نقد كتاب أحاديث وردت في فتنة الدجال

رضا البطاوى البطاوى في الأربعاء 29 يوليو 2020


نقد كتاب أحاديث وردت في فتنة الدجال(من صحيح الجامع الصغير)للشيخ الألباني
الكتاب من إعداد أبو أحمد معتز أحمد عبد الفتاح والكتاب عبارة عن اختيار الروايات الواردة فى كتاب الجامع الصغير للألبانى فى موضوع الدجال وفى هذا قال المعد فى مقدمته:
"هذا بحث صغير عن الدجال وهو أحد علامات الساعة الكبرى وإنه لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال و إن الله عز و جل لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال وقد امرنا النبي (ص)أن نتعوذ من شر فتنة الدجال بعد التشهد وسيقتل عيسى ابن مريم (ص) الدجال بباب لد بالشام وقد نقلت من صحيح الجامع الصغير للشيخ الألباني الأحاديث التي تذكر الدجال وطريقتي أن أذكر الحديث(ذكرت 65 حديث) وقد أذكر جزءا من شرحه وأقتصر على تحقيق الشيخ الالبانى والشرح من فتح القدير للمناوى (وليس لي إلا الانتقاء والترتيب مع النقل الحرفي للحديث وشرحه)"

المزيد مثل هذا المقال :

وقد قمت بحذف الشرح لأن الغرض من النقد هو بيان الأخطاء والتناقضات فى الروايات وبيان صحتها
والآن لتناول الروايات :
الأحاديث:
1ــ في أمتي كذابون و دجالون سبعة و عشرون منهم أربع نسوة و إني خاتم النبيين لا نبي بعدي تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 4258 في صحيح الجامع"

هنا عدد الدجالين حتى القيامة27 منهم4 نساء وهو ما يناقض كونهم كلهم رجال قريبا من الثلاثين أى 29 فى الرواية التالية:
2ــ لا تقوم الساعة حتى تقتل فئتان عظيمتان دعواهما واحدة و لا تقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريبا من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7417 في صحيح الجامع"
والروايتان السابقتان تناقضات الرواية التالية التى لم تحدد عددا وهى:
3ــ يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم و لا آباؤكم فإياكم و إياهم لا يضلونكم و لا يفتنونكم تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 8151 في صحيح الجامع"
الروايات الثلاث السابقة لم تذكر وجود الدجال الأوحد ومن ثم فهى تناقض وجودة كما فى الرواية التالية:
4ــ غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال الأئمة المضلون تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 4165 في صحيح الجامع"
هنا أخوف ما يخيف النبى(ص) على الأمة الآئمة المضلون وهو ما يناقض كون المخيف هو الشرك الخفى فى قولهم:
5 ــ ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال ؟ الشرك الخفي أن يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 267 في صحيح الجامع"
6ــ إن الساعة لا تقوم حتى تكون عشر آيات : الدخان و الدجال و الدابة وطلوع الشمس من مغربها وثلاثة خسوف : خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونزول عيسى وفتح يأجوج ومأجوج ونار تخرج من قعر عدن تسوق الناس إلى المحشر تبيت معهم حيث باتوا و تقيل معهم حيث قالوا تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 1635 في صحيح الجامع"

الخطأ أن الدخان من علامات القيامة ويخالف هذا أن الدخان حدث فى عهد النبى (ص)بدليل أن الله طلب منه أن يرتقبه وينتظره وفى هذا قال تعالى "فارتقب يوم تأتى السماء بدخان مبين"
وكون الآيات عشرة يخالف كونهن ثلاث قى الرواية التالية:
7ــ ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا : طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 323 في صحيح الجامع"
8ــ يا أيها الناس ! هل تدرون لم جمعتكم ؟ إني و الله ما جمعتكم لرغبة و لا لرهبة و لكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع و أسلم و حدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن المسيح الدجال ; حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم و جذام فلعب بهم الموج شهرا في البحر ثم ارفئوا إلى جزيرة في البحر حين غروب الشمس فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا الجزيرة فلقيهم دابة أهلب كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقالوا : ويلك ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة قالوا : و ما الجساسة ؟ قالت : أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق قال : لما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة فانطلقنا سراعا حتى دخلنا باب الدير فإذا فيه أعظم إنسان رأيناه قط خلقا و أشده وثاقا مجموعة يداه إلى عنقه ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد قلنا : ويلك ما أنت ؟ قال : قد قدرتم على خبري فأخبروني ما أنتم ؟ قالوا : نحن أناس من العرب ركبنا في سفينة بحرية فصادفنا البحر حين اغتلم فلعب بنا الموج شهرا ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر ما يدري ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا ويلك ما أنت ؟ قالت : أنا الجساسة قلنا و ما الجساسة ؟ قالت اعمدوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعا و فرقنا منها و لم نأمن أن تكون شيطانة قال : أخبروني عن نخل بيسان قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : أسألكم عن نخلها هل يثمر ؟ قلنا له : نعم قال : أما إنها يوشك أن لا تثمر قال : أخبروني عن بحيرة طبرية ؟ قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال : هل فيها ماء ؟ قلنا : هي كثيرة الماء قال : إن ماءها يوشك أن يذهب قال : أخبروني عن عين ذعر قلنا : عن أي شأنها تستخبر ؟ قال هل في العين ماء ؟ و هل يزرع أهلها بماء العين ؟ قلنا له : نعم هي كثيرة الماء و أهلها يزرعون من مائها قال : أخبروني عن نبي الأميين ما فعل ؟ قالوا : قد خرج من مكة و نزل يثرب قال : أقاتله العرب ؟ قلنا : نعم قال : كيف صنع بهم فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب و أطاعوه قال : قد كان ذلك ! قلنا : نعم قال أما إن ذلك خير لهم أن يطيعوه و إني أخبركم عني أنا المسيح و إني أوشك أن يؤذن لي بالخروج فأخرج فأسير في الأرض فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة غير مكة و طيبة هما محرمتان على كلتاهما كلما أردت أن أدخل واحدة منهما استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدني عنها و إن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها ألا أخبركم ؟ هذه طيبة هذه طيبة هذه طيبة ألا كنت حدثتكم ذلك ؟ فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه و عن المدينة و مكة ألا إنه في بحر الشام أو في بحر اليمن لا بل من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو من قبل المشرق ما هو تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7889 في صحيح الجامع"
الأخطاء عدة نكتفى منها بكون الملائكة فى الأرض تحرس مكة والمدينة وهو ما يناقض كون الملائكة لا تنزل الأرض لعدم اطمئنانها فيها والملائكة فى السموات وحدها مصداق لقوله تعالى "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقوله "وكم من ملك فى السموات"
وأيضا علم الجساسة بالغيب الذى لا يعلمه إلا الله وحده ممثلا فى أخبار بيسان وزغر وطبرية وفى هذا قال تعالى " لا يعلم من فى السموات والأرض الغيب إلا الله"
9ــ ينشو نشو يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج قرن قطع كلما خرج قرن قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 8171 في صحيح الجامع"

11ــ أما فتنة الدجال فإنه لم يكن نبي إلا قد حذر أمته و سأحذركموه بحديث لم يحذره نبي أمته إنه أعور و إن الله ليس بأعور مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كل مؤمن ; و أما فتنة القبر فبي تفتنون و عني تسألون فإذا كان الرجل الصالح أجلس في قبره غير فزع ثم يقال له : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول : محمد رسول الله جاءنا بالبينات من عند الله فصدقناه فيفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا فيقال له : انظر إلى ما وقاك الله ثم يفرج له فرجة إلى الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له : هذا مقعدك منها و يقال له : على اليقين كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله و إذا كان الرجل السوء أجلس في قبره فزعا فيقال له : ما كنت تقول ؟ فيقول : لا أدري فيقال : ما هذا الرجل الذي كان فيكم ؟ فيقول : سمعت الناس يقولون قولا فقلت كما قالوا فيفرج له فرجة من قبل الجنة فينظر إلى زهرتها و ما فيها فيقال له : انظر إلى ما صرف الله عنك ثم يفرج له فرجة قبل النار فينظر إليها يحطم بعضها بعضا و يقال: هذا مقعدك منها على الشك كنت و عليه مت و عليه تبعث إن شاء الله ثم يعذب "تحقيق الألباني(حسن) انظر حديث رقم: 1361 في صحيح الجامع"
الخطأ أن الدجال أعور وأن الله ليس بأعور وهو جنون لأن من المعروف أن الله لا يحل فى أماكن فكيف نظن حلوله فى الأماكن وهل يظن القائل أن الله يحل فى بلاد الأرض ؟
الخطأ الثانى وجود فتنة فى القبر بعد الموت وهو ما يناقض ان الفتنة تكون فى الحياة الدنيا كما قال تعالى "ونبلوكم بالشر والخير فتنة"
الخطأ الثالث المسلم يموت فى قبره لأنه يبعث فيما بعد ولا ينعم والكافر يظل حيا فى قبره يعذب وهو ما يناقض كونه فى نعيم كما قال تعالى"ولا تقولوا لمن يقتل فى سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون"
12ــ ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي هذا حتى الجنة والنار ولقد أوحي إلى أنكم تفتنون في قبوركم مثل أو قريبا من فتنة المسيح الدجال يؤتى أحدكم فيقال له : ما علمك بهذا الرجل ؟ فأما المؤمن أو الموقن فيقول : هو محمد رسول الله جاءنا بالبينات و الهدى فأجبنا و آمنا و اتبعنا هو محمد ثلاثا فيقال له : نم صالحا قد علمنا إن كنت لموقنا به وأما المنافق أو المرتاب فيقول : لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5722 في صحيح الجامع"
الجنون هو القول" ما من شيء لم أكن أريته إلا رأيته في مقامي هذا" فرؤية كل شىء تتطلب أن يكون عمر الرائى قدر أعمار كل من رآهم ولكن رؤية كل شىء فى مجلس واحد قد يكون ساعة أو اكثر غير ممكن
13ــ ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5588 في صحيح الجامع"

هنا ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال وهو ما يناقض كون الدجال أكبر الفتن فى رواية 48ــ يا أيها الناس ! إنها لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال"
14ـ ألا أحدثكم حديثا عن الدجال ما حدث به نبي قبلي قومه؟إنه أعور يجيء معه تمثال الجنة والنار فالتي يقول إنها الجنة هي النار وإني أنذركم به كما أنذر به نوح قومه تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2591 في صحيح الجامع"
17-إني لأنذركموه - يعني الدجال - و ما من نبي إلا قد أنذره قومه و لقد أنذره نوح قومه و لكن سأقول لكم فيه قولا لم يقله نبي لقومه : إنه أعور وإن الله ليس بأعور تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2495 في صحيح الجامع"
الجنون هو القولين " ألا أحدثكم حديثا عن الدجال ما حدث به نبي قبلي قومه" فهنا المتكلم يقول قولا فى الدجال لم يقله نبى من قبله ومع هذا يقول لأنه يبلغهم نفس ما قاله نوح(ص) لقوله فى القول وهو " وإني أنذركم به كما أنذر به نوح قومه"
15ــ إني حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا إن المسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد أعور مطموس العين ليست بناتئة و لا حجراء فإن ألبس عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور و أنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2459 في صحيح الجامع"
الجنون هنا أن الدجال هنا أعور أى أنه يرى رؤية ضعيفة ومع هذا فهو مطموس العين أى انه أعمى لا يرى شىء
وطمس العين وكونها ليست ناتئة يخالف أنها ناتئة كالعنبة الطافية فى القول التالى:
16ـ ألا إن المسيح الدجال أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية وأراني الليلة عند الكعبة في المنام فإذا رجل آدم كأحسن ما ترى من أدم الرجال تضرب لمته بين منكبيه رجل الشعر يقطر رأسه ماء واضعا يديه على منكبي رجلين و هو بينهما يطوف بالبيت ; فقلت : من هذا ؟ فقالوا : المسيح بن مريم ثم رأيت رجلا وراءه جعدا قططا أعور العين اليمنى كأشبه من رأيت بابن قطن واضعا يديه على منكبي رجل يطوف بالبيت فقلت : من هذا ؟ فقالوا : المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2636 في صحيح الجامع"
والخبل هنا ان الدجال يطوف بالكعبة والكعبة للمسلمين فكيف يكون دجالا والله يقول "ومن دخله كان آمنا"؟
فى الرواية السابقة العور فى العين اليمنى وهو ما يناقض كونها فى العين اليسرى فى الروايات التالية:
18-إن الدجال ممسوح العين اليسرى عليها ظفرة مكتوب بين عينيه كافر
تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 166 في صحيح الجامع
19ــ الدجال أعور العين اليسرى جفال الشعر معه جنة و نار فناره جنة و جنته نار تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 34 في صحيح الجامع"

وتأتينا الرواية التالية بخبر جديد وهى كون عين الدجال خضراء فتقول:
20ــ الدجال عينه خضراء تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 341 في صحيح الجامع
21ــ الدجال ممسوح العين مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مسلم تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 342 في صحيح الجامع"
الخبل هو كون العين العوراء ممسوحة أى أنه ليست عوراء لأن الممسوحة تكون عمياء تماما
22ــ ما بعث الله من نبي إلا أنذر أمته الدجال أنذره نوح و النبيون من بعده و إنه يخرج فيكم فما خفي عليكم من شأنه فليس يخفى عليكم أن ربكم ليس بأعور وإنه أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية ألا إن الله حرم عليكم دماءكم و أموالكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا ألا هل بلغت : اللهم اشهد ثلاثا ويحكم ! انظروا لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5577 في صحيح الجامع"
24ــ ما بعث الله من نبي إلا قد أنذر أمته الدجال الأعور الكذاب ألا و إنه أعور و إن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5578 في صحيح الجامع"
والخطأ أن الدجال أعور وأن الله ليس بأعور وهو جنون لأن من المعروف أن الله لا يحل فى أماكن فكيف نظن حلوله فى الأماكن وهل يظن القائل أن الله يحل فى بلاد الأرض ؟
25ــ لأنا أعلم بما مع الدجال من الدجال معه نهران يجريان أحدهما رأي العين ماء أبيض والآخر رأي العين نار تأجج فإما أدركهن واحد منكم فليأت النهر الذي يراه نارا ثم ليغمس ثم ليطأطئ رأسه فيشرب فإنه ماء بارد و إن الدجال ممسوح العين اليسرى عليها ظفرة غليظة مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل مؤمن كاتب و غير كاتب تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 551 في صحيح الجامع"
هنا الدجال معه نهران وهو ما يناقض كونه نهر واحد ونار فى الرواية 10 وهى:
10 ــ يخرج الدجال و معه نهر و نار فمن دخل نهره وجب وزره وحط أجره ومن دخل ناره وجب أجره وحط وزره ثم إنما هي قيام الساعة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم 849 في صحيح الجامع"
26ــ بينما أنا نائم رأيتني أطوف بالكعبة فإذا رجل آدم سبط الشعر بين رجلين ينطف رأسه ماء فقلت : من هذا ؟ قالوا : هذا ابن مريم ثم ذهبت ألتفت فإذا رجل أحمر جسيم جعد الرأس أعور العين كأن عينه عنبة طافية قلت : من هذا ؟ قالوا : الدجال أقرب الناس به شبها ابن قطن تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2868 في صحيح الجامع"29ـ أراني الليلة عند الكعبة فرأيت رجلا آدم كأحسن ما أنت راء من أدم الرجال له لمة كأحسن ما أنت راء من اللمم قد رجلها فهي تقطر ماء متكئا على رجلين يطوف بالبيت فسألت من هذا ؟ فقيل لي : المسيح ابن مريم ثم إذا أنا برجل جعد قطط أعور العين اليمنى كأنها عنبة طافية فسألت من هذا ؟ فقيل لي : المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 869 في صحيح الجامع"

هنا الدجال رجل جسيم أى طويل ضخم وهو ما يخالف كونه رجل قصير فى الرواية 15ــ إني حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا إن المسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد أعور"
الرؤية هنا كانت رؤية فى المنام وهو ما يخالف كونه رؤية يقظة فى الرواية التالية:
27ــ رأيت ليلة أسري بي موسى رجلا آدم طوالا جعدا كأنه من رجال شنوءة ورأيت عيسى رجلا مربوع الخلق إلى الحمرة والبياض سبط الرأس ورأيت مالكا خازن النار والدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 3477 في صحيح الجامع"
28ــ دحية الكلبي يشبه جبريل وعروة بن مسعود الثقفي يشبه عيسى بن مريم وعبد العزى يشبه الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 3362 في صحيح الجامع"
الرواية تناقض فى التشبيه رواية أخرى فالدجال يشبه عبد العزى وفى الأخرى يشبه بن قطن:
رأيت رجلا وراءه جعدا قططا أعور العين اليمنى كأشبه من رأيت بابن قطن "
ومن المعروف أنه لا يوجد مسلم يسمى عبد العزى وهو علم تاريخى على أبى لهب
30ــ إنما يخرج الدجال من غضبة يغضبها تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 238 في صحيح الجامع"
الجنون هو أن الدجال يخرج من غضبة يغضبها وهذا يعنى أنه خلق نفسه من الغضب وهو ما يعنى أنه لم يكن موجودا ومع هذا هرج اى ولد من غضبة غضبها على من لا نعرف
31 ــ يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألف عليهم الطيالسة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 816 في صحيح الجامع"

هنا الدجال يخرج من اصبهان وهو يخالف خروجه من خراسان فى الروايات التالية:
32ـ الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 344 في صحيح الجامع
33ـ إن الدجال يخرج من قبل المشرق من مدينة يقال لها : خراسان يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 167 في صحيح الجامع"
والكل يناقض خروجه بين العراق والشام فى الرواية 48ــ يا أيها الناس ! ..هو خارج فيكم لا محالة ..وإنه يخرج من خلة بين الشام و العراق"
34ــ ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة و المدينة و ليس نقب من أنقابها إلا عليه الملائكة حافين تحرسها فينزل بالسبخة فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات يخرج إليه منها كل كافر و منافق تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 543 في صحيح الجامع

36ــ يأتي الدجال المدينة فيجد الملائكة يحرسونها فلا يدخلها الدجال و لا الطاعون إن شاء الله تعالى تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7991 في صحيح الجامع
37 ــ يجيء الدجال فيطأ الأرض إلا مكة و المدينة فيأتي المدينة فيجد بكل نقب من أنقابها صفوفا من الملائكة فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه فترجف المدينة ثلاث رجفات فيخرج إليه كل منافق و منافقة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 828 في صحيح الجامع
38ــ يأتي الدجال و هو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة فينزل بعض السباخ التي بالمدينة فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس أو من خير الناس فيقول له : أشهد أنك الدجال الذي حدثنا رسول الله (ص)حديثه فيقول الدجال : أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته ؟ هل تشكون في الأمر ؟ فيقولون: لا فيقتله ثم يحييه فيقول حين يحييه :و الله ما كنت قط أشد بصيرة مني اليوم فيريد الدجال أن يقتله فلا يسلط عليه تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7992 في صحيح الجامع

39ــ لا يدخل المدينة رعب المسيح الدجال لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7678 في صحيح الجامع
40ــ الدجال لا يولد له و لا يدخل المدينة و لا مكة تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 343 في صحيح الجامع
41ــ على أنقاب المدينة ملائكة لا يدخلها الطاعون و لا الدجال
تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 429 في صحيح الجامع"

والخطأ المشترك بين الروايات وجود الملائكة تحرس المدينة ومكة فى الأرض وهو ما يخالف عدم نزولها الأرض وبقائها فى السماء لعدم اطمئنانها فى الأرض وفى هذا قال تعالى "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا"
ووجود الناس فى مكة والمدينة يناقض فرارهم إلى الجبال فى الرواية التالية:
35 ــ ليفرن الناس من الدجال في الجبال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5461 في صحيح الجامع"
42ــ سمعتم بمدينة جانب منها في البر و جانب في البحر ؟ لا تقوم الساعة حتى يغزوها سبعون ألفا من بني إسحاق فإذا جاءوها نزلوا فلم يقاتلوا بسلاح و لم يرموا بسهم قالوا : لا إله إلا الله و الله أكبر فيسقط أحد جانبيها الذي في البحر ثم يقول الثانية : لا إله إلا الله و الله أكبر فيسقط جانبها الآخر ثم يقول الثالثة : لا إله إلا الله و الله أكبر فيفرج لهم فيدخلونها فيغنمون فبينما هم يقتسمون المغانم إذ جاءهم الصريخ فقال : إن الدجال قد خرج فيتركون كل شيء و يرجعون تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 3638 في صحيح الجامع"

الخبل هو أن المدينة جانب منها فى البحر ومن المعروف أن المدن تكون على البر والخبل الأخر هو أنهم غزوا ومع هذا لم يحاربوا أى لم يقاتلوا بأى سلاح
43ــ لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7294 في صحيح الجامع
وجود دجال واحد هنا يناقض الروايات الثلاث الأولى التى تقول بوجود كثرة من الدجالين مثل1ــ في أمتي كذابون و دجالون سبعة و عشرون منهم أربع نسوة"
44-عمران بيت المقدس خراب يثرب و خراب يثرب خروج الملحمة و خروج الملحمة فتح القسطنطينية و فتح القسطنطينية خروج الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 496 في صحيح الجامع"
والخطأ الخاص هو التناقض بين قوله "الملحمة الكبرى وفتح القسطنطينية وخروج الدجال فى سبعة أشهر "وبين فتح "فتح القسطنطينية مع قيام الساعة "فالسبعة أشهر يحدث فيهم الثلاث بينما الفتح يحدث مع قيام الساعة وهو يوم واحد والخطأ هو العلم بالغيب الممثل فى الدجال وفتح القسطنطينية وخراب يثرب وهو ما يخالف أن الله طالبه أن يعلن "ولا أعلم الغيب "
45ــ غير الدجال أخوفني عليكم إن يخرج و أنا فيكم فأنا حجيجه دونكم و إن يخرج و لست فيكم فامرؤ حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم إنه شاب قطط إحدى عينيه كأنها عنبة طافية كأني أشبهه بعبد العزى بن قطن فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف إنه خارج خلة بين الشام و العراق فعاث يمينا و عاث شمالا يا عباد الله فاثبتوا قالوا : يا رسول الله ما لبثه في الأرض ؟ قال : أربعون يوما يوم كسنة و يوم كشهر و يوم كجمعة و سائر أيامه كأيامكم قالوا : يا رسول الله ! فذلك اليوم كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال : لا اقدروا له قالوا : و ما إسراعه في الأرض ؟ قال : كالغيث استدبرته الريح فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به و يستجيبون له فيأمر السماء فتمطر و الأرض فتنبت فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت درا و أشبعه ضروعا و أمده خواصر ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم و يمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل و يتهلل وجهه و يضحك ; فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق بين مهرودتين واضعا كفيه على أجنحة ملكين إذ طأطأ رأسه قطر و إذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات و نفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه فيطلبه حتى يدركه بباب لد فيقتله ثم يأتي عيسى قوم قد عصمهم الله منه فيمسح عن وجوههم و يحدثهم بدرجاتهم في الجنة ; فبينما هم كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني أخرجت عبادا لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادي إلى الطور و يبعث الله يأجوج و مأجوج و هم من كل حدب ينسلون فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها و يمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه مرة ماء ! ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر و هو جبل بيت المقدس فيقولون لقد قتلنا من في الأرض هلم فلنقتل من في السماء فيرمون بنشابهم إلى السماء فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما ; و يحصر نبي الله عيسى و أصحابه حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم فيرغب نبي الله عيسى و أصحابه فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة ; ثم يهبط نبي الله عيسى و أصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم و نتنهم فيرغب نبي الله عيسى و أصحابه إلى الله عز و جل فيرسل الله طيرا كأعناق البخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله ثم يرسل الله قطرا لا يكن منه بيت مدر و لا وبر فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة ثم يقال للأرض : انبتي ثمرتك و دري بركتك فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة و يستظلون بقحفها و يبارك في الرسل حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس ; و اللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس و اللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس ; فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن و كل مسلم و يبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة
تحقيق الألباني (صحيح) انظر حديث رقم: 4166 في صحيح الجامع":

الخطأ بعث عيسى (ص)بعد موته فى الدنيا لقتل الدجال وهو يخالف منع الله البعث وهو الرجوع للدنيا بقوله "وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون "ولو كان عيسى (ص)يبعث قبل القيامة لوجب بعث يحيى (ص)لأن القول "والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا "فى عيسى (ص)قيل فى يحيى (ص)"والسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا "ولا ذكر ليحيى (ص)ومن ثم فهى كاذبة
46 ــ فتنة الأحلاس هرب وحرب ثم فتنة السراء دخنها من تحت قدم رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني و ليس مني و إنما أوليائي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل : انقضت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه و فسطاط نفاق لا إيمان فيه فإذا كان ذاكم فانتطروا الدجال من يومه أو غده تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم 4194 في صحيح الجامع"

الخطأ وجود رجل من أهل بيت النبى(ص) وهو ما يخالف أن أهل البيت نساء كما أن ذريته انتهت لعدم وجود ابن له كما قال تعالى " ما كان محمد أبا أحد من رجالكم "
47ــ ليس بيني و بين عيسى نبي و إنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة و البياض ينزل بين ممصرتين كأن رأسه يقطر و إن لم يصبه بلل فيقاتل الناس على الإسلام فيدق الصليب و يقتل الخنزير و يضع الجزية و يهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الإسلام و يهلك المسيح الدجال فيمكث في الأرض أربعين سنة ثم يتوفى فيصلي عليه المسلمون تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5389 في صحيح الجامع"
هنا يعيش 40 سنة وفى رواية 40 يوما وهو تناقض
48ــ يا أيها الناس ! إنها لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال و إن الله عز و جل لم يبعث نبيا إلا حذر أمته الدجال و أنا آخر الأنبياء و أنتم آخر الأمم و هو خارج فيكم لا محالة فإن يخرج و أنا بين أظهركم فأنا حجيج لكل مسلم و إن يخرج من بعدي فكل حجيج نفسه و الله خليفتي على كل مسلم وإنه يخرج من خلة بين الشام و العراق فيعيث يمينا و شمالا يا عباد الله ! أيها الناس ! فاثبتوا فإني سأصفه لكم صفة لم يصفها إياه قبلي نبي ( إنه يبدأ فيقول : أنا نبي و لا نبي بعدي ثم يثني فـ ) يقول : أنا ربكم و لا ترون ربكم حتى تموتوا و إنه أعور و إن ربكم ليس بأعور و إنه مكتوب بين عينيه : كافر يقرؤه كل مؤمن كاتب أو غير كاتب ; و إن من فتنته أن معه جنة و نارا فناره جنة و جنته نار فمن ابتلي بناره فليستغث بالله و ليقرأ فواتح الكهف ( فتكون بردا و سلاما كما كانت النار على إبراهيم ) و إن من فتنته أن يقول للأعرابي : أرأيت إن بعثت لك أباك و أمك أتشهد أني ربك ؟ فيقول : نعم فيتمثل له شيطانان في صورة أبيه و أمه فيقولان : يا بني اتبعه فإنه ربك و إن من فتنته أن يسلط على نفس واحدة فيقتلها ينشرها بالمنشار حتى تلقى شقين ثم يقول : انظروا إلى عبدي هذا فإني أبعثه ثم يزعم أن له ربا غيري فيبعثه الله و يقول له الخبيث : من ربك ؟ فيقول : ربي الله و أنت عدو الله أنت الدجال و الله ما كنت قط أشد بصيرة بك مني اليوم ; و إن من فتنته أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر و يأمر الأرض أن تنبت فتنبت ; و إن من فتنته أن يمر بالحي فيكذبونه فلا يبقى لهم سائمة إلا هلكت ; و إن من فتنته أن يمر بالحي فيصدقونه فيأمر السماء أن تمطر فتمطر و يأمر الأرض أن تنبت فتنبت حتى تروح مواشيهم من يومهم ذلك أسمن ما كانت و أعظمه و أمده خواصر و أدره ضروعا ; و إنه لا يبقى شيء من الأرض إلا وطئه و ظهر عليه إلا مكة و المدينة لا يأتيهما من نقب من أنقابهما إلا لقيته الملائكة بالسيوف صلتة حتى ينزل عند الضريب الأحمر عند منقطع السبخة فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فلا يبقى فيها منافق و لا منافقة إلا خرج إليه فتنفي الخبيث منها كما ينفي الكير خبث الحديد و يدعى ذلك اليوم يوم الخلاص قيل : فأين العرب يومئذ ؟ قال : هم يومئذ قليل ( وجلهم ببيت المقدس ) ; و إمامهم رجل صالح فبينما إمامهم قد تقدم يصلي بهم الصبح إذ نزل عليهم عيسى ابن مريم الصبح فرجع ذلك الإمام ينكص يمشي القهقرى ليتقدم عيسى فيضع عيسى يده بين كتفيه ثم يقول له : تقدم فصل فإنها لك أقيمت فيصل بهم إمامهم فإذا انصرف قال عيسى : افتحوا الباب فيفتحون و وراءه الدجال معه سبعون ألف يهودي كلهم ذو سيف محلى وساج فإذا نظر إليه الدجال ذاب كما يذوب الملح في الماء ; وينطلق هاربا ( ويقول عيسى : إن لي فيك ضربة لن تسبقني ) فيدركه عند باب لد الشرقي فيقتله فيهزم الله اليهود فلا يبقى شيء مما خلق الله عز و جل يتواقى به يهودي إلا أنطق الله ذلك الشيء لا حجر و لا شجر و لا حائط و لا دابة إلا الغرقدة فإنها من شجرهم لا تنطق إلا قال : يا عبد الله المسلم هذا يهودي فتعال اقتله فيكون عيسى بن مريم في أمتي حكما عدلا و إماما مقسطا يدق الصليب و يذبح الخنزير ويضع الجزية و يترك الصدقة فلا يسعى على شاة و لا بعير و ترفع الشحناء و التباغض و تنزع حمة كل ذات حمة حتى يدخل الوليد يده في في الحية فلا تضره و تضر الوليدة الأسد فلا يضرها و يكون الذئب في الغنم كأنه كلبها و تملأ الأرض من السلم كما يملأ الإناء من الماء و تكون الكلمة واحدة فلا يعبد إلا الله و تضع الحرب أوزارها و تسلب قريش ملكها و تكون الأرض كفاثور الفضة تنبت نباتها بعهد آدم حتى يجتمع النفر على القطف من العنب فيشبعهم يجتمع النفر على الرمانة فتشبعهم و يكون الثور بكذا و كذا من المال و يكون الفرس بالدريهمات ( قالوا : يا رسول الله و ما يرخص الفرس ؟ قال : لا تركب لحرب أبدا قيل : فما يغلي الثور قال : تحرث الأرض كلها ) و إن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله السماء السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها و يأمر الأرض أن تحبس ثلث نباتها ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها و يأمر الأرض فتحبس ثلثي نباتها ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطرة و يأمر الأرض فتحبس نباتها كله فلا تنبت خضراء فلا يبقى ذات ظلف التهليل و التكبير و التحميد و يجزئ ذلك عليهم مجزأة الطعام تحقيق الألباني (صحيح) وانظر حديث رقم: 7875 في صحيح الجامع وما بين قوسين ضعيف عند الألباني انظر ضعيف الجامع رقم: 6384"

هناك أخطاء عديدة فى القول بعضها تم ذكره من قبل كبعث عيسى(ص) للدجال ووجود الملائكة فى أرض المدينة ومن الأخطاء:
وجود شجر يهودى ويخالف هذا أن الشجر كله ساجد لله وهذا يعنى أنه مسلم أى مطيع لله مصداق لقوله تعالى "والنجم والشجر يسجدان"
49ــ يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين فيبعث الله تعالى عيسى ابن مريم كأنه عروة بن مسعود الثقفي فيطلبه فيهلكه ثم يمكث الناس سبع سنين ليس بين اثنين عداوة ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشام فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من إيمان إلا قبضته حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلت عليه حتى تقبضه فيبقى شرار الناس في خفة الطير و أحلام السباع لا يعرفون معروفا و لا ينكرون منكرا فيتمثل لهم الشيطان فيقول : ألا تستجيبون ؟ فيقولون : بم تأمرنا ؟فيأمرهم بعبادة الأوثان فيعبدونها و هم في ذلك دار رزقهم حسن عيشهم ثم ينفخ في الصور فلا يسمعه أحد إلا أصغى ليتا و رفع ليتا و أول من يسمعه رجل يلوط حوض إبله فيصعق و يصعق الناس ثم يرسل الله مطرا كأنه الطل فينبت منه أجساد الناس ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون ثم ؟ يقال : يا أيها الناس ! هلم إلى ربكم { وقفوهم إنهم مسئولون } ثم يقال : أخرجوا بعث النار فيقال : من كم ؟ فيقال : من كل ألف تسعمائة و تسعة و تسعون فذلك يوم يجعل الولدان شيبا و ذلك يوم يكشف عن ساق تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 847 في صحيح الجامع"
والخطأ خروج ناس من النار بعد دخولهم إياها وهو يخالف قوله تعالى "وما هم بخارجين من النار "وقوله "وأما الذين فسقوا فمأواهم النار كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذى كنتم تكذبون "فهنا لا أحد يخرج من النار بعد دخوله لها كما أن المسلمين لا يدخلون النار لأنهم لا يصيبهم أى فزع يوم القيامة مصداق لقوله تعالى "وهم من فزع يومئذ آمنون "وقوله تعالى "لا يحزنهم الفزع الأكبر ".
5ــ يخرج الدجال فيتوجه قبله رجل من المؤمنين فيلقاه المسالح مسالح الدجال فيقولون له : أين تعمد ؟ فيقول : أعمد إلى هذا الذي خرج فيقولون له : أو ما تؤمن بربنا ؟ فيقول : ما بربنا خفاء فيقولون : اقتلوه فيقول بعضهم لبعض : أليس قد نهاكم ربكم أن تقتلوا أحد دونه ؟ فينطلقون به إلى الدجال فإذا رآه المؤمن قال : يا أيها الناس هذا الدجال الذي ذكر رسول الله (ص)فيأمر الدجال به فيشبح فيقول : خذوه وشجوه فيوسع بطنه و ظهره ضربا فيقول : أما تؤمن بي ؟ فيقول : أنت المسيح الكذاب فيؤمر به فينشر بالمنشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه ثم يمشي الدجال بين القطعتين ثم يقول له : قم فيستوى قائما ثم يقول له : أتؤمن بي ؟ فيقول : ما ازددت فيك إلا بصيرة ثم يقول : يا أيها الناس إنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس فيأخذه الدجال فيذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا فلا يستطيع إليه سبيلا فيأخذ بيديه و رجليه فيقذف به فيحسب الناس أنما قذفه في النار و إنما ألقي في الجنة هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 848 في صحيح الجامع"
الخطأ قدرة الدجال على إحياء الموتى ويخالف هذا أن الله قرر أن من يموت لا يرجع للحياة الدنيا مرة أخرى وسمى الله ذلك تحريما وفى هذا قال تعالى "وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون "
51ــ ليقتلن ابن مريم الدجال بباب لد تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 5462 في صحيح الجامع
52ــ يقتل ابن مريم الدجال بباب لد تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 8126 في صحيح الجامع"

الخطأ المشترك بين الروايتين عودة المسيح (ص)قبل يوم القيامة ويخالف هذا أن الله حرم عودة أى مخلوق هلك أى مات قبل القيامة فقال "وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون "ولو كان معنى قوله تعالى "والسلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا "وبعث عيسى (ص)قبل القيامة لوجب عليه بعث يحيى (ص)لأنه قال فيه نفس القول فى نفس السورة"والسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا "وما دام هذا لا يبعث فالأخر لا يبعث لأن المراد بالبعث هو البعث يوم القيامة .
53ــ تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم فارس فيفتحها الله ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحها الله تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2969 في صحيح الجامع"
الخبل هو غزو القوم الدجال فما داموا يغزونه أى يقتلونه فما الحاجة لعيسى(ص) وغيره فى باقى الروايات؟
54 ــ بادروا بالأعمال ستا : طلوع الشمس من مغربها و الدخان و دابة الأرض و الدجال و خويصة أحدكم و أمر العامة تحقيق الألباني (صحيح) انظر حديث رقم: 2813 في صحيح الجامع"

الخطأ أن الدخان من علامات القيامة ويخالف هذا أن الدخان حدث فى عهد النبى (ص)بدليل أنه طلب منه أن يرتقبه وينتظره وفى هذا قال تعالى "فارتقب يوم تأتى السماء بدخان مبين يغشى الناس هذا عذاب أليم "كما أن الله كشف عذاب الدخان قليلا وفى هذا قال تعالى "إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون"
55ـ إن مع الدجال إذا خرج ماء و نارا فأما الذي يرى الناس أنها النار فماء بارد و أما الذي يرى الناس أنها ماء بارد فنار تحرق فمن أدرك منكم فليقع في الذي يرى أنها نار فإنه عذب بارد تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2196 في صحيح الجامع"

56 ــ إن هذه الأمة تبتلى في قبورها فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه تعوذوا بالله من عذاب النار تعوذوا بالله من عذاب القبر تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها و ما بطن تعوذوا بالله من فتنة الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 2262 في صحيح الجامع
57ــ إذا تشهد أحدكم فليتعوذ من أربع : من عذاب جهنم و عذاب القبر و فتنة المحيا و الممات و من شر المسيح الدجال ثم يدعو لنفسه بما بدا له تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 432 في صحيح الجامع
58ــ إذا فرغ أحدكم من التشهد الأخير فليتعوذ بالله من أربع يقول:اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم و من عذاب القبر و من فتنة المحيا و الممات و من شر فتنة المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 699 في صحيح الجامع
59ــ إذا فرغ أحدكم من صلاته فليدع بأربع ثم ليدع بعد بما شاء : اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم و عذاب القبر و فتنة المحيا و الممات و فتنة المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 7 في صحيح الجامع
6ــ استعيذوا بالله من عذاب القبر استعيذوا بالله من عذاب جهنم استعيذوا بالله من فتنة المسيح الدجال استعيذوا بالله من فتنة المحيا و الممات تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 941 في صحيح الجامع
61ــاللهم إني أعوذ بك من العجز و الكسل و الجبن و البخل و الهرم و عذاب القبر و فتنة الدجال اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها و مولاها اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع و من قلب لا يخشع و من نفس لا تشبع و من دعوة لا يستجاب لها تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 1286 في صحيح الجامع
62ــ اللهم إني أعوذ بك من الكسل و الهرم و المأثم و المغرم و من فتنة القبر و عذاب القبر و من فتنة النار و عذاب النار و من شر فتنة الغنى و أعوذ بك من فتنة الفقر و أعوذ بك من فتنة المسيح الدجال اللهم اغسل عني خطاياي بالماء و الثلج و البرد و نق قلبي من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس و باعد بيني و بين خطاياي كما باعدت بين المشرق و المغرب تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 1288 في صحيح الجامع

63 ــ اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر و أعوذ بك من عذاب النار و أعوذ بك من فتنة المحيا و الممات و أعوذ بك من فتنة المسيح الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 1294 في صحيح الجامع
64ــ عوذوا بالله من عذاب القبر عوذوا بالله من عذاب النار عوذوا بالله من فتنة المسيح الدجال عوذوا بالله من فتنة المحيا و الممات تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 411 في صحيح الجامع"

الخطأ المشترك بين الروايات السابقة وجود عذاب فى القبر وهو ما يخالف أن النار فى السماء مصداق لقوله تعالى "وفى السماء رزقكم وما توعدون "فالموعود وهو الجنة والنار فى السماء
65ــ من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال تحقيق الألباني(صحيح) انظر حديث رقم: 621 في صحيح الجامع"

الخطأ أن قراءة الآيات من سورة الكهف يعصمن الدجال ،دعونا نتساءل ولماذا هذه الآيات وحدها أليس القرآن كله واحد إن عصم منه جزء عصم كل جزء أخر فيه ؟زد على هذا أن المعانى الواردة فى الآيات الثلاث وردت فى الكثير من السور الأخرى فلماذا تؤخذ هذه وتترك تلك أليس هذا عجيبا ؟ثم إن ليس هناك شىء اسمه المسيخ الدجال لسبب هو أن قاتله وهو المسيح (ص)لن يبعث مرة أخرى فى الدنيا لقوله تعالى "وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون "فهنا لا يمكن رجوع أحد للحياة الدنيا لتجريم الله هذا ونلاحظ هنا تناقضا بين رواية ثلاث وعشر

اجمالي القراءات 254

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1452
اجمالي القراءات : 14,094,421
تعليقات له : 283
تعليقات عليه : 502
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt