كورونا من قديم

رضا البطاوى البطاوى في الأربعاء 27 مايو 2020


كورونا من قديم

 ترددت فى كتابة هذا المقال عدة مرات  فمنذ سبعة شهور أو أكثر أصيبت ابنتى الرضيعة بمرض اعتبرناه فى تلك الأيام نزلة برد حيث احتقان شديد بالحلق ورشح وسعال وأوضاع نوم غريبة وأيضا هرش فى الأذن ولكن هذه النزلة استمرت على عكس نزلات البرد أسبوعين مع وجود ارتفاع فى درجات الحرارة كما ان هناك عرض بدا لى غريبا وهو ظهور انتفاخ قليل  بالأنف وتغير فى منظر العينين  وبعد أن شفيت منه أصيبت به بعد حوالى شهرين مرة أخرى وشفيت منه

كان العلاج غريبا بالنسبة لنا حيث كتب الطبيب أول مرة ثلاث حقن واحد جرام ديكسا ميثازون وعند اعادة الكشف أعاد كتابة العلاج ثلاث حقن أخرى من نفس النوع مع أدوية مخففة للرشح والحرارة والسعال

 الغريب هو أن يأخذ رضيع حقن واحد جرام وطوال نصف قرن عشتها لم يحدث أن أخذ أحد أمامى حقنة واحد جرام سوى زوجتى وكان يومها يوما عصيبا فقد ظلت تصرخ لمدة ساعتين أو ثلاثة لكونها كانت غير قادرة على تحريك قدميها

 بعد أن شفيت الرضيعة أصيبت الابنة الكبرى بنفس المرض ولكن زادت الأعراض عرضا جديدا وهو انخفاض ضغط الدم لدرجة كبيرة جعلها يغمى عليها عدة مرات مع وجع فى عظام التقاء الرئتين فى الصدر المسمى القص وعندما ذهبنا لنفس الطبيب كتب فى التشخيص مرض غير معروف وكان العلاج هو نفس حقن الواحد جرام ولكن هذه المرة فى محلول ملحى ولكنه اكتفى هذه المرة بثلاث حقن

بعد أسبوع  من إصابتها أصبت أنا  بنفس المرض ولكن لم أذهب للطبيب ولا للتأمين الصحى واكتفيت بأخذ بعض الحبوب المخفضة للحرارة وحبوب مشهورة فى مصر لاحتقان الحلق سيبتازول وبعدها أصيب ابنى  بنفس المرض وهو الأخر اكتفى بحبوب المص للحلق وحبوب خفض الحرارة  وبعدها بأيام أصيبت الابنة الثالثة بنفس المرض وكأختها كان العرض الزائد هو انخفاض ضغط الدم وكتب الطبيب نفس العلاج مع مقويات  وبعدها بأيام أصيبت الابنة الأخيرة وكتب نفس العلاج مع مقويات

من خلال ما سبق اتضح لى ان هذا المرض لم يكن سوى كورونا لأن أعراضه رغم أنها اختفت كلها إلا أن آلام الصدر كانت تعاود البعض منا خاصة فى حالات البرد وكذلك احتقان الحلق استمر على فترات متقطعة

هذا المرض أصاب العديد من الناس فى الفصل الدراسى الأول ولم نسمع ان أحد مات منه وكانت فى المدرسة عندنا عدة حالات وشفوا جميعا وهم العقد الأول من حياتهم أو فى أول العقد الثانى

كورونا أو أيا كان هذا المرض المجهول ساعتها كان له علاج وهو ديكسا ميثازون وهو مضاد للالتهاب

كورونا مرض عادى وكل ما يجرى حاليا هو عملية نصب كبرى كما يبدو الهدف منه القضاء على الاقتصاد الصغير والمتوسط  حيث تعلن تلك المؤسسات افلاسها نتيجة عدم  عملها أو قدرتها على الانتاج أو البيع ومن ثم تقوم الشركات الكبرى بشراء الصغرى لتزداد عمليات الاحتكار الاقتصادى العالمى وكذلك تزداد ديون دول العالم التى تستدين لاطعام شعوبها لعدم وجود إنتاج سوى القليل ومن غير المعروف لمن كل دول العالم مدينة إذا كانت كلها مديونة وأكبر المديونين الولايات المتحدة  سوى لتلك القوى المالية الخفية التى تدير العالم وتصطنع الحروب والأزمات وحتى الأمراض لتزداد سيطرتها على الاقتصاد العالمى

عدد إصابات كورونا عالميا  ليس كبيرا إذا ما قورن مثلا بالسرطان أو الفيروس الكبدى أو نقص المناعة المكتسبة المسمى الايدز وحالات الشفاء منه كبيرة ومن ثم فهو ليس خطرا لكى يحبس الناس فى بيوتهم ويتوقف الإنتاج

والمجانين الذين صنعوا الحظر الشامل على البلاد المصابة وغير المصابة  لا يفكرون فى أنهم إذا لم يموتوا بالكورونا سيموتون من الجوع عندما ينتهى المخزون الغذائى  لذا فالناس فى بلادى لم يعودوا يهتمون بالكورونا فهم يخرجون للعمل لأنه ليس لديهم مال لشراء الطعام والدواء وغيره  وحتى المنحة التى تعطيها الحكومة500 جنيه والتى اتضح أنها ليست منحة وإنما تبرع إجبارى سيقوم موظفو الحكومة بدفعه من رواتبهم وأيضا أصحاب المعاشات من معاشاتهم من خلال نسبة خصم شهرية تخصمها الحكومة من المنبع

اجمالي القراءات 601

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 28 مايو 2020
[92443]

هذه ليست كورونا استاذ رضا .


الف سلامة لكم وللأسرة الكريمة استاذ رضا . العدوى التى أصابتكم 100% ليست كورونا وإنما  انفلونزا مصحوبة بنزلة برد شديدة . وال  ديكسا ميثازون  أمبول  لا يكون بالجرام وإنما بالمليجرام .فالدكتور كتب 1مللجم . لعلاج حساسية الصدر والالتهابات ومنع ارتشاح الرئة او ما يسمونه ماء على الرئة .   المهم ان الموضوع بعيد عن كورونا  وربما التداخل  حصل عند حضرتك من تشابه بعض أعراض كورونا مع الانفلونزا ونزلات البرد ...حفظكم الله .



2   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الخميس 28 مايو 2020
[92448]

ويسألونك عن كورونا


(كورونا مرض عادى وكل ما يجرى حاليا هو عملية نصب كبرى كما يبدو الهدف منه القضاء على الاقتصاد الصغير والمتوسط  حيث تعلن تلك المؤسسات افلاسها نتيجة عدم  عملها أو قدرتها على الانتاج أو البيع ومن ثم تقوم الشركات الكبرى بشراء الصغرى لتزداد عمليات احتكارالاقتصاد



العالمى وكذلك تزداد ديون دول العالم التى تستدين لاطعام شعوبها لعدم وجود إنتاج سوى القليل ومن غير المعروف لمن كل دول العالم مدينة إذا كانت كلها مديونة وأكبر المديونين الولايات المتحدة  سوى لتلك القوى المالية الخفية التى تدير العالم وتصطنع الحروب والأزمات وحتى الأمراض لتزداد سيطرتها على الاقتصاد العالمى)



ربما كان هذا أحسن توصيف للوضع الحالى، فأنا كطبيب أعلم من البداية أنها أكذوبة ،معدلات الوفيات فى أكثر الدول تضررا أقل منها فى العام الماضى وسابقه ،كل ما فى الأمر أنهم عزوا كل الوفيات إلى كورونا،كورونا مرض فيروسى عادى انتشر فى مصر ووصل ذروته منذ أكثر من شهر وقد دخل طور الإضمحلال،كل المستشفيات التى فحصوا أفرادها أعطت نتائج إيجابية،الحالات الإيجابية تحتل كل مدن وقرى الجمهورية،فما معنى ذلك؟معناه أن الجائحة وصلت ذروتها ودخلت طور الإضمحلال وأوشكت على الإنتهاء كما ذكرت ،أهنئ الأستاذ البطاوى على رؤيته الثاقبة.وبما أن الشيء بالشيء يذكر ففى الفترة من ديسمبر2013إلى فبراير 2014اجتاح مصر مرض فيروسى غامض ربما كان الإيبولا تسبب فى وفاة عدد كبير جدا خصوصا بين الأطباء ولم يسمع به أحد ولم يروج له أحد.فالموضوع سياسى اقتصادى كما ذكر الأستاذ البطاوى.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1424
اجمالي القراءات : 13,792,313
تعليقات له : 281
تعليقات عليه : 501
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt