لام الزحلقة أو لام الجحود أو الفارقة:
علم المنطق واسرارالإعراب في القرآن الكريم- 2‏

احمد ابراهيم في الخميس 19 يوليو 2007


علم المنطق واسرارالإعراب في القرآن الكريم- 2‏
لا توجد فى القرءان الكريم ما يسمى بلام الزحلقة أو لام الجحود أو ‏الفارقة وغيرة من المسميات المتعلقة ب لَ

ولكن توجد فقط لام الابدال



فى اطارجهودنا لايجاد مفهوم موحد لكل أنواع "ان" من حيث النوع ‏والشكل والاستخدام, فإننا سوف نوفر للقارئ , سلسلة تعريفية عن بعض ‏الحروف التى تورد فى الغالب مع "ان" واثارة أختلافات وتضارب لدى ‏فقهاء اللغة
موضوعنا اليوم هو لَ

مدخل التعريف:‏
إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآتٍ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (الأنعام:134)‏
إِنَّ أتت مشددة لإن "ما" أتت بمعنى الذى وبالتالى تم التشديد ‏
إِنَّ لا تعمل إعرابيا مع المبتدأ إلا في حالة وجود أسم علم غير مبنى ‏وبشروط (أنظر البحث السابق)‏

‏ مَا تُوعَدُونَ آتٍ ويلاحظ المرء أن الإعراب سليم والنطق سليم ‏
آتٍ بالكسرة ‏
اللام قامت بإبدال قسمى, للاجابة عن السؤال الآتٍ:‏
متى يأتى ما وعدنا به؟ فيأتى القسم للتأكيد , بسبب عدم تحديد وقت ‏معين
على نفس نمط
‏)وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ) (التين:1)‏‎ ‎‎ ‎‏)وَالْفَجْرِ) (الفجر:1)‏‎ ‎‎ ‎‏)هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ) (الفجر:5)‏‎ ‎

 
‏___ نشاهد بعض الأمثلة عن "إِنَّ ومَا" المتشابكتين واللتان تؤثران ‏بنفس الدرجة على مقطعى الربط, أى على مبتدأ الجملة وخبرها ,ومن ‏ثم يمكن القول بدل مرفوع لمبتدأ الجملة اذا لم ياتى فى المبتدأ ما ‏يتطلب غير ذلك:‏
التأثير الإعرابى تم الغاءوه بسبب إِنَّمَا, والذى ينصب على المقطعين ‏بالتوازن ووفقا لقاعدة نفى النفى إثبات

إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ) (الذريات:5)‏
قد يسأل احد من الناس , لماذا لم تأت لصادقٍ قسما مثل لآتٍ؟‏
فتكون الإجابة كما يلى:‏
‏1.‏ ‏"ما" فى " إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآتٍ" أتت منفصله عن إنَّ وذلك لأن ‏تأثيرها انصب فقط على المقطع الذى سبقته وهو " تُوعَدُونَ" والذى ‏طرح فيه السؤال وذلك على العكس من "ما" هنا التى اتت مشبوكة مع ‏إنَّ ومن خلال ذلك , فأن تأثيرها ينصب على كلا من مقطع السؤال ‏بمعنى "الذى" و مقطع الجواب بمعنى "هو" , وهذا هو السر فى ‏التلاصق هنا ب إِنَّمَا وهناك ب إِنّ َمَا, اليس كل شئ صالحا وواقعيا ‏ومن تقدير الرحمن؟
‏2.‏ وحيث أن اللام وظيفتها هنا هى الإبدال فإنها قامت بإبدال أعرابى ‏لمبتدأ مرفوع, أنا أكتب هذا وأنا على يقين أن البعض سوف يقول هو ‏مبتدأ وصادق خبر

 ‏
إِنَّ الذى تُوعَدُونَ, هو صَادِقٌ


نفس الشئ يصدق على ‎ ‎‏)إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ) (المرسلات:7)‏
على غرار البناء التال:‏‎ ‎‏ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ) (البقرة:14)‏‎ ‎‎ ‎‏)فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ) (الغاشية:21)‏‎ ‎‎ ‎‏)إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَا) (النازعـات:45)‏‎ ‎

ومن ثم سوف اسمى لَ بلام الابدال
>>> قاعدة لَ الابدال التى تمنع جزم ونصب الفعل وتبدل الاسم ‏إعرابيا إذا الحقت به وهى التى يسمونها بالفارقة أو المزحلقة , ولكن ‏لاعلاقة لها بالاسماء غير الإبدال أى أنها لا تمنع نصب الاسم إذا ‏توافر شرط نصبه كما حددناه من كتاب الله فى البحث السابق مثال ‏ذلك (إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَحِيمٌ) (البقرة:143))

 ‏‎ ‎‏
أمثلة لعدم وجود لام الابدال ومنع الجزم ونصب الافعال:
‏)إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ ‏بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) (آل عمران:160)‏
‎ ‎نلاحظ فى الآية السابقة أنَّ الفعل يَنْصُرْ جاء مجزوم بإن والسبب هو

‏عدم وجود لام الإبدال ومنع الجزم والنصب‏)قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ ‏سُنَّتُ الْأَوَّلِينَ) (لأنفال:38)‏‎ ‎
‏)إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ أَيُّهَا النَّاسُ وَيَأْتِ بِآخَرِينَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى ذَلِكَ قَدِيراً) ‏‏(النساء:133)‏‎ ‎‏) إِنْ يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقِيراً فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ ‏تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً) (النساء:135)‏‎ ‎‏)وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ ‏عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (الأنعام:17)‏‎ ‎
‏)وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ ‏مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى ‏يُؤْفَكُونَ) (المنافقون:4)‏‎ ‎
‏)إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ ‏وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ) (الممتحنة:2)‏‎ ‎‏)وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ) (القمر:2)‏‎ ‎‏)وَإِنْ يَرَوْا كِسْفاً مِنَ السَّمَاءِ سَاقِطاً يَقُولُوا سَحَابٌ مَرْكُومٌ) (الطور:44)‏‎ ‎‏)إِنْ يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ) (محمد:37)‏‎ ‎‏)إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ (الشورى:33)‏‎ ‎‎ ‎‏)أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً ‏وَلا يُنْقِذُونِ) (يّـس:23)‏‎ ‎‎ ‎‏)إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ) (فاطر:16)‏‎ ‎‎ ‎‏)وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ ‏سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) (الحج:47)

‏‎ ‎
> اللام تمنع جزم ونصب الفعل مثل إلا ولكن لاعلاقة لها بالاسماء ‏غير الإبدال
‏)وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ ‏إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ) (القلم:51)‏
‎ ‎‏>> اللام لاتمنع إن من العمل مع الأسماء
‏)إِنَّ الْأِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ) (العصر:2)‏‎ ‎‏)إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ) (العاديات:11)‏‎ ‎‏)كَلَّا إِنَّ الْأِنْسَانَ لَيَطْغَى) (العلق:6)‏‎ ‎‏)إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) (الفجر:14)‏‎ ‎‏)إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ) (المطففين:22)‏‎ ‎‏)كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ) (المطففين:18)‏‎ ‎‏)كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ) (المطففين:7)‏‎ ‎
‏)وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ) (الصافات:139)‏‎ ‎‏ يُونُسَ مبنى على الفتح‏
‏)إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ) (البروج:12)‏

مشكلة يعقبها الحل

أولا المشكلة:‏
مشكلة من سبقونا هى لوى وتحريف كلام الله وتطويعه لاشعارهم ‏وهواهم:‏
إعراب قوله تعالى )قَالُوا إِنَّ‏ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ ‏أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى) (طـه:63)‏‎ ‎‎
الفتوى‎ : ‎
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما‎ ‎بعـد‎: ‎
فقد قرئت هذه الآية بعدة قراءات كما ذكر الجزري في النشر‎ ‎والشاطبي ‏في الحرز‎: ‎
‏1. قراءة حفص وابن كثير بتخفيف نون إنَّ وإثبات الألف في هذان،‎ ‎إلا ‏أن ابن كثير يشدد النون من هذان‎. ‎
‏2. قراءة أبي عمرو البصري بتشديد نون إن وإثبات ياء ساكنة بعد‎ ‎الذال‎. ‎
‏3. قراءة الباقين بتشديد النون من إن وإثبات الألف بعد الذال في‎ ‎هذان‎. ‎
فإذا تقرر هذا فليعلم أن قراءة ابي عمرو لا إشكال فيها، فقد‎ ‎جاء اسم ‏الإشارة فيها على حاله الطبيعي فهو إسم إن وقد أثبتت فيه الياء التي ‏تأتي‎ ‎في مثنى اسم الإشارة الواقع في محل نصب ولساحران خبر إن‎. ‎
وأما قراءة حفص وابن كثير ففي إعرابها احتمالان‎: ‎
‎-‎أن تكون إن الساكنة النون مخففة من إن المؤكدة واللام‎ ‎الواقعة بعدها ‏هي اللام الفارقة بين إن المثبتة المؤكدة وإن النافية المشبهة بليس‎. ‎
وعليه؛ تكون إن هنا مهملة والجملة الواقعة بعدها مبتدأ وخبر‎. ‎
‎-‎أن تكون إن نافية واللام الواقعة بمعنى إلا فيكون المعنى ما‎ ‎هذان إلا ‏ساحران، وعليه فإنْ نافية وما بعدها مبتدأ وخبر‎. ‎
‏-أن يكون هناك ضمير مستتر وهو اسم إن والجملة الواقعة بعده‎ ‎خبر ‏إن‎. ‎
وأما قراءة الجمهور فقد ذكر العلماء فيها عدة أقوال، وأوجهها‎ ‎أن هذين ‏اسم إن وقد جاء الألف هنا بدلاً من الياء على لغة من يبدل الياء الساكنة‎ ‎بعد الفتح ألفاً وهي لغة خثعم وكنانة بن زيد وبني الحارث بن كعب ‏وزبيد، وقد حكاها‎ ‎الفراء والكسائي والأخفش وأبو زيد الأنصاري شيخ ‏سيبويه‎. ‎
وقد جاء على هذه اللغة قول الشاعر‎: ‎
فأطرق إطراق الشجاع ولو رأى*** مساغاً لناباه الشجاع لصمما
يعني لنابيه‎. ‎
وجاء عليها قول آخر: تزود منا بين أذناه ضربة***دعته إلى هابي‎ ‎التراب عقيم
يعني بين أذنيه‎. ‎
وجاء عليها قول الراجز: طاروا علاهن فطر علاهما
يعني: طاروا عليهن فطر عليهما‎. ‎
قال النحاس إن هذا الوجه من الإعراب هو أحسن الأوجه‎. ‎
وقال الزجاج: هنا هاء مضمرة هي اسم إن، والجملة بعد ذلك مبتدأ‎ ‎وخبر، وهي خبر إن‎. ‎
وقال المبرد: إن هنا بمعنى نعم، وعليه فالجملة بعدها مبتدأ‎ ‎وخبر‎. ‎
وأما دخول اللام على الخبر، فقد أجيب عنه بأن من العرب من يدخل‎ ‎لام التوكيد في خبر المبتدأ فيقول زيد لأخوك، ومنه قول الشاعر‎: ‎
خالي لأنت ومن جرير خاله***ينل العلاء ويكرم الأخوال
وليراجع في هذا الموضوع النشر في القرآت العشر للجزري، وشرح‎ ‎الشاطبية، وتفسير القرطبي والبغوي والشوكاني والبيضاوي ‏والزمخشري وصحبة القراءات‎ ‎لابن زنجلة وشرح الأشموني على ألفية ‏ابن مالك حاشية الصبان، وشروح التسهيل‎ ‎كالمساعد، وشرح المؤلف ‏نفسه، وشرح الدمامين ويراجع أيضاً المغني لابن هشام‎. ‎
والله أعلم‎. ‎المصدر‎
اسلام ويب‏‎
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=43468&Option=FatwaId

ثانيا: الاجابة الصحيحة, لكى يكف اخواننا هؤلاء عن الكذب على الله ‏تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم

‏1.‏ اللام لايمكن تعريفا بأنها عباره عن إلا حتى تصبح إنَّ هى إنْ وذلك ‏لسببين
أ‌.‏ إلا لاتأتى فى مثل هذه الحالة مع إنَّ ‏
ب‌.‏ لايصح التقول على الله الكذب وادعاء بأنَّ " إنَّ" هى إنْ
‏2.‏ كما وضحنا تحت " علم المنطق واسرارالإعراب في القرآن ‏الكريم- 1" بأنَّ "إنَّ" تنصب فقط أسم علم سواء كان جامدا أو مشتقا ‏وبشروط محددة فبالتالى "هذان" لايتوافر فيها هذا اللشرط ومن ثم ‏فلم ولن تعمل معها إنَّ كناصبة.‏

‏3.‏ اللام هى لام االإبدال ولاتمنع إنَّ من النصب كما اثرنا سابقا من ‏آيات قرءانية
‏4.‏ لام الإبدال تقوم بالاجابة عن سؤال من هما هذان؟ بابدال ذلك ببدل ‏مرفوع وهو ساحران ‏


احمد ابراهيم / ماجستير اقتصاديات اعمال جامعة جراتس-النمسا وعضو هيئة تدريس سابق بجامعة ‏الزقازيق

اجمالي القراءات 9812

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-25
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 454,599
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 89
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Austria