بيان الجامعة العربية وعلاقته بالقرءان والصلاة :

عثمان محمد علي Ýí 2021-10-05


بيان الجامعة العربية وعلاقته بالقرءان والصلاة :
قال صديقى ::: هل إستمعت لبيان الجامعة العربية حول ليبيا ؟؟
قلت ::: لا . وماذا جاء فيه ؟؟
قال صديقى :::: بدأ الأمين العام للجامعة العربية يتلو البيان قائلا :: إن ليبيا دولة عربية تحدها مصر والسودان وتشاد وتونس والجزائر ،وعدد سكانها 6 مليون ،وارضها صحراوية ، ومقسمة ل5 مناطق رئيسية ، وبها ثروات بترولية ومعدنية ،وقاومت الاحتلال الإيطالى ، وحكمها (آل السنوسى ) ثم (ثم القذافى ) ، وبها نهر مياة صناعى سماه القذافى بالنهر العظيم ، ودخل الشعب الليبى في حرب أهلية على السلطة والثروة قتل فيها الألاف ، وووووووووووووووووووووو . ونريد اليوم أن نناقش أوضاع ليبيا .
فقلت له :::::: وماذا في هذا ؟؟؟
قال صديقى ::::: ألا ترى أن هذه ثرثرة ورغى وعبث وهزل ومضيعة للوقت لأننا جميعا نعرف هذه المعلومات ولا جديد فيها ولا فائدة منها ،فهو يقرأ بيان باللغة العربية للعرب الذين يعرفون كل ما في البيان جيدا ويحفظونه عن ظهر قلب .
قلت له ::::: وحضرتك زعلان من الرغى والثرثرة على الفاضى وعلى إعادة ما هو معروف بالفعل ؟؟
قال صديقى ::::: نعم .
قلت له :::: عندك حق . وما رأيك لو طبقنا هذا على تشريعات القرءان الكريم ،وعلى موضوع الصلاة ؟؟
قال صديقى :::: كيف هذا ؟؟
قلت له :::: من حقائق وصفات القرءان الكريم أنه قول فصل وليس بالهزل (وَالسَّمَاء ذَاتِ الرَّجْعِ. وَالأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ.إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ.وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ).... وبالتالي ليس كتاب ثرثرة وإعادة الحديث عما هو معروف وإنما يأتي بتصحيح لتشريعات سابقة حدث فيها تضييع من الناس أوأخطاء في تطبيقهم لها ،أو يأتي بتشريعات جديدة لم تكن موجودة في التشريعات السابقة .
قال صديقى :::: مثل ماذا ؟؟
قلت له :::::: مثل الصلاة .. فمواقيتها وعدد ركعاتها وكيفيتها معروفة ومتوارثة من ملة إبراهيم عليه السلام ،وقد ضيع الناس الخشوع والقنوت والتقوى فيها وضيعوها بإرتكاب الكبائر والمعاصى بين اوقاتها ،فجاء القرءان الكريم يحثهم على الخشوع فيها وإخلاص الدين فيها لله رب العالمين وألا يُذكر فيها إلا الله ،وان تكون مساجدهم التي يصلون فيها لله رب العالمين وحده لا شريك له ،وان يُقيموها لأى لا يعصون الله بين أوقاتها . وعندما فرضت صلوات جديدة وهى ما تسمى بصلوات الخوف جاء القرءان العظيم بشرحها وبتفصيلاتها وبكيفيتها .... فالقرءان ليس كتاب عبث ولا هزل ولا ثرثرة ولا لإعادة ما يعرفه الناس من ملة إبراهيم عليه السلام ,
اجمالي القراءات 54

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق