لا للمعتقدات الباطلة:
كشف الساق لله يوم القيامة

Abo Al Adham في الخميس 06 ديسمبر 2007


 

لا للمعتقدات الباطلة


هناك معتقدات كثيرة نتبرأ منها أمام الله وأعلنها للناس ليبحثوها جيداً في كتاب الله ومن هذه المعتقدات


كشف الساق لله يوم القيامة


من الإدعاءات في مؤلفات أقطاب مسجد الضرار على الله أنه سبحانه وتعالى سوف يكشف يوم القيامة عن ساقه لتخمد جهنم يالفظاعة هذا القول على الله ، فالله إذا أراد شيئاً فلا يزيد عن كن فيكون ( إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )( سورة يس الاية 82 )
أما الاية الكريمة ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ )( سورة القلم الاية 42 )
فيوم قيامة كل أمة اي عندما يخرجون من قبورهم في السماء تكون السيقان مكشوفة حيث خروجهم على الفور من الأجداث فأصحاب الجنة يلبسون حريرهم في منازلهم وأصحاب النار يلبسون قطرانهم في مثواهم وأصحاب الأعراف لابد لهم من لباس يعلمه علام الغيوب ولأن الساق مكشوفة عن كل مبعوث فهي تلتف بساق جاره في المحشر قال تعالى ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ )( سورة القيامة الاية 29 ) وكانت هذه السيقان تحت التراب فأخرجها الله من التراب فكشف الرحمن عنها ومن أجل ذلك قال ربنا ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ ) إذاً فهي كشفت من التراب وهي مكشوفة بعد الخروج من التراب ...

اجمالي القراءات 37595

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14291]

نعم لا للمعتقدات الباطلة

مقال جيد في تحرره من الموروث الذي أنهكنا
ولكن لي سؤال ما الذي جعلك تتجه بأن المقصود بالساق هنا هي ساق الأرجل ؟
يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ

أتمنى منك مراجعة المعنى من زاوية أخرى وكلي ثقة أنك ستجد الجواب بكل سهولة

كل المحبة لك أخي الفاضل

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14294]

الساق والسائق .

اخى العزيز يوسف .بارك الله فيك .واحييك على سلسلة (لا للمعتقدات الباطله ).ودعنى اشاركك الرأى فى فهم بعض النقاط .1- مفهوم الساق فى قول الله تعالى (والتفت الساق بالساق إلى ربك يومئذ المساق ) .هو تعبير عن حالة الموت ومفارقة الحياة الدنيا والدخول إلى عالم البرزخ إنتظارا إلى يوم البعث والنشور والحساب .
2- اما عن قول الله تعالى (يوم يكشف عن ساق ) فأفهمها على انها توصيف إلى ساعة الحساب حيث تنعدم قوة الإختيار وسيكون الجميع تحت إمرة الله تعالى ولا يستطيعون مخالفة امره سبحانه .ومجىء كل نفس معها سائق وشهيد. والساق هنا هى السائق الذى يسوق الإنسان ويوجهه إلى المكان الذى سيحاسب فيه بمعنى هو المرشد وصاحب الخريطه فى ذلك اليوم .والشهيد هو الذى يحمل اعمالك ويشهد عليها .
3- المهم ان الساق فى كل الأحوال بعيدة تماما عن مفهوم التراثيين الذين يقولون انها ساق الله التى يضعها فى جهنم لتنزوى عن الخلائق (تبارك ربنا وتعالى عن ذلك علوا كبيرا)
وشكرا لك وتحياتى للجميع .

3   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14297]

فهمي أنا

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد بن عبد الله النبي العربي وبعد:

بارك الله في كاتب المقال لدعوتنا لنبذ المعتقدات الباطلة.

لربما كان تفسيري خاطئا ولكني مذ قرأت الآية الكريمة (وربما كوني طبيبا) تبادر في ذهني ان المقصود بذلك هو أن الله تعالى يوم القيامة يبعث هؤلاء المجرمين (كما وصفهم في الآيات التي تسبق) مع تغيير طفيف في التشريح وبدل من وجود فخذ وساق متصلين بمفصل الركبة يكون لديهم ساق فقط بدون ركبة وهذا سبب عدم استطاعتهم (فلا يستطيعون) عندما (يدعون للسجود) حيث ان مفصل الركبة هو الأساس في عملية السجود ولا دور له في الركوع مثلا والله تعالى قال (لا يستطيعون) ولم يقل لا يريدون او غير ذلك... وما زاد اقتناعي هو الآية التي تليها (وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون) القلم43 أي انهم يوم القيامة لن يكونوا سالمين (جسديا)...

فما رأيكم؟؟؟ والله ولي التوفيق


4   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14298]

لكن عذاب ريك شديد

نعم لا أملك تفسيراً ذا قيمة عن الايه الكريمة ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ )
و لكنى اراه من التعذيب المعنوى الذى يعذب به الله تعالى لمن تعالى عن عبادته فى الدنيا و السجود له
و ليس ما ذهب اليه الاستاذالكريم ايهاب عباسى من التحليل الطبى المذكور فى تعليقه حيث ان كلمة ساق وردت فى القرأن الكريم بالاشارة الى الساق المتكامله التى يمكن التحرك بها و ذلك فى قوله تعالى ( رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِٱلسُّوقِ وَٱلأَعْنَاقِ )* ص 33 فى قصة نبى الله داود و سليمان
و تقبلوا تحياتى
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

5   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14305]

الأستاذ الفاضل مهند الشمالي

سلام الله عليك أخي الكريم آرى أنه أول تعليق لك في موقعنا الكريم فأهلا بك بيننا بحاثا معنا عن الحق في كتاب الله الحكيم
بالنسبه لسؤالك يا أخي الكريم عن المقصود بالساق فهي ساق الأرجل كما أشرت في تعليقك ولقد قمت بمراجعه المعنى بناءا على طلبك ولم أوفق لمعنى أخر أتمنى أن تشاركنا ما توصلت له أخي الكريم لنتمكن من الدراسه سوياً
وفقك الله وأصلح بالك
وأشكر مرورك الكريم وتعليقك
تحياتي الأخويه لك

6   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14306]

أستاذي الدكتور عثمان

أشكر دعائك وتحيتك لي أستاذي الكبير وتشجيعك لي بمرورك وتعليقك على ما أكتب ولك مني كل الأحترام والتقدير
من أهداف سلسلة لا للمعتقدات الباطله هي تبرئتي المعلنه للناس من هذه المعتقدات الباطله التي نسبها أقطاب مسجد الضرار إلى المولى عزوجل وإلى رسوله الكريم فنحن منها براء إلى يوم الدين
بالنسبه أستاذي للناقط التي أشرت إليها في تعليقك
إلتاف الساق بالساق مرهون على يوم البعث القائم أي يوم إذاقة الموت على أرض الدنيا وبالعث في لمح البصر في أرض الأخرة فإلى ربك يومئذ المساق
فمتى يبرق البصر وهل يبرق البصر وتشخص الابصار في غير يوم الموت ، وعبر القرآن عن الانسان بالشمس والقمر في قصة يوسف عندما قص الرؤيا على ابيه بانه راى احدى عشر كوكبا والشمس والقمر رآهم له ساجدين فكان الشمس والقمر ابويه ، وهنا يذكرنا ربنا بان الانسان بعد ان يبرق بصره اي يشخص يخسف قمره ( وَخَسَفَ الْقَمَرُ )( وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ) وبعد خسوف القمر يجمع الله في لمح البصر الشمس والقمر اي الذكر والانثى او العالي و الداني او الملك و المملوك او الشريف و الوضيع او الكبير و الصغير عندها فقط يستغيث الانسان ويستنجد وآنى له ذلك ( يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ ) لقد وقع الفأس في الرأس واسقط في يد الانسان ولكن من يحمل عن من ( كَلَّا لَا وَزَرَ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ )
يقول ربنا بعدها للانسان بما فيهم خاتم النبيين ان كنت لم تفهم ما قرأته فلا تتعجل واتبع قرآن ما قرآناه وعلى الله البيان وجاء البيان في اخر السورة ( لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ) إتبع قرآن ما قرات وإليك البيان ( كَلَّا إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ ) والتراقي مفردها ترقوه والترقوه في اعلى الرقبه والناس يعلمون انها المنحر فعندما تبلغ النفس التراقي يستغيث الانسان بمن يرقيه اي يعمل على شفائه والرقي هو الاستشفاء ( وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ ) واذا جاء اجل فلا يؤخر طالما حلت الساعة فالامر اصبح واقعا لا محال ( وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ ) فارق معالي الانسان الدنيا وانتهى اجله ، في نفس اللحظة يجمع الله الذين ماتوا في ربوع الارض فيبعثهم جميعا فيخرجون من الاجداث سراعا كأنهم الى نصب يوفضون فتلتف الساق بالساق ، ان قلنا من فعل الزحام جاز حيث ان البعث يتم في كل ساعة ، ومجموع من يموت من البشر كل ساعة عشرات الالاف وان قلنا من فعل المفاجأه جاز واي مفاجأه مثل هذه عموما صدق ربنا عندما قال ( وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ ) بعدها وعلى معناها يساقون الى ربهم فيومئذ تفيد يوم البعث ، وكان هو يوم الفراق من الدنيا ويوم التفاف الساق بالساق ، اين تذهب ( إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ ) وكان الانسان في حياته الدنيا التي جاء منها الى الاخرة لا يصدق بما هو فيه الان ولا يصلي ويرى انه من الاولى له التمطى الى اهله واطمأن الى الحياة الدنيا وظن انه لا يعود الى الله الا بعد عمر طويل ان حدث لا قدر الله وبذلك الظن يكون في حسبانه ان يترك سدى دون ان يحاسب سريعا وان يهمل في الارض سدى و نسى ان الله سريع الحساب ( فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى وَلَكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَى )
إقتباس من الفصل الأول( اليوم والأيام ) لرسالة الساعة قائمة إلى مرساها على هذا الرابط
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2348
والمهم أستاذي كما أشرت في نهاية تعليقك أن الساق فى كل الأحوال بعيدة تماما عن مفهوم التراثيين الذين يقولون انها ساق الله التى يضعها فى جهنم لتنزوى عن الخلائق تبارك ربنا وتعالى عن ذلك علوا كبيرا
وتفضل بقبول فائق إحترامي
يوسف

7   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14307]

الدكتور إيهاب عباسي

سلام الله عليك
بداية أحب أن أشاركك أقتباس خاص للدكتور أحمد وهو خاص بالمجتهد المخطئ فلا تخشى إن أخطأت فكلنا يريد إن يصل إلى الحق والكمال لله وحده والإقتباس هو ( أجر المجتهد المخطئ في مقدمة كتاب شخصية مصر بعد الفتح الإسلامي للكاتب الدكتور أحمد صبحي منصور ( قسم التاريخ الإسلامي – جامعة الأزهر عام 1984 ) قال الكاتب عن موضوع الكتاب أنه عسير وشائك إلا أن ذلك لا ينبغي أن يكون حائلاً يمنع الوصول للحقيقة وحتى اذا كان ثمة خطأ فأن الكمال لله وحده ويكفي المجتهد اذا أخطأ انه حاول الوصول للحق بإخلاص واذا حرم من الوصول اليه فلن يحرم بكرم الله من أجر المجتهد المخطئ ... )
أسأل الله العلي الحكيم إذا أخطئت فلا تحرمني من أجر المجتهد المخطئ وإذا أصبت فأعينني على نشر دعوتك يا أرحم الراحمين
أما الاية الكريمة ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُواْ يُدْعَوْنَ إِلَى ٱلسُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ )( سورة القلم الاية 42 و 43 )
يوم الكشف عن الساق هو يوم البعث والخروج من الأجداث فيدعون إلى ( الطاعة ) أي إلى ( السجود ) فالسجود لله والطاعة أيضاً لله وعدم إستطاعتهم للطاعة يومئذ ناتجه من خشوع البصر وإرهاقهم والذلة التي هم فيها وقد كانوا من قبل هذا اليوم يدعون إلى طاعة وتنفيذ أمر الله وهم سالمون في أرض الدنيا ولكنهم كانوا يرفضون لذلك أوضح الله بأنهم من المكذبين والمكذب هو الذي يكذب ولايطيع أمر الله ( فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَـذَا ٱلْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِّنْ حَيْثُ لاَ يَعْلَمُونَ )( سورة القلم الاية 44 )
لابد للإنسان أن يكون سليماً جسدياً يوم القيامه لينال الجزاء برجاء قرأة الفصل الرابع ( يوم القيامة بين التكذيب والإيمان ) من رسالة الساعة قائمة إلى مرساها على هذا الرابط
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2364
أشكر مرورك الكريم وتعليقك

8   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14308]

الأستاذ محمد عطية

سلام الله عليك أخي الكريم وأشكر مرورك الكريم وتعليقك
فكل ما تكتب له قيمه أخي الكريم ومن يجاهد في سبيل الله فسيصل إلى طريق الله فالله وعد بأن يهديه سبله وإن الله مع المحسنين
فلا تحرمنا من تفسيرك فكلنا هنا نكمل بعضنا وأنا أتفق معك بأن الساق هي الساق المتكامله التي يمكن التحرك بها
تقبل تحياتي

9   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   الأحد 09 ديسمبر 2007
[14337]

أخي يوسف سلام الله عليك

اشكر لك ترحيبك الأخوي وجزاك الله خيراً

يقيناً نحن نتفق أن المعنى الجاز حول معاني كثيرة في القرآن الكريم مازالت مخفية علينا لا لأنها طلاسم ولكن بسبب تراكم غبار التراث على القلوب والأبصار لدرجة أنه أصبحت كالطلاسم رغم يسرها وسهولتها .
بالطبع أنا باحث مثلك قد ( وهذا يقين ) لا أمتلك الإجابة ولكن ربما يكون لدي تصور قد يصيب وقد يخطئ ونرجو السداد من الله .
اعجبتني كثيراً إجابة الأخ الفاضل عثمان محمد علي واستدلاله من خلال القرآن لكلمي الساق والسائق
وأشيد بما ذهب إليه الأخ الدكتور إيهاب عباسي رغم عدم اتفاقي معه فيما أتجه إليهل
وسبب الإشادة أننا نحتاج كثيراً لنتفكر حتى وإن أخطأنا لنتحرر من هذا الغبار المتراكم ليهدينا الله لم يريده ويرضاه
سوف أضع لك فهمي وأتمنى منكم تسديدي ( مع العلم أنني لست متمسكاً به كي لا يدخل في باب الهوى )
وعلى الله نتوكل


10   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   الأحد 09 ديسمبر 2007
[14339]


يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ

نحن دائماً نقرأها يوم يكشف عن ساق ونسكت
رغم أنها ساقٍ ( ساقن )
ولدينا هنا ثلاثة احتمالات :( ربما يوجد أكثر ولكن هذا ما توصلت إليه ) :
الساق : ساق الرجل
ساق من يسوق
ساق من السقاية ( اي الساقي )
ربما ( واقول ربما لأنها فهمي الذي قد يصيب وقد يخطيء )
يوم القيامة يوم فيه ذل شديد وهوان للكافرين يمتد معه عطش شديد فيكشف الله ساقي فتتطلع أعين الكفار على أمل شديد بقهر هذا العطش الشديد فيطلب منهم في يوم الحقيقة أن يسجدوا لله إن أرادوا شرب الماء فيحاولون ولكن أنى لهم ذلك .

مجرد محاولة للتفكير واستغفر الله لي ولكم


11   تعليق بواسطة   إيهاب عباسي     في   الأحد 09 ديسمبر 2007
[14340]

إلى السيدين يوسف المصري ومحمد عطية المحترمين

بعد بسم الله والصلاة والسلام على النبي العربي أقول:
شكرا لكما على التعليقات الجميلة. ولي تعقيبان أرجو منكما النظر فيهما:
أولا موضوع أنه (لابد للإنسان أن يكون سليماً جسدياً يوم القيامه لينال الجزاء) كما قال السيد يوسف في تعليقه... هل لك إذا بشرح الآيات التالية من كتاب الله (ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى*قال رب لم حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا) طه 124-125 فهل الأعمى سليم جسديا؟ ولا أظن أن المقصود أعمى القلب (تعمى القلوب التي في الصدور) لأنه لم يكن بصيرا(من البصيرة) في الدنيا.

ثانيا كون الساق هي المتكاملة وليس الجزء بين الكاحل والركبة فقد ذكر الله الساق في موضعين غير الآية محل النقاش وهما: (ردوها علي فطفق مسحا بالسوق والاعناق) ص33 وفيها حسب القصة ان سيدنا سليمان قطع سوق واعناق الخيل ويمكن لمن رأى حصانا ان يعرف انه من الصعوبة بمكان ان يقطع طرفه من الفخذ كونه متصل بالصدر!!

والآية الثانية (قيل لها ادخلي الصرح فلما راته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال انه صرح ممرد من قوارير قالت رب اني ظلمت نفسي واسلمت مع سليمان لله رب العالمين) النمل44 وأنا شخصيا اجد انه من البديهي ان يكشف المرء عن ساقيه لعبور ما يظنه ماء ولكنه لا يكشف عن فخذيه!!!

ختاما: صحيح ان علينا تكذيب المعتقدات الخاطئة (الساق ساق الله...الخ) ولكن اريد التأكيد انه ومهما كان المقصود فلن يغير شيئا من حياتنا التي علينا ان نملأها بالعلم والعمل الصالح
وفقني الله وإياكم للخير والسلام ختام

12   تعليق بواسطة   علي ز     في   الثلاثاء 11 ديسمبر 2007
[14391]

كشف الساق تعبير لغوي

يوم يكشف عن ساق
هذا تعبير لغوي عربي
يعني أن الشخص يحاول الهرب من شيء ما
لأن الذي يهرب يضطر إلى رفع ثوبه
فتكشف الساق ، فأخذ العرب هذا التعبير
كناية عن الهرب
مثل قولنا أطلق ساقيه للريح

وأتخيل بأن الملائكة في هذا الموقف أو المؤمنين
يدعون هؤلاء الهاربين للسجود حتى يسلموا من هذا الشر
لكن هؤلاء يعجزون عن السجود من شدة الخوف
ويبدو أنه توجد وحوش تطاردهم أو إنفجارات كونية ترعبهم ...لهذا هم عاجزون عن السجود
هذا ما ظهر لي
أنظر قوله تعالى

( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُواْ يُدْعَوْنَ إِلَى ٱلسُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ )( سورة القلم الاية 42 و 43 )

13   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الخميس 13 ديسمبر 2007
[14475]

الحمد لله رب العالمين

من أهداف سلسلة ( لا للمعتقدات الباطله ) والتي سوف تتوالى حلقاتها تباعاً إنشاء الله العلي القدير هو البحث والتدبر في كتاب الله وآرى أن هذا بعون الله يتم من الأخوه الأفاضل ومع الإختلاف في فهم وتفسير الآيات ولكن الإتفاق واحد وهو أن لا نأتي بإجتهاداً من خارج كتاب الله وكلنا بالله مؤمنين

14   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الخميس 13 ديسمبر 2007
[14476]

الأستاذ مهند الشمالي

أخي الأستاذ مهند الشمالي سلام الله عليك أخي الكريم
أولاً أعتذر على تأخر ردي عليك وإني أتفق وأختلف معك فأتفق بأن تراكم غبار التراث و فكر الأباء المستوحى من أقطاب مسجد الضرار قد تراكم وأرتفع ليحجب الرؤيه الواضحه لتدبر معاني القرآن من القرآن وحده كما أتفق معك أننا نحتاج كثيراً لنتفكر وأن أخطأنا حتى نتحرر من هذا الغبار المتراكم ليهدينا الله لما يريده ويرضاه ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )( سورة العنكبوت الاية 69 )
وأختلف معك في ما ذهبت إليه مع علمي بعدم تمسكك به فكلنا يجتهد. قال تعالى ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ )( سورة القلم من الاية 42 الى 44 ) من سياق الآيات الكريمات نرى معنى السجود الحق وهو الطاعة والتنفيذ فالسجود المعنوي هو الطاعه وتنفيذ أمر الله والسجود المادي هو الخرور ولنا في ذلك إجتهادات سوف تنشر انشاء الله فهؤلاء المكذبين الضالين بعد خروجهم من الاجداث يوم بعثهم كلمح البصر من أرض الدنيا فهم في هول وزهول مما هم فيه فخشوع البصر والذلة التي هم فيها تجعلهم لا يستطيعون الطاعة وتنفيذ الأمر لدخول مصيرهم الذي أرتضوه بتكذيبهم وكفرهم فلذلك يساقوا الى العذاب ( وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا )( سورة مريم الاية 86 ) بالطبع لا يستطيعون السجود أي الطاعة وتنفيذ الأمر وأي أمر هذا أنه أمر الله لملائكته بإلقاء هؤلاء في نار السعير فهم لا يستطيعون كما كانوا من قبل يدعون إلى السجود أي طاعة الله وتنفيذ أمر الله وهم في حياتهم الدنيا وكانوا سالمون منعمون ولكنهم كانوا كاذبون بأنعم الله ولو كانوا يعلمون أنهم سوف يستدرجون هكذا لكانوا أمنوا وأطاعوا ونفذوا أمر الله أي سجدوا لله
أشكر لك أجتهادك معنا وجزاك الله كل الخير

15   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الخميس 13 ديسمبر 2007
[14477]

الاستاذ علي ز

سلام الله عليك أخي الكريم أشكر تعليقك وأجتهادك مع إختلافي معك فيما ذهبت اليه فهل تؤخذ الأقوال العربيه المأثورة والأمثال والبيوت الشعريه وغيرها من أختراعات العرب في تفسير آيات الله ؟ أم نقوم بتدبر آيات الله من كتاب الله كي نقوم بفهم الآيات بعيداً عن أي مؤثرات خارجيه
أشكر مرة أخرى مرورك الكريم

16   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الخميس 13 ديسمبر 2007
[14478]

الدكتور إيهاب عباسي

سلام الله عليك ورحمته وبركاته
تدبرت فاصبت أستاذي الكريم وأعتذر إذا خانني التعبير فالساق هي كما أشرت في تعليقك وفي إستدلالك بالآيات الكريمه
يتبع

17   تعليق بواسطة   علي ز     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14492]

لكن من أين نأخذها

قلت أخي الكريم

سلام الله عليك أخي الكريم أشكر تعليقك وأجتهادك مع إختلافي معك فيما ذهبت اليه فهل تؤخذ الأقوال العربيه المأثورة والأمثال والبيوت الشعريه وغيرها من أختراعات العرب في تفسير آيات الله ؟ أم نقوم بتدبر آيات الله من كتاب الله كي نقوم بفهم الآيات بعيداً عن أي مؤثرات خارجيه
أشكر مرة أخرى مرورك الكريم

انتهى

كم أتمنى أخي أن يتحقق كلامك لكن أحتاج إلى مزيد من التوضيح ، فمثلا كلمة
مثل أكل ، شرب ، لعب ، ذهب ، جاء ، ضرب
كيف نستطيع فهم معناها لو لم نعد للمعاجم
أريد جواباً مقنعا كي أرد به على
وليت الدكتور يحضرنا هنا

18   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14498]

محاولة للتدبر

بعد قرائتى لتعليقات الاساتذة و الأخوة الافاضل فى تفسير الآيه الكريمة (يوم يكشف عن ساق ) قمت بالبحث عن مشتقات تلك الكلمة فى القرآن الكريم فوجدت
1- انهافى الايه مبنية للمجهول
2- الفاعل هو الله.. كلها منسوبة الى الله جلى و على فى إحداثها (فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَآ إِلَىٰ ضُرٍّ مَّسَّهُ )( وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِمْ مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّواْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ )...الخ باستثناء ايه واحده فيها من التهجم على الكافرين و السخرية منهم ( قُلِ ٱدْعُواْ ٱلَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ ٱلضُّرِّ عَنْكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً )
3- و الاية التاليه( فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ ٱلْعَذَابَ إِذَا هُمْ يَنكُثُونَ ) و ينكثون اى يرتدون عن ما اقتنعوا به و امنوا به فى الدنيا
و منها توصلت أنهم يوم البعث حينما أتضح امامهم حقيقة ماأمرهم الله به من العذاب (يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّآ أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى ٱلنَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَـٰكِنَّ عَذَابَ ٱللَّهِ شَدِيدٌ )
أن يحاول كل منهم الهروب و الساق هى العضو المسؤل عن الحركة فذلك كناية عن محاولتهم الهروب و الحركة الغير متزنة حتى أنهم لا يسمعون دعاء الله لهم بالسجود و كيف يسمعون ( قَالَ كَذٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذٰلِكَ ٱلْيَوْمَ تُنْسَىٰ )
والله تعالى اعلى و أعلم

19   تعليق بواسطة   مهند الشمالي     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14502]

اقف لكم جميعاً احتراماً وتقديراً

أخوتي الأعزاء
بصراحة شديدة استمتعت كثيراً بمحاولاتكم في التدبر وأتمنى أن تكون تلك المحاولات في ميزان حسناتكم
داعياً ربي جل وعلا أن يتقبلكم من عباده الصالحين
ثقوا كثيراً بما أنكم في جنب الله فالله سيكون بجانبكم ولن يخذلكم

20   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14505]

ومن أصدق من الله حديثاً

الاستاذ علي
السلام عليك أخي الكريم
نحن لا نأخذ كلام البشر في فهم وتدبر كلام الرحمن وأعتقد أنك متفق معي في هذا فنحن نفهم ونتدبر معاني القرآن من القرآن وحده ولا نشرك مع كلام الرحمن كلاماً أخر ولكي تعرف معنى كلمة ما فعليك بالبحث في القرآن
فمثلاً كلمة ( ضرب ) التي ذكرتها فبالبحث في كتاب الله ستجدها في الايات الاتيه ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا ) ( وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلًا ) ( وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا ) ( ضَرَبَ لَكُم مَّثَلًا مِنْ أَنفُسِكُمْ ) ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ) ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء ) وهكذا نعرف معنى الكلمة
وكلمة ( شرب ) يظهر معناها الواضح في آيات كثيره نأخذ منها ( فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي )

( وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا )
والسلام عليك أخي الكريم

21   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14506]

الاستاذ محمد عطية

جزاك الله كل الخير

22   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14507]

أعمى والأعمى

الدكتور إيهاب السلام عليك
بالبحث في كتاب الله وجدت الاتي
أنه يوجد فرق بين أعمى و الأعمى وأليك الآيات التي تشتمل على الكلمتين
( أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ )( سورة الرعد الاية 19 )
( وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً )( سورة الاسراء الاية 72 )
( وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا )( سورة طه الاية 124 و 125 )
في تلك الآيات جاءت كلمة ( أعمى ) غير معرفه بالألف والام كـ ( الأعمى ) فالأعمى عكسها البصير ( وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ )
( عَبَسَ وَتَوَلَّى أَن جَاءهُ الْأَعْمَى )( سورة عبس الاية 1 و 2 )
( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ )( سورة الانعام 50 و سورة الرعد 16 )
( لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ )( سورة النور الاية 61 )و( سورة الفتح الاية 17 )
( وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ )( سورة غافر الاية 58 و سورة فاطر الاية 19 )

تعمى الأبصار ذكرت في آية واحدة ( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ )( سورة الحج الاية 46 )

أعمى عن الحق أي انه بصير بالعين ولكن لا يرى الحق لإنغماسه في الشرك ولا يعلم ما أنزل إليه من ربه من كتاب وإذا كان أعمى في الدنيا فسوف يبعث أعمى في الأخرة وأضل سبيلا وله معيشة ضنكا دنياوياً ويحشر يوم القيامة أعمى كما وعده ربنا ويتسأل بأنه كان بصيراً في حياته الدنيا أي يعبد الله ويحسب أنه يحسن صنعا بإشراكه ما يشرك به مع الله
والأعمى أي الكفيف الذي فقد نعمة البصر أو حرم منها ...
تحياتي لك أستاذي

23   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الجمعة 14 ديسمبر 2007
[14508]

الاستاذ مهند الشمالي

أشكر لك كلماتك الطيبه وأعاننا الله فهم وتدبر آياته البينات
وجزاك الله كل الخير

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Abo Al Adham
تاريخ الانضمام : 2007-08-02
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 361,741
تعليقات له : 154
تعليقات عليه : 153
بلد الميلاد : United State
بلد الاقامة : United State