الوطن

رضا البطاوى البطاوى في الإثنين 08 سبتمبر 2008


الوطن
الوطن كلمة يستعملها الناس كثيرا يقولون نحن نحب الوطن وهو لفظ ليس له معنى حقيقى لأن الوطن- وهى كلمة معناها موضع السكن-ككلمة تطلق على غير المعنى الحقيقى لها وعندما يقول إنسان أنا أحب الوطن مصر أو الحجاز أو الصين أو فرنسا 000فهو كاذب للتالى :
أن الوطن مصر مثلا عنده غير معروف فهل هى حاليا قطعة الأرض الممتدة من البحر الأحمر شرقا لليبيا غربا ومن البحر المتوسط شمالا للسودان جنوبا أم هل هى الأرض بما عليها من بيوت وآثار ومصانع ومؤسسات أم هل هى الأرض بما عليها م&aumن أبنية وناس أم هل هى تاريخ الناس الذين عاشوا على هذه الأرض ؟إذا كان القائل سيختار معنى من هؤلاء فهو كاذب لأنه لو شاهد الأرض الممتدة فسيحب أماكن وسيكره أماكن سيحب الأرض الخضراء وسيكره الجبال القاحلة والصحراء اللاهبة ولأنه لو قال أن الوطن هو الأرض بما عليها من أبنية فسيكون كاذب لأنه إذا كان ماجنا فسيحب أماكن المجون ويكره أماكن الصلاة وإذا كان عاقلا فسيكره أماكن المجون وسيحب أماكن الصلاة والأماكن المفيدة وذلك بالإضافة لكراهية أو حب مظاهر التضاريس ولو قال إن الوطن هو الأرض بما عليها من أبنية وناس سيكون كاذبا فى حبه لأن من يعيش مع الناس لابد أن يحب بعض منهم ويكره بعض منهم ولأن من الأبنية ما هو حبيب للبعض بغيض للأخرين ولأن من مظاهر التضاريس ما هو حبيب للغالبية كريه للأقلية ولو قال أن الوطن هو تاريخ الأرض أى تاريخ الناس الذين عاشوا على الأرض فسيكون كاذب فى حبه لأنه فى حالة مصر مثلا سيحب جماعات متنافرة سيحب القبط ويحب اليهود والنصارى والمسلمين والمجوس وعبدة الأصنام ومن المعروف أن لا أحد يحب كل الناس سواء اختلفوا فى الدين معه أو اتفقوا


الوطن مكان لا يختاره الإنسان فهو شىء يأتى خبط عشواء وما جاء خبط عشواء لا يكون له مكانة فى عقل الإنسان ، الإنسان من الممكن أن يولد فى أى وطن فمثلا أنا ولدت فى مصر فهل أحبها ؟والمراد هل أحبها حب العبادة ؟لا لأن من الممكن أننى كنت قد ولدت فى الصين أو الهند أو الأندلس أو مالى 000فهل كنت سأحب البلد التى ولدت فيها ؟والمراد هل كنت سأحب هذه البلد حب العبادة ؟الإجابة كلا
إننى أنا الإنسان وارث الأرض لا يهمنى أين أعيش فيها ولكن كل ما يهمنى أن أعمرها كما أمرنى الله ،إن الإنسان عندما يقول أنا أحب وطنى وأحب دينى يكون كاذبا لأن كما قيل "لا أحد يستطيع أن يكون عبدا لسيدين لأنه إما يكره الأول فيحب الأخر وإما أن يحب الأول فيكره الأخر "الإنسان لا يستطيع أن ينتمى للإسلام وإلى الوطن فى نفس الوقت لأن الدين أى دين لا يرتبط بوطن معين وإنما الأديان كل منهما ينتشر فى أوطان عدة وكل منهما يحتم على اتباعه محبة إخوانهم فى الدين وليس محبة إخوانهم فى الوطن ولكى يتضح الأمر أكثر نقول الحب علاقة تبادلية فعندما أقول يحب الله المسلم فلابد أن يرد لعقلى أن المسلم يحب الله ،إذا الحب تبادل فالمسلم يحب الله عن طريق طاعة حكمه والله يحب المسلم عن طريق إثابته فى الدنيا والأخرة .
حب-إذا جاز إن نقول هذه الكلمة – الوطن ليس حبا لأن التبادل غير موجود فمثلا الإنسان يعمر أرض الوطن ثم يكون الجزاء من أهل الوطن هو الفقر والتشريد أو لا يكون هناك أى عطاء للمعمر وقد يجازيه أهل الوطن بالمدح ولنا أن نتساءل هل الإنسان عندما يحب الوطن هل معنى ذلك أنه يحب أماكن القذارة والإهمال فيه-أليست جزء من الوطن-؟ويحب الأماكن التى تضره فيه كالبراكين؟إن الإجابة هى كلا لأن النفس مطبوعة على حب ما يفيدها وكراهية ما يضرها

اجمالي القراءات 7783

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1484
اجمالي القراءات : 14,479,510
تعليقات له : 283
تعليقات عليه : 502
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt