مناصب من غير حق:
الفقيه والعلامة هل هم أهل الذكر ومن نتبع؟؟؟؟

سامر الغنام في الجمعة 02 يناير 2009


بداية نتعرف من كتاب الله ما المقصود بالعلم
وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ 120 البقرة
العلم الذي جاء الرسول وبكل بساطة هو الكتاب الحق لأنه كان ضالا فهداه الله ولم يكن يدري وما العلم ولا الكتاب من قبل
وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ &A; أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ 52 الشورى


وللتأكيد ان العلم مقصود بالكتاب نكمل تدبرنا
..... وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِين 145 البقرة
فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ 61 ال عمران
وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ 37 الرعد
إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ 19 ال عمران
وَلَقَدْ بَوَّأْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ مُبَوَّأَ صِدْقٍ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ فَمَا اخْتَلَفُواْ حَتَّى جَاءهُمُ الْعِلْمُ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ 93 يونس
ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَآئِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالْسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ 27 النحل
وفي الاية التالية نجد ان ابراهيم اوتي علما وهو الكتاب او الصحف التي آتاه الله
يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا 43 مريم
وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ..... 14 الشورى
كل تلك الايات تتوجه بنا الى فهم ان معنى العلم الذي ارسله لنا الله هوالكتب
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً 85 الاسراء
اذا العلم او الكتاب بعث لجميع البشر وبقي على البشر ان يتلقوا هذا العلم فيكونوا بتدبرهم وتقبلهم له قد اوتوا العلم
ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَآئِيَ الَّذِينَ كُنتُمْ تُشَاقُّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالْسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ 27 النحل
قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّدًا 107 الاسراء
وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ 54 الحج
بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ 49 العنكبوت
يعني ان العلم قد اتى ولكن ليس للظالمين
ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى30 النجم
لذلك فأن العلم يدخل في القلب بدرجات ولايعني هذا ابدا ان الله يرسله بدرجات ولكن يكون تقبله بدرجات متفاوتة وذلك حسب الدراسة والتدبر والبحث والايمان
وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ 121 هود
ويرفع الله الانسان بالعلم وبالعمل وهو الخبير بمن اهتدى
...... نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ 76 يوسف
والعلم عند الله فهو عالم الغيب والشهادة
هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ 22 الحشر
اذا نستنتج ان العلم المقصود هو علم الكتاب
اما عن الفقه فليس عند الله فقيه ومتوسط الفقة فالفقه بالنسبة لله تقبل او عماء
..... قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا 78 النساء
وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَآ إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ 25 الانعام
اذا الذين كفروا لايفقهون وفي اذانهم وقر وعلى قلوبهم اكنة هم وضعوها بكفرهم فلا يفقهون
قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ 65 الانعام
من منا لايفقه هذا الكلام الا من صرفت عنه الايات ومن منا لايعلم ان التفرق يولد القتل والدمار
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ 179 الاعراف
وكذلك فأن من البشر من يملكون قلوب واسماع واعين لا يستفيدون منها في التبصر والفقة فهم كالانعام وهم غافلون
ونرى ان شعيب كان يتكلم مع قومه بكلام مبين ولكنهم لايفقهون بما طبع الله على قلوبهم فهم لايفقهون
قَالُواْ يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلاَ رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ 91 هود
وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا46 الاسراء
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا 57 الكهف
وصف الله من يرى ايات الله ويعرض عنها ويرفض الهدى بها بأنه لايفقه
وكذلك فأن المنافقون لايفقهون
هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَنْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ 7 المنافقون
ومن منا لايعلم ان نار جهنم اقوى من الحر الا الذين لايفقهون
فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلاَفَ رَسُولِ اللّهِ وَكَرِهُواْ أَن يُجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَالُواْ لاَ تَنفِرُواْ فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ 81 التوبة
كذلك نستنتج ان كل من يسمي نفسه فقيه ذلك يعني انه يتهم غيره بالكفر والنفاق وبأنه كالانعام فلماذا هم مصرين على تسمية اربابهم وأحبارهم فقهاء اليس هذا يدل على تسليمهم بأنهم قوم لايفقهون؟؟؟؟
اهل الذكر من هم وما الذكر
وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 7 الانبياء
فمن هم أهل الذكر
وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 43
بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ 44 النحل
انهم اهل الكتب والزبر والبينات وكل الكتب تسمى ذكر
ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ 58 ال عمران
وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ 6 الحجر
إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ 9 الحجر
قَالُوا سُبْحَانَكَ مَا كَانَ يَنبَغِي لَنَا أَن نَّتَّخِذَ مِن دُونِكَ مِنْ أَوْلِيَاء وَلَكِن مَّتَّعْتَهُمْ وَآبَاءهُمْ حَتَّى نَسُوا الذِّكْرَ وَكَانُوا قَوْمًا بُورًا 18 الفرقان
لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا 29 الفرقان
إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ 11 يس
أَؤُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ 25 القمر
وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ 51 القلم
كل تلك الايات تدل على ان الذكر هو الكتب ومنها القران فكيف يسمون انفسهم اهل الذكر من غيرنا هل اختص الله الكتاب بفئة معينة وهل امرنا الله بأتباع غير كتابه
اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ 3 الاعراف
الم يوصينا الله وينبهنا ان يوم القيامة يتبرؤون منا بما اتبعناهم
إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ166 البقرة
وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ 167 البقرة
اما اولوا الامر
فأن اي انسان في اي مجتمع يمكن ان ينصب ولي امر في عمل او في بيته كأب او في الجيش مثلا
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً 59 النساء
نلاحظ ان التنازع والاختلاف لايكون لا مع الله ولا مع الرسول انما مع اولي الامر او مابين عامة الناس وليس المقصود في الاية المنازعة ما بين الناس وانما مع اولي الامر لأننا نرى ان الاحتكام يكون لله والرسول وحتى ولو كان المقصود النزاعات بين عامة الناس فليس الاحتكام الى اولي الامر والتنازع المقصود هنا هو بين الناس واولي امرهم لأنهم مطاعين طبقا لمناصبهم
فمن هم هؤلاء الذين يسمون انفسهم اولي الامر لنحتكم اليهم وما صفتهم طالما يأمرنا الله برد الخلاف لكتابه؟؟؟؟
اذا نستنتج انه في دين الله لا اتباع لا شيخ ولا من يطلق على نفسه لقب فقيه ولامن بنصب نفسه من اهل الذكر ولا اولي الامر وانما الاتباع لما انزل الله فقط
والعاقبة لأولي الالباب

اجمالي القراءات 12076

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32080]

عزيزي ألسيد غنام

لا أختلف معك في شئ هنا...

وقوله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً 59 النساء

واضح.

وما في ألأثر من قول الصديق ( رضي الله عنه):

أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فان عصيته فلا طاعة لي عليكم...

هو عين الصواب.


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32082]

الفقه - وأولى الأمر .

الفقه يعنى الفهم .


وأولى الأمر لا تنحصر فى (الحكام) ،ولكنها تشمل أولى الخبرة والمعرفة ،مثل الأطباء والمهندسين ،والكيماوين والزراعين وووووو .فكل من لديه خبرة عالية فى علم ما ،او عمل ما يعتبر من أولى الأمر ،وعلينا طاعته لكى تستمر حركة الحياة بصورة ديناميكية صالحة ،بعيدة عن عوامل فسادها وإفسادها لو لم نطعهم فى أوامرهم . والمثال على ذلك ،كمن يطع امر الطبيب فى تناول الدواء وإتباع تعليماته ، ومن يرفض تناوله أو إتباع تعليمات طبيبه ،..


.فلاتحصر نفسك يا اخى فى فهم معين للآيات الكريمات . هدانا وهداكم الله .


3   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32084]

الاخ عثمان

رأي جدير بالمناقشة


واني لأعتقد ان الطبيب ينصح فأما ان تأخذ بنصيحته او انك ترمي بها ولا تنازع


وكذلك المهندس لايجبر احد على اخذ التصميم الفلاني


ولكن نحن امام احد مسؤول عنا مباشرة ويمكن ان نتنازع معه وهنا خلاف وينشأ عن هذا الخلاف مشاكل وبلاوي


لأجل ذلك نزلت اية تحد من الخلاف وتهدي الى الاحتكام لله هذا رأيي وشكرا لك


4   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32086]

أخي الدكتور عثمان

أتفق معك تماما أن المقصود بأولي الأمر ليس فقط ألحاكمين (ملوك، رؤساء..الخ) والحكام (ألقضاه). بل أيضا من ذكرت من أهل العلم والخبرة و الأختصاص.

على العامه الوثوق بهم و طاعتهم. وعليهم تقوى الله و خشيته كل في اختصاصه، والا فالرد من العامه هو انعدام الثقه، فالرفض و التمرد والفوضى..


5   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32097]

مقالة تستحق القراءة

أحسنت أيها الزميل العزيز سامر الغنام، فقد كادت تنعدم أخطاؤك اللغوية والإملائية، بل أري أنها قد انعدمت تلك المرة فعلاً، هذا فضلاً عن القيمة التي تتمتع بها المقالة والجهد الواضح الذي بذلتموه في كتابتها، فقد كنت مرتباً في طريقة عرضك لجزئيات تلك المقالة بالإضافة إلي وضعك للآيات في مواضعها الصحيحة، وبالطبع فإن إضافة الدكتور عثمان لا بأس بها، ولكني أحب أن أضيف شيئاً مهماً في مقالتك يا أخي سامر ألا وهي أن الله تعالي يمن بعلمه اللدني علي الذين يتقوه سبحانه، إذ أنه قال في كتابه الكريم: (.....وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة 282)، فأهم شرط للحصول علي العلم الصحيح المفيد هو تقوي الله تعالي، وبالطبع فهذه جزئية قد فاتتك في هذا المقال الجميل والذي أتمني أن تكون مقالاتك القادمة إن شاء الله علي نفس هذا المنوال........


أشكرك أيها الزميل الفاضل، واعذرني علي أسلوبي شديد اللهجة معك سابقاً، فقد كان هذا لغيرتي علي الإسلام أولاً، ثم لمصلحتك وحرصي عليك ثانياً..... (......إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود 88).


أشكرك مرة أخري والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته


6   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32101]

أخي شريف أحمد

بارك الله فيك.. و عسى ان ينفع بك الشباب والأمة.


7   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32105]

أخى سامر غنام

أهنأك على فوزك بالقبول فداوم و لا تنظر للوراء


وقولك ( لذلك فأن العلم يدخل في القلب بدرجات ولايعني هذا ابدا ان الله يرسله بدرجات ولكن يكون تقبله بدرجات متفاوتة وذلك حسب الدراسة والتدبر والبحث والايمان) يعتبر فهما سديدا


8   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت 03 يناير 2009
[32147]

السيد شريف

شكرا لتقبلك لكتاباتي واعطائي علامة لا بأس بها


المهم ان تدخل الايات قلوبنا وليس المهم العلامات


وبالنسبة لأضافتك فعلا اية معبرة كثيرا ومكملة ورغم اني لم اكن اراها ولكني كنت احس ان ما اقول وافهم هو الحق من ايات ربي وزادتني الاية ايمانا


(.....وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة 282)


شكرا


9   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   السبت 03 يناير 2009
[32148]

الاخ مصطفى

عقبالك فأنت فظيع باللغة ومع ذلك مدحوض بعض الشيئ !!!! المهم ان يتقبلنا الله نسير بمنهجه وكتابه


البشر نحكم بأهواءها والله يحكم بالحق ولو اتبع الحق اهواءهم لفسدت السماوات والارض


مع تحياتي لك


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-02-02
مقالات منشورة : 9
اجمالي القراءات : 224,229
تعليقات له : 318
تعليقات عليه : 203
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Greece