علوم سلفية:
الحوت ليس سمك

سامر الغنام في الأربعاء 24 ديسمبر 2008


الحوت ليس سمك في كتاب الله
مرة اخرى نرى ان السلف رسخ في عقولنا مفاهيم بعيدة كل البعد عن المقصد الالهي بأتباعهم العبث والتسلي والاستهزاء بأيات الله والاسوء من ذلك ان معظم المسلمين في بقاع الارض يسلمون بما نسجوا لنا واتخذوهم ارباب ومشرعين ولا عقل ولا تعقل ولا تدبر الى ان هدانا الله واخرجنا من ظلماتهم
وصدقوني قليل من التفكير والتدبر سيقودنا لأن نعلم ان مفاهيم كثيرة وصلتنا ليست خطأ فحسب ولكن قلب المعنى رأسا على عقب فمن اين لهم ان يهتدوا لحق وفاقد الشيئ لايعط&sh;يه؟؟؟
موضوعنا كذبة طال عمرها وحبل الكذب قصير كما يقولون وسيحقق الله الحق ولو كره المشركون
الحوت وتبريئ يونس من عصيان ربه
وسيكون شرحي مبسط ذلك خوفا مني ان اقع في اخطاء لغوية لاني اعترف امامكم اني لست بضليع في اللغة ولكن هذا لايعني ابدا ان على قلبي اكنة وفي اذاني وقر فكتاب الله مبين لمن اراد الحق ولن يصرف الله عن اياته الا الذين يكذبون ويتكبرون
وكل ما فهمت قابل للمناقشة ولست اجبر احد على التسليم به الا للنقاش
وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا 60 الكهف
ان موسى وملك يمينه او مساعده او يده الايمن كانا في نهر على مايبدو وان موسى اراد الوصول الى مصب النهر في البحر حتى ينتهي مأربه وهذا مايقصد به مجمع البحرين
فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا 61 الكهف

كما ان كلمة سربا تدل على انه قارب اسرب في البحر
وعندما بلغا المصب نزلا اليابسة ومشو على اليابسة وينبئنا الله بأنهم نسيا حوتهما وبعد ذلك كالعادة يأتي التفصيل
فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا 62 الكهف
ولما قطعوا مسافة لابأس بها في اليابسة احسوا بالجوع فطلب موسى من فتاه ان يحضر الطعام !! من اين ؟؟؟؟ يريدوا ان يأكلوا ... وما هو الطعام؟؟؟ انها زوادة طريق .. يعني ممكن خبز ودجاج او اي شيئ لانعلمه وليس المهم ان نعلمه
فذهب الفتى ليحضر الطعام .....من اين ؟؟؟؟
قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا 63 الكهف
رأى انه نسي ربط الحوت !!! وبذلك فلم يراه ابدا... عندما لايربط القارب فأنه يبتعد عن الشاطئ ولكن ان يبحر ويختفي ففي هذا عجب
اذا الحوت هو القارب الذي نسي ان يربطه كما يعمل جميع الصيادون وبهذا فأن الطعام كان داخل القارب
وللتأكيد على هذا الفهم نتابع معا
واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ 163 الاعراف
في اليوم الذي وعدوا الله بأن لايعملوا كنت ترى حيتانهم تأتي شرعا والشراع يوضع على القارب وهو ايضا بنفس الوقت يدل على ان القوارب كانت تأتي بخير كثير
ولكن ان تأتي الاسماك شرعا فهذا ما لا يلزمنا احد ان نصدقه
نأتي الان ليونس الذي نال روايات باطلة من سلفنا ظلما وعدوانا هذا النبي الذي ميزه الله عن غيره بأن امنوا معه اكثر من مئة الف وهذا نبأ لم نراه مع غيره من الانبياءبهذه الكثرة
وبسورة الصافات يصف لنا رب العالمي امجاد والاوصاف الحسنة لانبياءه الكرام ونصل ليونس
الذي هو صاحب الحوت فهل هو صاحب السمك ام الصياد ام انه ذو القارب يعني كما نقول بتاع القارب اوبتشبيه آخر نقول عن احد صاحب سيارة المرسيديس
وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ
يونس دخل السفينة الكبيرة وهي عامرة بالمسافرين اي مشحونة وطبعا يمكن ان يحمل فيها قاربه ويسافر معه الى حيث يشاء
فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ ساهم اي حاول توجيه الناس للحق والمساهمة تعني عمل جيد بما علم من الله وبهذا اضطهد وكان من المدحضين وللتوضيح بجمع الايات رتلا ( ترتيل القران) نجد الاية
وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ 87 الانبياء
ذهب مغاضبا في السفينة ومن المستحيل انه ذهب مغاضبا ربه والظلمات تعني هنا عدم معرفة الطريق ففي النهار اذا ضل قارب يعتبر انه في ظلمات البحر
وظن ان لن يقدر الله على ان ينصره بعد ان دحض ولبث في ظلمات البحر وعلم انه لم يكن قد فعل الصواب بأنه حاجج الناس بغير امر من الله
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ 88 الانبياء
اذا كان من المؤمنين ولم يكن من الكافرين او المتمردين على الله كما يصفة السلف بأنه امره الله يأن ينبئ قومه انهم اذا لم يؤمنوا ستخسف بهم الارض بعد سبعة ايام وبعد ان جلس على جبل مع من امن معه يترقب مرت الايام ولم تخسف بهم الارض اذ انهم قد امنوا ولم يعلم هو بأيمانهم واما من كانوا معه فخزلوه واتهموه بالكذب فذهب مغاضبا ربه لانه لم يخسف بهم الارض وطلع بسواد الوجه امام الذين امنوا وعاقبه الله بأن جعل الحوت يأكله هذا من ابتداع او اختراع السلف والتقول على الله ما لايعلمون
وفي هذه الايات يعظ الله نبيه محمد بأن لايفعل كما فعل يونس ولا يرمي بنفسه في التهلكة
فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ 44 القلم
وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ45
أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ 46
أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ 47
فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ 48 القلم
وبأعتقادنا ان يونس قد ارسل لمنطقة قرب اليونان وكذلك نعتقد ان البحر الذي جرت فيه هذه الحادثة هو بحر يونيكوس ما بين اليونان وايطاليا ويونيكوس اتية من يوناس او يونان وهي تسمية يونس باللغة اليونانية
فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ 142 الصافات
وكل احداث القصة توجهنا ان الذين جادلهم وضعوه في حوته ( قاربه ) واغلقوه ورموه في البحر وهو مليم يعني ملام ومضطهد
فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ 143 لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ 144
فلو لا ان كان يستنجد بربه ويسبحه لظل في قاربه الى يوم يبعثون
هل يعقل ان يبقى رجل يأكله او يبتلعه الحوت ( الحيوان ) في بطنه الى يوم يبعثون
اذا فرضنا ان الحوت لن يهضم هذه اللقمة فهل يبقى شيئ في معدته الى يوم يبعثون وهل يبقى الحوت ذات نفسه الى يوم يبعثون ؟؟؟
فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاء وَهُوَ سَقِيمٌ 145
من المحتمل انه بعد بقاءه في ظلمات البحر وقتا طويلا ارتطم قاربه بتوجيه من الله وارتمي في اليابسة وهو منهك
والعبرة من الايات كانت ان لا يذهب انسان مؤمن لقوم كفار ويقول لهم انكم كفار ولايجادلهم الا بالتي هي احسن

والسلام عليكم

اجمالي القراءات 67124

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (51)
1   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الأربعاء 24 ديسمبر 2008
[31525]


 


عزيزى ألكاتب ,



أنت تتحدث بما ليس لك به علم...



ألحوت في ألقران و في لسان العرب يعني ألسمك (في لغتنا ألمتداوله) و ليس أي شي اخر.



عجز من تتلمذت عليهم, أو من نقلت عنهم, عن فهم قصة موسى (ع) مع العبد الصالح, وقصة يونس(ع) أدى بك الى ألشطط.



قصة موسى (ع) و حوته في سورة ألكهف, و قصة يونس (ع) و حوته, هي قصص واضحة و بسيطة الى حد كبير ..



سأوضحها قريبا بأذن الله  .


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 24 ديسمبر 2008
[31533]

إيه رأيك فى أكلة سمك ؟؟؟

الأستاذ الكريم - سامر غنام - اولا- ما رأيك فى اكلة سمك مشوى تحت شجرة توت ساعة العصارى ،ونحبس بعدها بإتنين بيبسى كولا متلجين؟؟؟(هههههههههه).


ثانيا-- أخى الكريم - انا كتبت تعليق قبل كده بعنوان (الإشارة حمراء) تحت مقالة الأستاذ الكريم (سنان السمان) ارجو ان تقرأه . 


ثالثا-  من الواضح أنك من المتبعين لفكر (معراج القلم ) (وهذا حقك ولا اناقشك فيه ولا أنكره عليك ) ،الذى يعتمد على  نظريات وهمية لفهم حقائق القرآن ،ولذلك مبدئياً فهناك بعض الأشياء يستطيع الموقع هنا (أهل القرآن) أن يمررها لأنها لن تضر عقائدياً مثل ان تفترض أن الحوت هو القارب أو هو السيارة ،فهذه الأمور قد ينظر لك البعض بتعجب ويقولون (ربنا يهديه ،يمكن يتعلم لما يقرأ كتير ) وقد لا ينظر لها الآخرين على اساس انها لا تستحق عناء الرد عليها . ولكن هناك افكاراً لا يمكن أن ينشرها الموقع ولا يقبل ولن يقبل بها ولو لدقيقة واحدة من أفكار أصحاب (معراج القلم ) ،مثل تعدد الآلهة والفوارق بينهم /وتعريف الملائكة ،وقميص يوسف ،ووووو .فرجاءا ألا تتطرق إليها هنا (على هذا الموقع ) لكى لا نضطر إلى حذفها مباشرة دون تنويه ،وإلى تعليق عضويتك على الموقع ....فنحن نرحب بالإجتهاد والتدبر وليس بالشطط وووو .وأرجو أن تنشر ما يتناسب مع منهج (اهل القرآن) فى إجتهادهم وتدبرهم ...


.رابعاً - سريعاً يأخى هل من المعقول أن يحمل الفتى ( صاحب موسى) المركب تحت إبطه معه أينما سار؟؟؟ وهل يقدر على هذا ؟؟؟  يا اخى المركب ورد ذكره فى القرآن تحت إسم الفلك ،وتحت إسم الجوار البمنشآت .   ويا أخى إذا كنت   تستنكر على قدرة الله القادر القدير أن يحفظ (يونس عليه الصلاة والسلام ) داخل بطن الحوت (اى داخل السمك) ، فماذا تقول فى أمر ربنا سبحانه وتعالى للنار أن تكون برداً وسلاماً على إبراهيم (عليه الصلاة والسلام)؟؟؟ وأن يخرج منها معافاً سليماً دون أن تأكله أو دون أية حروق؟؟؟؟ وماذا تقول فى حفظ الله جل جلاله لأهل الكهف دون أن تأكل الأرض أجسادهم ؟؟ أو دون أن تأكلهم عوامل التعرية من رطوبة وحرارة ،ورمال وأتربة وعواصف وووو؟؟؟


يا أخى أرجو أن تعيد قراءتك للقرآن الكريم كما هو دون محاولة تفلسف  أصحاب معراج القلم ودون مزايدة على معانيه الواضحات البينات .هدانا وهداكم الله .....


3   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31551]

فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا



كتبت ورقه بالانجليزيه عن قصة ألنبي موسى (ع) و العبد الصالح في سورة الكهف، ولكنها غير مكتمله بعد.



سأذكر باختصار بعض ما فيها.





1. ألقصه تتحدث عن الفتره ما بين خروج موسى (ع) من مصر هاربا حتى وصوله الى مدين.



(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا)



هذا كلام هارب يسعى للوصول الى مكان آمن بأسرع ما يمكن.



2. مجمع البحرين: خليج يأتي اليه صيادون من خارج ألأراضي ألمصريه لصيد ألسمك وغيره, يملحونه أو يجففونه ، ثم يغادرون عندما تسمح ألظروف الملاحيه بذلك.



وهو مكان التقاء خليج ألعقبه مع خليج ألسويس ( شرم الشيخ).



لا يوجد مكان في الشرق الاوسط ينطبق عليه وصف مجمع البحرين مثل هذا الموضع.



3. ألحوت: سمكه مملحه أو مقدده هي آخر ما بقي معهم من طعام جلبوه من مصر أو اشتروه من آخر قريه صيادين مصريين توقفا عندها خلال سيرهم بمحاذاة خليج ألسويس, و منها علم موسى(ع) بأمر مجمع البحرين فتعزز لديه الأمل بالنجاة وقرر ان يمضي اليه دون ابطاء.



4. فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا : سقط الحوت في الماء لسبب ما ( تقلب الفتى شبه النائم فدفعه بذراعه؟) وبدلا من أن يطفو حيث سقط أو يدفعه الموج الى الشاطئ, سحبه التيار بسرعه بعيدا عن الشاطئ فلم يقدر الفتى على استنقاذه.



تعجب الفتى, لجهله بشؤون البحر وليس لأن الحياة دبت في الحوت, والا لكان أيقظ موسى مذعورا ليخبره عن تلك المعجزه , بل أنه نسي تماما ذلك الامر ولم يتذكر الحادثه الا عندما سأله موسى(ع) عن الغداء.



5. قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ : عندما أخبره الفتى بأمر الحوت ، عرف موسى (ع) فورا أن ذلك المكان هو الذي يبغي الوصول اليه وأنه قد وصل في الوقت المناسب .



كيف؟



نعرف اليوم أن ألتيارات ألمائيه في منطقة مضايق تيران جنوب سيناء تنشأ عن اختلاف درجات الحراره في خليج ألعقبه شمال المضائق و البحر الاحمر جنوبا وتتغير من جنوبيه غربيه و هي ألفتره المناسبه للابحار بقوارب بدائيه من شمال جزيرة العرب الى شرم الشيخ، الى شماليه شرقيه وهي الفتره المناسبه للأبحار في اللأتجاه المعاكس.



و النبي موسى كان يسعى للوصول الى مجمع البحرين للأبحار من هناك الى خارج سيناء وهذا ما كان، و قاده العبد الصالح الى مدين.



قد يبدو توضيحي غريبا، ولكنني على الاقل لم أحول ألسمكه الى سفينه...



4   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31555]

كلمة من أجل إحقاق الحق

السيد سامر الغنام:


اسمح لي بعدة نقاط سوف أطرحها تعقيباً علي مقالك وذلك من أجل إحقاق الحق لا أكثر من ذلك:


1- إن مقالك لا يستحق أي مناقشة بل ولا يستفيد منه القارئ شيئاً اللهم إلا ضياع الوقت ومشقة القراءة فقط.


2- إن فريق معراج القلم كله ينكرون معجزات الأنبياء جميعاً، فقد ظن الدكتور الفاضل عثمان أنكم تؤمنون بأن الله أمر النار أن تكون برداً وسلاماً علي إبراهيم، ولكنني أحب أن أطمئن سيادته أن فريق معراج القلم بأكمله لا يؤمنون بذلك إطلاقاً.... فإذا ناقشتهم في ذلك فسوف يقومون بتأويل كلمة (النار) إلي معني آخر غير المتعارف عليه بين من يعرفون اللغة العربية جميعاً كما قام السيد سامر بتأويل كلمة (حوت) إلي (سفينة).....!!..


3- إن الفقهاء الذين تتهمهم بالسلفية والشرك ولو أنهم قد أجرموا في حق الإسلام حقاً وذلك بجعل الروايات حجة علي القرآن الكريم (وهذا بالطبع شرك صريح)، إلا أنهم علي كل حال أفضل منكم بكثير يا من قمتم بتأويل القرآن وتحريف معانيه تماماً فأنكرتم معجزات الأنبياء واستكثرتم علي الله تعالي قدرته علي خرق القوانين والنواميس الفيزيائية، فالله تعالي عندكم مجرد سنن كونية لا أكثر من ذلك، وبالتالي فإنكم لا تؤمنون بالقرآن الكريم إطلاقاً......


هذا هو كل ما في الأمر لكل من لا يعرف فكر فريق منتدي معراج القلم


والسلام


5   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31560]

الاخ عثمان

اولا اخ عثمان انا لم اعلم بموقع معراج القلم الا من يومين في جوابك او تعليقك لأحدهم ودخلت لموقعهم واكتفيت بقراءة العناوين ولم استطع قراءة اي شيئ لانه سلفي بالنسبة لي

ومن المفروض ان انزعج من توجيهك شبه التحزير لي واتهامي ولكن ولا يهمك انا نزعت الانا من صدري ولا اكتب الا بمحاولة اخراج الحق وليس المهم الانا عندي فمصير الانا تراب ويبقى الايمان والعمل والنية هذه الاشياء باقية لاتبلى

اما عن موضوع الحوت من اين لك بنظرية حمل الحوت او عدم حمله واين وجدتها هو ذهب للقارب ليأتي بالغداء

وهل تعتقد ان عدم ايجاده السمكة كما تتفضل يدعوه للتفكير انها اتخذت سبيلها في  البحر ولماذا لم يقول انها اختفت او ان حيوان اكلها وهل تسرب السمكة في البحروكيف عرف انها ذهبت في البحرهل اذا اضعنا سمكة نقول انها ذهبت في البحر واذا ذهبت في البحر فأين العجب في ذلك... وهل تأتي الاسماك شرعا ام القوارب وهل يونس هو صاحب السمكة ام انك تعتقد ان الفالن والسمك كلاهما يطلق عليهما في القران سمك
  واين العبرة من تلك القصة

ومن ثم فأن الفلك سفينة وليس قارب

وشكرا


6   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31561]

السيد عوني

السيد احمد عوني قلت اني اتحدث بما ليس لي به علم واسألك هل يحق لي ان اتدبر القران واطرح ما وصلت اليه لمن يتدبرون القران ام انك تنصحني ان اترك القران واتبع ما كان عليه ابائي واجدادي ام اذهب وانهل العلم من المشايخ كما يفعل اليهود والنصارى وهل تعتقد ان الله سيغضب علي بما احاول ان اتدبر القران بعيد عن هلوسات السلف

على كل الاحوال لست منزعج ابدا واتمنى منك ان تدلي بدلوك وتطرح افكارك وبعدها نحتكم به الى كتاب الله وشكرا


7   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31562]

السيد شريف احمد

السيد شريف احمد مرة اخرى اقول لك ليس لي اي علاقة لا بمعراج ولا قلم وانا اعلم ان الله على كل شيئ قدير ولا انقص من قوة القدير والله يعلم ما في الصدور

ولكن نريد منك ان تدلي بدلوك وتفهمنا ما المغزى من القصتين ولا تنسى حيتانهم شرعا

وكذلك بقول الله( للبث في بطنه الى يوم يبعثون) تذكر الهضم وتذكر بلاء الحوت الحيوان ذات نفسه وتذكر ان الله امرنا بأستعمال عقولنا وجني العبرة من امثال القران فما هي وجهة نظرك وما العبرة وهل يونس ذهب مغاضبا ربه

كما أتأسف لضياع وقتك ومنك السماح


8   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31564]

الاخ عوني

القصة لا تتحدث عن وصوله مدين لانه سقى للفتاتان بنفسه ولم يكن معه احد عندما قتل الرجل وهرب بعيدا عن المدينة

وقلت انت:



ألحوت: سمكه مملحه أو مقدده هي آخر ما بقي معهم من طعام جلبوه من مصر أو اشتروه من آخر قريه صيادين مصريين توقفا عندها خلال سيرهم بمحاذاة خليج ألسويس, و منها علم موسى(ع) بأمر مجمع البحرين فتعزز لديه الأمل بالنجاة وقرر ان يمضي اليه دون ابطاء.

فهل لك ان تخبرنا من اي كتاب حصلت على هذه المعلومات اليس من ماوراء الحق وما بعد الحق الا الضلال

هذا عدا ان فتاه كان نائما والى ما تقول من تتمة القصة

وكذلك قولك:



قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ : عندما أخبره الفتى بأمر الحوت ، عرف موسى (ع) فورا أن ذلك المكان هو الذي يبغي الوصول اليه وأنه قد وصل في الوقت المناسب .

فأقول لك كما قال الله :

الكم كتاب فيه تدرسون ام تنبؤون الله بما لا يعلم هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين

وما بال الحيتان تأتي شرعا

واذكرك ان البحر الاحمر اتصل بالبحر الابيض عن طريق قناة السويس فمتى انشأت القناة

توضيحك لم يكن غريب طالما قال سلفنا ان سوءات ادم وزوجه كانت اعضاءهم التناسلية فقد تعودنا على ذلك ولكن ما استغربه هو عدم محاولة فهم القران من القران ولك تحياتي


9   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31567]

أستاذ سامر الغنام

جزاك الله خيرا على هذا الاجتهاد ..و هو أكثر الاجتهادات منطقية أقرأها الى الان لتفسير قصة يونس و قصة موسى.. و هو بهذا يضيف بعدا جميلا لفهم مفردات القرءان .. بارك الله فيك أخي الكريم


10   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31570]

اخي محمود دويكات

 لا اعرف أأشكرك ام اقول لك وفقنا الله الى مافيه الخير فوضعي هنا محرج والله يعلم اني لا انتظر لاجزاء ولا شكورا ولا اكتب لأجني الثتاءات


 اصدقائي ممن اتدبر معهم القران يرفضون الكتابة هنا لانهم وجدوا ان الواحد من الاعضاء يترك الموضوع ويتعامل مع الكاتب وكأن همنا الوحيد الطعن ولكني قررت ان ادلي بكل ما نتعلم ونتدبر عسا ان يهدينا الله ونتابع معا


يمكن ان يوبخك احد ولكن طالما يستشهدون بكلام السلف فلا يهمني


 هل نعلي قصص السلف على كلام الله على كل لم اكتب  تحت تعليقاتي صدق الله العظيم هي مجرد تدبر وطالما هي بريئة من افكار السلف فأنا اجد اقترابها للحق لانه يعلم الله ليس لي مأرب الا ايجاد الحق ولك تحياتي والله الموفق


11   تعليق بواسطة   suha al-ali     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31571]

well done mr.samer


 

 

well done mr.samer

dont worry ; go ahead

 

 

Awni Ahmaسمكه مملحه أو مقدده هي آخر ما بقي معهم من طعام جلبوه من مصر أو اشتروه من آخر قريه صيادين مصريين توقفا عندها خلال سيرهم بمحاذاة خليج ألسويس,

 

what you are talking about   !!!!!!!!!I

12   تعليق بواسطة   suha al-ali     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31572]

أستاذ سامر الغنام

 


جزاك الله خيرا على هذا الاجتهاد ..و هو أكثر الاجتهادات منطقية أقرأها الى الان لتفسير قصة يونس و قصة موسى.. و هو بهذا يضيف بعدا جميلا لفهم مفردات القرءان .. بارك الله فيك أخي الكريم



13   تعليق بواسطة   suha al-ali     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31574]

dr.othman

سريعاً يأخى هل من المعقول أن يحمل الفتى ( صاحب موسى) المركب تحت إبطه معه أينما سار؟؟؟ وهل يقدر على هذا ؟؟؟  يا اخى المركب ورد ذكره فى القرآن تحت إسم الفلك ،وتحت إسم الجوار البمنشآت .   ويا أخى إذا كنت   تستنكر على قدرة الله القادر القدير أن يحفظ (يونس عليه الصلاة والسلام ) داخل بطن الحوت (اى داخل السمك) :wrong


الحوت هو القارب mr.samer telling the truth


14   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31575]

أخى سامر غنام

لا تبرر نفسك لأحد، فمهما قلت فلن يسمعك الذين يتهمونك، فأنت اخترت طريقك و استعملت المنطق فى فهم القرآن و رفضت الخرافة فلا تلتفت ورائك، وشكرا على المقال


15   تعليق بواسطة   suha al-ali     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31576]

dr.othman

سريعاً يأخى هل من المعقول أن يحمل الفتى ( صاحب موسى) المركب تحت إبطه معه أينما سار؟؟؟ وهل يقدر على هذا ؟؟؟  يا اخى المركب ورد ذكره فى القرآن تحت إسم الفلك ،وتحت إسم الجوار البمنشآت .   ويا أخى إذا كنت   تستنكر على قدرة الله القادر القدير أن يحفظ (يونس عليه الصلاة والسلام ) داخل بطن الحوت (اى داخل السمك) :wrong


الحوت هو القارب mr.samer telling the truth


16   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31577]

ألاخ سامر

ألاخ سامر





أعتذر ان قسوت عليك بعض الشئ في تعليقي الأول، فأنا لا أكاد أطيق أصحاب ألتفاسير ألباطنيه، ألمتقدمين منهم و المتأخرين. وقد ظننتك واحدا ممن يتبعهم على غير هدى.



أخي سامر,



يحق لك بالتأكيد أن تحاول تدبر القران بعيد عن هلوسات السلف، ولكن كن حذرا أيضا من هلوسات ألخلف أمثال ابن نبي و Shabbir Ahmed و غيرهم كثر.



و مع ذلك،أقول لك أن هناك من السلف من أصاب ، كذلك من الخلف. كل ما يلزمك هو ان تقرأ لهم جيدا، ثم تأخذ بما تجده صوابا بعد تفكر و تدبر.



هذا فيما يخص تعليقي الأول على مقالتك وردك عليه.



أما ما أوضحته لاحقا و ما أجبتني به، فيبدو أن هناك سوء فهم من قبلك.



سأحاول ايضاح نفسي أكثر في مداخله أخرى.



و لكني على عجاله أود أن أوضح بعض ما أسأت فهمه:



قلت لي: ( القصة لا تتحدث عن وصوله مدين لانه سقى للفتاتان بنفسه ولم يكن معه احد عندما قتل الرجل وهرب بعيدا عن المدينة).



بصراحه، لم أفهم تماما ما قصدته بهذا. لكنني سأجيبك على قدر فهمي:



عندما سقى للفتاتين كان وحيدا بالطبع، فالعبد الصالح تركه بعد أن أوضح له تأويل ما لم يسطع عليه صبرا. تركه بعد اعلامه بوجود كنز في تلك القريه اللئيمه. موسى لم يكترث بأمر هذا الكنز...( و لتصنع على عيني)...( و فتنناك فتونا).. ( إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ).



فسقى للفتاتين و استلقى تحت شجره و دعى ربه :( فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ).

عرفت الفتاتان بقوة موسى و جرأته مما رأيا، و لكن بغريزتهن و حدسهن عرفن أيضا بأمانته:

(قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ)



أما عندما قتل الرجل وهرب بعيدا عن المدينة فليس بالضروره انه كان وحيدا في هروبه، فقد كان أميرا ضمن الاسره الحاكمه، ولديه متسع من الوقت ليعد نفسه على عجل، ويصطحب خادما(فتى) يرافقه و يحمل متاعه بدون أن يجرؤ على مجرد سؤاله الى أين هم ذاهبون.


17   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31578]

اخ مصطفى

والله اظهار الحق وتغيير ما في النفس وما نحن عليه اصعب من الموت لذلك  ولا يهمك والمسبات والانذارات والتهم عسل على قلبي المهم نخرج من الظلمات


وشكرا لمواساتك


18   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31579]

الاخت سها

اين وجدتي موضوع حمل او طلب الحوت ... كل ما طلب موسى كان الطعام فلماذا انتم مصرون ان الغداء كان سمك


ثانيا انا لا احد من قدرة القادر على كل شيئ


لقد ذكرتيني بمن قالوا لي اني فهمت ان ربنا ليس بقادر على ان يعرج برسوله الى السماء


المهم الفلك هو سفينة اما حيتانهم شرعا فهي القوارب ارجو اعادة قراءة المقال والتعليقات وشكرا لك لتطرئك للموضوع


19   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31583]

الانسة سها

فهمت الان اسلوبك  شكرا لك


وارجو من اللجنة مراجعة المخالفة ومعاقبة المخطئين وشكرا استاذ عثمان سلفا


ليظل الحوار راقي


20   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31585]

إلي أدعياء العقل والفكر

سوف أضغط علي نفسي علي الرغم من إصابتي بالغثيان الفكري وأقوم بالرد علي بعض الترهات التي جاءت في المقال والتي وصفها البعض بأنها منطقية وبأنها أيضاً اجتهاد وبالطبع فأنا أقول لهؤلاء مقدماً أنكم لا تفقهون شيئاً عن المنطق وعن الاجتهاد فاذهبوا فقرأوا القرآن جيداً أو فكوا عنا فنحن في غني عن سماع ترهاتكم وخزعبلاتكم فارحلوا من هنا إلي منتديات أخري كمعراج القلم أو غيره من المنتديات التي تقبل هذا الكلام فما أكثر نلك المنتديات التي تحارب الإسلام وتفتح أبوابها علي مصراعيها لأمثالكم......

وسوف تكون إجاباتي علي هيئة أسئلة:

1- هل كتاب الله تعالي عبارة عن ألغاز أنزلها لنا ليخدعنا ويجعلنا نلف وندور حول أنفسنا قرابة خمسة عشر قرنا من الزمان...؟؟... فلو سلمنا (من باب الجدل فقط) بصحة ذلك (وحاشا لله تعالي) فكيف يكون القرآن حجة علينا يوم القيامة وهو ليس مبين وليس مفصلاً...... أليس هو مناط تكليفنا بعد العقل مباشرة...؟؟..

2- لماذا لم يذكر الله تعالي كلاً من تلك الكلمات (الفلك) أو (الجواري المنشآت) أو (السفن) بدلاً من كلمة (الحوت) مباشرة..؟؟.. فهل الله تعالي يتلذذ بحيرتنا وتلويعنا وخداعنا فيصنع لنا الأحاجي والفوازير كي نلف وندور حول أنفسنا ثم نفاجأ يوم القيامة بأنه يقول لنا (لقد قمتم بحل تلك الفوازير خطأ) لذلك فسوف أعاقبكم علي أخطائكم وإنما أردت أن أوقعكم في شر أعمالكم فأوحيت إليكم بكلام لا تستطيعون فهمه وتحتارون فيه تماماً لذا فسوف أعاقبكم الآن علي ذلك...؟؟.... هل هذا هو الله في نظركم يا من تدعون المنطق والعقل..؟؟... إن كان الله كذلك في نظركم فإن الأجدر بكم ألا تمسوا القرآن تماماً وتذهبوا لتعبدوا بوذا أو لا تبعدوا شيئاً علي الإطلاق.

3- هل كلمة (شرعا) في نظركم يا أدعياء العقل والمنطق تعني بالضرورة المراكب ذات الشراع؟؟..... سوف نتأمل ذلك من كتاب الله تعالي حتي يتبين لكم أنكم لا تفقهوا شيئاً عن هذا الكتاب العظيم ولم تتدبروه قيد أنملة، يقول الله تعالي: (واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ) (الأعراف 163).


21   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31587]

يتبع

ولنطرق بعد ذلك إلي الأسئلة الآتية والتي أرجو أن تجيبوا عنها إن كنتم صادقين:


أ‌- إذا كان المقصود بكلمة (حيتانهم) هنا (مراكبهم)، فكيف تأتيهم حينما يسبتون، ولا تأتيهم حينما لا يسبتون؟؟.. هل كانت تأتيهم بمفردها وبدون قبطان أو ربان أو قائد لها... أي أنها كانت تسير وحدها في البحر دون قائد.. أخبروني يا أولي الألباب.....

ب‌- إذا كانت الإجابة بالنفي (وهي بالطبع كذلك عند العقلاء)، فهل ما زلتم مصرين علي أن كلمة (شرعاً) هي جمع (شراع) للمركب...؟؟... أم أن المعني الأقرب إلي الصواب هو (ذيول الحوت) التي تطفو فوق المياة والتي نراها في برامج عالم البحار الشهيرة والتي كان يقدمها العلامة (حامد جوهر) رحمة الله عليه في التلفاز منذ سنوات......؟؟..!!..


ت‌- إذا كان ادعاء السيد سامر الغنام صحيحاً بأنه لم يعرف منتدي معراج القلم إلا منذ يومين فقط، فما رأيه في هذا الموضوع المنشور فيه والمعنون بالعنوان الآتي: (موسي ونون الحوت- أطوار التعليم)..؟؟... فهل المكتوب في هذا الموضوع والذي يطابق ما كاتبه العضو سامر الغنام هو من قبيل المصادفات البحتة....؟؟.. هل يعقل هذا... هل قوانين الإحتمالات تثبت هذا أم تنفيه....؟؟.... بالطبع فإنها تنفيه بنسبة مائة في المائة وبالتالي فإن ادعائه كاذب تماماً مما يدل علي أنه من منتدي معراج القلم بلا أدني شك.....!!....


ث‌- إذا كانت معاني القرآن كلها غامضة إلي تلك الدرجة، إذن فما هي فائدة حفظ الله تعالي للقرآن إلي قيام الساعة.... ما فائدة حفظ الله تعالي لكتاب غامض المعاني مبهم الألفاظ.....؟؟....!!..


ج‌- هل القرآن الكريم عسير الفهم لدرجة أنه ظل قرابة خمسة عشر قرناً من الزمان مجهول المعني ثم أتي كل من سامر الغنام وسنان السمان (إبراهيم بن نبي) وشهاب السلام وغيرهم ليوضحوا لنا معناه...؟؟... فهل جميع المسلمين من لدن النبي الكريم محمد عليه الصلاة والسلام وحتي يومنا هذا كلهم هالكين لا محالة باستثناء هؤلاء الأعضاء الذي لم يتجاوز عددهم ثلاثين عضو علي أقصي تقدير...... أليس هذا شيئاً مضحكاً حقاً..؟؟.. 

أرجو إجابات صريحة وصحيحة علي تلك الأسئلة ثم نبدأ معكم النقاش بعد ذلك إذا اقتنعنا بإجابتاتكم، أما الذي يريد أن يمتهن عقله وآدميته ويسمح لغيره أن يلعب برأسه وفكره فيكون أداة طيعة في يده ودمية يعبث بها كيف يشاء فليستمر في هذا الضلال والله تعالي غني عنه في الدنيا والآخرة....

في انتظار إجابات علي هذه الأسئلة.


22   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31588]

انا بريئ مما تتهمني والله يعلم

انا لا اكذب والله يشهد بيني وبينك الان ويوم الدين انا لم اعرف منتدى معراج القلم الا من يومين دخلت لمدة تقل عن دقيقتين بعد تحزير الاخ عثمان لأحدهم والله على ما اقول شهيد


ثم ان تشابه النتائج جعل من فترة مني ومن الاخ سنان ومن الاخ مصطفى فهمي اعضاء نادي اخر وهذا اذا دل على شيئ فأنه يدل على ان لله سبيل واحد وليس سبل انا لو قرأت شيئ يوما واعجبني سأنقله وانقل المصدر


هذا وصلت به مع رحمة عبد المولى بتدبر وسهر ليالي والله يشهد


ويالنسبة لتصوراتك فأنت حر تصدق السلف ام تتدبر القران هذا شأنك ولكن عندي بعض المواعظ اقدمها لك ولا اريد جزاءا ولا شكورا عليها فما جزائي الا على الله


وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ 116 الانعام


وَنَادَى أَصْحَابُ الأَعْرَافِ رِجَالاً يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُواْ مَا أَغْنَى عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ 48 الاعراف


وشكرا بأتهامك لي وقدحي وتذكر


23   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31592]

شريف أحمد

قلت (أم أن المعني الأقرب إلي الصواب هو (ذيول الحوت) التي تطفو فوق المياة والتي نراها في برامج عالم البحار الشهيرة والتي كان يقدمها العلامة (حامد جوهر) رحمة الله عليه في التلفاز منذ سنوات......؟؟..!!..)

يا متدبر

فاتكم إن ذيل الحوت أفقى و ليس رأسى و بالتالى لا يكون (شرعا) ..... رحم الله العلامة حامد جوهر فقد كان برنامجه بدون فائدة للبعض


24   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31593]

سيد احمد شريف

انا لا احارب الاسلام انا احارب الجهل والاتباعية من غير استعمال العقل


وطبعا كتاب الله يصبح الغاز وارقام وتلحين حروف للذين على قلوبهم اكنة والمصروف عنهم الايات بما اتبعوا مع الله اولياء واضلهم الشيطان عن الذكر( القران)


لم يذكر الله ما قلت من اسماء لكي نتدبر القران ولا تنسى انه لهجة قريشية يجب تدبرها وماكان سيباويه الا مستحدثا للغة وما المصرية والسورية وغيرها الا لغات عربية متزاوجة ومعوجة ومختلفة كل الاختلاف عن اللسان القريشي فهل تظن اننا نفهم بها القران؟؟؟


ام بالتدبر ومعرفة السياقات وشكرا لقدحك والحمد لله الذي يسمع ويرى وشكرا للرقابة


25   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31595]

علميا .. الحوت ليس سمك .. ولكن هل هو قارب؟

فعلا الحوت ليس من الاسماك ولكنه من الثدييات .. ولكن هل هو قارب ؟
سياق القصة وتفسيرها المتداول يقول أن المقصود بالحوت سمكة .. وبالتالي السؤال اللغوي .. هل سمي العرب السمك حوت بعد نزول الآية .. أم أنهم كان يسمون السمكة حوت فخاطبهم اله بما يفهون .. وهل هناك ذكر لكلمة السمكة أو السمك أو الاسماك في القرآن .. حقيقي لا أعرف .. فبارك الله لمن يعرف الإجابة ..
كل هذا النقاش عن الحوت والسمكة !!!!! ..

26   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31600]

مصطفي فهمي

تقول:


رحم الله العلامة حامد جوهر فقد كان برنامجه بدون فائدة للبعض

أتفق معك تماماً في تلك العبارة، ولو كان الرجل حياً إلي اليوم وسمع عن خزعبلاتكم تلك لضحك من كل قلبه فشر البلية ما يضحك.


والآن أرجو أن توضح لي ما الفرق بين كون ذيل الحوت أفقياً أم رأسياً وما علاقة هذا بالموضوع..؟؟....


وعلي أي حال فإن ذيل الحوت يكون رأسياً في حينما يغوص الحوت برأسه فتكون أسفل الماء فيخرج ذيله من المياة..... ثم إن زعانف الحوت تكون أفقية حينما يطفو الحوت بأكمله فيعوم علي أحد جوانبه، وكل من هذا أو ذاك يكون بمثابة الشراع........ ألا تتفق معي في ذلك....


إنني إلي الآن لا أري أي مشكلة فيما قلته، فكل هذه هي بديهيات من المفروض أن يعرفها أي إنسان كحد أدني من الثقافة العامة، فإذا كنت لا تمتلك هذا الحد الأدني فهذا شئ مؤسف حقاً هذا بالطبع فضلاً عن مسألة الأفقي والرأسي التي أتحفتنا بها هنا.....!!..


27   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31601]

السيد سمير غانم

عفواً إن كنت لقبتك بهذا اللقب لأن هذا شرف كبير لك، ويا ليتك تقدم لنا كوميديا راقية مثل التي يقدمها هذا الفنان المصري خفيف الظل بدلاً من كوميديا معراج القلم التي تجعل الإنسان يبكي من قلبه علي ضياع الفكر والعلم في آن واحد.....!!...


المهم...... :


1- هل قمت بالإجابة علي أي سؤال من أسئلتي المطروحة....؟؟..!!..


2- هل تظننا أغبياء إلي تلك الدرجة حينما حاولت أن تخدعنا مرة أخري فتنكر أنك لست من معراج القلم متعللاً في ذلك بأن لله سبيل واحد وليس سبل فتقول كلمة حق يراد بها باطل.....؟؟....!!..!!..


إن لهجتك نفسها فضلاً عن وجود المقال المذكور الذي أشرت أنا إليه في إحدي مداخلاتي السابقة تجعل احتمال عدم معرفتك لهذا المنتدي يساوي (صفراً)، أي أنك منتمي إلي هذا المنتدي وتعرفه بنسبة 100%..... فكيف تطلب منا أن نكذب عقولنا مرة أخري حينما طلبت منا أن نكذبها أول مرة فنصدق أن الحوت قارب وليس حيوان بحري......؟؟...!!..


ثم إن عنوان المقالة نفسه يدل علي جهل مطبق منك بعلم البحار وهذا الجهل قد ينسحب بالطبع علي مجالات أخري كثيرة أولها الدين.


3- إنك لم تكتب جملة واحدة تخلو من الأخطاء الإملائية فضلاً عن النحوية، فإذا كنت لا تتقن اللغة العربية جيداً، فكيف تخوض في القرآن الكريم متعللاً بأن لغة قريش ليست لغة سيباويه...؟؟... من الواضح أنك لا تعرف أياً من اللغتين.


المهم (سمير غانم من سامر الغنام) يا قلبي لا تحزن


ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم


28   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31602]

الأخ الفاضل محمود دويكات

اعلم أن الله تعالي سيحاسبك علي عدم قولك الحق، تقول:


جزاك الله خيرا على هذا الاجتهاد ..و هو أكثر الاجتهادات منطقية أقرأها الى الان لتفسير قصة يونس و قصة موسى.. و هو بهذا يضيف بعدا جميلا لفهم مفردات القرءان .. بارك الله فيك أخي الكريم


وأقول لك: أرجو أن تستخرج لي عبارة أو جملة منطقية واحدة من هذا المقال....


إنني أعلم عنك أنك عقلية علمية لا يستهان بها فأنت علي مشارف الحصول علي الدكتوراة وربنا يوفقك بالطبع، فكيف تغفل عن المنطق في الدين الذي يتوقف عليه مصيرك الأبدي في حين أنك تستخدمه في العلم الدنيوي الزائل....؟؟...!!..


أرجو أن تعود إلي رشدك فما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد..


مجرد نصيحة لا أكثر


29   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 25 ديسمبر 2008
[31603]

الدكتور عمرو إسماعيل

أنت محق فعلاً بأن الحوت ليس سمكة وإنما هو من فصيلة الثدييات، فهو يلد ولا يبيض، وأنثي الحوت لها ثديين مثل باقي الثدييات ترضع صغيرها منهما، ولكن الكاتب هنا يصر علي أنها سمكة وبالطبع فهذا جهل كبير من الكاتب في علم البحار ولكن هذا الجهل امتد للأسف ليشمل باقي الجوانب وأولها الدين......لا يوجد يا أستاذي الفاضل كلمة (سمك) في القرآن الكريم كله، ولكن الله تعالي قال عنه (لحماً طرياً)، فعلي سبيل المثال يقول الله تعالي:


(وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (النحل 14).

هذا هو كل ما في الامر


30   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31604]

بالحنية يا أخي شريف

يبدو هناك هجمة شرسة من عدة محاور على أسماء الأشياء          يعني محاولة للتحديث و التبديل لأسماء الأشياء            الأطفال لازمهم قرآن مصور مثل قصص الأطفال           يعني قصة يونس يوضع لها صورة للحوت و صورة للنبي يونس و هو في بطن الحوت       ساعتها كانوا سيفهموا و يعرفوا أن الحوت سمكة كبيرة قد البيت      لكن بدون وجود صور مرفقة فسيخترع الأطفال قصص من خيالهم فهذه طبيعة طفولية متأصلة             لكن لما يكبروا يبدأون بالإرتباط بالواقع أكثر      و تقل عندهم حالة الإنغماس في عوالم الخيال و التهيؤات             فرفقا بالأطفال أخي شريف أحمد خذهم بالحنية          بكرة يكبروا و يعقلوا      


على رسل الله السلام      إلا صحيح لم نفهم كيف التقم القارب يونس عليه السلام         هل هذا القارب ماركة الفك المفترس هههههههههه          و لم نفهم ماذا نسي فتى موسى بالضبط         هل نسي أنه نسي أن يربط القارب          أم نسي أن يربط القارب و نسي أن ألف باء الإبحار أن القارب يجب أن يربط كي لا يذهب مع التيار           أم نسي أن يقول لموسى أنه نسي أن يربط القارب            أم نسي أنه يجب أن يخبر سيده بكل شيء يحدث معه و لهذا لم يخبره أنه نسي القارب دون ربط              أم نسي أن يخبر موسى أن القارب ذهب مع التيار لأنه نسي أن القارب ذهب مع التيار              أم نسي وصية موسى له بأنه إذا ذهب القارب مع التيار فعليه أن يخبر موسى أن القارب ذهب مع التيار            أم نسي عندما كان يشاهد القارب يذهب مع التيار أن يخبر موسى أن القارب يذهب مع التيار              و الله أنا نفسي نسيت السؤال        المهم يا ريت تفهمونا ماذا نسي الفتى             و ماذا أنساه الشيطان              و ياريت نعرف منكم ما هو الشيطان بالذات          هل هو سمكة أم قارب ماركة الشيطان               فقد يكون وجود قارب آخر أحلى من القارب الأول جعل الفتى يهتم بالقارب الجميل و ينسى القارب المتواضع      فيكون الشيطان أنساه الحوت          هههههههههههههههههه                   بالتوفيق             


31   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31606]

ببساطة أستاذ شريف أحمد

إذا كان الحوت كبيرا جدا لدرجة أنه يلتقم رجلا.. فكيف حمله موسى عليه السلام و صاحبه كغداء لهم؟ .. إذن ..  إما أن الحوت شيء كبير جدا فلا يمكن أن يكون موسى و من معه قد حملوا حوتا بحجم البيت معهم على فرض أنه غدائهم... ففتى موسى قال "نسيت الحوت" أي الحوت كاملا! و ليس جزءا منه فهو لم يكن يتكلم هن جزء بل كان يتكلم عن الحوت كاملا... و إما أن الحوت صغير لدرجة يمكن حمله بين اليدين كغداء و بالتالي من المستحيل أن يدخل رجل بداخله... من الحالتين معا نستتنتج ان الحوت لم يكن هذا و لا ذاك.. وإنما احتمال كبير جدا أن معنى الكلمة هي إشارة لشيء يشبه القارب قد يكون مغلقا أو مسقوفا لاحتواء الشيء بداخله (و هو ليس السفينة أيضا)  .. وقوله "إذ تأتيتهم حيتانهم شرعا" قد يعنى بها القوارب المخصصة للصيد كدليل عن ممارسة صيد البحر في يوم السبت و لا أجد مشكلة في فهم هذا.... و لاحظ أيضا كيف استخدم صمائر الملكية مع كلمة حوت: حوتهما! حيتانهم! صاحب الحوت! .. في حقيقة الأمر الاية الوحيدة التي تبقى عصية على الفهم (إن افترضنا أن الحوت هو شيء يشبه القارب) .. هو قوله " فالتقمه الحوت و هو مليم" .. هل يكون معناها أن التقطه أحد القوارب! أم أنه عثر على أحد القوارب التي كانت قد فقدت في احدى المحيطات؟ لا أدري... قد يحتاج الموضوع الى مزيد من التدقيق.


و الله الموفق و هو أعلى و أعلم


32   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31607]

أنا أيضا أعجب من موقفك أخي الدكتور دويكات

مع أني لا أعتبر الكاتب يقول كفرا في هذه المقالة     (لأنه يتحدث في تفسير آية لا دخل لها بالعقيدة)      و لكنه خرج بخياله بعيدا جدا     فلا منطق و لا علم     أنا لا أنزعج من طرح الأفكار للنقاش مهما كانت     يزعجني فقط أن تقدم الأسئلة على شكل حقائق     يعني الواحد يفكر و يتدبر في القرآن     نقول لا بأس فمن حق و واجب كل مسلم أن يفكر ويتدبر   ثم يخرج بشيء لا يقبله العقل    نقول لا بأس في ذلك فالأفكار العظيمة تبدو للوهلة الأولى جنونا و هرطقة     لكن ما لا نقبله هو أن تقدم هذه الأفكار بوصفها حقائق علينا أن نقبلها ونضرب التحية لمبتدعها     هكذا ببساطة دون نقاش و دون نقد     و عند الماقشة تجد هذا الشخص متمسكا بكلامه رغم الأدلة المفحمة المقنعة        فلا الكاتب خبير لسانيات      و لا هو عالم في الكائنات البحرية     و لا هو مطلع على التوراة و الإنجيل    و لا هو مختص في العلوم الشرعية      هل يعقل أن ينسف المرء الثوابت الراسخة بفكرة طرأت له ربما و هو نصف نائم و نصف صاحي       أليس المنهج العلمي يتطلب أن يقوم الكاتب ببحث موسع شامل في الموضوع قبل نشره للناس!؟    أعود و أقول لا مشكلة في طرح هذه الأفكار للنقاش لكن على ألا تعرض علينا كي نوقع عليها و إذا لم نوقع فنحن تراثيون تقليديون      صارت نغمة ماشية هالأيام كل ما حكينا مع واحد عم يحكي جنون و فنون فورا يتهمنا بأننا رجعيون و متخلفون و لا نفهم            أخي محمود دويكات    موقفك غير مفهوم فأنت في العادة ترى التناقض و تشير إليه     هذه المرة لم تقدم أي رؤيا نقدية      حتى قضية إلتقام الحوت ليونس إنتظرتنا حتى أشرنا إليها    فما السبب في ذلك    نرجو التوضيح!؟   هل كان صعبا عليك أخي محمود أن تعرف أن الحوت هو أي سمكة       من الفرخ الذي بحجم الإصبع أو كف اليد و حتى الحوت الأزرق و الأبيض     بالنسبة لصاحب الحوت      فالصحبة هي المرافقة و الملازمة و لا دخل لها بالملكية      صاحبك هو من يرافقك فالحوت هو صاحب يونس و يونس بالمقابل هو صاحب الحوت      فأنى ذهب الحوت ذهب معه يونس فهما صاحبي سفر               أخي محمود      لا يوجد منطق متماسك في هذه المقالة     فمثلا يقول الأخ الكاتب سامر ((اذا فرضنا ان الحوت لن يهضم هذه اللقمة فهل يبقى شيئ في معدته الى يوم يبعثون و هل يبقى الحوت ذات نفسه الى يوم يبعثون ؟؟؟))     يعني هو يرفض فكرة بقاء شيء في معدة الحوت الى يوم يبعثون و يرفض أن يبقى الحوت ذاته إلى يوم يبعثون    كلام جميل     لكن الذي مش جميل أن الكاتب يرفض هذه المستحيلات و لكن يقبل أن يبقى يونس في القارب إلى يوم يبعثون     أين المنطق هنا      كيف سيبقى يونس في القارب الى يوم القيامة      لماذا بقاء يونس في بطن الحوت الى يوم القيامة مستحيل أما بقاءه في القارب فهو ممكن و مقبول     أليس هذا تناقضا صارخا؟     و أخيراً ألم يعلم الكاتب أن نفس القصة موجودة في التوراة و تقول أن النبي يونس إبتلعه الحوت عندما ألقي في البحر من قبل ركاب السفينة     هل التوراة أيضا تتحدث عن الحوت و تقصد القارب           هل هذا منطق يقبله العقل!!!                 السلام عليكم


33   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31608]

الاخ محمود دويكات

هل يدخل الجنة كل فئات البشر ام ان الجنة للفقهاء وبعدها نتبعهم ونمشي على منهاجهم


ومن ثم لماذا تتعب نفسك وتتفكر وتحاول الفهم .. اخي الكريم الا تحب ان تأكل طعام جاهز وبلا وجع راس وتدبر


لقد ترك لنا السلف مليارات الكتب لماذا لا نقرأها


ااسخرية واضاعة الوقت جاءت ممن يقول ان المقال لايستحق اضاعة الوقت وها هو يجادل ويسخر بعد ان اضاع ساعات بمحاولة


الرجوع للسلف ومن ثم اخضاع القران لقصصهم يريدها عوجا


مشكورين جميعا للاهتمام


34   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31610]

بشكل عام اذكر

وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ 48 المائدة


وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ 49 المائدة


قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ 65 الانعام


قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ 150 النعام


فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ 15 الشورى


ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ 18 الجاثية


أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا 24 محمد


فلنتدبر القران ولا نتبع اهواء من جعلوا الكتب محرفة وقراطيس وشكرا


35   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31622]


رأي جدير بالإحترام حتى لو اختلفنا معه ولا داعي للتحقير من مجهودات الآخر


شكرا استاذ سامر


36   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31625]

الاستاذة ايه

مشكورة لمرورك على المقال ودعوتك للرقي ولكي تحياتي


37   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31632]

الى الاستاذ عمار نجم

التفكير في الشيء قد يوصلك لنتيجة و قد لا يوصلك الى شيء.. لذا لا مشكلة في التفكير.. و إعلم أن الاعتقاد و الايمان كله بيد الله و كله لله تعالى.. فسواء اعتقد الكاتب أن الحوت هو سيارة مرسيدس .. فإنه هو الذي سيواجه الله باعتقاده و لست أنت....و بالنظر حول المسألة و في المسألة أجد أن كون معنى الحوت غير السمك يفسر 95% من الايات التي تحتوى الكلمة بشكل طبيعي و مقبول ..و لكن لا يعني أنه قد يجب أن صحيحا 100% ..  فدعوا خلق الله يتنفسون...و الله الموفق و هو أعلم


38   تعليق بواسطة   حسام سمارو     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31650]

مزيدا من الدعم للاخ سامر





{وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ }الأنعام110

الاخ سامر غنام اشكرك كثيرا على الجرئه التي تتمتع حيث انك بدئت تدبر القران من الصفر ودون الالتفات الى مفاهيم وتفسيرات السلف التي لا تخضع لاي منطق ولا عقل ولا حتى للغة فمثلا الايه التاليه : {قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ( لَا مِسَاسَ) وَإِنَّ لَكَ مَوْعِداً لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفاً لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفاً }طه97

لقد فهم السلف والخلف ممن اخذ عنهم التفسير ان موسى قد دعى على السامري بان يصيبة مرض جلدي بحيث يقول لا مساس طوال حياتة ، للاسف والمفهوم الحقيقي والذي غفل عنه اصحاب اللغة العربية ان قوله (لا مساس) يعني لن نمسك اي لن نقتلك ولن نعاقبك لان لك في الحياة :ان )تقول( وتعبر عن رايك كما تشاء ولكن سنحرق وننسف الهك الذي ظلت عليه عاكفا وحسابك في النهايه عند ربك

وايه اخرى تقول(........... فَإِذَا (وَجَبَتْ جُنُوبُهَا) فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }الحج36

بفهم السلف تفسير الجلالين (فإذا وجبت جنوبها) سقطت إلى الأرض بعد النحر وهو وقت الأكل منها (فكلوا منها) إن شئتم ، اتخيل بهذا التفسير اننا كالحيوانات التي تصطاد الفريسه .

اما التفسير الصحيح هو اختيار الذبيحة المناسبة من حيث العمر والحجم والتي تصلح للذبح في وقتها اي اصبحت بحجم وعمر مناسب ليتحقق الاستفاده منها واصبحت واجبه اي جاهزه .

لذلك اقول يجب ان لا نستغرب كثيرا من فهم الاخ سامر وتحليله للمعنى كلمة الحوت وانا مع محاولة التدبر ولنفكر معا بطريقة منطقية وعقلانيه لان الله عندما اراد ان يخبرنا عن اية فيها شيء خارق وخارج عن الطبيعة كان يخبرنا بتفصيلات اكثر بحيث نفهم انه شيء خارق مثل الامر للنار ان تكون برد وسلام او اية خلق عيسى عليه السلام لقد وضح رب العزة هذه الايات وترك لنا الايات التي تخضع للعقل والمنطق لنتدبرها نحن والدليل ان القران لقوم يعقلون لو ان استخدام العقل غير مطلوب لما قالها الله، وفي التحليل المنطقي لموضع الحوت يجب ان نحلل اكثر فمثلا

لايه التي يقول الله {واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ }الأعراف163 (تاتيهم حيتانهم) هل حيتانهم ملك لهم بحيث تنسب اليهم قبل صيدها وهل الله يفترض ان السمك والحيتان ملك لنا قبل صيدها !!!!!!!! ام ان مراكب الصيد التي يملكونها هي التي تاتي مشرعه بصيد ومعلنه ان صيدهم وفير وهذا يتحقق في سبتهم ليبلوهم ، والايات واضحة انهم يعدون في السبت وكلمة يعدون اي يعتدون في سبتهم

مره اخرى اشكرك اخي سامر على هذا المقال مع انني قد اخذت موقف من القائمين على هذا الموقع بعد حذف مقالتك الخاصة بالتعدد الزوجات واعتبرته تسرع منهم ، وان لم يعيدوا النظر فيه يكونوا قد ارتكبوا خطاءا كبيرا لان ما وصلنا اليه في موضوع المحصنات سوف يؤكد فهمك لعدم التعدد ومفهوم المحصنات الذي خاض فيه كل من تدبر القران دون جدوى، ابشركم ان الله استجاب لنا وبين لنا ما خفي من فهم بهذا الخصوص وانشاء الله سوف يقوم الاخ سامر بانزالة مقالا لعلنا نكن قد ساهمنا ولم نكن من المدحضين في هذا الموقع



مع الشكر








39   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 26 ديسمبر 2008
[31653]

الاخ حسام

وفقنا الله الى الهدى والحق وشكرا لتعبك


40   تعليق بواسطة   الحسن الهاشمي     في   السبت 27 ديسمبر 2008
[31746]

الحوت هو السمك بكل أنواعه

السلام عليكم

الناس في المغرب العربي تسمي السمك بكل أنواعه (الحوت)، كلمة (سمك) لا يعرفها إلا المتعلم.

الحوت التقم يونس، فعل (التقم) مفعوله (لقمة)، واللقمة تقال للطعام، فالملتقم هو الحوت ،واللقمة هي سيدنا يونس. فهل كان القارب جائعا وأراد أن يتعذى بسيدنا يونس!!

قال تعالى على لسان فتى موسى (....وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا)

إذا كان قد ترك المركب بدون أن يربطه وذهبت به الريح إلى داخل البحر فما العجب في ذلك!!!


41   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الأحد 28 ديسمبر 2008
[31757]

الاخ الهاشمي

هل تنصحنا بتعلم المغربية لفهم كتاب الله


وما رأيك بالسورية... اعتقد المصرية افضل ...اقول لك ولا السعودية لن تنفع لأن اللغات استحدثت وتزاوجت واعوجت


فما علينا الا دراسة لغة القران بلهجته القريشية وبالقران نفسه


قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ


ثم اني اسألك هل كلمة لقمة ايضا مغربية ... لا لشيئ وانما لأتعلم شيئ من المغربية


اين العجب برجوع الحوت الى مكانه وكيف عرف انه ذهب في البحر ارجو اعادة قراءة المقال وشكرا


42   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الأحد 28 ديسمبر 2008
[31785]

-------------------------

 -----------------------


43   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2008
[31915]

الاخ بغدادي

هل رأيت في الاية (((( يعدون)))))


واَسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ


ويوم سبتهم ليس بيوم من الاسبوع  ابدا تماما كيوم الجمعة


وكلمة تأتيهم تعني تأتي لهم وليس تأتي وحدها


لاتقل فعل وفاعل وماضي ومضارع في القران لان القران لايخضع لسيباويه مثال


قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ....هل قالو فعل ماض؟؟؟؟ في القران الذي قلت جنايك انه مفتوح؟؟؟؟؟


ولا يمكن فهم القران الا اذا اخرجنا ما هو عالق في قلوبنا من مفاهيم سلفية يعني ببساطة لايمسه الا المطهرون


وشكرا


44   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الأربعاء 31 ديسمبر 2008
[31951]

الاخ سامر

-----------------------


45   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 01 يناير 2009
[32004]

الاخ بغدادي

ارجع واقرأ المقال والتعليقات ففيها كل الاجوبة


وبالنسبة لصاد والم فسيأتي فهمها اما لنا او لغيرنا او انه كان لماقبلنا ولم اقل لك اني فهمت القران كله وكل تأويله وتذكر جيدا القران ليس قواعد وعد حروف هذا ما انا متأكد منه ولا تكهنات القران دراسة وتدبر وليس الغاز


كما اريد ان اشيد لك ان المهدي هو اي انسان يهديه الهادي ولانتبع الا ما انزل الله فهو امامنا وموروثنا من الله ولا منتظر الا قدوم الساعة


قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللّهُ يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّيَ إِلاَّ أَن يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ 35 يونس


46   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الخميس 01 يناير 2009
[32020]

----------------

-----------------


47   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 01 يناير 2009
[32040]

الاخ سنان

اتمنى من الله ان يهدينا سواء السبيل والى الحق من ربنا فلو نسينا القصص الوهمية فأن الله وعدنا بتبيان كل شيئ


ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ


 فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى


اذا نتبع هدى الله والله الموفق مع تحياتي لك


48   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الخميس 01 يناير 2009
[32041]

الى من يهمه الامر

معلومات عن الحيتان البحرية وغذائها


http://culture-tunisienne.maktoobblog.com/1186143/%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%B9_%D8%AD%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%86


49   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الخميس 01 يناير 2009
[32048]

بحث لطيف

تحية طيبة أخ سامر الغنام


البحث لطيف. بارك الله فيك. لكني كنت أرجو ان لايصاغ بصورة مطلقة. أنا أويدك فأن معنى الحوت قد يكون قارب حسب ماذهبت اليه. لكن أخي سامر لاتنسى هذا فقط واحد من الأحتمالات.


الأحتمال الآخر هو قد يكون الحوت معناه الأسماك, وقد يكون له معاني مختلفه في الآيات المختلفه. فحيتان أصحاب السبت تبدوا أقرب الى كونها أسماك منها الى كونها قوارب, وشراعا معناها ظاهره في اللغة العربية. أما حوت يونس فقد يكون قاربا كما تقول وقد يكون شيئا آخر, وقد يكون حوتا أي الحيوان الثدي المعروف علميا, لكن الله قد يجعله له حياة طويلة الى يوم يبعثون, أي كمعجزة, أذ ان يونس نفسه أيضا أنسان وعمره قصير فكيف يلبث في القوارب الى يوم يبعثون, فتقدير الآية أنه يلبث حي وليس ميت, ولذلك فممكن أي يححي الله الحوت ويونس في بطنه الى يوم يبعثون, هذا بالأضافة الى أن الحيتان الكبيرة ليس طولها عشرة أمتار بل الحوت الأزرق قد يصل طوله الى ثلاثين مترا, وبكل بساطة يستطيع أبتلاع أنسان وان كان في حالته الطبيعية يعيش على العوالق. لكن كما قلت هنا أجواء القصة توحي بتدخل الهي خارق للطبيعة, وبالتالي فأن نواميس الطبيعة لايعتد بها هنا, أذا ان الله ممكن ان يغير طبيعة الحوت فيجعلة يلتقم يونس ويجعله حي الى يوم القيامة ويجعل يونس في بطنه الى ذلك اليوم.


لكني أعترف بشيء, أذا كنت من أتباع الذين يقولون بأن اللفظ الواحد له معنى واحد في القرآن, وكذلك اذا كنت تريد تفسير الأمور بصورة أقرب الى النواميس الطبيعية, فأن تفسيرك سيكون هو الأصح والأقرب للعقل.


بارك الله فيك على هذا المقال الرائع. لكن كما قلت كان الأفضل عدم صياغتة بصورة مطلقة. ممكن أن نقول مثلا: بأن الحوت في القرآن قد يعني قارب. ولكن لايمكننا أن نجزم بأن الحوت في القرآن هو بالتأكيد قارب.


مع كل التقدير والأحترام


50   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الجمعة 02 يناير 2009
[32071]

السيد زهير جوهر

مشكور مرورك على المقال وثناءك واتمنى من الله ان يهدينا دائما الى الصواب مع تحياتي لك


51   تعليق بواسطة   محمد الشاوي الشاوي     في   الثلاثاء 30 ابريل 2013
[71692]

قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ

 شكراً لك اخ سامر في الحقيقة كنت قد كتبت بحث مطول في هذا الموضوع  منذ العام 2005 ولكني لم انشره الى الان  بعد ان ارشدني احد الاصدقاء الذين لا يؤمنون في مثل هذه القصص  الى كتاب المنتحل لكالستينس زهز يتناول مزضوع السمكة او الحوت المملح  وكذلك ورود القصص المشابهه في السرايانية وبعض كتب الخرافات القديمة في الشرق الاوسط والحقيقة بحثي كان بصيغة تساولات مثال  قَالَ الذكر الحكيم .. أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ ؟؟؟؟ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا وهنا لماذا ذكر الصخرة اليس من المحتمل هي مكان لربط القارب والكثير من الاتساؤلات اذا احببت ان ارسل اليك البحث واراك تشاطرني الراي فيه  كثير علماً ان البحث كان يتناول القصة الموسويه بعيداً بعيداً عن عن آراء السلف اسأل الله ان يرحم الجميع 


 


شكرأً للجميع وفقم الله لمراضية 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-02-02
مقالات منشورة : 9
اجمالي القراءات : 210,627
تعليقات له : 318
تعليقات عليه : 203
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Greece