عام:
منهج القرآن وموت عيسي والشرك

احمد ابراهيم في الإثنين 29 سبتمبر 2008


أخواتي الأحباء أشكركم جميعا بالنيابة عن نفسي، لقد قرأت  اليوم بعد الافطار مقالة الاستاذ حول تفسير 73 من سورة المائدة، ولذا عجلت بكتابة الاتي:

أولا: إنني لا جدكم متنوعون وليس مختلفون في التفكير لان كل منكم يود الوصول إلي رضاء الله وان كانت نتائج التفكير المتنوع هي التي في الغالب يؤول لها الاختلاف، بسبب عدم معرفتنا لمنهجية كتاب (قانون) الله وعدم إدراكنا بعد بسبب العبث التراسي، لكل معاني الكلمات التي خاطبنا الله بها.

ثانيا: إنني أجد منكم من فوجي بأن الآية 73 من سورة المائدة تخص بني إسرائيل وهذا المني كثيرا، لان صاحب التعليق كتب عن المحكم والمتشابه أولا، قبل أن يدرك و يشغل باله بعد بكثير من القرآن، مثلا فلم يعلم بعد، لمن أرسل كل رسول وأقول له بأن عيسي لم يرسل لغير بني إسرائيل:

فهل كان عيسي رسولا لغير بني اسرائيل؟:
)وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران:49)
وهل خاطب المسيح غير بني إسرائيل؟
)لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ) (المائدة:72)
ثالثا: تنوع التفكير حول مصير عيسي ابن مريم وأختلاف النتائج بسبب تصديقنا لأساطير وصفت لنا:

وهنا سوف أختصر واوضح:
هل توفي بمعني مات ولماذا قال الله رافعك إلي؟
)إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) (آل عمران:55)

هل قتل علي الصليب أولم يقتل يقينا؟
)وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157)

هل سأل أحدكم نفسه سؤال
هل ترفع أنفسنا (سلفيا أرواحنا) بعد الموت أم تهبط أم تبقي؟

طبعا كل نفس ينتهي أجلها ترفع ويعلم الله أين تستقر ولكن أنبأنا الله مثلا عن موضع أنفس الشهداء أي أن الرفع للجميع  وليس ميزة أختص الله بها عيسي دون غيره :


حكم )وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ) (البقرة:154)
ثم حكم وصفي
)وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) (آل عمران:169)

المنهج القرآني الرباني إيجازا، كما يلاحظ لمن يهتم بالقرآن:
لابد أن تلاحظ أخي الكريم المنهج الرباني يسير بصفة عامة كما يلي: آيات يأت فيها بالحكم أو القانون وآيات يأت فيها بالقانون أوالحكم وصفا( والتي نسميها تشابه) مثل حكم أي محكمة ينطق القاضي بالحكم ثم  بعد ذلك، يقوم بالتدليل عليه

بعده، هل سأل أحدكم نفسه سؤال
ما هو الفرق بين الوفاة والموت؟

الوفاة كما أفهمها من القرآن: يتوفي كل منا بعدد مرات النعاس + 2
1. كل مرة تنام فيها يقوم الملك المكلف بك باستيفاء ما عملته قبل نومك ( الوفاة اليومية) ويمكن أن نسميه بلغة رجال الأعمال دفتر اليومية
2. عند يتم بوفاتك بكشف الحساب عن حياتك علي الأرض والذي يشتمل مكونات دفتر الوفاة اليومية + اليوم الذي مت فيه
وهو كشف الوفاة الإجمالي من الحياة الأرضية (دفتر اليومية عن مدة ممارسة النشاط) وهو ما أستلمه عيسي ابن مريم عند موته

3. عند بعثك، يتم موافاتك بكشف حسابك النهائي المبني علي 2ما تحت رقم 2 وهو كشف الوفاة الإجمالي من الحياة الأرضية ومدون مالك وما عليك وهو ما يسمي بكشف الأرباح والخسائر والذي سوف تحاسب علي أساسه يوم القيامة

أرجعوا وابحثوا في القرآن وإذا كان هناك ما يخالف ذلك فأنا رهن أمركم للنقاش

هل توفي بمعني مات ولماذا قال الله رافعك؟
نعم مات وتوفي عيسي مثل موت كل البشر ولم يحدث أي معجزات مما روي لنا أسطوريا؟

الدليل:
)إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) (آل عمران:55)

هذا حكم منطوقه: إني منهي أجلك من الحياة الدنيا باستلامك كشف الوفاة الإجمالي عن مدة حياتك ورافعك إلي (مثل جميع البشر) ومن أتبعك (أي قبل وفاتك) من بني إسرائيل سيكون فوق الذين رفضوك إلي يوم القيامة .....

حكم وصوفي عن كيفية الموت:
هل قتل علي الصليب أولم يقتل يقينا
عيسي مات طبيعيا وقصة الصلب هي قصة اسطورية بدليل وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ أي وصف لهم ما سمعوه بدون علم
)وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157)

نواصل الكلام عن منهجية القرآن مشيرين الي مداخلتي مع الاستاذ عمرالتي سببت كل هذا النقاش والجدال وما قصدت من ورائها إلا أن يرجع الكاتب عما يخرف به وأن أجذب الإخوة الكرام (واشكر منهم كل من الأستاذين سنان وشريف) علي مناقشة الكاتب لبيان سبب مخالفته للقرآن الكريم لعله يعدل منها:
إن منهجية القرآن الكريم كما فهمت وكما رأينا في الآيات السابقة لم تأت بمنطوق الحكم و الوصف أو التسيب في آية واحدة أو في نفس الوقت ولكن في مواضع أو سور مختلفة لا سباب قد يكون من ورائها سهولة صيانة القرآن وتصعيب العبث علي من حرفوا معاني الكلمات وقد يكون من ورائها أيضا تخزينه في بلوكات Blocksللسبب السابق ولسرعة الوصول الي ما تم تخزينه في عقلنا البشري مثل الهارد دسك في الكمبيوتر فان الكمبيوتر الذي من خلاله الأمر defragment تزيد سرعته بل أجد أن القرآن استخدم الاسلوبين معا وفقا لما أفهمه تحت fragment + defragment لذياد سرعة والتصعيب علي العابث في نفس الوقت.

وفي هذا المنهج يأتي
أ. القانون: مثلا قل هو الله أحد

ب. بيان وتوضيح عدالة الله حتي لايكون لنا حجة، بلم نعرف ولم ننهي ولم نحذر...الخ
    1. التوضيح لماذا يجب علينا أن نعبد الله الأحد وتوضيحا لقدرته ونعمه

 

    2. يعظ الله كل من يخالف قانون الوحدانية
    3.ينهي الله المخالف عن المخالفة
    4 . يهدد الله كل من يخالف ذلك
ج. ثم يصدرا الله حكما علي من أصر علي المخالفة بناء علي ما سبق

ومنه لا بد أن ننظر الي القضية الواحدة أو الموضوع الواحد أو الحكم الواحد أو القانون الواحد نظرة شمولية من جميع الإبعاد (آياتها كلها تشكل وحدة واحدة ذات حكم واحد والمخالف له من العادل عقاب واحد لا يجب علينا التلاعب فيه مثل من سبقونا) أي لا نأخذ جزء من مراحل الاعلام بالقانون  ونحاول أن نفصله عن الكل ونكون منه حكم جديد يخالف الحكم الأصلي وأكرر هذا للكاتب وللأستاذ زهير


فموضوع الشرك أتوقع مفهوم للجميع، وبكل أبعاده وان حاول البعض حتي لو حاول فرد ما أن يتلاعب علي عكس ما أراد الله بإن يأخذ آية ويحاول استنطاق حكما مخالفا للقانون.

ولكن لي أن أضيف نبذه صغيرة حتي لا أفهم خطأ
علي الرغم من أن المشرك وصف في القرآن بأوصاف أفظع من الكافر المتكبر، أرجوا مراجعتها فلم يترك الله أمر المشركين في يد غيره

فحساب الله علي الشرك سيكون لكل فرد علي حدة ومن الله الواحد ولم يخول الله بشرا لحساب المخالف:
أ‌. حق التدين: هو حق شرع من الله لكل البشر ولم يطلب من أحد العقاب عليه أو منعه، فلكل مطلق الحرية في حق التوحيد بالله أو الكفر والشرك به ولا يمتلك شخص أين كان، أن يوقع عقاب علي من يختار هذا الحق، حيث إن من له حق التضرر من هذا الحق، لم يخول لغيره الحساب علي هذا الحق، وهذا الحق ينشأ عن سلوك إرادي سواء كان هذا السلوك مبني علي حق مشروع أو غير مشروع

)وَإِنْ كَانَ طَائِفَةٌ مِنْكُمْ آمَنُوا بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَمْ يُؤْمِنُوا فَاصْبِرُوا حَتَّى يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ) (لأعراف:87)
)مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (يوسف:40) )ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (النحل:125)
القانون القرآني
)ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَدْحُوراً) (الاسراء:39)


)الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً) (الفرقان:2)


أختتم بتوضيخ النساء/159. لانني لم أوضحها في تعليقي:


بناء علي ما يفهم للجميع من الآية الحجر:21 علي سبيل المثال:
)وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ) (الحجر:21) ليس من شئ إلا عندنا خزائنه بمعني ما لا عند الله خزائنه لا يمكن أن يكون شيئا لان الله خالق كل شئ

أوضح
إِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا > النساء/159. والتي لوي الكاتب عنقها بقوله تحت أربعة "مجموعة (من أهل الكتاب المؤمنون " ولم يفسرها لسبب في نفسه الله أعلم به

هذه الآية وفقا لرؤيتي وخلافا لكل ما قرأته من تفسيرات سلفية تعني الآتي
ليس من أهل الكتاب(يخص هنا بني إسرائيل وفقا لسياق ما قبل هذه الآية) إلا الذي يؤمن من بني إسرائيل بعيسى رسولا له  ، قبل أن يموت الاسرائيلي وعيسي سيكون علي بني إسرائيل شاهدا يوم القيامة. بمعني أن كل فرد من بني إسرائيل لا يؤمن بعيسي كرسول له لا يعد من أهل الكتاب


للتذكرة
فهل كان عيسي رسولا لغير بني اسرائيل:
)وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرائيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران:49)
وهل خاطب المسيح غير بني إسرائيل
)لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ) (المائدة:72)


عيد مبارك وكل عام وأنتم بخير

أحمد إبراهيم


اجمالي القراءات 13191

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 29 سبتمبر 2008
[27509]

أخى الكريم - احمد إبراهيم .

اخى الكريم الأستاذ - أحمد إبراهيم - كنت أتمنى الا  ننزلق للكتابة عن هذه الموضوعات مرة أخرى .فقد كتبت مئات المرات ،وقتلت بحثا على هذا الموقع .رغم أن الكتابة فى مقارنة الأديان ،واللاهوت ،ممنوعة على هذا الموقع .


ولتعلم يا صديقى - أن الأستاذ - زهير جوهر -لن ينتهى من كتابة مثل هذه الموضوعات .فيبدو انه لا يكل ولا يمل من تكرارها ، سواء مفهوم الشرك - او الكفر أو الحساب والعقاب ودخول كل الناس الجنة ووووو ..وآخرها الموضوعات المشتركة بين القرآن والكتب المسيحية فى موضوعات اللاهوت والصليب. ... فأرجو أن ننتهى عن تكرار هذه الموضوعات ،وننتبه إلى ما هو اهم فى طريق الإصلاح ......لكى لا نفاجىء بحذف مقالاتنا دون أن ندرى .ثم نعود ونغضب ونلوم الإدارة على حذفها ....


وأشكرك على سعة صدرك وتفهمك .


..وارجو من الأستاذ زهير ألا يخوض فى هذه الموضوعات مرة آخرى على صفحات الموقع .وإن كان لا بد فاعلا فلتكن على صفحات المواقع الآخرى التى ترحب بمثل هذه الموضوعات..


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27518]

ابنى العزيز الاستاذ أحمد ابراهيم .. كل عام وانتم بخير . وشكرا على تفهمك وعقلك المضىء .

من الجميل ابنى العزيز أن تجمع بين العقل المتفتح و المتفهم ايضا .. وإننى أتابع بشغف ما تكتب ، و أتمنى لك مستقبلا مشرقا فى عالم الفكر القرآنى .. وأفخر بهذا الجيل المبارك الذى يضمك مع شباب قاعة البحث.. وأتمنى أن تتابع أبحاث إخوانك بالتعليق والنقاش ، وأتمنى أيضا ألا يخلو يوم من تعليق لك أو مقال جديد منشور. فما تكتبه هو الذى سيبقى بعدك فخرا لأبنائك واحفادك . بارك الله تعالى فيك وفيهم.


عمك أحمد


3   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27528]

سبحان الله

سبحان الله أستاذ عثمان.


لماذا كل هذا الهجوم ضدي. الموضوع لم أطرحة أنا, وأنما كانت هناك مقالة للاستاذ عمر الشفيع حول أهل الكتاب ومجموعاتهم, والأساتذة أحمد أبراهيم وسنان السمان وشريف صادق تقريبا كانوا مجمعين على أن من يقول بالتجسيد أو التثليث فهم من شر البلية, وأن لم تصدقني يرجى منك قرآءة المقال أهل الكتاب ومجموعاتهم, وأن تقرأ الردود علية.


أما مقالي فكان محاولة شخصية مني لتفسير الآية 73 من سورة المائدة. وحسب علمي ذلك ليس ضد سياسة الموقع. وفي الحقيقة كان المقال بصدد أزالة الخطأ التفسيري للاستاذ صادق حول هذه الآية.


فلماذا كل هذا التجني علي, الأخوة المعلقين هم الذين أثاروا مسألة صلب المسيح وليس أنا, يرجى منك قراءة مقالي,وقل لي أين أخطأت , أو أين خالف شروط النشر, أو حتى أين خالفت سياسة هذا الموقع.


أم غيري له الحق في قول ما يقوله حول الآية 73 من سورة المائدة. وأنا ليس لدي الحق.


أما كلام الأخ أحمد أبراهيم عني بأني جاهل بالقرآن, وبأني لا أعلم لمن أرسل المسيح, ومن هذا الكلام المضحك والغير مقبول, فهو مقبول لدى القائمين على هذا الموقع, وهو من الشخصنه التي تخالف شروط النشر بصراحة.


أين العدل؟؟؟


مع التقدير


4   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27530]

سبحان الله

سبحان الله أخ أحمد أبراهيم


أنت في مقالك قلت بأني لا أعرف لمن أرسل المسيح.


الذي يعرف مؤتمر نيقية يأستاذ أحمد, تراه لايعلم لمن بعث المسيح.


أهذا كلام.


مع التقدير


5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27533]

الأخ شريف أحمد -

كل سنة وانت طيب يا باشمهندس .إنت مزعل نفسك ليه ؟ خد الموضوع ببساطة .تخيل إنك دخلت مطعم وطلبت أنك تاكل (سمك مشوى وجمبرى ) .فرد عليك ( المتر والنادل ) وق لحضرتك ،   آسفين جدا ، احنا هنا ما بنقدمش  اسماك ، لكن عندنا اصناف عديدة تقد تختار من بينها ، فماذا ستفعل ؟؟ وهل كل يوم ستذهب إليه وتطلب سمك ؟؟ مش معقول ! يا صديقى  لن اكرر سياسة  الموقع بخصوص  ما لا يقدمه  الموقع  ، وما لا يسمح به ،  يا صديقى  علينا ان نحترم  إرادة الآخرين .  وعلى كل حال أرجو الا تكرر الكتابة عن هذه الموضوعات  لكى لا تحذف .. وكل سنة وحضرتك طيب .


6   تعليق بواسطة   محمد عبد الله     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27536]

الي الاستاذ عثمان

الي الاستاذ عثمان

تحيه طيبه

هذا الموقع لتفسير ايات القران و اري ان الاستاذ احمدابراهيم لا يجادل اهل الكتاب ولكن يفسر ايات القران و ان كنت ترى انه يخالف شروط النشر اري انه يجب اضافه شرط ممنوع تفسير اي ايه تمت باهل الكتاب. ارجو ان تتقبل وجهه نظري


7   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27537]

من حق الجميع التخريف

يقول كاتب المقال الهمام متهما الاستاذ عمر الشفيع بالتخريف في مقاله الرائع عن أهل الكتاب :


نواصل الكلام عن منهجية القرآن مشيرين الي مداخلتي مع الاستاذ عمر التي سببت كل هذا النقاش والجدال وما قصدت من ورائها إلا أن يرجع الكاتب عما يخرف به


وأقول لكاتبنا الهمام لو كان الاستاذ عمر يخرف فهو بالنسبة لمخرف مثلي تخريف رائع وليس مثل هذا المقال .. ولكن في نفس الوقت من حق الجميع التخريف وحتي إدارة الموقع التي لم تعتبر أن اتهام كاتب في الموقع بالتخريف من قبل كاتب آخر ليس محالفا لشروط النشر ..


إذا من حق الجميع التخريف


والي الدكتور عثمان اقول ولو اعتبر كلامي تخريفا ... النسبة الكبري من القرآن هي جدال لأهل الكتاب  و طوال السور من البقرة الي المائدة الي آل عمران الي سورة مريم هي كلها جدال لأهل الكتاب وبالتالي لا يمكن تفسير القرآن الا بالتطرق لعقائد أهل الكتاب ..


فمذا نفعل ..


وأقول لكاتبنا الهمام .. معلش باخرف


8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27538]

لا توجد ولن توجد مساحة للتخريف على هذا الموقع -يا دكتور عمرو

د- عمرو إسماعيل - كل سنة وحضرتك طيب - لا توجد  ولن توجد مساحة للتخريف عل هذا الموقع يا دكتور - عمرو _.هل تعرف لماذا ؟  لأن هذا الموقع المبارك عبارة عن جامعة تعليمية  على أعلى مستوى للنظام الأكاديمى للتعليم ، وليس مكانا للدردشة ، وإنما قاعاته كلها أعدت للتعليم وتبادل المعارف والنقاش والحوار الجاد ، وليست  للمجادلة والسفسطة والصعلكة والتخريف . ومن أراد ذلك فعليه بمواقع التسلية والدردشة الآخرى ، وليعلم أن لكل مقام مقال ولكل حادث حديث ،وعلينا بإحترام سياسة الموقع  ومنهجه وأهدافه . .وكل سنة وحضرتك طيب .


9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 30 سبتمبر 2008
[27539]

الأستاذ الكريم - محمد عبدالله -

أخى الكريم - الأستاذ - محمد - للموقع هدف ورسالة محددة وهى ، إصلاح المسلمين من خلال الإسلام والقرآن . وهذا الهدف يستلزم تكاتف الجميع وتركيز جهودهم فيما يفيد المسلمين ،وليس فيما يشتت جهدهم ويجعلهم يدورون فى دائرة واحدة طوال عمرهم . وهذه الموضوعات من الموضوعات الجدالية (المحسومة لدى المسلمين ،ولدى غير المسلمين ) ،ولذلك إرتأت إدارة الموقع منذ البداية البعد عن مناقشة الموضوعات الخلافية العقائدية بين المسلمين وغير المسلمين ،والإكتفاء بالبحث فيما يصلح المسلمين ويعيدهم إلى  إعادة إكتشاف القرآن الكريم وقراءته مرة أخرى ليصلح من عقيدتهم وسلوكهم ومناسكهم . 


ومع ذلك تغاضت اللجنة والإدارة سابقا عن نشر بعض من تلك المناقشات والكتابات حول عقائد غير المسلمين ، ولكن كانت نتائج تلك المناقشات تعود دائما إلى نقطة الصفر ،ومعها الشحناء والبغضاء والشجار بين المتحاورين . والدليل على ذلك ما كتبته فى تعقيبى للاستاذ أحمد إبراهيم الذى قلت فيه ( كنت أتمنى الا  ننزلق للكتابة عن هذه الموضوعات مرة أخرى .فقد كتبت مئات المرات ،وقتلت بحثا على هذا الموقع .رغم أن الكتابة فى مقارنة الأديان ،واللاهوت ،ممنوعة على هذا الموقع .)  ..إذن آن الآوان لنلتزم بسياسة الموقع ونحترم منهجه وما يسمح به فى مناقشته على صفحاته المباركة ... وأعتقد عندما تفتح إدارة الموقع قاعة لمناقشة موضوعات (مقارنة الأديان ) ستكون مفتوحة أمام الجميع ،وستدعو إليها كل المهتمين بهذا الشأن من المسلمين وغير المسلمين ...


. واشكركم على سعة صدركم وتفهمكم .وأدعوكم لمناقشة الموضوعات الآخرى على صفحات الكتاب _ والفتاوى ، والآبحاث - والأبحاث التأصيلية  التى تستحق كل جهودنا  لنتحاور حولها ولنؤسس بها فقهاً قرآنيا جديدا لإصلاح المسلمين السلمى بالقرآن ..


10   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 01 اكتوبر 2008
[27547]

شكرا يا دكتور عثمان

أشكر لكم يا دكتور عثمان حسن تصرفكم بالتعليق الأخير .


وأوصيكم إخواني ونفسي بالتسامح ، لأنه في كثير من الأحيان قد ينزلق الإنسان إلى غير ما يرجوه .


كما أوصيكم ونفسي بالصبر والذي هو أول أدوات الفلاح وهو الحماية من الإنزلاق  .


وكل عام وحضراتكم دميعا بخير حال .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


11   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 01 اكتوبر 2008
[27550]

أريد أجابتك عن هذه الفقرة

أتمني أن تقول لي يا دكتور عثمان إن كنت مخطئا في هذه الفقرة ..


والي الدكتور عثمان اقول ولو اعتبر كلامي تخريفا ... النسبة الكبري من القرآن هي جدال لأهل الكتاب و طوال السور من البقرة الي المائدة الي آل عمران الي سورة مريم هي كلها جدال لأهل الكتاب وبالتالي لا يمكن تفسير القرآن الا بالتطرق لعقائد أهل الكتاب ..





هل يمكن تفسير القرآن دون التطرق لعقائد اهل الكتاب .. هل القرآن مليء بالجدل مع أهل الكتاب أم لا ..


فكيف تطلب سيادتكم من الكتاب والمعلقين عدم التطرق الي هذه المواضيع رغم انها تمثل أكثر من نصف القرآن ..


ثم كاتب المقال اتهم كاتب آخر له بحوث في قاعة التأصيل القرآني أنه يخرف ورغم ذلك كتا له الدكتور احمد المديح ولم يعتبره مخالفا لشروط النشر ..


موقع أهل القرآن يمنع نقاش عقائد أهل الكتاب والقرآن نفسه مليء بنقاش هذه العقائد ..


What an ironic statement from you


12   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 01 اكتوبر 2008
[27567]

حبيى يا دكتور عمرو _

يا دكتور عمرو -يا داعية الليبرالية والدولة المدنية ودولة المواطنة . أؤيدك أن هناك مئات الآيات التى تتحدث عن أهل الكتاب وعن غير المسلمين فى القرآن الكريم ، ولكن يا صديقى إن جلها يتحدث عن الحقوق المشتركة بينهم - وعن لغة الخطاب ،وعن إصلاح ذات البين ،وعن القسط والعدل بين الناس جميعا ، وعن ،وعن .وفى قليل منها تحدث القرآن محذرا المؤمنين به من الإتخاذ مع اللهشريكاً فى الملك والحكم فى الدنيا والآخرة ، وأعتقد أن كل المسلمين مؤمنون بأن هناك خلاف عقائدى بينهم وبين غير المسلمين عموما ،وأن هذه الأمور محسومة لدى الطرفين ، ولأن الموقع يتخذ على عاتقه سبيل إصلاح المسلمين أولا ،فإنه يهتم بما يشوب عقيدتهم (وأعتقد ان مسالة اللاهوت والصلب ) ليستا من هذه الموضوعات ، ويهتم بإصلاح سلوكياتهم ،فإنه يعمل على الحديث عن الجوانب المشتركة الإيجابية بين المسلمين وغيرهم ،ويحث المسلمين على تحسين خطابهم وعلاقتهم بغيرهم ، وليس على التناحر معهم لامدنيا ولا عقائديا ... وكما قلت لسيادتكم أنه ربما يأتى اليوم الذى نفتتح فيه قاعة للدراسة الأديان ومقارنتها ،وساعتها ستكون هناك دراسات وابحاث متخصصة بين المهتمين بهذا الشأن وعلى الملأ  ،ولكن داخل هذه القاعة المخصصة لذلك ...فياصديقى العزيز .نحن ما زلنا نعالج أمراض المسلمين أولا وما زلنا فى قسم الباطنة العامة  ولم نفتتح بعد قسما للجراحات الدقيقة فى المخ والأعصاب .فارجو منكم ومن الجميع أن نلتزم بالسياسة العامة للمستشفى  . وارجو ألا نعود لمثل هذه الموضوعات أو هذه الجراحات الدقيقة مرة آخرى قبل أن نفتتح القسم الخاص بها أيها الدكتور النابه العظيم .... وشكرا لكم وللجميع على الإلتزام بسياسة الموقع والمستشفى معاً


13   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 01 اكتوبر 2008
[27569]

Sarcastic

You have to understand this word to be able to understand what Ironic statement means.


If there is a section about Ironic statement of the week, be sure that you'll be the champion.


الآية التي أتحدث عنها والتي أصر أنها تصف معظم مسيحيي اليوم هي الاية 171 من سورة النساء وهي ليس بها أي وصف لهم بالكفر أو شر البرية ..وهو ماقاله الاستاذ عمر الشفيع في مقاله القيم الذي وصفته فيه بالخرف ..


حاول أن تتدبر الآية ومعها القرآن بتسامح وعقل ..وتوقف عن وصف ما يكتبه الآخرون بالخرف .. حتي لا تعامل بالمثل..وفي الحقيقة أنا لا أري من يمكن أن يوصفوا في عالم اليوم شر البرية إلا من ينشرون التعصب والكراهية والارهاب مهما كان دينهم وإلهم


يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً


 


14   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الخميس 02 اكتوبر 2008
[27586]

أعذرني على صراحتي

الى السيد أحمد أبراهيم


بصراحة, كلامك ليس مقبولا أبدا, أنت كفرت المسيحيين واليهود ووصفتهم بأنهم  شر البرية, وتعديت على رموز الدين المسيحي مثل ذلك الأنسان العظيم بولس, الذي كان له الفضل الأكبر في نشر المسيحية في القرون الأولى.


بصراحة أنت أعتديت على غيرك وعلى عقائدهم بصورة واضحة, وتفسر الآيات القرآنية بما يتناسب مع العنف الموجود في قلبك.


بصراحة أنت لاتختلف كثير عن التكفيريين السلفيين. وبصراحة أكثر أنا لا أفهم لماذا اتاح لك الموقع الفرصة في التكلم حول الأديان بينما لم يتيح لغيرك ذلك, مع العلم بأن الكثير مما تكتبه يخالف شروط النشر ورسالة الموقع بصورة واضحة.


انا لله وأنا  اليه راجعون.


بصراحة لا أدري فيما أذا كان أفضل للموقع أن يسمح لك وللعنيفين أمثالك بأن يفسروا آيات خطيرة كهذه. لكن هذا متروك أخيرا للقائمين على الموقع.


بصراحة لقد تسامح الموقع معك كثيرا بخصوص هذا الموضوع.


أتمنى أن تتراجع عن كل هذا العنف الموجود في قلبك.


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-25
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 484,568
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 89
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Austria