور سعد، في مقاله الأسبوعي بجريدة المصري اليوم المنشور بتاريخ 6 يونيو 2007، وجاء فيه: "أسعى بكل السبل للإفراج عن المعتقلين السياسيين ونشر الديمقراطية وإصلاح الحياة السياسية بمصر. ولأن الرئيس بوش سألني كيف يمكن لبلاده أن تساعد الديمقراطيين في عالمنا العربي، كانت إجابتي هي أن يكف الأمريكيون عن فرض الديمقراطية بالسلاح، كما يفعلون في العراق، وأن يكفوا عن دعم الطغاة من أمثال النظام المصري".
يدعو مركز ابن خلدون العاملين في المجتمع المدني الدولي والمحلي إلى مناصرة الدكتور سعد الدين إبراهيم في مواجهة الحملة المسعورة التي تستهدف تشويه سمعته وتحميله كفرد أخطاء نظام دولة. ويعلن المركز عن إقامة حملة تضامن دولية واسعة مع الدكتور تبدأ من اليوم وتستمر حتى عودته سالماً إلى أرض الوطن.
للمتابعة والاتصال : -
مهنـــدس / احمــــد رزق
مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية
ahmedibrahimrizk@yahoo.com
www.eicds.org

فيلا 17 شارع 12 المقطم، القاهرة

اجمالي القراءات 11364

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الخميس 29 يناير 2009
[33647]

كلنا متضامنين مع الدكتور سعد الدين إبراهيم

والدكتور سعد الدين إبراهيم معروف  واساليبهم هذه لا تأثر على سمعته  وهذه التصرفات  إفلاس من الحكومة المصرية لا اكثر .


2   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الخميس 29 يناير 2009
[33649]


ننقل هذه الفقرة من مقال سعد الدين إبراهيم المنشور في المصري اليوم والتي ذكر فيها الآتي (أسعى بكل السبل للإفراج عن المعتقلين السياسيين ونشر الديمقراطية وإصلاح الحياة السياسية بمصر. ولأن الرئيس بوش سألني كيف يمكن لبلاده أن تساعد الديمقراطيين في عالمنا العربي، كانت إجابتي هي أن يكف الأمريكيون عن فرض الديمقراطية بالسلاح، كما يفعلون في العراق، وأن يكفوا عن دعم الطغاة من أمثال النظام المصري".


الفقرة السابقة هي على لسان سعد والتي يريدون أن يحاكموه عليها ، وهذا يعكس إلى أي حد وصل الاستخفاف بالشرفاء والعلماء ، حيث أن الرجل لم ينطق كفرا ولكنه قال رأي سياسي ،لكي يصلح حال البلاد والتي افسدها زبانية الحزب الوطني ،


3   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 29 يناير 2009
[33659]

إخواني الكرام الأستاذ / فؤاد القزحي ، والأستاذ فتحي مرزوق

تحية مباركة طيبة وبعد


شكرا إخواني الكرام على نبل مشاعركم وتضامنكم مع عالم جليل هو الأستاذ الدكتور / سعد الدين إبراهيم .


وأتمنى أن تعايشوه عن قرب ، حيث أنه بجانب علمه فهو في غاية الظرف والأريحية ، ولا يألو جهدا لنصرة الحق .


جعلكم الله دائما ممن يتمسكون بالحق ويعملون على نصرته .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 29 يناير 2009
[33668]

أقزام النظام .

اخى الحبيب الأستاذ -شعبان - نحن متضامنون قلباً وقالباً مع الدكتور -سعد الدين إبراهيم .ونحن على يقين أنه أقوى من النظام واذنابه وأقزامه ،وسينتصر عليهم إن عاجلاً،او آجلاً. وأعتقد أن النظام يلجأ لأقزامه من نوعية (رئيس هذا الحزب )الذى حرك الدعوة ضد الكتور (إبراهيم) ،فمثل هذا القزم السياسى يؤتى به لينفذ خدمات لأسياده ،كمثل ذالك القزم (الفلاح ابوسديرى) رئيس الحزب الذى رفع عليه قضية إسقاط الجنسية منذ شهور مضت ،والحمد لله أن القضاء رفضها ،وعاد ذلك (الفلاح ابو سديرى وقفاه يقمر عيش ) ...وأيضاً النظام يستخدم بعض (السفهاء من الأقباط ) ليدافعوا عنه أمام إنتهاكه لحقوق الأقباط فى مصر ،ومن هؤلاء ،(نبيل لوقا) الذى يستخدمه النظام الآن فى الرد بالنيابة عنه ضد إتهامات المواطنين لإنتهاكات (الشرطة) لحقوق المصرين وتعذيبهم المستمر داخل أقسام الشرطة ،والمعتقلات .فهو الآن يستخدمه فى رفع قضية ضد (الدكتور إبراهيم) على أساس أنه (قبطى) وحط تحت قبطى عشرين خط ،لكى يقال أن الأقباط لا يوافقون على وقوفه فى صفهم وفى صف الأقليات فى مصر والوطن العربى .ولكن للأسف لقد باتت آلاعيب النظام (مكشوفة،وساقطة ،ومضحكة ) ..... وفى النهاية .سينتصر عليهم المصلحين قريباً وعلى رأسهم الدكتور (إبراهيم) ،فقريباً سينتهى العمل بقانون الطوارىء سىء السمعة ، أو سيموت (الحاكم ) وفى كلتا الحالتين سيعرض المصرين (المتهمين ) بعد ذلك على (قاضيهم الطبيعى المدنى ) ،ووستنتهى محاكم (الذل والهوان -محاكم أمن الدولة ) التى يحتمى بها النظام وأقزامه .


5   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت 31 يناير 2009
[33710]

التضامن الكامل للدكتور سعد الدين إبراهيم

السلام عليكم،


نحن متضامنين مع الدكتور سعد وان ما قاله عند مقابلته مع جورج بوش لا تُعبر إلا عن إيمانه بالعدالة والحكم بالقسط وحرية التعبير. ويجب أن نتذكر دائما قول اللــه تعالى:


" وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ " البقرة (155)

فاصبر يا د. سعد وإن نصر اللــه قريب.


6   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 01 فبراير 2009
[33719]

إخواني الأفاضل / الدكتور عثمان ، الأستاذ محمد صادق

تحية مباركة طيبة وبعد


شكرا لكم إخواني على هذه المساندة .وفي الحقيقة أنا في غاية الغرابة من هذه التهم ، والتي أثارت لدى العديد من الأسئلة منها :ماذا لو طلب الرئيس أوباما مقابلة ايا منا ، هل سيرفض ؟ هل كل من يطلبهم أوباما لمقابلته عملاء ؟

وفي حالة المقابلة عن أي شيء سيتحدثان ؟

وعن ماذا سيتحدث د سعد ؟ ألن يتحدث عن مجال عمله وعلمه ورؤيته كعالم اجتماع سياسي ، هل هو مطالب بالتدليس وفقدان أمانته العلمية ويقول غير ما هو مقتنع به حتى وإن كان غير صحيح ، وخصوصا أنه أستاذ زائر في العديد من جامعات الدول المتقدمة ، وهو مواطن أمريكي أيضا .

.وما معنى أن يخرج من المقابلة ويقول تحدثنا في كذا وكذا ؟

هل يمكن أن يتهم بسوء القصد ؟ أم يحترم كإنسان صادق مع نفسه ومع كل من حوله

وإذا ما كان المطلب الذي طلبه لمصلحة الشعب ، فهل يعتبر خائنا ؟

وخاصة أن كلامه لم يفعل

وهل يحلم أي ممن رفعوا هذه القضايا بأن يقابل رئيس أكبر دولة .

هل مازال يوجد في عصر السماوات المفتوحة تلك الجريمة ( التخابر )

وهذا كله ليس غريبا فمثلما نجد في دنيانا هذه أناس شرفاء نجد أناسا منافقين ، نرجوا أن لا نكون منهم .

وحسبنا الله ونعم الوكيل . .


7   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 01 فبراير 2009
[33743]

النائب العام موظف !!

 الاستاذ أحمد شعبان الفاضل   أنت صاحب فكر حر تنزعج  لما يصيب الأحرار من محن يكون السبب فيها المؤامرات التي يلفقها أعداء الحرية من خدام النظام ممن رفعوا هذه الدعاوى ضد الدكتور سعد !! ولم نكن نتوقع أن ينصاع النائب العام لهم , ولأن هذا الانصياع غير دستورى , هل لأنه موظف !!!!!!!؟؟؟ . نحن مع كل صاحب دعوى الاصلاح من أمثال الدكتور/سعد  البارع في تخصصه ولأنه مكسب كبير لكل من يؤمن بالحرية والليبرالية. 


8   تعليق بواسطة   سامي دياب     في   الثلاثاء 03 فبراير 2009
[33816]

بيان صحفي

مر كز عرب بلاحدود

بيان بشان طلب المحكمه الجنائيه الدوليه إعتقال البشير

---------------------------

لاحصانه لمن ينتهكون حقوق شعوبهم

------------------------

يشعر مركز عرب بلاحدود بالقلق علي

مستقبل السودان وأمنه بعد قرار المحكمه الجنائيه الدوليه بطلب إستدعاء الرئيس السوداني عمر البشير الذي رفض المثول أمام المحكمه الدوليه للنظر في إتهامه بارتكاب جرائم في حق مواطنين سودانيين في إقليم دارفور مما استدعي طلب المحكمه الجنائيه الدوليه إلي طلب إعتقاله ونحن نؤكد علي رضانا التام بزوال الحصانه عن الحكام اللذين ينتهكون حقوق شعوبهم بالرغم من اننا نشعر ايضا ان هناك مجرمون كثيرون إرتكبوا جرائم كبيره في حق شعوبهم لم تتحدث عنهم المحكمه الجنائيه الدوليه فاننا من هذا المنطلق نطالب الرئيس البشير بدعوة الشعب السوداني إلي انتخابات رئاسيه طارئه يختار رئيس غيره ويتفرغ هو للدفاع عن نفسه بعيدنا عن جر السودان الحبيب في مغامره قد تؤدي إلي تقسيمه أو الضرر به كما نطالب المحكمه الجنائيه الدوليه بفتح كل ملفات الانتهاكات الجسيمه في حق سكان الوطن العربي وكل شعوب العالم بشرط أن لاتكون ألاتهامات علي خلفيات سياسيه .إن جسامة الماسي والجرائم التي يتعرض لها شعوب المنطقه جعلتنا جميعا نطالب برفع الحصانه عن كل الحكام اللذين يمارسون جرائم وانتهاكات ضد شعوبهم إن العالم اليوم مطالب بطوي صفحه اليمه من صفحات داميه تعرض لها مواطنين آمنون لاذنب لهم أوجرم 


9   تعليق بواسطة   سامي دياب     في   الثلاثاء 03 فبراير 2009
[33817]

الشبكه العربيه لمكافحة جرائم التعذيب والاضطهاد السياسي: بيان تضامن مع الدكتور سعد الدين ابراهيم



الشبكه العربيه لمكافحة جرائم التعذيب والاضطهاد السياسي: بيان تضامن مع الدكتور سعد الدين ابراهيم

أكدت الشبكة العربية لمكافحة جرائم التعذيب والاضطهاد السياسي في بيان لها حصلنا على نسخة منه تضامنهم مع الدكتور سعد الدين إبراهيم الذي جرت إحالته لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق مهعه باتهامات مزعومة له بالتجسس، حيث يتواجد د. سعد الدين إبراهيم منذ قرابة العامين في الخارج متنقلا بين قطر وتركيا والولايات المتحدة.

وجاء في البيان الموقع من عدد من المنظمات الحقوقية :

أننا نؤكد علي صدمتنا من القرار الغامض لإحالة البلاغات الكيدية إلي نيابة أمن الدولة التي أقامها أعضاء في الحزب الحاكم في مصر من أجل النيل من شخص عالم الاجتماع ومؤسس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية الدكتور/سعد الدين إبراهيم وذلك بسبب نشاطه كداعية للديمقراطية وحقوق الانسان في مصر.

إننا نؤكد علي حق كل مواطن في الاجتهاد والعمل علي رفعت ورخاء وطنه كما نؤكد علي حق كل المواطنين في إبداء أرائهم حتى لو اختلفت مع أراء وتوجهات الحاكم،. ومن هنا فنحن نؤكد علي حق الدكتور سعد الدين إبراهيم علي ممارسة كل النشاطات الساعية إلي دعم التحول الديمقراطي وتفعيل كل المواثيق والمعاهدات الدولية التي تنظم علاقة الحكام بشعوبهم ونحن بدورنا نطالب كل الحركات والمنظمات الحقوقية في مصر والعالم بالتضامن مع الدكتور سعد الدين إبراهيم ودعم حقه في العودة الآمنة لوطنه. والانضمام إلي الحملة الوطنية للتضامن مع الدكتور سعد الدين إبراهيم



أعضاء الشبكة

--------------------

مركز /عرب بلاحدود للدراسات - مصر- القاهره

--------------------

مركز/ تحوت لحقوق الانسان - مصر- القاهره

-----------------------

المركز/ العداله والمواطنه لحقوق الانسان - مصر- المينيا

---------------------

مركز/ العداله والديمقراطيه وحقوق الانسان - مصر- القاهره

---------------------

جمعية/الشفافيه- مصر- القاهره - مصر- القاهره

-------------------

جمعية/ الرواق الجديد - مصر- القاهره



القاهرة في/29/1/2009


10   تعليق بواسطة   سامي دياب     في   الخميس 19 فبراير 2009
[34549]


مركز عرب بلاحدود



بيان

تلقينا نبأ الافراج عن الدكتور أيمن نور بسعاده بالغه وسرور تام متمنين أن تكون خطوة أولى في طريق تعزيز الحريات الحقيقية ، ودعم التطور الديمقراطي في وطننا الغالي الذي نتمنى أن يكون قلعه من قلاع الحريه والديمقراطيه ودعم وتعزيزحقوق الانسان ، لتحقيق مايستحقه شعبنا العظيم من حياة تليق بعظمته وتاريخه.

إن تلك الخطوه تعطينا الأمل في المزيد من الخطوات الواعده علي طريق الإصلاح والخلاص من العمل بقانون الطواري وتبعاته ، وعدم تقديم المواطنيين المدنيين إلي المحاكم العسكريه والخلاص من قضايا الحسبه السياسيه والالاعيب الغيرمدروسه التي تسيء لسمعة مصر,فلقد تعرض عالم الاجتماع السياسي ورئيس مركز ابن خلدون للدراسات الانمائيه لحمله ظالمه من البلاغات الكيديه والدعاوي التي تهدف إلي منعه من العوده إلي وطنه,مع العلم أن القضاء المصري قال كلمته فيها وبرءه منها

إننا نطالب بإغلاق هذا الملف الذي أقحم الدكتور سعد فيه بلاذنب أو جريمه سوي الانتقام من شخصه بسبب مواقفه المسانده للديمقراطيه وحقوق الانسان في مصر حتى لا يساء لسمعة مصر، إننا نأمل في وضع نهاية لسيل الدعاوي والملاحقات القضائية الغير مبررة التي يتعرض لها الدكتور / سعد الدين إبراهيم ، حتى لا توضع مصرنا الغالية في مصاف الدول التي تطارد أبنائها وعلمائها .

لقد تجدد أملنا بعد الافراج عن الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد في غد أفضل نحو مسيرة الإصلاح


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 144
اجمالي القراءات : 1,677,843
تعليقات له : 1,291
تعليقات عليه : 915
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt