ما بين مهرجان الجونة ومهرجان البخارى والفقه التراثى .

عثمان محمد علي Ýí 2021-10-18


ما بين مهرجان الجونة ومهرجان البخارى والفقه التراثى .
كالعادة كثر الحديث والتعليقات المستنكرة والساخرة لملابس وفساتين الممثلات والراقصات المصريات العارية في مهرجان الجونة السينمائى ونشاطرهم الرأي في أن الممثلات والراقصات يتسابقن في التعرى (ولا أدرى لماذا ؟؟) ولكن يظل الموضوع في إطار الحرية الشخصية للمثلة وزوجها لو كانت متزوجة .وعلينا أن نُعرض عن هذا ونضعه في مكانه الصحيح بأنه غير مقبول إجتماعيا ودينيا (ولكن كما قلت هو مسئوليتهن )،وبأنه يدخل في إطار الإثم واللمم وليس من الذنوب الكبيرة والكبائر . وأنا شخصيا اعتبر أن مهرجان الجونة له هدف سياسى لتلميع الدولة المصرية ونظامها قبل أن يكون له هدف فنى ،وفى المقابل تحصل شركات (آل ساويرس) على نصيب الأسد في المشروعات العملاقة التي تُهدر فيها الدولة المصرية أموال المصريين مثل (القطار السريع والعاصمة الإدارية وووووو) .
ولكن (الحجاب والنقاب )بالرغم من أنه أكثر حشمة إلأ أن الإيمان بأنه من الدين (كما قلنا سابقا ) يدخل في مصاف وتصنيف الكبائروالشرك بالله جل جلاله ... وارجو من الإخوة الذين أعترضوا وسخروا من الفساتين العارية للمثلات والراقصات أن يُكملوا دورهم في النقد ،ويبحثوا بين مراجع وسطور التراث في البخارى وأصحابه والشافعى وإخوته عن الأفلام السينمائية في الجنس والتعرى والسبى والجوارى والإماء التي رووها وأصلوا بناءا عليها أحكامهم الفقهية .من أمثلة روايات من ارادا أن يتزوجا فليجربا بعضهما جنسيا 3 أيام الأول ثم يقررا يكملوا ولا لا ؟؟
وروايات البخارى عن العقد الذى فُقد من امرأة في مسجد النبى عليه السلام وإتهموا فيه جارية ففتشوها حتى فتشوا (قُبلها – فرجها – عضوها التناسلى !!!!!!!)) .. أو روايات رضاعة الكبير - أو مفاخذة الصغيرة والزواج من الطفلة حتى لو كانت لم تبلغ المحيض ولا سن الرشد ،والإستمتاع بالصبيان والغلمان ووووووأو أحكام فقه سعاد صالح التي قالت فيه للخاطب أن يرى خطيبته عارية وهى تستحم بشرط نية الزواج ليكتشف ما بها من عيوب !!!!!! .. أو يبحثوا في أسواق نخاسة الصحابة لبيع الجوارى والرقيق والإماء والرقيق عاريات وللمشترى ان يفحصها بيده في كل أعضاء جسمها ثم يشتريها ويزنى بها فورا في بيته او تحت شجرة !!!!!!
كفاية كده ولا نقول كمان ؟؟؟؟
فلترفضوا ذلك التراث العفن القذر ولا تنسبوه للدين ولتتبرأوا منه ومن أهله في الماضى والحاضر ولتلقوه في أقرب سلة قمامة لتحفظزا أولادكم وأحفادكم منه في المستقبل .
اجمالي القراءات 101

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق